شعر - موقع آت مژاب ... للحضارة عنوان

الأدب المزابي في ظل إشكالية الجمع والتناول

الأدب المزابي بين الحفظ والتدوين؛ الأشكال السردية التقليدية نموذجا 

c 7د. يحيى بن بهون حاج امحمد

يطرح الأدب المزابي عمومًا إشكاليتي الجمع والتناول، أمّا الجمع فيأتي من تشتته في المصادر الشفوية هنا وهناك، بحيث أنَّ كل قصر من قصور وادي مزاب السبعة يحتفي برصيد شفهي متنوع وغني بالقيم الفنية والجمالية، في حين أنَّ إشكاليات التناول تأتي من قلة الإقبال عليه من طرف الطبلة والباحثين، وبخاصة من أبناء المنطقة ممن هم وثيقي الصلة بلغتهم الأم وأعرف أكثر من غيرهم بتفاصيل الحياة اليومية وبالعادات والتقاليد الخاصة بمجتمعهم الصغير...، ولعل ذلك راجعٌ بالأساس إلى عدم وجود مؤسسات تعنى بهذا الجانب من الذاكرة، وعدم إحاطة الهواة بمناهج البحث في هذا المضمار.

وقد وجدت فئة قليلة جداً، تنظر إلى هذا الموضوع عادة بنظرة الانتقاص أو التخوّف، لأنها في تصور بعضهم  قد تكون مدعاة إلى التعصب للبربرية على حساب اللغة العربية أو إلى سبباً لبعث فوارق جهوية على حساب الوحدة الوطنية، غير أنّ الهوية الجزائرية معروفة بتنوّع لهجاتها باتساع رقعتها الجغرافية.

إذ لم يكن ليرد هذا أو ذاك فيما عرفناه  وشاهدناه ، فسكان الصحراء هُم من حمى اللغة العربية ومنعها من الذوبان في بوتقة الاستعمار الفرنسي مدة 132 سنة، تماماً كما ضرب أهلها أروع الأمثلة في الفداء والوطنية، ولنا في شاعر ثورتنا المجيدة مفدي زكرياء أروع الأمثلة وأوضحها، وكانوا فيطليعة من قدموا الغالي والنفيس في سبيل وحدة التراب الوطني واستقلاله، لما عُرض عليهم فصل الصحراء عن الشمال، وجهود الشيخ الإمام إبراهيم بيُّوض لا تخفى على ذي اطلاّع بتاريخ الجزائر الحديث.

لهذه الأسباب وغيرها همّش الأدب الشعبي؛ بالرغم من أنّ القصة الشعبية على أنواعها كانت تُقدّم باللغة المحكية أو بما هو أقرب إلى اللغة المحكية، ولم يكن لها هدف الإثراء اللغوي المكتوب بل التعبير الكلامي عن العواطف من مخاوف وأُمنيات، وبالتالي بأيّ لسان سيعبّر الأديب عن هذا الأدب ؟!

من هذا المنطلق، عندما نتناول القصة الشعبية الحديثة، على اللغة الفصحى أن تلفت الانتباه إلى ذاتها، وهي هنا في صراع آخر بين اللغة الفصيحة الأدبية وبين مقدور القراّء استيعاب هذه اللغة؛ فهل نحن  إذن إزاء اكتشاف وخلق لغة جديدة ما بين المحكية والفصحى؟! أم أننا أمام لغة عربية فصيحة مبنية من طبقات متعددة يستمد منها الطفل الطبقة الأولى المسطحة مع إهمال شحناتها التاريخية ؟! وما عليها أن تورده من أفكار وتجارب بعيدة المدى ؟!

كذلك فيما يتعلق بتدريس هذا النوع من الأدب في المدارس الرسمية أو المعاهد الحرة في مزاب، بالنسبة للتعليم الرسمي فهو في طور الإنشاء لندرة الإطار التربوي المتخصص من جهة، وبالنسبة للتعليم الحر فهو غير مطروق بصورة متكاملة، بل الأمر موكول فيه لبعض المجتهدين، إذ العجز مسجل وواضح ، والمبادرة إليه من طرف إدارة المدارس غير مذكورة بتاتاً، لتبقى بذلك العهدة على البيت وحده، وعلى المجتمع من بعده إن شاء تعاون في هذا الأمر أو تركه.

هذه بعض الإشكاليات التي تطرح نفسها للباحثين المتخصصين، ونفس الكلام من دون مبالغة يقال عن الألسنة البربرية الأخرى كالشَّاوية والشَّلحية والتَّارڤية... وغيرها، كما يطرح بعض الدارسين قضية الخطوالكتابة، هل تكون بالحرف العربي أم اللاتيني  الفرنسي  أم الأمازيغي التِّفِينَاغْ  ؟!!.

مع ذلك لابد من ذكر جهود بعض المجتهدين في الأدب المژابي ومنهم:

عبد الرحمن حواش  في التاريخ والتراث المزابي؛

أو لأخوين عبد السلام المتخصصين في اللغة والنحو المزابي؛

أو حمد نوح مَفْنُون في الحكاية الشعبية المزابية؛

والدكتور عبد الله نوح في الأدب المزابي المقارَن؛

وترشين صالح

وداوي عمر

وعبد الوهاب فخار

وآخرين... في كتابة وأداء الشعر المزابي؛

ولكل هؤلاء وغيرهم أعمال أدبية مطبوعة وتسجيلات سمعية في السوق الجزائرية.

خصائص اللسان المزابي

الأدب المزابي بين الحفظ والتدوين؛ الأشكال السردية التقليدية نموذجا 

c 7د. يحيى بن بهون حاج امحمد

قبل الولوج إلى صلب الموضوع أرى أنه من الواجب ضبط بعض المصطلحات وتحديد بعض المفاهيم التي سيدور الحديث عنها ومنها خاصة: "الأدب المزابي"، فالأدب هو معظم ما عرف من الأجناس الشعرية والنثرية، ومازب: هي بلاد الشَّبْكَة الهضبة الصخرية الكلسيّة التي تقع شمال صحراء الجزائر، وتمتاز عن بقية المناطق المجاورة لها بطبيعتها القاسية)1)

وسكانها الأصليون بربر وهم بني مصاب أو مزاب، ولغتهم المزابية، وهم بطن من زناتة كما يرى ابن خلدون وآخرون: "... وقصور مصاب سكانها إلى هذا العهد شعوب بني بادين من بني عبد الواد وبني توجين ومصاب وبني زردال فيمن إنضاف إليهم من شعوب زناتة، وان كانت شهرتها مختصة بمصاب..." (2)

وقد بنو العديد من القرى على ضفاف واديهم، منها ما اندثر ومنها ما لا يزال عامارًا إلى اليوم، أمّا الحاضر منها فقُرى: تَجْنِينْتْ العطف، آتْ بُنُورْ بنورة، آتْ يَسْجَنْ بني يزڤن، تَغَرْدَايْتْ غرداية، آتْ مْلِيشَتْ مليكة، آت إِبَرڤانْ بريان، وتِڤْرارْ الڤرارة، وان كانت بريان والقرارة بعيدتان نسبياً عن وادي مزاب ولكن سكانها يتكلمون المزابيةوتربطهم بسكان الوادي أواصر القرابة والمذهب.

واللغة المزابية أصلها زناتية، وهي قريبة جداً من الڤورارية والشَّاوية والشَّلحية والنفوسية، ومن خصائصها الابتداء بالساكن كقولهم:  تْمارْتْللِّحية، وتْفُويْتْ  للشمس، ومن خصائصها أيضا اجتماع ساكنين أو أكثر كما في المثالين السابقين، وتاء التأنيث تكون في أول الاسم مثل تَفُونَسْتْ للبقرة، وقد ترد في آخره تْوَارْتْ  للبؤة..؛ والمزابية غنية بالتراكيب المتناسقةوالمفردات الجزلة والعميقة، وغنية بالأمثال والكنايات التي من شأنها الإيجاز، وما يُغني عن كثرة الكلام، كما أن في المزابية شعر مناسبتي كثير، وهو للرجال والنساء والأطفال.

وقد تأثرت كثيرًا باللغة العربية لغة القرآن الكريم، وقد استطاع المزابيون صياغة الكثير من المفردات العربية على قواعد لغتهم فانسجمت معها بشكل كبير حتى صارت جزءا منها، وقد لا ينتبه إليها إلا من دقق النظر فيها، فكلمات: أَژُمِي، ضْزاَلِّيتْ، أَمْبَارَش... أصولها عربية، وهي تعني على الترتيب: الصوم، الصلاة، المبارك (3)

--------------------------

(1) حاج سعيد يوسف، تاريخ بني مژاب، المطبعة العربية غرداية الجزائر 1991  ط 1 ص 9

(2)امحمد بن يوسف أطفيَّش، الرسالة الشافية، طبعة حجرية، ص 35

(3)  حاج سعيد يوسف، تاريخ بني مزاب، ص 16-17 بتصرف

صورة المرأة في الأمثال الشعبية الأمازيغية

 

c 7 صورة المرأة في الأمثال الشعبية الأمازيغية

مقاربة أدبية اجتماعية بين القبائلية والشاوية والمزابية

د. فيروز بن رمضان

أطروحة دكتوراه لقسم اللغة العربية وآدابها 2016 جامعة الجزائر 2

 

تحميل pdf

Amawal n Teqbaylit d Tuméabt

 

c 7Amawal n Teqbaylit d Tuméabt

NOUH Abdallah

Glossaire du vocabulaire berbère commun au kabyle et au mozabite 
telecharger PDF

Présentation

Le berbère, cet ensemble de dialectes et parlers régionaux ,repose,en fait, sur un important

fond commun, qui peut être constaté aussi bien au niveau des structures grammaticales, qu’au

niveau du lexique. En effet, c’est grâce au vocabulaire commun, en plus des structures

grammaticales identiques, que les locuteurs berbérophones, notamment d’aires dialectales

proches, peuvent se comprendre mutuellement, sans beaucoup de difficultés.

Néanmoins, ce vocabulaire est, en partie, entaché de variations d’ordre lexicale et

sémantique qui rendent l’intercompréhension difficile, voire parfois impossible. En fait :

«Cette diversité du vocabulaire berbère, ne fait que refléter celle des pays . Les sociétés de

langue berbère sont restées relativement isolées les unes des autres. Non qu'elles aient ignoré, au

cours de l'histoire, les échanges, les déplacements individuels ou collectifs, les invasions,voir les

brassages de population,mais les conditions politiques et culturelles d'une véritable communauté

berbérophone étendue et stable, n'ont jamais été réalisées1»

Nous pouvons considérer que le kabyle et le mozabite, appartenant tous les deux aux

dialectes berbères du nord de l’Algérie qu’on peut distinguer des parlers Touaregs du grand sud,

sont des dialectes proches, en raison de la facilité relative de communication entre leurs locuteurs.

Il s’agit là d’un glossaire de vocabulaire berbère commun au kabyle et au mozabite

d’environ 723 racines et de 878 mots. Il est le résultat d'un inventaire des mots berbères

communs effectué principalement dans les dictionnaires kabyle-français de J.M. DALLET (1985)2

et mozabite- français de J. DELHEURE(1984)3, complété par quelques recherches des mots auprès

des locuteurs quand c'est nécessaire. Il n’est donc pas le fait de travaux systématiques de collecte

sur le terrain.

Le dictionnaire kabyle -Français de J.M DALLET (1984) est le fruit d’un travail assez

élaboré sur le parler des Ait Menguellat au massif du Djurdjura, et plus précisément celui de trois

villages situés dans le territoire de cette tribu qui sont : Tawrirt,  wa$zen et Tililit des Ayt âmer

wsâid 4. Nous estimons que le parler des Ayt Menguellet peut , représenter le dialecte kabyle qui

forme un ensemble homogène, car les différences entre le parler d’une tribu/region et d’une

autre ne sont, en faite, que minimes. D’autre part, le dictionnaire de DALLET porte les emprunts

d’une riche contribution d’autres chercheurs qu’ils ont eu à le compléter pendant 13 ans (1972-

1985) après le décès de son initiateur

En revanche, le dictionnaire mozabite de J.DELHEURE (1985), beaucoup moins consistant,

représente lui, un vocabulaire d’environs 2000 entrées tiré d’un corpus de textes mozabites

recueillis entre 1945 et 19761 auprès de trois informateurs, l’un de Beni izguene et deux autre de

Ghardaïa dont une veille femme de 71 ans en 19482.

Nous avons pris quelques mots des lexiques et glossaires antérieurs, bien que ceux ci, en

plus de leur précarité, représentent des réalités synchroniques très lointaines des deux dialectes 3

En fait, malgré que les deux dictionnaires, objet de notre invistigation, sont aujourd’hui

vieux de plus de 20 ans , nous estimons que la majorité des mots communs relevés sont encore en

usage à nos jours, du moins dans les milieux villageois.

Il va sans dire que ce recueil est loin d'être exhaustif. Il ne peut être donc qu'un échantillon

du fond lexical berbère commun, et ne peut pas contenir le répertoire lexical caractérisé par le

dynamisme et l’évolution constante.

Il n’est question ici que du vocabulaire commun issu de racines berbères. Celui ci constitue

le socle lexical de base attestant de l’unité profonde du berbère. Bien entendu les emprunts

communs constituent également un lien important d'intercompréhension.

Notre vocabulaire est de deux catégories :

1) Vocabulaire berbère similaire ayant les mêmes formes et sens en kabyle et en mozabite

exp.: a$ôum «pain », avu «vent», tameîîut «femme», tameddit «soir», tazdayt «palmier», etc.

2) Vocabulaire berbère commun, ayant des mêmes racines, mais avec des variations

dialectales phonétiques ou lexico sémantiques, de plus ou moins marquantes. Exp: agur / yur

«lune», igenni / ajenna «ciel», amcic / mucc «chat», taddart «village/maison», ammas

«hanche/milieu», ader «descendre / appuyer» etc.

Pour l’identification du vocabulaire berbère commun nous avons adopté deux critères qui

nous permettent de considérer que des mots kabyles et mozabites sont communs :

Une forme commune, c’est-à-dire, des mots ayant des racines composées de mêmes radicales,

même s’ils sont altérés.

Un minimum de sens commun, même si le sens n’est pas complètement identique.

Grâce à ces deux critères nous établons les correspondances et rapprochements entres les mots

qui appartiennent à une même famille.

 

 

NOUH Abdallah est né en 1964 à Ben-izguene (M’zab), il obtient successivement les titres, de : licence en droit, en 1988 ; magister en droit public, en 1995 ; magister en langue et culture amazighe, en 2008. En 2010, il obtient sa thèse de Doctorat en droit public. Actuellement, M. Abdallah NOUH enseigne le droit public à l’Université Mouloud Mammeri (Tizi-Ouzou). Il y assure également des cours sur le berbère mozabite depuis 1993. Il a publié de nombreux articles sur la langue berbère.

vocabulaire commun Kabyle et Mozabite

 

c 7Le vocabulaire berbère commun Au Kabyle et au Mozabite

De Abdallah Nouh

 Résumé

La langue berbère est un ensemble de dialectes et parlers régionaux, unis par un important fond lexical commun avec des structures grammaticales identiques. C’est le cas du kabyle (dialecte du nord algérien) et du mozabite (dialecte du nord du Sahara algérien), entre lesquels l’existence d’un grand nombre de mots berbères communs est à souligner.

A partir d’une étude lexicale comparative sur un corpus de 880 mots berbères communs issus de 724 racines ; nous avons essayé d’identifier la proportion du vocabulaire berbère commun au kabyle et au mozabite ; d’étudier ses variations de forme et de sens, et de mettre en exergue la répartition de ce vocabulaire en champs lexicaux.

L’objectif visé est, d’une part, de permettre une meilleure compréhension des mécanismes et des règles qui régissent ces variations vocaliques, consonantiques et lexicales, et d’ouvrir ainsi la possibilité d’intercompréhension entre les locuteurs des deux dialectes grâce au processus de conversion. Et, d’autre part, de mesurer le degré de convergence, sur le plan lexical, entre deux dialectes berbères parlés par deux communautés éloignés géographiquement, et différentes dans leur mode de vie. (L'auteur).

 

UNIVERSITE MOULOUD MAMMERI, TIZI OUZOU

FACULTE DES LETTRES ET DES SCIENCES HUMAINES

DEPARTEMENT DE LANGUE ET CULTURE AMAZIGHES

Mémoire de magistère

Spécialité : Langue et culture amazighes

Option : Linguistique amazighe

Jury composé de :

M. YAHIATENE Mohamed, M.C, UMMTO, President

M. HADDADOU Mohand Akli, M.C, UMMTO, Rapporteur

Mme. AHMED ZAID Malika, M.C, UMMTO, Examinatrice

M.CHEMAKH Said, Docteur, UMMTO, Examinateur.

 

NOUH Abdallah est né en 1964 à Ben-izguene (M’zab), il obtient successivement les titres, de : licence en droit, en 1988 ; magister en droit public, en 1995 ; magister en langue et culture amazighe, en 2008. En 2010, il obtient sa thèse de Doctorat en droit public. Actuellement, M. Abdallah NOUH enseigne le droit public à l’Université Mouloud Mammeri (Tizi-Ouzou). Il y assure également des cours sur le berbère mozabite depuis 1993. Il a publié de nombreux articles sur la langue berbère.

آفاق تناول الأدب المزابي بالدراسة والبحث

الأدب المزابي بين الحفظ والتدوين؛ الأشكال السردية التقليدية نموذجا 

c 7د. يحيى بن بهون حاج امحمد

يقوم فريق بحثنا الطموح على حل مشكلة المعرفة بالتراث الوطني وتاريخه الأدبي، من خلال الإسهام فيتجميعه وتصنيفه، حيث أنّ التأريخ للحركة الأدبية في وادي مزاب نموذجٌ عملي، ومثالٌ ضمن منظومة أدبية وثقافية وطنية شاملة ومتعددة الأشكال والأجناس واللغات والثقافات، في سبيل الوصول مستقبلا ومع جهود الباحثين الآخرين هنا وهناك إلى تدوين شامل لتراث الأمة الأدبي والثقافي.

وأما عن اختيار بيئة وادي مزاب، فيعود إلى جملة من الأسباب الموضوعية مثل: القرب المكاني لموضوع البحث من الباحثين في جامعة غرداية، وكذا الثراء الكبير للمنطقة في هذا الجانب مع قلة الدراسات المماثلة.

أ - الفرضية العامة للبحث:

تكون الفرضية العامة للبحث على النحو الآتي:

- 1أهمية الثقافة الشعبية ودورها في تركيز الشخصية الوطنية .

- 2الأدب المزابي في ظل إشكالية الجمع والتناول.

- 3خصائص اللِّسان المزابي .

- 4أعلام الأدب المزابي .

- 5استقصاء أجناس الأدب المزابي .

-الحكاية والأسطورة والقصة الشعبية  تنفوستْ

-قصص الأطفال  تِنفاس ن ؤتشيدن

-الشعر الشعبي  إزلوان

-  الفنون المسرحية  تَسُنايتْ  

- الأمثال والحكم الشعبية إنزانْ

-  الألغاز والأحاجي  ألاَّون

- 6 خصائص وفنيات الأدب المزابي .

- 7 آفاق تناول الأدب المزابي بالدارسة والبحث .

- 8 طبع ونشر مجموع الأعمال التي تم جمعها.

ب - حيثيات المشروع :

تكون الدارسة على النحو الآتي:

المرحلة الأولى: استقصاء أجناس الأدب المزابي .

- الحكاية والأسطورة والقصة الشعبية  تنفوستْ

- قصص الأطفال تِنفاس ن ؤتشيدن

- الشعر الشعبي إزلوان

- الفنون المسرح تَسُنايتْ

- الأمثال والحكم الشعبية إن ا زنْ

- الألغاز والأحاجي ألاَّون

المرحلة الثانية: إبراز خصائص وفنيات الأدب المزابي.

دراسة مجموعة من النماذج المختلفة حسب الأجناس الأدبية المطروقة في البحث

المرحلة الثالثة: مراجعة وتنقيح ثم طبع ونشر مجموع الأعمال المنجزةوالمحققة.

مشاركة الأستاذة في هذو المرحلة بتصحي وتنقي الأبحاث المنجزة.

إصدار الأعمال المنجزة ضمن مطبوعات توزع على الطلاب وتودع في المكتبات الجامعية.

ج - من أهداف المشروع :

يهدف مشروعنا إلى تحقيق الآتي:

- 1 الإسهام في جمع وتدوين الت ا رث الأدبي الوطني الشفوي والمكتوب.

- 2 تثمين وجود الجامعة في المنطقة من خلال تفعيل العلاقة بينها

وبين المحيط.

- 3  تسخير القد ا رت العلمية في خدمة ت ا رث المنطقة وترقيتها بالبحث

العلمي المتخصص.

- 4 الحفاظ على ذاكرة الأمة من خلال الاهتمام بنموذج تراث وادي مزاب تجميعاً وتصنيفاً ودراسة.

- 5 فت المجال للطلبة الباحثين لتناول موضوعاتهم البحثية في هذا المجال.

د- المنهجية والوسائل المعتمدة:

- 1 الجانب النظري: استقصاء أجناس الأدب المزابي والتعريف بها .

- 2 الجانب التطبيقي:  الوسائل – أدوات البحث :

- دراسة نماذج ونصوص المختلفة حسب الأجناس الأدبية المطروقة في البحث.

- مشاركة الأستاذة في هذه المرحلة بتصحيح وتنقي الأبحاث المنجزة.

- إصدار الأعمال المنجزة ضمن مطبوعات توزع على الطلاب وتودع في المكتبات الجامعية.

هـ - الخطة الأولية

المرحلة الأولى: استقصاء أجناس الأدب المژابي الماهية والأشكال

المرحلة الثانية: إبراز خصائص وفنيات الأدب المزابي.

المرحلة الثالثة: المراجعة والتنقيح .

المرحلة الرابعة: طبع ونشر مجموع الأعمال المنجزة والمحققة.

و- المؤسسات والقطاعات المعنية:

* مؤسسات أكاديمية

- جامعة غرداية، وجامعات وطنية ومغاربية.

- مخابر بحث متنوعة في الجامعات الوطنية.

* وزارات وهيئات إدارية

- وزارة الثقافة الجزائرية.

- المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- المحافظة السامية للغة الأمازيغية الجزائر (HCA .)

- معهد المخطوطات العربية.

* هيئات غير حكومية

- جمعيات التراث في غرداية وضواحيها.

- جمعيات ثقافية وتراثية في صحراء الجزائر  ورقلة، البيض، أدرار، بشار.

- جمعيات ثقافية وتراثية في تونس وليبيا والمغرب.

* وسائل الإعلام

- مجلات دوريات وطنية

- مجلات ودوريات عربية.

عقد اتفاقيات تعاون: نطمح إلى عقد اتفاقيات شراكة وتعاون مع مخابر بحث متخصصة في التراث الأدبي المغاربي، قصد التواصل وتبادل الخبرات مع الأساتذة من ذوي الاختصاص.

ز - آفاق المشروع:

- استقصاء أجناس الأدب الم ا زبي )الماهية والأشكال( .

- إبراز خصائص وفنيات الأدب المزابي.

- طبع ونشر مجموع الأعمال المنجزة والمحققة.

- استقصاء مجموعة من الفنيات التي يحوزها الأدب الم ا زبي.

- ترسيخ جدوى عقد دراسات أكاديمية متخصصة حول الأدب المزابي.

- التعريف بمجموعة معتبرة من أعلام وأدباء الأدب المزابي المغمورين.

- المساهمة في حل إشكاليات الأدب المزابي الشفهي.

-  خلاصة وتوصيات:

في حقيقة الأمر إن موضوع عرضنا هذا واسع ومتشعب، ولكن المبدأ القائل: "ما لا يُدرك كله لا يُترك جلّه"، هو الذي يدفعنا إلى خوض غماره، لذا يظل هذا الموضوع  دون شك  بِكراً وبحاجة إلى المزيد من البحث والتنقيب.

وقد جرت عادة الملتقيات أن يخلص المشاركون إلى وضع بعض التوصيات أو المقترحات العملية التي يرجون تحقيقها مستقبلا فيما يخدم أهداف الملتقى وطموحاته، ومن هذه التوصيات ما يأتي:

أولا : إنَّ مجالات الأدب التي ذكرناها من حكاية وشعر ومسرحية، ومن أحجية ولغز... جميعه متعلّقٌ بواقع حياة المزابيين، وهي حاضرة في يوميات النساء والرجال والأطفال، وتظل جميعها بحاجة إلى التسجيل أو لجمع، والى التوثيق والدراسة والنشر...؛ من هنا ندعو مخابر البحث والفرق البحثية المتخصصة والتي تشتغل برصد التراث الأدبي واللغوي إلى التصدي إلى هذا التراث الدسم بتدوينه وتقديمه للقراّء، لتحصل منه الفائدة ويقع من خلاله التواصل بين الأجيال.

ثانياً: إنَّ دور بعث تراثنا الأدبي الصحراوي مهمة الجميع بداية من الأسرة تليها الروضة والمدرسة، ثم الجمعيات الثقافية التي يمكنها تنظيم ورشات تُعنى ببعث هذا التراث، ومنها أيضاً تشجيع التأليف والنشر في هذا المجال، وتسطير المسابقات التحفيزية للأطفال، لغرض تخصيب فكرهم ودفعهم إلى التعرف على ذاكرتهم الشعبية، وما أحوجنا إلى رصد القيم التربوية والخُلقية التي أنشأ بها الأسلاف أبنائهم، وقد كانوا يسعون إلى تكوين الفرد الصالح والأسرة السعيدة والوطن الفاضل.

ثالثاً: إنَّ التنوع الجغرافي والثراء الثقافي لبلدنا الكبير يستوجب منا بالفعل بدل المزيد من الجهد في سبيل تثمين هذا التراث والتعريف به، وذلك من خلال عقد مثل هذه الملتقيات التي نطمح أن تنتقل من الوطنية إلى المغاربية، لما يربط أوطان مغربنا الكبير من أواصر الأخوة واللِّسان والعادات الاجتماعية المتقاربة.

قائمة المصادر والمراجع:

معجم أعلام الإباضية، لجنة من الباحثين، نشر جمعية التراث غرداية،

حاج سعيد يوسف، تاريخ بني مزاب، المطبعة العربية غرداية، الجزائر، ط 2

امحمد بن يوسف أطفيَّش ، الرسالة الشافية، طبعة حجرية، مكتبة القطب ببني يزجن.

القرادي، رسالة في بعض عادات وأعراف وادي مزاب، تحقيق، يحي حاج امحمد، جمعية النهضة، غرداية، ط 2

عبد الوهاب حمو فخار، "إِمَطَّاوَنْ نَلْفَرْحْ "  دموع الفرح ، ديوان شعر، المطبعة العربية ، غرداية، ط 2

عبد الوهاب حمو فخار، "إِمَطَّاوَنْ إزوقاغن"  الدموع الحمراء  ديوان شعر، المطبعة العربية غرداية، ط 2

عبد الوهاب حمو فخار، " تَايدَ رتْ نْ وغْ لا نْ "  سُنبلة ميزاب مسرحية، مطبعة الواحات،

غرداية، ط 2، مارس .

صالح عمر ترشين، "ؤُول إنّوُ "  يا قلبي، ديوان شعر، المطبعة العربية، غرداية، ط 2

عمر سليمان بوسعدة، "أحوَّفْ نْ وَغْلاَنْ "  أناشيد ميزاب، ديوان شعر، المطبعة، الجابرية، غرداية، ط 2

عبد الرحمن حواش ، "إلسنغ" لساننا  5 أقراص مدمجة تحوي حلقات إذاعية حول التراث المزابي، إذاعة غرداية، 

أدباء اللغة المزابية

 الأستاذ عبد الرحمن حواش

Icon 09

الأستاذ عبد الرحمن حواش الباحث في الشأن الأمازيغي أحد رموز الثقافة الأمازيغية في منطقة مزاب، من مواليد غرداية خلال سنة 1929 ونشأ بمدينة السوڤر بتيهرت حيث كان والده يمارس التجارة. زاول تعليمه الابتدائي بالمدرسة الفرنسية وكان دائما من المتفوقين ،ثم أرسله والده الى مسقط رأسه ودخل مدرسة الاصلاح الحرة في سنة 1911 واصل تعليمه بمعهد الشباب [الحياة حاليا] بمدينة لڤرارة [زكرير] أين استظهر القرأن. وفي سنة 1919 قرر الرجوع إلى تيهرت لممارسة التجارة. في سنة 1971 عيّن من طرف الجماعة المزابية و التجار رئيسا لهم لتولي شلونهم. رغم انشغال الأستاذ حواش عبد الرحمن بالتجارة قد كان من الأعضاء المشرفين على تسيير عشيرة أت علوان بغرداية وقد تشرف برئاستها لمدة سنوات وكان....

اقرأ المزيد

الأستاذ ابراهيم عبد السلام

من مواليد غرداية تغردايت 11 جوليت سنة 1954. تلقى تعليمه الأبتدائي،المتوسط والثانوي بمدارس غرداية .له تكوين عصامي في الاليكترونيك، و أبدى ميوله في مجال الكهرباء مبكرا بحكم ان والده كان يمارس هذه المهنة منذ مطلع الخمسينات، إلى أن أسس شركة abelec للأدوات الكهربائية. منذ صباه شغلته تساؤلات حول الادب المزابي واللغة ،فنمت فيه موهبة الاهتمام بالتراث . جمع العديد من القصص الشعبية و الأساطير فأنقد منها ما أ أمكن من طي الشفوية الى سجل التوثيق. مارس العديد من الأنشطة الثقافية و الرياوية، حصل على......

اقرأ المزيد

الأستاذ نوح مفنون أحمد

من مواليد غرداية [أت يزجن] بني يزقن في 11 مارس سنة 1949. ،التحق بالمدرسة القرأنية الجابرية ثم بالمدرسة الرسمية بمسقط رأسه أين زاول دراسته الابتدائية، ثم التحق بالطور المتوسط. وفي سنة 1966. التحق بثانوية عقبة بالجزائر العاصمة أين نال شهادة البكالوريا شعبة علوم تجريبية وفي سنة 1969. .وفي نفس السنة التحق بالمعهد الوطني للزراعة بالحراش، وتخرج سنة 1973 بشهادة مهندس دولة في الزراعة تخصص إ اقتصاد ريفي .درّس ابتداءا من سنة 1974 بمعهد التكنلوجيات الزراعية بمستغانم إلى غاية .....

اقرأ المزيد

 الشاعر عبد الوهاب بن الشيخ حمو فخار

Icon 09

من مواليد 13 نوفمبر 1951 بغرداية رائد الأدب المزابي الأمازيغي، من الشعراء الأوائل الذين افنوا عمرهم من اجل ترقية الحرف الأمازيغي وتمكينه في المجتمع المزابي اداء و دلالة بعد نيله شهادة البكالوريا فلسفة عام 1973 واصل دراسته بالجامعة المركزية بالجزائر العاصمة فرع "علم النفس التطبيقي". قبلها كان من الاطارات الوطنية التي تدربت بمركب الحديد والصلب بعنابة ليتوجه بعدها إلى مسقط رأسه ويسهم في إرساء قواعد أول شركة حكومية ضخمة للحديد والصلب فيها، حيث عين مسلؤولا على مخبر مراقبة نوعية الانتاج. وما يجدر ذكره أنّ.....

اقرأ المزيد

الشاعر صالح تيريشين

من مواليد 12 شتنبر سيبتمبر 1952 . بأت يزجن بني يزقن ولاية غرداية ، تعلم في المدرسة الحرة الجابرية و الاستقامة للمرحوم الش يخ محمد بن يوسف طفيش ثم المدرسة الرسمية مابين 1958- 1964 . ومرحلة المتوسطة في المعهد الجابري الحر وفي متوسطة غرداية ما بين 1964- 1967. زاول تعليمه الثانوي بالجزائر العاصمة بثانوية الادريسي الأمير عبد القادر مابين 1967- 1971. وفي س نوات 1971- 1975 انتقل إلى الجامعة والمدرسة العليا لتكوين الأساتذة ليتخصص في الفيزياء والكيمياء. في مطلع الثمانينات اشتغل اطارا مكونا في شركة انابيب بغرداية SNS و أستاذا لمادة الرياضيات بمعهد عمي سعيد بغرداية و بإكمالية الشيخ عبد العزيز الثميني والمعهد الجابري بنات إلى أن........

اقرأ المزيد  /  اقرأ المزيد

الشاعر يوسف بن قاسم لعساكر

الشاعر يوسف بن قاسم لعساكر من مواليد 04 اكتوبر سنة 1971 بمدينة بريان بركان ،نشأ في أسرة متواضعة تهتم بالعلم، كانت بدايته التعليمية بمدرسة الفتح القرأنية و مدرسة الأمير عبد القادر لمدة سنتين ثم بالمدرسة الابتدائية الشيخ صالح بن يحيى الطالب باحمد بحي الشيخ بابا السعد. ثم اكمالية الشيخ ابي اليقظان. ومرحلة الثانوي مابين بريان و متليلي الى ان تحصل على شهادة الباكالوريا شعبة أداب ولغات بثانوية الشيخ محمد الأخضْر الفيلالي بغرداية سنة 1993. درس اللغة الإنجليزية و أدابها بمعهد اللغات الأجنبية ببوزريعة بالجزائر العاصمة وعمل كمنتج اذاعي بالقناة الثانية 05 سنوات ضمن برنامج ثقافي [تيزفري] 1999 2004 أين تم فيه استضافة الشيصيات الفاعلة في.....

اقرأ المزيد

 المنشد عمر بن يحي داودي

Icon 09

من مواليد 1956 بـأت بنور بنورة ولاية غرداية، نشأ بين أحضان أسرةمحافظة وزاول تعليمه الإبتدائي بمدرسة النور القرأنية و بمدرسة الشيخ الحاج صالح داودي. منذ صغره أحب الفن، اكتشف موهبته من خلال المحيط العائلي الذي شجعه لتفتيقها و صقلها بالإضافة بالإضافة إلى النشاط المدرسي والكشفي بفوج النور حيث ظهر بأول أداء له الرائعة "يا معهدي" للشاعر صالح باجو. منذ ذلك اليوم سلطت عليه الأنظار كصوت متميز في مطلع السبعينات مع كوكبة النور الثقافية واكتسب منها ذوقا فنيا وحسا مرهفا.يعتبر الفنان الشاعر عمر داودي من مجددي التراث الغنائي القديم الذي كاد ان يندثر لولا ما بدله من جهد في........

اقرأ المزيد

الفنان عمر بن سليمان بوسعدة

من مواليد 20 ديسمبر 1976 بغرداية ، نشأ في اسرة محافظة محبة للعلم ، تعلم في المدرسة القرأنية والمدرسة الرسمية بغرداية من مرحلة الابتدائي الي غاية الثانوي. متحصل على شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية من جامعة التكوين المتواصل. باحث في التراث المزابي، ظهر من خلال نشاطه الثقافي في المناسبات و حفلات الأعراس، منشدا و شاعرا متميزا. فقصائده تتناول المواضيع الاجتماعية والطفولية. كوّن و أطّر العديد من الأصوات الانشادية التي شنّفت الأسماع وأطربت القلوب. من انجازاته  سبعة ألبومات فنية انشادا و........

اقرأ المزيد

الفنان موسى كريزو

الشاعر موسى كريزو من مواليد 27 نوفمبر 1972 بمدينة لڤرارة زكرير ،نشأ في عائلة بسيطة متواضعة دخل المدرسة القرأ نية "الحياة" وزاول تعليمه المرحلة الأساسية إلى غاية السنة التاسعة، ثم المرحلة الثانوية بغرداية في متقن بلغنم . منذ صغرة ولع بالأغنية الترا ثية المزابية لا سيما لما تفتحت عيناه على أغاني الفنان عمر بن يحيى داودي الذي كان سببا في انطلاق موهبته. في مطلع التسعينات بعد نيله شهادة الباكالوريا علوم دقيقة، انتقل الى العاصمة للدراسة بجامعة باب الزوّار في تخصص الكمياء الصناعية اين تحصل على شهادة ليسانس في.....

اقرأ المزيد

 الشاعر الحاج يحيى أحمد ن عمر

Icon 09

من مواليد أت مليشت يوم 6 ؤومبير، نوفمبر 1964، زاول دراسته بمدرسة النصرالحرة والمدرسة الرسمية حتى مستوى الثالثة ثانوي. في سنة 1991 تحصل على شهادة اطار فيالمحاسبة. شرع مبكرا في العمل الثقافي منذ سنة 1979 ضمن فرقة كوكبة النصر وأدى معهم أناشيد بالمزابية ولم يبرز نجمه إلا في مهرجان المجموعات الصوتية سنة 1980. انطلاقته الشعرية كانت سنة 1986 و تمثلت في صرخة على لسان معْلم أثري. انضم الى جمعية نجم الأدب الاسلامي بالجزائر العاصمة سنة 1986 أين احتك بالفنان عمر بن يحي داودي و اكتسب منه خبرة في مجال الشعر المزابي. درس اللغة المزابية على يد الأستاذ عبد الرحمن بن عيسى حواش والأستاذ عبد السلام ابراهيم واكتسب منهما قواعد اللغة المزابية ولازال في.......

اقرأ المزيد

عبد العزيز الحاج عمر

الحاج عمر عبد العزيز من مواليد 1949 بتاجنينت العطف ولاية غرداية ،نشأ في عائلة محافظة، تعلّم مبادئ اللغة العربية بالكتاتيب ومدرسة النهضة القرأنية. ثم سافرإلى العاصمة لمزاولة التعليم الرسمي. عند عودته الى مسقط الرأس اشتغل معلما بمدرسة النهضة القرأنية لسنوات، فبرز منذ الستينات منشدا ومنشطا في حفلات الأعراس والمناسبات الدينية والاجتماعية. هو من مؤسّسي مجموعة الفن والأدب الاسلامي بالعطف سنة 1975 الى غاية 2003 إهتم بالأهازيج والألحان الثرا ثية القديمة فاستلهم منها ونظم أشعارا على منوالها ايمانا منه ان التجديد امتدادا للأصالة. يمتاز شعره بالبساطة و.........

اقرأ المزيد

مصطفى بن كاسي العلواني

مصطفى بن كاسي العلواني من مواليد 03 شتمبر 1970 بغرداية زاول دراسته إلابتدائية بمدرستي : العقيد لطفي ومدرسة المسجد بغرداية، أما مرحلتي المتوسط والثانوي فبمعهد عمي سعيد بغرداية، تحصل منه على شهادة البكالوريا سنة 1989 شعبة علوم طبيعة وحياة، وعلى شهادة الشرعيات بملاحظة : ختم القرأ ن سنة 1989 وكان عضوا نشطا وبارزا في المجموعة الصوتية ولجنة المسرح والثقافة بها. ثم تخرج سنة 1994 من المعهد الوطني للتكوين العالي للبناء برويبة بشهادة مهندس دولة في البناء- فرع هياكل – وأضاف بكالوريا أخرى سنة 2006 في شعبة الأداب والعلوم إلانسانية تحصل بها سنة 2011 على ليسانس في.....

اقرأ المزيد

 الفنان عمر العادل بن الناصر

Icon 09

من مواليد بريان ولاية غرداية يونيو سنة 1943. نشأ و تعلم في مدينة بريان و قضى فيها فترة صباه. ثم زاول تعلمه في معهد الحياة أين نهل بلاغة اللغة العربية و تعاليم الدين و التاريخ قبل أن يلج عالم الغناء من بابه الواسع. كان منشدا في المجموعة الصوتية بمعهد الحياة أين كانت تؤدي المدائح الدينية في مختلف المناسبات. إشتغل معلما للغة العربية في إحدى المدارس الإبتدائية ببريان في مطلع السبعينات و أيضا كان منشطا ثقافيا بها. أثناء تواجده بالجزائر العاصمة تعرف على.......

اقرأ المزيد

الشاعر بوكراع سعيد

الشاعر بوكراع سعيد من مواليد بريان 04 نوفمبر 1971 ، نشأ وترعرع بين أحضان أسرة متواضعة زاول دراسته الابتدائية بمدرسة الأمير عبد القادر ثم مرحلة المتوسط بالمتوسطة الجديدة بحي امداغ وكذا الثانوي. ولع بالشعر والأدب منذ صغره. شارك في العديد من المنتدايات والمهرجانات الثفاقية الخاصة بالشعر، منها المهرجان الأول للشعر المزابي بغرداية من تنظيم المحافظة السامية الأمازيغية سنة.......

اقرأ المزيد

كاسي وصالح عبد الوهاب بن بابهون

لشاعر كاسي وصالح عبد الوهاب بن بابهون بن سليمان من مواليد بريان في الثالث عشر شتنبر 1979 نشأ في احضان اسرة متواضعة، كانت سنواته التعليم الابتدائية بمدرسة الأمير عبد القادر ثم المتوسط بمتوسطة حي امداغ . منذ صغره انظم الى مجموعة براعم الفتح المتفرعة من مجموعة الحان الفتح الثقافية التى التحق بها سنة 1990 . مارس المسرح والانشاد و......

اقرأ المزيد

أزل ن نزمرت

للشاعر المنشد عمر بن سليمان بوسعدة

وي كنعن ئمانس ؤسّان

ئناس اديزوا غل تدارت ن ئمووان

ازل ن تالويت يتوسّان اينْ ومشان

تازمرت ايْ تبنين ئي وى مضين اطّان

اسّينّات اتسلّدْ ئي ونّهت د وندرا

د وي لان يسدچوم اوسوفين اسفار

د و يضيضن ئداق غل وفوغ ازغار

يسعيا سامو س وضران ال ديدْ بڒ

منشت ديسن ئي نّان : أنچ أنچ

سي وضان دولند قّارن انّج انّج

تمدورت تقار: " وي خسن اديافج"

س تسونان س ربي ادياوض انّج

ئزيغ سرس ئمانس تيجورد

اڤّود ؤمارو تنيد "ياس تاڒ"

اتّا اسوفي اتّا اصوضي

اسمل جاجتش ويجي غي س وزغار

اڒبحد ايوا س وسان ئي ميّسنْ

ؤنّسّين بتّا ئسكرام ئمار.

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

أشمر د سرسي ن ييمان

ئنزان أتنفاس نات مزاب  أمثال وحكم وقصص مزابية 3

الشاعرمصطفى بن كاسي العلواني

c 7

أنبراس، أمدياز، أسلماد: مصطفى ن كاسي نات علوان ( زينون)

ينايانغ أسرنغ محمد، يوش أديزال غفس" أوليتيتف تادارت ن يوش ، واسي ديس أولس زاف نوسيلي ن ييمان "

أنان ئمزوار ديوايني ئنان ن ئوالن أبهان ، ديسن تاضفي ئوالنو:

-أمان تينزار:

أوالو يتوانا ئواسي يسالاي ئمانس ، ئخزر ئمانس ئف ميدن ،

ونسين سباتا ئتنييف: سويتليس ، أمغ سطارواس ، أمغ سوبهاس، أمغ أمغ....

أتافد مانيي يزوا يخس ميدن أسدجن أنشان، أنتا أديسيول دامزوار ، أديش دامزوار، ادياتف ، أديفغ، أديقيم دامزوار، أديقدا تغاوساس دامزوار..

يخس أدكحزن أزدجن أنشان ، أمغ أدستشرن حد باش أديقيم...

يدجور تابجناس ئشمرت غ لوجنا أن باتا أمان تينزارس يوگد أدفسان...

-حدن ئضس س تنزارس

أون ئنزي يروزد ئومزوار، فواسي يسالاي ئمانس ، ألتازا أوليرزم ئميس ، يسوفغتد أستنزارس،أديسوفغ أنشانس ديكت أتنهيت دوسوضي...

-حدن داوراس ، يسالاي ئمانس غ لوجنا، نتا لاش ؤلا دشرا...

يتوانا ئواسي يسالاي ئمانس ف ميدن، أسروزنتيد ميدن ئووراس ( الدخان) أيني أديالي غلوجنا يافج ، أوليتيدجي أولا دشرا...

-تانفوست ن تايدرت ن ئردن

توني ديكت تنفوست تضرا بكري جار بابا د مميس،

بابا يخس أسيوش تاضفي ئمميس فواسي يسالاي ئمانس ف ميدن...

أوليغيس أسيني ئمميس أمو والسالاي ئمانتش ف ميدن..سويوال أوبرك ، أمغار يلا يسن بلي أوال يوغلب ولديتيوي..

أون بابا سوايني يلاد ازمني ، يلويازد أون أبريد ئلا أسييني أسيس ئمميس فوسيلي نيمان س تنفوست، باش أولتيتتي مميس يدج أسيس تمدورتس

ئويت غ ليكت أصابت نيردن ،أيتبها يدجو يوش ديس تنميرت أسوگاسني ، أتاوراغت أتينيد دورغ....

أيني ئلان أدجورن ، أساوالن فتنميرين أسنيوشو يوش أسوگاسني لاش تورميزين ، ديسافن أوسيند،..

أمو بسي...ئسستن بابا مميس، ساسيشن سنت تيدرين ، ئكت أسيسنت تقل غ لوجنا أتشمر تابجناس، تيضيضت تينز غ لتمورت ، يناياس: أممي أشسستنغ ئگن أوسستون: أويسن أدمانت أسيسنت أغانيف :؟؟ يناياس مميس يتلوياييد أيابا أتايدرت ئلان تقل غلوجنا أنتاها تيف....

أختني يستفد باباس أين تيدرين أيسنتينت ، يسشناستنت ئمميس ، يناياس :

سل أممي تلمدد، أخزر توني ئلان تقل غ لوجنا لاش ديس أولا دشرا ، سوايني ئلان تفسوس ولتينيز ،

أما توني سوايني ئلان تزوزي س تاضفي ن ييردن ولتنجم أولا أتشمر تابجناس..

يرني ديويوالس: واسي يسالاي ئمانس تمدورتو أناون تيدرت ئفران لاش ديس تاضفي ، أضو ئدوسين أتياوي.

أما واسي يسروسو ئمانس ئميدن ، أسن بلي تابجناس تلا تشور س تضفي ، ئجور ديدس غرش باتا أتبيد أسيس..

أختني يراس مميس يناياس :حماليك تلا تيوض أتكيرضاتش أيابا ، أدهانت أسشني يو، ئف يي مراو نيوالن أوبرك...تنميرت توغيتت أيابا..

يراس باباس ، ئمزوارنغ أممي أسجمونانغد فوامو،داين دوو دابريد ئغدين ، ئلين أنيجور ديس.

أنبراس، أمدياز، أسلماد: مصطفى ن كاسي نات علوان ( زينون)

العلواني مصطفى بن كاسي

تغردايت ، الأحد 18 جوان 2017

أعلام الأدب المژابي

الأدب المزابي بين الحفظ والتدوين؛ الأشكال السردية التقليدية نموذجا 

c 7د. يحيى بن بهون حاج امحمد

ينقسم المهتمون بالأدب المزابي ويتنوعون بين أدباء ومبدعين ودارسين باحثين، ومن أبرزهم:

 

الأدباء والمبدعين:

ويتنوعون بين مختلف الفنون الأدبية النثرية والشعرية، ونذكر على سبيل المثال لا الحصر، في مجال الشعر: ترشين صال ، أحمدحاج يحيى، عمر داودي، عمر بوسعدة، سعيد إبراهيم، عبد الوهاب فخار، مصطفى علواني، يوسف لعساكر...

 

وفي المسرح:

يوجد الهواة والمحترفون فرادى ومجموعات، على أنّ حركة المسرح بحدّ ذاتها بحاجة إلى بحث مستقلّ يبرز تاريخه وأعلامه وفرقه... في مختلف قصور وادي مزاب، وهي تنشط في المناسبة الاجتماعية كالعطل والأعراس..، ومن المتأخرين نذكر على سبيل المثال لا الحصر:

 سليمان بن عيسى

وكريم بلحاج

وابراهيم حواش دادّيك الحاج

وبن عافو عبد االقادر عبدو...

غير أنّ النصوص المسرحية لم يسبق جمعها ونشرها، ما عدى ، مسرحية "تيدرت ن وغلان" تأليف الأستاذ عبد الوهاب حمو فخار 1993. والبقية تظل مخطوطة بحوزة مؤلفيها أو الفرق المسرحية التي قدّمتها على خشبة المسرح، ولنا عودة إن شاء ان إلى هذا الموضوع مستقبلا..

 

الدارسين والباحثين:

ومن أبرز هؤلاء نذكر:

الدكتور عبد الله نوح وهو أستاذ بجامعة تيزي وزو متخصص في اللسان المزابي

والأستاذ عبد الرحمن حواش  باحث في التاريخ والتارث المزابي؛ وكان قد أعد وقدّم حصصاً إذاعية حول اللسان المزابي بعنوان "إلسنغ"، بُثّت على أثير إذاعة غرداية المحلية

وكذا الأخوين عبد السلام المتخصصين في اللغة والنحو المزابي، ولهما مؤلف في ذلك

كما اشترك كلّ من الأستاذين إبراهيم عبد السلام وأحمد نوح مَفْنُون في وضع أول معجم بالمزابية والفرنسية؛ نُشر مؤخرًا  خلال 2011 ويحوي بين دفّتيه 7900كلمة، صدر عن المؤسسة الوطنية للفنون المطبعيةENAG  بالتعاون مع المحافظة السامية للغة الأمازيغية HCA،

ولدينا من الأساتذة المتمرّسن في تكوين الطلبة والطالبات بالمدارس المحلية، كلّ من:

الأستاذ ترشين صال بالمدرسة الجابرية ببني يزجن

والأستاذ عبد الوهاب فخار بمدارس الإصلاح بغرداية

وآخرين بالڤرارة وبريان ومليكة...

والأستاذين الأخيرين فخار وترشين  ممن تمرّسا كتابة وأداء الشعر المزابي...، ولكلهؤلاء وغيرهم أعمال أدبية مطبوعة وتسجيلات سمعية ومرئية في السوق الجزائرية، وعلى شبكة الإنترنت وبخاصة على اليوتيوبYouTube

أعمال الشــــاعر عبد الوهاب فخار

fekhar abdelwahab

 

أعمال الشــــاعر عبد الوهاب فخار، الذي له فضــــل الانطلاقة الفعـــلية في تدوين(2) وتدريس اللغة المزابية. وقد صدرت له مجموعات شعرية جديرة بالدراسة والنقد، وهي كالتالي:

1- "ئمَطَّاوَنْ نَ الْفَرحْ" ( دموع الفرح) صدر عن المطبعة العربية بغرداية، 1984.

2- "ئمَطَّاوَنْ ئزوﭭـاغن" (الدموع الحمراء) صدر عن مطبعة الفنون الحميلة بالعطف، غرداية، الجزائر، في 1990.

3- ئمَطَّاوَنْ نَ الْفَرحْ"( دموع الفرح)،صدرعن دار الكتاب العربي، الجزائر، 2007

 

amettaw

 

عن دار الكتاب العربي، ومن إصدارات احتفالية الجزائرعاصمة الثقافة العربية صدرت مجموعة الصديق الشاعر المبدع الأستاذ عبد الوهاب حمو فخار بعنوان" دموع الفرح"، نهاية 2007 بترجمة عربية رشيقة للشعر الأمازيغي بلهجة أهل وادي ميزاب. تمت الترجمة والمراجعة في المعهد العالي العربي للترجمة.

الشاعر من مواليد منطقة وادي ميزاب في 13 نوفمبر 1951. جمع بين فطنة الكتابة مبكرا والنشاط الابداعي والاجتماعي. بعد تحصيله على شهادة البكالوريا فلسفة عام 1973 واصل دراسته بالجامعة المركزية بالجزائر العاصمة فرع "علم النفس التطبيقي". قبلها كان من الإطارات الوطنية التي تدربت بمركب الحديد والصلب بعنابة ليتوجه بعدها إلى مسقط رأسه غرداية ويسهم في إرساء قواعد أول شركة حكومية ضخمة للحديد والصلب فيها، حيث عين مسؤولا على مخبر مراقبة نوعية الإنتاج.وعندما احتاجت المدرسة الوطنية إلى أساتذة أكفاء لتدريس الأمازيغية،

وقبل تأسيس "المحافظة السامية للغة الأمازيغية" ، 1995 كان حظها موفقا بوجود شاعر وكاتب مثل عبد الوهاب حمو فخار، مثقف، مزدوج اللغة العربية والفرنسية،إضافة الى لغته الامازيغية بلهجتها الميزابية. تعلم وتربى على يد شيوخ وأئمة مدرسة الإصلاح القرآنية بغرداية ، مستفيدا كذلك من تعليم مدرسة الآباء البيض الفرنسية بغرداية.سار على خطى والده الراحل العلامة الكبير الشيخ حمو فخار مكرسا جهده العلمي والفكري والإبداعي للمبادئ التي تربى وتعلم عليها في مدرسة الإصلاح العتيدة، جامعا بين تراث المنطقة الحضاري وانتمائها الثقافي العربي الاسلامي، ومدركا للاختيار الدقيق لمتطلبات التحديث المطلوب في مناطق ومدارس وادي ميزاب؛ فكان ان أنشأ في أحضان ورعاية معهد الإصلاح بعد تأسيسه سنة 1979 جمعية " أمطون ن لفرح" لخدمة الأدب الميزابي، اهتمت الجمعية بالمسرح الغنائي. كان عبد الوهاب فخار مؤلفها وملحنها البارع، كما أسهم في قيادة أفواج الإصلاح للكشافة الإسلامية الجزائرية. عُرف عنه محدثا بارعا ومشوقا واسع الاطلاع، ومُعدا لأجمل وأفضل الحصص الإذاعية بالامازيغية من خلال حصتين أسبوعيتين بثتهما إذاعة غرداية منذ تأسيسها عام 2001.

لا يمكن إيفاء عبد الوهاب فخار حقه من التعريف بكل كتاباته وإصداراته ومخطوطاته ونشاطه العلمي والثقافي والتربوي والاجتماعي وتعداد مشاركاته في الملتقيات المحلية والوطنية والدولية. لكننا آثرنا التوقف عند جوانب من إبداعه الشعري.عرفته عن قرب وحميمية صادقة من خلال مشاركتنا ضمن وفد جزائري حضر آخر احتفالية للمربد الشعري الثامن عشر في بغداد والبصرة قبل الاحتلال الامريكي للعراق بأشهر. كنا ببغداد يوم 16 ديسمبر 2002 برفقة الاستاذ الشاعرمسعود خرازي صاحب ديوان "متى الصبح يا وطني "والاستاذ يحيى عبونة من غرداية.

سجل الشاعر عبد الوهاب حمو فخار بصوته والقائه المتميز حضوره الشعري الكبير بإلقاء أول قصيد منطوق بالامازيغية في مهرجان المربد الشعري بالبصرة. خاطب بغداد المحاصرة يومها بترنيمة الصوت الأمازيغي شجنا ولواعجا.وكان مثيرا في الحضور البصري على ضفاف شط العرب ببيت الشاعر الكبير بدر شاكر السياب في بويب بأبي الخصيب حيث اقيمت وليمة ودعوة تكريمية خاصة للشعراء. وفي بغداد زار بيت الحكمة وغيرها، لفت عبد الوهاب انتباهة الشعراء العراقيين والعرب من ضيوف المربد له كشاعر كبير،

لم تعزله غرابة اللهجة غير المألوفة في العراق. وبلغ تأثيره على مستمعيه مداه. وعندما ترجم عبد الوهاب مقاطع من قصائده كانت اللغة العربية بلسانه مموسقة وحاضرة التفاعيل والاوزان الشعرية، هارمونية على إذن مستمعيه. قال لهم مخاطبا : (... يا عراق/جئتك حمامة/ بيضاء/ بريشة/ أُكسر الحصار.... / لا تتعجبوا لا أملك غير ريشة/ وريشتي هي أغلى من كل الحبوب/ بالقنطار/ ريشتي هي أثمن من كل المعونات/ بالدولار/ ريشتي/ نزعتها من جسدي/ جذبتها بالمنقار/ سالت قطرة من دمي/ في الهواء/ تلقفها صغار العراق/ كالدواء/ رميت بريشتي/ سالت دمعتي). وينتهي عبد الوهاب إلى قوله: (لا تتعجبوا/ لا أملك غير ريشة/ وريشتي هي أغلى/ من كل شيء/ وقطرة دمي/ تقاس بالأنهار/ المهم جئتكم/ لأُعلم من حولكم/ خُلق الرحمة/ والإيثار).

كثيرة قصائده للعراق، ظلت تتدفق تواصلا لم ينقطع به نزيفه النبيل المفتوح إلى المجهول حتى يتحرر العراق ويعاد الى أهله وعروبته.لا أفي للشاعر حقه، فلست بناقد، وهو الذي كرس جزء من مقدمة ديوانه"دموع الفرح" بوقفة إكبار للعراق. وخصني بما لا استحقه من فرط ثناء. وهو ثناء مناط لأهلنا في العراق الذين استقبلوا وفد الجزائر للمربد، كعادتهم من وفائهم للجزائر وأقلامها وشعرائها.في البصرة التي تربطه بها صلة روحية.

وامتداد للأجداد نطق عبد الوهاب بالامازيغية كأول شاعر عاد من حاضرة الرستميين ومن غرداية إلى مواقع أولى الفتوح العمرية للعراق.عشرين نصا، بحرف عربي، ومن لسان الأمازيغ ترجمها الشاعر لنفسه، جال ما بين غرداية إلى سكيكدة والجزائر و قسنطينة إلى البصرة، ومنها إلى غرداية ثانية حاملا معه ظلال أبي الخصيب ووقفة السياب وحكمة المعري وفطنة الجاحظ وعلوم ابن الهيثم وفقه عبد الله ابن إباض.في "دموع الفرح" ، ديوانه، استهل ندائه بقصيدة " اتركوني أضيع" ، مترجما رفضه أن نضيع وسط القطيع، بلا مغيث ولا شفيع ، رافضا أن نُصفق بأياد غُلت خارج الأزمان. لا يغادر عبد الوهاب خاتمة قصيده إلا بالقبول بالضياع المشروط؛ شرط أن يفهمه ابننا الرضيع شرط للوعي، وبدلالته، ضمن استشراف الأمل. والشاعر حداء حضارة، سيفهمه قارئ المستقبل مغادرا بنصه حالة النكوص. وإذا كانت أطلال تراجعنا لا تشي بنا وتستفز حجم المحن فالشعر سيبقى بلا طلل الياذة الأوطان. صور من مجد ميزاب، عن حكاية وأُهزوجة مزابية، عن رقص وفرح قرب الغدير، هي ضفة التوزوز وبوشمجان، هي القهوة والبدر والماء وانعكاسات الصفاء على صفحات الغدير، هي البدر الراقص جذلا كسمفونية المساء فوق عيون الواحة المسترخاة في الاماسي الميزابية، هم الأجداد المستصلحون للأرض والقفار والسنن. هم أبناء الأسود، والأحفاد الغارسين لكل شبر من الواحة الحكيمة التي تعرف مواسم الماء والجدب والنماء وتتحدى البقاء بروح الوفاء للأرض والسماء. هي السواعد المفعمة بالعطاء في الوادي المبارك وأرضه المعطاء.كلمات عبد الوهاب لا تُشفر المعنى، رغم اقتصاد الجُمل، ولا تقتصد بالبوح الجميل. كل مقطع منها ومضة، ولكل ومضة ظلال، وضمنها محطة عشق واستراحات وتدفق لغدير وسمو لنخلة وعريشة لكرمة. حتى مشاغلة البعوض في الواحة ومحمل بائع الشاي المتجول ورنة كؤوسه، منحها عبد الوهاب فطنة الشعر، ورصده جزئيات الحياة بروح الروائي القاص المقتنص للمعاني والايحاءات بالرسم والشعر معا، بالكلمات الدالة والموحية عن مقاصد الشاعر الانسانية. ومن دون ابتزاز لأحد رفض الشاعر مظالم الانسان لأخيه الانسان ومجد الفكر. إنه الشاعر الذي يعرف أين تضاريس أرضه وتوافقاتها مع مفرداته، ويعرف طريقة حرثه واختيار بذوره ومواعيد خصبها، وهو يتوقع شكل ولون ذهبية سنابله في مروج القصيدة الامازيغية.

وهو الشاعر المؤمن في قدرة الجزائر على الخروج من رماد المحن القائل : (بذرة واحدة تكفي/ لبعث الحياة/ فيا غابات احترقي وتعفني يا ثمار/ من رام فنائي/ باغتيال أبنائي/ فبقتل هابيل/ لم تنته الدنيا/ لم ينته المشوار). تلك هي لغته يفهمها طلاب الحياة.من شرفة غرفته بفندق فلسطين، تماما، من أمام ساحة الفردوس كان قدر وفدنا أن يرى أولى صور احتلال بغداد تتدفق سمومها أخبارا تأتي كطعنة الخناجر في خواصرنا، ليسقط في التاسع من أفريل، تمثال أريد له أن يسقط معه كل العراق دولة ومجتمعا.

ومن ذات الشرفة في 20 من ديسمبر2002 لم يكمل عبد الوهاب قصيدته البغدادية (غزالة الصحراء). قدرها أنها اكتملت كتابتها تباعا بغرداية في مارس2003. حينها كانت جيوش تتار القرن الجديد تدوس تدك بصواريخها بغداد وساحة الفردوس رمزها وتحرق مكتبة بيت الحكمة. حيرة عبد الوهاب، ترجمها باستشراف رقصة العراق الذبيح في غزالة الصحراء. كانت غزالته مطلب سكاكين الجزارين والقتلة لذبح العراق. آثر ترجمتها إستثناءا عن باقي قصائده ونشرها باللهجة العربية المحلية الدارجة.

وكعادته أوجز عبد الوهاب فخار. فأصاب كبد المعاني في أحشائنا وعقولنا : (قلنا لهم " إغزالة"/ ما تزيد ما تنقص/غي إديوها أو خلونا/ حيين أو صابرين/ المهم كي نجوع؟/ تحي واشنطون/ من طياراتها/ انعيشوا آمنين).ويكتب عبد الوهاب مشهد ذبح العراق المتكرر: (الموس راهو جاي/غي هبط راسك/ ولي أيقوله/ سلم يا مسكين). في غزالة الصحراء عرف عبد الوهاب كيف تتدحرج أحجار دومينو السقوط العربي بعد احتلال العراق؛ لكنه حدد انتماء قصيده بشجاعة المقاوم والمجاهد الجزائري الذي لا يلين. رغم مرارة المشهد ظل واقفا حيث يتوجب الصمود : (... كي ايحاصرو العراق/ سول عن أصلي/ انقولك من بغداد/ مابين النهرين/ كي إيضربوا فلسطين/ محمد الدرة/ تصيبوا في حجري/ او نسكن في جنين/ كي ايحقروا واحد/ ابيض تشوفني/ واقف في باريس/قدام نهر السين/ كي ايسبوا انسان/ أسود، نتحول/ الـ سيدنا بلال/ الصحابي الامين/ وكي نبقى لوحدي/ واحد ما يسألني/ انعنقر شاشيتي/ وانغني ياعين/ بابا-ك آد حمو/ ماما-ك آد نانة/ امزابي... صحراوي/ ادزيري... ضوريجين ).

وفي المقطع الأخير ضمن أسماء والديه الكريمين في النص .هذه القصيدة لو ترجمت الى لغات العالم بموسيقاها ولحنها ورجزها ومعانيها ستقف الى مصاف الشعر الأممي المقاوم، الذي غنى لإخوة الشعوب والسلام العادل والحرية، ورفض الميز العنصري والحرب والعدوان على الشعوب. شاعر"غزالة الصحراء" بامتياز هو عبد الوهاب فخار، يقف شامخا حيثما أراد بجانب شعراء كبار مثل اراغون وبول ايلوار وناظم حكمت وبابلو نيرودا والسياب وعبد الوهاب البياتي وسعدي يوسف وهوشي منه وغيرهم. عبد الوهاب اراد العالم محيطا وبحر مودة لا تمخره سفن الغزاة والقراصنة، منح أسماكه حريتها لكي تبحر من دون جواز سفر ولا تأشيرة، ولا يحتاج البشر معها الى حوار مع الآخر الا بعد حرق المعابر ودروب البحر في الليالي المظلمة، والتوجه نحو ملاجئ الهجرة "غير الشرعية" والى الموت والانتحار وإطعام سمك القرش أجساد بشر. في قصيدته (أين جوازك ياسمكة) أدان عبد الوهاب أصحاب الحدود والاسوار الاوربية والموت المجاني. وعبد الوهاب في تساؤله (أين جواز سفرك يا سمكة) حدد معالم عصرنا:[... تعلمت من السمكة من ذلك اليوم/" ان لاحرية مطلقة في الدنيا"/وان دعاة الحرية وحقوق الانسان:/أغلبهم في سبات ما لم يستيقظوا/ على نغمة/عرق/لو لون/او لغة/ او دين/ او وطنية/ فان همُ استيقظوا/ تراهم/ أشد توحشا من كل وحوش الدنيا].اعطى لبائع الشاي المتجول في السويقة، حقه من المجد، وصف رتابة الجلوس على الارصفة، وسامر من جلسوا في حلقات الدفئ الانساني وهم يتحاورون، ويؤدون ادوارهم الطبيعية في الحياة بتلقائية ومن دون تكلف. لم يتباين عبد الوهاب مابين بقعة ضوء وعتمة، وهو يسرد رؤآه عن مشاهد الظل وأدوار الناس فيها وأسرار الوجود، ويضع لها لغة مرمزة بالحب لها قواميسها ومعاجمها وموسوعاتها. وضع قيمة الانسان الباقي على الارض كينونة أزلية، اما رفوف الكتب، وما دون الكُتاب، فقد تتعايش فوقها حشرات الارض وهوامها، وتتناوب بالتعايش فوق مخطوط الكلام وتراثنا المكتوب، وما نقشت به ايادي الرواة.عاد عبد الوهاب الى أرشيف التاريخ الطبيعي المجسد أمامنا في الساحات، وعلى عتبة الدكاكين وعند الباعة والسوق العتيق والمزاد . كل نفس تشيخ وذائقة الموت قالها بلفظ القصيد : (كل مسن يموت، وهو بمثابة مكتبة تحترق والى الابد). انها الحكمة التي يذكرنا بها عبد الوهاب حمو فخار. ويختتم بها بتسائله المؤرق في آخر الديوان مبتدءا سؤال الأزل: : " متى نعلم" ويجيب بذات السطر حكمة الوجود: (متى نعلم/ اذا علمنا اننا حقا/ علمنا/ ومتى نعلم/ اذا فهمنا أننا فعلا فهمنا).

 


المصدر

أقدم النصوص الأمازيغية

أقدم النصوص الأمازيغية النفوسية

هذهأقدم النصوص باللغة الامازيغية النفوسية من القرن الخامس للهجرة. 

ould tamazight 01

 

ould tamazight 01

ould tamazight 01

 

 

منقول Belgacem Abderrazak

ألاَّوَنْ

 

الأهازيج الجماعية المؤدّاة في اللقاءات والمسامرات العائلية بما فيها من أجواء احتفالية تفاؤلية وتواصلية بين أفراد المجتمع. إذ فيها يتم تفعيل الذاكرة الشعبية وإحيائها، متمثلة في أللغاز و أحاج والألعاب الجماعية مثل عادة " ألاَّوَنْ "1 التي تنتشر بقسط وفير في الوسط النِسّوي، وهي ما يش به "البوقالات" في الجزائر عند العاصميات، ويقوم بها غالبا من حنّكته التجارب من المُسنّين لدرايته الأحداث والوقائع بغرض الاعتبار.

1 عبد الوهاب فخار ، ئمطاون ئزوڤاغن، م ط الفنون الجميلة ، العطف، الجزائر ، 1991 ، ص 29

أمدياز

للشاعرعمر بن يحيى داودي

ئوالن ن ئمديازن ابهان

تهاتيغ ادلمدغ ايزيض ن ئوالن

ئوالن-نسن اتاتفن ئخسان د ئزوران

تهاتيغ ادلمدغ ئنيتي الماد مايلا؟؟

*************

ادّونيت-و ن تّاها د الماد

ؤولا تلّيد جار ئبوراد

س ئوالن-نسن اتلمدد أوال

اوال مي يوتف ؤول اتيسمل

اوال اديرني دي وغا اتنسل

الماد

سوسم سغد د تسلّد

سرس تاونجيمت المد

سل ئي ويوال ابّي سّيس

سل ت يجورد تزعميس

اسّن ؤولا د ارازن ديس

************

المد اوال تزعليك ف ولماد

المد تفّغدد سيس ل ئغولاد

ماني توفيد الماد المد

الماد شتشين اس تزويض

اربحد س مزّيش اتافد

تمدورت-ش توضويض

ربّي دي القران ينا

بشّرْ ميدنيك ئي تسلان

اوال مي يتوانا

تبين سّيس ايبهان

يسيول ينا ف إمديازن

دفرنسن ئه نساس

ماني ئي دّوسين د تمزاڤازن

س واضو جنين تينفاس

ت يشلي-نسن تيمچانسن

ول تمّيس دي وايني ئقارن

تّالسن دچُّورن

ف ؤبريد ن ئبليس

ئلساون د ئزجرارن

امدياز ئي لان يدچو ربي وول-س

امدياز ئي لان يڤد ف اشبر-س

امديز ئي لان يومن زديغ اديمت

امدياز يومن س تمسي د الجنت

امدياز يزض ئوالن

تكيرضا سيس اتنفع مدن

اس-و غفس نلا ن تزلون

ربي اديسنامر وي ئسنمارن

ديسمبر 2008

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ

أيوّا

للفنان عمر العادل بن الناصر

أتْسلًيـد أولتيدْجيـد أسْوايني أشْينا أجليد

أعْيارتش يشّـــــور دولتش يقور

تسْنَـد أيْني يلاّ إيحرزاش أجليد

أيتْليتْش ييــــــزي أتْمدّورتتْش تزّوزي

أولتوشيد أسْوايْني أشْيوشو أجليد

أيْني فرْضن تجًيتًيد أيني واشْنفْعن تبًيتًيد

أول تقًيدد أسويوال نوجليد

أسْوُوطوف فوسي أوبريد أد تنميرين تلًيد

أتمنًيد الخيرنوجليد

 

منقول

 

ؤداي د ونيلتي

c 7

اتّالسن ف يگــن وداي يگضع ف يگن ؤغرم ئمزداغنس ديمسلمن ، يخس اديكلي جاراسن اوال ن وبتبت ف يموسناونس يوّت دي تموسنينسن .

ابريدس غل ؤغرم ، يوفو يگّن ومكسا ئسرّح ئي ولّي ، ئمدمد ؤداي جاراس ديمانس ينّا :" ؤوني دامزوار يا ادرّغتيد يتبتبت تيسرط ن الدّينس . اون ووداي يدجو ايمانس ديمسلم ءيبرّس ف مانش وبريد اتياغ . ئبد ف يديس ن ونيلتي د ولّيس سيدسان ، يقّيم نتّا ديدس ، ئسَستنت :" ول تلّيد تخزرت نشنين ايمسلمن يوغلب غفنغ احفاظ ن القران ؟ ديس شارض تمروين ن تونتاوين باتّا اغاتّينيد انتـس سًيس مناوت تخرّوبين ، نغ نسمونكز الآيات ئي تّمراوزنت ، انداي داعاود دوارّا نيفژ ن ويوال !!

يرني دخ اوال ؤداي د نتّا ئضس تاژّا ن وزبال ، انداي باش اديدول يفسوس غفنغ احفاظ ن القرآن ، دوعزامس . ؟

ايني يلا يتّالس ؤداي انيلتي يلا يتسلاّ يسغادا ، ول ينّي ؤلا ! ال اديسمدا ؤداي الاّسس.

ينّا ؤنيلتي :' مممم نتيدت ،، اوالتش اي يبها

يعجاس الحال ؤداي امزبال ! يتلع امتش ،ئغيل يلا يكليد انيلتي تاندونت ، يوضا ف طراشّاس !

يرّاس ونيلتي :" خسغ اشسستنغ ؟؟

امّو اقّل غل ايمانتش !؟؟ اتافد غرتش ئدشرا اتّمراوزن ؟؟

غرتش سن ايفاسن سمونكز يگن ، غرتش سن ايضارن ، سمونكز يگن ، غرتش سنت تمزغين سمونكز يگت ، غرتش سنت تيطاوين ، سمونكز يكت . غرتش سن وانزارن ، سمونكز يگن .

باتا غاتدجد س سن ئزيغ ؟؟؟ ئيوا اتّستن نغ انكضتن !!!

داي دايزي ن وار تاضفي !!!.

تالقّيس ؤداي سي يسل امّو ، يخلض امخلوضس ، نا يتشر يرول اروال ن وار ودوال !!!

ينا ؤولس :" ووني انداي دانيلتي ، هاباتّا مي يلا دانعزام !

للأستاذ يوسف لعساكر

ؤرار دي فورار

للأستاذ ابراهيم عبد السلام

 

ؤرار دي فورار 5

فورار ول ديقّيم ديس ؤارار غي الاّي ن ئغورار د وفراض ن ئنورار.

اوال-و، سي واينّي اغندجّين ئمزوارنّغ، يسّاوال ف ؤيورْ ن فورار، مي يوتف، ما يلاّ حد ڤاع، اد ييبد ف ييمان-س، يخدم تامورت، يتهلاّ تيزداينس، يتولّه ئي ولفاغ ن ييخلاّبن اسّا غل دسّات، باش ادينكض باتّاينّي داڤُّاي دوداو لاش. اديسّن وي اقّيمن ئي ومروَك، ول يرزي تامورت-س ول ييدارّي ئمندي-س ؤسّان-سن، ول يتّيف باتّا غديدّي، ؤلا باتّا يدّي، اسدييصح غي لوم اتيبّي اسّنّي ادمجرن ئد دّادّي-س ،يقّيم ئرڤّب ئتشمينن د ئنورار دا دْ دا.

اقّارن دخ دي يور-و: "فورار يقّيم ئي وورار ؤسّان ن وخدام، اماغر اس غاد نّزوا ول ديدوڤُّل.

نتسلاّ ميدّن اقّارن : " ئمزوار ول دجّين أينّي غادينين ئمجّورا".نتّا، ول نتتّي

ؤلا ديمجّورا، زدّيغ ادزوان ئلان، ادّولن د ئنزوار ن تاروا ن تاروانسن، ئزيغ ؤلا د نتنين ئلين ادينين اوال-نسن ئلين دئنجيمن ئنين ايني الاّن دازعيم ، باش ولديدوڤُّل غفسن ، واسن يلّي ادقّيمن ئي ييضس د وورار، ئنين ئمزوارنّغ انّان ! اچين ! اجّيند!

-------------------

05 ابراهيم عبد السلام و بكير عبد السلام، المرجع السابق ،ص 54 55

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

 

 

إيزومال نسن

للفنان عمر العادل بن الناصر

إيوريرن ديضغاغن نسن إيغزران أدوامان نسن إيبريدن ديجدي نسن

ديزومال نسن أتالسن غفسن

وينان أول تفغد تفيوت أول إتيليد آس

وينان أول تمتيت تفاوت أول إت دوبي أجريس

أول تيس تيفوت أن قيم سولس

أنان صمد يسقاراون أضو إيشمراون تيشلي نديما تسعياياون

أمان إيويناون تفيوت أتحركاون إيجدي يودناون

سستنت إينعزامن سستنت إينيني يسنن

سستنت إيمديازن إيحوافن ديزلوانن

سوايني يدجين أدوايني إيدجّين

أونينين ديدماناين سماني نتنين سماني يدوسين

أتسنم ميمي أولقدين أولتمتيتن أولقدين

ديد ماماأنغ ديد باباأنغ أيتني أتامورتنسن

منقول

ئدورّان ن تسكلا تومزابت

انثولوجيا الأدب المزابي

ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⴰⵙⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ

c 7

يعتبرالأدب الشعبي جزءا لا يتجزأ من التراث اللامادي وشكلا من أشكال المعرفة الإنسانية الذي يُعنى بالمظاهرالثقافية والحضارية للشعوب.و يشمل كل فنونها ومأثوراتها المتواترة عبر العصور من أدب وغناء وموسيقى ومعتقدات شّعبية وقصص وحكايــــــــات وأمثال تتناقلــــــها الألسن، وتجسدها العقول بمهارات إبداعية وأنماط سلوكية متميزة.والجزائر كغيرها من بلدان العالم تزخر بمثل هذا التراث اللامادي العريق، وتعد اللغة قناة أساسية لنقل جزء كبير منه ، وهي وسيلة تواصلية تساعد على تفعيله وفهم حيثياته

و تجلية أشكاله بالحفاظ عليه وتوريثه للأجيال القادمة. "انثولوجيا الأدب المزابي " أو " ئدورّان ن تسكلا تومزابت" عمل توثيقي لنصوص أدبية تترنح بين القديم و الحديث و الهدف منه إعطاء صورة ناصعة عن ما أبدعته مخيلة أدباء منطقة مزاب سواء كان شاعرا أو ناثرا، وما استلهمته روحه المبـــــدعة من الذاكــرة الشعبية .والمقـــصود هنا بالأدب المزابي الجانب الإبداعي للثقافة المنطوقة بالـمزابية وهو أدب قديم يرجع إلى جذور الحضارة الأمازيغية.

وهذا الأدب يشمل مختلف اجناسه.إذ يضم إلى جانب النثر، الحكاية والخرافة والألغاز والأمثال وغيرها. كما يضم الشعر،خاصةالشعر الغنائي المرتبط بالحياة الفردية والحياة الاجتماعية.هذا العمل يندرج في اطار التوجه العام للسّياسة الثقافية للدولةالجزائرية في الحفاظ على التراث المادي واللامادي وتشجيع القائمين عليه لإبرازه بالوجه الذي يليق به لعله يكون لبنة تضاف في الصرح الثقافي الجزائري لفتح شهية النقد والدراسة الأكاديمية للدارسين والباحثين.

رابط تحميل الكتاب PDF

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

ئِضْريسَنْ دِئسَفراونْ

نصوص شعرية

في هذا القسم أوردنا نماذج شعرية لشعراء من مختلف قصور وادي مزاب و أفردنا لكل شاعر نماذج من قصائده حتى يتسنى للقارئ معرفة التجربة الشعرية لكل شاعر.وقد أشرنا سلفا إ الى ان هناك قصائد ترا ثية متداولة تغنى في مناسبات الأعراس و الأفراح والمواسم التي تتجسد فيها روح التعاون والتضامن. وبالإضافة إلى وجود قصائد المرأة المزابية التي كانت شاعرة بالسليقة تعبر عما يعتريّا من شعور، حين كان جل المزابيين يغتربون الإجل الرزق الحلال وتبقى هي لأعوام في وحدة واغتراب تقضي شؤونها وأشغالها من نسيج وتربية وما إلى ذلك، حتى صارت تحاور أدوات المنسج وتستأنس بها. و ما يشبه هذا النوع من الشعر وارد في كتاب :

«Le Travail De La Laine à Ghardaia »

كتبتهMadeleine Allain وترجمه إلى المزابيةJean. Delheure تتحدث فيه الكاتبة عن مراحل النسيج التي تقوم بها المرأة في مزاب وما تنشد فيه من أهازيج. هذه ترجمة تقربية لمعنى قصيدة غنّاها بصوت متميز الفنان عمر بن يحيى داودي.

ألهمني الصبر يا من ألهمته للنخلات الغريبات المستضعفات // حتى وان لم يُسقين لأعوام // الماء إنهمر // كم كن يترقبن نزول المطر// ضاربات جذورهن في أعماق الأرض // كم مكثت وحيدة مثل الغريبة أو أكثر// لا أب انتظره بعتبة الباب // ولا أم تأنسني.....

وهناك قصائد أخرى نشرت في كتاب: «La Vie Féminine au Mzab »A.M.Goichon.1927 وهذه نماذج منها:

01 أهزوجة طفولية تقال عن اصابع اليد الخمسة في ص 276:

ئيا ئيا، ماني ماني، ال توكرضا، اخدم تشد، ڤّود ئي ربّي، ضار ؤموش، ضار وّيدي، ضار ؤموش، ضار وّيدي.

02 من الأساطير في ص 278:

" تيشتين حروردنت محروردنت تيقت اباو. ابو تّيلّي تيرزت."

03 من الأهازيج القديمة التي لازالت تؤدّى في الأعراس وبروايات مختلفة تختلف بين قصور وادي مزاب في ص 280 :

الله أكبر لالا تاسلت

الحني دروس تادارت ن وسلي

وطّاد س تمنايت نغ امندنالي

04 أجوبة للسائل الفضولي بغرض الاستصغار و الاحتقارفي ص 492:

انّاني داملال

انيغاسن د باب ن ؤمال.

انّاني دابرشان

انيغاسن دباب ن ومشان

انّاني داقزول

انيغاسن ئبرم لقفول01

ومن الأهازيج التي تغنّى في مناسبة الختان 02

اويد تامشط اويد دال اويد تيخوتام

اويد تامشط اسنكرض ئي يسلان

ممّيم ديور يوليد يسّيفاو يضان

----------------------

01 مثل هذه الأهازيج الثرا ثية القديمة قد أعاد صياغتها الفنان عمر بن يحيى داودي في قرص مظغوت الموسوم ب " انعمور" بإبداع فني واخراج جديد.

02 يوسف بن الحاج يحيى الواهج، المرأة في المجتمع المزابي ،ط 1، المطبوعات الجميلة،الجزائر، 1982 ،ص 43.

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

ئلس-يكُ يسّاوال

للشاعر الحاج يحيى أحمد ن عمر

تباريغ دي وي الاّ ن اماس ن غرسن

يڤُّد اد يني اوال ن تيدت

ولا باتّا ينّات يتعادا ؤهو ئغاض

ئلان غل دفّر مي ييس اديميّزض

ئڤّن اسّجنغ اسسّينجلن

ؤشناس زلبحا لاغبنت س وكماض

نشّ دوڤغرسان خسغ ڤاع ئلساون

ول احميلغ واسي يخس ئلس ن ميدن

نتّا يعاف ئلسس يوشيت ئي وفراض

سا يتّوغ دامزان خسغ والو ئلسيكُ

اليّغ تيمورا انّغ ئجنوان

مي خسغ ابدارس ول تشمرغ ضاض.

ئلس ن ؤڤغرسان أي تُّكدّد

س تغماس ن يدباب-س اسنتينيغ امي

تلّيمت ديد لالاّ كددمت داششّاض

بتّا ديموجان ئي يوفو ابريدس

امي وفين يموت نغّ ؤلا يشرف

ميمي ڤاع امّو؟ ڤّدنت ئي وسكاض

منّشت ن ئرجازن فغند اتّيسدنان

تمتران د امرصيد ئي تزدات نسن

تهاتان انداي ئي واسّنّ ن ونكاض

ئمزوارنغّ اتّوغين د يوارن

ئمشحادنسن ؤسيند ادزيمن

ؤفين ئماننسن ادون ن تغيضاض

اسّغميند تامورت-و ئمندي اتّمزين

س ئغيرساننسن ارنان تيرمزين

تيدينسن تيجور اجريس اصماض

اغي انغ داغي اغي نسن داغي

اش ئڤّن تاوارت نتّاف اغي انغّ

ول يچي تلوسّي سا اغنقدا امخاض

ميمي او يسّن ؟ ماغر اغي انغّ

نرنّياس امان انّقّاس تاضفيس

ؤلا اتاوّارت انّغ نطّفت س ؤزلماض

فنجال تامورتيكُ اجْ ايكلين اغزو

مي ادّفغغ اسّيس ادينيغ س تغري

جّيونغ اهاتي ،اخسغ يا داڤُّاض !

ئڤُّواس ؤسيغد ادفسوغ تانفوست

ن قابيل د هابيل اسقيمني تامورت

انّاني ماهلاّ شتشين د حوّا ؟

انّيغاسن نشّي دارجاز س يرجازن

سرستي امشانيكُ د توشميد تامزّوغت

ول الّيغ دبورخس ايتوشم حوّا

ئمزوار ؤغين ئمزوار ارغين

ئمزوار انان ئمزوار ارنان

وختنّي ؤمزاب يتّوغ ئكوّا

ات ئمارو ؤسون سي ول انرنين ؤسون

ؤهو لا اتزيوا ؤهو لا امنديل

ؤمزاب ن ئمارو ديما يتّوّا

اسوڤُّاس ن تام تمروين د سمس

بتّا تتيّمت يا نشّي ول تتّيغ

فوسيكُ يتّوغ ئرقْ د فوسس يززوا

نش د مميتوم ياك عزمغ غروم

تيسرشاس ؤهو ئني غي تيدت

الّيغ اتّينيغ غفي انّغ غفوم

ساغادعركغ ئنيت يلاّ ئلمّد

بتّا سفرغغ ئنيت يلا يكرّد

بتّا ؤويغ تامورت زّلتي فوسوّمْ

مي خسغ ادسّيولغ و يقّارت سّوسم

مي خسغ ابدّي وايقارت قيم

مي خسغ ادغّارغ جروت اوران نوم

مي خسغ اغرت وايقارت اص

سا دخسغ تازّا وايقّارت غرّت

ايني لاّن ؤوليكُ ول يلّي وول نوم

تموسني ؤهو ديزافّن ئي مدان

تموسني ؤهو دانتاف ن ودان

تموسني ئمانس تلا توڤُّداوم

واسي يسخُوڤُّاض اتعرك ودليل

واسي يسجمّاض اديدج اڤليل

بتّا تلّيم امْ ها تالقّيوّم

وي خسن يوش اتييسيجور ابريدس

وي خسن تانميّرت يدجيت س ؤفوسس

اغلان يلا يقّار الّيغ دايتليوّم!

ئمزوا رنّغ سلّت بتّا ئنّان

اليت داورير ن وورغ يزّا ول يتحرّش

بتاّ ؤهو شمرت ئشمّاس نوم.

15ئبرير 1998

المرجع : : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

ئلّيوَنْ ن وسيرم

الشاعر كاسي وصالح عبد الوهاب بن بابهون

 

تيوضْ تبرات سلتي اونلسغ

ترني اجدن تمدورت أنغ

أيما زلون إوضند إيوالن

أمديوزن باباك فولنّم أدصفضن

سيسم نو مقران أدنتيغ أواليك

أدلسغ بسي فويني يشور ؤوليك

جارلك ددوام ئموران د وزالن

أوجمغ أي نجمغ د ئجوضاض ؤفجن

داقغ ليمريونيكُ، تغوفي تسودهتن

أرجاز نون زمان يغوزا إيتواردام

أيتما ديستما أولتيغ أزل-نوم

داقغ غل غروم أيتمقر طار-أنوم

أمطاو ئي دستين إيستيد أف طرواك

بتا أدشارن طارا-نوم أوليك

اسنَت أطرواكُ شتويم ديوارن

ول جيغ أغرميكُ فوس ن ششاضن

لمزغ ئميرجازن دي أون ؤمشان

أمزروي يتاري د ميدن تتان

زديغ إيقن إيمارتيدت أتباين

ديس ؤول أملال أدش ؤول أبرشان

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

ئمعدار

الشاعر كاسي وصالح عبد الوهاب بن بابهون

إمكراس ئي تلالاند سي د ماما امّونكزن

ألان داقد لغروفات د ئشومّا ؤورازن

حد يلا أبلا إفسن وني أبلا إدارن

داشلّو أ أنشانس لاوغاد ضالن

سيسن إبكاش ول تنجمن أوال

امي وفين ادنتان ول قدّين اوال

جراسن ولان يقدع غفس أحكال

يدجور غي سوسفار يغلا غفس ألحال

ئدغاغن ديسوماس ئغولاد اد غرسن

ئمريون وسنجمن، واسنقلن اوسن ؟؟؟

اش ئقن أسجنغ أديزل ئفاسن

لان تقلن غرنغ، واغنبد ديتسن ؟؟؟

س واينّي غا نجم انّيجور تغاوسا نسن

سوزول نتفيرا اديمل اس انسن

تهاتان اديلين ان نتنين أن مدن

ؤولاون مي لان نطّون س ئدمن

أشمار ن والنيك تمدورت أتقدا

عافر أ أون إ ابريد ئجور ول تبدا

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

ئيناسن

للشاعر موسى كريزو

اتشرد ابيوض تخزرد نيوض ماني

اوڤغرسان يدولد داينيو س تيني

سي يتوغ داملاو قارناس شاين

أسو لا تمارت لا ايغس يتواشا دينِّ

ئيناسن ئيناسن اينن اولخديمن

ئيناسن ايناسن ايدوار اغيل ول خدمن

ربع اسنين اوكز ن يسوڤاسن

فرنسا تبين تحبس يي اقرارن

قيمغ سعزامغ تيشغ اتموسني

أوي الاّن سيسن يفغييد س بوض نسني

امودي يمود اوسيند اتنفسن

بدغ دامود فدزاير اتزونن

ادزاير دماما-نغ اونتيش فوس ديس

تلقي ن ماما غتنكرن مميس

زوان ووسان اسند ايضيضنين

فرنسا تزوا تجد تخليفين

اين تدجو دِجي ادجنيت ؤلاد نتنين

أحباس دواحڤار تروايو سمَامان

ايناسن

وي الان دنعزام اسيدج تاملا د ربي

اديني أوال أولا يشو أحبي

أوهو يناز أوينيو س ينيون ن تايسبي

وي دوسين يزل فوسس يشمر يبي

ايناسن

 

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

ا تا زيري ا ويور

للشاعر عبد العزيز الحاج عمر

اتا يزري أ يور ------------- أ تيفاوت ن ييضان

احوّسا ن لبرور ----------- سلّميد اف وغلان

اتازيري ألسي بس ف لحالتنسن ------- فرج ف ووليك ؤشيد لخبارنس

ابدا سْ لوالدنيكُ ئلين لقدرنسن ----- بورخسيكُ ديسّيكُ ولتتّا مامّاتسن

ويسّن الّان صحّن نغّ الاّن ديمووان ----اويسن الان يرضن انّغ الاّن ؤزفن

اويسّن اجّيونن انّغ الّوزن ------- اويسّن مامّاتسن تطهلاّ ديسن

اتازيري طلبغام سووني اعلان ------ السي بسّي ف واين وغلان

بتّا سستنّام ئيني يلاّ دوسّان ------ؤسّان ن الغربت ديما ديمسولاسن

ول يتسلّي تارواس تزاڤّان ئي بابانسن --ولا يي لوالدين مي سخصّن ممّيتسن

ئناس بابنوم يلاّ تسلم غفوم -- اجليمس يتسيّرت فنجال اوّغروم نوم

يلاّ يتواصّا يقّار تهلاّت اعزام-نوم -----اغت اول ول سحمّاقت مامّاتوم

بتّا ادّوڤّاس يلاّ يخدّم غفوم ------- بتّا دجييض يلا يتخمم دجوم

بتّا تّيرجت يلا يتعاشا معاوم----- ال اتسفاق انهرت ن لمعلّمْ

اتازيري طلبغام س ووني اعلان ------- السي بسّي ف واين وغلان

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

ا تامورتيك !

للشاعرعمر بن يحيى داودي

غوشت 2007

ا تامرتيك ا لالا ن تمورا

ئي شمّين ئوالنيك امّيسن د ئسفرا

ئزلوان-يكُ س جاج اخساك

ئي شمين طارا

ا تجمي او يوش

ف ؤودم ن تمورت

س بحان وني چّين

ديجم تمدورت

سبحان وا امسبهان

س بحان وي ئضوّايام

تامورت ن ئمزارن

شمّي دتامورت ن ئمزارن

اماما ن ئوارن

ف ئتششا ضن د ئوارن

ماني زويغ، ؤهو

دماني ديس تيط-يكُ ترزم

ماني لّيغ، اسّن

ؤول-يكُ يوجل ديجم

اي مزروي ن ئداباك وامتّتّيغ

ا تمورت-يكُ س ربي امسّيليغ

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

ا ربّي

للفنان عمر العادل بن الناصر

 

ياك اربي نلا نطّف دتش ---- ياك اربي نلا نقّل غرتش

يا اربي نلاّ نتمتراياتش ---- اغنتوشد س وايني يلان غرتش

اونّي شّورن س ومان ئغزران ----- اوني اسّ يلين س و دغاغ ئوريرن

شارنغ ؤلاون-نغ ----- دسّيليدانغ اشّان-نغ

اوني شمرن غل ؤجنّا ئج نوان ------- اونّي اسّوججن تازيري ف ئتران

شمر غفنغ اينّي وعرن -------- ترّد غفنغ وسّان ؤشتيمن

اوني سسوان تيمورا ئي قّورنت ----- اوني ئيد ستشرن انكال س ئجومن

سسو ئماون ئي فوّدن -------- تستشردد ؤلاون ئي غضْرن

اوني ئي دجين ئضان د وسان ------اوني سميسن ئلان د يّارن

ادج دجنغ تينميرين -------- تسميسدانغ ئبريدن

اوني ئي وشين تامدّورت ئي ميدّن ---- اوني ئي حرزن تالويت ئي يموضان

ؤشانغ تازمرت ن ادّونييت ------ تحرزدانغ تيفاوت ن لاخرت.

2003

ابدار ن ؤمدياز

يتّوغ اتّيفاوتْ دي تسولسا ن أينْ ئيمار

ال ؤسَشّاضْ اي ئبوّه ديسْ ئبار

ئسّشنا تيسنسا ئي واسي يجمضْ

مِي دْ يُوضا غفنغ ئيضْ يسِّيفاو ؤجارْ

برسنت غفس ترشفين تْهاتانت د اغزار-سْ

تّلينت فْسوسنت ؤلا زّوزِيْتْ سْ تغْرَارْ .

أشْ ئيمارْ اتّالسنت غفس تِمورَا ئي تْمورا

تمترا-نتْ ؤيوش ادْيَرْ غف-سْ تِمَسْ تَارْ

يتّوغ د نكال ئي وتشال د تِّنزنت ئي ييمال

د تّشرّافت ن وسوف ’د تِّيسْرطْ ن ونزار

دَ ابَدارْ ئنطّو دي وول ن ؤمزروي

د تّمَمْتْ ئلساون د تّيسنت ئي وْغجَّارْ

ؤلا واغنديجّي داي مناوت ن تسيوايين

يجّانغدْ تِيسَاوِينْ رقّ-نت سْ تَنْزَارْ

يجّانغدْ تجرولا, لا واغَنَّتْشَرْ

دْ وَرْكا يجّاستيد ئي ويْ لْمُومِين دُ ورار

يتّوغ د يسرغي ئسّيّغ ئجنوان

ألْ ؤُيُورْسْ يتران-س يبّولس ئبارْ .

ئغاضْ- ييي؟؟ سي ئفل ؤزطّا ؟؟ يَرْشَبْ

تيرسال’ ئ يسَنَّتْ وَلْ ئوِيضْ أل اَشْمَارْ؟؟

تجمّي-س سي اتّغميْ تمدّارت اتّمزبالت

فورار ؤليمدي تجاهد-اس ئي وزبار؟؟؟

سي ئِتْونْضَلْ يَتْوَتَّا أ مُّو سْ ميدّن-سْ؟

سّرسن غَف-سْ ئمودان نرنين-اسْ ازرارْ؟

 

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

ابريد ن امّي سعيد

للشاعر الحاج يحيى أحمد ن عمر

الشيخ عمّي سعيد يسّستنت باباس

يوفيت دانعزام جار سن ايتماس

يدچ ؤران ينّا توني د تواترا-ك

ا ڤدها! ووني د ممي-ئكُ امّي سعيد

ؤشاس اوجام تردازد ئوارن د يتبيرن

جروييد تاجمّيتش اي يولون تاروا-كُ

لّيغ وزنغ مميّكُ غل ئغز ن وغلان

اديفسو تكيرضاتش لخليل يوشو اسماعيل

ؤلا انّشّي الّيغ ؤشيغاتش تارا-كُ

ئغزر ن وغلان يلا يتّدّر

تْمادّارت اي تشتم ئلي ديس د نير

لّيغ اسنغ تنّي غانرغ د تسا-كُ

تيفيوا ئي تّوغنت رقّنت ا نسينتَ

تاسّولسا تنتا تّفّغ س وولاون

اغلان ينّا :"شتانْ يوليد غبشّا-كُ

رنيند ئنعزامن ييفاون ؤلاون

ال دادّيكُ حمّو ن موسى امّي سعيد

يلاّ يقّار اشّت املاو س ؤزيوا-كُ

اعزم اممي اعزم ايلّي

موش مي يلا يخبّش ييف وار ئي ونّزمير

س وعزام ايتّرّمْ ازل اتّملاّ-كُ

تيديوت اتاروا-كُ سغداس ئي يوّاتش

ديوّا-تش اش يسّغد نتّا اديبها استش

شتش اتّبهّيد سّيس ايند وو داخسا-كُ

س ووغرم ن جربا غل يغزر ن وغلان

نفوسا دعومان ،زينجيبار د خورسان

ديموشان بلا مْزاوارت ا تاروا-كُ !

ماميوغن اتفويت تونود دايدلسيت!!

تنّا-يي يلا واسي وايحميل

يخس والو سولّس يتهاتا ئي وونا-كُ !

يامّا ! اسّ-و د تفاسكا باتّا امسغرتن!

تنّا-يي ونّي ئي يبّين لوكالت

تجّينت ئسخوڤُّاض يسّرول-يي تازّا-كُ

ازّعامت تمّوت ،سيدنا سليمان

يمّوت ف تغريت-س اد لجنون دمّْكن

لاّن ميدن ان نتنين اي ارّيغ اتّازّا-ك

وا يصلح ئمي-كُ اوو اج ادسّيولغ

ئمار ن تشورى يزوا يا يقدا

س ييمار ن شُّورى اداوضغ ارجاكً

امزروي-انّغ نلا ول تنسّين

سماني غادسنغ نشّي مانش ئي چيغ

ترز-يض تيسيتّ -يكُ سّ بجارغ غير-اكُ

نشنين دميدّن نچـور س ات دسّات

ا يبها ؤعزاب مي ييرض احولي-س

د لقوران يچور يلا اتّاونزا-كُ

ئروان د يفريون سّيسن اسكّوتر

محمد اسر ؤيوش تاڤراولا ينّا

ؤسامه تلّيد اسّو د اكروا-كُ

ولا اتّيمسيردين الاّنت اچورنت

ابريد ن تسارين لايلاه الا الله

اتّاسكراس ، تنّات ممّاكُ د وتما-كُ

ايتبها تاجمّي س تزدايت ن تفرّانت

توني ول ترويزئي تنّي ا تّينات

سستنت س تيرست ئي يحفر بابا-كُ

ايبها ؤجنّا س يتران ديزمولن

يور مي يلا يرنّي د مي يلا يتمونكوز

مي تّوسو تزيري تّافغ تيسنسا-كُ

نير-ئكُ سادييلي يتكسكيس س ازّيت

تبهنسغ تيرا مي تخس اتّقدا

تّاريغ س ومعالت وتّيكزغ تيرا-كُ

لمذهب لباضي اسّ-و غل دسّات

س ومشان-س تيڤدودا چّيت ان ئضيضنين

ا يسلواي، ئني:" ئي تربعات-تش انا-كُ .

تاجمي ئي-د يچّو بابا-كُ ايند تّو

يتّوغ اجباد س ادلو د ئمرود د تجرّارت

لموتور ول لّييخس ايستّا تاغرما-كُ

اسچغ تايتّي قد وايني نجمغ

س تيدت غل تيدت سي تيدت ال تيدت

نتّاها د يشّا-كُ نتّاها د اسوا-كُ

اينولو انّلمد انا-س ا توّات

نشّي اتّيسيت-تش شتشي ا تّسيت-ئكُ

س وخدام د وسميسي ؤ نطّوطّي اعراكُ

02 ؤومبير 2006

 

المرجع : : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

ازنزي د وسغا لاله عشو

للأستاذ نوح مفنون أحمد

مي يغس حد اديزنز ئڤت تغاوسا، اس تتيوش ئي و دلاّل01 .د نتّا اغادنكلب ف منايو غاد نرني ديس .مي يوفو سن ميدّن، اد يبد جاراسن اديقيم يسّالاي، ال اتيسبد يڤن. ادتقيم تغاوسا تبد غل ويضيضن ال ادياف يڤن ؤمدوتشل-س، اديدول غل ؤسيلي جاراسن ال اتبد دخ غل يڤن سّيسن، اسّينّي ئكلّب دخ ف حد بلا. مي يلا ؤدلاّل ول يوفي يا وغاد نرني اديسستن باب ن تغاوسا، باتّا ينّاياس جاراس استواسفڤ ئي ونّي ئي تبد غرس.

--------------------

01 ادلاّل :البائع في السوق.

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

 

 

استقصاء الأجناس السردية للأدب المزابي

  • استقصاء الأجناس السردية للأدب المزابي

    c 22د. يحيى بن بهون حاج امحمد

    - الحكاية والأسطورة والقصة الشعبية تَانفُوسْتْ
    - قصص الأطفال تِينفَاسْ نْ ؤُتشِيدَنْ
    - الفنون المسرحية تَسُنَايْتْ
    - الأمثال والحكم الشعبية إنْزاَنْ
    - الألغاز والأحاجي ألاَّوَنْ

    اقرأ المزيد

  • القصة الشعبية تَنْفُوسْتْ

    c 22د. يحيى بن بهون حاج امحمد

    القصة الشعبية تَنْفُوسْتْ موضوعاتها وخصائصها تسمى القصة بالمِزابية تَنْفُوسْتْ، ولم أصل بعد إلى معرفة أصل التسمية بالضبط، ولعلها جاءت من "أنْفَاسْ "، وهو التنفيس، وهذا ما استنتجته من خلال ملاحظتي لهذه الخاصية في عديد القصص المزابية، كما سيأتي بيانهأما موضوعاتها فمتنوعة ومن أبرزها التعرف على الظواهر الطبيعية من ذلك قصة ظهور "كُحل العينين"، والذي.....

    اقرأ المزيد

  • الشعر إِزَلْوَانْ موضوعاته وخصائصه

    c 22د. يحيى بن بهون حاج امحمد

    إن هذا العنصر بالذات يحتاج إلى كثير من البحث والعناية، فالشعر المزابي شفويٌ جميعه، وبعضه محفوظ عند الكبار أو المسنين، لكن جمعه وتدوينه لم يعرف تطورًا كبيرًا، وما جمع لم يعرف طريقه إلى المطابع إلا في مبادرتين طيبتين؛ الأولى للأستاذ عبد الوهاب حمو فخار، أستاذ الأدب المزابي بمعهد الإصلاح بغرداية، والثانية للأستاذ صالح عمر ترشين أستاذ الأدب المزابي بالمدرسة الجابرية ببني يزجن، ويسمى ديوان الأول:"إمطَاون نَلفَرْحْ" دموع الفرح، في....

    اقرأ المزيد

  • الأمثال والحكم  إِنْزاَزنْ موضوعاتها وخصائصها

    c 22د. يحيى بن بهون حاج امحمد

    الأمثال والحكم الشعبية المزابية كثيرة ومتنوعة المواضيع، وهي أصيلة أصالة المجتمع وعريقة عراقة تنظيماته وأعرافه، وهي مستمدة من واقع المزابيين ومما يستعملونه ويُعايشونه في حياتهم اليومية، كالمِنسج، والحقل، والعناية بالنخيل. أو من حيوانات البيت الأليفة كالمعزة والقط، أو الحيوانات الصحراوية كالذئب والأفعى. كما أنّ من مميزاته تركيزها على الرجل والمرأة أكثر من الطفل، وأحياناً على.....

    اقرأ المزيد

  • المسرحية  تَسُنَايْتْ موضوعاتها وخصائصها

    c 22د. يحيى بن بهون حاج امحمد

    هناك العديد من المسرحيات التي مُثلت على الخشبات في قرى مژاب المختلفة، ولعل أهم مناسبة لتقديم العروض إلى اليوم هي الأعراس الجماعية؛ إذ تتخذ الليلة الثانية من العُرس في دار "الحَجْبَة" طابعاً أدبياً وفنياً متنوعاً، تقدم فيه الأناشيد الجماعية والوصلات الفنية الفردية، والنكت. وغيرها، ويحظى المسرح بحصة مهمة من تلك الليلة، ويتجلى في أشكاله المتنوعة من اسْكاتشات كوميدية، ومنولوج، ومسرحيات اجتماعية جادة. للأسف لم.....

    اقرأ المزيد

  • الأحاجي والألغاز موضوعاتها وخصائصها

    c 22د. يحيى بن بهون حاج امحمد

    الألغاز: وهي من الفنون الأدبية التي يتميز بها الصبية المزابيون عن الراشدين، وقد كان هذا اللون الأدبي رائجًا بين الأطفال بشكل كبير، وان تراجع بعد ظهور التلفاز والألعاب الإلكترونية وذيوعها بشكل ملفت للنظر، ومقلق في نفس الوقت، وما زلنا نتذكر مجموعات الأطفال أمام باب المدرسة  القرآنية، أو المدرسة الرسمية، وهي تنتظر أن يفتح لها الباب، وهي تتنافس في....

    اقرأ المزيد

استيد استيد اي انزار

 

استيد استيد اي انزار

تسّسود تشّارد تيميزار

تيرسين الاّنت افّودنت

داقّنت لـُ ونغال نـ إيموزّار

وكز ايّارن إِتزوني

ديسن وكرّاز يتغار

تاكرزت ، تاجرست غل تفسوت

دو نفدو امجار د تغرار

توبر، اومبر، دوجمبر

ديخف نـ وسـggـاس ينّار

المد اممّي د يلّي

فورار ول ديقّيم ورار

مغرس ايبرير د مايّو

دومنزو يوليو يزّار

د جوليت دغوشت د شتمبر

ايمار نـ وفراس د وشمار

#‏استي: اقطر. ، تاستّيت : قطرة

#‏انزار: غيث. مطر.

#‏تيميزار : اراضي ، مساحات فلاحية على السفوح

#‏تيرسين: آبار.

#‏افّودنت : عطشى

#‏داقّنت : ‫#‏شدهنت : مشتاقة. متلهفة

#‏انغال : سكب . تدفق الماء.

#‏ايموزّار : ‫#‏امازّر : شلال

#‏وكّز: اربعة

#‏تازوني: فصل

#‏اكرّاز: الفلاّح

#‏يتغار: يتسابق ، يسرع

#‏تاكرزت : الخريف

#‏تاجرست: الشتاء

#‏تافسوت : الربيع

#‏انفدو :‫#‏انبدو : الصيف.

#‏امجار: الحصاد

#‏تيغرار : ‫#‏تغرارت : حمولة الغلة.

#‏توبر: اكتوبر

#‏اوّمبر: نوفمبر

#(د)وجمبر: ديسمبر

#‏ينّار : جانفي

#‏فورار: فيفري

#‏مغرس: مارس

#‏ابرير : افريل

#‏مايّو : ماي

#‏امنزو :#اسمضي : الباكور

#يوليو : جوان

#يزّار : سابق ، اول

#جوليت : جويلية

#غوشت: اوت

#شتنبر: سبتمبر

#بافّو_نكاسي

المصدر : منشور في الفايسبوك لـ Lassak Coeur

اسيرم

الشاعر كاسي وصالح عبد الوهاب بن بابهون

ايبها اسيرم ن وملاش

سي ملمي نتهاتاياس

يالاه انزون انفاش

اسّو اي مقر داس

تفيوت ئي دولين ف اون واس

منشت غفس أنالس

ددزيري يسنين إجنوان

شمين د تارا ن توتاس

تلعن ئجوواض ؤفجن

سلاسن تزلونن

تيوضم تيضفت أن تلويت

عكبا غل تاروا غ داسن

تيجما إزرزر سستن

أش يالس ف اون وسان

ديوش يلا يجروتن

ئوضن غل وايني تمنّان

 

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

اطست ا توات

الشاعر مصطفى بن كاسي العلواني

نلْها ئي وراڒ د وجراو ن ويتلي

دتمورتْ-نغّْ اتش اس اتّلي

نلْها ئي تاڒوا دومْلاش دوكلي

دويوال ن ئمزوار نلاّ ؤنتسلي

هامي وني دزداد ؤوجي دشطّار؟

هامي وني يدّهكل ؤوجي يتّغار؟

ميمي وني يقيم ديما ئي يورار؟

ميمي ينّار ولْ-دْ يُوسي دفّر فُوراڒ؟

هامي وُني نْ زلمضْ ؤجي نْ فوسي؟

س وامّني نقّيم ديما اتادورسي

اماغر ازعلوك دحمو ؤوهو دكاسي

هامي وني دملال ؤجي دبرشان؟

هامي دوني اديطّفْ اسُّو انشان؟

هامي اتّعراڤيت ؤجي دشيشان؟

ئنني ؤولين اماغر اسشّان

هامي وني ييرض وني ول ييريض؟

ميمي وني يتّاغ ديما اجريض؟

وني يتّافج اجنّا ان وجضيض

رارا يريرا أطست اتوات

الاّن زلباحناوم ان بورخس س لحلوت

ها يواتْ سودجمت ئي تجنويت ا تّوت

اشّتويم تودنم تفويت س تززوت

اوكيلْ يشّو ايْتلي ن وجوجيل

امركانتي يولي س تيدي ن وقليل

تاهجالت تقيم تدارت اسّ-و دلويل

د وارا ئتّطدْ س ؤكزّي ن ؤمزّيل

الحجبتْ اسّ-و توليد ول تولي

ؤ لْتماس المنداد اتّدارتْ ن وللّي

أتش انشان اعسّاس نلاّ نسّيلي

اشينين ؤلادحدْ واغنّيتسيلي

مي رنين ئدلادان نلا ونتسلي

ارغا ن وغيول س ؤزلون ن بلّي

ؤجي ڤاع يزدڦ وي ئرون تاملّي

ؤجي ڤاع درجاز وي ئرضن احولي

بورخسْ اسّ-و فّغنانغ ابريدْ

وي رون اسّ-و غي ل وغلاد ئكلّيدْ

ييرض انغّ يوزفْ ان ؤجدّيدْ

اسني ازعيم ادوشتيم يتاويد

 

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

اغلان 1968

اغلان 1968 للفنان عمر العادل بن الناصر

يا الله يا الله ا يوّا انّزوا غل وغلان

اوعمي س لغوربت بركا يا ؤليكُ ي شور س تغوفّي

بريان يعزيز غيفي لهوا-س يلا ول يتويفي

ڤاع ماني تزويض تاوحدي سي لحنيت ال السّودان

سي با لّوح ال ازّرڤي سي تايڤا ال المرڤي

لمادا ،باسّا ،حموّدا، اتّاف س جار ئوريرن

بربورا لكاف ن بوكراع بن زعكر مع الشارع

لخالف بوطارا بودوايا ايند ووني د بريان

الغابت ن ئخماسن الشارع ن ئوسّارن

تادّارت ن تسدنان د تزيوين الحمام ن اشبّان

الجمعة داس ن وعباد، دازوا الغابت دوسيرد

سي غبشا بكري ميدن الان تواطّ ان لويدان

شخشوخا نغّ تيملينت، بوزاكي نغّ تيشرت.

ادغاغ ن الحار فيديس، مع تاڤنينت ن ومان

تاجرست ن تفسناخ د الفت، ئشّا دوكرام انّكرت

اصّيف ن بادنجا د وغروم ، ادّاموس د انّج امقران

ادلاّع د وملون يتفحفح ، ئمشّان دوضيل س رابح

تاكمّريت تزيوزيو لبرّاد ن لاتاي د الكيسان

الهندي كرموس د ادڤلت نور

الغابت اسّيسن تلا تشّور

تاخسايت د كابويا تيني د وغي كول امشان

اڤنّون

للشاعر المنشد عمر بن سليمان بوسعدة

عَمْري ؤل تَتّيغ، ؤسان ئي بهان

سي يچين اڤنّون دامژان

عمري ؤ نتتيّ ؤسان ئي بهان

سي ندول اسنيّ غل وغلان

ارڤيغتنْ سُّچومن "بوهراوا"

واداوين لبشرت دمزوار

باباكُ حنّي ئرض-يي تشبرت ن ؤزيزا

تفغدْ تامژانت دولغاسد دا زجرار

نيوض تدّارت اقسنت تلولوين

س ئمطاون ؤليند ئزلوان

جرون بورخس ايّولونْ ادجيني

اڤنّونْ شُّوڒنت س كاوكاو د بالبالي

سُّونْضَنْتْ غفسن أتش ئڤن ئحوڤّا

دولغدْ نشّي جارسن أن وسلي

ئمژاننْ تزع ليكنْ س ؤهاتي

مي وفين امقران ئچاسن ازلْ

اسجمي ادّيدول ايْ زهل

تازعمي ؤلاون-سن ا تّنكلْ

 

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

الأحاجي والألغاز موضوعاتها وخصائصها

الأمثال والحكم  إِنْزاَزنْ موضوعاتها وخصائصها

c 22د. يحيى بن بهون حاج امحمد

1 الألغاز:

وهي من الفنون الأدبية التي يتميز بها الصبية المزابيون عن الراشدين، وقد كان هذا اللون الأدبي رائجًا بين الأطفال بشكل كبير، وان تراجع بعد ظهور التلفاز والألعاب الإلكترونية وذيوعها بشكل ملفت للنظر، ومقلق في نفس الوقت، وما زلنا نتذكر مجموعات الأطفال أمام باب المدرسة  القرآنية، أو المدرسة الرسمية، وهي تنتظر أن يفتح لها الباب، وهي تتنافس في وضع الألغاز تلو الأخرى ليعجز الأطفال بعضهم البعض عن حلها.. في جو مفعم بالمرح والحبور..

ويبدأ لغز الأطفال بالمزابية دائمًا بعبارة: "أَزَڤع  إِ بَتَّ " أو "أَكَسْ إِ بَتَّ " ومعناها بالعربية: "ما معنى" أو "ما هو".

ومثال ذلك قول الطفل لصاحبه: "أَكَسْ إِ بَتَّ إڤَّنْ وَحْبَا يَصْلَح ، يَشُّورْ سْ اِزازاَغَنْ، ؤُ تِيرَزَّمْ غِيرْ

بَابَسْ؟!"، "أَيَنْ دِ إِيمِيِ".

تعريبها: "ما معنى علبة مملؤءة بحجار بيضاء لا يفتحها إلا صاحبها"، هو: الفم".

أو قولهم: "أَكَسْ إِبَتَّ إِڤَّنْ شْرا تْرَڤْبَتْ إِيرَڤبَاتْ "؟! " أَيَنْ دِ "تِيسِيتْ ".

تعريبها: "ما هو الشيء الذي تراه  ويراك؟"،هي: "المرآة"،

أو قولهم: "أَكَسْ إِبَتَّ إِڤَّنْ ؤُجِي تْرَڤْبَتْ إِيرَڤبَاتْش"؟ ! أَيَنْدْ : "أَجَلِّيدْ أَمَقْاَرنْ ".

تعريبها: "ما هو الشيء الذي لا تراه وهو يراك"؟ ! ، هو: الملك العظيم" أو ملك الملوك سبحانه وتعالى،...

وأمثلة هذا عند الأطفال كثيرةوعديدة) (1)

2 الأحاجي:  أَلاَّوَنْ

الأحجيات في الثقافة الشعبية أصيلة بالمجتمع الجزائري، ومنها "البوقالات" عند العاصميين، والتي كانت تُلعب في المناسبات الخاصة كسهرات رمضان، والأعياد، وعاشوراء، وفي المناسبات السعيدة، حيث يجتمع أفراد العائلة، وكانت السيدات والعجائز والبنات الشابات يجلبن إناء من الفخار الذي يسمى "البوقال" وهي قُلَّة متوسطة تملأُ بالماء، وكل امرأة أو فتاة من الحاضرات تضع في البوقال خاتمها الخاص أو الذي تضعه بكثرة، فتُلقى في تلك "البوقالة"، وفي كل مرة تنشد العجوز التي تتولى تسيير تلك الجلسة الحميمية بذكر أنواع من الفال الحسن، وجميع الحاضرات مصغيات بانتباه شديد إلى ما تقوله تلك المرأة من كلام حسن وأدعية بالخير..، ويزداد الشوق لمعرفة صاحبة البوقالة الجميلة تلك، وذلك كلما أدخلت العجوز يدها في البوقال لإخراج خاتم ما، لأنها ستختار عشوائيا خاتما من الخواتم الموجودة فيه، وبالتالي صاحبة الخاتم هي صاحبة البوقالة، فيُردُّ إلى صاحبتها وتكون صاحبته هي من قيل فيها ذلك الفال الحسن.

هذه الصورة الموجودة في الجزائر العاصمة، توجد إلى اليوم في مزاب ولكن بشكل مختلف نوعًا ما، فعوض إناء البوقال، توضع مجموعات صغيرة من النُّقَل والحلويات والفول السوداني.. في مجموعات متساوية.

وبعد أن يوزع ما تَجمَّع بنسب متساوية تتقدم كُبرَى النساء الحاضرات أو أحفظهن لروائع الحكم وهي بالبربرية، وقبل أن تبدأ التوزيع والكلام تتنحى تِنتَانِ منهن جانبًا ويأخذن علامات على قدر النساء الحاضرات أو يكتبن أسماءهن في أوارق صغيرة ثم يَطوِين تلك الأوارق ويعطينها لهذه المقدمة، فتقول ما شاء لها القول عند إلقاء كل علامة أو ورقة من تلك الأوراق على الحصة(2) ، وكثيرا ما يصدق حدسها عند الكلام على صاحبة تلك الورقة التي لا تعلمها، فتتحدث حين تتحدث عنها ببعض ما تشعر به صاحبة الفال، وهذا يكثر عند الأمهات المُسِنَّات..

ولم يسجل أحد فيما نعلم  تلك الحكم والمقالات، ولو فعل لسجل لنا قسمًا مهمًا من الثقافة الشعبية التي كنا ولا ن ا زل بِجهلنا لا نعطي لها قيمتها الحقيقية في مقوماتنا الأصيلة، ولعل الله يمن علينا بتسجيلها وشرحها ومحاولة التعرف إلى ما فيها من أدب شعبي وتاريخ وثقافة، فهل يسمع الشباب؟!!.

وتسمى هذه العملية "أَلاَّوَنْ " وهي جمع لكلمة "أَلاَّوْ "(3) وهو الحصة أو النّصيب، واشتهرت من الأمهات الصالحات في بلدة العطف السيدة "لاَلَاكْ أَنْ عُومَرْ "، وكانت امرأة فاضلة أتقنت هذا الفن وصارت ماهرة به، وان كان للأسف لم يُبادر أحد إلى جمع أقوالها الحكيمة تلك إلى تاريخ اليوم.....(4).

أما بالنسبة للأطفال فنفس التظاهرة تُقام لهم، فتوضع لهم حلقة خاصة بهم ويعقدون "الفال" بينهم، وهم في ذلك يحاكون الكبار، وقد يُشركون في حصص الفال مع بقية أف ا رد العائلة، ولكن يتعمد تصغير حصصهم من الحلوى فتتميز عن غيرها، وهذا حتى تعقد لهم الجدة "الفال" الخاص بهم كأطفال صغار.

-----------------------

(1) معظم هذه الألغاز نقلته مباشرة من أفواه الأطفال الصغار، لذلك قلت هو عندهم كثير، وباستطاعتهم توليد غيره بمعان وعبارات مختلفة

(2) هو: ما يشبه "البوقالات" عند العاصميات.

(3) أَلاَّوْ وهو فيما نحسب من "الفَال الحسن" الذي هو مستحب، وقد سبق الإشارة إليه.

(4) الشيخ القرادي، رسالة في بعض عادات وأعراف وادي مزاب، ص 125-126

الأدب المزابي بين الحفظ والتدوين

الأدب المزابي بين الحفظ والتدوين؛ الأشكال السردية التقليدية نموذجا

  • الأدب المزابي بين الحفظ والتدوين؛ الأشكال السردية التقليدية نموذجا

    c 22د. يحيى بن بهون حاج امحمد

    تعدّ منطقة واد مزاب  غرداية ملتقى مجموعة معارف وتجارب إنسانية، شكلت مع مرور الزمن ثراء فكرياً وثقافياً مميزًا للمنطقة، يضاف إلى الرصيد اللهجي والثقافي المتنوع ببلادنا الجزائر ومعظم أقطار المغرب الكبير، وأمام إشكاليات العولمة ومنها إلغاء ومحو الخصوصيات، وأمام التراكم والتنوع الثقافي والحضاري الذي تزخر به بلادنا، لاشك أنّ الكثير من الباحثين والمتخصصين يسعون إلى سبر أغوار هذا التراث الثقافي في سبيل تثمينه والتعريف والمحافظة عليه؛ وقد تولدت من هذا المنطلق فرق بحث جامعية ترمي إلى الغرض؛ ومنها.....

    اقرأ المزيد

  • الأدب المزابي في ظل إشكالية الجمع والتناول

    c 22د. يحيى بن بهون حاج امحمد

    يطرح الأدب المزابي عمومًا إشكاليتي الجمع والتناول، أمّا الجمع فيأتي من تشتته في المصادر الشفوية هنا وهناك، بحيث أنَّ كل قصر من قصور وادي مزاب السبعة يحتفي برصيد شفهي متنوع وغني بالقيم الفنية والجمالية، في حين أنَّ إشكاليات التناول تأتي من قلة الإقبال عليه من طرف الطبلة والباحثين، وبخاصة من أبناء المنطقة ممن هم وثيقي الصلة بلغتهم الأم وأعرف أكثر من غيرهم بتفاصيل الحياة اليومية وبالعادات والتقاليد الخاصة بمجتمعهم الصغير...، ولعل ذلك راجعٌ بالأساس إلى عدم وجود مؤسسات تعنى بهذا الجانب من الذاكرة، وعدم إحاطة الهواة بمناهج البحث في هذا المضماروقد وجدت فئة قليلة جداً، تنظر إلى هذا الموضوع عادة بنظرة الانتقاص أو التخوّف، لأنها في تصور بعضهم  قد تكون.....

    اقرأ المزيد

  • خصائص اللِّسان المزابي

    c 22د. يحيى بن بهون حاج امحمد

    اللغة المزابية أصلها زناتية، وهي قريبة جداً من الڤورارية والشَّاوية والشَّلحية والنفوسية، ومن خصائصها الابتداء بالساكن كقولهم:  تْمارْتْللِّحية، وتْفُويْتْ  للشمس، ومن خصائصها أيضا اجتماع ساكنين أو أكثر كما في المثالين السابقين، وتاء التأنيث تكون في أول الاسم مثل تَفُونَسْتْ للبقرة، وقد ترد في آخره تْوَارْتْ  للبؤة..؛ والمزابية غنية بالتراكيب المتناسقةوالمفردات الجزلة والعميقة، وغنية بالأمثال والكنايات التي من شأنها الإيجاز، وما يُغني عن كثرة الكلام، كما أن في المزابية شعر مناسبتي كثير، وهو للرجال والنساء والأطفال.
    وقد تأثرت كثيرًا باللغة.......

    اقرأ المزيد

  • أعلام الأدب المژابي

    c 22د. يحيى بن بهون حاج امحمد

    ينقسم المهتمون بالأدب المزابي ويتنوعون بين أدباء ومبدعين ودارسين باحثين، ومن أبرزهم:
    الأدباء والمبدعين: ويتنوعون بين مختلف الفنون الأدبية النثرية والشعرية، ونذكر على سبيل المثال لا الحصر، في مجال الشعر: ترشين صال ، أحمدحاج يحيى، عمر داودي، عمر بوسعدة، سعيد إبراهيم، عبد الوهاب فخار، مصطفى علواني، يوسف لعساكر...
    وفي المسرح: يوجد الهواة والمحترفون فرادى ومجموعات، على أنّ حركة المسرح بحدّ ذاتها بحاجة إلى بحث مستقلّ يبرز تاريخه وأعلامه وفرقه... في مختلف قصور وادي مزاب، وهي تنشط في المناسبة الاجتماعية كالعطل والأعراس..، ومن المتأخرين نذكر على سبيل المثال.....

    اقرأ المزيد

  • استقصاء الأجناس السردية للأدب المزابي

    c 22د. يحيى بن بهون حاج امحمد

    - الحكاية والأسطورة والقصة الشعبية تَانفُوسْتْ
    - قصص الأطفال تِينفَاسْ نْ ؤُتشِيدَنْ
    - الفنون المسرحية تَسُنَايْتْ
    - الأمثال والحكم الشعبية إنْ اَ زنْ
    - الألغاز والأحاجي ألاَّوَنْ
    .


    اقرأ المزيد

  • آفاق تناول الأدب المزابي بالدراسة والبحث

    c 22د. يحيى بن بهون حاج امحمد

    تكون الفرضية العامة للبحث على النحو الآتي:
    - 1أهمية الثقافة الشعبية ودورها في تركيز الشخصية الوطنية .
    - 2الأدب المزابي في ظل إشكالية الجمع والتناول.
    - 3خصائص اللِّسان المزابي .
    - 4أعلام الأدب المزابي .
    - 5استقصاء أجناس الأدب المزابيالحكاية والأسطورة والقصة الشعبية  تنفوستْ .قصص الأطفال  تِنفاس ن ؤتشيدن . الشعر الشعبي  إزلوان . الفنون المسرحية  تَسُنايتْ. الأمثال والحكم الشعبية إنزانْ. الألغاز والأحاجي  ألاَّون.
    6 خصائص وفنيات الأدب المزابي .
    7 آفاق تناول الأدب المزابي بالدارسة والبحث .
    8 طبع ونشر مجموع الأعمال التي تم جمعها.

    اقرأ المزيد

الأدب المزابي بين الحفظ والتدوين؛ الأشكال السردية التقليدية نموذجا الملخص

الأدب المزابي بين الحفظ والتدوين؛ الأشكال السردية التقليدية نموذجا 

c 7 د. يحيى بن بهون حاج امحمد

تعدّ منطقة واد مزاب  غرداية ملتقى مجموعة معارف وتجاربإنسانية، شكلت مع مرور الزمن ثراء فكرياً وثقافياً مميزًا للمنطقة، يضاف إلى الرصيد اللهجي والثقافي المتنوع ببلادنا الجزائر ومعظم أقطار المغرب الكبير، وأمام إشكاليات العولمة ومنها إلغاء ومحو الخصوصيات، وأمام التراكم والتنوع الثقافي والحضاري الذي تزخر به بلادنا، لاشك أنّ الكثير من الباحثين والمتخصصين يسعون إلى سبر أغوار هذا التراث الثقافي في سبيل تثمينه والتعريف والمحافظة عليه؛

وقد تولدت من هذا المنطلق فرق بحث جامعية ترمي إلى الغرض؛ ومنها فرقتنا للبحث بجامعة غرداية والتي تبحث في رصيد الحركة الأدبية بوادي مزاب منذ الاستقلال إلى اليوم، جمع وتدوين الأدب المزابي نموذجاً ويقوم بحثنا هذا على دراسة جزئية من التراث الوطني وتاريخه الأدبي، من خلال الإسهام في تجميعه وتصنيفه والتعريف به، وما التأريخ للحركة الأدبية في وادي مزاب إلاّ نموذجاً عملياً، ومثالاً ضمن منظومة أدبية وثقافية وطنية شاملة ومتعددة الأشكال والأجناس واللغات والثقافات، في سبيل الوصول في المستقبل ومع جهود الباحثين الآخرين هنا وهناك إلى تدوين شامل لتراثالأمة الأدبي والثقافي.

 

الأستاذ أحمد نوح مفنون

  • ترجمة الأستاذ نوح مفنون أحمد

    c 7من مواليد غرداية [أت يزجن] بني يزقن في 11 مارس سنة 1949. ،التحق بالمدرسة القرأنية الجابرية ثم بالمدرسة الرسمية بمسقط رأسه أين زاول دراسته الابتدائية، ثم التحق بالطور المتوسط. وفي سنة 1966. التحق بثانوية عقبة بالجزائر العاصمة أين نال شهادة البكالوريا شعبة علوم تجريبية وفي سنة 1969. .وفي نفس السنة التحق بالمعهد الوطني للزراعة بالحراش، وتخرج سنة 1973 بشهادة مهندس دولة في الزراعة تخصص إ اقتصاد ريفي .درّس ابتداءا من سنة 1974 بمعهد التكنلوجيات الزراعية بمستغانم إلى غاية سنة 1987. تحصل سنة 1979 على شهادة الدراسات المعمقة من جامعة مونبولييه 01 فرنسا و شهادة....

    اقرأ المزيد

  • اينيو ئسجمي-س د توّي-س

    c 7تازدايت، مي يژوا غف-س وجريس يفغ-د الحال ڤضيض اد يسّيلي ئخلاّبن. مي يجمو ؤخلاّب يلفغ، يتّوسيجل اديچ بارير. امّو يتعادا يور ن يبرير . مايو، بارير ئدوڤل-د دتاغيوْت دتاداليت . سّيني ادتقّيم تزيوير سي شاو ن يونيوه ال اقداس. مي تسّمدا تازّيورت-س ادتزرغف، اسّيني اتدول-د داجرووم د اوراغ نّغ دازوڤّاغ نّغ جاراسن .ئنيون ئمزوار اتّوّان مي يطّس يوليوز . نقّار-اس....

    اقرأ المزيد

  • زيّارت ات ئزچن

    c 7

    تواچا زيارت مي تفّغ تاچرست ئلين ؤسّان د ييضان ئڤن ول يوجير ويضيضن .اسنّي يتعادا دخ د لثنيّن .الاّي ن تفويت ، اچرون ميدن ئڤن ومشان ازغارؤغرم اقّارناس باعبد العظيم، دينّي ادعزمن القوران ڤضيض، زونن نفاش چن تواترا .اسّيني اد تشرّن اسنتنضن ئي تجمّيوين أيّولونت د نتنين اقّارن : ....

    اقرأ المزيد

  • ازنزي د وسغا لاله عشو

    c 7مي يغس حد اديزنز ئڤت تغاوسا، اس تتيوش ئي و دلاّل .د نتّا اغادنكلب ف منايو غاد نرني ديس .مي يوفو سن ميدّن، اد يبد جاراسن اديقيم يسّالاي، ال اتيسبد يڤن. ادتقيم تغاوسا تبد غل ويضيضن ال ادياف يڤن ؤمدوتشل-س، اديدول غل ؤسيلي جاراسن ال اتبد دخ غل يڤن سّيسن، اسّينّي ئكلّب دخ ف حد بلا. مي يلا ؤدلاّل ول يوفي يا وغاد نرني....

    اقرأ المزيد

     

 

الأستاذ بانوح أحمد نوح مفنون

مقالات باللاتنية

  • S maneč tumẓabt γ a’nari
    zzar, i manayu i nessawal

    c 7 Awal n tugγersant yettwarin, yella badabada ydegg̊eld assu d iggen webrid sy iburad n littiṣal (voie de communication) jar tawwat At Mẓab dy lantirnat, ula batta zeddiγ ....

    EN SAVOIR PLUS

  • Udmawen d tsunan d trejwin n tira s Tugɣersant

    c 7 Yiwi‑ted : Banuḥ Nat Ḥemmi Nuḥ
    Taddart Tadelsant n Ṣaleḥ Merɣub 
    1 Udmawen i tessecna Tira tugɣersant
    Tifinaɣ :Asjuri‑nsent ɣerneɣ Tuggamant: Asjuri‑s ɣerneɣ
    ....

    EN SAVOIR PLUS

  • Asemdi n Tesreḍt

    c 7 Yenna Bab-neɣ Lquran :
    « Faᶁekkir fa inna ᶁᶁikraa tefaɛu lmuuminiin »
    A id bab n wul ! A wasi yeččer-d aǧa n tyetti ! A wasi iteqqel ɣel dessat, yessers jar tiṭṭawin-s ayn i yeẓwan ! A wasi tiṭṭ-s tella dy useǧmi wiǧi day tɣawsa-s!
    ....

    EN SAVOIR PLUS

  • Abras f Twenjimt yersin

    c 7 Ač ḥedd sejneγ yella yberres f ayen lehna d telwitt yettasen jajnneγ… ayen asqqaren : Ṛaḥet lbal meγ Arsa n twenjimt. Ač ḥedd sejneγ dex yella yettqimayasd iggen ubessi n uxebbel jajs. Ala yella dejneγ, netta yetteffeγ γi seɛɛat sal’d yeqqim babs....

    EN SAVOIR PLUS

  • Tala n Yedder Yemmut

    c 7 Iggen werjaz d ussan yejmeḍ izuγar... qdanas leɛwin d waman, yeffad al ad yejba f tmettant. S cceddet, ctud yiweḍ γel yigget teddart d tabeẓẓant, nettaha day d axxam yerci, zzman yeccit ul dyejji dys la lγerf wala ullunen. Axiggen werjaz yufu........

    EN SAVOIR PLUS

  • c 7Tanfust  N tmuṛa

    L’histoire des sept filles et l’ogresse

    Iggen wass iggen werǧaz ɣers tamettuṭ tiṛew-as sat1 tẓiwin2. Temmut tmettuṭ-nni tejj-d tiẓiwin-u i baba-nsent3. Yedwel yawi igget tmettuṭ bla. Teqqim ttṛabba disent al ttunawwa ssisent. Ass si wussan tenna-yas i werǧaz-s : awi ɣef-i tiẓiwin-u, eǧǧ-asent abrid, enɣ-itent, meɣ uc-i-d beṭṭu 4 ad.......

    EN SAVOIR PLUS

  • Tarist n yiman

    c 7 Tarist an d mi yessed bab-s, tezbel tiṭṭs yebbi-t yiḍes, ula bettek!… an d mi dyeččer yaf imans yecreh yesteɛfa, d twenjimts tersu n tidet… Tarist γel lebdan ittnekkaḍen, an wi neggzen Tala n wamanisemmaḍen....

    EN SAVOIR PLUS

  • Aγrum n ufa

    c 7 Iggen cṛa dima yettqimad lbal gaɛ mennect i netta meẓẓi, gaɛ mennect i netta tameddurt n bekri, gaɛ mennect i’γentebbi lḥaḍaret n imaṛu s ibessiwens ittbaṛagen… Cṛayu ayen d amudi n weγrum n ufa, surtout batta  ....

    EN SAVOIR PLUS

الأستاذ حواش عبد الرحمن

الأستاذ حواش عبد الرحمن

  • ترجمة الأستاذ حواش عبد الرحمن

    c 7 الأستاذ عبد الرحمن حواش  أحد رموز الثقافة الأمازيغية في منطقة مزاب، من مواليد غرداية خلال سنة 1929 ونشأ بمدينة السوڤر بتيهرت حيث كان والده يمارس التجارة. زاول تعليمه الابتدائي بالمدرسة الفرنسية وكان دائما من المتفوقين، ثم أرسله والده الى مسقط رأسه ودخل مدرسة الاصلاح الحرة في سنة 1911 واصل تعليمه بمعهد الشباب [الحياة حاليا] بمدينة لڤرارة [زكرير] أين استظهر القرأن، وفي سنة 1919 قرر الرجوع إلى تيهرت لممارسة التجارة. في سنة 1971 عيّن من طرف الجماعة المزابية و التجار رئيسا لهم لتولي....

    اقرأ المزيد

  • آت ئغيرسان ⴰⵜ ⵉⵖⵉⵔⵙⴰⵏ

    c 7آت ئغيرسان وليس آت ئغرسان  فلفظ  " ئغرسان" خطأ فادح ! يجب وجوبا  تصحيحه  لأن "ئغرس" يجمع على " ئغرسان" وهو ما يبقى  كحثالة عالقة على مطوّي الحياكة العلوي "أفجاج" بعد انتهاء النسج هو ما يبقى من السّداة  " la chaîne"  من "ؤستو" بعد قطع المنسوج  وهو ما يُرمى -حاليا- من قبل الناسجة في القمامة! لأنه فُضالة  وبلا قيمة! و "ئغرس" الواحد ، لا يتعدى بعض السنتيمترات فعلى الأقل أن ننسب إلى السّداة كاملة وهو "ؤستو" لا إلى "ئغرس ثم لا يمكن  أن نُنسب ....

    اقرأ المزيد

  • آت ئعوبان ⴰⵜ ⵉⵄⵓⴱⴰⵏ

    c 7آت ئغيرسان وليس آت ئغرسان  فلفظ  " ئغرسان" خطأ فادح ! يجب وجوبا  تصحيحه  لأن "ئغرس" يجمع على " ئغرسان" وهو ما يبقى  كحثالة عالقة على مطوّي الحياكة العلوي "أفجاج" بعد انتهاء النسج هو ما يبقى من السّداة  " la chaîne"  من "ؤستو" بعد قطع المنسوج  وهو ما يُرمى -حاليا- من قبل الناسجة في القمامة! لأنه فُضالة  وبلا قيمة! و "ئغرس" الواحد ، لا يتعدى بعض السنتيمترات فعلى الأقل أن ننسب إلى السّداة كاملة وهو "ؤستو" لا إلى "ئغرس ثم لا يمكن  أن نُنسب ....

    اقرأ المزيد

  • نصوص نثرية: ئضْريسَنْ دِيسرِييَّنْ

    c 7 هناك العديد من النصوص النثرية اندثرت من الذاكرة الشعبية بسبب الشفوية سواء كانت قصصا شعبية أو أساطير، أمثال وحكم لم يبق منها إلا القليل هي عبارة عن عناوين لقصص يمكن إعادة صياغتها من جديد. وقد قام بهذا المجهود الممنون ثلة من الباحثين في التراث المزابي فأضحى مصدرا و منهلا لكل من أراد أن يستفيد من تراثنا أو يبدع فيه....

    اقرأ المزيد

  • نصوص نثرية: ازمني د ؤوجليد

    c 7ئڤن ؤجليد يفّغ س ؤغرمس ياف ئڤن ؤوسار يقّيم تافغسيت  ، اخمّالس ئڤن ؤشلشول.
    ينّاياس : باتّا اتّا چيد س ؤشلشول-و اخمال-ڜ؟
    ينّاياس أوسّار-أني ازمني : الّيغ رڤبغ دي وشلشول-و توحدغ اجلّيد امقران،
    اقّارغ اويسّن ووني يتّوغ ديخف ن ييڤن وجلّيد نغ....

    اقرأ المزيد

  • نصوص نثرية: مي توفيد سيجور

    c 7ئڤن ؤجليد يفّغ س ؤغرمس ياف ئڤن ؤوسار يقّيم تافغسيت  ، اخمّالس ئڤن ؤشلشول.
    ينّاياس : باتّا اتّا چيد س ؤشلشول-و اخمال-ڜ؟
    ينّاياس أوسّار-أني ازمني : الّيغ رڤبغ دي وشلشول-و توحدغ اجلّيد امقران،
    اقّارغ اويسّن ووني يتّوغ ديخف ن ييڤن وجلّيد نغ....

    اقرأ المزيد

  • نصوص نثرية: شمي تبهيد تيفتت !

    c 7ئڤن ورجاز يرڤب شرا يسّيسّيغ ئڤت انصّبت اسّوق يّناياس ئي بابس بتّا ووني؟
    ينّاياس: توني اترڤب-د ديس ؤدم-ڜ غبشّا مي تخس-د اتّفغ-د، اتسڤم-د غرس اشلاغم-ڜ؟ دالڤنور-ڜ؟ دوبرنوس-ڜ؟...
    سي ييوض غرسن ياجلت تاسكيفت دفر ؤمارو وغلاد .
    ييلي اڜ ماغاديفغ اديبد دسات-س اديسڤم تمارت-س د شلاغم-س.
    تامطوت-س....

    اقرأ المزيد

  • حوار لـ"جنوب نيوز" مع الأستاذ عبد الرحمان حواش

    c 7 الباحث في الشأن الأمازيغي الأستاذ عبد الرحمان حواش في حوار لـ"جنوب نيوز" "يجب أن تكتب الأمازيغية بالحرف اللاتيني، سمي بأستاذ الأساتذة، أول من بادر إلى تعليم اللغة الأمازيغية في منطقة مزاب، إنه الأستاذ عبد الرحمان حواش، زارته "جنوب نيوز" لتستفسر وتحلل واقع اللغة الأمازيغية وقرار ترسيمها من وجهة نظره، استقبلنا بمكتبه وبين كتبه التي تغص بها مكتبته، فكان هذا الحوار.
    مرحبا بكم أستاذ عبد الرحمان، بداية نهنئكم بحلول السنة الأمازيغية الجديدة؟
    شكرا، في البداية بودي توضيح أمر ففي نظري التقويم الأمازيغي يحتاج.
    ....

    اقرأ المزيد

  • حصص برنامج ئلس نغ لساننا باذاعة غرداية الجهوية

    c 7 القرص  CDرقم 1
    الحصص من 01 إلى 10
    الحصص من 11 إلى 20
    الحصص من 21 إلى 30
    الحصص من 31 إلى 40
    الحصص من 41 إلى.
    ....

    اقرأ المزيد

  • برنامج ئلس نغ لساننا مرقونة

    c 7 حصة رقم 02
    حصة رقم 04
    حصة رقم 06
    حصة رقم 08
    ....

    اقرأ المزيد

  • أنغر أو أغرم ن تلزضيت؟

    c 7 "أنغر ن تلزضيت" هو كهف في "تاوريرت"  في مرتفع أو غار في  ربوة من حجر جيري أو كلسي  يمتص الماء فيرسب ويقطر داخل الغار فيرى في سقفه تلكم الرواسب (خليط من تراب وجير -كلس- متدلّية) ما يُسمى في علم "تضاريس الأرض" بـ" الهابطات ذلك هو اثر الامتصاص و التسربات بـ: "ألزي" أو "تالزي" الذي صار بحكم جهل هذا المعنى "تالزضيت". وهذه الظاهرة موجودة في أماكن كثيرة  من بقاع العالم، وموجودة في الجزائر في الطريق المؤدي إلى "بجايا  أوقاس"  كهف كبير له سطح عالي  تتدلى منه "تلزضيين" المتحجرة  يزوره السياح بكثرة ويسمى بـ   الغار البديع.....

    اقرأ المزيد

  • تحقيقات  وتصحيحات وتوضيحات  في لساننا المزابي
    أولاوال  تاولاوالت "لغريبا"

    c 7 قبل أن أشرع  في تحقيق تلكم العبارات  أبدأ بذكر ما يُقال على " تاولاوالت لغريبا" في "الزيارة" حيث يذكرون  مناقب الأولياء وكراماتهم ؟ يقولون عليها  أنه كان في الأحقاب الغابرة  تاجر  من "مزاب" في "فرنسا" وكانت من بين زبائنه  فتاة  جارة له في أعلى درجة  من التربية  والخُلــق...! وكان يحكي لها  مرة بعد مرة  عن مذهبه  وعن عاداته  وتقاليده  في بلده .....
    فذات يوم ، غابت عن الارتداد عليه فسأل أهلها عنها  فقالوا له "إنها.
    ....

    اقرأ المزيد

  • يـــنّــــاڔ ⵢⴻⵏⵏⴰⵕ

    c 7 دسات ماغادقْديغ أوال ف يَنّاڔ  أدِينيغْ هامي نسْخرويش  لانشنين لاأتْوامان ؟ .
    نتادجّا بلّي أسَر نُويوش عيسى ن مريما (أزول غفس  ديمازّانن) ئلولد 24 ديسامبر ؟ نغ ئلولد أس نْ 6 ؟ نّغ 12 جانفي ؟؟
    أمَا داآجلّيد أمقران ئسْنَن تُوفّيرتْ(8) يّدجو بلّي ئلولد أسّن 1 جانفي  أسن واحد ينار يَدجّ أسيضَنْ ن أيولون ميدّن فْؤودم ن تمورت سّاضانَنْ سي واسّنّي ئدّلول ديس داجلّيد أمقران نّتا ئدجّين أمّو  أي تْموقردْ أيوش !! .هامي ؟
    أماغر ؤدايَن تّادجّان سّاضانن ئلان ن وّمْدان نْ بنَادم ، أس ئِيُوري ديسْ ؤهو أس ئدّلول ديس . شتاين اتوامان انّان بلّي ئلولدْ أسْ ن..
    ....

    اقرأ المزيد

  • الحرفان  الفاء  والراء فر ⴼⵔ FR في الأمازيغية تومزابت

    c 7 ﴿ومن آيــاتـــه خلق السماوات والأرض واختلاف ألسنتكم والوانكم ، إن في ذلك لآيات للعالَمين﴾ الروم 22. [دْ سي يزمولنس أسلفا ن ئجنوان د تمورت دْ ؤلمْراوازن ئلساوننوَم دْ ؤمّايننوَم دي وامنّي ئزمولن نايّولون ئيمادّارن]إفري " ifriهو الكهف (الغار)لأنه ملجأ ومخبألا صلة له تمــامًـابـ "يـــفْـرا "فارغ ! !
    "تيزفري "tizefriهي غرفة لا باب لها توجـــد في الطـابق الأرضي من منازلنا  يــلجأ إليها "تكرّم ديس تامطوت " عند وجود من ليس لها بـ" أنحروم" مثل الحمو" ألوس" وغيره...
    ....

    اقرأ المزيد

  • الحرفان  الفاء  والراء فر ⴼⵔ FR في اللغات الأخرى

    c 7 ﴿ومن آيــاتـــه خلق السماوات والأرض واختلاف ألسنتكم والوانكم ، إن في ذلك لآيات للعالَمين﴾ الروم 22. [دْ سي يزمولنس أسلفا ن ئجنوان د تمورت دْ ؤلمْراوازن ئلساوننوَم دْ ؤمّايننوَم دي وامنّي ئزمولن نايّولون ئيمادّارن] الخــــزانـــةle coffre  لاختزان المال حيث ندّخر مالنا " ماني نسكرّام أيتلينّغ"  الثــــروةla fortune مالُـنا  الذي لا يحلو لنا كشفه  لأنه حظّناوسعادتنا"أيتلينّغ ئنسكرّام نڤّود أديتواكر "نــجــدafter في الانجليزية هذه الكلمة التي تفيد   بـعـدَ   خلف  وراء   ومن الغريب  أنه يقابلها في اللسان المزابي " دفّـــر" deffer الذي له نفس المعنى  وله نفس الجرس الصوتي "يكرم"  لا يُرى  .......

    اقرأ المزيد

باللاتيني

  • HOUACHE ABDERRAHMANE

    Icon 08ⵃⵓⴰⵛ ⴰⴱⴷⴻⵔⵔⴻⵃⵎⴰⵏ

    Abderrahmane HOUACHE est né présumé en 1928 à Tagherdayt (Ghardaia) et il a grandi à Sougueur où son père était commerçant. C’est à l’école française de cette ville qu’il entamera ses études et qu’il décrochera son Certificat d’Etudes.....

    en savoir plus

  • At mẓab

    Icon 08ⴰⵜ ⵎⵥⴰⴱ

    ana-y-u di-s sennet twalin gwinet di-s “m” d “ẓab” at bekri ttuɣen qqaren “m” amcan n wana “n” i llan “de :préposition” ayen d asa s ẓab ɣel wass-u zeddiɣ “at warejlan” qqaren “m” amcan n wana “n”....

    en savoir plus

  • At iɣirsan

    Icon 08ⴰⵜ ⵉⵖⵉⵔⵙⴰⵏ

    uhu “at iɣersan” amaɣer “iɣers” d laɛgab n westu d anni tqimen s westu i neffal,i nẓeṭṭ mi yecmer uẓeṭṭa-nneɣ mi niwaḍ tasefrest. Ama “iɣers” neɣ “iɣersan” ayen d jaluz n wastu ayen d tinelwin ayen d iɣersan i tqiman-d deffer maɣa ad nenqed aẓeṭṭa-nneɣ nniɣ ya dex belli neqqar ula d ana “Ṛebbi as-yuc tiyti i yiɣers i sxugwaḍen” iziɣ ula neccnin.....

    en savoir plus

  • At iɛuban

    Icon 08ⴰⵜ ⵉⵄⵓⴱⴰⵏ

    Ismawen i ɣer-neɣ iles-nneɣ n tumẓabt samman si-s(seg-s) imezwaren-nneɣ iɣerman-nsen d iɣulad-nsen d tjemmi-nsen bac mi ten-nebder ad nessen asnen taṛwa-nneɣ batta d afsu-nsen qqaren-as (la toponymie) neɣ s taɛrabt. Dessat maɣa ad ssiwleɣ f......

    en savoir plus

  • At mlicet  At mličet 

    Icon 08ⴰⵜ ⵎⵍⵉⵛⴻⵜ

    Ass-u ad ssiwleɣ f (ɣef) uɣerm n “At mlicet” as neqqar “Mlika” batta d ana “Mlika” an dima nexs arra n yismawen n iɣerman-nneɣ d mennaw ismawen iḍiḍnin ɣel yiles n teɛrabt « At mlicet » d isem n midden i d-usin ɛemren-t yella ɣer-sen d.....

    en savoir plus

  • At isǧen

    Icon 08ⴰⵜ ⵉⵣⵊⴻⵏ

    “At isǧen” uhu d ana “abni w skan” an manc sxerwicen midden-nneɣ neɣ taṛawa-nneɣ nniɣ ya belli nexs walu arra n yismawen-nneɣ ɣel wiwal n taɛrabt ,iwamen i ǧǧin nec i samman imezwaren-nneɣ ,dex uhu d ana “At wezǧen” “At wezǧen n webrid” amaɣer usind azǧen n webrid jar “tɣerdayt” d “At bunur” ula d ana-yu d asxerwec. “At” ayen d “ana midden n” neɣ....

    en savoir plus

  • ⵜⴰⵊⵏⵉⵏⵜ

    Icon 08Tajnint

    Ana “Tajnint” uhu d ayen lmaɛun n tizit yeṭla s lgetṛan nses seg-s. S mani ɣa tterwes “tajnint” i awen lmaɛun “tagnint” . Iziɣ d batta “tajnint”? tawalt-u teffeɣ-d s wana “tagnitt” ɣi “g” yedwel-d d “j” (g---j) nerni-as “n” bac ad tili d “tagnint” ɣel imaziɣen iḍiḍnin “agni” i tmuṛt illan tili an ttult tuli bessi....

    en savoir plus

  • At Bunur

    Icon 08ⴰⵜ ⴱⵓⵏⵓⵔ

    Nniɣ ya ad alseɣ (ad ɛawdeɣ) belli nettarra dima ismawen n yiɣerman-nneɣ ɣel yils n teɛrabt tuni d igget twaɣit ula d ana “at Bunur” nettar-t ɣel teɛrabt “annur” neɣ “nuṛa” batta awen usxarwec ,batta i d-yiwin awen ismawen ɣel midden-nneɣ neɣ ula ɣel wewrir iɛemren di-s “at Bunur”. Iziɣ s mani yettwasamma at Bunur, “At” yettic taddart neɣ taɛcirt (midden n) amma “Bunur” ul ufiɣ igget teɛcirt neɣ igget . ....

    en savoir plus

  • At Ibergan / Bergan

    Icon 08ⴰⵜ ⵉⴱⴻⵔⴳⴰⵏ

    An dima a necnin nettarra ismawen n yiɣerman-nneɣ ɣel teɛrabt, zeddiɣ ɣel wass-u ul ssineɣ batta ɣen tḥazan d hami .d necnin nettic-as i ḥed waḍiḍen mani ɣa ad yeṭṭef bac aɣen-yini d necci i zzareɣ dex anni ɣa ad yini deffer wammu ad t-nelmeẓ ,nexs neɣ ul nxiss an win lemẓen tiɛeddafin amaɣer d necnin nuc-asen mani ɣa....

    en savoir plus

  • Igṛaṛen / legṛaṛa

    Icon 08ⵉⴳⵕⴰⵕⴻⵏ

    Neqqar-as « legṛaṛa » d “igṛaṛen” neɣ “igraren” i middin izedɣen dinni ama adeg-nni ad as-nini “legṛaṛa” “L” uhu n iwalen ireṭṭalen.
    Mi nexs ad nessen s mani aɣen d-yusu isem-u ad nebres deg iẓuṛan-s.
    Ufiɣ sen ifsuten i yawen tawalt-u: Igrir/igrar/tagrara (igṛiṛ/igṛaṛ/tagṛaṛa)
    D tamuṛt tused
    ....

    en savoir plus

  • Ismawen n Tẓilla

    Icon 08ⵉⵙⵎⴰⵡⴻⵏ ⵏ ⵜⵥⵉⵍⵍⴰ

    Yeǧǧ-aneɣ ujellid ameqran semset n tẓilla yeqqn-aneɣ seg-sent(si-sent) jar yiḍ d wass ayen d  tinniḍes - atewwab - jartẓilla -tagwẓin – tisemsin. Tinniḍes ayen d ana tenni n yiḍes d tamezwart n yiḍ d tameǧarut n tẓilla n wass deffer-s ya ɣir iḍes s wamenni neqqar-as tanni n yiḍes neɣ.....

    en savoir plus

  • Tameṭṭut Tisednan

    Icon 08ⵜⴰⵎⴻⵟⵟⵓⵜ ⵜⵉⵙⴻⴷⵏⴰⵏ

    Dessat maɣa ad iniɣ inzan i twannen di (deg) tmeṭṭut ad iniɣ s mani i d-teffeɣ tawalt-u enɣ ana-y-u amaɣer iggen waɣyul yenna neɣ yuri belli ana tameṭṭut yus-edd s ṭemt n taɛrabt i twarayen ul yessin ula batta d ṭamt ɣer-s belli d idammen as tasen i tmeṭṭut ac uyur ama netta ṭemt uhu d idammen ini-t-as ..ṭemt d aja n tiẓiwt d tameṭṭut iḍ n wattaf-as tazeqqa mi temlec ayen d wuni d ṭemt uhu d idammen ɣa asen-nini asellili neɣ idammen n.... 

    en savoir plus

  • Ameddučel

    Icon 08ⴰⵎⴻⴷⴷⵓⵞⴻⵍ

    Ameddučel di-s sennet twalin ddsent gginet ,di-s “amidi+ačal”, “amidi” ayen d ḥed teggu tlex-č yid-s (ɛma-s).  “amidi = ameddučel = taziwi = antij = aɣrim = amɣir = tuta = anṛaw = amɣiw” d iggen unamek. Ama “ačal” ayen d tamuṛt i nella di-s i nesgeḍḍaɛ di-s tameddurt-nneɣ necnin d imṛiwen-nneɣ. Iziɣ “ameddučel” ayen d “mmis n tmurt” s teqbaylit , “weld leblad” s ddarja. di-s ujar n wana “saḥib” neɣ “camarade” “ ami”. Ana “ačal” “akal” “acal” ayen d tamuṛt neɣ ijdi n tmuṛt fɣen-t-d si-s(seg-s) mennaw.... 

    en savoir plus

الأستاذ عبد الله نوح index

NOUH Abdallah est né en 1964 à Ben-izguene (M’zab), il obtient successivement les titres, de : licence en droit, en 1988 ; magister en droit public, en 1995 ; magister en langue et culture amazighe, en 2008. En 2010, il obtient sa thèse de Doctorat en droit public. Actuellement, M. Abdallah NOUH enseigne le droit public à l’Université Mouloud Mammeri (Tizi-Ouzou). Il y assure également des cours sur le berbère mozabite depuis 1993. Il a publié de nombreux articles sur la langue berbère.

 

c 7Le vocabulaire berbère commun Au Kabyle et au Mozabite

De Abdallah Nouh

 Résumé

La langue berbère est un ensemble de dialectes et parlers régionaux, unis par un important fond lexical commun avec des structures grammaticales identiques. C’est le cas du kabyle (dialecte du nord algérien) et du mozabite (dialecte du nord du Sahara algérien), entre lesquels l’existence d’un grand nombre de mots berbères communs est à souligner.

A partir d’une étude lexicale comparative sur un corpus de 880 mots berbères communs issus de 724 racines ; nous avons essayé d’identifier la proportion du vocabulaire berbère commun au kabyle et au mozabite ; d’étudier ses variations de forme et de sens, et de mettre en exergue la répartition de ce vocabulaire en champs lexicaux.

L’objectif visé est, d’une part, de permettre une meilleure compréhension des mécanismes et des règles qui régissent ces variations vocaliques, consonantiques et lexicales, et d’ouvrir ainsi la possibilité d’intercompréhension entre les locuteurs des deux dialectes grâce au processus de conversion. Et, d’autre part, de mesurer le degré de convergence, sur le plan lexical, entre deux dialectes berbères parlés par deux communautés éloignés géographiquement, et différentes dans leur mode de vie. (L'auteur).

 

UNIVERSITE MOULOUD MAMMERI, TIZI OUZOU

FACULTE DES LETTRES ET DES SCIENCES HUMAINES

DEPARTEMENT DE LANGUE ET CULTURE AMAZIGHES

Mémoire de magistère

Spécialité : Langue et culture amazighes

Option : Linguistique amazighe

Jury composé de :

M. YAHIATENE Mohamed, M.C, UMMTO, President

M. HADDADOU Mohand Akli, M.C, UMMTO, Rapporteur

Mme. AHMED ZAID Malika, M.C, UMMTO, Examinatrice

M.CHEMAKH Said, Docteur, UMMTO, Examinateur.

 

c 7Amawal n Teqbaylit d Tuméabt

Glossaire du vocabulaire berbère commun au kabyle et au mozabite 
telecharger PDF

Présentation

Le berbère, cet ensemble de dialectes et parlers régionaux ,repose,en fait, sur un important

fond commun, qui peut être constaté aussi bien au niveau des structures grammaticales, qu’au

niveau du lexique. En effet, c’est grâce au vocabulaire commun, en plus des structures

grammaticales identiques, que les locuteurs berbérophones, notamment d’aires dialectales

proches, peuvent se comprendre mutuellement, sans beaucoup de difficultés.

Néanmoins, ce vocabulaire est, en partie, entaché de variations d’ordre lexicale et

sémantique qui rendent l’intercompréhension difficile, voire parfois impossible. En fait :

«Cette diversité du vocabulaire berbère, ne fait que refléter celle des pays . Les sociétés de

langue berbère sont restées relativement isolées les unes des autres. Non qu'elles aient ignoré, au

cours de l'histoire, les échanges, les déplacements individuels ou collectifs, les invasions,voir les

brassages de population,mais les conditions politiques et culturelles d'une véritable communauté

berbérophone étendue et stable, n'ont jamais été réalisées1»

Nous pouvons considérer que le kabyle et le mozabite, appartenant tous les deux aux

dialectes berbères du nord de l’Algérie qu’on peut distinguer des parlers Touaregs du grand sud,

sont des dialectes proches, en raison de la facilité relative de communication entre leurs locuteurs.

Il s’agit là d’un glossaire de vocabulaire berbère commun au kabyle et au mozabite

d’environ 723 racines et de 878 mots. Il est le résultat d'un inventaire des mots berbères

communs effectué principalement dans les dictionnaires kabyle-français de J.M. DALLET (1985)2

et mozabite- français de J. DELHEURE(1984)3, complété par quelques recherches des mots auprès

des locuteurs quand c'est nécessaire. Il n’est donc pas le fait de travaux systématiques de collecte

sur le terrain.

Le dictionnaire kabyle -Français de J.M DALLET (1984) est le fruit d’un travail assez

élaboré sur le parler des Ait Menguellat au massif du Djurdjura, et plus précisément celui de trois

villages situés dans le territoire de cette tribu qui sont : Tawrirt,  wa$zen et Tililit des Ayt âmer

wsâid 4. Nous estimons que le parler des Ayt Menguellet peut , représenter le dialecte kabyle qui

forme un ensemble homogène, car les différences entre le parler d’une tribu/region et d’une

autre ne sont, en faite, que minimes. D’autre part, le dictionnaire de DALLET porte les emprunts

d’une riche contribution d’autres chercheurs qu’ils ont eu à le compléter pendant 13 ans (1972-

1985) après le décès de son initiateur

En revanche, le dictionnaire mozabite de J.DELHEURE (1985), beaucoup moins consistant,

représente lui, un vocabulaire d’environs 2000 entrées tiré d’un corpus de textes mozabites

recueillis entre 1945 et 19761 auprès de trois informateurs, l’un de Beni izguene et deux autre de

Ghardaïa dont une veille femme de 71 ans en 19482.

Nous avons pris quelques mots des lexiques et glossaires antérieurs, bien que ceux ci, en

plus de leur précarité, représentent des réalités synchroniques très lointaines des deux dialectes 3

En fait, malgré que les deux dictionnaires, objet de notre invistigation, sont aujourd’hui

vieux de plus de 20 ans , nous estimons que la majorité des mots communs relevés sont encore en

usage à nos jours, du moins dans les milieux villageois.

Il va sans dire que ce recueil est loin d'être exhaustif. Il ne peut être donc qu'un échantillon

du fond lexical berbère commun, et ne peut pas contenir le répertoire lexical caractérisé par le

dynamisme et l’évolution constante.

Il n’est question ici que du vocabulaire commun issu de racines berbères. Celui ci constitue

le socle lexical de base attestant de l’unité profonde du berbère. Bien entendu les emprunts

communs constituent également un lien important d'intercompréhension.

Notre vocabulaire est de deux catégories :

1) Vocabulaire berbère similaire ayant les mêmes formes et sens en kabyle et en mozabite

exp.: a$ôum «pain », avu «vent», tameîîut «femme», tameddit «soir», tazdayt «palmier», etc.

2) Vocabulaire berbère commun, ayant des mêmes racines, mais avec des variations

dialectales phonétiques ou lexico sémantiques, de plus ou moins marquantes. Exp: agur / yur

«lune», igenni / ajenna «ciel», amcic / mucc «chat», taddart «village/maison», ammas

«hanche/milieu», ader «descendre / appuyer» etc.

Pour l’identification du vocabulaire berbère commun nous avons adopté deux critères qui

nous permettent de considérer que des mots kabyles et mozabites sont communs :

Une forme commune, c’est-à-dire, des mots ayant des racines composées de mêmes radicales,

même s’ils sont altérés.

Un minimum de sens commun, même si le sens n’est pas complètement identique.

Grâce à ces deux critères nous établons les correspondances et rapprochements entres les mots

qui appartiennent à une même famille.

الأعمال الأدبية المزابية

 

 

  • الفنان المرحوم الحاج معروف

    Icon 08

    ⵎⴰⵄⵕⵓⴼ

    من مواليد ( 14ماي1959) ، الا وهو الفنان المرحوم الحاج معروف ، صاحب الحنجرة الذهبية في طابع المالوف و الحوزي، قد برز في فن الانشاد بالعربية و بالامازيغية . ساهم بفنه النبيل في العديد من المناسبات و ادى قصائد الروائع لشعراء من المنطقة امثال الشاعر صالح ترشين و الشاعر فخار عبد الوهاب وغيرهم. قد شارك في.....

    اقرأ المزيد

  • الاستاذ محمد حفار

    Icon 08

    تاونزا ن تسلت
    ⵜⴰⵡⴻⵏⵣⴰ ⵏ ⵜⴻⵙⵍⴻⵜ

    تسلت من الحجم المتوسط في 80 صفحة يترنح بين النصوص الشعرية و القصصية بلسان الحيوان ، و بعض الألعاب التقلدية ، حيث ركز فيها المؤلف على طريقة لعبها وأدواتها المستعملة و الهدف منها ، كما جمع بعض من الالعاب الطفولية للذكور والإناث ، والتي تؤدي في مناسبة الاعراس، منها المندثر، ومنها ما يزال حتى الان. وقد ضم الكتاب معجم للالفاظ مكتوب بالحرف العربي والتيفيناغ مترجم الى الفرنسية والعربية. وقد قدم للكتاب الشاعر صالح تيرشين،حيث نوّه بالعمل و اشاد به ببعض الابيات .و للتذكير الاستاذ محمد حفار من مواليد ات يزجن من 6 ديسمبر 1998. طالب جامعي......

    اقرأ المزيد

  • الفنان ادريس بن محمد باجو

    Icon 08

    ⵉⴷⵔⵉⵙ ⴱⴰⵊⵓ

    شاعرا يداعب الكلمات على الأوراق و ينشدها بصوته الشجي ،أداؤه يترنح بين العربي و الأمازيغي، إنّه ابن واحات مزاب ، قصر تغردايت غرداية .الفنان ادريس بن محمد باجو، من مواليد 09 جانفي 1983م. نشأ مولعا بالنغم الأصيل و الكلمات الجميلة ، ومقلّدا لكبار المرتلين والمنشدين منذ صغرهرئيس فرقة "أنغام الوادي"لازم الأستاذ عمر بن يحي داودي في نشاطه الفني من سنة 2003 إلى غاية اليوم .. مرورا بتأسيس جمعية النغم للفن والأدب سنة 2007م.
    أعماله الفنية :مشاركات عدة في ألبومات وأوبيراتات رفقة الأستاذ عمر داوديشكل ثلاثي المنشدين رفقة احمد جمال و.....

    اقرأ المزيد

الأمثال والحكم إِنْزاَزنْ موضوعاتها وخصائصها

الأمثال والحكم  إِنْزاَزنْ موضوعاتها وخصائصها

c 22د. يحيى بن بهون حاج امحمد

الأمثال والحكم الشعبية المزابية كثيرة ومتنوعة المواضيع، وهي أصيلة أصالة المجتمع وعريقة عراقة تنظيماته وأعرافه، وهي مستمدة من واقع المزابيين ومما يستعملونه ويُعايشونه في حياتهم اليومية، كالمِنسج، والحقل، والعناية بالنخيل...، أو من حيوانات البيت الأليفة كالمعزة والقط، أو الحيوانات الصحراوية كالذئب والأفعى...

كما أنّ من مميزاته تركيزها على الرجل والمرأة أكثر من الطفل، وأحياناً على الرجل أكثر من المرأة، هذا لأنّ المجتمع المزابي مجتمع رجالي أي السلطة فيه للرجل  وعُمَّالي أي أنه يحثّ على الجد في العمل  وتأمل هذه النماذج:

 

1 "مَانِي إِتْنَڤَّزْ تْغَاطْتْ أَتْنّڤَزْ تِيغِيظَتْ " بالعربية: "حيث تقفز المعزة تقفز الجَديَة"، وفيه إشارة إلى مُحاكاة الأبناء للوالدين، وفيه دعوة إلى الانتباه إلى  دور الوالدين الذي يجب أن يكون مثالاً صالحاً يُقتدى به.

 

2 "أَجْضِيضْ إِيتْوَطَّافْ سْوَفْرِيوَسْ، أَرْجَازْ إِتْوَطَّافْ سِيلْسَسْ "، أي: " الطائر يمسك بجناحيه، والرجل يمسك بلسانه"، إشارة إلى احترام الوعد والكلمة التي يتفوه بها الرجل إن قطع وعداً أو عهداً على نفسه.

 

3 "وِ تْتَّدِّ تَلَفْسَا، يَتُّڤَّدْ يُو زَلُّومْ " أي: "من لدغته الأفعى يخاف من الحبل"،إشارة إلى أخذ الحيطة والحذر.

 

4 "حَدَّنِّي إِلْسَسْ أَنْتِيمْ تَادْ اَ ر نَ ادَّالَتْ " أي: "ذلك الشخص كأن لسانه مسلة نخلة تَدَّالَهْ "، إشارة إلى حال سليط اللسان؛ أما مسألّة نخلة تَدَّالَهْ تتميز عن غيرها من مسلات النخيل بوقع وخزها الشديد وبطول الألم بعدها.

 

5 "وَاسِي ؤُلِيدْجِي تَنَصْرِيفْتْ أَدْ تَغْيُولْتْ ؤُ لِيزَطْ أَزَطَّا أَمَّغْ ؤُ لِيلَمَّدْ "، أي: "التي لا تُخطأ في المِنسج لن تَنسُج ولن تتعلم"، إشارة إلى المحاولة والخطأ والى التدرج في التعلم، وفيه تشجيع البنات على تعلم حرفة النسيج وغيرها.

 

6 "رَبِّ ؤُ مِحَوَّجْ لَ تْوِيرا لاَ ل تْمِيرا " أي: "أسأل الله أن لا يتركك للأبواب، ولا  للِّحَى"، أي أن لا يحوّجك للأبواب تطرقينها وتسألين الناس المعروف، وللرجال وهم من يضعون اللِّحى  تطلبين معروفهم ومساعدتهم"، وهو إشارة إلى ضرورة الاتكال على النفس وعدم انتظار الصدقات أو مساعدة الآخرين.

 

7 "وِخْسَنْ سُوفْ أَسِخْدَمْ تْفُويْتْ تَحْمَا" أي: "من أراد الغدير فليعمل له في الشمس الحارة"، وقد كان ذلك قديماً في مژاب، إذ يخرج الفلاحون إلى الشِّعاب في فصل الصيف لإصلاح السواقي التي تجلب إلى بساتينهم مياه الأمطار الموسمية في الخريف عند بداية موسم هطول المطر، وفي هذا حثّ على الجد في العمل واغتنام الفرص..

 

8 "أَرْكَاسْ يَبْهَايَسَنْتْ إِيتْغِيضَاضْ " أي: "الرقص يليق بالجَدْياتْ "، والمراد بأنّ هناك أنشطة خاصة بكل فئة عُمريَّة، فلا يليق بالفتاة الناضجة أن تُلاعب الصغيرات أو أن تقوم بتصرفات طائشة، وفي هذا المثل تحضير الأم لابنتها فيما يستقبلها...

 

9 "أَمَهَلاَّ أَلَمْ أَمَلاَّلْ ڤاعْ أَتَّادُونْتْ " أي: "لاَ تَحْسَبْ بِأَنَّ الجَمَلَ الأَبيَضَ كُلُّهُ شَحم"، ونظيره في الفصحى "ليس كلُّ ما يلمع ذهباً"، فلا يغر المرء بالمظاهر الخارجية البراقة.

 

10 "أَوَتَّدْجَا أَجْدَلْ إِ تْزُڤَّارْتْ " أي: "لا تصنع حوضا لشجرة السِّدر"، ومعناه لا تضع المعروف في غير أهله، ونحن نعرف بأنّ شجرة السِّدر شوكها قاس من جهة، ثم لا فاكهة و لا ظل يرتجى منها.

الأوزان الشعرية المزابية

ليس هناك دراسة عن الأوزان الشعرية المزابية بسبب قلة الالتفات إليها من جهة ، و الشفوية من جهة أ أخرى، وبدافع حرصي على وبط أ أسس الشعر المزابي وقواعده الذي لا زالت مادته خصبة للدراسة والتحليل، ولولعي واهتمامي بالموسيقى الشعرية بصفة عامة، حاولت   أن   أخطو خطوة متواضعة شُجاعة لتأصيلها واقتراح تسميتها حسب عدد المقاطع الصوتية التي يشتمل عليها البيت. وفي الجدول التالي أوردت نماذج من أشعار مختلفة لأوزان ورتبتها حسب عدد المقاطع الصوتية 2 حتى يتسنى للقارئ معرفتها، علّها تكون إ ان شاء الله فاتحة للبحث والتعمق في خصائصها للدارسين والمهتمي

 

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

ئسزوان ن ؤسفرو

الأوزان الشعرية

ئمدياتن س ئسفرا

نماذج من الأشعار

تينشارط

)الوزنالثلاثي( ناذر

نش ديتري ------- سل غيري

اشلسغ -------- فتزيري

دوسيكل --------- تينيري

تينوكزت

الوزن الرباعي

ناذر

ووني د اغلان -------- يخس ئرجازن

واغاتنخدم -------- غرس ارّازن

سي نعزامن -------- د يكرّازن

تينسمست

الوزن الخماسي

لفقي غيري د نير ------- داسر ئي ميدنس

دازمول ئي و خسن --------- اسّيس اديبّي

تينسزت

)الوزنالسداسي(

تو اتّامورت ن يرجازن ------- اخدامس د ارّازن

تيديس تس تّي اتّاممت ------- سستنت ئكرّازن

تينسات

)الوزنالسباعي (

سراسيودنؤلاون-------------سولسيوتفئزوران

تيفاوتترولسؤدماون----------اتفويتتونوسيبريدن

تينتامت

)الوزنالثماني(

نسل س لفرح نلا نوسد------ انسبارك نزدا ئدمن

نيزر أ أيتمانغ ربي------ غل لمنينسن يس يووتن [طّن]

تينتست

)الوزنالتساعي(

اممّيؤدنتشيرتاشتمي------ازورنغّييسسْستزعمي

تينمراوت

)العشري(

اسوقاس يوسد دوسقاس يزوا

امدون ن ادّونييت باتا ئي ننكل

تينمراويكت

الحادي عشري

لاش ؤُ نيوي زا زا ئي تفاسكا ن يينّار

اد تمورت ؤتنكريز ،يفّغ غفنغ فورار

تينمراوسنت

الثاني عشري

د يلان ا تروا ك,ا سّش يغاوم لحلال

تهاتيغاوم اتّدرم ؤدور دملاّل

اسّارمغ س ووليك اتّيليم اتّا لا

جار مدن س توحديت اتشاريم الموجّال

تينمراوشا رط

الثالث عشري

هامي يوعر ف ورجاز اديرضْ تاش تمي نا ؟؟؟؟

اتيغنّاتينْ؟؟ تلّيم تواچم اتّاغلولا ؟؟؟

باتّا تساجّيمْ اينينّو؟؟؟ئنتي باتّا تساجّيمْ ؟؟؟

داي تيشيباض ن واوو؟؟ سودجمتاس ئي تسوبلا

تينمراوكزت

الرابع عشري

لا إ اله إلا الله ول يطيس ول يندم ربي

أت تجنينت د أت بنور د أتمليشَت اد زورنغ

التعابير المسكوكة المزابية

c 7

Les Expressions idiomatiques Mzabites.

اللسان المزابي من اللهجات الامازيغية التي تعتبر كغيرها من لغات العالم ، اودعها الله في الانسان لغرض التواصل تمتاز بخصائص عديدة منها التعابير المسكوكة Les Expressions Idiomatiques، او التعابير السياقية ، التي ابدعها الانسان (الأمازيغي) وجرت على لسانه لقرون وتوارثتها الاجيال أبا عن جد ، غير ان الشفوية التي لزمت الثقافة الامازيغية كادت ان تقضي على الكثير منها .

فالتعابير المسكوكة تشبه كثيرا في قالبها الأمثال, وإن لم نقل هي في حدّ ذاتها أمثالًا , لما تحمله من مميزات

في الصيغ و التراكيب و إيجاز اللفظ والقدرة على تبليغ المعنى .

ومن خصائصها أيضا أنها تشبه الأمثال فى وظيفتها الجمالية والاستدلالية والتلميح للمعانى،غير انها تختلف في الأسلوب.ويصعب ترجمتها حرفيا إلى لغة أخرى. فلا بد للمترجم ان يضع هذا الامر في الحسبان ، فقد يجد تعبيرا مسكوكا يحمل نفس الدلالة و الأداء في اللغة التي يريد الترجمة إليها .

و أدعو من هذا المنبر الجمعيات الثقافية و الطلبة الجامعيين في التخصصات الالسنية و علم الاجتماع اللغوي وغيرها من التخصصات المتصلة ، ان يهتموا و يعكفوا على البحث في ميدان التعابير المسكوكة و جمعها ودراستها ومقارنتها بالمسكوكات الامازيغية بصفة عامة ،

فيما يلي بعض النماذج .

-اجني نـ واضو ( حياكة ، خياضة الريح ) بمعنى قول الكذب.

-يڨـضع سـ وفا يحما. ( جاز على تنّور ساخن ) نال جزاءه

يتّاغ ءيجريضن ، تعثر.

-تيتا ءيفادّن :ضرب الركاب عرقلة

اكلي نـ تنيسا يلل : رمي المفاتيح في البحر يعبر عن الاستسلام.

يزّاض ءيباون : كثير الكلام

ءيفاسن افسوسن:ايادي خفيفة يعني التحذير من شخص سارق.

انكاض نـ تميط اغلاد: قطع حبل السرّي في الزقاق او الشارع يقال للمتسكع او الذي يقضي جل وقته خارج البيت.

يتّاوي يتّارّا : المشّاء بنميم.

اضران نـ ترشاست: قلب الحذاء ويعني الطرد او الاقالة من منصب.

اكلي نـ طشـّا اعبّون:رمي الخلالة في جيب (الصدر) وتعني الطرد والاقالة.

تييتا سـ ومشّي يخمر: الضرب بتين فاسد ويعني عدم الاكتراث والاهتمام.

ؤفوز نـ تييني تاكبورت: مضغ التمر القديم وتعني اجترار الكلام.

ءيدّا نـ ومان الميراز. دق الماء في المهراس. تعني اجهاد النفس وتضييع الجهد لغير طائل.

تجرارت نتورميزين : قليل الفائدة

يتفز تيني تكبورت : يجتر كلاما غير مفيد

توفّاس تشات بعيد : ينفع الأجانب و يترك الأقارب.

يكحو لبريك يقال لللمتزمت الذي يدعي ويتظاهر بالورع .

اسرسي نـ يسني امان. وضع الحمالة في الماء وتعني بلوغ الارب او الهدف ، لكن المعنى تطور واصبح يعني اليأس وعدم القدرة على تحمل المهمة، كالذي حمل حمولة ثقيلة ولم يقدر عليها ويئس منها. ووضعها. في غير موضعها.

ا......ا

يوسف لعساكر

الديني وعلاقته بالظرفي

 

c 7 الديني وعلاقته بالظرفي في التعليم الإباضي

قراءة تحليلية للمنهج التعليمي الديني عند الإباضية

عائشة ح د نجار

 

تحميل pdf

الشعر إِزَلْوَانْ موضوعاته وخصائصه

الشعر إِزَلْوَانْ موضوعاته وخصائصه

c 22د. يحيى بن بهون حاج امحمد

إن هذا العنصر بالذات يحتاج إلى كثير من البحث والعناية، فالشعر المزابي شفويٌ جميعه، وبعضه محفوظ عند الكبار أو المسنين، لكن جمعه وتدوينه لم يعرف تطورًا كبيرًا، وما جمع لم يعرف طريقه إلى المطابع إلا في مبادرتين طيبتين؛ الأولى للأستاذ عبد الوهاب حمو فخار، أستاذ الأدب المزابي بمعهد الإصلاح بغرداية، والثانية للأستاذ صالح عمر ترشين أستاذ الأدب المزابي بالمدرسة الجابرية ببني يزجن، ويسمى ديوان الأول:"إمطَاون نَلفَرْحْ" دموع الفرح، في حين يسمى ديوان الثاني:"أُلِي نُو" قلبيونذكر شيئا عن ديوان "إمطَاون نَلفَرْحْ"، إذ يُعدُ أول تجربة شعرية مطبوعة بالمزابية، يحوي الاجتماعيات والتاريخ والطبيعيات والمناسبات، والديوان جميعه في الوجدانيات تقريبا، وهو مفعم بشعر الطبيعة، والحنين إلى الماضي البهيج، يسبح في جو الواحة الأخّاذ، ويسجل الذكريات، إليكم بعض الأبيات بالمزابية، والتعليق القريب منها بالعربية.

وهذه الأبيات من قصيده(1) "نَشِ مْعَ وَكْبُورْ" أي: أنا مع العتيق(2) وهي في يوميات المزابي بالواحة:

نَشِ مْعَ وَكْبُورْ، نَشِ مْعَ إِنَايْ،  

أنا مع العتيق، أنا مع الجديد،

إِنَايْ ڤاعْ تَخْسَمْ يَسْبَايِ أَكْبُورْ نَتَا دْوَسَانَسْ

الجديد كلكم يحبه أخذ مني القديم وأيامه.

نَشِ مْعَ تْمَالَفْتْ تَطَفْ تِغَدْوِينْ

أنا مع الخشبة (جدع النخلة) تمسك الجريد

تِزِيتْ إِ بُوعُودْ يَبِيتْ يُوجَلْفَسْ

)وهي تحمل السقف(السعفة أخذها العصور لعشه

طَشَ تْدِي، تْبَطَانْتْ اتْسَتِي

مشط المنسج يُدق، والقربة تقطر

أَنَفْدُ سْ وَغْلاَدْ يَتْفُوحَا كَدْرَانَسْ

الصيف من الشارع يشم قطرانه

نَشِ مْعَ تْسِيرَا، دْوُ نِير إِتِيرَا

أنا مع الرحى الحجرية، ومصباح الزيت للكتابة

دْوَ كْمَاشْ تِسَفْرِي تَالْسَنْ أَلاَوَسْ(3)

والتدفي في حجرة الجلوس يحكي فأله الحسن

ڤَاهْوَا سْ إِضْلاَ، تِرْضُونِينْ نُ فَا

القهوة بحطب الوادي، خبز الطاجين الطيني

مْعَ وْغِ نْ تْغَاطْ إِتْوَزَجْ سْ إِفَانَسْ

مع حليب المعزاة محلوب من أثدائها.

نَشِ مْعَ تْزِيرِي دِتْرَانْ أَجَنَا

أنا مع القمر والنجوم في السماء

تَجَرَارَتْ تَسْلِوْلِيوْ تَالَسْ وَسَانَسْ

بكرة البئر تزغرد وهي تحكي أيامها.

نَشِ مْعَ وَمَانْ فَاضَنْ أَسْ تَرْجَا

أنا مع الماء يتدفق من جوانب الساقية

دُو احَاوَلْ يَغْمِيدْ ڤاعْ سِيدِيسَانَسْ

والعشب الأخضر نابت من حولها

تَحَجَامْتْ تْكُسَ، سْ وَمْدُونْ تْنَقَا

الحمامة تهدل، من الحوض تلتقط

تِزْنِينْ أَسُوضَانْ يُوكَرَازْ سُ ارَانَسْ

الحب الذي سقط للفلاح من راحتيه

نَشِ مْعَ وَرْنَانْ دَ الْعَايْدِي إِتْزَڤَانْ

أنا مع الدرس بعد الحصاد والأهازيج تدوي

أَغْيُولْ إِتَنَضْ الصَابَتْ فِ دَارْنَسْ...

الحمار يدور والحبوب تحت قدميه

يتعلق الشعر المزابي بالبيئة الصحراوية أيما تعلق، فهو جزء لا يتجزأ عنها، بل هو يستمد روحه وانطلاقته منها، فلا تكاد تجد قصيدة شعرية بالمزابية تخلو من أثر البيئة أو لا تشيد بها، في أبيات قلت أو كثرت..

كما نشير إلى أن هناك طائفة من الفنانين من أدى بعض قصائد هذا الديوان، ومن هؤلاء: يونس فرصوص، داودي عمر، عمر بوسعدة.. وآخرين، وكلهم مزابيون، وبعضها يؤدى في مناسبات الأفراح المختلفة. وللأطفال أيضا نصيب في الشعر، وهي أناشيد من إنشائهم الخاصنجد منها على سبيل المثال: "بُوغَنْجَةْ"(4) ، وهي دمية تصنعها الفتيات الصغيرات، ويلبسنها زينة متنوعة، ويطفن بها شوارع البلدة يزرن العجائز والأطفال المعاقين في منازلهم ليُروا تلك الدمية، ويطلبوا منهم الدعاء لنزول الغيث، وهنّ يطفن بشوارع البلدة، يلتحق بهن جموع الأطفال وهم يردودن أهازيج ودعوات لنزول المطر، ومنها خاصة مع بداية سقوط الرذاذ الخفيف قولهم:

"اقْوَى اقْوَى أَ تَجْنِيوْتْ، أَمَسَوَغْ  تَارْظُونْتْ"

وهي بالعربية:" اشتدي اشتدي يا مطرة، أصنع لك خبزة"(5) .

ويذكر الشيخ القرادي -رحمه الله- بأن هذه المناسبات التي يحييها الأطفال كانت تقع في المولد النبوي الشريف، وفي عاشوراء، "..وكان تلاميذ المحاضر يتجولون في البلدة يتتبعون الدور واحدة بعد أخرى ينشدون نشيدًا باللغة الدَارِجة، وكل ما يجمعونه يأتون به إلى المحضرة ليوزع على جميع الأولاد، فالزرع يُصنع خبزًا، والدَراهم تُشترى خبزا من الحانوت، أما الشعير فيُخلط بالبُرِ ويُصنع طعاما، أما البيضُ فيُقَسَمُ على المعلمين، وقد تعطي لهم بعض العائلات قصبًا يقطعون منه الأقلام، وهذه العادة كانت تتكرر في عيد الأضحى كذلك، ولكن نشيدها بَربَرِي(6) ، وهذه الجولات تُشيع المرح والفرح في تلاميذ المحاضر، ويستمر الخبز يوزع عليهم أكثر من شهرين" (7)..

 

------------------------

(1) عبد الوهاب حمو فخار، إِمَطَاوَنْ نَلْفَرْحْ  دموع الفرح ، المطبعة العربية غرداية، 1984، ص 236-239، ط 1.

(2) أي: أنا مع ذكريات الزمن الجميل، مع التقاليد المحلية البديعة، هذه التي صارالحنين إليها يزداد ويتضاعف مع مرور الوقت.

(3) هو الحصة أو النصيب، وهو أيضا تسلية عائلية أصلها من "الفَال الحسن" الذيهو مستحب، بعكس التطير الذي هو منهي عنه.

(4) بعض المناطق الأمازيغية الأصل واللسان في الجزائر ما تزال تحيي هذه التظاهرةالخاصة بالأطفال.

(5) هذا الخبز تصنعه الأمهات في المنزل ويوزعه الأطفال على بعضهم كالصدقةوالمعروف..

(6) للأسف لم أتوصَل بعد إلى نصِ النشيد.

(7) الشيخ القرادي، رسالة في بعض عادات 

 

المصدر : مجلة آفاق علمية؛ دورية نصف سنوية محكّمة / المركز الجامعي لتامنغست – الجزائر مقال الأدب المزابي وعلاقته بالبيئة الصّحراوية

الظواهر الصوتية للغة الامازيغية

c 7

اللغة الأمازيغية كغيرها من لغات العالم تتميز بمجموع من الخصائص و العوامل و الظروف حين توفرت تشكلت منها منظومة صوتية

تحتاج الى بحوث ، دراسات ، مقارنات و استنتاجات. واللغة في الاصل اصوات تسمع قبل ان ثم ظبتها برموز الكتابة . وقد تكون ظواهرها ناتجة عن عسر نطق الانسان لبعض الحروف اثناء التقائها بحروف اخرى فيتم استبدالها او ادغامها. وللظروف الطبيعية والمناخية واتساع الرقعة الجغرافي جانب كبير من التأثير على جهازه الصوتي . وحتى طريقة تلقيه او سماعه للاصوات وقد يكون خللا او نقصا في السمع مما يجعله يؤول صوتا معينا او يستبدله بصوت اخر .

ولو قمنا بجولة في المناطق الناطقة بالامازيغية على مد شساعة المغرب الكبير شمالا ، شرقا ، غربا جنوبا لتقصينا عن كثب هذه الخصائص و المميزات للمنظومة الصوتية للانسان الامازيغي . فلهجة الساكن في الجبال و المرتفعات غير لهجة الساكن في السفوح و المنخفضات . والبدوي غير الحضري الخ .

وحسب تجربتي البسيطة و معرفتي المتواضعة هناك

الكثير من الكلمات في الامازيغية قد تكون موحدة لكن نطقها مختلف . حسب خصائص الحروف من حيث الشدة و الرخاوة و الجهر و الهمس ، قد يطغى صوت على صوت فنضطر الى ادغامه او ادماجه او استعاضته بحرف اخر او حين يتشابه او يتماثل في المخرج و النطق . مثل د.ط / د.ت....ص.ض. .ص.ت. ل/ ن ..م/ ب .الخ

لنأخد مثلا حرف الراء قد ينطق حاء او عينا وقد يستغنى عنه في اخر الكلمة هذا موجود في منطقة ادرار و تيميمون

مثال لبعض الكلمات بها راء تقلب حاء او عينا :

الرحى او تاسيرت . تامغرت . امرصيض . تارضونت...الخ

يصبح تاسيحت . تامغحت امحصيض . تاعضونت...الخ

الميم / الباء.... ملمي / بلمي... ماتا / باتا

م/ ن .. اميدول / اميدون...تاممت / تامنت

اسودم / اسودن : التقبيل

اللام يقلب راءا عند الرفييين

وول / وور

اللام يقلب جيما مقرونا بدال عند الريفيين : يللي / يدجي . ازلليف / ازدجيف .

.

ج / g /ي . تارgا / تارجا / تاريا .

الهاء و التاء

هامطوت و تامطوت عند ايشاوين و ايشنوين

ااهاء و الزاي

اهلوم / ازلوم .. ئهي / ئزي....عند ايموهاغ .

ش ، تش / ك . اتشال / اكال

القلب احيانا لتحاشي النطق للكالمات التي قد يسمعها البعض على انها عيب مثل ازبلح فيضطر الناطق الى قبلها ازلبح .

عند تشديد الحرف : مثلا قد يقلب الغين قافا . يرغو / ييرق / ينغو ' يينق يمغور . ئمقر ..الخ

ض / ط...عند القاء الضاد بتاء ينطق طاء . يازيض تيازيط و الاصل تيازيضت .الخ .

الفنان ادريس بن محمد باجو

c 7

تعرفت عليه من خلال اللقاءات الفنية الإنشادية ، والمهرجانات ، شاعرا يداعب الكلمات على الأوراق و ينشدها بصوته الشجي ،أداؤه يترنح بين العربي و الأمازيغي حين أسمعه يحضرني المطرب فريد الأطرش ، إنّه ابن واحات مزاب ، قصر تغردايت غرداية

الفنان ادريس بن محمد باجو، من مواليد 09 جانفي 1983م. نشأ مولعا بالنغم الأصيل و الكلمات الجميلة ، ومقلّدا لكبار المرتلين والمنشدين منذ صغره.

عرف بنشاطه الجمعوي ،

-انخرط في جمعية الأجيال الصاعدة سنة 1997م إلى غاية 2003م.

-عضو في اللجنة الفنية لعشيرة "آت محرز".

-رئيس فرقة "أنغام الوادي" التابعة لداخلية الحياة بالقرارة أيام كان طالبا بمعهد الحياة بين سنة 2001/2003م.

-لازم الأستاذ عمر بن يحي داودي في نشاطه الفني من سنة 2003 إلى غاية اليوم .. مرورا بتأسيس جمعية النغم للفن والأدب سنة 2007م.

-مدير فني لفرقة صوت الفلاح من سنة 2011م إلى غاية اليوم.

أعماله الفنية :

-مشاركات محلية ووطنية وحتى خارج الوطن من أعراس وحفلات ومهراجانات...

-مشاركات عدة في ألبومات وأوبيراتات رفقة الأستاذ عمر داودي.

-شكل ثلاثي المنشدين رفقة احمد جمال وحمادة كمال في البوم "نبض الوطن".

-ساهم بعدة ألحان في البوم نغمات الابداع مع فرقة "صوت الفلاح".

-تغنى من كلماته وألحانه ثلة من منشدين في أعمال فنية مختلفة. ولازال في عطاء دائم خدمة للفن الاصيل و الرسالة الهادفة .

 

ومن اشعاره : 

اَبَابَنَّغْ

اَبْدَاﺮَتشْ دتَمَمْتْ اِلـْسَـاوَنْ

اَبْدَاﺮَتشْ دتَالْوِيتْ اَوُّولاَوَنْ

*******

اَوِ اِلاَّنْ دْ اِﭬــَّنْ، لاَشْ ﻏَﺮْسْ اَلْمَلـْدَادْ

اَوَنِّـــــــــي لاَّنْ، اِتْوَاﺗـْﺮَا اِتْوَحْمَـــادْ

اَبَابَنَّغْ، اَيْمُقْــــــــﺮَانْ نْ اِمُقْــــــﺮَانَنْ

اِﺸَتشْ اَيـــُــــــــــوشْ، اَنْشَمَّرْ اُرَانَنْ

*******

اَشْنَتْــــــــــــﺮَا سْ اِبَدُّوﺮْنَتشْ اِمْدَانْ

اَشْنَتْـــــــــﺮَا اَيْجَـلــِّـيــــدْ نْ اِجَلـْدَانْ

اَشْنَتْـــــــــــﺮَا سْ وَمْشَانَتشْ اَمُقْرَانْ

اَشْنَتْـــــــــﺮَا سْ اِخْسَــانْ دْ اِﺰُورَانْ

ﺰَالْ فْ وَسْرَنَّغْ مُحَمـَّـــــــــــــــــــدْ

ﺰَالْ غَفْسْ اَيــُـــــــــــــــوشْ تْسَلـْمَدْ

*******

اَوِ رَﺰْمَنْ تِوَنْجِيمِيـــنْ يَسْلَمَّــــــــــادْ

اُوشَـانَغْ تِيدَتْ اَوَّعْزَامْ دْ وَلـْمـَــــــــادْ

اَوَنـِّــي اِلاَّنْ تُكـِّيـــسْ دتَاﺮْ اَشْحَــــادْ

ﺠﱠﺎنَغْ سِي مِدَّنْ اِتَّجَّانْ سْ وَيْنِي لَمْدَنْ

*******

سْ وُولاَوَنْ ﺮَقـَّـــــــــنْ دتَحْرِيرِيدَنْ

اَشْنَتْـــــﺮَا اَيُـــــوشْ اَوَنـِّي صَفْضَنْ

اِعْرَاكْنَنَّغْ دْ وَيْـنـِـــــــــــي ﺰَلـْمْضَنْ

اَصْفَضْ غَفْنَغْ آيُّولــُـــــو نْ اِبَكـَّـاضَنْ

*******

اَشْنَتْــــــﺮَا اَيُوشْ تِيفَـــاوْتْ اُولاَوْنَنَّغْ

سْ تِيفَاوْتَتشْ سِيفـَــــــــاوْ اُودْمَاوْنَنَّغْ

سِيـدَلْ فْ تَمْسِــــــــــــــي اِيـرَاوْنَنَّغْ

سَزْدْغَانَغْ تَجَمِّيـتشْ يِيدْ وَسْرِيــــــــوَنْ

اِوَالـَنْ دْ للحَانْ : إدريس ن محمد باجو - 02 جوان 2012م

تْفَاسْكَا نْ اِيـرُو

آتْ تَدَّاﺮْتْ دْ اِمْدُشَّـالْ آيـُّولـُـونْ دتَقْلَنْ سِي غِيــرُو

سُجُّومْنَاسْ اِوْمَكْرُوسْ اَدْيَاسْ سْ اُنَعْزَامْ دْ اِيـــرُو

*******

اِوَطـَّادْ سْ تْمَجِّيدَا، اِوَطـَّـادْ اِتَلـَّعْ يَتْغَاﺮْ

آوِسَّنْ وَغ اَدَحْوَانْ لَبْشَاﺮَتْ سِّيسْ دْ اَمَزْوَاﺮْ

تِيـفــَــــــاوْتْ تْـسِّـيـسِّـيـــغْ سْ اُودْمَسْ

سِـي يَسْعَ لْقــُــــــورَانْ اِدْمـَــــــاﺮْنَسْ

اَتْلاَعْ دْ اَمُقْــــــرَانْ يـُولِـيـــــدْ دِيـــسْ

يَاللهْ اَمَامـَّــــــــاسْ مـُودَاسْ اَﺮْفِـيــــسْ

اُوشِيـــتْ دْ اَنْفـَـــــــاشْ فْ وَعْرَاضْ

دتِـيـفِـيــــرْتَسْ سْ اَوَنْ وَﭭــَّـــــــــاضْ

*******

لْقُورَانْ سْ اُويُوشْ دتَالْوِيتْ د تَنَمِّيـﺮْتْ

وَاشْ اعْلِيتَكْ اَيـُـوَّا سْ اَوَنْ تِيفِـيــــرْتْ

دْ اَوْشَ نْ اُمَقْــــــرَانْ اِوِيَّخْسْ سْ مِدَّنْ

وَاسِي يَخْسِيتْ اُويُوشْ اَسْيَرْﺰَمْ اِبْرِيدَنْ

*******

اِمْدُوشَّالَتشْ اَيـُـــــــــــوَّا اُوسِـيـنْــدْ

اُسِينْـــدْ اَدْعُوكْبـَـــــانْ اَشْهَنَّــــــانْ

سِي وْجَنـَّا اَوّ اَغْلاَدْ اِزَلـْوَانْ اِوِينْدْ

دِيدَتشْ دتَّـلـْـعَنْ خْسَنْ اَدَغْنَـــــــانْ

جَاﺮَاسَنْ غِ دْ يـُـــــــوﺮْ تَلـِّيـــــــدْ

صِيوَطـَّنْ اَيـُـوشْ آيـْنِـــــي تْمَانَّانْ

*******

اَتْلاَع ْ اَيـُوَّا اَسُّــو دْ اَمُــقـْــــــرَانْ

يَزْعَمْ وَالُو سْ وَعْرَاضْ نْ لقُورَانْ

آيْتَبْهِيدْ اَسـُّـو سْ اَحُولـِـي نْ اِﺮْوَانْ

عُكْبَ غَلْ اُجَاﺮْ دْ وَلاَّيْ نْ تْسُونَانْ

*******

اَحْمَدْ رَبـِّــي وَنـِّـــي اِشَـصِّـيوْضَنْ

دتِيلِيدْ سِي اِنَلـْمَادَنْ اِلاَّنْ تْمِيـﺰِضَنْ

اَوَالْ تَتَّ اِمْرِيوْنَتشْ دْ اِسَلـْمـَــادَنْ

دْ مِدَّنْ اِتُّوغَنْ مْعَاتشْ تْعَافـَــــارَنْ

سْ تِيوَاتْرِيوْنَتشْ اَيُوَّا دِيمَا اَزْنَاسَنْ

مَغَرْ دِي تْزَعْمِـــي انَّتْنِيــنْ اَزَّاﺮَنْ

اِوَالـَنْ دْ للحَانْ : إدريس ن محمد باجو- 07 نوفمبر2015م.

سَدَّﺮْ لَمَّلْ

سُبْحَانْ اِدﺠﱢﱢينْ تَمَدُّوﺮْتْ تْبَهَّا سْ لَمْنِـي

سُبْحَانْ وَنَّغَنَّدجِّيـنْ سْ اُهـَاتِـي اَنْرَنـِّــي

سُبْحـَانْ اِدﺠﱢيـــنْ اِتَّ دَفـَّـرْ اَﭬـْنُونـِّــــي

سُبْحَانْ اِوْشِيـــنْ اَوْجـَامْ اِتَزْدَايـْـــــــتْ

دَفـَّـرْ تِـرْﻤِيـــزِي اَغَنْتُـوشْ تِيْنِــــــــي

سُبْحَانْ اُو يُوشْ مَايَلاَّ شْرَا يَجَّاسْ تْمُوسْنِي

*******

اَيُوَّا سَدَّﺮْ تَمَدُّوﺮْتْ سَدَّﺮْتْ سْ لـَمـَّــــلْ

سَزْعَمْ اُولـَتشْ سَزْعَمْتْ اَتِّـيـفَـاوْ اَتْمَـلْ

آيْتَبْهـَـا آيْتَرْنـِـــي دْ اَبـْهـَــــا سَغَ اَتَّدْوَلْ

تْوَﺮْﭬـَابْ سْ تِيطْ اِلاَّنْ غَلْ وَبْهَاسْ دتَقَّلْ

اَوَالْ قـَّـاﺮْ لاَشْ دِيـسْ يَ تَحْصـَــــــلْ

طـَّـفْ دِي وْجـَـلــِّـيـــــــــــدْ اَمُقْـــــــرَانْ

تْـرَاتْ غَفْسْ تْشـَّـــــــــــــــــــــــــــــــلْ

ﻤِيزَضْ عَافـَـرْ دتَقْلَدْ غَلْ دَسـَّـــــــــاتْ

اَيْنِـي يَضْرَا يَضْرَا يَ، اَدﺝْ اُولْ تَّــاتْ

اَوْﺠـَامْ اَيـَـوَّا سْ وَزْلـَـسْ تَدَّاﺮْتِينَّـــاتْ

شَارْ سِّيسْ اُولَتشْ اَتْرَاحَدْ دَانِي دْ دِينَّاتْ

*******

مَنَّشْتْ نْ مِدَّنْ سْ تْوَاغِيتِينْ دتُوصَاضَنْ

تْوَاغَنْ آلْ اَيْدَﺮْ نْ اُنِـيـــــــــــلْ اِوْضَنْ

سْ تْنَمِّيـﺮِيـنْ اُويُوشْ مَلْنَاسَنْ اِيضَــانْ

تَالْوِيتْ تَسِّيـﺮَتَّنْ دَوْلَنْـــدْ دتْوَضْوِيضَنْ

*******

سِي تْوَاغ ْ تَجَمِّي سْ تَخَّامْتْ نْ اِشُورَا

يُوضَ آيْنِـي يُوضَ نْ تَدَّاﭬـِيـنْ دْ اِدَشْرَا

تَنَّايَاسَنْ تَزْدَايْتْ فْ وَيْنِــي يَضـْـــــرَا:

تَمَدُّوﺮْتْ اَسْتَدَّﺮْ اِوِخْسـَــــــــــنْ اَتِسَّدَّﺮْ

وِي ضِّيكَنْ سِّيسْ اَتَجَّتِّيــــــــــدْ اَمَغَرْ

اَبْرِيدَسْ غَلْ دَسَّاتْ اُولـْتَـقَّـلْ غَلْ دَفـَّـرْ

اَوْضَ سَغَ اَدِّسِّيـلـِــــــــي اَبَنْجـُـــــــوﺮْ

وَالْ تْغِيلاَتْ غِ آيَشْتَمْ دْ اَخـَـــــــــزﱡوﺮْ

اَوْضَ سَغَ اَدِّسِّيـلـِــــــــي اَبَنْجـُـــــــوﺮْ

اِرَﺰْﻤَـاسْ تِطـَّــاوِينَسْ اِ وَﭬــْــــــــرُوﺮْ

اِلِــــي سَّجْنَغ ْ آيْنُولــُــو اَنَّرْنَ اُولاَوْنَنَّغْ

اَسْنُوشْ اُدَمْ اِفـَاوَنْ دتَدُلــِّــي اِتْمَدُّوﺮْتْ

اَنَّسْشـَــــاشْ مِدْنَنَّغْ، دْ وِي عَزَّنْ غَفْنَغْ

تَنَمِّيـﺮْتْ تَلاَّ زَدِّيغْ دْ اُسَّــانْ نْ تَفْسُوتْ

اِوَالـَنْ دْ للحَانْ : إدريس ن محمد باجو - 11 اكتوبر2012م

سَمَّسْ دِي جُولِيتْ

سَمَّسْ دِي جُـولِيتْ آيَّمْغَرْ دْ اَسْ

تْفَاسْكَا نْ تْلَلِّي تْفَاسْكَا نْ اِﻣَﻜْﺮَاسْ

تِيفَــاوْ دْزَايَـﺮْ، شَـاشَنْ طَرْوَاسْ

تَلْعَنْ مِدَّنْ سِي اِدِّيدْوَلْ اَبْهَــــاسْ

*******

اَمَزْﺮُويْ نْ تْمِيضِي دْ مَنَّاوْ اِيلاَنْ

اِشَشَّاضَنْ اَقْدَا، تْوَاغَنْ تْوَﺮْنَــانْ

اُسَّـانْ نْ ﺗﺮْغِيــنْ مْعَاسَنْ ﺰْوَانْ

سِي ﺰْوَانْ يَقَّسْ وَتْلاَعْ اَمُقْــﺮَانْ

غَلْ اِغُـــــولاَدْ، فْغَنْـــــــــدْ مِدَّنْ

آيـُّـولـُــونْ لَعْلاَمَـــــــاتْ شَمْرَنْ

اِلْسَاوْنَنْسَنْ اَوَالْ اِﭬـَّــــــــــــــــنْ

اَدْزَايَــــــــﺮْ اَنَّغْ. دتَمُورْتَنَّــــــغْ

*******

اِيَّاتَدْ اَيْمَكْـــــــــــــــﺮَاسْ.. اِيَّاتَدْ

سْ اُمَلاَّلْ دْ اُزُﭬـَّـــﺎغْ دْ اُدَالِــــي

اِيَّاتَدْ اَيْمَكْـــــــــــــــﺮَاسْ.. اِيَّاتَدْ

اِيَّــاتَدْ اَنْمَضَّڨْ تِلَلـِّـــــــــــــــــي

اِيَّاتَدْ اَيْمَكْـــــــــــــــﺮَاسْ.. اِيَّاتَدْ

اَنَّحْمَدْ يُوشَنَّغْ فْ لَهْنَــا دْ لَمَـــانْ

اِدِيَّمْتْ فْ دْزَاﻴْﺮَنَّغْ دْزَاﻴَﺮْ اِغْلاَنْ

اَتْنَتْـﺮَا اَدْيَقْبَلْ فْ وِي اِغَـــــاﺮَنْ

دِي تَاﭬــْـﺮَاوْلاَ، سِــــي اِﻣْﺰَارَنْ

يَرْحَمْ سِّيسَنْ اِمَحْــــرَاسْ اِﺰْوَانْ

يَسَّزْدَغْتَنْ تَجَمِّيــــــــــسْ اِعْلاَنْ

يَسْمَلْ وُسَّـــــــــانْ دِي تْمُورْتَنَّغْ

يَاوِيــــــدْ تَالْوِيـتْ اِوِيلاَّنْ يَتْوَاغْ

آمَّنْ آيُوشْ آيُوشْ آمَّنْ

مجلة تاغرما الثقافية

بقلم  لعساكر يوسف

الفنان المرحوم الحاج معروف

الفنان المرحوم الحاج معروف(1)

Icon 08

ⵎⴰⵄⵕⵓⴼ

في 26 سبتمبر من سنة 2012 رحل عنا احد اعمدة الفن في مزاب من اغرم ات يزجن ، من مواليد ( 14ماي1959) ، الا وهو الفنان المرحوم الحاج معروف ، صاحب الحنجرة الذهبية في طابع المالوف و الحوزي، قد برز في فن الانشاد بالعربية و بالامازيغية . ساهم بفنه النبيل في العديد من المناسبات و ادى قصائد الروائع لشعراء من المنطقة امثال الشاعر صالح ترشين و الشاعر فخار عبد الوهاب وغيرهم. قد شارك في مهرجانات عديدة و نال المراتب الاولى .

من انتاجاته العديد من الالبومات الانشادية في مختلف المواضيع، التي تحمل هموم المجتمع .

كان من الاعضاء النشطين في جمعية التثقيف الشعبي بات يزجن ، و اشتغل في الادارة لسنوات بثانوية مفدي زكرياء ، و قد وقع له حادث مرور أرداه مقعدا لسنوات ، ولم يثنه ذلك من ممارسة شغله .

وري التراب في موكب مهيب يوم 27 سبتمبر من سنة 2012.

 

آيما - أُماه

 

كلمات (بالمزابية) : الشاعر صالح ترشين

تلحين : المرحوم الحاج معروف

الترجمة الفرنسية : عبدالله وينتن

*****

Ayemma (Ô Ma Maman !) de Maarouf

Texte (berbère mozabite) de Salah Tirichine

Traduction en français : Abdallah Ouinten

****

Ayemma Ayemma, Amummu Ulik

-Ô ma mère, Ô ma mère, Ô coeur de mon cœur,

Atifewt nudmuk, Azor nughrmik

-Ô lumière de mon visage, Ô racines de mon village.

Saytughi dabghur, Ammes nukhmmel

-Quand j'étais enfant, dans ton giron,

Jamegh fetwehdit', Tichli Adwiwel

-Je croissais pour le bien, actes et paroles.

Iwigh sudmannem, tifewt t'tara

Jar senn ighallen, ghifi diyudel

-Tu me protégeais, ô ma mère des malheurs.

Assu lligh ufight, d'nir nibriden

-Qui, à présent, éclaire mon chemin.

Arwigh sidmaren, Aghi nin djimen

-Je me suis gavé de ton lait, le lait des gens dispo,

Abbigh silsennem, Az'iim nilsawen

-J'ai appris de ta bouche les plus belles paroles,

Ufight isserra, Ammes nidammen

-Qui coulent dans le sang.

Essissen essu, razmegh tiwira

-Grâce à toi, j'ai eu droit aux lumières de l'amour.

Me yallen ussen me yallen idan, idsannem yarwal esbessi ewattan

-Que sont devenus les jours ?

-Que sont devenues les nuits ?

-Tu avais de l'insomnie pour quelques maux.

S'wammes n'titt yestid emattaw, yessired ulik yerrettid yifew

-De tes yeux coula une larme,

-Qui Purifia mon cœur qui devint léger.

Tara numeqren tella fussennem,

-L'amour du Seigneur est entre tes mains.

Uchid tenemmirt tuchdid tara n'nem.

-Accorde-moi ta bénédiction.

-Donne-moi ton amour.

----------------------------------------

منقول : Youcef Lassakeur

القصة الشعبية تَنْفُوسْتْ

الأدب المزابي بين الحفظ والتدوين؛ الأشكال السردية التقليدية نموذجا 

c 7د. يحيى بن بهون حاج امحمد

أ. القصة الشعبية تَنْفُوسْتْ موضوعاتها وخصائصها:

تسمى القصة بالمِزابية تَنْفُوسْتْ، ولم أصل بعد إلى معرفة أصل التسمية بالضبط، ولعلها جاءت من "أنْفَاسْ "، وهو التنفيس، وهذا ما استنتجته من خلال ملاحظتي لهذه الخاصية في عديد القصص المزابية، كما سيأتي بيانه.

موضوعاتالقصة الشعبية:أما موضوعاتها فمتنوعة ومن أبرزها

1 التعرف على الظواهر الطبيعية:

من ذلك قصة ظهور "كُحل العينين"، والذي يسمى بالمزابية

"تَاژُولْتْ " تنطق الزاي مفخّمة  إذ يروى أن سيدنا نوح  عليه السلام بعد طول مكثه في السفينة تأثرت عيناه وعيون من معه بالضباب الكثيف فسأل الله الشفاء، فأنزل له ولمن معه هذه الحجرة العجيبة فاستعملها وبرأت عيناه، لذلك تنصح الأم بناتها باستعمال الكُحل.

ومنها أيضاً الملح الذي يعطى لسائله بدون مقابل لأنه مائدة سيدنا إبراهيم الخليل كما يقال، إذ يروى أنّ سيدنا إبراهيم  نذر بأن يطعم كلّذكر وأنثى إن رزقه الله بولد، ولما رُزق بسيدنا إسماعيلعليه السلامسأل الله أن يلهمه ما يُوفّي به نذره، فأوحى الله إليه أن يتصدق بالملح فكانت تلك الصدقة جارية إلى يوم القيامة، إذ لا يوجد طعام قلَّ أو كثُر إلا ووضع فيه الملح .

ومنها كذلك قصص حول الحيوانات المحلية والحشرات النافعة أو الضارة، من ذلك قولهم في تربية الطفل "لا تقتل النمل والاّ أُصبت بالرمد"،

وبذلك يدفع الأولياء الأذيَّة عن أطفالهم من جهة، ويعلمونهم احترام هذه الحشرة الصغيرة النافعة من جهة ثانية.

2 السير الذاتية والحياة اليومية:

وهي ما تحكي فيه المرأة لبناتها تجربتها في الحياة في شكل قِصص ، أو تحكي البنت لصديقاتها أيضا قصصاً من نسج خيالها تعبر فيها عن واقعها أو عن أحلامها...

3 الأساطير والخرافات: وهي عديدة وكثيرة في صراع الحق والباطل، والشر والفضيلة...

4 قصص الأنبياء عليهم السلام.

5 قصص أولياء الله الصالحين كرامات المتقين مثل الشيخ بحيو موسىالعطفي، الشيخ أطفيَّش ، فافة دَادِّي...

6 قصص من كتب الأدب مترجمة إلى المزابية: الفلاح وأبنائه والكنز المدفون، القرد والغيلم، الغراب والثعلب...

ومضامينها في العادة بسيطة وبريئة، وجميعها محكي بالمزابية، وبعضها يحوي حكماً شعبية بالدَّارجة.

خصائصالقصة الشعبية:ومن خصائصها

1 السرد المتواصل:

فالمرأة المزابية وهي مع بناتها، أو قريباتها في المنزل يشتغلن طول اليوم بواجبات منزلية مختلفة كالطهي وتنظيف المنزل.. والنسيج، خاصة هذا الأخير الذي يأخذ حصة الأسد من المهام اليومية، إذ تجلس المرأة إلى منسجها من الصباح إلى المساء، مع أخذ قسط من الراحة بطبيعة الحال في فترة القيلولة أو قيامها إلى الصلاة، وقد كانت صناعة المنسوجات وما تزال بالنسبة للمرأة المزابية عنصر حياة، إذ تأثث المرأة بيتها بالأفرشة التي تصنعها وكذلك تأثث بيت بناتها المقبلات على الزواج، وتساعد بها الزوج في تغطية مصاريف الحياة المختلفة، فما تنسجه المرأة يباع في السوق وثمنه يكون زادًا للحياة الصعبة والقاسية.. وخلال العمل المتواصل في النسيج تحكي المرأة عادة قصصًا خيالية أو واقعية مستوحاة من حياتها اليومية على مسمع من بناتها حتى يتعلمن ويستفدن من تجارب الحياة، وتدور القصص أساسًا حول المرأة الصابرة والمرأة العاملة المكافحة في بيت زوجها، والمرأة الطائعة لزوجها والتي تُداري حماتها.. إلى غير ذلك مما يمكن أن تتعرض له كل امرأة متزوجة أو فتاة مقبلة على الزواج من أنواع الظلم والتعسف الذي قد يحدث في بعض الأحيان لسبب أو لآخر، فتصبر على تلك العِشرة وعلى مرارة الحياة حتى يرزقها الله ذرية صالحة طيبة طائعة، فتنسيها كل ما عانته... وهكذا.

 

2 اقتصارها على مواضيع معينة:

إذ يلاحظ دوران معظم القصص حول الصبر والعمل، ولعل سر ذلك ومنشأه هو حياة المزابيين أنفسهم، فنشأة قرى مزاب وعمران هذا الوادي الصخري القاحل لم يكن إلا بصبر كصبر أيوب، وبعمل متواصل دؤوب، وباغتراب فلذات الأكباد سنوات عديدة طلباً للرزق الحلال...، وأفضل مثال على ذلك هو حفر الآبار في رؤوس الجبال بجوار المسجد، فهذه الآبار قد يزيد عمقها عن السبعين مترًا، وقد يستغرق حفرها جهد أربعة أجيال، وفي العادة من يبدأ الحفر لن يُكتب له العيش حتى يشرب من تلك البئر، ويقدّر عدد آبار وادي مزاب مما حفره الأسلاف بأزيد من 4000 بئر، ونفس التضحيات سخّروها في إنشاء الواحات التي كانوا يَحيونَ بها، فحياة المزابيين كلها كدّ واجتهاد، ومن هنا اصطبغ أدبهم بتلك الصبغة المتميزة.

ولعل ما يستنتج أيضا من إنشاء المرأة لهذه القصص والحكايات هو تسليتها لنفسها أولاً، ولمن معها ثانياً، فهي بقصصها تلك تتناسى همومها وتؤنس وحشتها بغياب زوجها، وتقوّي عزيمتها لمزيد من العطاء والصبر ومجاهدة النفس ابتغاء مرضاة الله تعالى، وتشحن نفسها كذلك بالإيمان وبالإرادة والتفاني في العمل... ولذات الغرض يفيد الحكيُ معظم من احولها من المستمعات خاصة بناتها المراهقات أو المقبلات على الزواج.

3 فنيات أخرى: هناك من القصص ما هو موجه من الأمهات للأطفال: وهذه القصص خيالي جميعها تقريبا، فالمرأة الصنّاع في بيتها تشتغل في المنسج من الصباح إلى المساء، ولا تقوم منه في العادة إلا للضرورة كالصلاة واعداد الطّعام، بالنسبة للعَشاء يُحضّر له قبيل المغرب بقليل، إذ بين المغرب وصلاة العِشاء ينتظر الأبناء عودة والدهم من المسجد حتى يجلسوا إلى مائدة العَشاء، وحتى لا يغلب بعضهم النعاس فينام من دون عَشاء، فإن الأم تحكي لأبنائها قصصًا متنوعة معظم ما يراد منها هو: تركيز الأخلاق الفاضلة في نفوسهم كتقوى الله تعالى والصدق والوفاء وطاعة الوالدين... إلى غير ذلك من الواجبات وفضائل الأخلاق..

قصص الأطفال بالمِزابية:

وهو على أنواع منه ما هو موجه من الأطفال للأطفال: ويكون عادة في ليالي الشتاء الطويل، أو في أمسيات الصيف الطويلة، وكما هو معلوم فإن سكان مزاب منذ قديم الزمان، يملكون نوعين من المساكن، سكن في القرية يقيمون فيه طول الشتاء، وسكن في الواحة يقيمون فيه طول فصل الصيف إلى بداية الخريف بحيث لا يغادرونه حتى ينتهوا من جني جميع تمور نخيلهم، وخلال الفصلين تتميز ظاهرتين هما طول ليالي الشتاء، وطول أيام الصيف، ففي فصل الشتاء الطويل يجتمع الأبناء في الحجرة التي تجلس فيها العائلة للأكل والسمر وتسمى بالمزابية "تِسَفْرِيْ "، بينما تكون الأم كما أسلفنا في منسجها المغزل أو أمام الموقد تباشر إعداد العَشاء، يجلس الأطفال في حلقة ينشئون القصص الخيالية ويتسامرون بها إلى حين حضور العَشاء، وقد يبقون كذلك وقتًا معتبراً  إذا كانت فيه مناسبة سعيدة كاجتماع العائلة الكبيرة حول مولود جديد أو ختان.. أو غيره، فتطول سهرتهم تلك إلى ساعة متأخرة من الليل.

وقد كانت هذه الأجواء الحميمة في مزاب تصنع البهجة والحبور في نفوس الأطفال قبل ظهور التلفاز، وما تزال بتحفظ شديد في بعض القرى، إذ عندما يحين فصل الصيف وتتجه العائلات إلى الواحة للاقامة الصيفية لا تجلب معها جهاز التلفاز، وفي ذلك يستفيد الجميع من جو الراحة والهدوء، وفيه تُباشر العائلة أعمالا أخرى فردية أو جماعية كصبغ الصوف وغسله، وجني التمور...(1). وفي أمسيات الصيف الطويلة أي مِن بعد صلاة العصر إلى آذان المغرب، وقت لا بأس به، يجلس فيه الأطفال في حديقة منزلهم بالواحة تحت ظلال النخيل وأشجار الفاكهة، على بساط من الرمل الناعم يلعبون ويحكون القصص، وينشؤون الأحاجي والألغاز..، وقد يرتبط معظم قصصهم بالوسط الذي هم فيه، إذ تدور قصصهم داخل جو الواحة، وحول مغامراتهم مع الأطياف التي تسكن في منازل الطوب المهجورة في الواحة القديمة، وحول الحيوانات الأليفة والمتوحشة التي تجوب الصحراء..

من أمثلة هذه القصص: "مُرْ وَاصْبَرْ "، "أَخَّامْ نِ إِزْغُغَنْ " منزل الأطياف، "لْجُورَتْ نَ اصْبَرْ دَ الْحِكْمَتْ "سيرة الصبر والحكمة، "بَابْ نَ لْخِيرْ دْ تَلَفْسَ "فاعل الخير والأفعى، "أجَلِّيدْ دْ وُامْ اَ ربَطْ " الملك والرجل الطيب...

 

-----------------------

(1)القرادي، رسالة في بعض عادات وأعراف وادي مزاب، تحقيق، يحي حاج امحمد، نشر جمعية النهضة، العطف/غرداية، ط 1 / 2009 ص 47-48

القصيدة مایوغن ایول

c 7

مایوغن ایول ! شرسغ ؟ هامي یرولیی اوال !؟؟

دیسکكیلن اددویتن ! یوغیتن وطان ن وزبال !

تامددورت-و تسسوللس ! ؤدمس د جارفي ، داغوگگال !

دتيط تنغر تگوم تاژولط ! اسناط توغ تسسانجال !

تاكنبوشت تار ئبزيمن؟ ؟ د المفتول وار تيجولال؟ ؟

دورناي ئضيك ف تونزاس ، يتتوغ يتهاتات د ئمال !

مايلا زازاغ دومول ؟؟؟ مايلا `دلال املال ؟؟؟

مايتلا تيققت ن وسني ديكنباش بهان س وودال !!؟

ماني غانققل نهززم ! ددونيت اسسو تسبهدال !!!

تيسرشاس دجينت ئضارن ، داسفاه يدولد س ئمدوتشال !!!

باب ن تسرشست ئباين ، سستنت ف تيدت اديججال !!

ئجاججن توارشابن ، نبررس ما يلا واتشال !!!

ازوزف ن واینی کرمن ، دوتوس دونكاض ن ئيودال !

اغتتر ن ئمژژانن ، دوغراس دونغا وار انضال

يتبع

#مايوغن : ما دهاني ؟ ما اصابني ؟

#شرسغ : تعقدت ، ربطت

#هامي : ميمي، ايغر . ماغر . ماخ : لماذا

#یسککیلن : الحروف

#يوغيتن : نالهم . اصابهم . اودى بهم

#اطان : مرض

#ازبال : الخداع

#تامددورت-و : هذه الحياة

#جارفي: غراب

#اغوگگال : الاسود عند بعض الامازيغ مثل ورجلان . ريغ .توقرت .من مرادفاته اسططاف .ابرشان . ابركان . افركان . بلغو .

#تنغر : جحضت

#تگگوم : ابت . رفضت

#تسسانجال : تتكحل

#اتشال : التراب . نبررس مايلا وتشال. توظيف لمثل مزابي يعبر عن الفضول المقيت . ئبررس ف ئجدي ن جيج ماني يتتاتف .

#ازوزف : تعرية ، فضح . كشف

#ؤتوس_دونكاض_ن_ئيودال : هتك الستر

هذه القصيدة كتبها الاستاذ يوسف لعساكر عن #نيهال

 

اللغة المزابية و تيفيناغ

اللغة المزابية وتيفيناغ

  • التعريف باللّغة المزابية
    ⴰⵡⴰⵍ ⵏ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ

    c 7للغة المزابية أمازيغية قربية جدا من القورارية و الشاوية و الشحلية و النفوسية. من خصائصها إمكان الابتداء بالساكن في مثل الكلمات : تْمَارْتْ, تْفَويْتْ, تْوَارْتْ. و من الخطأ استهلال كتابة هذه الكلمات بهمزة, قياسا على العربية التي تشترط الابتداء بالمتحرك، ومن خصائص اللغة المزابية أيضا اجتماع ساكنين أو أكثر كما في الأمثلة السابقة  

    إقرأ المزيد

  • لكتابة وقراءة حروف تيفيناغ على حاسوبك

    c 7إن كنت تدخل إلى مواقع إلكترونية وتجدها مليئة بمربعات صغيرة أو كبيرة، فإن هذا يعني أن حاسوبك لا يحتوي على حروف تيفيناغ ، وإن كنت في الكتابة بها يمكنك تنصيب لوحة مفاتيح في حاسوبك، أو إستعمال لوحة مفاتيح إفتراضية.....

    اقرأ المزيد

  • مختلف المعاجم والقواميس من وإلى المزابية

    c 7

    نضع بين أيديكم مجموعة من المعاجم والقواميس المختلف من وإلى المزابية فهي تهدف وتستقطب المتحدث باللغة المزابية بالدرجة الأولى وكل من له رغبة في تعلمها:
    DICTIONNAIRE Mozabite Francais PDF
    PDF معجم أمازيغي عربي أمازيغي
    معجم أمازيغي عربي أمازيغي الأندرويد
    الترجمة فورية على الانترنت فرنسي مزابي 
    الترجمة فورية على الانترنت مزابي فرنسي 

  • خطوط تيفيناغ  POLICE FONTS

    c 7

    هنا يمكنكم إنزال والاستفادة من مجموعة من خطوط تيفيناغ من تصميم مجموعة مهمة من الفنانين........

    اقرأ المزيد

  • تصحيح أخطاء شائعة في اللسان المزابي
    ئني والقّار 
    ⵉⵏⵉ ⵡⴰⵍⵇⵇⴰⵔ

    c 7مقترح لتقويم لساننا المزابي على طريقة  "لا تقل.... لكن قل.....". فهذا المقترح هو من قبيل محاولة الإتقان كما نحاول أن نتقن العربية والإنجليزية وغيرها، ولعل من أهم الأشياء التي ينبغي أن نركز عليها في هذا الشان هو التنبيه إلى البدائل المزابية للكلمات العربية والفرنسية المستخدمة في لساننا، وكذا الكلمات غير المستعملة بمعناها الصحيح، وكذلك الإفادة ببعض المرادفات لتنمية رصيد المفردات لدينا .........

    اقرأ المزيد

  • أمثال وحكم مزابية
    نْزَانْ نْ تُومْزَا بْتْ ⵉⵏⵣⴰⵏ ⵏ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ

    c 7إنزان مفردها إنزي ويوجد أمثال شعبية كتيرة ومتعددة، ومنها أمثال مشتركة بين الامازيغ بصفة عامة وإن كان النطق يختلف احيانا، ومنها أمثال لها علاقة بالحكمة و أمثال اخرى مرتبطة بالشعر:
    واسي أُوليدجي تَنَصْرِيفْت أَتَغْيُولت أولِيزَطْ أَزَطَّاس.

    ⵡⴰⵙⵉⵓⵍⵉⴷⵊⵉⵜⴰⵏⴻⵚⵕⵉⴼⵜⴰⵜⵜⴰⵖⵢⵓⵍⵜⵓⵍⵉⵥⴰⵟⴰⵥⴻⵟⵟⴰⵙ
    من لم يخطئ في النسج لا ينسج نسجه  .......

    اقرأ المزيد

  • تعلم تيفيناغ بالصور
    ألماد ن تومزابت س تيفيناغ
    ⴰⵍⵎⴰⴷ ⵏ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ ⵙ ⵜⵉⴼⵉⵏⴰⵖ

    c 7أسلوب جميل في تعلم اللغة المزابية وكيفية كتابتها بحروف تيفيناغ بصور توضيحية
    الصوروتيفيناغ.......

    اقرأ المزيد


    اقرأ المزيد

  • بعض الكلمات باللغة المزابية

    c 7الأعداد بالمزابية
    الكلمات الخاصة بالزمن
    أجزاء جسم الإنسان
    افعال وأسماء واشاراة اللغة المزابية
    الأسرة بالمزابية
    الألوان بالمزابية

    إقرأ المزيد

  • تاسكلا ن تومزابت الأدب المزابي
    ⵜⴰⵙⴻⴽⵍⴰ ⴽ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ

    c 7اسكلا ن تومزابت أو الأدب المزابي هو جزء من الذّات أو الهويّة المزابية التي هي عبارة عن العمران واللّباس، اللّغة، العادات، التّقاليد والدّين، إذا فالأدب المزابي لا يتجزّأ عن الهوية كما يزعم البعض، إنّ اللّغة لا تمثّل أي شيء في سبيل الحفاظ على الهويّة، فالأدب المزابي يشتمل على فنون ويأتي على أشكال عديدة منها زلوان ...

    اقرأ المزيد

  • المزابية وانطلاق التدوين

    c 7

     لم تسلم المزابية، كمتغيرة من المتغيرات اللغة الامازيغية على مرّ العصور من الشفوية التي أدّت إلى ضياع الكثير من الذاكرة الشعبية و التراث غير المادي،رغم ذكر بعض المصادر التاريخية لوجود كتابات بالأمازيغية منذ أزمان غابرة. وأثناء الحقبة الإستعمارية قد اهتمّ بعض الآباء البيض بكتابة تقارير عن عقلية المجتمعات المحلية وتدوين كل صغيرة وكبيرة عن لغاتهم و عاداتهم وتقاليدهم لأغراض استيـطانية  لا توجد إلى اليوم دراسات متخصصة عن اللغة المزابية وآدابها رغم صدور بعض المـــؤلفــــــات والدواوين في أواخر السبعينيات وبداية الثمانينيات من القرن المـاضي، كأعمال الشــــاعر عبد الوهاب فخار...

    اقرأ المزيد

  • أعمال أدبية باللغة المزابية

    c 7نصوص نثرية للأستاذ حواش عبد الرحمن ولأستاذ ابراهيم عبد السلام والأستاذ نوح مفنون أحمد والشاعر عبد الوهاب بن الشيخ حمو فخار والشاعر صالح تيريشين، الشاعر عبد العزيز الحاج عمر، الشاعر الحاج يحيى أحمد ن عمر، والفنان عمر بن يحي داودي...

    اقرأ المزيد

  • قواعد اللغة الأمازيغية "المزابية"

    c 7

    مؤلفات تعنى بالنحو والإملاء الأمازيغيين مع الكثير من الأمثلة التوضيحية وقواعد الكتابة من تشكيل الحروف حتى صياغة الجملة، إضافة إلى جملة من المفردات وبعض الحكم والأمثال والنصوص للتدريب على القراءة، وكذلك كل ما  يتعلق بقواعد النحو التي تتحكم في تشكيل الجملة وترتيب عناصرها من اسم وفعل وأداة...

    اقرأ المزيد

  • أدباء اللغة المزابية

    c 7الأستاذ عبد الرحمان حواش
    الأستاذ ابراهيم عبد السلام
    الأستاذ نوح مفنون أحمد
    الشاعر عبد الوهاب بن الشيخ حمو فخار
    الشاعر صالح تيريشين
    الشاعر يوسف بن قاسم لعساكر...


    اقرأ المزيد 
    اقرأ المزيد

  • مقاطع فيديو مختارة عن الادب المزابي

    c 7الشــــاعر عبد الوهاب فخار
    يوسف الواهج
    لعساكر يوسف...

    اقرأ المزيد

  • الأدب المزابي بين الحفظ والتدوين الأشكال السردية التقليدية نموذجا

    c 22د. يحيى بن بهون حاج امحمد

    1 الأدب المزابي في ظل إشكالية الجمع والتناول.
    2 خصائص اللِّسان المزابي
    2 أعلام الأدب المزابي
    3 استقصاء الأجناس السردية للأدب المزابي:
    - الحكاية والأسطورة والقصة الشعبية تَانفُوسْتْ
    - قصص الأطفال تِينفَاسْ نْ ؤُتشِيدَنْ
    - الفنون المسرحية تَسُنَايْتْ
    - الأمثال والحكم الشعبية إنْ اَ زنْ
    - الألغاز والأحاجي ألاَّوَنْ
    4 آفاق تناول الأدب المزابي بالدراسة والبحث
    ...

    اقرأ المزيد

  • كلمات أمازيغية في طور الانقراض من الاستخدام الشعبي في أمازيغية الريف

    c 770 كلمة نموذجا

    كلمة tudertمعناها: الحياة  أصبحت تختفي من الاستخدام الشعبي في مدن الريف، ويستخدم الشباب الريفي بدلها كلمة "لحايات".
    كلمة tidett  الحقيقة  مهجورة من لدن الشباب الريفي الذي يستعمل بدلها كلمة "رحقّ" أو "لحقّ" أو "لحاقيقا".
    كلمة aẓři أو aẓli  معناها: الجَمال / الحُسْن  أصبحت مجهولة أو مهجورة لدى معظم الشباب من الريفيين الذين يستخدمون بدلها كلمة "زّين" .....

    اقرأ المزيد

  • تيرا س تومزابت PowerPoint 

    c 7هذه دروس لتعلم ⵜⵉⴼⵉⵏⴰⵖ ابجدية اللغة الامازيغية في التنوع المزابي. ويشمل جميع حروف الهجاء و كيفية نطقهم وكيف تكتب بالخروف اللاتينية والعربية...


    اقرأ المزيد

  • بعض أسماء الذكور والإناث بالمزابية والأمازيغية عموما

    c 7فافا ⴼⴰⴼⴼⴰ Faffa تعني باللغة الأمازيغية تيفاوت تسمى بها الأخت الكبرى أوالبنت الأولى في العائلة المزابية استبشارا بالنور الذي يأتي معها. ناناⵏⴰⵏⵏⴰ  Nannaالأسماء تتشابه في النطق أحيانا وتختلف مدلوﻻتها فـ نانّا معروفة في التراث الأمازيغي ومنها مثلا في اللسان الوارجلاني فهم يطلقون على الأم نانا كما نقول باللسان المزابي ماما...

    اقرأ المزيد

  • بعض أسماء الذكور والإناث بالمزابية والأمازيغية عموما

    c 7QUELQUES PRÉNOMS MASCULINS ET FÉMININS CHEZ MZAB

    PRÉNOMS MASCULINS
    Amenzu « le premier ».
    Aneğlus « l’ange ».

    Prénoms Féminins
    Taziri « La Lumière lunaire ».
    Tifawt « La Clarté »...

    اقرأ المزيد

  • أقدم النصوص الأمازيغية

    c 7هذهأقدم النصوص باللغة الامازيغية النفوسية من القرن الخامس للهجرة.                                                    اقرأ المزيد 

    تاسرغينت اسم أمازيغي قديم....             اقرأ المزيد

    المصطلحات الدينية الأمازيغية القديمة التي توجد في "كتاب البربرية" الإباضي....                                      اقرأ المزيد

    المصطلحات الدينية الأمازيغية في مدونة..... اقرأ المزيد

  • بنو مزاب بالعاصمة بين التنوع اللغـوي والانسجام الاجتماعي

    c 7إذا كانت الأمة المسلمة لها من مقومات التنوع ودعائم الانسجام ما يمكّنها من أن تتبوّأ المكانة السامقة بين الأمم في العالم فإن الجزائر لا تحظى بأقـلّ من غـيرها في هـذا المضمار متى سعـت بوعي وجدّ لحسن استغلال ما تزخر وتحـظى به، على أن إقـرار اللغـة الأمازيغـية لغة وطنية ورسمية في التعديل الدستوري المؤرخ في 06 مارس 2016م يعـبّر بوضوح وجلاء عن تلك الإرادة الرامية إلى تكريس مفهوم الاختلاف المثمر والتنوع الإيجابي وفتح المجال للانسجام والتعايش المنبني على الاستثمار الأمثل لذلك الثراء والذي سينتج عـنه لا محالة رقي مستمر وتطور منشود..

    اقرأ المزيد

المزابية وانطلاق التدوين

amettaw

لم تسلم المزابية،كمتغيرة من المتغيرات اللغة الامازيغية على مرّ العصور من الشفوية التي أدّت إلى ضياع الكثير من الذاكرة الشعبية و التراث غير المادي،رغم ذكر بعض المصادر التاريخية لوجود كتابات بالأمازيغية منذ أزمان غابرة(1). وأثناء الحقبة الإستعمارية قد اهتمّ بعض الآباء البيض بكتابة تقارير عن عقلية المجتمعات المحلية وتدوين كل صغيرة وكبيرة عن لغاتهم و عاداتهم وتقاليدهم لأغراض استيـطانية.

لا توجد إلى اليوم دراسات متخصصة عن اللغة المزابية وآدابها رغم صدور بعض المـــؤلفــــــات

و الدواوين في أواخر السبعينيات وبداية الثمانينيات من القرن المـاضي.

كأعمال الشــــاعر عبد الوهاب فخار، الذي له فضــــل الانطلاقة الفعـــلية في تدوين(2) وتدريس اللغة المزابية. وقد صدرت له مجموعات شعرية جديرة بالدراسة والنقد، وهي كالتالي:

1- "ئمَطَّاوَنْ نَ الْفَرحْ" ( دموع الفرح) صدر عن المطبعة العربية بغرداية، 1984.

2-ئمَطَّاوَنْ نَ الْفَرحْ"( دموع الفرح)،صدرعن دار الكتاب العربي، الجزائر، 2007، بمناسبة احتفالية الجزائرعاصمة الثقافة الــعـــربية وهي قصائد. مترجمة إلى العربية.

3- "ئمَطَّاوَنْ ئزوﭭـاغن" (الدموع الحمراء) صدر عن مطبعة الفنون الحميلة بالعطف، غرداية، الجزائر، في 1990.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1)محمد ؤمادي، المصطلحات الدينية الأمازيغية في المخطوطات الإباضية،سلسلة دراسات نفوسية،ص1،2

(2)هناك نصوص شعرية مجهولةلايعرف أصحابها في فترة الثلاثنيات و الأربعنيات على غرار"فاقت ايتغرسان الضو ييوض لغواط" على نغم "باباعيسى ن لغواط" توجد نسخة مترجمة الى الفرنسية سنة 1935للمترجم الفرسيLeconteفي مكتبة الأستاذ حواش عبد الرحمن وأيضا قصيدة " تادارت ن الرحبت " .

دون أن ننسى قصائد الأستاذ صالح باجو في مطلع الخمسينات عن الغربة و الفكاهة و الطبيعة .

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ

المسرحية تَسُنَايْتْ موضوعاتها وخصائصها

الأمثال والحكم  إِنْزاَزنْ موضوعاتها وخصائصها

c 22د. يحيى بن بهون حاج امحمد

هناك العديد من المسرحيات التي مُثلت على الخشبات في قرى مژاب المختلفة، ولعل أهم مناسبة لتقديم العروض إلى اليوم هي الأعراس الجماعية؛ إذ تتخذ الليلة الثانية من العُرس في دار "الحَجْبَة" طابعاً أدبياً وفنياً متنوعاً، تقدم فيه الأناشيد الجماعية والوصلات الفنية الفردية، والنكت..

وغيرها، ويحظى المسرح بحصة مهمة من تلك الليلة، ويتجلى في أشكاله المتنوعة من اسْكاتشات كوميدية، ومنولوج، ومسرحيات اجتماعية جادة...

للأسف لم توجد نصوص مطبوعة أو منشورة تعنى بالمسرح إلاَّ القليل النادر، ومنها مسرحية للأستاذ عبد الوهاب حمو فخار، أستاذ الأدب المژابي، عنوانها: "تَايْدَرْتْ نْ وَغْلاَنْ " أي: "سُنبُلةُ مِژاب"، وهي مسرحية، شعرية باللغة المژابية، قدمها لبنات متوسطة الإصلاح بغرداية، سنة 1993 وقد لاقت نجاحاً منقطع النظير حينذاك، ومُثّلت مرات عديدة؛ وقد ضمنهاالمؤلف الكثير من أشعاره التي نشرها في ديوانه "إمطَّاون نَلفَرْحْ " دموع الفرح، وتحدث مطولاً عن مژاب البيئة والنشأة، عن الماضي المجيد وعن الحاضر ومستقبل التحديات...

وقد كتب بخط يده في ظهر الكتاب: "إلى بنت الوطن، تلك التي تثقف وتظهر في مجتمعها كسُنبلة قمح عامرة، كلما ازدادت ثقلاً ازدادت انحناءً نحو الأرض التي أنبتتها...".

ويدور الحوار في هذه المسرحية بين مجموعة من النساء وبعض العجائز وهن منهمكات في شؤون المرأة المزابية الماكثة بالبيت، ففيهن من تغزل الصوف وفيهن من تجمعه وتلفه، ومن تنسجه في المنسج التقليدي...، وبين الفينة والأخرى تقوم مجموعة من الفتيات المتتلمذات بإنشاد مقاطع شعرية بديعة ومنها هذه الكلمات:

 

...تَنْفُسْت نَّغْ تَازَجْرارْتْ أَ يَلِّ،

تَنْفُسْت نَّغْ تَازَجْرارَتْ أَ يَسِّ ..

مَنَّشْتْ إِعَافْرَنْ إِرْجَازَنْ !!،

مَنَّشْتْ إِنْكَضَنْ أَسْحَارِي؟!

اسْحَارِي نَكْضَنْ نَتْنِينْ دِ إوَارَنْ

سْ تِينِي دْ وَمَانْ دَ لْبَارُودْ عَاشَنْ

تِشْلِ نْ إِلْمَانْ تْوَنَسِيتَنْ

تَزِرِي دِ إتْارانْ دْ رَبِّ مْعَاسَنْ... (1)

معناها :

قصتنا طويلة يا بنتي،

قصتنا طويلة كم كابد الرجال؟!

كم قطعوا الفيافي؟!

الفيافي قطعوها هُم والأسود

بالتمر والماء والبارود عاشُ

سير الجمال يؤنسهم

القمر والنجوم والله معهم

----------------------

(1)عبد الوهاب حمو فخار، "تايدرت ن وغلان" سنبلة مزاب، مطبعة الواحات، غرداية، ط1  مارس 1994 ص 10

النظم العرفية بوادي مزاب

 

c 7 النظم والقوانين العرفية بوادي مزاب في الفترة الحديثة

فيما بين القرنين التاسع والثالث عشر الهجريين، الخامس عشر والتاسع عشر الميالديين

رسالة مقدمـة لنيـل شهادة دكتوراه العلوم في التاريخ الحديث والمعاصر

إعـداد الطالب نـاصر بالحــاج

السنـة الجامعيـة:1433-1434هـ/2013-2014م

 

تحميل pdf

الوالدينْ

للشاعر عبد العزيز الحاج عمر

الوالدين ايوّا اعزي زن ------ تدّارت تيفاو تبها س يسن

انّمّيزضْ اجرون ورّازن -------- د تنّميرين د اطّاعتنسن

ؤل ئتبيّين امشان-نسن ------------غي مي تغاب غفنغ تيطْنسن

مدام ايوا توفيتّن -------------- روّاتن تطهلّيد ديسن

كل اغبشّا صبّحْ غفسن ---------- ازواتش غل ييضس مسّاتن

اسْ سي وسّان س بسّي ن شرا ---------- جار ئفّاسن-نسن سفرحتن

الولدين ياك ان ومزان ------------- فيسع الحال يتغاضاتن

اربو ن ويوال يسفرّاحين ------ انغ ؤدونْ يتغيّرتن

ئسم بابا دماما يووا ------- ئسم اجديد ديوسّارن

القيمت-نسن اس-و تقضا ------------- الاّن تّوسبّان تونهارن

اسن ؤلا تدجيد ارجاز س ------------- ترواتش دويتليتش دوعزام-نسن

غرسن ديما تليد نسن ---------- ول حمّق ول دسّر غفسن

ايوّا تواترا ن لوالدين ----------- تلاّ مقبوله غل ونّي علان

تشُّتيمت نغّ تّاوحديت ----------- اينّي اسنتوشيد اتزنن

اونّي وصّان ف لوالدين ------ تاروانسن س ليحسان غرسن

ارحم وي مّوتن سّيسن ---------- تحفضّانغ وي دّ قّيمنْ

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

امدياز

للشاعر الحاج يحيى أحمد ن عمر

امدياز ويجي دونّي لان يفرص

دي تسيوايين-س ؤدوس ن ييوالن

مي يلا ي تّالس ، انزار د وكرّا

سوفير ئكلّيد ، حملد يا ئسافّن

سغداس ئي تزننط اتندّر تقار

تعيا سْ تجناوْ ئي ديسنت اطّانن

امدياز ويجي د ونّي ئي تّقنن

دنّج ويسومس مناو ئريضن

جار ئملالن يتّقّن داملال

يتقن دابرشان جار ئبرشانن

بتّا يوفو الحال يزوا غل وزغال

يتّفغ س وايريضس ؤلا جار ميدّن

ئمديازن ويجي ئضارنسن تيرغين

ئي وركاس اتافد اطفن ئفاسن

ئمديازن ويجي اسّن تاڤرولا

ادچّن تاقيميت ئي لاتاي د والاّون

ؤرغ ،لحرير،اتّيم ديدلال وّوسان

سّينجلن سي زوانط تيطّاوين-نسن

امدياز غيري تّيسيت ن ميدن-س

ازعيم دوشتيم دي ميدن-س اتّسنن

امدياز غيري ديلس ن ميدن-س

يسّاوال امشان ن يغلب ئلساون

امدياز غيري انّتّا د امسفار

تيسيوايين-س ديسنت ئ سفارن

امدياز غيري د ونّي خسن تيدت

تيدت اتّام يرجازت يقّاريت امّن

امدياز داسر امانس تيمسي

باتّا دي ودمس منّاو ؤدماون

امدياز ويجي داجليم يتوادباغ

توّارت ئي ومخاض، قرباش ئي يجلادن

امدياز غري عمري ول يينيز

يتُّڤُّد لكان ئي ربّ ن ميدّنْ

باتّا امدياز ؤهو دامّونّي

اونتّينيغ ، تعيا س وجراون

09 ئبرير 2009

 

المرجع : : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

امرأة بربرية تعاتب زوجها على الهجر

قالت امرأة بربرية تعاتب زوجها على الهجر وتصف نار حبها:

أغا أيا ارناو *** اتخاج عاش دا النيتيك!

أولا اشسودسغ *** جاج نوحولي انوول!

أتمسي تاحلالت *** إيمان نوضيل!

المعنى:

أيها الحبيب الذي هجرني *** سينتقم لله منك لوفائي وحبي!

كأنني لم أسكنك في أعماق فؤادي *** ولم اخلص لك الواد والمحبة!

يا حبيبي الذي يكويني بنار الحب المقدسة!

أيها الحبيب الذي رآه صهباء روحي!

-------------

 

محمد علي دبوز تاريخ المغرب الكبير ج1 ص56

انجيمْ

للأستاذ ابراهيم عبد السلام

انجيمْ د واسي يتّافْ ئمان-سْ، ماني غادييلي. تغاوسيوين-س د ؤجار يتّاوضتنت، ال امان؛ ولْ تيتّيري لا اچّا ن تلغْتْ ئضارن 06. لا سمّض يتّاتف ئغسان ديزوران، لا تفويت توكّحْ امّاس ن وجنّا د تيدي07 تدجور د تّيرجوين. انجيم، ادتاف-دْ دخْ ؤل-سْ يدّرْ ولْ ئركّي حدْ ولْ يتّيجي واغ اتنركا. ؤشتيم دْ تشتمي يتّادجاتن جار تيطّاوين-سْ، ازعيم د تيدَيت يتّادجاتن دسّاتْ تيطّاوين-سْ . انّيليتْ دئنجيمنْ ، نيجورت ابريد ن توحديت انّافْ تيفاوت د تلويتْ ، ناغ تينميّرين. تامورت نّغ تلاّ اتّقّل غرنغ بابْ نّغ يغس-انغ امْ .

-----------------------

06 " اچّا ن تلغْتْ ئضارن" مثل يقصد به العرقلة وصد الآخر عن الانجاز.

07 تيدي : العرق ، تستي تيدي : تصبب العرق.

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

انّزال س نبي

للفنان عمر العادل بن الناصر

 

 

انّزال س نبي ادّونييت تلاّ اتّايسبّي

ياك ول نتّيوي ول نتّبي

غي اينّي اغنيوشو ربّي

انّيجور انغار ،انّطّس ادنتشر

ياك نلاّ ول نغزّر

غي اينّي اينسنش ربي

انصلح انرزم

انسبح انعزم

ياك نلاّ ول نتنجم

انّر ايني غاداسن س ربي

المكتوب يسفرح يتغاضا

نتسلا نسغاوا

ياك نلا نتراضا

سوايني ئي اتاسند ربي

انّص نغرت ،تامّيرجست د البنّت

ياك ايند تّوني ددونييت

ايني يلان يلا سرب.

ايا نوج

للفنان عمر العادل بن الناصر

ايا نوج يوش ربي ساغيلول

تارود ممّي-م دام بارش داميمون

ممّي-م يلاّ داسلي ------- يور ن العيد مي ديولي

نتّا د تسلت-س لعلي ------- د تبجا-س غل ؤجا تولي

مّ يم-م يلا دامكروس ------- تيسرط ن الحني فوس

س تعمامت-س دوبرنوس -------- لموسي غف-س د لخوس

ممي-م يلاّ د وتشيض -------   دييتري سّسّيغ د دجيض

اسّ نّي ن وايريض ------- اماس ن ميدن ييبد

ممّي-م يلاّ دارجاز ---------- ئخد م ئحرز

ئي تشموست ن اجهاز ------- يلّه امّاماس ابهز

ايدول يوضا

للشاعر الحاج يحيى أحمد ن عمر

تباريغ اتوات دي بابا ئي الان

يقّيم ئي تازّا د ؤجرّاو غرسن

تاروا-س ئي خلعن انسين اتغرتن

ئمطّاون اقدان دو غرت ول يقدي

نّان :"واسي ول ينّي لبابور ن لفلّين

مي يلا يتمتات وا ستّيلي شهادت

سلت ا ميدن انّيني نعاود

تيرشفت ول تبدّي س وهوهو ن ويدي

نّيغاسن:" ايدي تهوهو مي يرڤب

ئمكرض تادارت د مي تخس اتّركس

تامورت الحودّاڤ تعيا س ازمان-و

يدول-د وي اتّارّان البال-س د ايدي

اس ن الجمعة سي تقدا تزاليت

ارڤَبغ منّاو ؤتفنت اعنّڤ

انّاني خالد بنُ الوليد ئتوب

يصبح-د ئروح اس-و ن لهردي

انّيغاسن :"ياك خالد بن الوليد

يموت يا بكري باتّا دّرنّتيد

انّاني الان سن ،اقديم يموت يا

وُو نسلولتّيد نسّن ول يسّمدي

تدّارت ن ا تّوبت تلا س تيويرا-س

ميمي تقبلماس ئنڤزاومد س انّج

انّاني تادّارت ن اتّوبت اوّوني

نتّس تيويرا-س ،ماغر داوحدي

بتّا غامنيغ ا تموسني ن يوش!

امي وفين تلّيد تسدد دافجاج

اوينام اتّاجريوت غل ؤبوض ن ادّونيت

انيل دامكورّاز كلين غفم يجدي!

توارزن اسنادك تواكُّرنت تيبراتين

تواحوان لكراسا توكرضا ف ميدّن

تّان باب ن ميدّن يلا يخزّرتن

سوچمت غي دوسّان اتنتش تيمدي

ئغرداين نسين ركسن ماغر موش

يوكر-اس ند تينسا يطّف-تن ينّا

:"ايّات سمدات اركاس-وّم اعدّيس-ئكُ "

اي تحلو تْحنحوت مي ول تستي تيدي

ابلبز افران ان تيدرت ئي فران

انتلع امجار اد يدّا ن ورنان

انّوده ازْضَا انوده ئڤُّا

ارضون ن تواشّيت نغيلي ن ئمندي

ول تلّع اتيازيط دويّت دادويّت

ؤشينام اشّيعت تلّيد اتّامدّا

اتسن-ام تيبولبولين اريّن-امد د افروح

يلّوز، دوجلف-س دتراشا تمدي

ماي تلّيد ا شّيخ طفيّش! ماي تلّيد !

ونّان اشسغن س بسّي ن اشّيعت

واسنتيّخ-د ان ؤڵم ، اڵم ساغاديخ

يوبر يا امنّاس ،يقدا يا امودي .

ؤرغ غادّارّنْ ئمان-س اتّيزيت

اضلا ن تيط اديرغ دتفاوت ول توغي

سوكز-يي اوو غاد اتّزدي

سي نتّوغ نتّوغ ئمندي س-غرنغ

نّكلتْ نمجّرتْ نتّتْ نسشّا

ئمار-و ندولد نتّچ ٷران

س ئبيباتن ،سماني انچ ئيد دادّي

نلّول-د د يخسان انّمت د يخسان

نشنين ئي وشطي ٷهو ئي وندال

نشنين ئي وسدّر ٷهو ئي ونضال

نشنين ٷهو داي ديدي

ها اسقامو ن باعبد الرحمان ؟؟ ئنيتي ؟؟

ميمي تسبيدلم الكورثي س الكورسي!

انّاني تالقّي-س ياك د يلس-س يكرد

انشّنين ٷنغيس اسنچ ديس ديدّي

اتاوّات ٷنغيس البوليتيك تاعشيرت

ٷنغيس البوليتيك تامجيدا

اعزّاب بتّا ئضبّع احولي-س

الكورسي اتيقّن سماني ابدّي

ساد يتشر واضو تالقّي ن وار جوم

تايدرت ئي اشّورن تدوڤل-د اد شيدو

ها تايدرت ئي فران !،لاش واضو تركس

اغنيف........ ! ادسّغدغ داسغدي

اي اسر ن يوش اتشر-د شقل-اسن

ئي تاروا ن ات رستم لكيتمان س تحلانت

القبلت د واشينطون ليسلام يتواغراس

ا نّتنين الاّن اتّاوين-د ئي لعايدي!

تادّارت تازوڤُّاغت ديلان سي توضا

تادّارت تاملالت تلا يا اتوطّا

تشرتد اسندول ئي تدّارت ٷيوش

نشنين اسدسّات تاوّات ن تغدّي

 يونيوه 20021

 

المرجع : : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

ايزلوان ودوره في البناء الحضاري

فنّ ايزلوان ودوره في البناء الحضاري في المجتمع المزابي

ⵉⵣⴻⵍⵡⴰⵏ

c 7جزء من مداخلة الأستاذ يوسف لعساكر في الملتقى الاول حول " القيم الحضارية في التراث الوطني الامازيغي" .

فنّ ايزلوان ودوره في البناء الحضاري في المجتمع المزابي

 

المقدمة

إنّ فنّ ايزلوان من الفنون التراثية الشعبية الامازيغية ، وإرث انساني عريق ،و رافد معرفي أصيل و زاخر، ساهم بقسط وفير في الحفاظ على هوية أبنائه، عن طريق لغته الامازيغية وهي قناة أساسية لنقله و ترقية مضامينه الحضارية المتواترة ، مجايلة عبر العصور.

وفي هذه المداخلة استوجب علينا طرح اشكالية محورية متمثلة في :

ما المكانة التي حُظيت بها الاهازيج التراثية او"ايزلوان" لدى المزابيين الأوائل الذين أسسوا لاستقرارهم في قرى متجانسة النسق، تتناغم مع طبيعة البيئة الصحراوية ،سموها بـ "ئـغرمان" ؟ وما هي المواضيع التي ضمّنوها في بث الوعي الحضاري (تاغرما) ، لاستمرارية حياتهم الاجتماعية بمختلف مستوياتها؟؟ وما هو الدور التفاعلي الذي أدته في سيرورة المنظومة القيمية من خلال فن "ايزلوان" وكيف ساهم هذا الاخير في الحفاظ على الذاكرة الجماعية و الامتداد الحضاري و الثقافي بين افراد المجتمع ؟ وهل هناك دراسات أكاديمية عكفت على البحث في هذا اللون من الألوان الفنون الشعبية ؟

أولا: مدخل مفاهيمي

قبل ولوجي في الإجابة عن بعض ما طرحنا من الأسئلة ، يجدر بي أن أشير إلى أن عنوان مداخلتي هذه يتضمن مجموعة من المفاهيم مثل : الفن ، ايزلوان ، البناء الحضاري ، المجتمع المزابي . هذه المفاهيم أرى أن الأمر يتطلب تبسيطها بتعريفها لتتضح الصورة ويزول أي لبس قد يختلج بال المتلقي لها، وهو ما سنخصص له مدخلا تعريفيا في بداية الموضوع .

أ/ تعريف الفن

للفن عدّة تعريفات ، و نختصر على ما قاله هربرت ريد، هو" ابداع وابتكار الانسان" - المنفعل بحواسه و المتفاعل في تجانس مع ما يدور حوله " لأنماط و أشكال تعبيرية جديدة" ،بغرض التواصل مع الكون الذى يعيش فيه ، برؤية تأملية ذكية، وليس بالضرورة تلبية للمتطلبات اليومية ، في اوقات الفراغ أو غيرها، فيما يراه البعض ، على أنّه من الضروريات في الحياة ، كضرورة الماء و الهواء...وهو... مؤشر الحيوية الاجتماعية ، كما يصفه هربرت ريد و الخط البياني المتحرك الذي يسجل مصير الحضارة " ( 1)

ولا تقوم قائمة أية حضارة ما لم تشحد همَمُها و قيَمُها الفنية ، الفكرية ،الأخلاقية والاقتصادية. فكلما زاد تذوق المجتمع للفن زادت قيمة الحضارة وامتد تواصلها.

ولو أسقطنا هذا المفهوم على الوسط المزابي بكل أصنافه و فئاته العمرية لوجدناه وسطا متذوقا للفن أو متنفسا له. فالمرأة فنّانة والرجل فنان و الشاب فنان و الصبي فنان . الكل يمارسه حسب طبيعة عمله والظروف المحيطة به .

ب/ تعريف ايزلوان : مفرده ايـزلي ويجمع الى ايزلوان أو ايزلان ، في بعض التنوعات او المتغيرات الامازيغية ، وقد تفخم الى ايژلان عند الطوارق ( ايموهاغ ) ، ويعني مقطع انشادي ، غنائي (2) يتناول مختلف المواضيع الحياتية ، للتخفيف من أعباء العمل و الترويح عن النفس وكسر الرتابة ، يمتاز بالبساطة ويؤدى في مناسبات مختلفة ، أين يتجلّى فيها النشاط ، الحيوية، روح التكافل و التظافر و الأنس في لقاءات الافراح ،الأعراس مواقف الأسى ،المواساة ، الأتراح ،الأسفار، التوديع و الاستقبال ، واثناء الأعمال التطوعية التضامنية ، ما يسمى بـ " تويزة " أو "انّدهت" ،خصوصا في مواسم الحرث، الزرع ، الجني، الحصاد ( أمجار ، انكاض) ، البناء (اصتشي ) وبهجة نزول الغيث ( اتلاع اوّنزار) و أثناء تصفية الأودية ، وفي تجمعات نسوية ،(أزطا ، تيخباشين، انعارن ، ايبزارن ) ، حفلات الميلاد ( انوجي ) ، الختان ( تيرا / اكراض اوّمزور) ، الزفاف ( تاجرويت، الحنّي ، ارّا نيخف ، اسكوبّر ) ، والأشغال الفردية كالمنزلية ، ( تيغاوسيوين ن تدارت ، ازضا ، افراز ).

ج/ البناء الحضاري : يرتكز على ثلاثية الدين ، الانسان، والعمل ، وهذا الارتكاز يحتاج إلى الرقعة الجغرافية بمكوناتها الطبيعية وعامل الزمن بأمديته وتفاعل الانسان معها بفكره المدبّر. و الفهم الصحيح لدينه هو المقوم المؤثل لتأسيسه ، وتثبيت ركائزه والمؤهل القوي لاستمراريته ،

د/ المجتمع المزابي : هو اثنية امازيغية جزائرية ذات اغلبية زناتية وأقلية وافدة تبوتقت في فضاء عمراني متناسق و تركيبة اجتماعية متجانسة اتصفت بالانضباط الهيكلي من خلال تنظيم محكم متوارث منذ قرون و مستمد من تراكمات تجارب انسانية عريقة ، هذبها وأصلها الاسلام ، حيث تخضع له الافراد و العائلات عن طريق قوانين عرفية تهندس له في شكل هرمي، تشرف عليه وتستشرف له سلطة روحية تسمى حلقة " ئعزّابن " أو العزابة ، تلتقي في ما يسمى "تامنيت " هدفها ضمان سيرورة العلاقات المجتمعية بفض النزاعات و اقتراح حلول والدفع بعجلة التنمية و الوقوف ضد كل ما يعرقلها.

ثانيا: الزخم الفني والأدبي للمجتمع المزابي عبر التاريخ

لو بحثنا في الرصيد التراثي الفني و الأدبي للمجتمع المزابي خصوصا في الأشعار ،الامثال الشعبية ، القصص، الأهازيج ، الأساطير القديمة والأزياء المناسباتية بألوانها وأشكالها ، و تأملنا هذه المادة الأدبية بعين فاحصة،رغم قلتها،و بساطتها أحيانا وتعقيداتها أحيانا اخرى ، لوجدناها ذاتَ أبعاد مختلفة تعكس ثقافة وتفكير وعقلية أفراد ذلك المجتمع في فترات زمنية متعاقبة، صعب جدا تحديد بداياتها الأولى ، وجذورها التاريخية العريقة ، التي قد تمتد الى ازمنة غابرة ذات الأصل الافريقي الامازيغي، والاسلامي ، تحمل في ثناياها أخبار فن المعاملات والتسيير في الشؤون الحياتية بين الشرائح المجتمعية المتفاوتة ، التي كانت تتعايش فيما بينها تحت منظومة اجتماعية منضبطة، تترنح ما بين الصرامة والمرونة...

وبما أن هذا الرصيد الأدبي القديم اكتسى طابعا شفويا في ما مضى من الأزمان ، ضاع منه الكثير لاسيما في سنوات العشرينات ، حيث انصب جل اهتمام المزابيين نحو اللغة العربية و آدابها، خصوصا أثناء ظهور الحركات الاصلاحية ، النهضة الفكرية و البعثات العلمية المزابية نحو تونس والمشرق. و لم يصل الينا الا ما كان تردده الامهات في بعض المناسبات أو ما دونه الآباء البيض ابّان الحقبة الاستعمارية بنية اكتشاف المختلف عنهم وأبعاد استيطانية في تقارير ، و مؤلفات سوسيولوجية وأبحاث ألسنية عكفت على تدوين النصوص التي مكنتهم من الدراسة.ويؤكد الاديب الشاعر عبد الوهاب فخار أن ثقافة صناعة الصوف في مزاب، من الحرف التي أسدت لنا خدمة هائلة ، مساهمة من أمهاتنا العزيزات في الحفاظ على التراث اللغوي و المخزون الأدبي، من حقنا ان ننشره، ليس كإرث محلي او وطني فحسب، بل كإرث إنساني يحق علينا ان نفتخر به بين الأمم (3).

أ/ الاهازيج :

اهازيج المرأة

للمرأة المزابية كما لصنوها الرجل ، عدة فضاءات للإلتقاء كالأعراس ، و المسامرات ومواسم الافراح و مناسبات التعاون، فيها يتم التواصل و تبادل أطراف الأحاديث والحوار ، تسودها البهجة و الانس، اين تجتمع المرأة ببنات جنسها من صديقات وقريبات للإمتاع و المؤانسة أو مرافقة تطوعية للتعاون في أداء بعض الأشغال المنزلية كخدمة الصوف وتحضيره بداية بغسله ، الى عملية نسجه ، وفي مثل هذه التجمعات النسوية تؤدى باقة من " ايزلوان" تعبيرا عن ما يجيش في الصدر وترويحا عن النفس وكسرا للرتابة من المتاعب اليومية التي تمارسها المرأة. وتنتقل من خلالها بعض العادات و المعتقدات المتوارثة. كضرب الصوف بأداة "فيلتش" للتبرك ظنّا منهن انه مبارك وقد اوصى به الاوائل خيرا، و البيت الذي به " فيلتش " هو بيت تتغشاه البركة ، وإذا لم تنل تلك الكومة من الصوف ضربة "فيلتش" ، يقـِلُّ شأنها حسب اعتقادهن و تبقى لأيام في كيس محشو لتُستغل كوسادة للطفل .

وهذا نموذج من ايزلوان تتغنى به المرأة عند انطلاقها و الشروع في تحضير الصوف مخاطبة ايّاه في صيغة انثى فتقول :

ازكى و البركة

وامركبن اديكنع

واميرضن اديحما

وامخدمن ادياغ ارازن

اضوفت ن ربي

معناها :

"مباركة زكية

يرتضي من يرمقك ،

يتدفـأ من يرتديك ،

ويجازى من ينجزك

يا جزّة الله .

ومن الصور الاجتماعية التي تتجلى فيها قيمة العمل و أمهيته هو نزول العروس في يومها الرابع بعد زفافها من الطابق الاول ( اين توجد غرفتها) الى وسط الدار مكان وجود المنسج لتلتقي بحماتها وبعد السلام و التحية تقدم لها امشض و تقول لها : " اَمْشَضْ د اشْغَل امزوار " . خذيه لتَحيي في القلب مثله (اي امشض) . وتأخذه منها (تايّا ) وهي الامة و تقول لها :" ان شاء الله يكون لك الأول و الأخير". وهي تقصد زوج العروس . وتشتغل به لوقت امام مرأى الجميع ممن حضرن كفأل خير في الحيوية،واستمرار في العمل و الانجاز.

يوسف لعساكر

اينيو ئسجمي-س د توّي-س

للأستاذ نوح مفنون أحمد

تازدايت، مي يژوا غف-س وجريس يفغ-د الحال ڤضيض اد يسّيلي ئخلاّبن. مي يجمو ؤخلاّب يلفغ، يتّوسيجل اديچ بارير. امّو يتعادا يور ن يبرير . مايو، بارير ئدوڤل-د دتاغيوْت دتاداليت . سّيني ادتقّيم تزيوير سي شاو ن يونيوه ال اقداس. مي تسّمدا تازّيورت-س ادتزرغف، اسّيني اتدول-د داجرووم د اوراغ نّغ دازوڤّاغ نّغ جاراسن .ئنيون ئمزوار اتّوّان مي يطّس يوليوز . نقّار-اس ؤنكير ئي وينيو مي يوّو ئخف-س يتوانّاياس ؤتشّ يض مي يوّو ال ازچن. يتعادا د املاو مي يوو دازعيم .مي ينشف اديدول د وبريم تيني اتّوخرّاف ديملاون ، توانكاض دوبريمن.

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

ايوَّ سليد ازلوان

للشاعر عبد العزيز الحاج عمر

ايوا سيليد ئزلوان ------------ ال داوضن امّاس ن ئجنوان

ادتلعن اسّيسن ؤلاون ------------- راحن اسّيسن ئموضان

اسّ-و ياك غرنغ يلا س وسان ------ ديمبرشن س تنميّيرن-سن

يلّول-د ديسن بابا ن ميدّن ------------ زالّ-تْ غفس ڤاع ايمسلمن

يموّت باباس نتّا اععديس --------------- خصسناس سدبغ منّاو ئيّاران

ول يخزير ول يفريح س باباس -------------- يلڤاتيد ساڤود ئمودان

تلحڨ مامّاس باباس تجّتّيدْ ----------- نتّا داجوجيل ن سزّ ئيلان

ياويت باباس حنّي غل غرسن -------------- يرني سنْ ئيلان يلحڤتن

ئربّات عميس يسّلمداس -------------- تنّي ن ييس دوسراح ن ئلمان

ازنزي دوسغا ييويت امعاس ------ يتوسّن ديسن س لمان

اس-نّي يكتب ربي يملش ----------- تمطّوت توجرت س منّاو ئلان

خديجة تربح تسعد امعاس ---------- تخزر وسّان ديملاّلن

ئخيّرتيد رب س ڤاع مدن ------------ ئننّي ن تمورت دخ د يجنوان

سي نجلاس يوزناسد اوحد ينسن ---------- يوساسد س ويوال ن لڤران

يسّڤوع وسّان ديمسولاسن ------------------ ادينسن ات عمّيس ول غيسّن

يزوا باش اديخزرغيراسن ----------------- يدولد إدمن-نس ادجورن

اركانت ات عمّيس احمانت ئيد خاليس ------------- يرول سدينس يزوا غرسن

يوفو لهنا د لمان د يرجازن --------------- يرنا اسّيسن ڤاع ئمشركن

يسّ يليت ربي غل سا يجنوان ------------ دينجلاس تزالان غفس اتسلمن

يخزر دينّي بسّي ن وايلان -------------- د لمعجزات ن وني علان

اندو يوا ادبابا ن مي دن -------------- يوسانغد ا تّيفاوت ن ولاون

اونّي اعلان زال غفس اتسلمد -------------- تزالم غفس ڤاع ا يمسلمن.

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

بابا تامر

للشاعر موسى كريزو

باباتامر ن بوعروه

س يلي مادون فتيرست اوّاشاو

تيرسالس اهوانت

تاجرارت ترشي

تزدايت نلبور

لا أينيو لا أملاو

بابانغ ئيزوان نِ يجوجيلن

يجاسند تالا سسن س وزڤاو

ادجورن ايغولاد

نتنين تساسان دلويز

يرسو فييف نوزاو

الالما......... الالما

يجد اومزاب تريستس تزا

تيرجت غديرڤب اديني تحلو

مارو اسدجين تيلي يهوا

غل وشلشول اوغاغ يسقاوقاو

الالما......... الالما

خوضن ئغرسان امروناس

الالما......... الالما

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

بايتلاّ تونت ؟؟

للشاعر عبد العزيز الحاج عمر

دوسّان ازوان د ييضان ------- اجرون ئيّارن د ييلان

نشنين نتكلّب نسستون ----------- نشنين نتكلب نسستون

بايتلا تونت ن باب ن تونت؟؟؟-------- نلڤاد ونّي ئلين ول ييليّ

و نّي لاّن ول ييليّ ييلي ----------- بايلا انّي ينّا القوران

بايتلا اتموسني ن ونّي اعلان ------ مي نخس تلاّ مي نخس ول تلّي

او نّي لاّن دوار الحق ------- ول تّبّي لحق ن باب ن الحق

اسّ-و ياك انداي ددُّو نيت ----------- اشّا تلّيد تادّارت ن الحق

بتّا غاد تّينيد ئي باب ن الحق ----------- اشّا ساغاشيسّرس الميزان

جار ئفاسّ ن ن و نّي علان ------------- ول يتّيزي غفش لايوالن

ولا ايتلي ولا ئغالّن ------------ سزدي تجرود ئي يلميزان

مي دنيوي انيّت ---------------ن سيلي ئڤن حد غير اتنسيلي

ايوا امْ ول يحلي ------------- امزوار ئدباب ن ؤيتلي

يتّوغ دبرشان يسمَلي ---------------- يدج دسبّيدر يالي

ف ليتيم دڤليل ------- يسّلي ايوا ام ول يحلي

انّغ يتشمر يسّاواض يقّار------------ ماعليه ئتلّغ ضاض

اتطّف ديما تيجضاض ---------- باشا اسد يصح بسّي ن ولباض

اي وا ام ياك ول يحلي ---------- فيتسان ماغر يسحتار

ول يسدسيّر ول يدسّر -------------- ول يسّين باتّا اديشّمر

اي لاّن جاج-س يلاّ ازغار ------------ ام يحلا انغ ول يحلي

ال ملمي غانشّ ئمشان ------- نسّرس امشان ن باب اومشان

نيزض ميدن ڤاع س و عيار ------- نسّرس امشان ن باب اومشان

اعيار ن تموس ني ن ونّي علان -------- لاش ديس ايلان ول يحلي

أوني علان اوني غلان --------------- اوني علان ئجنوان

س يووانغ غل وبريد ئي لاّن ------------- ديس انجّرُو نسمل ؤلاون

س تنميرين ن ونّي غلان

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

بتا دفر تاوسست؟؟

للشاعر موسى كريزو

ول نولي غل وورير

ولا ننغو بلخير

اونزبيل او نوكير

ايلاّن دالعيب دامقران

اونّجيون اونّوسير

اونزّيل فوس اونّمتير

چـو اي الان دالخير

دواين يخس امقران

امدناوي ئزلوان

بتّا انّني ف وغلان

دولند ات اغرسان

توافّازن اَن تيني

ازيوا غاناف

تينيس ت ساخاف

 

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

تابرات ئي باباكُ !!

ڤاع مانش ئويغ ايابا د يزلوان

ازل-تش ول تسمَدّيغ ! ديما د أمقران

انغّ نش ؤليغ تهاتيغ ئديسان-تش

مانش اشاوضغ دشتش توجرد يتران

ڤاع مانش ؤريغ د تيفراي أزمام-ئكُ

نغّ غف-تش ؤلسغ ئخف-ئكُ يسمضْران

باتَّا نش اسوّ س وعزام ئفاوغ

اسَّنْ داسَجْمِيتش سي تّوغغ دامزّان

دي تجمّيتش جْموغ تسوسيوغ داجضيض

سي دْجيغ افريوَنْ أفجغ غل يجنوان

تيزننت ئى تنكلد ايابا تغميد

دئوالن-تش ؤليكُ نطُون ئزوران

منشّت ئي تلعغ سلحواف ن ئجوواض

ديتبيرن تازدَيْت غل ييمالْ تْهَتَانْ

اجلفيكُ دغلان تمورتْ نُ ؤمازيغْ

ديس تسّولغدي اوال نُ مَقْرَانْ

اسجمي غيرتش ؤهُو داي دوال

ؤهُو د اسحسح نّغ دتيتا دوڤران

اتْلَعْ ايابا سرس تونجيمت-تش

تسكلد ئبليون-تش تدهنتد أ ل امان

نشِّ اتّسيت-تش قاع غل ماني زويغ

ادِييليغ دودم-تش ديما دوڤغرسان

ديما بدّرغاتش ئلسيكُ س توحديت

ديماغزّرغاتش ديتري جار ئتران

سوزل-تش ادترغ ؤيوش املاّيْ

ايسميس تيشليك، ف وبريد ن لقوران

يوشيّد تيفاوت، نْ يور ن وكّز د امراو

يدجَيِّي اتَّالويت داسْفار ن ئموضان

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

تابرات ئي توات

للشاعر المنشد عمر بن سليمان بوسعدة

يلّه ايتما ا نسّيليت اغلان

ف تغروين-نغ ويجي س ويوال

س تيديوت اتّاڒا ادنر وسان

ويجي س غرت ويجي س وندال

ازوني ئي لاّن يتواري غفنغ

اتنّچ نشنين ئي وزوني ن وخدام

تانميرت اسّ-و تلاّ دجنغ

سانّيلي ول نتيّلي س ئكودام

وي خسن اديالي غرس ئجنوان

وي خسن تامورت اديدج ئزوران

تيرزي تزهل ف وصتشي ن ئموران

ؤسّان ن تمدورت نتنين اسشنان

تافوناست سي توسطن ابّيناسد لموسي

انّان تاضفي اوتنرڤيب اسّيس ؤلا بسّي

سي كنعن اسيّس اغي د تلوسّي

سرسند ايسومس همشنت د امنسي

اوال دامزان اديوش اهاتي

د ويوال امزان يوعر ف تييتي

اي يبها ويوال ئي نرين تايتي

اي يشتم ويوال س تسمين ئستي

مايلا وي الان ئخدم س ؤسغدي

ندولد اس-و نتاف اخدام د ؤصوضي

يجّد انڤوسي ئزمولن د وسّان

اسوسم-س دوال ئتّارا ف وغلان

ساغاتيلى تنيّ ن ربي دزازانغ

ساغانسّيلي ازعيم دسات نغ

د وي عزمن اتنج ادسيفاو غفنغ

اتّرني اسنيّ تامّلا غرنغ

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

تاحمّالت ترُّو ا يابا !!!

c 7

من التراث المزابي

Taḥemmalt terru a yaba !!!

تاحمّالت ترُّو ا يابا : الزقاق ( المسدود) ارجعني يا سيدي !

هي قصة من التراث المزابي لخصت في هذا العنوان الذي صار قولا مأثورا او مثلا سائرا يعبر عن حالة كانت سائدة في المجتمع علاقة السيد بخادمه... او العبد و سيده ، هذا العبد نفذ صبره و سئم مما يسومه سيده من قهر وعذاب لمجرد ارتكاب خطإ او تقاعس منه ينهال عليه بالضرب. حتى فكر ذاك العبد في الهرب من سيده ، اثناء تنفيده للهرب للخلاص مما يعانيه ، صادفه زقاق فوجد نفسه في مأزق ،l'impasseدون مخرج ، ما عليه الا ان يسلم نفسه، بعد ان نال قسطه من الضرب. فقال قولته المشهورة :" تاحمالت ترو ايابا ".

الزقاق ارجعني سيدي !

يقال في سياق #من_طال_صبره_من_ظلم. ولا مناص من عبوديته.

د يخف ن يگت تنفوست تضرا جار ئگن ئشمج / ئسمج/ د بابس ، اون ئشمج يعيا يا س وركا ن بابس . ئگن واس يدجيت تنكض ، ينّا بابس اتيوت يرول اين ئشمج يضفرت بابس ال دياوض ئگت تحمّالت ول تسوفوغ ، يضرن ئشمج ف بابس ئجاهداس س تيتا ال ديجّاون س وول-س ينّاياس ئي بابس // تاحمالت ترو ايا يابا// يتواقار اون ينزي مي يلا ئگن يوجم ف وركا ال ديقس.....

 يقال_لمن_طال_صبره_من_ظلم....

بقلم  لعساكر يوسف

تاسكلا ن تومزابت [الأدب المزابي]

تاسكلا ن تومزابت أو الأدب المزابي هو جزء من الذّات أو الهويّة المزابية التي هي عبارة عن العمران واللّباس، اللّغة، العادات، التّقاليد والدّين، إذا فالأدب المزابي لا يتجزّأ عن الهوية كما يزعم البعض، إنّ اللّغة لا تمثّل أي شيء في سبيل الحفاظ على الهويّة.

plume

فالأدب المزابي يشتمل على فنون ويأتي على أشكال عديدة منها:

  1. إزلوان: أي الشعر الذي يُنْظم لأجل أغراض عديدة من الحكم والعبر والمواعظ و التأريخ وغيرها من الأغراض الأخرى.
  2. إنزان: أي الحكم والأمثال والعبر والقيم التي تقال في مناسبات معينة وتحمل معاني عميقة لا يستنبطها إلا النبهاء والأذكياء.
  3. تنفاس: هي القصص والحكايات التي تروي عادة للأطفال الصّغار لأجل تعليمهم وتربيتهم على الأخلاق الحسنة وأيضا لأجل الترفيه عنهم.

تاڤرولا فورار 1984

للشاعرعمر بن يحيى داودي

تيميضي د منّاو ئيلان

تامورت-نغ تواطف جار ئفاسن ن ؤڤمان

سا ئيلان امدان دجيض د دڤاس

دنج ئوريرن يتاغ

البارود د ارصاص

ئرجازن د تسدنان

دتزيوين د بورخس

س تمراض-ن سن

افغن ڤاع-نسن

امّاس ن تاڤرولا الان

منشت ن ميدن ازوان

فنرسا تنغين

منشت ن ميدن امّاس

ن لحبوسات ارشين

سا ئيلان اد نشنين

اماس ن ترغين

ؤسان د ئمسولاسن

ازوان د ئمرجازن

ؤونّخزير د يسن لمان

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ

تامورتنغ

للفنان عمر العادل بن الناصر

توني أتامورتنغ ووني داوالنغ توني أتيشلينغ نتاها أتيصرتنغ

سستنت إيوريرننغ  سستنت تيزداييننغ  سستنت إيغرماننغ

إيوسارننغ دإيزعلاكنغ  خزرت لينعزامننغ

إيرواننغ ديمصوردانغ خزرت ليعزابننغ

عزمت أزمامننغ فهمت تيرانغ تسنم أيني أورين غفنغ

سلت ليدمامانغ أدماما نيدمامانغ أونلسنت تانفوستنغ

إينيت إيتاروانغ أتاروا أنتاروانغ إينيتاسن تيدتنغ

منقول

تانفوست ن تيقضفت د تبوزبوزت

ئنزان أتنفاس نات مزاب  أمثال وحكم وقصص مزابية 1

الشاعرمصطفى بن كاسي العلواني

c 7أنبراس، أمدياز، أسلماد: مصطفى ن كاسي نات علوان   زينون

 

ئمزوارنغ أنان ديوايني ئنان، مناو ئنزان أزولن ، أبهان....

أش أشرا تامدورتو ألان أجيند ديس أوال...

أتانفوست ، أمغ دينزي، أمغ داوال يميس، أمغ دازلون، أنغ ديكت أتغاوسا تساوال غفس...

"ويوفين أوليطيف أديكلب ( أديبرس) أوليتيف"

ديوايني أغندجين نيوالن دينزان أتنفاس فواسي أتاساسد أتغاوساس ألفوسس ولتيتطف ، يتاجات أتزوا س جار ئفاسنس..

يتاجا ئمار ئزوقا س جار ئفاسنس وليتيدجي ديس أولا دشرا..

مي توزير غفس أديدول يتهاتا يقار أمي أوفيغ أليغ أدجيغ أين أشرا ، أمغ أقديغ أتغاوساك وساني سيتوغ جار ئفاسنيك....

"مي توفيد تاسيرت أزض أغجارتش دومنسيتش "

أن مانشي نسن تاسيرت بكري غرس أزل، أوجي أيولونت تيدار ديسنت تيسيرا ن وزضا نيمندي ديردن ،....

تيدار ئديسنت تيسيرا أتواحسابنت ئضوضان..

مي يخس حد أديزض أديقدا أتغاوساس ، أديزوا لباب نتسيرت أتيمتر مناو وسان أمغ ئيارن دسات ما ستاس أدالتس...

سوامني اديجوجد منشت ئنجم نيزضاتن ، يلا يسن مييزوا أديزض وستيس ئكت تيتشلت تيضيضت تنوبا نوزضا..

"ويخسن سوف أسيخدم لقوايل أحمانت "

أينولو نسن بلي سوف أتجناو أتاسند أوجار تاكرزا أتجرست....

سوف غرس أبريدس، يدجور ديس ، يسن تيسنساس....

سوامني أت بكري أنفذو ئلان لاش ديس تيجناو ديسافن أتادجان ئدتويزا أدوحباس صتشن ديس أيني ئرزن نتسمباض د ترجوين نوسوف، أتتسن ئجدي دوضغا فوبريد نوسوف، أتاران تيرسين ئلينت أن مانشي ئتوغنت،...باش ميديوسو سوف تاجرست دتكرزا أدياف ئمانس ، اديشار تيجما أترسين ديحوباس...

"حدن ئفاسنس أوليريدن "

يتوانا أون ئنزي ئواسي أستاس أتغاوسا غاليفاسنس، وليتنجم أتيطف أتيبي أمغار واسيوجد ، أن واسي يخس أديطف ئكت تيفيرت سيقن حد ، أدياف ئفاسنس لبضن ، ديخنيرن، أمغ أوجي زدقن، وليتنجم أسيني ئحدني سودجم أدسيردغ ئفاسنيك، أولا دحدني واسيسودجوم أديزوا أديجتيد ئتت ئمانس.

"أس أدزوان أولديدوقل "

ن تيدت أس أدزوان سييلاننغ أولديدوقلن...

أنبي أسيس منشت ئنجم ن تضفي ، ندج ديس تيوحديين أتزعيمين ، نزدي ديس ئنافننغ، نيجور أبريد نيمزوارننغ أغندجينتيد يمسيس يغدي يتاوي غلتدارت نيوش

"أدسدنت دتش تيلوليوين نونفذو"

توني ديكت تنفوست أتالسنت ئمزوارننغ ئطاروانسن ميخسن أدتصن ، أمغ ميجرون ديدسن أترارن أتالسن فتنفاس...

تانفوستو تضرا جار تقضفت أتبوزبوزت ئتسيوسيون..

أن مانشي نسن تيقضفت أتهبر أنفذو اتفسوت ..أتهبو أتشبو...أتاوي العولة ألتدارتس تسكراميت ئوسان نتجرست ئلان ديس تيجناو ولتنجم أنفغ ستدارتس أتكلب فباتا أتش، أولا تفغد ولتيف باتا أتش...

ىش غبشا نونفذو أتفسوت أدفغنت تيقضفين ستدارنسنت أدجنت أستور يميس يغدي، ئكت سدفر ئكت ، أدزوانت أدنقانت ايني أدافنت أنلمعاش ئوسكرمس ئوسان نسمض.....

أبريدنسنت ، أتافنت أش اس ئكت أتبوزبوزت ئتسوسيون أدزلون تسلوليو ، تدجو ضار أنج ضار، تسومت فوسس، أسينينت أغار أتنقيد أغشمين ايني أتسكرمد ئوسان غاداسن ، أتص غفس أتدول غلوزلونس أدوركاس، أسنتيني: اسو أليغ أوفيغ أيني أدشغ ، أدربح أزلون دوركاس ، وسانو ولدوقلن ، أشا "أديرحم ربي ".

غي داضلا نتيط ، أبدانت تيجناو أشاتنت، ديسوفيرن هوقاند، ايولو لهوير أوتفن تيدارنسنت كمشن ديد طاروانسن، أتقيسن باتا أدشن منش ئنجمنن اسودجومن ملمي أتاس تافسوت أدفغنن غي تبوزبوزت ولتوفي باتا غاتش ، تفغد أتكلب أزغار توالم أتاف أشرا....أتلقيس ولتوفي أولا دشرا يتواشا، ولتنجم أولا أتيجور سن ئدسيلن أتبرس فلمعاش أمغار سمض، أتجناو أشاتنت..

تنا يقيمد غي أدزويغ غلينارقيك ( الجيرانيك) أدمترغ ستقضفت أيترضل بسي نلمعاش ، تزبدباس تاورت ، مناوت تيتشال ، ألتهتل ، ساسترزم تيقضفت : أتغرتاس تبوزبوزت، تناياس أليغ ألوزغ غيري مناو وسان أوليتيف أشرا ئميك، باتا أتنجمد أيتوشد أشرا ئودم نربي، أمترغ ميديوتف الحال،...تراس تقضفت : " أدسدنت دجم تيلوليوين نونفذو"...أغار زلون تسلولود أيندوني دلمعاشنم.....ناتصلح غفس تاورت فوودمس...تزوا تجتد أتبيديو..

تاضفي أنبي ساون ئنزان أتنفاس:

بابس أديسودجم ، ئوجد ئمانس باتا يخس أديقدا أتغاوساس..أديلي أنتا ئسودجوماس أمغار نتاها وستسودجوم

بابس وليتيجي وسانس زوقان أمني غي أورار دييضس، أديربح منشت ئنجم...

أديسمونكز ئضصس يرنيت أغيلس....

ولتيلي أممي، أيوا دانجلوم، ئلي دانجيم ، شمر فوغيلتش، أتعافرد منشت ئتنجمد، تسند ئضس يلا أنيل باتا تخدمداس ئمارو.

ئزيغ ئلي أيوا أتيقضفت ئتشلان فيمانس، ولتسودجوم ئميدن أسوشن ، والتيلي أتبوزبوزت ئتسيوسيون أتانجلومت أتشلا فات ربي....

أنبراس، أمدياز، أسلماد: مصطفى ن كاسي نات علوان ( زينون)

العلواني مصطفى بن كاسي

تغردايت ، الأربعاء 14 جوان 2017

تانفوست ن سنّت تاوّاتين

للأستاذ ابراهيم عبد السلام

اتّالسن ف سنّت تژيوين اتاوّاتين اتّينجيمين،ؤضانت سنّج بدّنّج. ئڤن واس، تفّغ

مامّانسنت تجّدتنت زطّنت، امّو هاه ادتّاتف-د غفسنت ئڤتْ تمطّوت ول تسّيننت. سي

تقّيم، تسّيلي تانهّيت، تنّاياسنت: "ما ني تلاّ مامّانشمت اياغلاد يولي يهوا؟!"

تنّاياس تنّي ئي يبزنْ ديسنت: "تلاّ اغلاد مي ينكض يمّيس!".

تدكومْ تايزيوت تيضيدتْ ولتماس تنّاياس: "ياك تقّارام مامّاكُ خوخم داخوخم !

زوان منّاو وسّان ، تفّغدْ د اسر تمطّوت ! اسنتدوسين، ساستدول ئي مامّانسنت ف ؤقاول ن تيزيوت ئي نّان خوخم د اخوخم 4

----------------------

04 يُقصد بها سوسم أي أُصمت ، هنا اشارة الى ان الفتاة بها لكنة في لسانها.

 

المصدر : انثولوجيا الأدب المزابي ⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵙⴻⴽⵍⴰ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ‎

تاونزا ن تسلت ⵜⴰⵡⴻⵏⵣⴰ ⵏ ⵜⴻⵙⵍⴻⵜ

Icon 08

الاستاذ محمد حفار

مولود جديد في الادب المزابي الامازيغي جدير بالتشجيع و الإهتمام.

من منشورات آفاق / ات يزجن 2017 للأستاذ حفّار محمد ، موسوم بـ

تاونزا نـ تسلت

ⵜⴰⵡⴻⵏⵣⴰ ⵏ ⵜⴻⵙⵍⴻⵜ 

tawenza n teslet

من الحجم المتوسط في 80 صفحة يترنح بين النصوص الشعرية و القصصية بلسان الحيوان ، و بعض الألعاب التقلدية ، حيث ركز فيها المؤلف على طريقة لعبها وأدواتها المستعملة و الهدف منها .

كما جمع بعض من الالعاب الطفولية للذكور والإناث ، والتي تؤدي في مناسبة الاعراس، منها المندثر، ومنها ما يزال حتى الان.

وقد ضم الكتاب معجم للالفاظ مكتوب بالحرف العربي والتيفيناغ مترجم الى الفرنسية والعربية.

وقد قدم للكتاب الشاعر صالح تيرشين،حيث نوّه بالعمل و اشاد به ببعض الابيات .

Icon 08

و للتذكير الاستاذ محمد حفار من مواليد ات يزجن من 6 ديسمبر 1998.

طالب جامعي ليسانس في الاعلام الالي تخصص هندسة الاتصالات والشبكات جامعة باب الزوار. مهتم بالتراث ،عضو في جمعية تيفاوت لليافعين ،

استاذ في مدرسة الاخلاص القرانية العالية.

وفي الاخير اهمس في آذان شبابنا ان يبادروا و لا يفوتوا فرص الانتاج، فالشاعر حفار فتح لنا الشهية و علينا ان نسلك طريقه و نتخذه مثالا في الإبداع و حفظ التراث واخراجه للناس من خلال طبعه.

هنيئا له ولنا كرصيد يضاف للأدب المزابي .

 

بقلم يوسف لعساكر

تايتـّي ن ييلان ذاكرة السنين

للشاعر صالح تيريشين

تايتـّي ن ييلان" ذاكرة السنين، وهو ترجمة لبعض القصائد إلى العربية بمناسبة الجزائر عاصمة الثقافة العربية  2007 .

منشورات الفا ديزاين ، مطبعة الفنون الجميلة 

ترجمة للشاعر يوسف بن قاسم لعساكر

c 7

الشاعر يوسف بن قاسم لعساكر من مواليد 04 اكتوبر سنة 1971 بمدينة بريان بركان ،نشأ في أسرة متواضعة تهتم بالعلم، كانت بدايته التعليمية بمدرسة الفتح القرأنية و مدرسة الأمير عبد القادر لمدة سنتين ثم بالمدرسة الابتدائية الشيخ صالح بن يحيى الطالب باحمد بحي الشيخ بابا السعد. ثم اكمالية الشيخ ابي اليقظان. ومرحلة الثانوي مابين بريان و متليلي الى ان تحصل على شهادة الباكالوريا شعبة أداب ولغات بثانوية الشيخ محمد الأخضْر الفيلالي بغرداية سنة 1993. درس اللغة الإنجليزية و أدابها بمعهد اللغات الأجنبية ببوزريعة بالجزائر العاصمة وعمل كمنتج اذاعي بالقناة الثانية 05 سنوات ضمن برنامج ثقافي [تيزفري] 1999 2004 أين تم فيه استضافة الشيصيات الفاعلة في المجال الثقاقي. كانت بدايته في كتابة الشعر الفصيح منذ سنة 1989 خلال مهرجان الشيخ محمد قرقر الطرابلسي، وكان حينها عضوا في جمعية الفن الأصيل الثقافية التي نشطت هذا المهرجان. برزت موهبته من خلال النشاط الجمعوي في اللقاءات و المناسبات الوطنية وحفلات الأعراس والمسرح في فرقة " مسرح الأطفال" مع الفنان المسرحي الموهوب ابراهيم صالح والحاج. له مجموعة من القصائد ما بين الفصيح و المزابي . اهتم بالترجمة الشعرية بين اللغتين له مجموعة قصائد مترجمة من العربية الى المزابية تحت عنوان " تيسوقلين" بمعنى قصائد مترجمة. وكذا الياذة الجزائر لشاعر الثورة الجزائرية مفدي زكرياء.

التحق بإذاعة غرداية سنة 2005 ولازال يمارس فيها عمله الإعلامي منتجا لعدة برامج ثقافية بالعربية و الأمازيغية، منها:

رجال في الذاكرة 

تاسكلا توڤغرسانت

اوالنّغ دييڤّن

ئدس يلن ديمقرانن

في سنوات التسعينيات نشر مجموعة من القصائد الشعرية العمودية في مختلف الجرائد الوطنية أحيانا بإسمه وأحيانا باسم مستعار " فراس النور".

من قصائده المنشورة " لا تحسبوا بووياف مات"، "تأأوهات ينّاير "، "مطلع الألفين"،"أ تون"، أيات من سور الاصرار.

سنة 1999 عضو اتحاد الكتاب الجزائرين.

سنة 2006 عضو مؤسسة مفدي زكرياء.

سنة 1999 المرتبة الرابعة في المسابقة الأولى للشعر الأمازيغي من تنظيم المحافظة السامية الأمازيغية بولاية غرداية.

سنة 1998 المرتبة الثالثة في مسابقة مفدي زكرياء للشعر الفصيح من تنظيم السيد والي ولاية غرداية بالتنسيق مع اتحاد الكتاب الجزائريين.

سنة 2000 المرتبة الثالثة في المسابقة الثانية للشعر الأمازيغي من تنظيم المحافظة السامية الأمازيغية بولاية غرداية.

سنة 2007 مشاركة في مسابقة شاعر العرب من تنظيم قناة المستقلة الفضائية وكان من ضمن 275 شاعرا تم اختيارهم للظهور عبر القناة.

المرجع : : انثولوجيا الأدب المزابيⵉⴷⵓⵔⵔⴰⵏⵜⵙⴻⴽⵍⴰⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ 

تغاط_نـ_تسيرا !!

c 7

ⵜⵖⴰⵟ ⵏ ⵜⵙⵉⵔⴰ

تغاط_نـ_تسيرا

حظيت العنزة بمكانة مرموقة في المجتمع المحلي بوادي مزاب ، حتى قيل عنها/ فيها امثال تجمع بين صفات ايجابية و سلبية حسب سياقات مختلفة ، و أنشئت على لسانها قصص بليغة ، تلخص تجربة ابن المنطقة، و طريقة تفكيره و نظرته المختلفة للحياة .

و من الأمثال التي جسدت مدى قرب العنزة بمالكها ، و اعتبرتها كأنها عضوا من العائلة ، حتى أصبح، للتعبير عن قرابة شخص ما، و انحذاره من العائلة الكبيرة من جهة الأم ، اثناء التعارف ، يقال له : " مميس نتغاطنًغ "، أي ابن عنزتنا " . وهذا المثل موجود ايضا بنفس الدلالة في تونس و سوريا و بعض المجتمعات الشرقية ، ربما لاستئناسهم بهذا الحيوان القريب جدا منهم. و بالمقابل هناك ايضا امثال تعطي صورا سلبية ، حسبما استنتجه المخيال الجمعي عن طريق الملاحظة المتكررة ، مثل هذا المثل : " حدّني_د_تغاط_نـ_تسيرا ، اي هو عنزة ارحية ، جمع رحى ، و هي أداة طحن تقليدية ،

و هذا المثل يقال في الشخص ( وغالبا ما يكون من فئة الأطفال) الذي إذا ارسل في مهمة ما ، فينشغل بأشياء هامشية تنسيه عن شغله الاول الذي كلف به ، فهو مثل العنزة التي اذا عادت من المرعى مساء إلى البيت ، تتجه نحو البيوت المجاورة لبيت مالكيها لعلها تجد ضالتها فتلتقط أو تلعق فتات او بقايا الرحى ، إلى ان تصل بيتها الاصلي ، و مكان الرحى في البيوت القديمة يتموقع بمدخل المنزل من جهة الباب ، و الابواب في القرية تكون مشرعة ، للآمان السائد بين ساكينها ، كانت موجودة تقريبا في مداخل جل بيوت وادي مزاب،

حتى يسهل على من لا يملك رحى في بيته استغلالها و طحن مادته ، وهي قريبة من المربض ، يسمى #امشان_نـ_زوايل، يربط فيه الحمار ، و بمحاذاته العنز ، لأنها كما اسلفنا محل اهتمام المزابيين، اذ لا تكاد تجد بيتا مزابيا خلوا منها ، و نظام اخراج الأغنام لرعيها او ما يسمى ب لحرّاڨ ، كان محكما ، فالراعي أو احرّاڨ، مكلف أو ملزم بإخراج عنز الحي او القصر صباحا إلى المرعى خارج البلدة ، و إرجاعها مساء قبل غروب الشمس ، بدقائق معدودة

من موعد الاذان.

خلاصة القول ، تكرار هذه العملية جعلت المخيال الجمعي المزابي يسقط هذه التجربة بالطفل الذي يبقى في الشارع يقضي وقته فيما ينسيه عن مهمته التي أرسل من اجلها.

و السؤال المطروح كم عنزة بيننا اليوم تتجول لتلعق رحى الناس و تترك ما ببيتها ، و بعابرة اوضح ، لماذا كثر بيننا من انشغل بالهوامش و اهمل الاولويات .

يوسف لعساكر

تواغيت مي يتواغ الدين !

الشاعر يوسف بن قاسم لعساكر

تّيغ ايّولو ن تواغتين

د وايني سڤضعغ اتّيمشراس

د أت غرنغ زويغ جّيغتند

جّيغد دخ ؤلاد يشمّاس

فجال ن وايني ضران ديجي

ؤضنغ دولغد د انماّس

ال باباك‘ دي وجرّاو-س

واسغرتغ مانش غرّتن-اس

د نتّا يتّوغ د انريويك‘

يسلمّاديي س تاسكلا-س

ما نش اسغرتغ ان مدّن

د تغوفي ؤليك تسغنّاس

مانش ايدياس اغرّت

د ومطّاو تقّور تلا-س

د نش ول تّوغغ تانضلت-س

سي واسي يشمّر تجّا-س

ابابانغّ اي مقران

اوي زوان يجد الاّس

ياك اشّتش تقّرادانغ

تمدّورت تلاّ يمكراس

تواغيت ؤهو سا اديمتّ

ئڤّن سّجنغ نتغرت-اس

تواغيت سا اديتواغ ادّين

تزوا غفنغ تملاّ-س

ابابانغّ اي مقران

ا يتري ن ييض امسولاّس

شتود تنود تجدانغند

دّونيت نغبا تبّيدوا-س

ويسّن دجنغ وادنتشر

اديدج تشلي-تش دامديا-س

نغّ دجنغ ؤدم ئلاّن

ول ئفسّي تملاّس

نغّ غرنغ ئلس ئلاّن

تاممت اتّفغد س تانا-س

نغّ غرنغ تيط ئلاّن تّقّل

غل يمال اتوجد-اس

اربّ ابابنّغ

تّس غفي اون تمشراس

ئوضغ ال دجّغ ميدنيك

دوايني جروغ د ئشماس

ال تيطّاونيك‘ نغرتنت

د يغربابن ادجين سراس

بتّ ن وتلاع ئي وليك‘

سي ترول غفس يا طرا-س

تمْادّارت تمّيرجز غفي

د يشّا يهوڤّايي د يشراس

ئدشرانغّ ڤاع خوون

ادّاي يولي ف وجنّا-س

ؤشتيم يلاّ يبش ددجيض

دي غبشّا يسڤضّاع تغوسا-س

د نشنين نلمومي د يضس

نتّتشر نتبشّا ئي وركاس

مانش تخسم ادصغ

مانش اتلاع ايدياس

ئفوناسن ئجّيونن