جغرافيا - موقع آت مژاب ... للحضارة عنوان

القرى السبع لولاية غرداية

يتدانى و موقع عزّ بونا... القرى السبع كالمجرة نور
و نفوس تحف بالدين صونا... حفها الله بالنخيل ظلالا
إن غفت عينها رعى الله عينا... جزر الأمن في خِضمّ الفيافي
و تصافي من خالص ا لتّبر خدنا... و هي تغفو على بحيرة نفط
و من الماء ما يزخرف عدنا... و من الغاز لفحة و ضياء
فأتتها الحياة تطلب أمنا... زّهدَت في ا لحياة غدوة روع
صالح خرفي

صفوة العطف قبلة و عناق... من وَفيٍّ في حبكم صار هنا رهنا
نسب الشعر منكم يوم ألقى... الرِّحل جَدٌّ تعشّق العطف سكنى
صالح خرفي

تتجلى حضارة الميزابيين في مدنهم و فنها المعماري , والحقيقة أننا لن نشرح الفن المعماري للقرى السبع المكونة لوادي ميزاب , لأن هناك صفحة خاصة بذلك , لكننا نقتصر فقط على نبذة بسيطة عن تاريخ هذه المدن , وعفوا على التقصير الشديد , لكن هذا كل ما استطيع أن أعطيكم من معلومات , وقد تحاشيت تماما تكبير الخط أو توسيع الفراغات بين السطور , حتى لا أغشكم , وأرجو أن تعذروني مرة أخرى , و أرجو أن تغطي المعلومات الوفيرة الموجودة في الصفحات الأخرى النقص الفادح هنا.
و ستجدون صورا لمختلف هذه المدن في صفحة صور ميزاب.
و هذه المدن كما ذكرنا , لم تكن موجودة إلا بعد أن احتك بنو مصعب بالرستميين الإباضيين المهاجرين إليهم.
تتميز مدن ميزاب السبع بأن خمسًا منها و هي : تَجْنِينْتْ ( العطف) , آت بونور ( بونورة ) , تَغَرْدَايْتْ ( غرداية ) , آتَمْليشْتْ (مليكة ) , آ ت اِيسْجَنْ ( بني يزقن ) , متجاورة من بعضها البعض , و لا تبعد عن بعضها سوى ببضع كيلومترات , أما مدينتي : برّيان , و لَقْرَارَا ( القرارة ) , فهما بعيدتان قليلا عن ا لمدن السبع السابقة , بريان :45 كلم شمالا , و لَقْرارَا ( القرارة) : 110 كلم شرقا.

و قد بنيت كل هذه المدن فوق مرتفعات , لأهداف كثيرة , و بهندسة معمار ية را ئعة جذبت المهندسين من جميع أنحاء العالم. تتعرف عليها في صفحة : الهندسة المعمارية .

1- العطف : تعد من أقدم القرى السبع , وأصل تسمبتها هو : تَاجْنِينْتْ بالميزابية, و يقصد بهذه الكلمة المكان المنخفض , أسسها الشيخ خليفة بن آبغور سنة 402 هـ 1012 م , و تشتهر العطف بأسر علم , ودين عريقة , و كانت محط رجال طلاب العلم , و التفقه في الدين , و مجمع المشائخ و العلماء في مختلف العصور منذ تأسيسها .

2- بونورة : أنشأت سنة 457 هـ - 1065 م, وأصل تسميتها هو آت بونور بالميزابية , نسبة إلى القبيلة المصعبية التي بَنَت و سكنت هذه المدينة قديما , تتميز بونورة بأنها مبنية فوق ربوة صخرية منيعة جدا .

نورة البأس , تحرس السهل أمنا... و على الربوة المنيعة قامت
فالتمس في بنورة سكنى... و إذا النفس طالبتك بأمن
صالح خرفي

3- غرداية: أنشأت سنة 447 هـ - 1053م , و أول من سكنها الشيوخ : بابا وَالجَمَّة , و أبو عيسى بن علوان و بابا سعد , وأصل تسميتها : تَغَرْدَايْتْ بالميزابية و هي القطعة المستصلحة من الأرض , والواقعة على حافة الوادي , وتوجد عدة قرى تحمل نفس الدلالة في المغرب العربي.
تُعد تغردايت , عاصمة الولاية رقم 47 بالجزائر حاليا , يوجد بها مطار مفدي زكرياء الدولي , و هي وجهة السياحة من جميع أقطار العالم , إذ يستقر السياح بها , ثم يتجولون في باقي ا لمدن , كما تعتبر المركز التجاري بالنسبة للقرى الأخرى , تمتاز بسوقها التقليدي , و يقام بها كل سنة , مهرجان الربيع للزربية الميزابية .

أنت يادرّة الجنوب عناقا... غاردايا يا ذروة المُتَمَنَّى
أنت في معصم السهول سِوار... أنت بين المدائن الغيد , حسناء(1)
صالح خرفي(2)

4- بني يزقن : أسست سنة : 720 هـ - 1321 م , أما أصل التسمية فهو : آت إيسجن بالميزابية, و هي نسبة إلى القبيلة المصعبية التي سكنت المدينة .

تعتبر آت ايسجن , من عواصم العراقة العلمية و الدينية , و من أبرز علمائها : قطب الأئمة الشيخ محمد بن يوسف اطفيش (2), و كذلك ابنه : الشيخ ابراهيم بن الحاج محمد ا طفيش.

قطب نور كفاكم العلم شأنا... يا بني يسجن السرّاة كفاكم
و روا ء , و موقع , طاب حسنا... لكم العذر في ر فاهة جنّبِِ
صالح خرفي

5- مليكة : تعرف بمليكة العلياء , أسست عام 756 هـ - 1355م , اسمها الأصلي هو : آت امْليشْتْ , نسبة إلى ’’ مْلِيكْشْ ’’ أحد زعماء قبيلة زناتة.

ربّة التّاج , تأسر العين , حسنا... و على الربوة الأريكة حطّت
بيد الملك يرهف الكلُّ أذْنا... هي فينا مليكة إن تُلوِّح
صالح خرفي

6- القرارة : أسست سنة : 1040 هـ - 1631م , أصل تسميتها : تِقْرَارْ , ومعناها الجبال البيضوية التي بجانبها سهول صغيرة مقعرة بستقر فيها الماء.
تعتبر القرارة عاصمة العلم و الإصلاح في الجنوب الجزائري , بل و في المغرب العربي , و منها انطلقت الحركة الإصلاحية في القرن العشرين بريادة نخبة من العلماء على رأسهم : الشيخ ابراهيم بيوض بن عمر (2), و فيها تأسس أقدم معهد ثانوي حر بالجزائر , و هو معهد الحياة (3) سنة 1925 م , و من هذا ا لمعهد تخرجت أجيال من أئمة العلم و الإصلاح , و رجال الفكر و الإبداع ا لأدبي .

أنتِ أدرى به إذا الآه أنّا... قبلة العهد يا قرارة قلبي
دقة القلب , فهو يعزف لحنا... جرس السحر في حروفك يذكي
صالح خرفي

7- بريان: أنشئت سنة : 1060هـ - 1690 م , و التسمية الأصلية هي : آت برقان , و هي خيمة مصنوعة من الوبر , وقد كان أهلها ذوي خبرة في نسج هذا النوع من الخيم.
تعتبر بريان آخر مدينة من مدن ميزاب في اتجاه الشمال , نحو الجزائر .
و يشتهر أهل بر يان , بأن لهم عيونا لا تخطئ , أو عين صائبة كما يقولون , و تروى عنهم في ذلك روايات و وقائع كثيرة , و الظاهرة إن دلت على شيء فإنما تدل على فراسة نادرة فذة .

أهل ريّان و المشاعر تطفو... يوم يلقاكم الفؤاد و يهنا

ترتوي العين , حسن وجه و بشر... و أرى الأذن ترتوي حسن معنى(01)

أمّا اليوم فإن التقسيم الإداري القائم منذ 1984 , قد حصر المدن السبع ضمن خمس بلديات لا يتعدى مجموع مساحاتها 6850 كلم2 . !مقسما نحو الآتي :                           

                 بلدية غرداية :     مساحتها 590 كلم2

                  بلدية بريان :       مساحتها 2250 كلم2

                 بلدية القرارة :       مساحتها 2600 كلم2

                 بلدية العطف :       مساحتها 690 كلم2

                 بلدية بنورة :       مساحتها 720 كلم2

     و ضمّت بلدية مليكة إلى غرداية, و لم تعد بني يزقن سوى حيٍّ من أحياء بلدية بنورة.

البلديات الثلاث : غرداية بنورة و العطف مجتمعة مساحتها الإجمالية 2000 كلم2يحدها :

               من الشمال   :   بلديتا بريان و القرارة

               من الجنوب   :   بلدية متليلي

               من الشرق   :   بلدية زلفانة

               من الغرب   :     بلدية ضاية بن ضحوة

   أمّا بلديتا بريان و القرارة, فإن مساحتهما مجتمعتين هي 4850 كلم2, و يحدهما :

             من الشمال   :     ولايتا الأغواط و الجلفة

              من الجنوب   :   بلديات غرداية, العطف, بنورة, زلفانة.

               من الشرق   :    ولاية ورقلة

               من الغرب   :     بلدية ضاية بن ضحوة

     عندما شيّد بنو مزاب مدنهم الحالية التزموا أن تكون لكلّ واحدة منها واحتها الخاصّة التي هي مصدر معيشتها, و سوقٌ لتجارتها و تبادل منتجاتها مع المحيط الخارجي,و مسجد واحد لإقامة شعائرها الدينية, و لم تشذ عن القاعدة سوى تَاجْنِينْت إثر مشكل سياسي.

     يقال إن بني مزاب كانوا إذا أنشؤوا قصرا من قصورهم و اختطّوا له حدوده, و بلغ العمران أقصى ما يمكن أن يستوعبه القصر,ينتقلون إلى فضاء آخر لتأسيس قصر جديد حفاظا على التوازن البيئي, إلاّ أنّ الملاحظ أنّه بعد اكتمال عدد القصور المزابية السبعة في القرن السابع عشر الميلادي, عرفت جلّها سلسلة من التّوسعات. على سبيل مثال : فإن بني يزقن قامت بدحر أسوارها, منذ تأسيسها, أربع مرات كان آخرها عام 1860 م بضمّ مساحة كبيرة من الأراضي الصالحة للزراعة.

     أمّا في النّصف الثاني من القرن الماضي فقد ظهرت الأحياء الجديدة, ثنية المخزن, دَادَّهْ علي, مَرْمَادْ, العين, بابا السعد, تبعتها أحياء سيدي عْبَازْ, بن سمارة, و القُرطي و بَلْغَنَّمْ, و حي سماوي إسماعيل بالعطف, و حي يَدَّرْ و حي أُجُوجَنْ و مُومُّو ببني يزقن, و أمثالها في بريان و القرارة.

         هذه الأحياء الجديدة هي التي استقطبت الوافدين من مختلف مناطق القطر شمالها و جنوبها, غربها و شرقها, و امتصّت التزايد الديمغرافي للسكان الأصليين.

     وحفاظا على ما تبقى من الواحات, انطلقت أخيرا مبادرات للخروج من الوادي و الصعود إلى الهضبة بإقامة أحياء عمرانية جديدة كمفرزة واد نَشُّو,بوهراوة, تِنَمِّرِينْ, تَفِلاَلْتْ الجديدة, تَوَنْزَا.

     يقول الأستاذ : قاسم حجاج : " و بتلك التغيرات الديمغرافية و العمرانية انتهت خلال القرن العشرين..ظاهرة الاستقرار الاجتماعي و الثقافي و العزلة الحركية و الطابع البسيط و الصغير لمجتمع المحلي

---------------------------------

(01)صالح خرفي

كتاب دور المزابيين في تاريخ الجزائر

Icon 07 كتاب دور الميزابيين في تاريخ الجزائر

حمو عيسى النوري

1331 - 1412 هـ / 1913 - 1992 م

Icon 07عيسى حمو بن محمد بن الحاج إسماعيل النوري، الشيخ المجاهد والأديب المؤرخ حمو محمد عيسى النوري (1913م /1992م) ولد في مدينة بنورة (ولاية غرداية - جنوبي الجزائر)، وتوفي فيها، سليل الأمجاد من أهل قصر بنورة بوادي مزاب، رجل لم تضنه أهوال النضال السياسي والكفاح المسلح ضد الإحتلال الفرنسي لبلاده على مدى أعوام من زهرة حياته تجرع فيها العذاب ومرارة السجون وقساوتها وسلبت المعارك بعض حواسه ..

صاحب التأليف الباذخ بالدﻻئل النضالية والموثق بالشهادات العملية في خدمة الثورة التحريرية الموسوم بـ "دور المزابيين في تاريخ الجزائر قديما وحديثا " في 04 أجزاء...

قضى حياته في الجزائر. تلقى تعليمه في مدارس الجزائر العاصمة ثم درس في المعهد الجابري بوادي ميزاب.

عمل مدرسًا في مدرسة النور بمدينة بنورة منذ عام 1945 حتى عام 1958، ثم ترقى مديرًا لها، بعد ذلك التحق بجيش التحرير وأصبح رئيسًا للمجلس الثوري في بنورة، بعدها عاد للتدريس في المدارس عام 1962 عقب إعلان الاستقلال.

أسهم في الحركات الإصلاحية والعلمية والسياسية بالجزائر، فانضم إلى جمعية العلماء المسلمين في الجزائر منذ تأسيسها عام 191، كما أسهم في تأسيس جمعية

النور في بنورة عام 1945، كما كان عضوًا في حلقة العزابة في وادي ميزاب، كذلك كان عضوًا في المنظمة الوطنية للمجاهدين.

قبض عليه (1960) فاستحق من المستعمر الفرنسي حكمًا بالإعدام، وظل سجينًا حتى إعلان الاستقلال.

نشط دينيًا من خلال حلقة العزابة، كذلك شارك في الفعاليات الأدبية والنشاط الأدبي في مدينة بنورة، كما نشط سياسيًا من خلال خلية حزب الشعب والمنظمة

الوطنية للمجاهدين، وأسهم في الحركات الاستقلالية حتى قيام ثورة الجزائر التحريرية الكبرى.

 

حمو عيسى النوري الشاعر

الإنتاج الشعري:

-له قصائد نشرت في صحف ومجلات عصره منها: «ديوان أبي اليقظان والنور» - جريدة النور 1932، و«عاطفة تلميذ نحو النور» - جريدة النور 1932، و«فقيد الإسلام والشرق محمد رشيد رضا» - جريدة الأمة 1935، و«في ذكرى الإمام عبدالحميد بن باديس» - مجلة المجاهد 1967، و«قلب الشرق» - جريدة البصائر، و«تهنئة زعيم الجزائر الشيخ الطيب العقبي» - مجلة الشهاب،، وله قصائد متفرقة وردت ضمن وثائق احتفالية أقيمت تأبينًا له - بنورة - 22 من يناير 2000، وله قصائد مخطوطة.

الأعمال الأخرى:

-له مؤلف مطبوع بعنوان: «نبذة من حياة الميزابيين الدينية والسياسية والعلمية من عام 1505 حتى عام 1962» - أربعة أجزاء - دار الكروان للطباعة والنشر والتوزيع - باريس 2003.

شعره غزير متنوع في موضوعاته ومقاصده، إذ نظم القصيدة العمودية وجعلها تعبيرًا عن نزوعاته الدينية والإصلاحية، في شعره طابع ثوري، فبعض قصائده تعد من شعر المقاومة الفاضح لأساليب الاستعمار الفرنسي، ولا سيما قصائده التي نظمها حول تجربة اعتقاله، كما أن شعره الوطني يستدعي صور الأبطال عبر التاريخ، فله قصيدة في تمجيد صلاح الدين الأيوبي وجلاء دوره في تحرير القدس، وتشمل قصائده الإصلاحية نقدًا لبعض عيوب المجتمع، وهو في ذلك يكثر من معاني التهكم والنصح والتحذير، وكثير من شعره ارتبط بالمناسبات السياسية والاجتماعية، فنظم عن حوادث 8 مايو في الجزائر، كما نظم في رثاء بعض أعلام ورجال عصره منهم: عبدالحميد بن باديس ورشيد رضا وأحمد شوقي وحافظ إبراهيم وعارض دعوى قاسم أمين لتحرير المرأة، بما يعكس انشغاله بهموم الأمة ومتابعته لحوادثها. شعره يتسم بالرصانة ووضوح المعنى، وصوره قليلة جزئية متوائمة مع موضوعاته.

نال شهادة إشعار بإسداء وسام المقاوم أثناء حرب التحرير الوطني مع وسام المقاوم، كما نال شكرًا وتهنئةً من وزير الشؤون الدينية عن كتبه في إحياء التراث الجزائري العربي الإسلامي، كذلك نال شهادة تقدير وشكر من المعهد العسكري للوثائق والتقويم الاستقبالية لوزارة الدفاع الوطني.

مصادر الدراسة:

1 -عمر داودي: مطبوعات ندوة حفل تأبين الشيخ حمو عيسى النوري - بنورة - 22 من يوليو 2000.

2 -لقاء الباحث إبراهيم بن حمو عيسى النوري مع أصدقاء وتلاميذ المترجم له - الجزائر 2006.

3 -الدوريات:

-إحياء ذكرى العالم المجاهد عيسى حمو النوري - جريدة البصائر - 3 من يوليه 2000.

-وقفة في الذكرى الرابعة عشرة لوفاة الشيخ حمو عيسى النوري - جريدة

عناوين القصائد:

من قصيدة: القلم السجين

من قصيدة: الإصلاح دعامة الاستقلال

من قصيدة: قلب الشرق

من قصيدة: القلم السجين

أطلقـونـي كـيف شئتـم أو ذرونــــــــــي ___________________________________

فأنـا حـرٌّ بأعـمـاق سجـونــــــــــــــي ___________________________________

بـل ذرونـي رهـن سجنـي شــــــــــــاديًا ___________________________________

فـي أحـاسـيسـي وأنسـي وأنـيـنـــــــــي ___________________________________

أُرسل الشّعـر فـنـــــــــــــــــونًا غَضّةً ___________________________________

إنَّ سِجْنَ الـحـرِّ كـوْنٌ مـن فـنـــــــــــون ___________________________________

أقتـنـيـهـا صـورًا نــــــــــــــــاطقةً ___________________________________

لـذمـامٍ مـثقـلاتٍ بـالـديـــــــــــــون ___________________________________

فعـيـون الشعـر فـي دنـيـا الــــــــورى ___________________________________

هـي فـي الأحـرار مـن سـود العـيــــــون ___________________________________

أو يَخطـو فـي هدى مَلْكٍ عـــــــــــــــلى ___________________________________

هجَعـات القـلـم الشـاكـي الـحـزيـــــــن ___________________________________

لـم يجـد فـي جـوِّكـــــــــــــــم متَّسعًا ___________________________________

لانطلاقـات شَبـابٍ مستكـيـــــــــــــــن ___________________________________

لـيـتـنـي أقسـو إذا أرَّثَنــــــــــــــي ___________________________________

مِن لظاكـم وَخَزاتٍ تعتـريـنــــــــــــــي ___________________________________

زمّلـونـي فـي شبـابـي واكبتـــــــــــوا ___________________________________

عبقـريّاتـي وطـيبـوا بسكـونــــــــــــي ___________________________________

فقـيـودُ الـوضع لا تـرهقنــــــــــــــي ___________________________________

لا ولا تـمـنع شأنًا مـن شؤونـــــــــــي ___________________________________

يسمع اللـحن فـيلــــــــــــــــوي عِطْفه ___________________________________

إنه يشـرق طبعًا بـلـحـونـــــــــــــــي ___________________________________

إنَّ ذا وضعُكـمُ مــــــــــــــــــــن سَفَهٍ ___________________________________

حـامـلٌ فـالـويلُ مـن جـيل الجنـيـــــــن ___________________________________

مـاج فــــــــــــــــــــي زخرفةٍ جذّابةٍ ___________________________________

لـم تكـن تزخر إلا بـالـمـجـــــــــــون ___________________________________

قـيـمُ الأخلاق فـي معجــــــــــــــــمهِ ___________________________________

نكراتٌ بـمحـيـطـات الظنـــــــــــــــون ___________________________________

قـد سـرى مـائعُهـا مـــــــــــــــندفعًا ___________________________________

فـي رسـوبٍ فـي الخلايـا والـبطــــــــون ___________________________________

وزهـا العـالـم فـــــــــــــــــي أُبّهةٍ ___________________________________

بـيـن إنسـانـيَّةٍ مـن غـير ديـــــــــــن ___________________________________

جلَّل العـلـم لهــــــــــــــــــا أدمغةً ___________________________________

هتكت للشمس ستـرًا بعـد حـيـــــــــــــن ___________________________________

لـو صـفـا مـنـبعُه فــــــــــــــي روضهِ ___________________________________

لزكت بـيـن نعـيـمٍ ومَعـيـــــــــــــــن ___________________________________

نهضةٌ جَبّارةٌ فـي نقـــــــــــــــــــــمٍ ___________________________________

واتقـادٌ لنـبـوغٍ فـي جنـــــــــــــــون ___________________________________

فطفـا الشّعـر عـلى لُـــــــــــــــــجَّته ___________________________________

فـي جفـاف الـذوق والرأي الهجـيــــــــن ___________________________________

فـالـمعـانـي فـي مبـانـيـهـا عـــــــلى ___________________________________

عِظَم الشقَّة فـي حـربٍ زَبــــــــــــــــون ___________________________________

بعـد أن كـان رسـولاً مـثقـــــــــــــلاً ___________________________________

برسـالاتٍ عـلى روحٍ أمـيــــــــــــــــن ___________________________________

كـم أدالـت دولاً فــــــــــــــــي غَفْوةٍ ___________________________________

للضّمـير الـحـرّ والـحق الـمبـيـــــــــن ___________________________________

وأقـامت دولاً أخرى عــــــــــــــــــلى ___________________________________

شـرعة الخلاّق والخُلْقِ الـحصـيـــــــــــن ___________________________________

تلك إنسـانـيّةٌ بــــــــــــــــــــاردةٌ ___________________________________

فـي حضـيضٍ مـن نفـايـات القــــــــــرون ___________________________________

من قصيدة: الإصلاح دعامة الاستقلال

اللهُ يحـمـي الــــــــــــــحقَّ والنُّصَراءَ ___________________________________

ويـزيـد سـيفَ الصـادقـيـن مضــــــــــاءَ ___________________________________

ويحفُّ بـالـتـوفـيـق كلَّ مـجـــــــــــاهدٍ ___________________________________

ــــــــــــــــيستعذب الأرزاء والنّكرا ___________________________________

ويسـوق أحـزاب الـــــــــبُغاة إلى الردى ___________________________________

ويـنـيل حـزب الله مـنه عــــــــــــلاء ___________________________________

جـمعـيَّةُ العـلـمـاء رمزُ سعـــــــــــادةٍ ___________________________________

طلعت عـلى أفْقِ الصلاح ذُكــــــــــــــاء ___________________________________

وهـمَتْ سمــــــــــــــــاءً إثر جَدْبٍ مدقعٍ ___________________________________

غمـر الـبـلاد وديـمةً وطفـــــــــــــاء ___________________________________

صـاحت بشعبٍ فـي الضلالة هــــــــــــائمٍ ___________________________________

يـتجـالـد الضَّرّاء والـبأســـــــــــــاء ___________________________________

قـد أبـغضته الـحـادثـات وجشَّمتــــــــــ ___________________________________

ــهُ الجـاهلاتُ مـن النفـوس عـنــــــــاء ___________________________________

فـالغربُ يفتك فـي جـمـوع شبـابـــــــــهِ ___________________________________

ويـنـال مـنه غضـاضةً وجفــــــــــــــاء ___________________________________

ويـدٌ مـن الفـــــــــــــوضى تدير شؤونه ___________________________________

ودجى الجهـالة خـيَّم الأنحـــــــــــــاء ___________________________________

فرأت عـلـيـــــــــــه كرامةً تأبى الأذى ___________________________________

والشّعب شعبٌ يعـشق العـلـيـــــــــــــاء ___________________________________

فسمَتْ بـه للـمـجـد لا تبـغــــــــــي له ___________________________________

غـيرَ الـمـجـرّة ذروةً عصـمـــــــــــــاء ___________________________________

خـاضت محـيـط الـمـصلـحـيــــــــن بعزمةٍ ___________________________________

لـم تخشَ مـن طـاغـي العُبـاب قضــــــــاء ___________________________________

تدعـو إلى الـبـاري وكـان سفـيـنُهــــــا ___________________________________

ديــــــــــــــــنَ الهدى والسّنَّةَ الغ ___________________________________

من قصيدة: قلب الشرق

ضِقْتُ فـي دنـيـاي مـن قـلـبٍ غضـــــــــوبِ ___________________________________

لـم يجـد رحـبًا سـوى سـاح الـحـــــــروبِ ___________________________________

يجـد الـبردَ عـلى جـمــــــــــــر الغَضَا ___________________________________

وبـيـاضَ العـيش فـي سُود الخطــــــــــوب ___________________________________

والسّلامَ الـمحض فـي الـحـرب الـتـــــــي ___________________________________

تُلقِم العـالـم ذرّاتِ اللهــــــــــــــيب ___________________________________

هِمّةٌ مـن هـمم الـدهـر، لهــــــــــــــا ___________________________________

هـممُ الـدهـر مـن العـيش الرتـــــــــيب ___________________________________

يـنكر الأحـيــــــــــــــاءُ فضلاً للردى ___________________________________

وصـفـاءُ الـتِّبر مـن فضل الــــــــــمُذيب ___________________________________

إيـهِ يـا نفسُ اعبسـي أو فـابسمـــــــــي ___________________________________

أو فجُودي بـغنـاءٍ أو نحـــــــــــــــيب ___________________________________

أو فثـوري ثـورةً تطغى عـــــــــــــــلى ___________________________________

لجج العـالـم طرّاً أو فطـيبـــــــــــــي ___________________________________

ذاك قـلـبٌ ضـاق عــــــــــــــــنه جسمه ___________________________________

كـيف يبقى هـادئًا بـيـن الجنــــــــــوب ___________________________________

إن روحًا فـائضًا مـن وحـيـــــــــــــــه ___________________________________

كـوثريَّ الـورد سحـريّ الـدَّبــــــــــــيب ___________________________________

منقول من موقع معجم البابطين لشعراء العربية في القرنين التاسع عشر والعشرين

Sociologie de l'Algérie De Pierre Bourdieu

Sociologie de l'Algérie De Pierre Bourdieu 

Icon 07

RÉSUMÉ

Présente les différents groupes ou "aires culturelles" de la société algérienne, les Kabyles, les Chaouïa, les Mozabites et les arabophones. Met en lumière ce qui les rassemble et ce qui les sépare. Reprise d'un des premiers ouvrages publiés de Pierre Bourdieu (1958).

كتاب Sociologie de l'Algérie للأستاذ بورديو حول الجزائر وخصص للمزاب فصلا كاملا.

رابط تحميل الكتاب من موقع www.4shared.com

رابط تحميل الكتاب من موقع www.mediafire.com

Sociologie et Histoire

Sociologie et Histoire

Icon 07

Aicha Daddi Addoun- Sociologie et Histoire

Extrait

Une femme sage

A ma treizième année, maman me dit un jour que mon père ne voulait plus que j’aille à l’école, que toute ma famille était contre mon éducation secondaire, que je savais lire et écrire c’était suffisant. Donc je devais porter le voile, et n’avoir plus de contact extérieur, qu’on allait très certainement me marier. Mais voilà savoir lire, c’est allumer une lampe dans l’esprit, relâcher l’âme de sa prison, ouvrir une porte sur l’univers. Très ferme dans la foi religieuse, je saurai convaincre les septiques qu’on peut garder le coran comme règle de morale sans se dérober à la vie de son temps. Donc je m’étais décidée a préparer un diplôme d’infirmière ;

En entrant pour la première fois au Royal Collège des sage-femmes, j’avais eu le sentiment de commencer une aventure héroïque, sure d’être marquée par un signe, je me sentais digne de cette expérience médicale, qui au terme de mes études me permettrait d’être libre, et de libérer d’autres femmes.

Déjà huit heures, « il faudrait que je parte à l’hôpital », me dis-je, et pour cela traverser la ville. Juste après avoir dépassé notre maison, un homme entre deux ages, qui me connaissait étant enfant me dit :

« Tu es la fille de Hadj Mohamed, la sage-femme, tu te plairas ici chez toi », l’accueil était cordial.

J’avançais très droite, regardant devant moi, sans m’occuper de ce qui pouvait se passer à ma droite ou à ma gauche. Une porte est ouverte, mais il faudra les forcer l’une après l’autre ; pour l’instant des visages gênés, des bouches serres, des fronts anxieux, des attitudes retenus. Il va falloir tous leur apprendre, pourrais-je réussir du même coup, à ouvrir le cœur des gents.

Mon cœur va et vient d’un bout à l’autre de ma poitrine, comme une navette de tisserand, il tisse le temps que je dois passer au Mzab. Dieu merci je crois être capable de trouver en moi des sources de bonheur, car après tout ce sont les miens, je pourrais me faire adopter par eux, pourquoi pas ? Puisque moi qui ai suivi une destinée toute différente, qui ai choisi un mode de vie révolutionnaire pour eux je les comprends.

Qu’est ce que l’indépendance ? C’est d’avoir maintenant une conscience Algérienne de prendre de courageux efforts, de prendre en main sa propre destinée et a entrer de plains pieds dans la réalité aujourd’hui sans rien renier de ses vertus traditionnelles.

« On peut enlever un enfant du Mzab, mais pas ôter le Mzab d’un enfant ».

Aicha Daddi Addoun- Sociologie et Histoire des Algériens Ibadites.

الحياة الاجتماعية للمرأة المزابية للكاتبة عائشة دادي عدون 

في السبعينيات من القرن الماضي، صدر لكاتبة مزابية كتابا عن: الحياة الاجتماعية للمرأة المزابية، إنَّها الأستاذة: عائشة دادي عدُّون.

آت مژاب آت ن ژاب

Icon 07رأي الاستاذ حواش عبد الرحمن في أصل تسمية آت مـژاب

هذه التسمية "ات مـژاب" مكونة من كلمة "ژاب" وحرف "م" أجدادنا كانو سيتعملون حرف "م" في مكان حرف "ن" وهو حرف الجر "من" يعني "من زاب" لحد اليوم امازيغ ورقلة يستعملون حرف "م" في مكان "ن" مثل "ايخف م وغلاد" ايضا "تستيت م ومان" اذا "م" موجودة في "ات مـژاب" اصلها "ن مـژاب" .

فما هو "ژاب" ؟

ومن اين اتت الكلمة ؟

"ژاب" بالشاوية يعني الهضبة (التل) وهي الاراضي المرتفعة قليلا عن التي بجانبها اراضي ( باتنة – بسكرة – تقرت – طولقة ) وهي الاراضي التي هرب منها الاباضية بعد الغزو الفاطيمي لها الى غاية اليوم تلك الاراضي تسمى "هضاب الـژاب" بالشاوية "تزبّيت" فهي ليست جبلا ولا ارضا مستوية , الحروب التي كانت قبل دخول الاوروبيين الى افريقيا جعلت هؤلاء الناس ينزحون الى الصحراء ومنها اخذت تسمية "واد مـژاب" لكن الاسم الاول والاصلي هو "واد ن وغلان"

هذه الاراضي "اغزر ن وغلان" كانت عامرة بالاف الناس قبل نزوح هؤلاء"الاباضية" الذين هم امازيغ ايضا .

هؤلاء الناس موجودون في "اغزر ن وغلان" قبل ميلاد المسيح عيسى عليه وامه السلام بآلاف السنين ,لكن التسمية التي اخذت هي "واد مـژاب" "ات مـژاب" وهي تسمية مؤخوذة من الوافدين الجدد الى المنطقة.

إلى اليوم بقي بعضهم في نواحي باتنة - بسكرة - ثقرت - بلدة عمر لهم نفس عاداتنا وتقاليدنا ولساننا.

أما التسميات " واد مصاب - بني مصعب - ميزاب – سوفير ن كعبت " فكلها غلط وخلط.

نقلا عن الاستاذ حواش عبدالرحمن

ترجمة من المزابية بقلم بامون عيسى‎

آت يزجن

  • نشأة آت يزجن

    Icon 09

    تكاثرت الهجرة من سدارتة وغيرها، ومن جبال آوراس فنشأت مدينة (بني يسقن) وبنو مسقن كما ذكر البِكري موجودون في وهران في ذلك الزمن وهم إباضية. ولعل طائفة منهم قد هاجرت إلى مزاب فأنشأت المدينة فنسبت إليهم. وإنشاء  بني يسقن قيل في القرن...

    إقرأ المزيد    /       
    إقرأ المزيد

  • تعريف آت يزجن

    Icon 08

    آت يزجن، بني يسجن، بني يزڤن، بني يسڤن، بني إزڤن تقع المدينة جنوب العاصمة الجزائرية "الجزائر"، تبعد عنها بحوالي 600 كم، من قرى "وادي مژاب". أسست عام 270هـ/ 1321م، أصل المدينة "تافيلالت " ولا يزال هذا الاسم يطلق على أول أحياء المدينة الواقع في...

    إقرأ المزيد

  • قصور آت يزجن المندثرة

    Icon 08

    أغرم تافيلالت هو النواة الأولى لقصر بني يزقن، شيد بموضع المسجد العتيق، أغرم أنموركيبني  فوق مرتفع جبل يشرف على قصري بنورة وبني  يزقن، أغرم أنبوكياوبني على جبل يشرف على الجهة اليمنى لبساتين  بني  يزقن، أغرم أنترشين  بني بالمحاذاة من بساتين  بني يزقن في الجهة الشرقية. أغرم أنمومو يقع في شعبة جبل من الجهة القبلية لبساتين بني يزقن. أغرم ناقنوناي يقع في  الجهة الغربية لواحة بني يزقن وقد كانت أراضيه تسقى من مياه مجرى وادي أنتيسة لسقي المحاصيل الزراعية وتذكر الروايات...

  • استعراض بمصابيح الزيت ”انارن” بقصربن يزجن

     alt=
    يطبع إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف بمنطقة مزاب بمظاهر وعادات خاصة تستمد جذورها من التراث الثقافي المحلي العريق ويميزها استعراض بواسطة مصابيح الزيت ”انارن” بقصر بن يزجن. وعلاوة على الجموع الغفيرة من...

    إقرأ المزيد
  • ساحة سوق قصر بني يزجن

     alt=
    مع بداية سنة 1860م، وبعد أن عرف القصر توسعات تدريجية مستمرة، تم نقل ساحة السوق القديمة إلى الساحة الحالية "لالة عشو" وهي ترجع إلى امرأة تسمى بهذا الاسم، منحت هذه الساحة التي...


    إقرأ المزيد
  • برج بوليله و سور قصر بني يزجن

     alt=
    يحيط بقصر بني يزقن سور دفاعي يبلغ طوله حوالي 1525م وارتفاع 3 أمتار وسمك في القاعدة يبلغ المتر وفي القمة حوالي 20سم. لقد تم بناؤه في المرحلة الأولى في القرن الرابع عشر، وبلغ شكله النهائي الحالي سنة...

    إقرأ المزيد

  • مئذنة مسجد آتْ ازجنْ "بني يزقن" نموذجا

    Icon 09

    لمئذنة قصر آت ازجن (8 هـ -14م) شكلها المتميّز ذات قاعدة مربّعة تقريبا وترتفع جدرانها انسيابيّا مائلة فتكوّن شكلا هرميّا غير مكتمل، وترى مئذنة بني يزقن مائلة إلى اتجاه معين كمئذنة غرداية "تغردايتْ" ممّا يزيدها سندا زيادة إلى شكلها الهرمي و...

    إقرأ المزيد

  •  مواضيع قيد الإدراج

    Icon 09
    التوسعة الاخيرة للمدينة و سورها الحالي
    سوق لالا عشو و البيع بالمزاد العلني
    توسعة القصر باب الخوخت 

    مقابر والمصليات الجنائزية
    مقبرة الشيخ بلحاج وصحناه
    صحن الشيخ حمو ؤيوسف
    تافيلالت القديم (اعركوب)
    أروقة الشيخ بامحمد

    أروقة الشيخ باسّا
    المسجد العتيق

آغلان مزاب

آغلان مزاب

بلاد مزاب هي الجزء الأكبر من بلاد الشّبكة وتضم اليوم المدن السّبع: غرداية، مليكة، بني يزقن، بونورة، العطف، بريّان والقرارة. أمّا بنو مزاب فلا يسمّون بلادهم في لغتهم البربرية إلاّ (أَغْلَان) ويطلقون على وادي مزاب اسم (إِغْزَرِ أَوَّغْلاَنْ)، علما أنّ (إِغْزَرِ) كلمة مزابية معناها وادي.

توجد في بلاد البربر مناطق أخرى باسم مزاب، ومنها مزاب شاوية جنوب المغرب الأقصى عاصمته قصبة ابن أحمد، وسكّانها من أولاد مغراوة الزنّاتية، وأولاد مصمودة الصنهاجية.

--------------------------

المراجع:

تاريخ الجزائر في القديم والحديث, ج2, ص214 .

أحمد توفيق المدني كتاب الجزائر, ص211 .  

المناهج, 156.

أصل تسمية بريان

c 7أصل تسمية بريان:

اختلف المؤرخون في أصل تسمية بريان إلى ثلاثة آراء:

أ‌-  نسبة إلى بئر ريان: قام ريان بن محمد بحفر بئر تقع بناحية الشهري (مابين غابة الصيقع والشهري([1]) فوجد فيها الماء الكثير فكان سبب عمارة بريان، ولهذا سميت بتلك التسمية.

واختلفت الروايات في أصل تسمية ريان بن محمد منهم من يقول أنه من عرش المذابيح أو من عرش الزناخرة كان يتولى أمور الماشية،([2]) وفي رواية أخرى إن ريان هو رئيس قبيلة أولاد يعقوب الذي سمح لمهاجري قصر لمبرتخ أولاد نوح والعفافرة بالاستقرار في المنطقة شريطة دفع تعويضات عن الأراضي التي يتم تشييد المدينة فوقها وعرفانا بالجميل سميت المدينة باسمه([3]).

ب‌-    نسبة إلى بريقان([4])((Beriganآت إبرقان: بمعنى أصحاب الخيم الصوفية، لأن كلمة إبرقان تعني في اللغة الأمازيغية: الخيمة الصوفية من الوبر أو من شعر الماعز.

ت‌-   "بر ريان"([5]): مكان كثير الماء مروي، غير عطشان.


)-عبد الرحمن بن عمر بكلي: فتاوى البكري، المطبعة العربية، غرداية1983م، ج2، ص380. [1](

)- محمد بن علي بن أبو حميدة هذه بلاد غرداية وعمارة واد مزاب وبلدانهم الذي كانوا فيها قبل مزاب، مخطوط، 945ه، ورقة 13-40[2](

) –بالحاج بن بنوح معروف: العمارة الإسلامية مساجد مزاب ومصلياته الجنائزية، ص:64. [3](

)[4]( -AVEZAL : etude Geographie Critique ;paris ;1836 ;p25.

) –اطفيش أمحمد بن يوسف القطب: الرسالة الشافية، ط حجرية، ص30.[5](

 

المرجع : بريان تاريخ وحضارة دراسة: تاريخية حضارية سياسية اقتصادية اجتماعية دينية ثقافية تأليف إسماعيل بن محمد لعساكر ص19 الى 20

 

أعلام ومشائخ بريان

  • عبد الرحمن بن عمر بكلِّي الشهير بـ البكري

    Icon 07
    عالم جليل، وشخصية مرموقة، ولد بالعطف، وعُرف بالبكري نسبة إلى أبي بكر الصديق الذي ينهي نسبه إليه. تعلَّم القرآن ومبادئ التوحيد بمحضرة المسجد العتيق بالعطف، وأخذ مبادئ اللغة الفرنسية بالمدرسة الرسمية بها. حفظ القرآن الكريم واستظهره في مقتبل العمر، ودخل حلقة إروان - حفظة القرآن - في سنة 1921م. درس علوم اللغة والشريعة على عمِّه الشيخ الحاج عمر بن حمو بكلِّي بمعهده؛ كما أخذ عن الشيخ يوسف بن بكير حمو علي في دار إروان بالعطف؛ ثمَّ انتقل إلى...


    اقرأ المزيد

  • الشيخ محمد بن علي دبوز

    Icon 07
    ولد ببريان، إحدى قرى مزاب بالجنوب الجزائري في سنة 1337 ﻫ، الموافق لفبراير سنة 1919م، من والد يحب العلم والعلماء إلى درجة جعلته ينذر ولده للعلم وهو جنين في بطن أمه. وفيها نشأ وترعرع تحت رعاية أبوين اعتنيا به وربياه تربية إسلامية صحيحة فغرسا فيه حب العلم والعلماء والأخلاق الحميدة والروح الدينية والوطنيةلما بلغ السادسة من عمره أدخله والده الكتَّاب في مسقط رأسه، فتعلَّم فيه القراءة والكتابة و...

    اقرأ المزيد

  • الشيخ بكير بن محمَّد أرشوم

    Icon 07
    شيخ فاضل، وعالم بارز، ولد ببريان سنة 1927م، توفي أبوه وهو ابن سنتين، فتولَّت أمُّه بِيَة بنت صالح لَعْسَاكر تربيته ورعايته.الشيخ بكير أرشوم دخل المحضرة والمدرسة الرسمية للاستزادة بالمبادئ الأساسية للعلوم، وفي الحادية عشرة من عمره فَقَدَ بصره، فرجع إلى المحضرة لحفظ القرآن الكريم، ثم انتقل إلى...

    اقرأ المزيد

  • الشيخ محمد البرياني

    Icon 07في ربيع الثاني 1332م، الموافق لشهر مارس 1914م فجع وادي ميزاب بل العالم الإسلامي في عالم كبير، قطب الأئمة الشيخ محمد بن يوسف أطفيش رحمه الله ولم ينته شهر مارس من السنة نفسها حتى وضعت السيدة: لالة بنت عمر أولاد داود، ولدا ذكرا أبى والده السيد: امحمد بن عيسى بن الحاج داود أولاد داود- إلا أن يسميه “محمد” رغم أنه يحمل هو نفسه اسم محمد، وأصر على ذلك ليكون ابنه محمودا في الأرض والسماء إن شاء الله، كما قال عبد المطلب في حفيده سيدنا محمد عليه السلام لما سماه محمدا، وتيمنا بفقيد الإسلام، الشيخ أطفيش رحمه الله، رجاء أن يخلفه...

    اقرأ المزيد

  • الشيخ محمد بن إبراهيم الطرابلسي قرقر

    Icon 07
    هو الشيخ محمد بن الحاج إبراهيم بن سليمان ڤرڤر، لقّب بالطّرابلسي لولادته ونشأته في طرابلس الغرب (عاصمة ليبيا). هاجر والده عام 1885م من بريان قاصدا طرابلس، حيث ولد الشيخ يوم السبت 20 ربيع الثاني 1304هـ، الموافق لـ: 15 جانفي 1887م لما أتمّ الشيخ العام الرابع من عمره أدخله والده الكتّاب، فحفظ القرآن الكريم على يد المقرئ الشيخ محمد بن عبد القادر الفزّاني المرزقي، وأتمّ حفظه واستظهره عام 1318هـ/1900م بالرّوايات السّبع (وعمره أربعة عشر عاماً). كما...

    اقرأ المزيد

    اقرأ المزيد

  • بودي الحاج حمودة

    Icon 07
    في سنة 1961م، تعرَّضت مدينة بريان من ولاية غرداية، إلى حصار شديد من طرف الجيش الفرنسي الاستعماري، بعد وشاية من طرف أحد العملاء بوجود مجاهدين يختبئون داخل البلدة، بتواطؤ من بعض سكَّانهاوفي هذا الحصار، أخرج المستعمر جميع رجال البلدة من شباب وكهول وشيوخ إلى محتشد خارج البلدة، في ساحة بودواية، ولم يترك داخل المدينة إلاَّ الاطفال والبنات والنساء، وكان الأمر مقلقا جدًّا وحرجا للغاية عند الرجال وأهل الحل والعقد في البلدة، مخافة أن يكتشف الجنود مخابئ المجاهدين، أو يعيثوا ظلما وفسادا في أعراض وحرمات وأموال السكانأمام هذا الوضع المؤلم المزعج، هبَّ فجأة الشيخ: الحاج حمُّودة بودي (رحمه الله) مؤذِّن البلدة آنذاك من بين الشيوخ وأعيان البلدة، فتوجَّه إلى الضابط المكلَّف بحراسة المحتشد، فقدَّم له نفسه على أنَّه.....

    اقرأ المزيد

  • حمُّو بن الناصر الداغــــور

    Icon 07
    من بريان، تثقَّف على يد والده، ثمَّ هاجر إلى تونس في أوائل العقد الأوَّل للقرن العشرين، وهو من أوائل الميزابيين الذين قصدوا تونس طلباً للعلم، والتَحَق بالخلدونية والزيتونة، وبرز في علوم الشريعة والعربية، والرياضيات. ثم حضر دروساً عند القطب الشيخ امحمد بن يوسف اطفيش (ت:1332هـ/1914م) ببني يسجن. له شعر قال عنه أبو اليقظان...


    اقرأ المزيد

  • حمُّو بن داود بن عبد الله دَبوز

    Icon 07
    من المجاهدين بسلاحه، وماله، كان تاجراً بقسنطينة، اتخذ مركزاً خارج دكَّانه للجنود والمسؤولين في جبهة التحرير، يعقدون فيه اجتماعاتهم، ويتولَّى هو السهر على ضرورياتهم من مأكل، وملبس. كان وسيطاً للحكومة المؤقَّتة بتونس، ينقل الملفات والتعليمات للولايات، فألقي عليه القبض، وعذِّب، ثم سجن ثمانية أشهر. وكان إلى ذلك مشاركاً في الحركات الإصلاحية والعلمية بقسنطينة، وهو من مؤسِّسي دار الطلبة التابعة....


    اقرأ المزيد

  • الأستاذ باعلي بن عمر بعوشي

    Icon 07
    ولــــد الشيخ باعلي بن عمر بعوشي، في 16 نوفمــبر 1950م ببلـــدية بريَّــان، ولاية غرداية. تعليمه وتكوينه: تلقَّى تعليمه الابتدائي في مسقط رأسه بريان، بمدرسة الفتح القرآنية، إلى جانب المدرسة الرسمية، وفيها ختم القرآن الكريم، ثمَّ استظهره سنة 1967م على يـد إمام المسجد: الشَّيـخ صالح بن يحي الطـالب باحمـد (رحمه الله)، بعدما أجـازه أستاذه ومعلِّمه: الشَّـيخ الحاج إبراهيم بن بـاعلي لعساكر، وشهد له...


    اقرأ المزيد

  • نبذة عن حياة الأستاذ عمر بن يوسف بن يوسف زيطاني

    Icon 07
    هو عمر بن يوسف بن يوسف بن عمر بن باعلي بن عمر بن باعلي بن كاسي بن كاسي بن أعلي بن اعمر بن أحمد بن ابراهيم زيطانيأمُّه هي السيدة الكريمة: كاسي موسى ستِّي بنت قاسم بن يونس بن كاسي.
    ولد في بلدة بريان ولاية غرداية، يوم الجمعة 22 سبتمبر 1944م. سنة 1950م: أدخله والده مدرسة "كوسمي" الفرنسية بالحامَّة بالجزاير العاصمة جيث كان تاجرا بهاسنة 1951م: التحق بمدرسة الفتح القرآنية والمدرسة الرسمية ببريان، وتتلمذ على يد: الشيخ بن يامي محمَّد بن بالحاج، والشيخ أولاد داود محمَّد البرياني، والشيخ كاسي موسى محمَّد بن موسى، والأستاذ امغازي عمر بن أعطيَّة، والشيخ اسعودي عيسى بن سليمان، والشيخ بن زايط يوسف بن حمُّو، وعلى يد
    ...


    اقرأ المزيد

  • الأستاذ يوسف تربح

    Icon 07
    هو الأستاذ، يوسف بن صالح بن عيسى بن بهون بن عيسى تربح، وابن السيِّدة الفاضلة منَّة بنت باحمد بن موسى بجلود، رحمهم الله جميعا. ولد بمدينة بريان، من ولاية غرداية، جنوب الجزائر، في يوم من أيَّام سنة اثنينِ وعشرين وتسعمائة وألفٍ بعد الميلاد (1921). نشأ على الحياة البسيطة المتواضعة، في حضن أبوين صالحين، ضمن أسرة تتكوَّن من ثلاث فتيات وشقيقين، يسودها الحبُّ والمودَّة والرحمة، وكان هو أكبر أشقَّائه. زاول دراسته الأولى بمدرسة الشبيبة الاسلامية التي تأسَّست سنة ألف وتسعمائة واثنين وعشرين ميلادية (1922) بحي القصبة، بالجزائر العاصمة، وكان يديرها يومذاك الشاعر الشيخ محمَّد العيد آل خليفة...


    اقرأ المزيد

  • حياة الشيخ صالح بن يحي في سطور(1981-1903)

    Icon 07
    هو الشيخ صالح يحي بن يحي بن موسى بن باحمد بن يحي،لقب أسرته الطالب باحمد يبتدي من جده باحمد بن يحيولد الشيخ صالح حوالي سنة 1322 هجرية الموافق لسنة 1903 ميلادية في مدينة بريان وفيها نشأ وترعرع وقضى سنوات عمره الأولى تحت رعاية والديه الصالحين الذين ربياه تربية دينية مستقيمة صالحة وغرسا فيه ...


    اقرأ المزيد

  • الأستاذ الحاج داود موسلمال

    Icon 07
    الأستاذ والمربي الحاج داود موسلمال من مواليد 1942 بمدينة بريان تلميذ الشيخ بيوض إبراهيممن أقطاب الحركة الإصلاحية والعلمية في بريان، لازم حلقات الشيخ عبد الرحمان بكلي وشهد له الشيخ بالذكاء والمواهب الجليأمضى حياته كلها معلما في مدرسة الفتح، وكان لا يقبل و لو خطأ واحدا في استظهار القرآن  انضم إلى حلقة العزابة و كلف بالإشراف على الأوقاف وبالنيابة في الإمامة و...


    اقرأ المزيد

  • موسى بن قاسم عمر أيُّوب

    Icon 07
    موسى بن قاسم عمر أيُّوب الاسم الذي اشتهر به في البلدة هو موسى يَفطر، وبه يناديه كلُّ من يعرفه، وهو راضٍ بهذه الشهرة، ولا يعترض أبدا على من يناديه بهاولدَ بمدينة بريان العامرة سنة 1929م، من ولاية غرداية الجزائر. لقَّنه الشيخ الحاج موسى موسلمال (رحمه الله) بالكتَّاب ما تيسَّر من الآيات من القرآن الكريم، علَّقها حلقة في أذنيه، وثبَّتها ضِرسا في فيه، وغرسَها عَلَقةً في أعماق فؤاده، فكانت له الزادَ، والرُفقةَ، والـمَـعْــلَم، في حِلِّه وتِرحالِه، وليلهِ ونهاره، وحركته وسكونهوتدرَّج في...


    اقرأ المزيد

  • قائمة طلبة البعثة المزابية بتونس

    Icon 07
    01 لعساكر سعيد 
    02 ابو الصديق بكير
    03 ابو اليقظان يحيى  
    04 محمد بن عبد الله 
    05 بن لولّو محمد
    06 بودي قاسم
    ...


    اقرأ المزيد

  • قيد الإنشاء

    Icon 07

    زقاو سليمان بن بكير.
    ..

 

مجاهدي وشهداء الثورة التحريريه

  • سليمان بن محمَّد بن سليمان بودي

    Icon 07
    بودي سليمان بن محمد ين سليمان من مواليد 1937 بتيهرت اشتهر باسم سليمان ولد محمد .كان والده تاجرا بتيهرت وشارك في النضال الثوري وعانى كثيرا من ملاحقة الاستعمار و مضايقته له واختفى مدة الى ان تدهورت حالته النفسية.....انضم الشهيد بودي سليمان في صفوف جيش التحرير وشارك في عدة معارك في الناحية الاولى المنطقة السابعة الولاية الخامسة من 10 يناير 1958 الى ان استشهد في معركة بالناحية الاولى برتبة ضابط وعمره في العشرين حسب...


    اقرأ المزيد

  • يحيى بن حمو الواهج

    Icon 07
    من أعلام مدينة بريان البارزينعُرف بالانضباط والسخاء، ورح المبادرةواشتغل بالتجارة في تونس، فكان الأب السخيَّ للبعثة الميزابية بها، وقد تكفَّل بنفقات الكثير منهم أَيام الأزمة الاقتصادية وانقطاع المددعمل مباشرة مع أعضاء الحكومة المؤقَّتة بتونس منذ سنة 1955م، وكان مكلَّفا بتبليغ المصالح والملفَّات، ونقل الرسائل والأسرار بين الحكومة المؤقَّتة بتونس و...

    علاقة حمو بن عبد الله مع الواهج الحاج يحيى


    اقرأ المزيد

  • أحمد بن محمد بن باحمد لَعْسَاكر

    Icon 07
    من أعيان بريان بميزاب، تاجر في مدينة تيهرت، ورئيس الجماعة بها. كان عِصَامِيا في تكوينه، وقد أتقن ثلاث لغات: العربية والفرنسية والإسبانية. وهو إلى ذلك ضابط لجزئيات التاريخ ومرجعٌ فيها. من الشخصيات البارزة المعدودة في الغرب الجزائري، في ميادين الإصلاح والتوعية والتعليم، ومن رجالات السياسة والنهضة والفكر. كان المعين والمدعِّم المادي والمعنوي لرجال الإصلاح والحركة الوطنية، واتخذ منزله مثابة...


    اقرأ المزيد

  • المجاهد إبراهيم بن صالح دبوز

    Icon 07
    من مواليد مدينة بريان - تغردايت - حوالي سنة 1902م وهو مجاهد ومناضل ثوري تركّز نشاطه الثوري بين مدينتي تيارت و بريان . انتقل في سنة مبكرة إلى مدينة تيارت مثل بقية إخوته حيث تلقى دراسته في المدرسة الرسمية هناك و كان من بين المتفوقين فيها لكن الظروف لم تسمح له بإكمال دراسته فمارس التجارة و برع فيها وكانت بداية تجارته في مدينة السوقر بتيارت ثم ركّز نشاطه بين مدينتي تيارت ومهدية حيث ازدهرت فيهما تجارته رفقة أخيه حمو الذي كان شريكه و ذراعه الأيمن أين سنحت له الفرصة بالتعرف على الكثير من المناضلين من المنطقتين و العمل في...


    اقرأ المزيد

  • سليمان بن عومر أوراغ

    Icon 07
    من مواليد مدينة بريان – تغردايت، خلال عام 1927م. زاول دراسته الإبتدائية الرسمية والحرة في بريان، وأمام شظف العيش خاصة مع الأزمة الاقتصادية العالمية أنذاك اضطر إلى التخلي عن الدراسة بعد إتمام المرحلة الابتدائية، ليسافر إلى مدينة تيسمسيلت (فيالار) حيث يمتلك والده متجراً للمواد الغذائية، فعمل هنالك لسنوات عديدة. وباندلاع ثورة التحرير المباركة سنة 1954 كان من بين...


    اقرأ المزيد

 

 

أول مقبرة في قصر برڤان حمو ن سالم

تامنضلت ن حمو ن سالم

ⵜⴰⵎⴻⵏⴹⴻⵍⵜ ⵏ ⵃⴻⵎⵎⵓ ⵏ ⵙⴰⵍⴻⵎ

c 7مقبرة حمو ن سالم(01) هي أول مقبرة للمزابيين ببريان تقع خارج أسوار القصر قبل اندثارها؛ ثم أصبحت مشتركة بين بني مزاب وغيرهم بعدما تم السماح لهم بدفن موتاهم فيها من الفلاحين الذين كانوا يستخدمونهم المزابيين في بساتينهم إخمّاسن، 

 

 

مقام أمي حشّود

c 7

في مقبرة حمو ن سالم مقام أمّي حشود وهو الذي يظهر في الصورة  وحده منفرد من بين المقامات الأخرى، وحشود هو إسم لعائلة من عشيرة أت لعفافره، ولاتزال عائلات في تاغردايت  إلى اليوم تسمى بهذا الاسم حشود.

 

مقام  سيدي سماحي:

سماحي هو من البيض زناتة بوسمغونجاء إلى وادي مژاب يقال أنه تزوج عيشة بنت أمي ابراهيم من اعلام تاجنينت.

 

المقابر المشتركة:

هناك العديد من المقابر المشتركة بين بني مزاب وغيرهم  من المتساكنين حيث كانوا يدفنون موتاهم في مقابر بني مزاب قديما قبل أن تمنح لهم مقبرة خاصة بهم، الموجودة حاليا بين كاف حمودة وبابا السعد.

كمقبرة الشيخ عبد لغني ومقبرة كبيرة في أزرڤي وأخرى في جار أزرڤي يقال لها " رجال الزرڤي" التي فيها مقام للشيخ بابا ولجما، وكذلك مقبرة حمو ن سالم ولكاكت كل هذه المقابر مشتركة.

-------------------------------

(01) اسم حمو ن سالم فهو يخص الغابة التي تلي المقبرة نحو اجنة ازرڤي.

 

إبراهيم الحاج عيسى

Icon 07الشهيدإبراهيم بن إبراهيم الحاج عيسى

 

من مواليد تجنينت سنة 1341هـ / 1922م، اِشتـغل بالتجارة في مدينة قسنطينة

ذو وطنية صادقة، شارك في عدَّة حركات وطنية، وعند بداية الثورة الجزائرية في 1374هـ/1954م كان من أوائل الفدائيين.

انضمَّ إلى جيش التحرير، وشغل منصب "كاتب"، ثمَّ خاض العمليات الحربية؛ حتى أُلقي عليه القبض، وهرب من السجن ليعود إلى الجيش.

استشهد شهر جانفي 1380هـ / 1960م في معركة قرب حمَّام بوزيان بالحدود التونسية.

............................

معجم أعلام الإباضية / إباضية المغرب ص 11

إحصاء سكان بريان

جداول إحصاء سكان بريان([1]):

قام كولونيل الأغواط بإحصاء سكان مزاب في سبتمبر 1861م بلغ عدد سكان بريان 1280نسمة.

 

إحصاء 29مارس1896م([2]):

إباضيون

مالكية

يهود

أروبيون

المجموع

2245

795

-

-

3040

 

إحصاء07مارس 1926م([3]):

إباضيون

مالكية

يهود

أوروبيون

المجموع

3187

831

13

-

4031

 

إحصاء 08مارس 1931م:

إباضية

مالكية

يهود

أوروبيون

المجموع

2362

1450

15

02

3829

إحصاء 22جانفي 1936م:

مسلمون

أوروبيون

المجموع

4500

03

4503

 

إحصاء 31أكتوبر1948م:

إباضيون

مالكية

يهود

أوروبيون

المجموع

2980

1503

-

05

4488

ومن خلال هذه الإحصائيات نلاحظ كيف أن عدد الإباضية ببريان كانوا ضعفين المالكية، كما يلاحظ غياب اليهود في عام 1948م، وقد كانوا 15يهوديا عام 1931م، ولعل سبب ذلك يعود إلى هجرتهم إلى فلسطين المحتلة.

جداول إحصاء الذكور والإناث بريان([4]):

 

إحصاء 06مارس1921م

ذكور

إناث

المجموع

2154

1953

4107

 

إحصاء عام 1926م*

ذكور

إناث

المجموع

1735

1452

3187

*بالمقارنة مع إحصاء عام 1926م لجميع سكان بريان في الجدول السابق يلاحظ هنا أن المقصود بالرجال والنساء هنا هم رجال ونساء الإباضية لأن العدد 3187 هو عدد الإباضية وحدهم في تلك السنة.

إحصاء 6 مارس 1921 (1)

مجموع 4107  / إناث 1953  / ذكور 2154

إحصاء 1926

المجموع 4031 /  يهود 13 /  مالكية 831 /  إباضيون 3187

إحصاء 1931

 المجموع 3829 /   الأربيون 2 /    اليهود 15 /  1450 المالكية / الإباضيون 2362

 إحصاء 1936

مجموع السكان 4500

 إحصاء عام 1948

مجموع السكتن 4483

إحصاء عام 1954(11)

مجموع السكتن 4759

إحصاء عام 1955

عدد اليهود 15

يلاحظ انخفاض عدد اليهود بسبب بداية الهجرة إلى فلسطين.

بعد 1960، اختار يهود مزاب الرحيل إلى إسرائيل، وبالضبط إلى صحراء النقب، بتحفيز ودفع من الوكالة الصهيونية العالمية، والرابطة الإسرائيلية العالمية، اللتين تكلفتا بتنظيم الهجرة وتمويلها، كما اختار بعضهم فرنسا، حيث تجمعت أغلب عائلاتهم في سْتْرَسْبُورْغْ، وفي باريس بدرجة أقل(12)

 

إحصاء عام 1960 (13)

مجموع السكتن  8.409  /    8.239المسلمون /   170غيرهم

أوّل إحصاء بعد الإلحاق عام 1883م (16)

مجموع السكان 5065 ععدد الإباضيين 4694 واليهود 186 والملكية 185

إحصاء 29 مارس 1896(17)

مجموع السكان 3040 ععدد الإباضيين 2245 والملكية 795

إحصاء عام 1911: (18)

مجموع السكان  3.642

الجدول العام لإحصاء سكان بريان([1]):

إحصاء عدد السكان بريان خلال السنوات المبينة في الجدول الآتي:

السنة

إباضيون

مالكية

يهود

أروبيون

المجموع

1863

1280*

1882

4500*

1896

2245

795

-

-

3040

1911

3642*

1921

4107*

1926

3187

831

13

-

4031

1931

2362

1450

15

2

3829

1936

4500*

1948

2980

1503

-

5

4488

1954

4759*

1960

8409*

جدول إحصاء انتخابات 28سبتمبر 1958م.

الجنس

عدد المسجلين

عدد الناخبين

التصويت بـ"نعم"

التصويت بـ"لا"

ملغاة

رجال

1742

1671

1661

02

08

نساء

1486

1460

1459

01

-

إحصاء النسبة المئوية:

الجنس

نسبة المسجلين

نسبة المنتخبين بـ نعم

رجال

99%

%98

نساء

99%

%98


)-وضعت هذا الجدول بالإعتماد على الجداول العديدة التي وضعتها الإدارة الفرنسية عبر سنين عديدة، فجمعتها في جدول واحد.[1](

 

 


([1])-إحصائيات مأخوذة من وثائق فرنسية، 80Nezab’M du Démographique Evolution  .

)-يوسف بن بكير الحاج سعيد: تاريخ بني مزاب، ص169.[2](

)[3](-Le lieutenant jannot ,D’après le recensement du 7Mars.1926.

)[4]( -Tableau evolution démographique du M’zab, Annexe 4.

 

(1)- .54,89°Mer n-Outre'Les Cahiers d

 (12)  فوزي سعد الله: يهود الجزائر هؤلاء المجهولون، 119.

(13)  Pierre STIGER  Le M'zab 2

(17)   C.AMAT : Le M’Zab et les M’Zabites, 225

(18)  Les Cahiers d’outre- Mer n° 89,54 

 

المرجع : بريان تاريخ وحضارة دراسة: تاريخية حضارية سياسية اقتصادية اجتماعية دينية ثقافية تأليف إسماعيل بن محمد لعساكر ص132-133/-267-268

 

إضراب 8 أيام 1957م

charles V 2 Lundi 28 janvier 1957 : Grève des 8 jours

إضراب 8 أيام

كانت هذه المسألة من أهم المحطات البارزة في تاريخ الثورة، لنجاحها على المستوى الوطني، وهو انتصار للجبهة عندما أدرجت القضية الجزائرية في جدول أعمال الامم المتحدة، وكانت الاستجابة كبيرة سواء عن قناعة أو تحت التهديد، أعلن عن تاريخ هذا الاضراب في جميع أنحاء الوطن بالتوازي مع مناقشة قضية الجزائر لدى الامم المتحدة، ليكون لها صدى واسع على المستوى العالمي، على مستوى مزاب، كان لهذا الاضراب تداعيات كبيرة، حيث تم تفكيك 3 خلايا تابعة للجبهة؛ باكتشاف واحدة في القرارة واثنتين في غرداية، و تم أيضا معاقبة التجار المضربين بسحب سجلهم التجاري مدة شهر إلى شهرين.

*********

Photo : Daoud (de Beni-Isguen), rue Randon (aujourd'hui, Ammar Ali), Alger, fin janvier 1957.

كل من يستجيب للاضراب كانت محلاتهم تفتح عنوة وتبقى عرضة للنهب

Commentaire de son auteur : « Il valait mieux ouvrir son magasin soi-même ».

الأستاذ الحاج داود موسلمال

قائمة طلبة البعثة المزابية بتونس

Icon 07

الأستاذ و المربي الحاج داود موسلمال من مواليد 1942 بمدينة بريان تلميذ الشيخبيوض إبراهيممن أقطاب الحركة الإصلاحية والعلمية في بريان، لازم حلقات الشيخ عبد الرحمان بكلي وشهد له الشيخ بالذكاء والمواهب الجليأمضى حياته كلها معلما في مدرسة الفتح، وكان لا يقبل و لو خطأ واحدا في استظهار القرآن  انضم إلى حلقة العزابة و كلف بالإشراف على الأوقاف وبالنيابة في الإمامة و بالوعظ و الإرشاد وافتتاح مجالس التلاوةكان كثير النشاط في فض الخصومات والتوفيق بين الأزواج والأسر وإصلاح ذات البين. توفيفي 01 اكتوبر 2013 م. 

منقول يوسف لعساكر

الأستاذ باعلي بن عمر بعوشي

Icon 07الأستاذ: باعلي بن عمر بعوشي

مولده:

ولــــد الشيخ باعلي بن عمر بعوشي، في 16 نوفمــبر 1950م ببلـــدية بريَّــان، ولاية غرداية.

تعليمه وتكوينه:

تلقَّى تعليمه الابتدائي في مسقط رأسه بريان، بمدرسة الفتح القرآنية، إلى جانب المدرسة الرسمية، وفيها ختم القرآن الكريم، ثمَّ استظهره سنة 1967م على يـد إمام المسجد: الشَّيـخ صالح بن يحي الطـالب باحمـد (رحمه الله)، بعدما أجـازه أستاذه ومعلِّمه: الشَّـيخ الحاج إبراهيم بن بـاعلي لعساكر، وشهد له بالحفظ المتقن.

وبعد ذلك التحـق بمعهد الحياة في القرارة سنة 1968م، حيث أخذ علوم اللغة العربية من نحو وصرف وبلاغة، إضافة إلى الأدب بكلِّ فنونه، والشَّريعة الاسلامية من فقه وأصوله، وتفسير وأحكامه، وأصول الدين، على يد مشايخ أجلاَّء، مثل:

الشيخ ابراهيم بن عمر بيوض.

الشيخ عدُّون سعيد شريفي.

الشيخ النَّاصر المرموري.

الشيخ بكير بن محمَّد الشيخ بالحاج باشعادل.

 

العمل الميداني:

وتخرَّج من معهد الحياة سنة 1972م، بعدما غرف من علوم مشايخه ما شاء الله أن يغرف، وصقلت مواهبه الأدبية والفكرية والاجتماعية، الحياة الجماعية في دار البعثات العلمية.

تولَّى التَّعليم بمدرسة الفتح التي تخرَّج منها، في سبتمبر من سنة 1972م، أستاذا مساعدا للشيخ بكير بم محمَّد أرشوم (رحمه الله)، ثمَّ معلِّما كامل الأوقات للذكور والإناث، لأكثرَ من ثلاثة عقود.

فقضى عمره كاملا، متعلِّما يطلب العلم الشرعي الذي لا يعبَدُ الله تعالى إلاَّ به، ثمَّ معلِّما النشء من البنين والبنات القرآن الكريم، وما يقرِّبهم إلى الله تعالى، حتى اختاره الله تعالى إلى جواره.

كان رحمه الله تعالى ملازما لحلقات الشيخ عبد الرحمن بكلي (البكري) وندوات الأربعاء الفقهية، ثم لازم الشيخ بكير مطالعا له، وعضوا فاعلا في حلقاته العلمية التكوينية، منذ إنشائها سنة 1988م، إلى أن وافته المنيَّة.

 

مهام تقلدها:

اقترحه شيخه بكير بن محمَّد أرشوم سنة 1988م واعظا للجنس اللطيف، بدار العلم النسوية، فقام بالمهمَّة بكفاءة وإخلاص، فتركت دروسه الأثر الطيب في قلوب ونفوس النساء.

بــدأ نائبا للشيخ الحاج أحمد قلو (رحمه الله) في إمامة المسلمين لصلاة التراويح بشهر رمضان المبارك، ثمَّ أجازه إماما رسميا لأكثر من عشر سنوات.

عيِّن عضوا في حلقة العزَّابة سنة 1997م، تولَّى فيها مهمَّة إمام نائب للإمام الرسمي في الصَّلوات الخمس طيلة السَّنة.

جلس على منبر الوعظ والارشاد بالمسجد العتيق، يعظ النَّاس، ويفقِّههم في أمور دينهم، بداية من سنة 1993م إلى أن وافته المنية.

كان من الرَّكائزِ والأعمدة الأساسية في نظامِ التَّعليمِ الصَّيفي للصَّلاةِ، حيث تصدَّى لتفقِيهِ تلاميذِ الصَّلاةِ معَ زملائِهِ بصدقٍ وإخلاص.

عمل عضوا ناشطا في إدارة عشيرته، وترأَّس لعدَّةِ سنوات الجلسات العامة في دار العشيرة.

 

وفاته:

خطفته المنية وهو في عزِّ نشاطه، يوم 25 ربيع الآخر 1426هـ الموافق لـــ: 02 جوان 2005م، فترك في المجتمع فراغا رهيبا، افتقد أثره في المنابر العديدة التي كان يحمل عليها لواء الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. فبكاه مشائخه الذين كانوا يتوقَّعون منه خيرا كثيرا لأمَّته ودينه ووطنه، كما زملاؤه الذين أحبوه لاستقامته ودماثة أخلاقه. حتَّى تلاميذه افتقدوه وبكوه، فهو بالنسبة لهم القدوة والمثل الأعلى.

شيَّعه أساتذته وأحبَّاؤه وزملاؤه إلى مثواه الأخير، يوم: 03 جوان 2005 م.

رحمه الله رحمة واسعة، وأسكنه فسيح الجنان

ووهب بريان أمثاله، وأمدَّ العاملين في سبيل الحق وإصلاح المجتمع مددا وصبرا وأجرا