إقتصاد - موقع آت مژاب ... للحضارة عنوان

وسائل النقل والمواصلات

Icon 08وسائل النقل والمواصلات

الفترة الأخيرة من العهد الرابع من 1366هـ/1947م إلى 1382هـ/1962م

شق الطرق المعبدة

تمّ تزفيت الطريق الرابط بين غرداية والأغواط عام 1952. وعلى بعد أحد عشر كيلو مترا من غرداية، ينطلق منه طريق آخر نحو الشرق، يتفرّع بعد ثلاثين كيلومترا إلى فرعين يؤديان إلى القرارة وإلى ورقلة.

وفي سنة 1955، تمّ تزفيت الطريق الرابط بين بني يزقن والعطف، وأنشئت يوم 11 أفريل 1961 (شركة النقل الحضري) بغرداية، للعمل بين القصر والواحة.

Icon 08

الملاحة الجوية

من جهة أخرى، فإنّ في سنة 1947، تمّ تشغيل مطار غرداية – نومرات، لأهداف عسكرية. وفي 21 مارس 1957، فُتح للملاحة الجوّية المدنية، وشهِد أشغال توسيع، وزُوِّد بمحطّة للأرصاد الجوية خلال 1958.

--------------------

المصدر: تاريخ بني مزاب

أزڤونت ن وشُّــو

Icon 09

ⴰⵣⴳⵓⵏⴻⵜⵓⵛⵛⵓ

Azgunet n uccu

 

فتل الكسكس المنزلي ( لأكله / الاحتفاظ به )(01)

ما تزال العديد من العائلات في مژاب، حريصة على التمسك بالطرق التقليدية في إعداد أهم الأطباق التقليدية، ألا وهو الكسكس، رافضة أن تطهو في بيوتها كسكس المصنع الذي يتم بيعه في المحلات والأسواق، معتبرين أنه لا يتماشى والذوق الحقيقي لهذه الأكلة، كما أنه يفتقر للجودة التي لا يحتويها الكسكس المعد باليد في البيوت.

إن إعداد طبق الكسكس، يتطلب مهارة خاصة، يتم وفق عدة خطوات ومراحل، فإن إعداد المادة التي يتم طهيها لإعداد الكسكس، والتي تسمى  بـالمزابية  وشّو، في حد ذاتها تتطلب طريقة خاصة جدا هي أزڤومن.

حيث يتم ذلك بأساليب تبدوا لمن لا يعرفها جد معقدة، كما أنها تتطلب جهدا ووقتا كبيرين، وهو ما جعل من إتقان عملية الفتيل أزڤونت وهي إعداد الطعام، عملية تعكس شطارة المرأة المژابية ، ومهارتها في المطبخ،

كما أن اليوم الذي يفتل فيه ، هو يوم مميز تجتمع فيه نساء العائلة وقد يستدين نساء الجيران أيضا وسط أجواء من التعاون والتبادل أطراف الحديث والذكريات.، فهن يعملن خلال يوم كامل على إعداد كمية معتبرة من "الطعام"، حسب حجم الأسرة بما يكفيهم لمدة معينة، وهي تعتبر عند الكثيرين من المواد الغذائية الضرورية، التي لا يجب أن يخلوا أي بيت منها،

والأمهات في الماضي كانت تعلم بناتها الفتيل لأنه من الضروريات التي تحتاجها الفتاة.

فالأيام التي ترتفع فيها درجة الحرارة، من أنسب الأيام للقيام بعملية الفتيل، حتى يجف "الطعام" بسرعة، فكثير من الأسر في مزاب تحرص على هذا الأمر في كل عام، حيث لا ينقضي الصيف إلا وقد أعدت ما يحتاجه بيتها من هذه المادة لعام كامل.

كما تحرص الأمهات أيضا على تعليم بناتهن، ونقل ما يتقنن من حرف وفنون الطبخ لهن، وعلى رأسها "فتل الطعام"، معتبرات أنه من أهم علامات "شطارة" ربة البيت، حتى يحافظن على عادات مزاب،  لأنه وفي السابق لم يكن يوجد بيت من بيوت مزاب يخلو من هذه المادة، ولم تكن هناك مزابية لا تتقن أزڤونت هذه الطريقة في إعداد الطبق الشهير وشّو.

 

طريقة إعداد الكسكس(02):  

نوع السمسد لفتيل الطعام

يتوقف نوع السميد على هدفنا من الكسكس اذا كنا نرغب في اعداد وجبة الكسكس بالخضر فنوع السميد يكون متوسط وقد نستمر في فتل هذا النوع من السميد الى ان يصبح غليظا لإعداد كسكس ئسوفار أو  من اجل تيمردودين دتيحومزين.

 

أزڤونت:

نضع السميد في قصعة ثم نقوم بتنقيته من الشوائب

نفرغ كمية من الماء اول مرة ونحرك السميد بكلتى اليدان باستعمال أطراف الأصابع  وكأننا نحكه

عندما نحس انه تشرب نضيف له حفنة دقيق ونحرك مرارا في اتجاه واحد حتى تكون حباته مربعة الشكل.

يندمج الدقيق مع السميد

نضيف كمية الماء ونحرك بنفس الطريقة. ونكرر العملية حتى يصبح شكل الحبة بالسمك الذي نريده.

نضعه في غربال متوسطة فتحات شبكته  ونحك الكسكس وإذا لاحظنا انه مبتل نضيف بعض الدقيق ونستمر في حكه (لا يجب الخوف من هذه العملية لأنه سيخيل إلينا أنها صعبة ولكن الموالاة عليها ستجعلها سهلة)

بعد ذلك نغربله في غربال بفتحات اضيق من الغربال الاول من اجل طرح الباقي من الدقيق (الذي يمكن اضافة بعض السميد اليه وصناعته ككسكس ايضا).

 

أفورالأول:

قبل وضعه في الكسكاس للتبخير ندهنه بقليل من زيت الزيتون الجيد وإلا  زيت المائدة قليلا من الملح حسب الذوق.

بعد تبخيره اول مرة  نجربه بتمرير اليد قوق الكسكس وهو يتبخر فإذا لم تعلق حبات الكسكس باليد نسبيا نفرغه في الاناء الذي اعددنا فيه  الكسكس اول مرة .

 

أفور لأكله :

في هذه الحالة نقوم بتهويته ونضيف له حفنتين من الماء ونحركه جيدا ثم نعيد تبخيره،  ونعيد الكرة مرة اخرى  يعني ثلاث مرات يبخر ومرتين يضاف له الماء

ونتذوقه لندرك مدى حاجته للماء بحيث يمكن ان نضيف له كمية اخرى ونعيد تبخيره

 (في حالة تعذر الحصول على دقيق القمح الكامل نضيف 3 معالق بذور الكتان مسخنة ومطحونة جيدا بعد نهاية التبخير او قبل المرة الاخيرة ).

 

أفور للاحتفاظ به :

اما اذا رغبنا في الاحتفاظ به لمدة طويلة وكانت الكمية المفتولة كثيرة فنبخره مرة واحدة بدون اضافة الماء ولا الزيت بل نكتفي بإضافة الملح وقد نضعها في الماء الذي استعملناه في الفتل وبعد التبخير ، نفك حباته عن بعضها البعض عن طريق حكها تم ننشره في الشمس ونغطيه حتى لا يتلوث

يتم تحريكه كل مرة الى ان ينشف جيدا ونحتفظ به لمدة قد تقوق السنة (يستحسن ان تكون هذه العملية في فصل الصيف)

 

طريقة التقديم:

ندهن الكسكس  بزيت الزيتون او سمن مملح حسب الرغبة و حسب المتواجد . بعدها نضيف له الوجبة التي اعددنا معه قد تكون خضر او بصل وزبيب . تبقى الاختيارات كثيرة ومتنوعة.

 

فتل الكسكس بالمزابية:

مرحلة أسكونت اسميد القاق مع سميد ن مايان ومبعد أتنسفرفر بوسيار ني مندي معلاك اديواطا دالحبت إكت ومبعد اتنسفرفر بوسيار أن وعزال معلاك ادنسوفغ امشاسو ونييو نتعاواداس اسكونت مغر يتعادا يتلسق وشو وليتعيدي حبة إكت

بشاك أنتحصل سوشو أزيوار نغ تيمردودين دتيحومزين لازمانغ سميد أزيوار أتنعلف سوارن مع وبرام اوحدي دوسحاكس سوامان دبسي ن تيسنت آل تزيور الحبت منشي نخس ، مي تنفور اتنسعكب بوسيار ن إيمندي منشي يلايحمى ومبعد اتنفرش أدرا إكت لبلاصت ديس لهوا معلاك أديقار شارند نغ أوكز نوسان بعدومني اتنسعكب منالنواع نبوسيار ازداد دوزيوار دل مايان .

 ----------------------------

المصدر 

01 منقول بتصرف جزايرس

02 منقول بتصرف وصفاتي الصحية

أواني فخارية

c 7tagellalt

ⵜⴰⴳⴻⵍⵍⴻⵍⵜ

من الصّناعات السّائدة بمزاب، صناعة الفخّار تصنع الأكواب و الأباريق والقلل و الخابيات. يصنع كلّ ذلك من طين خاص ثمّ يوضع في أفران خاصّة به. وهذه الأفران وجدت بكلّ من مليكة والقرارة وكانت تنتج فخارا عاديا وفخارا مطليا.

 

أواني الشرب الفخارية فيمزاب

حاجة الإنسان إلى الماء دفعته منذ القدم إلى البحث عن وسيلة يحفظ فيها ماء الشرب وتوفيره باستمرار لتامين حياته،  فاهتدى الى صناعة الاواني الفخارية التي ظلت تستخدم منذ اقدم الازمنة الى وقتنا الحاضر، كوسيلة لحفظ وتبريد الماء، والتي لا زالت تستخدم ليوم الناس هذا.

كانالاواني الفخارية بديلا مميزا للثلاجة الحالية، بل ان طعم الماء فيه أطيب من كل أنواع المياه الصحية، التي تباع في المحلات التجارية اليوم. كيف لا وهو من مصنوع من الفخار الذي يمتص كل السموم في الماء، ليعطينا ماءاًصحيا باردا نظيفا صافياً نقيا خاليا من الكلس والشوائب، التي قد تعلق فيه، خلال جريانه في انابيب المياه، حتى يصل الى البيوت.

 

ما يصنع من الفخّار العادي:

أ- الجرار المبرنقة من الدّاخل أو بدون برنق، منها:

1- الخابية بغطائها وبدون مقبض، سعتها حوالي خمسين لترا لخزن التّمر أو الماء.

2- أَغَلُّوسْ له مقبضان، سعته بين ثلاثة وعشرين لترا، يخزن فيه التّمر أو الماء أوالشّحم المذوّب أو السّمن أو الحليب.

3- تَاقَصْرِيتْ بدون مقبض يستعمل لترطيب نوى التّمر للمعز.

4- تَاقَدُّوحْتْ بغطاء وبدون مقبض لخزن المؤن.

 

ب- أواني السوائل:

1- الإبريق سعته حوالي لترين.

2- القلّة لها مقبضان سعتها ثلاثة لترات.

3- أَقَدُّحْ يسع لترا إلى لترين من اللّبن.

4- تَاقَدُّوحْتْ بمقبضين تسع من نصف لتر إلى ثلاثة أرباع اللّتر من الحليب.

5- أَجَدُّو بمقبض واحد يستعمل للشّرب.

6- المحبس بمقبضين صغيرين لجمع المياه القذرة، حوالي أربعة لترات.

 

جـ- المكاييل:

النقاصة بمقبض أو مقبصين لكيل السّمن و الزّيت، سعتها لتر واحد تقريبا، مثلها نصف النقاصة وربع النقاصة. تحمل كلّ منها معلما يبيّن الكيل وعلامة ضبطه من طرف حلقة العزّابة بمسجد البلدة.

 

د- الأكواب:

1- تَاغَلُّوسْتْ هي الصّحن.

2- تَاغَدَّارْتْ أي الجفنة.

3- تَابْخُورتْ أي المبخرة.

4- نِيرْ أي القنديل.

 

هـ- مصنوعات أخرى:

1- تَادْوَاتْ أي المحبرة.

2- سُوفيرْأي الميزاب.

3- قادُوسْ أي الأنبوب.

 

ما يصنع من الفخّار المطلي بالأخضر:

أ- أوانيالسّوائل:

1- تَابَغْبَغْتْ سعتها لتر ونصف، تعلّق في غرفة العروس للشّرب.

2- لَبِرِيكْ نُوفُوسْ: إبريق سعته لتر واحد ونصف، للعروس كذلك.

3- أَجَدُّو وتَاجَدِّيوْتْ للشّرب.

4- تَاقَصْرِيتْ أو تِيمَحْبَسْتْ بمقبضين سعتها من لتر إلى ثلاثة توضع تحت تْجَاوْتْ لاستقبال قطرات الماء الراشحة. و تْجَاوْتْ دلو من جلد المعز تحيط به أهداب من القرنفل، يعلّق لتبريد ماء الشّرب بالتبخّر

5- أقَدُّوحْ و تَاقَدُّوحْتْ لوضع الزّيت والسّمن واللّبن

 

ب- الأكواب:

1- تَاغَلُّوسْتْ أي الصّحن.

2- تَاغَدَّارْتْ أي الجفنة.

3- المَتْردْ وهو صحن ذو قاعدة عالية ارتفاعه حوالي خمسة عشر ستنيمترا.

 

 

الإعتناء بالنخلة

الإعتناء بالنخلة

Icon 09طريقة غرس النخيل وتلقيحها  أجال أفراق أنكاد

صور لتسلق النخلة

مراحل نمو التمر

مكونات النخلة 

أكرموا عمّتكم النخلة

 

القناة الجزائرية الرابعة الأمازيغية

العناية بالنخيل و جني التمور عند بني مزاب غرداية الجزائر تقرير بالمزابية

 

 

 وثائقي قناة بين سبور

حول رياضة تسلق النخيل في واد مزاب - غرداية ، جنوب الجزائر

ضمن فقرة - تقرير خاص -على قناة بين سبور الإخبارية - 07 مارس 2016

 

 

 وثائقي قناة الشروق

دورة تكوينية في مزاب حول كيفية تسلق النخلة

 

 

 

القناة الجزائرية الثالثة

تقرير حول الرياضات التقليدية نموذج رياضة تسلق النخيل بمؤسسة الشيخ عمي سعيد

تصوير وإخراج القناة الجزائرية الثالثة

الإشراف النادي الرياضي لمؤسسة الشيخ عمي سعيد.

التّجارة 04

التّجارة في الفترة الثالثة من العهد الرّابع

من 1330هـ/1912م إلى 1366هـ/1947م

       إحصاء عدد المزابيين المغتربين عام 1932:

عمالة قسنطينة عمالة وهران عمالة الجزائر في التل
2330 3029 2687 8046
من بينهم في مدينة قسنطينة وضواحيها  

في العاصمة

 

 
485   2428  

إحصاء عدد المزابيين المغتربين عام 1936:    

قسنطينة عمالة عمالة وهران عمالة الجزائر في التل
2316 1529 2880 6725
بسكرة سطيف وضواحيها باتنة وضواحيها من بينهم في مدينة قسنطينة وضواحيها في العاصمة
502 557 687 551 2088

       في سنة 1923، كوّن التّجار المزابيون في الشّرق الجزائري نقابة دفاعية بعمالة قسنطينة، يرئسها الحاج صالح بن محمّد زكري، وكاتبها أيّوب بن عمر طلاّي، فأيّدوها عام 1936م، لمّا فدح أمر اليهود واشتدّت وطأتهم، بمؤسسة أخرى تحت اسم شركة شرق الجزائر للمنسوجات. وبهاتين المؤسستين استطاع التجّار المزابيون أن يستوردوا الأقمشة والمنسوجات.

       وفي نفس السّنة، دعّم المزابيون هاتين المؤسستين بمؤسّسة عامّة ثالثة تحت اسم جمعية التّعاون العام، برئاسة الشّهيد إبراهيم بن الحاج حجوط ونائبه الحاج إبراهيم أبي اليقظان. فكانت لهذه المؤسّسات الثّلاث أكبر أثر في إحباط مؤامرات اليهود في التّفليس والتّفقير[1].

     تعرّض التجار المزابيون في الشرق الجزائري لمقاطعة من طرف الأهالي، دامت أربعة أشهر، من جوان إلى نهاية سبتمبر 1936.

     شكّل رئيس الغرفة لمدينة الجزائر بعثة تجارية إلى إفريقيا الغربية الفرنسية، تضمّ عشرة أعضاء، من بينهم عيسى بن قاسم باسعيد البرياني، قصد استكشاف السوق لترقية التبادل التجاري بين الجزائر والمستعمرات الفرنسية في إفريقيا الغربية.

       أقلعت البعثة من البليدة يوم 12 جانفي 1936، على متن سرب من عشر طائرات عسكرية صغيرة، وزارت كلاّ من النيجر والداهومي (بنين حاليا) والطوقو وساحل وغنيا الفرنسية (غينيا حاليا) والسنغال وموريطانيا والسودان الفرنسي (مالي حاليا)، ورجعت إلى الجزائر، ونزلت بمطار الدار البيضاء يوم فاتح مارس 1936.

       من بين التوصيات الواردة في التقرير الذي حرّره عيسى باسعيد أن يقوم بنو مزاب بإنشاء وكالات ودكاكين في القرى الموجودة داخل المثلث قاو- باماكو- نيامي.

       لعلّه تحقيقا لهذه التوصية، فإنّه في نوفمبر 1940، تأسّست شركة (دوّاق وزكرياء) للتّجارة في قاو، من عمالة باماكو، عاصمة مالي حاليا، تضمّ السّادة دوّاق عمر بن داود ودوّاق إبراهيم بن صالح وزكرياء سعيد بن زكري وزكرياء يحي بن زكري.

     كان المزابيون العازمون على الخروج من مزاب للتجارة وغيرها، مجبرين على طلب رخصة من ملحقة غرداية، وقد بلغ المعدّل السنوي لعدد الرخص الممنوحة للسفر إلى التل، في الفترة الواقعة بين 1917 و 1937 ألفين وخمسمائة رخصة. ألغيت وثيقة رخصة السفر بالنسبة لأهالي مناطق الجنوب بمرسوم مؤرخ يوم 20 أوت 1937، أصدره الوالي العام. أعيد العمل بهذه الوثيقة من 17 أكتوبر 1945 إلى 24 ديسمبر 1945.

     في سنة 1938، سجّل عشرون تاجرا مزابيا بالتراب التونسي، خمسة وثمانون مستخدما في الحمامات التونسية، ثمانون منهم من القرارة.

 


[1]- حمو عيسى النوري: دور المزابيين، الجزء الأول، 388.

الجسور لمصارف ⵍⴻⵎⵚⴰⵕⴻⴼ

مزاب : فيضان يوم 5 جوان 1961

بدأت العاصفة يوم 4 جوان في حدود الحادية عشر صباحا ، وتهاطلت الامطار بداية من منصف الليل

والحصيلة أكثر من 20 ضحية و عدد كبير من الماشية والسيارات جرفها الواد وقامت هيلكبتر بالتحليق بحتا عن المفقودين.

لمصارف ان سالم او عيسى

 لمصارف ان سالم او عيسى

سد (قنطرة) سالم او عيسى – تغردايت

في الصورة امناء السيل ورجال الحي مجندين

 

 

تنصراف نلقنطرة انسالموا عيسى

تنصراف نلقنطرة انسالموا عيسى * البيت الصغير هو مركز الهلال الاحمر حاليا *

 

 

 

 



الحياة الاقتصادية القرن التاسع الهجري

يرى كثير من مؤرخين المنطقة وغيرهم بأن القرن التاسع الهجري ،يعتبر منعرج تحول كبير لحياة بني مزاب في المجال الاقتصادي ،وهكذا انفتحت المنطقة إلى الرحاب الواسعة في كل أنحاء الوطن و حتى خارجه ، بعد أن كانوا مشدودين إلى الأرض الضيقة الفقيرة على ضفاف الوادي ،يستصلحونها في زراعة تقليدية لا تدر عليهم إلا القدر الضئيل من الغلل و الحبوب إلى جانب إنتاج النخيل من التمور،وهي لا تكاد تكفي الأقوات الضرورية البسيطة .

فأصبح المزابيون معروفين بمحلاتهم التجارية ،في كل أنحاء البلاد ،يتعامل معهم المواطنون بكل ثقة و اطمئنان ،لما يشتهرون به من أمانة ونزاهة وإتقان ،فساهموا بذلك في اقتصاد البلاد ،وهم يطورون تجارتهم في حدود الإمكانيات المتاحة وقتئذ ،حتى أصبحوا ينافسون الاستعمار الفرنسي في تجارة الجملة ،لسيما بعد الحرب العالمية الثانية ،وتعرضوا لكثير من المضايقات ،وبعد الاستقلال الوطني حين اتجهت السياسة الاقتصادية إلى تصنيع البلاد ،لم يتردد الميزابيون في المشاركة الفعالة بجهدهم و خبرتهم و أموالهم في إنشاء مصانع لمختلف المواد في كثير من الولايات الوطن ،والمنطقة الصناعية بغرداية و القرارة أكبر شاهد على ذلك و أصبحت تلقب الآن ب " ورشة الجنوب" .

وهناك كثيرا من المغتربين المزابيين في أوروبا سيما في فرنسا لهم نشاط كبير في المجال الاقتصادي ،وعندما صدر قانون الاستصلاح الزراعي بادر المزابيون ،بالنهوض بهذا القطاع في شكل تعاونيات هي الآن بصدد التجارب الأولى في استصلاح مساحات كبيرة من الأراضي ،بتقنيات حديثة أعطت نتائج مشجعة ،تغري كثير من المواطنين بخصوص معركة التنمية الزراعية في جنوب البلاد .

الصناعة 04

الصناعة في  الفترة الرابعة  الأخيرة من العهد الرابع

من 1366هـ/1947م إلى 1382هـ/1962م

 

إنّ صناعة الزرابي التي كانت تشغل ستة آلاف عاملة عام 1893م، تقلّصت إلى أن أصبح عددهنّ حوالي 1500 فقط عام 1955[1].

لقد كان أوّل حفر للتنقيب عن البترول في الصحراء الجزائرية، في منطقة بريان، سنة 1952، قامت به الشركة الوطنية للبحث واستغلال البترول في الجزائر، وأظهرت النتائج الأوّلية مؤشرات نجاح العملية في ماي 1953[2].

في 1956، تمّ اكتشاف الغاز الطبيعي في حاسي الرمل والبترول في حاسي مسعود. ومنذ ذلك الحين، بدأ استخراج الغاز من ناحية حاسي الرمل، التي توجد على بعد خمسين كيلومترا غرب مدينة بريان. هذا الغاز ينقل إلى ميناء أرزيو على شاطئ البحر الأبيض المتوسط بواسطة أنبوب طوله 506 كلم، ومنه إلى الموانئ الأوروبية.

وفي سنة 1959، شرع في إنشاء منطقة صناعية في النومرات على بعد ثلاثة عشر كيلومترا جنوب شرق غرداية، وأوّل معمل أقيم بها (أفران الجبس لشمال إفريقيا)[3]. يمثل في هذه الشركة المساهمين المزابيين محمّد بن سليمان بودي، ممثّل مزاب في مجلس العموم بباريس.

وصحب هذا المشروع الصناعي مشروع إنشاء مركز للتكوين المهني السريع للكبار في النومرات، لاستقبال مائتي طالب داخلي، إلاّ أنّه لم ينجز.

 


[1]- .69,n°89,Outre-Mer'Les Cahiers d

[2]- الحاج موسى ابن عمر: السياسة النفطية الفرنسية في الجزائر، 79، 83.

[3]- .A.N.PLAT

المزابيون بين الدين والمال

فكر المزابيين يجمع بين التدين الشديد والروح الاقتصادية الرأسمالية الاستشرافية

لاحظ غير واحد من الباحثين في علم الاجتماع الذين درسوا واد امزاب أن المزابيين لهم فكر يجمع بين التدين الشديد والروح الاقتصادية الرأسمالية الاستشرافية، وهي نوع من المفارقة في علم الاجتماع الديني، ويتجلى هذا التصور في التقشف الظاهر للأغنياء مع كثرة الإنفاق والعطاء والميل للاستثمار عوض الاستهلاك والاكتناز، لهذا وصفهم إرنست جيلنر بأقرب المسلمين إلى عقلية البروتيستانت في النظرة للدين والحياة.

ولكن يا ترى ما حالهم اليوم؟ أم أن الأمر انقلب إلى كثرة الاستهلاك والمفاخرة في المظاهر وقلة الاستثمار والإنفاق في الخير؟ وهل يمكن أن يكونوا رائدي نهضة اقتصادية كما كان البروتيستانت في الغرب؟

الهوية المزابية

  • تعرف على المجتمع المزابي

    Icon 09المجتمع المزابي هو اثنية امازيغية جزائرية ذات اغلبية زناتية وأقلية وافدة تبوتقت في فضاء عمراني متناسق و تركيبة اجتماعية متجانسة اتصفت بالانضباط الهيكلي من خلال تنظيم محكم متوارث منذ قرون و مستمد من تراكمات تجارب انسانية عريقة ، هذبها وأصلها الاسلام ،حيث تخضع له الافراد و العائلات عن طريق قوانين عرفية تهندس له في شكل هرمي، تشرف عليه و...

    اقرأ المزيد
  • الهوية المزابية المزابية 
    للأستاذ يوسف بن بكير الحاج سعيد

    Icon 09إن المزابيين جزء من هذا الوطن وهم هنا منذ فجر التاريخ وهذه الأرض أمازيغية بربرية أب عن جد من قبل مجيئ الاسلام، وإعتزازنا وإعتناقنا الاسلام وإفتخارنا بخدمة القرآن وخدمة العربية حب عقلي وجداني ايماني لا دخل فيه لبشر مهما كان، واعتزازنا بهويتنا وأصولنا الامازيغية حب فطري وراثي لن...

    اقرأ المزيد

  • بنو مزاب أحد مركبات الشعب الجزائري

    Icon 09ظلّ بنو مزاب قرونا عديدة هامة في التبادل بين التل و السودان الغربي, مثلما كان مرحلة في التبادل بين قُورَارَه و تْوَاتْ غربا و منطقة وارجلان شرقا. و بعد تراجع خط التجارة مع السودان, بعد سقوط مملكة سُنْغَايْ عام 1591 م, اشتدّت حاجة بني مزاب أكثر إلى الهجرة إلى مدن الشمال, و عقدوا علاقات وطيدة مع السلطات العثمانية. يقول الشيخ أحمد توفيق المدني : " لمّا كان المزابيون يهاجرون إلى بلاد التل باستمرار قصد التجارة و...
  • تشكل الهوية المزابية عبر التاريخ


    Icon 08
    أمازيغ مزاب [زناتة]
    الإسلام
    المعتزلة
    سدراتة الرستميين
    الإباضية

  • فيديوهات حول الهوية المزابية

    Icon 07حوار حول: الهوية واللغة المزابية 
    مع الإعلامي والشاعر: يوسف بن قاسم العساكر
    أجري الحوار بتاريخ 14 أفريل 2013م
    الهوية الميزابية للأستاذ الحاج اسعيد...

    اقرأ المزيد

  • الهوية المزابية المزابية  للأستاذ يوسف بن بكير الحاج سعيد

    Icon 09إن بني مزاب أمازيغ، ويطلق على الأمازيغ كذلك اسم البربر، والبربر ينقسمون إلى قسمين: البرانس وهم أبناء برنس، والبُتر وهم أبناء مادغيس الملقب بالأبتر. وهما أخوان ومن نسل مازيغ بن كنعان بن نوح عليه السلام. كلّ قسم من البرانس والبتر يتفرّغ إلى شعوب كثيرة لا تحصى. وأحد الشعوب البتر زنَاتَه ومن بين الشعوب البرانس كتامة وصنهاجةتتفرّغ زناته إلى....

    اقرأ المزيد

تطور النقل في مزاب

خدمات النقل قديما في مزاب

Icon 08النقل من الجزائر إلى مزاب حسب التسلسل الزمني(1)

1 النقل عبر الاحصنة

2 النقل عبر السكك الحديدية:

 يجدر بنا ذكر في موضوع اسقاط خط السكة الحديدية الصحراوي من طرف قطاع الطرق بعد ورود معلومات عن حمل قافلة  Paul Flatters الى أموال لدراسة مد الخط الى الصحراء Le massacre de la mission Flatters  حصلت كارثة قتل من قتل بمن فيهم الملازم فلاتير مع بعض مهندسي السكك الحديدية و آخرين ثم الاستيلاء على الاموال.

3 النقل بالعربات 

Icon 08ظروف السفر من الجزائر العاصمة الى مزاب عام 1900م (2)

في أواخر القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين كان السفر الى " أغلان " يتم عبر عربات أحصنة تسمى " Diligences" ، كل عربة تجرها 6 جياد يضاف إليها في بعض الأحيان جواد سابع يسمى " Le Galérien " يوضع في المقدمة ويستعمل لقيادة و تعويد الأحصنة الأخرى على السير بالشكل الجيد . لم تكن رحلات السفر عبر عربات الأحصنة هيِّنة بل كانت تشوبها الكثير من المشقة والمعاناة و طول المدة، إذ تستغرق الرحلة من الجزائر الى مزاب 6 أيام و 5 ليال كاملة في الحالات العادية أي ما يعادل 132 ساعة (3) وتتضاعف المدة عند حدوث أي طارئ أو عطب أو جريان وادي أو هلاك احد الأحصنة. يستقِّل المسافرون في بداية الرحلة قطارا بخاريا من العاصمة الى البرواڨية حيث تنتهي السكة الحديدية آنذاك (4)، وتدوم الرحلة 7 ساعات كاملة، لتبدأ المغامرة بعدها مع عربة الأحصنة التي تصل حمولتها القصوى الى 30 نفرا و بمعدل سرعة لا يتعدى 7 كلم في الساعة، تتخلل الرحلة عدة مراحل ومحطات (5) تُستغل لأخذ أقساط من الراحة أو استبدال الخيول بخيول أخرى تفاديا لهلاكها من شدة التعب - إذ يتم تغيير الخيول غالبا بعد كل 30 او 40 كلم بمحطات محددة - و تستبدل ايضا العربة بأخرى لتكون أكثر ملاءمة مع الظروف والتضاريس الصحراوية في منطقة تسمى حجرة الملح -- قرب عين معبد - كما تتوقف العربة بمنطقة عين الابل لانتظار وصول البريد من مدينة مسعد، ويضطر المسافرون عند كل منحدر او منعرج او مجرى وادي أو منطقة رملية الى النزول من المركبة ودفعها لتجاوز تلك المطبات، وقد يقطعون مسافات كبيرة مشيا على الاقدام بسبب وعورة المسلك أو تدهوره جراء الامطار، وفي حالة عطب أو كسر في احدى العجلات الخشبية للعربة فإن الأمر قد يستلزم يومين كاملين لجلب عجلة أخرى، ويستغرق مثلا اجتياز المنحدر الحلزوني لبوهراوة والوصول الى تغردايت ساعتين كاملتين مع نزول جميع الركاب في المنحدر، وقبل انجاز الطريق الذي يصل الاغواط بمزاب كان المسافرون يكملون مسيرهم ويقطعون تلك المسافة عبر قوافل الجمال.

Icon 08عربات الأحصنة ما قبل الحافلات والسيارات(2)

هذه الصورة ترصد لنا لحظات وصول عربة أحصنة الى "أغلان" قادمة من الشمال عام 1900م، بعد رحلة طويلة ومضنية ومحفوفة بالمخاطر، وجرت العادة قديما يتسابق صبية لنقل خبر قدوم المسافرين الى ذويهم لينالوا اعطيات البشارة.

 

 

 

Icon 08سيارات النقل الجماعي

أول شبكة للنقل بين مزاب و مدن الشمال عن طريق سيارات النقل الجماعي تم إفتتاحها سنة 1915م. في الصورة سيارات ذات الستة عجلات التي صممت خصيصا للمناطق الصحراوية والمسالك الوعرة في بداية العشرينات وهي من نوع Renault 10 CV 6

--------------

الصورة الأولى لـ

 Scott Wilson  La patache du désert./Archives Baudelaire - Album photographique " Ghardaïa vers 1900 "

صورة الثانية لعربة أحصنة في طريقها الى مزاب أثناء توقفها في محطة عين وسارة عام 1900

(1)  منقول بتصرف Aziz Mohamed

(2)  المصدر: Bakir Bennacer

(3)كانت القوافل سابقا تقطع المسافة بين الجزائر و مزاب في مدة تتراوح مابين ثلاثة الى اربعة اسابيع

(4)في 1910 وصلت السكة الحديدية الى قصر البخاري و في 1920 امتدت الى عين وسارة لتصل الجلفة عام 1925

(5)المحطات التي تتوقف فيها العربات هي : قصر البخاري ، عين وسارة ، حجرة الملح ( عين معبد ) ، الجلفة ، عين الابل ، الاغواط، تيلغمت و بريان

معلومات مستقاة مما رواه الأب Louis DAVID الذي عاش الحدث من خلال أول رحلة سفره الى مزاب في تلك الفترة .

 

تنظيم حياة المزابيين في مدن التل العهد الثّالث

تنظيم حياة المزابيين في مدن التل

العهد الثّالث

اتّخذ بنو مزاب في كلّ بلدة يكثر إليها ذهابهم إمّا دار لنزول مسافريهم مجانا، يطلق عليها دار العرش، وفيها قاعة للصّلاة، وهي مجهزة بالمرافق ووسائل الطهارة وعليها قيّم، وإمّا مسجدًا للصّلاة، بجواره شقق لنزول المسافرين المزابيين، كما اتّخذوا مقبرة لدفن موتاهم، فيها مكان فسيح لاجتماعاتهم العامّة، لا سيّما أيّام الأعياد والمواسم.

طيلة هذه القرون، لم يكن مسموحا لمزابي مغترب يصطحب معه زوجته أو أيّة امرأة أخرى، لأنّ ذلك قد يكون سببا للهجرة النهائية، وعدم التفكير في العودة إلى مزاب، البلد القاسي طبيعته. فقد أصدر المجلس الاتحادي لوادي مزاب قرارا يمنع المرأة من الخروج من مزاب، لأيّ غرض كان.

إلاّ أنّه من جانب آخر، فقد كانت مدّة غياب ربّ الأسرة مقنّنة، إذ ينصّ عقد النكاح على أنّ الزوجة تشترط على زوجها أن لا يغيب عنها أكثر من ثلاث سنوات، ضمن شروط أخرى، وإلاّ صار أمر طلاقها بيدها.

إنّ المتجر المزابي خارج مزاب لم يكن مؤسّسة اقتصادية فقط، وإنّما كان كذلك خلية اجتماعية تضمّ أرباب الحركة والمستخدَمين، يتقاسمون العمل ويسكنون محلاًّ واحدًا، يتناولون وجباتهم معا ويسهرون حول نفس المائدة. فالجوّ السائد بينهم جو ثقة واطمئنان وتعاون ونصح.

كان للمزابيين في المدن الكبرى أمين ينتخبونه يشرف على شؤونهم، ويمثّلهم لدى السلطات العثمانية. وكان بيده صندوق للتضامن، تسدّد منه ديون كلّ تاجر مزابي بنكبة في تجارته.

يقول أو كابِيتينْ:«كانت جماعة المزابيين في الجزائر تعطي قروضا من هذا الصندوق لدايات الجزائر، وكانت تدفع لحكومة الأتراك سنويا مبلغ أربعمائة سائمة، كما كانت جماعة عنابة تدفع لهم مائة سائمة»[1].

كان الأمين يتقاضى لفائدة الصندوق إتاوة سنوية عن كلّ متجر وحمّام قدرها خمسون بوجو، وعن كلّ مطحنة إتاوة قدرها بين أربعين وخمسين بوجو، وعن كلّ قصابة إتاوة بين ثلاثين وخمسين بوجو، ويتقاضى إتاوة أسبوعية يدفعها الحمال عن دابته، ويتسلّم من كلّ مزابي مبلغا ماليا يسمّى إجارة قدرها أربعمائة بوجو، بمناسبة شهر رمضان.

للأمين تأديب المشوشين من قومه وسجنهم وغرمهم، لكنّه لا يستطيع أن يحكم على أحد منهم بالنفي أو الإعدام، إلاّ بإذن صريح من الباي أو الباشا. كان الأمير يتولّى الفصل بين المتخاصمين المزابيين. أمّا إذا كان الخصام بين مزابي وغير مزابي، فإنّ القضية ترفع إلى حكم المخزن، أي أمام العدالة العثمانية.

بعد احتلال فرنسا لمدينة الجزائر وما حولها، أصدرت السلطات الفرنسية مرسوما، يوم 4 جون 1837، يقضى بإقرار نقابات البرانيين الخمس، ومرسوما آخر يوم 31جانفي 1838 يحدّد التنظيم العام لهذه النقابات، ثمّ قرارا يوم 23سبتمبر1850 لإعادة تنظيمها، تبعه المرسوم الوزاري المؤرّخ يوم8 أوت 1851.

يقول الدكتور أبو القاسم سعد الله :«ومنذ دخل الفرنسيون، جعلوا هذه الجماعات الحرفية تحت نظرهم، وحاسبوها حسابا عسيرا، وضيّقوا عليها الخناق، إلى أن أفلس الكثير منها، وتولّى الأوروبيون واليهود مهام تلك الجماعات. وقد تحوّل كثير من البرانية، أو اليد العاملة الجزائرية التي تأتي إلى المدن للإقامة المؤقتة من أجل العمل، إلى عمال غير حرفيين، بل ورجع البعض منهم إلى نواحيهم»[2].

ينص مرسوم الوالي العام المؤرّخ يوم 31 جانفي 1838على ما يلي:

-       يعيّن الوالي العام أمينا أو عدّة أمناء، على رأس كلّ نقابة من نقابات البرانيين، يقترحهم عليه المتعمد المدني.

-       كلّ أمين مكلّف بمراقبة أعضاء نقابته، وأنظمته أمنهم، والنظر في خصومات ما بينهم، و الجرائم التي يرتكبونها ضدّ بعضهم أو ضدّ غيرهم من الأهالي.

-       يخوّل المرسوم للأمين حقّ التغريم، بشرط موافقة رئيس البلدية إذا جاوزعشرة فرنكات، وحقّ السجن والعقوبات الجسدية، بشرط موافقة القاضي، إذا جاوز السجن ثلاثة أيّام.

-       يضع الأمين عددا من أعضاء نقابته تصرّف السلطة، لخدمة شرطة الأمن، ولمواجهة الكوارث.

-       يسلّم الأمين لكلّ عضو من أعضاء نقابته دفترا يسجّل فيه هويته وأوصافه، وشارة يجبر على حملها.

-       باقتراح من الأمين، يوزّع رئيس البلدية من صندوق النقابة مساعدات على أعضائه المرضى وذوي العاهات منهم.

-       لا يحقّ لأحد استخدام براني من إحدى هذ النقابات غير مزود بدفتر وشارة. يودع الدفتر لدى المستخدِم مدّة الخدمة، بعد أن يسجّل عليه الأمين الشغل الجديد.

-       تتألّف نقابة المزابيين من الأشخاص المنتمين إلى أعراش غرداية ومليكة وبني يزقن و بونورة والعطف. يحتفظ العرشان الأوّلان كلاهما ِبمُقَدَّمَيْن، أمّا الأعراش الثلاثة الأخرى بثلاثة مقاديم لكلّ واحد. علاوة على ذلك فإنّ لكلّ عرش طالبًا أو كاتبًا.

-       العرش هو الذي يختار مقاديمه وطالبه، والاختيار مرهون بموافقة الوالي العام.

-       يساعد المقاديمُ والطلبةُ الأمينَ على أداء مهامه، وفق القوانين والأعراف المعمول بها.

 


[1]_AUCAPITAINE : Les Béni M’Zab- Sahara Algérien, 37 .

[2]_الحركة الوطنية الجزائرية، الجزء الأول، القسم الأول، 250.

توسع شركة بوكامل للنقل

خدمات النقل قديما في مزاب

Icon 08 توسع شركة بوكامل للنقل

في ظل ظروف أمنية وجغرافية صعبة للغاية وفي أجواء ما بعد حرب عالمية أولى خيّمت على البلاد وألقت بظلالها على وضعه الاقتصادي، لم يكن من السهولة بمكان صمود شركة للنقل حديثة العهد في صحراء معزولة، خاصة اذا كان صاحبها من الأهالي يسعى الى مزاحمة الفرنسيين في مجال ظل حكرا عليهم دون سواهم، لكن حكمة وحنكة وإرادة السيد عبد الله بوكامل وأبنائه لم تمكنهم من رفع التحدي ومواجهة الصعاب فحسب، بل وفِّقوا ايضا في تطوير الشركة وتوسيع نشاطها في فترة قياسية، قسّم عبد الله بوكامل مهام تسيير الشركة على ابنائه الثلاثة بدقة، حيث كلّف الإبن الاكبر محمد بإدارة القسم التجاري في تغردايت و أوكل لإبنه الثاني أمحمد نفس المهمة بالأغواط بينما تولى إبنه الثالث احمد مسؤولية خدمات العبورtransit. بالجلفة ؛ بدأت الشركة تكبر شيئا فشيئا ويتوسع نشاطها و يمتد الى مدن أخرى وتزامن ذلك مع اقتناء حافلات جديدة واحدة تلوى اخرى حتى بلغت حظيرة مؤسستهم اكثر من 40 حافلة - بعد ان انطلقوا في مشروعهم بشاحنة صغيرة واحدة، وقد تمكنت الشركة خلال هذه الفترة من انتزاع تراخيص إضافية من الادارة الفرنسية لإستغلال خطوط جديدة وفي اتجاهات مختلفة، وكانت في منافسة شديدة مع شركةDelaunay الفرنسية التي كانت تشتغل في نفس الاتجاهات تقريبا، ومن بين الخطوط التي كانت تغطيها شركة بوكامل في مراحلها الاولى هي :

* تغردايت - الاغواط

* الأغواط - الجلفة

* الأغواط - تاجموت- عين ماضي.

* آفلو - بوسعادة - مسيلة - برج بوعريريج

* الجلفة - برج بوعريريج

* تغرديت - الڨرارة.

* تغردايت - المنيعة .

لم تقتصر خدمات شركة بوكامل على نقل المسافرين فقط بل شملت البضائع بمختلف انواعها واحجامها بواسطة شاحناتها، وقد تعاقدت معها مصالح بريد الجزائر منذ المرحلة الاولى حيث تضمن خدمة نقل البريد عبر كامل خطوطها، ومازال كبار السن بإڨرارن يتذكرون رحلاتهم عبر " كاميو بوكامل " حيث كانوا يركبون فوق السلع والبضائع من الڨرارة الى توڨرت عبر منطقة " تزيوا " أو إلى بسكرة عبر طريق أولاد جلال وهي كلها مسالك غير معبد، ليكملوا رحلتهم الى مدن الشرق عبر القطار - و قيل لنا انه مازال بعض مسني مدينة اولاد جلال يطلقون على هذه الطريق " طريق مزاب " -

أصبحت شركة بوكامل بعد فترة وجيزة أكبر وأحسن شركة للنقل بالجنوب على الاطلاق من حيث التنظيم والانتشار ونوعية الخدمات بشهادة السلطات الفرنسية - وقد وقفنا على معلومات تشير الى ذلك في بعض المراجع الفرنسية - وشهدت الشركة بعد ذلك توسعا اكبر لنشاطها في كل الاتجاهات واستطاعت أن تتوغل في أعماق الصحراء وتصل الى غدامس الليبية. 

Icon 08حافلات بوكامل كانت مشهورة وطنيا ففي مسيلة مثلا كان له عدة حافلات نقل وكبار السن من سكان البلدة القديمة إلى اليوم يعرفونه بـ"بوكامل "قد كانت حافلاته تتوقف قرب فندق الواحات في مدينة مسيلة Grand hôtel l'oasis

هناك من يقول أن المالك الحقيقي اسمه بابا عمي من العطف و بوكامل كان مسير لشركة النقل بحكم أنه صهر بابا علي (زوج أخته). لكن الصواب ان باباعمي حاج ابراهيم من تجنينت كان مسير وكانت له أسهم ايضا ، أما بوكامل هو مالك وصاحب الشركة.

 

Icon 08شركة بوكامل تنظم رحلات إلى البقاع المقدسة

هده صورة لأول رحلة إلى البقاع المقدسة 1954 نظمتها شركة بوكامل.

كانت شركة بوكامل للنقل السبّاقة في تنظيم رحلات حج على مستوى الجنوب - ان لم يكن على المستوى الوطني - فأول رحلة إلى الحجاز قامت بها الشركة كانت في موسم حج سنة 1951 انطلاقا من مدينة آفلو ، و قد شملت حجاجا من مدن البيض و تاجرونة و آفلو و مناطق أخرى حسب ما رواه أحد سائقي حافلات بوكامل المشارك في تلك الرحلة - ولا أعلم ان كانت هناك رحلة من مزاب في تلك السنة ام لا - وقد اسهب السائق في سرد حيثيات تلك السفرية و ظروفها و المسار الذي سلكوه بدء من آفلو مرورا بالاغواط ، الجلفة ، بوسعادة ، تبسة وصولا الى تونس العاصمة ثم الاتجاه جنوبا الى غاية مدينة بن ڨردان الحدودية مع ليبيا و السير نحو طرابلس ثم عبور صحراء ليبيا - وهي المرحلة الاكثر صعوبة - الى غاية منطقة السلوم عند الحدود الليبية المصرية ثم مرسى مطروح فالقاهرة و اخيرا مدينة السويس أين ركنت الشركة حافلاتها في مرأب هناك تم تأجيره لهذا الغرض ، وواصلوا رحلتهم بواسطة باخرة أقلتهم الى مدينة جدة عبر قناة السويس و البحر الاحمر . و ذكر ايضا أنه في تلك الرحلة جلب الإخوة بوكامل طباخا خاصا من العاصمة و خصصوا له سيارة كمطبخ متنقل يعد فيها وجبات لفائدة الحجاج اثناء رحلتهم . و في السنة الموالية -1952- شرعت شركة بوكامل في رحلات منتظمة انطلاقا من مدينة الاغواط و من مدن أخرى على ما يبدو مثل برج بوعريريج اضافة الى مزاب طبعا. 

Icon 08هده الصورة التقطت بالاغواط امام مقر شركة بوكامل قبل انطلاق حافلات الحجيج سنة (1955م أو 1956م)

 

 

Icon 08هذه الصورة هي من مدينة برج بوعريريج سنة 1955 كما هو مدون في الصورة.

 

 

 

 

--------------------------

المصدر:  Bakir Bennacer

حرف وصناعات تقليدية

 

  • الحــــرف و الصناعة التقليدية

    14034755 1344952568866830 441164009824621268 n1يمتاز وادي مزاب منذ القدم بتنوع صناعتها التقليدية، خاصة صناعة الزرابي (زرابي صوفية، زرابي بأشكال أمازيغية، السجاد، الوسادة،...الخ)، يعرف هذا النسيج التقليدي بوحدته، أصالته، أشكاله،... توفر صناعة الصوف العديد من أنواع الملابس العائلية "القشابية"، "البرنوص"، "الخمري"،...الخ.
    وتوجد أيضا أنواع من الحرف التقليدية كصناعة النحاس، الفخار، الجلود،...

  • الصّناعات القليدية في مزاب قديما

    Icon 07من الصّناعات السّائدة بمزاب، صناعة مواد البناء من جير وجبس، كانت تصنع لها أفران مبنية ، وصناعة أخشاب النّخيل للتّسقيف، وخشب بعض الأشجار لصنع بكرات النّزح و أدوات النّسيج وأواني المطبخ. يتّخذ المزابيون من جذوع نخيلهم أخشابا لصنع الأبواب، مكاييل للتّجارة، ويتّخذون من جريدها ستائر. ويصنع من أوراقها و أليافها حصائر ومن أشهر الحرف، بناء المساكن وحفر الآبار ومد السّواقي و...
  • أواني منزلية وأدوات تقليدية

    Icon 07أواني منزلية وأدوات تقليدية 
    أواني جلدية أجليم شّرك  
    أواني حطبية أسغر
    المنتجات النحاسية
    المنتجات الفخارية
    الحلفاء وسعف النحيل
    الأواني الحجرية...

    اقرأ المزيد

  • الإعتناء بالنخلة

    Icon 09أكرموا عمّتكم النخلة
    تسلق النخلة
    طريقة غرس النخيل وتلقيحها
    مراحل نمو التمر 
    مكونات النخلة... 

    اقرأ المزيد

 

دليل الحرفييـــــــــن

  • دليل الحرفيين

    الزخرفة الديكور المزابي الأصيل 

    الفنان إبراهيم تامجرت ألبوم الصور

  • دليل الحرفيين

    14034755 1344952568866830 441164009824621268 n1الزخرفة الديكور المزابي الأصيل 

     الفنان محمد أيوب ألبوم الصور

  • دليل الحرفيين

    14034755 1344952568866830 441164009824621268 n1الزخرفة الديكور المزابي الأصيل 

    الفنان بكير اسماوي  ألبوم الصور

  • دليل الحرفيين

    14034755 1344952568866830 441164009824621268 n1الزخرفة الديكور المزابي الأصيل 

    الفنان عزيز مزاب  ألبوم الصور

  • دليل الحرفيين

    14034755 1344952568866830 441164009824621268 n1الزخرفة الديكور المزابي الأصيل 

    الفنان عباس  ألبوم الصور

  • المحترف الاخضر

    14034755 1344952568866830 441164009824621268 n1يوفر المحترف الاخضر لكم اثاثا من جريد النخلة...
    تواصلوا مع المحترف الأخضر  لتثبيت الطلبية على الهاتف:

    Tél.0699474715  

    او على الإيميل :  عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


    ألبزم الصور

  • دليل الحرفيين

    14034755 1344952568866830 441164009824621268 n1الزخرفة الديكور المزابي الأصيل 

    ديكورات حديدية تقليدية تلحم في الأبواب الخارجية للمنازل ويشد أيضا بالبراغي على الأبواب الخشبية متوفرة بأحجام مختلفة.

    ألبوم الصور

 

صناعات نسائية

  • النسيج في وادي مزاب

    Icon 09النسيج قديما  وتاخباشت
    إعداد الصوف وعملية الحلج
    عمليات صنع خيوط الطعمة وخيوط السدى  وطريقة صباغتها
    تحضير المسدة وطيها آفــلا د آسونض ن آزطـَّـا
    آلـــــة صناعة النسيج آزطــّـا
    أنواع المنسوجات في وادي مزاب...

    اقرأ المزيد

  • الزرابي التقلـــــــــــيدية

    Icon 09لا تكتفي المزابية من صنع شيء وبيعه بثمن لتعين به من يعولها بل أبعدت في نسج الزربية المزابية التي تعد تحفة فنية في تراثنا العريق فهي تنسج نوعا جميلا من الزرابي كانت قديما تُنسج من وبر الجمال, أو صوف الغنم, ثم اقتصر نسجها على الصوف, و تنسج الزرابي الميزابية على المنسج التقليدي الميزابي , و تتعلم البنات النسج عليه في سن مبكرة. تقام لهذه الزربية في...

    اقرأ المزيد

  • أزڤونت ن وشُّــو

    Icon 09
    لاما تزال العديد من العائلات في مژاب، حريصة على التمسك بالطرق التقليدية في إعداد أهم الأطباق التقليدية، ألا وهو الكسكس، رافضة أن تطهو في بيوتها كسكس المصنع الذي يتم بيعه في المحلات والأسواق، معتبرين أنه لا يتماشى والذوق الحقيقي لهذه الأكلة، كما أنه يفتقر للجودة التي...

    اقرأ المزيد

 

حفر الآبار وخدمة النخيل

مهن قديمة بمزابْ وواقعها حفر الآبار وخدمة النخيل

ⵜⴰⵣⴷⴰⵢⵜ ⴷ ⵡⴻⵊⴱⴰⴷ ⵏ ⵡⴰⵎⴰⵏ

c 7

إنّ المهن تعزّز وجودها الضّرورةُ والحاجةُ، ويكثر طالبها لمعرفة علومها واكتشاف مكنونها ،وقد يزهد النّاس عنها إذا وجدوا بديلا أنسب لهم وأرفق لراحتهم وأخرى أيسر لقضاء أمور حياتهم ، فمن المهن السّائدة بمزاب قديما التي نشأ عليها الأجداد ، إشتغال النّاس بخدمة النّخيل وكذلك مهنة حفر الآبار وصيانتها لنزح الماء منها ، فالأخيرة باتت شبه منقرضة ومردّ ذلك لتيسّر عمليّة السّقاية بإمداد المدن والغابات وضواحيها بأنابيب المياه التي سُخّرت لنفع النّاس والشّجر والدّواب والتي جُلبت من السّدود أو الآبار الإرتوازيّة فحلّت محلّ الآبار التقليديّة ، وكان الفلّاح المزابيّ قديما يتجرّع الصّعاب ويبذل جهد وسعه من أجل استخراج المياه الجوفيّة وذلك بعد تعيينه لموقع البئر فيعمد إلى حفر البئر بوسائل حفر بسيطة ويزيح عنها الأتربة والحجارة ثمّ يرصّ الحجارة على جدار البئر الدّائري ثم يجعل بينها واسطة لاصقة من طين وجبس وجير لتشدّ بعضها فلا ينهار البئر ويتقوّى ، وتكون عمليّة نزح الماء بواسطة الدّواب إذ تربط بحبلين يُحكمان بطرفي دلو جلديّ فيتمّ بها سحب الدّلو من البئر ويرفع به الماء إلى الأعلى خارجه فيصبّ عل الحوض والسّواقي...

وأمّا خدمة النّخيل وتسلّقها لرعايتها وجني ثمارها فلا تزال قائمة لوجود النّخيل وقيام الحاجة لنتاجها ، سيما التّمور باختلاف أنواعها ، ولا شكّ أنّ هذه الخدمة في هذا العهد قد نقص الإشتغال بها من قبل الكثير من الشباب وقلّ محترفيها وذلك لأسباب منها ، اختيارهم لمهن أقلّ بذل للجهد منها وأكثر للربح منها وأحسن أمن من خطر السّقوط من أعلى النّخلة وكذلك اشتغال العديد من النّاس خارج مزابْ سيما مدن الشّمال حيث النّخلة المُنتجة مفقودة فيها فلا مجال للتّعلم وممارسة خدمتها ، وكانت النّخلة قديما بمنطقة مزابْ عنصرا هامّا يغطّي العديد من احتياجات ساكنيها ، فمن تمورها غذاؤهم ومعاشهم ومن جريدها قففهم وأوانيهم وحصائر يفترشون عليها ومن جذوعها سقف بيوتهم ومنها علف دوابهم ولها مزايا عديدة اخرى ..

فلذلك ينشؤ صبيّهم على تعلّم تسلّق النّخيل ويكبر على رعايتها وخدمتها من تأبير " أدْجالْ " وترتيب عراجينها " أفْراقْ " ثم جني عراجين ثمارها " أنكاضْ " وكذلك تعلّم نزع الفسيلة " تْموتيتْ " وفصلها عن أمّها ثم الشروع في غرسها ممّا يتطلّب خبرة بها ، وقد نبغ في مزابنا مهرةً في مجال خدمة النّخيل وتسلّق جذوعها حتّى صار عندهم الجهل بخدمتها منقصة وعيباً ، فعلينا إيجاد وسائل بديلة تستسهل تسلّق النّخلة أو إستحداث أجهزة تساعد عمل خدمتها والقيام بدورات ميدانية من قبل المختصّين بها لتعليم النّاشئة أمور النّخلة وشؤون رعايتها فتكون لهم دراية بها حتّى تصير ملكةً فيهم كما كان لأجدادهم ، والله الهادي إلى سواء السّبيل ..

نورالدين فخار ..

خدمات الأمـــن والـحـمـايـة

خدمات النقل قديما في مزاب

Icon 08خــــدمــــــــــــــــات الأمـــن والـحـمـايـة

ولوج بني مزاب عالم الخدمات في وقت مبكر

في أوائل القرن الثاني عشر هجري لما بدأت جماعات التجار ذاهبة آتية بين المدن الكبرى في القطر الجزائري وأراضي الشبكة لاحظ ذلك بعض المغامرين الذين يعيشون على السلب والنهب وقطع الطرق، واستنتجوا أن التجار الذين يعودون من كبريات المدن في الجزائر إلى صحراء الجنوب بعد غياب طويل –لابد أن يكونوا محملين بكثير من المكاسب- فكانوا يتعرضون لهم في الطريق، وكثيرا ما كانوا يسلبون أموال الضعاف منهم، فتولدت عندهم لذلك فكرة ردة الفعل، ومجابهة العدوان، فكان المسافرون منهم يتخذون الاحتياطات اللازمة للحراسة من امتلاك السلاح ومعرفة استعماله عند اللزوم واستصحاب الحراس الأشداء الأمناء في تلك السفرات الطويلة، وبذلك تكوّن لهم في هذه الفترة وما بعدها عدد من الأبطال الأشداء الشجعان الذين يخشى قطاع الطرق جانبهم، فصاروا يتحاشون قوافل بني مصعب ويبتعدون عن طريقها، وأصبح أولئك الحراس كأنما يمتهنون حرفة الحراسة، لهم أجور معينة عن كل رحلة من الرحلات بين مدن الصحراء والتل حتى تتجاوز قوافل المسافرين مناطق الخطر إلى الشمال أو إلى الجنوب.

--------------

المرجع: علي يحيى معمر  الاباضية في موكب التاريخ الحلقة الرابعة (الاباضية في الجزائر) الجزء الثاني ص470

رائد النقل بليدي بوكامل

خدمات النقل قديما في مزاب

Icon 08 رائد النقل بليدي بوكامل

الصورة لاحدى حافلات بوكامل بالاغواط سنة 1940

لايمكن الخوض في موضوع الأسفار والطرقات والمركبات دون الحديث عن رائد من رواد النقل الأوائل في الجزائر قاطبة وفي جنوبها الكبير بصفة خاصة، هو بليدي بوكامل عبد الله بن الحاج صالح أصيل قصر آت إزجن بمزاب مولدا ومنشأ ودراسة أين رأى فيها النور لأول مرة ذات يوم من عام 1856م، شخصية استثنائية تجاوزت زمانها بعقود في رؤاها وآفاقها وانجازاتها، رجل برز ونجح في حركته التجارية كتاجر أقمشة بالعاصمة في شبابه ومثل العديد من ابناء منطقته، راودته فكرة الاستثمار في مجال النقل منذ السنوات الأولى التي ولجت فيها مركبات ذات محركات بعض المناطق الجنوبية، حيث كان يتطلع لمشروع استراتيجي يعود بالفائدة على الناس وعلى ابناء مجتمعه بالتحديد كونهم من أكثر الأقوام حركية وتنقلا بين موطنهم الأصلي الذي فيه مستقرهم ومأواهم والمدن والقرى التي يمارسون فيها نشاطاتهم الاقتصادية، كان عبد الله بوكامل قد استبق حلم تحقيق مشروعه بتسجيل ابنه البكر محمد سنة 1914م في معهد للتكوين في الميكانيك والسياقة بالعاصمة وفعل نفس الشيء بعد فترة مع ابنيه الآخرين أحمد و أمحمد؛ حادثتان بارزتان في تلك الفترة كانتا كافيتين لتحريك عزيمة السيد عبد الله بوكامل وإيقاظ همة في نفسه وشكلتا دافعا إضافيا للمضي قدما في مشروعه بكل إصرار، الأولى هي موقف مهين حدث لأخيه الحاج محمد مع أحد سائقي عربات احصنة بن عيسى عندما همَّ للتوجه الى العاصمة، أما الثانية فكان وقعها أكبر في نفسه وهي الفاجعة الأليمة التي وقعت ببوتركفين - بين الاغواط و آت ابرڨان - في صائفة 1917م ، اين تعرضت قافلة للمزابيين كانت قادمة من الشمال لاعتداء جبان على حين غفلة من قطاع طرق مجرمين لم يكتفوا بنهب وسلب كل ما فيها بل عاثوا تقتيلا وتنكيلا بأصحابها و فروا هاربين في جنح الظلام، وقد وقعت الواقعة بينما كانت القافلة متوقفة للاستراحة، فباغتت العصابة المسافرين وهم يصلون صلاة المغرب، شكلت تلك الحادثة حافزا كبيرا للتفكير بجدية في وسيلة نقل جديدة تكون أكثر أمنا و راحة وسرعة للمسافرين وهو ما تجسد فعليا في صائفة عام 1918م قبل أن تضع الحرب العالمية الاولى أوزارها بأشهر قليلة، فأنشأ شركة النقل للجنوب Entreprise-de-transports-du-Sud-Algérois-B.A رفقة أبنائه الثلاثة وبمساهمة مجموعة من التجار المزابيين في رأس مالها الذي بلغ آنذاك 000 600 فرنك، و كانت الانطلاقة بإقناء شاحنة صغيرة من نوع Rochet-Schneider تنقل المسافرين و البضائع بين الاغواط وتغردايت عبر طريق غير معبدة و تستغرق الرحلة ثماني ساعات كاملة ، سرعان ما امتد نشاطها إلى مدينة الجلفة لتكون الرحلة على مرحلتين ( تغردايت - الاغواط و الاغواط - الجلفة ) ، لتبدأ بعدها هذه الشركة الفتية قصتها مع التحدي والنجاح والتوسع.

Icon 08

صورة نادرة تعود إلى خمسينيات القرن الماضي تظهر بوكامل صاحب شركة النقل المشهورة يتوسط أفراد عائلة عملاق صناعة الشاحنات Berliet و يتعلق الأمر بـ: Paul الذي خلف والده على رأس الشركة إبتداء من سنة 1954 و موريس برليي، الصورة أخذت في مدينة تقرت. 

مع تقدمه في السن فضّل السيد عبد الله بوكامل الاستقرار في بلدته آت إزجن و تسليم مقاليد إدارة الشركة لإبنه محمد بداية من سنة 1934 و تفرغ هو للعمل الاجتماعي و خدمة الناس إلى أن وافته المنية بداره يوم الأحد 11 نوفمبر 1956 وهو على مشارف 100 عام من عمره ، لقد كان مشواره الطويل حافلا بالانجازات و المواقف البطولية و المبادرات المشرفة، ويكفي هنا أن نستشهد مثلا بدوره الكبير في إغلاق دار للبغاء بأغرم ن لڨرارة سنة 1908 عندما كان تاجر أقمشة بالعاصمة -Rue de la Lyre - حيث استغل نفوذه و علاقته الجيدة بالحاكم العام آنذاك و توسّط للوفد الذي قدم من إڨرارن من اجل حل هذه المعضلة (1)؛ رحم الله هذا الرجل الفذ الذي ترك إرثا و أثرا و مآثرا خلّدت إسمه في ذاكرة التاريخ.

-----------------------------

(1) المحرك الذهبي ( سلسلة الأسفار المحترقة ) / الاستاذ الشاعر صالح ترشين

المصدر:  Bakir Bennacer

سوق في واد مزاب

Icon 07السوق فقد زادت مساحتها لتصبح ساحة واسعة بعد أن كانت شارعا، كما تطورت وظيفتها الاجتماعية. كانت أوّل الأمر مكانا لتبادل المنتجات بين أهل المدينة، وبينهم وبين قوافل البدو التي تقصد التجمعات السكانية للتجارة. ثمّ أصبحت بعد ذلك تؤدّي وظيفة اجتماعية أساسية، إذ هي المكان العمومي الوحيد بعد المسجد، الذي يمكن لأهل البلدة أن يجتمعوا فيه، ويتبادلوا الأخبار، ويتفقّدوا أحوالهم يوميا، ويستريحوا من تعب العمل، بالإضافة إلى ممارستهم للبيع و الشراء.

فإذا كانت سوق بني يزقن غير منتظمة الشكل تحيط بها مقاعد مبنية، فإنّ سوق غرداية مستطيلة تحيط بها ثمان وتسعون قوسا متفاوتة الأبعاد، طولها خمسة وسبعون مترا وعرضها أربعة وأربعون مترا. 

 

ساحات السوق

ساحة سوق قصر غرداية

ساحة سوق العطف

ساحة سوق قصر بني يزجن

 

 

 

طريقة غرس النخيل وتلقيحها أجال أفراق أنكاد

اللهم بارك لنا في تمرنا وبارك لنا في مدينتنا وبارك لنا في صاعنا وبارك لنا في مُدِّنا...

  1. تلقيح النخيل...

يتم العمل على تلقيح النخيل المثمر بنقل حبوب اللقاح من النخيل المذكر إلى المؤنث حيث تتم علمية الإخصاب وتكوين الثمار .

أ – عوامل نجاح التلقيح .

1 - تجرى عملية التلقيح تحت أشعة الشمس .

2 -تجنب إجراء عملية التلقيح أثناء هطول الأمطار أو في أوقات الغيوم أو الضباب .

3 -يجب التأكد من حيوية حبوب اللقاح وصلاحيتها للتلقيح .

4 -يوضع في القنو الكمية الكافية من شماريخ حبوب اللقاح التي تعمل على تلقيح الأزهار المؤنثة.

5 -تؤخذ حبوب اللقاح من ذكر تتوفر فيه الشروط التالية :

-أن تكون حبوب اللقاح ذات حيوية ورائحة شديدة يمكن معرفتها من كثرة عقد الثمار عند التلقيح.

-أن ينتج الذكر عدد كبير من الأكمام الزهرية بأحجام كبيرة .

-أن يؤخذ اللقاح من نخيل معروف بكثرة إخصابه وجودته .

-عدم تساقط الأزهار من شماريخها عندما تجف .

ب – طريقة التلقيح:

1 - تتم هذه العملية في الربيع عند اكتمال نمو الطلع وانشقاق غلافه بيومين أو ثلاثة أيام إلى خمسة أو ستة أيام بالنسبة لبعض النخيل ، يصعد الملقح إلى النخلة لإجراء عملية التلقيح بوضع كمية كافية من شماريخ اللقاح تقدر بحوالي 5 – 10 شماريخ في كل قنو أنثوي بحيث توضع مقلوبة حتى تتساقط حبوب اللقاح منها على الأزهار المؤنثة ويربط حول القنو ربطة خفيفة لعدة أيام .

2 -يجب أن تتم عملية التلقيح بمجرد انشقاق القنو الأنثوي لأنه كلما تأخر التلقيح كلما قلت فرصة الإخصاب وبالتالي تقل نسبته ، لذلك يتابع النخيل ويتم التلقيح له أولاً بأول .

  1.  التقويس:

يقصد بهذه العملية تعديل وضع العراجين بعد إتمام عملية الإخصاب وعقد الثمار بحيث تأخذ وضعها الطبيعي في التدلي إلى أسفل متخذة شكل قوس . تتم هذه العملية عندما تبدأ الثمار في الكبر وحتى لا يؤدي تركها إلى تشابكها مع العسيب أو عدم انتظامها مما يعيق نموها وبالتالي جمعها بعد النضج .

1- توقيت التقويس:

تتم عملية تدليه ( تقويس ) عراجين النخيل حسب تقدير حالتها على النحو التالي :

-بعد عقد الثمار وبداية كبر حجمها .

-قبل أن تتصلب عيدان العراجين وتتقصف .

-قبل أن تتشابك مع العسيب ويصعب تدليها .

2 -طريقة التقويس :

تضم شماريخ العرجون بعضها إلى بعض وتدلى إلى أسفل ثم تثنى عيدان العراجين برفق إلى الأمام وتشد إلى ما يجاورها من العسيب وقد يربط العرجون عند مفترق من الشماريخ لضمها أو تسند بعصي أو يوزع ثقلها على العسيب حسب حالة العرجون وحجمه ودرجة صلابة عيدانه.

  1. التكميم:

ويهدف إلى حماية الثمار من الآفات والأمطار والطيور وزيادة الجودة في الأماكن الحارة والجافة.

-تستعمل الأكياس البلاستيكية والخيش والأكياس الورقية.

-وقته عند بدء طور البسر.

  1. تعديل النخيل المعوج:

وقد تسبب بعض العوامل إلى انحناء النخيل واتخاذه شكل مائل وذلك نتيجة النمو غير المنتظم أو حوادث السيارات التي تتسبب في ميل بعض النخيل عن وضعها القائم . لذلك يجب العمل على تعديل النخيل الذي يرى أنه مائل أو يشير علية المهندس المشرف بتعديله بحيث يأخذ الشكل القائم ودون أي انحناء أو اعوجاج .

  1. عملية التغيير للنخيل :

وتتم هذه العملية بتغيير النخيل الميت أو الذي أظهر عجزاً في النمو بآخر جيد مطابق للمواصفات من حيث الحجم والنضارة وخلوه من الأمراض والحشرات .

يقوم المهندس المشرف بفحص النخيل فحصاً دقيقاً قبل بداية فصلي الربيع والخريف وذلك لتحديد النخيل الميت وإزالته من مكانه استعداد لزراعة نخيل جديد طبقاً للمواصفات وعلى المقاول اختيار مصادر النخيل بعناية وفي حالة توفر فسائل مناسبة يجب تغييره على أن يتم القلع والغرس حسب الشروط الفنية وبعد موافقة المهندس المشرف وطبقاً لتعليماته .

-ويجب إتباع ما يلي عند تغيير النخيل .

أ – المعاملة قبل الزراعة :

وتعني الاهتمام بحفر جور النخيل على النحو التالي :

1 -تطهير الجور وإزالة التعفنات الموجودة بها .

2 -ترك الجور فترة كافية معرضة للشمس لتهويتها وتطهيرها .

3 -إضافة رمل زراعي نظيف ومغسول للحفرة قبل الزراعة .

ب – المعاملة أثناء الزراعة :

1 -تزرع النخلة مواجهة لشروق الشمس ومائلة قليلاً في اتجاه الغروب .

2 -إضافة الرمل الزراعي حول جذور النخيل أثناء الزراعة .

3 -دفن المجموع الجذري وجزء من الساق تحت سطح التربة عند غرسها مع عدم دفن القمة النامية منعاً لوصول مياه الري إليها وتعفنها .

4 -المحافظة على القمة النامية للنخلة وتلافي تعرضها لأي صدمات أثناء النقل أو الغرس منعاً لحدوث أي أضرار لها .

5 -إذا كان العسيب كثيفاً وطويلاً فيزال جزء منه بقدر الحاجة ويقص العسيب المتبقي من أعلى حتى لا يتسبب طول العسيب في انحناءه .

  1. خف الثمار:

ويقصد به إزالة بعض العذوق وتقصير الشماريخ أو إزالة بعضها الهدف منه تنظيم الحمل وزيادة وزن وحجم الثمار وتحسين صفاتها والتبكير في نضجها.

ويمكن إجراءه كما يلي:

·اذا كان عدد العذوق كبير يكتفى بعدد يتراوح بين 8-12 عذق تبعاً لقوة الشجرة ، وإذا كانت النخلة ضعيفة تخف العذوق إلى النصف.

·خلال الثلاث السنوات الأولى من غرس الفسيلة تخف جميع العذوق.

·في السنة الرابعة يترك 2-4 عذق على النخلة الطبيعية النمو.

·في السنة الخامسة يبدأ الإنتاج التجاري حيث يترك من 5-8 عذوق.

·وقت إجراءه يكون عند إجراء عملية التقويس بعد حوالي 8 أسابيع من العقد .

Kacem Nechachbi 

مامة نسليمان مواقف بطولية

c 7

مامة بنت سليمان واحدة من 12 امرأة اشتهرن بمواقف بطولية في العالم 

القيادية ماما ن سليمان أفردت لها الكاتبة البلجيكية إيميلي ماري غواشون كتاب الحياة الانثوية(النسوية)في مژاب.

LA VIE FEMININE AU MZAB ÉTUDE DE SOCIOLOGIE MUSULMANE 

Amélie Marie  GOICHON

PRÉFACE DE WILLIAM MARÇAIS 

رابط تحميل الكتاب  Pdf

 الجزء الأول 

 الجزء الثاني

رابط تحميل الكتاب  Text

 الجزء الأول 

 الجزء الثاني

 

c 7زعيمة وعالمة من عشيرة أولاد يونس بغرداية

باباز مامة بنت سليمان بن ابراهيم” - بَبَّاز: ينطق بالتفخيم-ولدت خلال سنة (1208هـ/1863م). أخرجها الله إلى الوجود في مدينة “غرداية”، وأسلم الباري روحها إليه (1350هـ/1931م). نشأت في جو عائلي مؤمن محافظ ومتفتِّح، وتربَّت تربية إسلامية رفيعة شأن اهتمام العائلات الإباضية المتشبِّثة بإيمانها وعقيدتها وعاداتها وتقاليدها الإسلامية الصحيحة. تعلَّمت القراءة والكتابة بإتقان.

حفظت نصف القرءان الكريم عن ظهر القلب، فهي شغوفة بتعلُّم دينها وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وأمهات المؤمنين والمجاهدات المسلمات العفيفات الطاهرات وعلوم الشريعة ومبادئ اللغة العربية ونحوها وصرفها ومبادئ المذهب الإباضي وعقائده وفقهه. حفظت عقيدة التوحيد وحفظتها وعلمتها.

تأثرت بالمؤلفات الإباضية فدرستها فكانت لها نبراسا تستضيء بها وتنوِّر غيرها في المجامع والحلقات.. فصيحة باللسان العربي المبين واللهجة البربرية والكتابة بها، شيوخها كثيرون منهم: الشيخ “الحاج بابكر مسعود القاضي”، والشيخ “بهون بن موسى” والشيخ “باحماني المليكي” والشيخ “أحمد دادي واعمر” وعن زوجها الشيخ “يعقوب الغرناوت” وابنها “الحاج بكير بن عمر موسى واعلي

 أخذت مبادئ الفقه واللغة عند الحاج بحماني المليكي، وعند بوهون أوموسى، ، أكملت دراستها على يد زوجها الأوَّل يعقوب عرنوث، وكانت تعتمد على مؤلَّفات القطب امحمَّد ابن يوسف اطفيش في الإفتاء.

ومن نشاطاتها العلمية تنظيمها لدروس أسبوعية، وأحياناً تنظِّم درسا إلى ثلاثة في الأسبوع، تفسِّر فيها أحكام الدين ومعاني القرآن الكريم باللغة الميزابية للنساء.

ولها مراسلات عديدة مع الشيوخ العلماء.

c 7يقول عنها الشيخ أبو اليقظان في كتابه «فذات الإباضيات»: «قمر تدور حول فلكه نجوم ثواقب في سماء غرداية، مصدر العلم والنور والمعرفة... قلعة الأمر والنهي، رهيبة ترتعد منها فرائس العصاة والفسَّاق».وقد اعتبرها صاحب كتاب ثورات النساء في الإسلام: واحدة من اثنتي عشرة امرأة اشتهرن بمواقف بطولية في العالم

اهتمت بمناصرة مبدأ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أينما حلَّت وارتحلت، وتطبيق مبدأ الولاية والبراءة دون خوف أو وجل ولا تخاف في الله لومة لائم، اهتمت بإصلاح ذات البين، يستشيرها “العزاية” والأعيان ويحاورونها في المسائل الدينية والاجتماعية والثقافية من وراء حجاب، لها أعوان من النساء في غرداية وقرى الوادي يسترشدن بها ويطبقن تعاليمها ويحاربن الفساد والجمود، انتهجت طريقة الكفاح السلمي ضد الاستعمار الفرنسي لما غزا ميزاب بجيوشه (1882) ومقاطعة المنتوجات الفرنسية وتشجيع الصوف ونسج الملابس الصوفية فكانت أسبق من “غاندي” في الكفاح السلبي.

فجهادها في الحقل الاجتماعي والسياسي و الاقتصادي ثري ومتنوع، لم تبخل بما لديها لخدمة الإسلام والمجتمع دفاعا عنهما يتفان وإخلاص، وبكل ما أوتيت من قوة، مستغلة مواهبها وعلمها وأوقاتها من أجل ذلك. متفانية في تعليم المجتمع النسوي وتوعيته وترشيده متحمسة لتبصيره وتثقيفه مخلصة في توجيهه، فتحت منزلها كمدرسة لتعليم القرآن الكريم وأحاديث

 تولَّت رئاسة عزابيات غرداية بعد مامة بنت بلحاج سنة 1905م، وترأَّست مؤتمراً كبيراً من مؤتمرات «لا إله إلاَّ الله». وهو مؤتمر دعويٌّ لنساء بميزاب يعقد سنويا.

قادت مواجهة اقتصادية ضدَّ المستعمر الفرنسي في المنطقة، فحرَّمت على النساء اقتناء بضائعه، وحرَّمت حتَّى الحديث بلغته.

وكانت قراراتها تأخذ صفة القانون، وتطبَّق في جميع قرى وادي ميزاب، خاصَّة القرارات التي تصدرها في المؤتمر.

ماما بنت سليمان تنعزامت نوغلان



المصادر:

أبو اليقظان: فذَّات الإباضيات (مخ) 23

أبو اليقظان: ملحق السير مخ

فخار حمو: رسالة فيها تراجم مشاهير النساء بغرداية (مخ) 2

جوردون بيرون:ثورات النساء في الإسلام

علي معمر: الإباضية في موكب التاريخ، ح4/584

الحاج سعيد: تاريخ بني مزاب، 177

أعوشت وكروم: مسلمات، 100.

راس النعامة عمر: نبذة من حياة مامة بنت سليمان، (مخ)، كلُّه.

العزابة ودورهم في المجتمع الإباضي بمزاب للأستاذ: صالح بن عمر اسماوي صفحات: 488-489

Goichon: La vie feminine au MZAB, 1/221-237 , 2/244-258.

مزاب القيم الاجتماعية والرأسمالية

واد مزاب الرأسمالية التجارية الصارمة والمفعمة بالقيم الاجتماعية والروحية

أن تنغمس في المدنية وتحافظ على قيمك الاجتماعية فتلك معادلة توازن يصعب تحقيقها، لأن كثيرا من متطلبات التمدن تستدعي تجاوزا للعلاقات الاجتماعية، فطبيعة العمل وصرامته تخفف من الرصيد العاطفي والاجتماعي والروحي، فاليابان وبعض الشعوب الآسيوية نموذج يسعى إلى تحقيق هذه المفارقة من خلال أعرافها الضاربة في التاريخ، ومع ذلك فهي تعاني من وهج النمط الغربي. ولصعوبة تحقيق هذه المفارقة لاحظ عالم الاجتماع الكبير بورديو في كتابه
"Sociology l'Algerie" إن حضارة واد امزاب وفقت إلى حد بعيد في ذلك الوقت في خلق جو من الرأسمالية التجارية الصارمة والمفعمة بالقيم الاجتماعية والروحية، وأعرف أن هذا التوازن بدأ يتأثر ويترنح في السنوات الأخيرة، وسيزداد فقدان هذا التوازن إن لم يتم المحافظة على الأعراف الاجتماعية وإحيائها، فزخم المدنية شديد الوطأة.

 

المصدر: منشور في الفايسبوك للأستاذ:Abounacer Chekhar