أخلاق - موقع آت مژاب ... للحضارة عنوان

Lalla Belghouya

Icon 08

Lalla Belghouya, un moineau du Mzab que les mozabites aiment beaucoup

Quand on la voit atterrir, elle est un porte bonheur.

Sa couleur noire et son bout blanc nous dit qu'au bout de chaque difficulté il y a de l'espoir!

 

Lalla Belghouya, a Mzab sparrow that the Mozabites love very much

When one sees it land, it is a lucky charm.

Its black color and its white tip tells us that at the end of each difficulty there is hope!

 

Lalla Belɣuya d iggen wajḍiḍ n weɣlan illan at mẓab axent ameč

Mi xezrant, xezran dis ammal di tzeɛṃi

Tabbercentes d tamelli n ixfawnes, qarentaneɣ beli ixef n wac wecrus illa waṛẓam !

 

ⵍⴰⵍⵍⴰⴱⴻⵍⵖⵓⵢⴰⵉⴳⴳⴻⵏⵡⴰⵊⴹⵉⴹⵡⴻⵖⵍⴰⵏⵢⴻⵍⵍⴰⵏⴰⵜⵎⵥ̣ⴰⴱⵅⵙⴻⵏ-ⴰⵎⴻ

ⵎⵉⵅⴻⵣⵔⴰⵏ-,ⵅⴻⵣⵔⴰⵏⴷⵉⵙⴰⵙⵉⵔⴻⵎⴷⵉⵜⵣⴻⵄⵎⵉ

ⵜⴰⴱⴱⴻⵔⵛⴻⵏⵜⴻⵙⵜⴰⵎⴻⵍⵍⵉⵉⵅⴼⴰⵡⵏⴻⵙⵇⴰⵔⴻⵏⵜⴰⵏⴻⵖⴱⴻⵍⵍⵉⵉⵅⴻⴼⴰⵛⵡⴻⵛⵔⵓⵙⵉⵍⵍⴰⵡⴻⵔ̣̣ⴰⵎ

لالة بلغوية، طائر صغير يحبه المزابيون كثيرا

حينما يرونها، يرون فيها بشائر الخير

سوادها وبياض أطرافها تقول بأن في نهاية كل مشكل، هناك أمل

لالا بلغويا د يڤن وجضيض ئي لان ات مژاب خسن-ت آمتش

مي خزرنت، خزرن ديس آسيرم1 دي تزعمي

تابرشن-تس د تملي ن ئيخفاون-س قارنتانغ بلي ئيخف ن آش وشروس ئيلا ورزام

......

1 أسيرمⴰⵙⵉⵔⴻⵎ asirem =الأمل

بقلم  khaled ugɣersan

آثار الدولة الرستمية

آثار الدولة الرستمية

image1

هذه صورة مسجد الإمام أفلح يبعد بحوالي 1 إلى 1,5 كلم عن مقام الإمام يعقوب.

 

 

 

 

 

 

image1

على بعد 9 كلم من مدينة تيارت وبالضبط بمنطقة "تاكدامت" توجد آثار عاصمة الدولة الرستمية "تيهرت".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

image1image1

بقايا الحمامات بتاكدمت

Les vestiges de bains a tagdempt 

 

 

 

image1

Monnaies de la dynastie des Rustamides

 

 

 

 

image1

Une pièce de 2 DA en or, de 6,45gr, tiré à 100 exemplaires seulement.

 

 

 

image1

من اصدارات الجزائر من العملات الفضية و الذهبية سنة 1991دينار ذهبي --6.45غ --تحمل شعار الدولة الرستمية.

 

 

 

 

image1Ruines de Tahert

Colin G. S., Monnaies, 1936, p. 118 et 123-124 Eustache D., Monnaies de Tahert, 1962, p. 75.

 

قصور تعود إلى الأباضية الدولة الرستمية(1)

تاندلا  تامرنة  سيفاو تاوغلانت تيڨديدين  هي قصورة مهجورة بضواحي جامعة ، حسب احد اهل المنطقة هي قصور تعود إلى الأباضية وتاريخ الدولة الرستمية.

---------------------------

(1) منقول Youcef Lassakeur 

 

ألبوم الصور

 

أسباب انقراض الدولة البربرية الكبرى

أننا إذا نظرنا إلى عمر الدولة البربرية الكبرى التي أنشأها نارفاس وكانت عاصمتها قرطة لا تعجب  لموتها. فهي قد استوفت عمرها، وعاشت ما يعيش أمثالها من الزمن لقد عاشت نحو ثلاثة قرون. ولكننا إذا نظرنا إلى شبابها وقوتها أيام زوالها، نعجب لذلك ونحكم بموتها سريعا. ان فيها من الطاقة والشباب ما يمسكها في الحياة قرونا أخرى من الزمان. ان الهدوء والهناء الطويل، والانغماس في الملاذ والشهوات، والركون إلى الراحة والكسل، هذه العلل الفتاكة التي تورث الهرم للأمم، وتصيبها بكل الأمراض فتلقى حتفها؛ ان هذه العلل لم تصب بها الدولة البربرية. ان كل ما ظفرت به من الهدوء والهناء إنما هو في أول عهد مصينيسا ووسطه. وكان مملوءا بأعمال الإنشاء والتعمير، فلم تركن الدولة إلى الراحة، ولم تنغمس في الملاذ والشهوات. فدامت في شبابها، بل ازدادت شبابا وقوة بما أسبغ عليها مصينيسا من علم وإصلاح.

وفي آخر عهد مصينيسا دخلت في حروب طاحنة مع البونيقيين وهذه الحروب أرهفت قواها واذكت شبابها، ومنعتها من الضعف الذي يصيب الأمم الهانئة الهناء الدائم. ثم دخلت الدولة في عهد الهناء والهدوء في عهد مصيبسا. وكان خيال العدو الجديد وهو الرومان المستقرون في افريقية يرهف قواهم، 109 ويمنعهم من الغفلة والنوم والإخلاد إلى الراحة. فشمروا عن سادهم فازدادوا قوة، واستعدوا للعدو الجديد.

وجاء عهد يوغورطة. فكان كله عهد نضال وحروب. وهو ما حفظ شباب الدولة، وزادها قوة وحيوية. ثم اتصلت حروب الدولة مع الرومان إلى وفاة يوبا الأول. ان هذه الحروب التي خاضتها الأمة، والعدو القوي الذي يجاورها جعلها تتمسك بأسباب القوة والشباب فلم تهرم، ولم تتصدع تصدع البنيان الذي يتداعى للسقوط. فلو تركت هذه الدولة لعاشت مدة طويلة من الزمان حتى تستوفي كهولتها وشيخوختها، ولكنها احتضرت، وقصفت، وفروعها ممتلئة بالزهور، ريانة يغص جذعها وغصونها بالحيوية والطاقة الكبيرة. ولكن ما هي الأسباب التي جعلت هذه الدولة تلقى حتفها في قوتها وشبابها؟

والقوة الحربة. لقد كانت أشجع من الرومان، كثيرة العَدد والعُدد. وقد صارعها الرومان طويلا فلم يصرعوها. ان في شجاعة أبنائها، وثباتهم، وفي مناعة جبالها وصحرائها التي يستطيعون بها حرب العصابات، ما يجعلها تتغلب على الرومان وتدحرهم، وتطهر المغرب منهم لو اتصلت تلك الحروب. ولكن الدولة البربرية الباسلة لا تشتبك في حرب عنيفة مع الرومان إلا ويضربها جيرانها من خلفها، ويقيدونها للرومان فيتغلبون عليها.

فهذا يوغورطة يؤسره للرومان بوكوس الأول،وكذلك يرباص قتله جيشه، ويوبا الأول ضربه أبناؤه من خلفه فقصموا ظهره. وقد كاد يهزم بوليوس قيرص، ويملك افريقية، ويظهرها من الرومان، وبسد باب المعرب في وجوههم. فلو ترك يوبا لقضي على الرومان.

وكذلك يوغورطة لو بقي فواصل حرب العصابات على الرومان لهزمهم، ولكن حسد الجيران وجبنهم وأطماعهم جعلهم يطعنون الدولة البربرية من خلفها ويصرعونها للرومان.

ان الذين طرحوا الدولة البربرية أرضا بغدرهم، ثم جثم عليها الرومان فأزهقوا روحها إنما هم البربر : بوكوس الأول وأبناؤه. فلو اتحدوا معها وحفظوا ظهرها لانتصرت على الرومان، فينجوا المغرب من سباع البحر وجراد روما الذي امتص حياته وجرده من نضارته؛ وتعيش الدولة البربرية الكبرى، وتعيش معها دولة بوكوس الأول وأبنائه، أو تتحد مع جارتها فتصير دولة واحدة من غرب الإسكندرية إلى المحيط الأطلسي، كما تمنى مصينيسا وكل الأحرار المخلصين في المغرب.

لو اتحد المغرب في الزمن القديم فكان دولة واحدة ما استطاع الرومان التغلب عليه. ولو كان متحدا في القرن الثالث عشر الهجري ما استطاع أحفاد الرومان اللاتينيون استعماره والتغلب عليه. وهكذا لا يزال المغرب ضعيفا يتعرض لتسلط الأعداء ما لم يكن دولة واحدة متماسكة على النظام الفدرالي الذي يصلح به. إذا تحقق هذا للمغرب، فانه يرفع رأسه، يكون قوة كبرى يلوذ بها الإسلام والمسلمون، ويجدي الأمة الإسلامية اكبر الجدوى.

وكانت نشأة الدولة البربرية في سنة 240 ق.م. أو قبل ذلك، وزوالها وحكم الرومان للمغرب كله حكما مباشرا في سنة 40 م. فعمرها قرنان وثمانون سنة أو أكثر.

لقد استطاع الرومان ان يمسكوا بخناق الدولة ويزهقوا روحها، ويقطعوا أوصالها في سنة 46 ق.م. لما هزموا يوبا الأول بالخديعة والدس، وتسلطوا على بعض أجزائها فحكموها حكما مباشرا. وبقيت الأجزاء الأخرى فظلت على الاستقلال الداخلي إلى سنة 40 م.

ان عمر الدولة البربرية كدولة مستقلة استقلالا تاما لا سلطان للرومان عليها هو 194 سنة فقط من سنة 240 إلى سنة 46 ق.م.

وجاء الرومان فجثموا بكلكلهم الثقيل على المغرب، فصار مستعمرة لهم ! فمن هؤلاء الرومان؟ أين وطنهم؟ وما أسباب عظمتهم؟ وما حال المغرب في عهدهم.

------------------------

 

تاريخ المغرب الكبير محمد علي دبوز ج1 ص 297-299

أصل لفظة تنوبا

Icon 09ⵜⵉⵏⵓⴱⴰⵡⵉⵏ تينوباوين

إن للمقابر كما للمتوفّين حرمة في مزاب، و لهم ذكر سائر في الخالدين، و ذلك بزيارتهم من طرف الأهل والأقارب في مناسبات عديدة مثل يومي الإثنين والخميس من كل أسبوع، و في مواسم الأعراس كعادة (تحيزّا)، و عادة ارجال (الإلتحاق بالحلقة) للتلاميذ الحافظين قسطا من القرآن (الى سورة الرحمن) والأعياد والمناسبات الدينية، اين يتلى فيها اقساط من القرآن، و يدعى لهم بالخير، أحيانا تحت اشراف هيئة المسجد (ئعزّابن) وفيها يتم توزيع الصدقات مما يُجمع من المتصدقين، وغالبا ما يكون خبزا، تمرا، و كسكسا مطهيا بكيفية خاصة مع قطع من اللحم، تعدّه الأمهات في بيوتهن يدعى (وشـّو نـ تنوبا)، توزًع كوقف بإسم المتوفى من كل عائلة، كصدقة جارية، ولفظة تنوبا كلمة أمازيغية تجمع إلى تينوباوين، اسم لهذه العادة القديمة، كان يقوم بها سكّان وادي مزاب ولا يزالون إلى يوم النًاس هذا، رغم أن هناك من يراها من البدع، ربمّا لأنه لم يفهم مقاصدها وأثرها في المجتمع من حيث التكافل والإهتمام بالمعوزين، ممن قهرتهم ظروفهم، فهي فرصة لإسعادهم، وللسعادة ألف طريق.

ولفظة تنوبا او تينوبا تعني عند أمازيغ (ئيموهاغ) التوراڤ خاصية الميت او ما له علاقة بالميت، وهي من فعل ئبا iba ,ⵉⴱⴰ ,بمعنى مات، غاب للأبد، افضىت روحه إلى بارئها، او فصلت الروح عن الجسد.

 

بقلم الاستاذ يوسف لعساكر

أصول الإباضية وتأثيرها على الفرد

بعض أصول الإباضية التي لها تأثير مباشر على سلوك الفرد في المجتمع

 

هذه بعض أصول الإباضية التي لها تأثير مباشر على سلوك الفرد في المجتمع وعلى علاقة الإباضية بمخالفيهم:

1-      الإيمان يتكوّن من ثلاثة أركان وهي الاعتقاد والإقرار والعمل.

2-      الخلود في الجنّة أو النّار أبديّ.

3-      الإنسان حرّ في اختياره مكتسب لعمله ليس مجبرا عليه.

4-      ولاية المطيع والبراءة من العاصي واجبتان.

5-      التّوبة أساس المغفرة، فلا تغفر كبيرة بدون توبة.

6-      الأمر بالمعرف والنّهي عن المنكر واجبان.

7-      شفاعة الرّسول قسمان: الشّفاعة الكبرى يوم القيامة، لبدء الحساب ولدخول المسلمين الجنّة، وهي المقام المحمود الذي يختصّ به نبيّنا، والشّفاعة الصّغرى ولا تكون إلّا للمؤمنين الموفّين، بزيادة الدّرجات.

8-      مرتكب الكبيرة ليس مشركا، وإنّما هو مسلم له كلّ حقوق المسلمين ما عدا الاستغفار، مالم يتب.

9-      مخالفوهم في المذهب ليسوا كفّارا، وإنّما مسلمون، لهم من الحقوق وعليهم من الواجبات مثل ما على صاحب المذهب نفسه إلا في شيء واحد وهو الاستغفار.

10-  من حلّ دمه من المسلمين، لا يحلّ غنيمة ماله، ولا سبي نسائه وقتل أطفاله ولا قطع الميراث عنه[1].

11-    الخلافة الإسلامية لا يمكن أن تخضع لنظام وراثي، أو تبقى محصورة في قبيلة خاصّة، إنّما يجب أن تراعى فيها الكفاءة والاستطاعة[2].


[1]_ علي يحي معمّر: الإباضية، 57-71.

[2] _ إبراهيم طلاّي: مزاب بلد كفاح، 33.

أعرق 10 أنظمة إجتماعية

أعرق 10 أنظمة إجتماعية وضعها الامازيغ مند القدم

يتميز المجتمع الامازيغ بشمال افريقيا مند القدم بإعتماد أنظمة إجتماعية غاية في العدل و المساواة لتنظيم شؤون المجتمع و مختلف العلاقات الإجتماعية والإقتصادية بين افراد المجتمع الامازيغي ، وكانت هذه الانظمة الاجتماعية ذات طبيعة ديموقراطية وقائمة على المساواة قبل شيوع مبادئ وقيم الديموقراطية الحديثة في جل انحاء العالم ، وكانت هذه الانظمة تتوارثها الاجيال الامازيغية مند القدم وكانت فعالة في تحقيق العدل والسلام في المجتمع ومنع الفوضى والحيف والظلم بين افراد المجتمع . وهذه الانظمة الاجتماعية الامازيغية دليل حي على ديموقراطية المجتمع الامازيغ مند القدم ومثال حي على قدرة الامازيغ على السمو بالحياة نحو أخلاق الخير والتضامن والتعايش السلمي مند القدم ، ولاتزال بعض هذه الانظمة الاجتماعية سائدة حتى اليوم في كثير من المناطق الامازيغية المحافظة على الاعراف والتقاليد الامازيغية ، لكنها إختفت في بعض المناطق الاخرى بسبب الهجرة المكثفة نحو المدن وشيوع الانظمة الرسمية للدولة من بين هته الانظمة :

1ـ نظام تويزاⵜⴰⵡⵉⵣⴰ :

تويزا وتنطق أيضا تيويزا جمعها تيوازوين وهي أحد الانظمة الاجتماعية الامازيغية القديمة السائدة مند القدم في المجتمع الامازيغي والتي تجسد قيم التضامن والتآزالجماعي من أجل المصلحة العامة ، ويتمثل هذا النظام الاجتماعي الامازيغي العريق في الاتحاد وتوزيع الادوار لإنجاز الاعمال والاشغال ذات المصلحة العامة . ويتم الامر باجتماع الجميع للنقاش في مكان معين للإتفاق على نوع المشروع أوالعمل ومدى منفعته وأهميته الكبرى للجميع، ثم يتم توزيع الادوار كل حسب جهده وخبرته، أما من يشق عليه العمل أو لا خبرة له فيتولى المساهمة بالادوات اللازمة او بالطعام ، ثم يتم الاجتماع في اليوم المحدد لمباشرة انجاز العمل بشكل جماعي كل حسب دوره و طاقته و جهده وخبرته حتى يتم الانتهاء من هذا العمل، وكان الامازيغ يعتمدون هذا النظام قديما لشق الطرق وبناء القناطر وحفر الآبار وإصلاح قنواة الري المشتركة.. وكل الاعمال ذات المصلحة العامة، وكان الفلاحون الامازيغ يلجأون أيضا لهذا الظام للقيام بالاشغال الفلاحية كالحرث والحصاد خصوصا لمن تعذر عليه ذلك منهم بسبب المرض وغيره

2ـ نظام تيمّوغراⵜⵉⵎⵎⵓⵖⵔⴰ :

نظام تيموغرا هو نظام اجتماعي امازيغي ديموقراطي عريق كان سائدا لدى جميع القبائل الامازيغية مند قرون للفصل في المنازاعات بين افراد المجتمع بشكل ديموقراطي عادل دون حيف او ظلم لاي طرف، ويسمى الشخص الذي يتولى المنصب :" أمغار". وكانت طريقة تنصيب أمغار بأن يجتمع رجال القبيلة جميعا في مكان محدد لإختيار أحد أفراد القبيلة بالاغلبية حسب معايير محدد ، غالبا ما يكون الشخص المختار أكبر سنا و معروفا بنزاهته و برزانته وبحكمته وخبرته وفطنته ، ومشهودا له بالصدق و الأمانة ، ليتولى منصب أمغار ، كي يبث في المنازعات والخصومات بين الافراد و العائلات وإصدار الاحكام واتخاد القرارات مستعينا ببعض الامناء من اختياره يسمون "إنفلاسن" يتخدهم كمستشارين ، ويتولى أمغار أيضا تمثيل القبيلة عند المفاوضات مع القبائل المجاورة ، و هذا المنصب يكون تطوعا دون أجر أو تعويضات . و يمثل أمغار السلطة العليا للقبيلة و يكون مهيب الجانب ، يحتكم اليه جميع السكان للفصل بينهم في نزاعاتهم وخصوماتهم العامة و الخاصة، وتكون أحكامه نافدة بقوة العرف ، و يتولى كذلك إدارة الجلسات المحلية التي تناقش الطوارئ و المشاكل المستجدة و قضايا القبيلة لإتخاد القرارات المناسبة ، و فوق هذا كله كان ينبغي له ان يكون ديبلوماسيا قادرا على التفاوض بنجاح مع إمغارن القبائل المجاورة عند المنازعات المحتملة بين القبائل

3ـ نظام تاضاⵜⴰⴷⴰ

نظام إجتماعي أمازيغي ضارب في القدم، دأبت على ممارسته قبائل الامازيغ مع بعضها عبر التاريخ في المغرب خصوصا ، ويثمل هذا النظام في إقامة حلف مقدس وفق طقوس معينة بين القبائل يسمى بالامازيغية "تاضا" للإتحاد والدفاع المشترك وبموجبه تصبح العلاقات والمعاملات بين أفراد تلك القبائل الامازيغية تطبعها الاخوة والاحترام والتضامن بالضرورة كالاسرة الواحدة. ويحدد هذا النظام أيضا الالتزامات الاجتماعية لتلك القبائل مع بعضها ، وكذا العقوبات التي تترتب عن كل من أخل بتلك الالتزامات. ويتم تجديد ميثاق هذا النظام سنويا ، حيث تسقبل القبائل بعضهما بالتناوب مرة كل سنة لتجديد العهد في اجواء تسودها الاخوة والمحبة والاحترام المتبادل، اظافة الى واجب الظيافة ، وتبادل الاراء حول المصالح المشتركة وتسوية جميع الخلافات حبيا وفق اعراف خاصة . وهذا النظام هو السر وراء الهزائم الكبيرة التي تكبدها الاستعمار الاوربي في المغرب من طرف القبائل الامازيغية حيث كانت جميع القبائل الامازيغية المنضوية تحث هذا الحلف تهب بقوة وبكل ثقلها لنجدة غيرها بالضرورة بمقتضى هذا النظام الامازيغي العريق.

4ـ نظام تافكورتⵜⴰⴼⴳⵓⵔⵜ

تافكورت هو نظام اجتماعي أمازيغي قديم أيضا كان معمولا به لدى القبائل الامازيغية لتنظيم عملية الاستفادة الجماعية من محاصيل الملك الجماعي كالبساتين الجماعية والمحاصيل المشتركة المختلفة كجني ثمار الزيتون أو جمع الكلأ أو الحطب وحتى الصيد وغيرها ، و كان يقتضي هذا النظام الاجتماعي الاعلان في وقت معين في السنة عن عدم القيام بأي عمل بمنطقة معية أو المساس بمنتوجها إلا بشكل جماعي في تاريخ محدد يتم الاعلان عنه لاحقا باتفاق الجميع، وكل من خالف هذا الشرط او ظبط يستفيد من المنتوج المشترك قبل التاريخ المحدد من طرف حراس نزهاء يتم تخصيصهم لهذه المهمة يدفع غرامة رادعة تسمى "تافكورت" و تكون من نصيب اؤلائك الحراس ،وهي ضعف ما أخده المخالف في الغالب، وكل هذا لردع المخالفين ولضمان نصيب عادل لكل أسرة ومردودية جيدة للجميع

 

5 ـ نظام تاوالاⵜⴰⵡⴰⵍⴰ

يتمثل هذا النظام الاجتماعي الامازيغي الديموقراطي الراقي الذي وضعه الامازيغ مند قرون في تنظيم عملية الاستفادة الجماعية من المرافق المملوكة للخواص مثل معاصير الزيتون وطواحين الحبوب وأفران الخبز "أفارنو" وآبار المياه ..الخ ، بحيث أن هذه المرافق رغم أنها مملوكة للخواص إلا ان هذا النظام الاجتماعي الامازيغي الديموقراطي القديم كان يقتضي أن يستفيد من تلك المرافق جميع أفراد المجتمع بالتساوي، بحيث لا يحق لصاحبها تعطيلها دون عذر مقبول ، كما لا يحق له بمقتظى هذا النظام الاجتماعي الامتناع عن تقديم الخدمة لاحدهم حتى لو كان عدوا له ، كما لا يحق له تقديم من يشاء أو تأخير من يشاء، بل يجب عليه تقديم الخدمة بالمساواة للجميع ، كما يجب على الجميع بمقتظى هذا النظام الالتزام كل بدوره دون أن يستحود احدهم مهما كانت مكانته الاجتماعية على دور فرد أخر مهما كان ضعيفا

 

6ـ نظام أسْنْفْلⴰⵙⵏⴻⴼⵍ

كان هذا النظام الاجتماعي الامازيغي العريق سائدا بجل المناطق الامازيغية حتى الامس القريب، ويتمثل هذا النظام في وجوب تبادل القطع الأرضية بين الاسر الامازيغية حسب المصالح المشتركة بين الاطراف المتبادلة إذا إقتضت الضرورة ذلك مثل القرب من المسكن أو للبناء أم منافع اخرى

 

7ـ نظام تيبضيتⵜⵉⴱⴹⵉⵜ

هذا النظام يتم اعتماده في عدة جوانب في المجتمع الامازيغي التقليدي مثل توزيع حصص المياه المشتركة المخصصة لسقي الحقول بدقة وبشكل عادل بحيث تتناسب حصة كل فرد مع مساحة حقله ونوع الغلة المزروعة ودرجة حاجاتها للماء ، ولا يمكن لاي احد ان يستحود على حصة اخر بقوة العرف، وكان هذا النظام فعالا في ضمان استفادة الجميع من مياه الري المشتركة بشكل عادل . ومن الطريف أن هذا النظام يتم تطبيقه ايضا عند الاكل الجماعي في الاعراس وغيرها بحيث هناك من يكون نهم جدا اوسريع الاكل كالشباب وفئة اخرى بطئة الاكل كالشيوخ .. بالتالي يتم اعتماد نظام "تيبضيت"كي ينال الجمع نصيبه من الطعام بالتساوي خصوصا اللحم

 

8ـ نظام تاكشوضتⵜⴰⴽⵛⵛⵓⵜ

كان يتم اعتماد هذا النظام الاجتماعي لدى الامازيغ مند القدم ويتمثل في الاحتكام للصدفة لتحديد الادوار دون تحيز أولتوزيع الأنصبة من الاشياء غير المتجانسة ، وذلك بطريقة يرتضيها الجميع دون إنحياز لطرف أو آخر، وهو نظام شبيه الى حد كبير بنظام القرعة المتعتمد اليوم في إقصائيات المونديال لتصنيف الفرق المؤهلة داخل مجموعات بالاحتكام الى الصدفة دون انحياز او غش اومحابات لأي طرف او ضد طرف اخر .

 

9ـ نظام تادلالتⵜⴰⴷⵍⵍⴰⵍⴻⵜ

يتم اعتماد هذا النظام لتصريف وتوزيع الاشياء والمنتوجات الفائضة المتحصل عليها من المساهمات الجماعية والهبات والهدايا وغيرها التي تقدم في الحفلات التقليدة العامة ، وذلك بشكل عادل بحيث يتم الاجتماع في مكان معين لعرض الاشياء والمنتوجات الفائضة أمام العموم وتبدأ عملية البيع لمن يرغب في الشراء أمام انظار الجميع ، ثم يخصص جزء تلك العائدات لاطعام الضيوف والحاضرين وجزء اخر كمصاريف حفل السنة القادمة .

 

10ـ نظام أفوسⴰⴼⵓⵙ

يتمثل هذا النظام الاجتماعي الامازيغي في وجوب الإعارة الجماعية للأمتعة اللازمة والاواني والمفروشات كالاطباق والزاربي وغيرها لكل من يقيم حفلا جماعيا يحضره جمع غفير من الناس كالعرس عند الزواج او العقيقية أو تأبين فقيد .. الخ حيث يتوجب على كل اسرة بمقتظى هذا النظام مساعدة صاحب الحفل بالفائض لديها من الاواني أوالمفروشات ويتم إستعادة تلك الامتعة بعد إنتهاء الحفل .

 

portail-amazigh.com

أعلام الإباضية السوافة

أسماء بعض أعلام الإباضية السوافة

Icon 09

هذه قائمة بعض  الفقهاء السوافة الإباضية:

ـ أبو طاهر إسماعيل بن أبي زكريا السوفي ( النصف الثاني من القرن الخامس القرن 11م)، وهو من فقهاء الإباضية وحملة علمهم وله فتاوى كثيرة ومؤلفات عديدة، وكان مسكنه في ورجلان.

ـ سارة اللواتية السوفية (النصف الثاني من القرن الخامس الهجري 11م)، ومسكنها سوف، صالحة عابدة، كانت تروي أشعارا بالبربرية، كانت تأوي الشيوخ وتزورهم طلبا للعلم.

ـ عبد الله المنصور النصيري السوفي( القرن الخامس هجري)، من بني منصور بوادي سوف، تذكره المصادر الإباضية مقاتلا لحماد بن بلكين الزيري في حصاره لقصر وغلاتة.

ـ أبو عثمان خليفة بن عمارة السوفي المارغني(أواخر القرن الخمس وبداية القرن السادس الهجريين)، وهو من زواغة بجربة..

وللإباضية علماء درسوا في سوف، منهم: أبو الربيع سليمان بن علي، وأصله من تيمجار في جبال نفوسة بليبيا. وكذلك الربيع بن يخلف الوسلاتي المزاتي النفطي القابسي...

عن صفحة : أمازيغ أزناتة وادي سوف

إعجاب ابن الصغير بالدولة الرستمية

إعجاب ابن الصغير المالكي بالدولة الرستمية وحبه لها

وكان ابن الصغير معجبا بالدولة الرستمية، محبا لها. يجل أئمتها ويعظمهم. وما قاله فيهم، ووصفهم به دليل على عاطفته وعقيدته. ولكنه كتب كتابه في جو ملوكي بعد الدولة الرستمية أو خارجها، فاحتاط لنفسه، وصرف غضب الملوك عنه بكلمات نابية قالها في أول كتابه، وهي التي أرضت الملوك فابقوا على كتابه. فلولا تلك الكلمات التي أوهمهم بها انه منهم، ومن زمرة المؤرخين الذين يرقصون خلفهم، ما وصلنا كتابة النفيس. انه في الحكم على شخص يجب أن تعرف ظروفه، وتنظر إلى كل كلامه وأعماله، ليكون صائبا، والاستنباط صحيحا؛ ولكن بعض الناس يتمسكون بقشرة الرمان الواقية، وقد خلقها الله مرة لتقي حلاوته، ويحصرون نظرهم فيها فيحكمون على الرمان كلها، ويرقص بها غصنها، كأنه منتش بحلاوتها، وهي في أتم النضوج والحلاوة؛ يحكمون عليها بالمرارة، ويقولون إنها حنظلة، وان الله لو ركب مثلها في الحسان ما كان إلا دملا في مقاتلها يجرها إلى القبر، لا نهودا فتانة في صدرها تفتح لها كل حجر، وتجعلها أمنية لكل القلوب!

كتابة تاريخها، وتمجيد أئمتها، في جو وقت كان التلفظ بالدولة الرستمية يعتبره الملوك جريمة سوداء، والثناء على أئمتهم فظيعة نكراء تطير بها الأعناق. انه لمت اكبر المحسنين إلى المغرب الكبير بما كتب، ومن اكبر أصدقاء الدولة الرستمية بما ألف وحبرت يمناه!

قال ابن الصغير في كتابه سيرة الأئمة الرستمية: "اخبرني غير واحد من الإباضية عمن تقدم إبائهم قالوا: لما نزلت الإباضية مدينة تيهرت وأرادوا عمارتها. اجتمع رؤساءهم فقالوا: قد علمتم انه لا يقيم أمرنا إلا إمام نرجع إليه في أحكامنا، وينصف مظلومنا من ظالمنا، ويقيم لنا صلاتنا، ونؤدي إليه زكاتنا، ويقسم فيئنا1. فقلبوا أمرهم فيما بينهم، فوجدوا كل قبيل منهم فيه رأس أو رأسان أو أكثر يدبر أمر القبيل، ويستحق أمر الإمامة. فقال بعضهم لبعض: انتم رؤساء ولا نأمن إذا تقدم واحد على صاحبه ) فصار هو الإمام ( أن يرفع أهل بيته بن رستم لا قبيلة له يشرف بها 2 ولا عشيرة له تحميه. وقد كان الإمام أبو الخطاب رضي لكم عبد الرحمن قاضيا وناظرا فقلدوه أموركم، فان عدل فذلك الذي أردتم، وإن سار فيكم بغير العدل عزلتموه، ولا قبيلة له تمنعه، ولا عشيرة تدفع عنه. فجمعوا رأيهم على ذلك. ثم نهضوا إليه بأجمعهم فقالوا: يا عبد الرحمن رضيك الإمام في ابتدائنا، ونحن الآن نرضى بك ونقدمك على أنفسنا. فقد علمت انه لا يصلح أمرنا إلا إمام نلجأ إليه في أمورنا، ونحكمه فيما ينوب من اسبانيا. فقال: إن أعطيتموني عهد الله وميثاقه لتسمعن لي وتطيعوني فيما وافق الحق وطابقه قبلت ذلك منكم. فأعطوه عهد الله وميثاقه على ذلك. وشرطوا عليه مثل ما شرط عليهم، [وهو أن يحكم فيهم بكتاب الله وسنة رسول الله، ويلتزم سيرة الخلفاء الراشدين]3  فقدموه على أنفسهم والقوا إليه بأمورهم، فسار فيهم سيرة جميلة حميدة"4.

----------------------

1- الفئ هو ما يغنمه المسلمون في حروبهم مع المشركين.

2 - يريد بالشرف هنا التقوى بالعشيرة.

3 - ما بين قوسين من سير الشماخي ص 140 لا من ابن الصغير وهكذا كل كلام يرد بين قوسين في نص فانه ليس منه.

4 - سيرة الأئمة الرستميين ص 9 ط. باريس 1907 م

 

محمد علي دبوز تاريخ المغرب الكبير ج3 ص 267

إقبال الإمام على الدرس والتدريس لقلة مشاكل الدولة لاستقرارها

واعتماد الأمة على نفسهاوكان الإمام كعادة لا يقتصر في الأعمال على شئون السياسة. إن دولته مستقرة،وتمسك الناي بالدين يكبح النفوس فتقل الجرائم والمشاكل وتعاون أهل لدولة واعتمادهمعلى أنفسهم، وفض الخاصة للمشاكل والخصومات، وجعل حمل الإمام خفيفا،مشاكل الدولة التي تشغل فكره ووقته قليلة إن الأمة تعتمد على نفسها، وليستعبئا ثقيلا على الحكومة، والدولة الرستمية متمسكة بالدين الذي يأمر الأمة أن تعتمدعلى نفسها، وتعمل، وتجد، وتجتهد، وتسابق الأمم لتكون هي الأغنى والأقوى، لا تتكل علىالحكومة أن تطعمها وتقدم إليها كل الضرورات.  إن اعتماد الأمة على نفسها، وكثرة العلماء والصلحاء فيها، وأعضاء مجلسالشورى، هؤلاء الذين يفضون الخصومات، ويحلون المشاكل، فلا تصل إلى الإمام، وجعلأعمال الإمام السياسية قليلة. فانصرف في بقية الوقت الواسع إلى دراسة الكتب،والى التدريس العالي. فكانت له حلقة في مسجده في ميري يؤمها الطلبة الكبارالمتخصصين للعلم فيلقي عليهم الدروس في مختلف الفنون. وكان الإمام يرى التعليم اكبر عبادة. وكان لشخصيته العلمية يلذه نشر العلم والحياة العلمية، فخصصللتدريس جانبا كبيرا من وقته.

وكان الإمام يوال النصح والإرشاد لرعيته في جبل نفوسة. وكانت الوفود تترىعليه من أنحاء الجبل، فيلقي عليهم المحاضرات والدروس، ويزودهم بالزاد العقلي النافع،ويوجههم أحسن توجيه في كل الميادين. وكان له درس بين الصلوات في مسجدهللعلامة يثقفهم ويهديهم، ويعلمهم فلسفة دينهم، وأسرار الشريعة الإسلامية التيمن الله بها عليهم.

قال الشيخ الباروني: "ويقال إن اغلب دروسه [للعامة] في مسجده في السنينالسبع التي أقامها في جبل نفوسة في مسائل الصلاة ولم يتمها"1 وذلك لان دروسه في فلسفة الصلاة أيضا، وآثارها العظمة في النفس، وتطهيرها للمرء من كل الدنايا والمهلكات!

وكان جبل نفوسة وكل أنحاء الدولة الرستمية مستقرة. وقد دام هذا الهدوء في الجبل إلى آخر أيام الإمام فيه. فثارت هوارة في سنة ست وتسعين ومالئة على الملكية المستبدة، وعلى الأغالبة الذين أرغموها بالقوة على الدخول في دولتهم، واحتلوا بلادهم بالسيف والسنان، ووطأوها بأرجلهم القوية لتخضع وتستكين.

-------------

1-الأزهار الرياضية ج 2 ص 142 ط البارونية بالقاهرة 1324 هـ

محمد علي دبوز تاريخ المغرب الكبير ج3 ص436-437

إيكولوجيا وبــيـئــة

  • تافيلالت هندسة معمارية الأصيلة محافظة على البيئة

    Icon 08

    قصر تافيلالت ببني يزقن ولاية غرداية يفوز بالجائزة الأولى العربية للإدارة البيئية بعد حصده لجائزة أحسن هندسة معمارية بالجزائر مرتين فالقصر نموذج رائع للهندسة المعمارية الأصيلة بوادي مزاب ويضم أزيد من ألف منزل كلها متناسقة في شكلها ولونها ويعتمد على مفهوم الإدارة الإيكولوجية والمحافظة على البيئة فعلا هو...

    اقرأ المزيد

  • النسيج العمراني للقصر والحفاظ على الأراضي الزراعية

    Icon 08

    إن المدينة المزابية قد خضعت في تخطيطها إلى قواعد المدينة الإسلامية والشمال-إفريقية عموما، باعتبار المزابيين من أعرق شعوب الشمال الإفريقي.أول ما يهتم به المِـزابيون، كان الموقع، إذ كانوا يختارون لها موقعا مراعين في ذلك قدرة المدينة على الدفاع ضد المغيرين، و وقايتها من فيضانات الأودية، والحفاظ على الأراضي الزراعية ذات...

    اقرأ المزيد

  • تأقلم المسكن المزابي مع البيئة والمناخ

    Icon 07
    تلتف المساكن في مدن مزاب حول المسجد، وهي ذات أشكال مختلفة لكنها منسجمة في مجملها مشكلة وحدة متجانسة بمجموعها، مساحة غالبيتها لا تتجاوز 2100 مائة متر مربع، تجمّعت على شكر كتل متراصّة أفقيا ورأسيا و...

    اقرأ المزيد

  • البيوت الطينية في واحات مزاب

    Icon 08

    تعتبر الواحات في وادي مزاب أكثر من مجرد بستان للمتعة، فهي ثمرة عمل شاق. في القديم، لقد قام بنو مزاب بإنجاز بيوت بسيطة من الطوب مسقفة بأغصان الأشجار وجريد النخيل، وبعدها تطورت المساكن إلى البناء بالطينن بعدها بدأ السكان بإنجاز مساكن تقليدية مماثلة لمساكن القصر، مع بعض الاختلافات في...

    اقرأ المزيد

  • استعمال المواد المحلية في  البناء

    image2
    لقد كان الاعتماد على استعمال الموارد المحلية المتوفرة والاكتفاء بها.وممّا نستطيع أن نضيفه إلى هذا المعنى صنع الأثاث ضمن البناء كالرفوف و الكوى والدكاكين التي تصلح كَأَسِرَّةٍ للنوم و الصّلاة. هذا وإنّ بناء الجدران بالتِيمْشَمْتْ مع الحجارة الصغيرة يجعل الدار مناسبة للمناخ القاري شديد الحرارة صيفا وشديد البرد شتاء هناك...

    اقرأ المزيد

 

  • لعميــــــــــــــــــد القرارة

    image2
    المنظر الهوائي الجميل ،وهي ربوة في أعلى جبل أبي العباس (بوعميّد)...  

    اقرأ المزيد

  • كهوف ومغارات أغزو ن فيغر

    image2
    الكهوف العجيبة التي لا تقل روعة عن التي في الشمال الجزائري، بما تحتويه من أشكال كلسية رائعة، تقع في...

    اقرأ المزيد

الأشجار والنخيل في وادي مزاب

  • أكرموا عمّتكم النخلة

    Icon 08

    تعالوا بنا في رحلة عبر واحاتنا لننظر واقع "عمّتنا". لقد تراجع الناس عن خدمتها "وإكرامها" بما يجب.. "خدمة النخيل" التأبير (أسِيجَلْ) وتعديل العراجين ووضعها على الجريد حتى تستوي وتصير تمرا (أفراق دُ أسَرْسِي)وجني التمور وقطع الغلة في الخريفأنقّا د أنكاظ .وقد كان آبائنا وأجدادنا من قبلهم يفعلون ذلك ويربون أبنائهم على حب النخيل والأرض.. ويدفعون...

    اقرأ المزيد

  • شجرة السدر والنبق أزارن

    Icon 08

    شجرة السدر لها فوائد كثيرة ومتعددة حيث يغلى ورقها في ماء ويشرب لقتل الديدان في الأمعاء وتنقية الدم كما يستخدم ورق السدر المطحون والمخلوط مع الماء في جبر كسور العظام وتنقية بشرة الجلد وطرد البلغم. تستعمل أوراق السدر في تنظيف فروة الرأس وتعقيمها، وتجعل الشعر أكثر نعومة وتكسبه لونا بهيجا، وقد أثبتت التجارب أن خلاصة ورق السدر تعالج فطريات الرأس ويحتوي ورق السدر على مادة دبغية وملونة تستعمل في دبغ الجلود وتلوين الملابس قديماً. يستخدم منقوع اللحاء الخارجي لاشجار...

    اقرأ المزيد

  • شجرة البطم والقضيم

    Icon 08

    نوعان من شجر البطم بطم ⵍⵃⴻⴼⵚ لعفص الذي يستعمل ثمارها للدباغة بطم ⴰⵊⵊⴻⵏ آججن الذي تصنع به أكلة آجن مع...

    اقرأ المزيد

    القضيم يصنع به بنو مزاب أكلة لذيذة وصحية يسمونها "تيني ن آجن" أو بالأحرى "آجن" على اسم المكون الأساسي فيها. إليكم طريقة تحضير أكلة آجن: نحضر كمية من القضيم أجن ثم نقوم بدقها جيدا في المهراس إلى أن...

    اقرأ المزيد

 

 النباتات والأعشاب البرية في وادي مزاب

  • تجلت الحنظل
    ⵜⴰⵊⴻⵍⵍⴻⵜ TAJELLET

    Icon 08

    تجلت بالمزابية أما بالعربية الحنظل أو العلقم هي نوع نباتي حولي زاحف. يفترش الأرض وأوراقه خشنة يخرج من تحتها خيوط تلتف على النباتات والأوراق القريبة منه لتثبته بالأرض. يشتد نموه في بداية الخريف وتخرج الأزهار وهي صفراء بها خمس بتلات وثمرته كروية الشكل خضراء أصغر بقليل من التفاحة، والحنظل عموماً ثمرته وأوراقة شديدة المرارة. وبعد أن...

    اقرأ المزيد

  • تامبريكا أو البندراڨ
    ⵜⴰⵎⴱⵔⵉⴽⴰ

    Icon 08

    تامبريكا أو تبي وعلي معروفة في منطقة واد ريغ (تقرت) بإسم البندراڨ وفي مناطق أخرى الرجيلة، البقلة،فهي نوع من الأعشاب البرية الشائعة في محيط بحر الأبيض المتوسط التي تنبت في فصل الصيف وحدها في الطبيعة بشكل عشوائي , تحمل موادًا كيميائية وموادًا مخاطية تستخدم في العلاجات الطبية. كما أنها معروفة أيضًا في الطب الصيني التقليدي ويتم من خلالها مداواة الكثير من الأمراض...

    اقرأ المزيد

  • قرع وادي مزاب تاخسايت
    ⵜⴰⵅⵙⴰⵢⵜ

    Icon 08

    من الخضروات الأساسية التي تزين أطباق الصيف بمنطقة غرداية يحتل قرع مزاب المعروف محليا بـ "تَخْسَيْتْ" أو "تَمِيسَ" ذات اللون الأبيض المائل إلى الاخضرار مكانة خاصة في فن الطبخ وادي مژاب، الذي يأخذ أشكالا طويلة وأوزانا مختلفة وهو أملس وتطلق عليه أسماء عديدة مثل "القرعة " و"الكوسة" و" القرعة اليابسة" تتوفر منطقة غرداية على العديد من...

    اقرأ المزيد

  • نباتات وأعشاب مزاب قيد الإنشاء

    Icon 08

    ايزري الشيح، الحلفاء درين تِحرملت تيبـِّـي تيلولت تاكرنانويت تَمڤـُّويت عنب الذيب لازير زعتر مڤل سِّيف عرعار...

    اقرأ المزيد

  • تسمية نباتات وأعشاب بالأمازيغية

    Icon 08

    الزنجبيل إسمه بالأمازيغية ئسك ن جبير  البخور البري أوسرغين السدرة تازكارت...

    اقرأ المزيد

 

 الطيور في وادي مزاب

  • الطائر الأبلق الأسود

    Icon 08ⵍⵍⴰ ⴱⴻⵍⵖⵓⵢⴰ ⵍⴰⵍⵍⴰ ⴱⴻⵍⵖⵓⵙⴰ

    بلغويا هي طائر صغير أبلق شديد السواد كالغراب غرة بيضاء في الذقن والرأس والذيل، لديه غناء رقيق، وتختلف تسميتها في قصور مژاب بين لالا بلغويا أو لالا بلغوسا وهي في تراثنا الشعبي بمثابة "أزمول ن وشاشي" بمعنى رمز للتفاؤل وبشائر الخير والفرح. ورمز الحظ أو السعد حيث اشتق منه اسم لالا مسعودا، فمن بين الأهازيج الشعبية...

    اقرأ المزيد

  • طائر بوعود

    Icon 08BUƐUD ⴱⵓⵄⵓⴷ

    بوعود من الطيور التي عاشت مع المژابي في بلاد الشبكة وفي شمال إفريقيا عموما، معروفة بصوتها في السكون فهو رقيق وجميل ، فبمجرد النظر إليه يشعر صاحبه بالغبطة والراحة النفسية، فآت مژاب يرون فيه البركة وهم يعتبرونه فال الخير أينما حل، فله مكانه خاصة عندهم وهو طائر المحبة و...

    اقرأ المزيد

  • طائر الزاوش تزوكي

    Icon 08ⵜⵣⵓⴽⴽⵉ TZUKKI

    تزوكي هو طائر أكبر نسبيا من بوعود غالبا ما يقف على الأشجار في مجموعات فتحدث ضجة في زقزقتها فهي تفسد الثمار في الغالب حيث يضرب به المثل في الافساد كما يقال بالمزابية...

    اقرأ المزيد

  • طائر الصرد  ڤاوژرّين

    Icon 08ⴳⴰⵡⵥⴻⵔⵔⵉⵏ

    ڤاوژرّين هو طائر الصرد أو الدقناش اسمه العلمي
    (Lanius ludovicianus)
    من سلالة "الجزّار" ومنه الصرد الرمادي الذي يعيش في بلاد الشبكة ويسمي الدقناش الأكحل هو أحد اصغر وأعجب أنواع الطيور الجارحة ويتميز بمنقاره المعقوف القصير، الذي يشبه منقار الصقر، وهو طائر قوي رغم صغر حجمهالصرد أحد انواع الجوارح الصغيرة هو...

    اقرأ المزيد

  • طائر ثرثارة الشجر طِيوْطِيوْ

    Icon 08ⵟⵉⵡⵟⵉⵡ

    أطلقعليه اسم الثرثارة بالعربية و طيوطيو بالمزابية بسبب الأصوات العالية المتكررة التي يصدرها ويسمى أيضا مسيسي في بعض التنوعات الأمازيغية و ربيب الحجلة بالدارجة. يتميز شكله بذيل كويل وأجنحة قصيرة نسبيا أما حجمه فهو يكبر قليلا عن بوعود، يعيش طائر طيوطيو بعيدا عن التجمعات السكنية ويتجمع على هيئة...

    اقرأ المزيد

  • طائر الحجل (تاسكورت)

    Icon 08ⵜⴰⵙⴻⴽⴽⵓⵔⵜ

    الحجل تعرف بهذا الاسم في اللغة العربية وتسمى باللغة الامازيغية تاسكورت ومذكرها أسكور يعيش الحجل في وادي مژاب فحجل الشمال الإفريقي عموما يتميز بأجنحة قصيرة ودائرية, القوائم قصيرة وقوية تكيفت مع المشي والركد وجرف التربة بواسطة مخالب معقوفة في مؤخرة الأصابع المنقار أحمر قصير قوي ، جزءه الأعلى أطول وأكثر إنجناء من...

    اقرأ المزيد

 

  • طائر البومة بورورو موكا

    Icon 08ⴱⵓⵔⵓⵔⵓ ⵎⵓⴽⴰ

    البومةمن الطيور الليلية الجارحة المميزة في عالم الطيور، فهي تتميز بحاسة البصر القوية ليلاً ويبدو ذلك جلياً واضحاً من كبر حجم أعينها الحادة الثاقبة، وهي تتغذى بشكل عام على الفئران والقوارض والحشرات، فهي بذلك استحقت لقب منظف البيئة و...

    اقرأ المزيد

  • طائر القطا (لڤطا)

    Icon 08ⵍⴻⴳⵟⴰ

    طائر القطا معروف لدى فلاحي مژاب  بإسم لڤطا سمي بهذا الإسم لصوته فهو يصيح قطا قطا أما اسمه باللاتينيSand Grouse ولهذا الطائر رونق مدهش عند الطيران ويوصف أيضا بحسن المشي لتقارب خطاها فمشيه يشبه مشي النساء...

    اقرأ المزيد

  • الحمام البري أتبير ⴰⵜⴱⵉⵔ

    Icon 08 الحمام البري يسمى بالمژابية اتبير جمعه ئتبيرن ويسمى أيضا تاحجامن ن ئبرير لأنها تزور وادي مزاب في شهر أفريل وتسمى أيضا تاحجامت ن ورجلان، وفي بعض التنوعات الأمازيغية الأخرى أدبير، فهو من الطيور المهاجرة  وقد قام الإنسان بتدجينها، وتوجد......

    اقرأ المزيد

 

الحشرات في وادي مزاب

  • صرصار الليل تبوژبوژت

    Icon 08

    الصرصار (حشرة) كما هو في القواميس، تسمى في وادي مژاب تبوژبوژت وفي بعض التنوعات الأمازيغية افرضوض وبورجيج. يطلق على جنس من الحشرات المجنحة، يوجد ما يقرب من 1500 نوع في العالم منها عدة أنواع تعيش في بلاد الشبكة. من بين الأنواع الشائعة الصرصار البيتي والصرصار الحلقي . الجسم بني مسود لامع. الرأس دائري ضخم يحمل...

    اقرأ المزيد

  • ئغس ن دالت / بوطرطاڤ ⴱⵓⵜⴻⵔⵟⴰⴳ

    Icon 08

    الخنفساء السوداء هي من الحشرات التي تعيش في بلاد الشبكة تسمى بـالمزابية ئغس ن دالت او بوطرطاڤ  واشتقت هذه التسمية من لعبة يلعبها الأطفال مع هذه الحشرة حيث يضعونها على ظهرها فتقوم بشقلبة رائعة وتسقط على أرجلها محدثة صوت  طرطاڤ والاطفال يعشقون سماعه؛ ثم يعيدون...

    اقرأ المزيد

  • أطّمرو ⴻⵟⵟⴻⵎⵔⵓ

    Icon 08

    السرعوف أو فرس النبي أو الراهبة أو  الاسم العلمي  Mantodea من مزايا السرعوف أنه يتغذى على الحشرات مما يجعله أفضل حارس للمزارع من هجوم الحشرات وخاصة الجراد، والسرعوف يهجم على أي حشرة تتحرك أمامه ينقض على الحشرات بالكلابتين القويتين ويسرع في التهامها فهو لا يتوقف عن الأكل، ويكون أكثر...

    اقرأ المزيد

  • الحشرات في وادي مزاب قيد الإنشاء

    Icon 08

    زوجميهي تسمية لعدة حشرات في مژاب إليكم بعضها حسب كل قصر، زوجمي في قصر تجنينت يطلق على العنكبوت السام الذي يسمى في بعض قصور مژاب عڨب أرِّيح. زوجمي في قصر تغردايت  يطلق على الخنفساء الطائرة التي تسمى في بعض قصور مژاب بوجليص. ازوجمي في قصر آت يزجن يطلق على الحلزون. هناك مثل في اللسان المژابي يطلق على الثرتار فيقال: ئلس-س أتينيم د زوجمي فيا ترى أي هذه الحشرات يقصد المثل...

    اقرأ المزيد

 

الحيوانات الأليفة في وادي مزاب

  • بعض القيم الحضارية من المسكن المزابي مع الحيوانات الأليفة

    Icon 08

    عاش إلى جانب المزابي قديما في مسكنه العديد من الحيوانات الأليفة وقد خصص لكل واحد منها مكان خاص به ويسمى باسمه، منها تازقا نوموش أما القط  فالمزابي خصص له غرفة خاصة في المسكن التقليدي، من حق القط ان يخرج او يدخل متى شاء فقد خصصوا له جحرا خاصة في منازل الواحة تاجمي قديما يسمى ؤلووون نوموش و   منه أمشان ن تيغاطين...

    اقرأ المزيد

  • العنزة المزابية إلى أين ؟!
    تغاطت تومزابت

    Icon 08ⵜⵖⴰⵟ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ

    تغاطت تومژابت العنزة المزابية هي سلالة ماعز قديمة بقدم الإنسان المزابي في بلاد الشبكة. ومن ضمن ثرواتهم المادية هذه العنزة الغنية بمنتوجها اللبني ومشتقاته التي تعرف بها المنطقة. فقد حافظ المزابيون على نوعين من الغذاء إنتاج التمور  وتربية العنزة المزابية...

    اقرأ المزيد

  • يوميات معزة في منزل مزابي

    Icon 08ⵜⵖⴰⵟ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ

    يوميات معزة في منزل مزابيجوانب تربية العنزة وعائداتها وفوائدها في المنزل، طرق عيشها ويوميتها في العائلة مع الراعي مساء ليلا  شتاء صيفا،  ما أسباب إندثار هاته الظاهرة؟ هل تعلم أن المزابي كان لديه 3 أدلية (دلو)  أحدها لنواة التمر والأخر للنعمة بقايا طعام...

    اقرأ المزيد

  • تغاطت تومزابت.... جزء من هويتنا
    LA CHÈVRE MOZABITE

    Icon 08ⵜⵖⴰⵟ ⵜⵓⵎⵥⴰⴱⵜ

    العنزة من الحيونات الناذرة التي من بينها نوع ينسب لآت مزاب يسمى تغاط تومزابت موجودة في بلاد الشبكة  منذ ان كان المزابيون شبه رحل و...

    اقرأ المزيد

 

الحيوانات البرية في وادي مزاب

 

  • لورن الورل الصحراويّ ⵍⵓⵕⴻⵏ

    Icon 08

    لورن المعروف بإسم  الورل الصحراويّإسمه العلميVaranus griseus هومن الزواحف يشبه الضب بالمزابية آحردان إلى أن ذيله طويل من ذيل الضب وليست به  حراشف خشنة هو أملس يستعمله كوسيلة دفاعية، هو من آكلات اللحم يصطاد الأفاعي والضب مزود بأنياب حادة تمكنه من تمزيق فريسته. عادةً ما تكون ألوان جسد الورل الصحراويّ متنوِّعة وكثيرة، فتتراوح من البني الفاتح والأصفر إلى الرماديّ. وتقطع جسده في الكثير من الأحيان خطوطٌ أفقية غامقة على ظهر وذيله، كما تتناثر على ظهره بعض البقع الصَّفراء. وأما...

    اقرأ المزيد

  • الضب أحردان

    Icon 08ⴰⵃⴻⵔⴷⴰⵏ

    الضب من الزواحف يعيش في بلاد الشبكة كباقي المناطق الصحراوية وشبه الصحراوية الجافة، يتحمل حرارة مرتفعة تتعدى أحيانا 50C°. يتميز الضب بجسم غليظ متجعد ومسطح، الرأس دائري ومسطح، الذنب عريض وقصير نسبيا ويحمل...

    اقرأ المزيد

  • قريبا إن شاء الله

    Icon 08

    الضب أحردان
    الفنك
    أشمشار الشرشمان
    قنفذ
    تبوزبوزت صرصور..

    اقرأ المزيد

 

اعتناء الدولة الرستمية بتعليم المرأة وتثقيفها

وكانت الدولة الرستمية تعتني كل الاعتناء بتثقيف المرأة، وبتعليمها كل ما يجعلها زوجة صالحة، وأما كريمة، وأساسا للدولة العظيمة التي يريدها الجمهوريون في المغرب لأنفسهم. وكانت تعرف دينها كل المعرفة، وتتخلق بأخلاقه العظيمة. وتفهم العربية وتقرؤها، وتكتب بها، وتتقن كل الصناعات المنزلية، وتتجلى بالثقافة النسوية الراقية التي تجعل الدنيا في عين زوجها على نضارة خديها، وابتسام شفتيها، وتجعل داره كأحضانها تغمره بالعطر، وتسعده بالحب، وتنعش كل حواسه بالجمال.

وقد برع في العلم نساء عالمات في الدولة الرستمية ضاهين فيه فحول العلماء من الرجال. ذكر الشماخي، والدرجيني، وأبو زكرياء عددا كثيرا منهن في كتبهم. ومن العالمات النابغات في المغرب الأوسط في الدولة الرستمية أخت الإمام افلح. وقد برعت في علم الفلك حتى بزت فيه أخاها افلح! انه لا يهتم به إلا الخاصة من العلماء، والفحول من ذوي المعرفة. وقد برعت فيه العالمة النابغة بنت عبد الوهاب، ومما يدل على أن درجتها في العلوم الشائعة في النساء كالعلوم الشرعية واللغوية كانت فيها في أعلى الدرجات.

ولم تكن العالمة بنت الإمام وحدها على هذه الدرجة الرفيعة في العلم، بل كان بيت الرستميين كله كذلك.

عناية المرأة في الدولة الرستمية بالعلم وغرامها بتثقيف نفسها

وكانت النساء يحضرون هذه الدروس في المساجد. وكن يتقاطرن في وقت الصلاة إلى اقرب مسجد منهن فيصلين مع الجماعة، ويحضرن هذه الدروس بين الصلوات، وينقلنه في وجدانهن وعقولهن إلى منازلهن، فيعرفه يشعر بروحه كل من لم يستطع الذهاب إلى المسجد من ربات البيوت، ويغشي وجدانهن المتأجج بالدرس أطفالهن فيصطبغون به.

وكانت المرأة في الدولة الرستمية بالتربية الأولى في البيوت الصالحة الراقية، وفي مدارسهن الرشيدة، وبصلاح الآباء والأزواج، وبهذه الدروس التي تتدفق بها المساجد فتملؤها بأسباب الصلاح؛ كانت بهذا صالحة، ومثقفة العقل، عليها دينها وعقلها لا غرائزها وأهواؤها كنبات المدارس الاستعمارية.

صلاح المرأة في الدولة الرستمية بالدين والعلم وإسعادها للزوج والدولة

وكانت المرأة في الدولة الرستمية مثال الصلاح والثقافة والإسعاد لزوجها. يحظى في ظلهن الزوج بكل سعادة وهناء، وتفيض الديار بهن بكل انس وحب، ونعيم وحضارة، ويفتحن بيمنهن واستقامتهن وإخلاصهن وحبهن للزوج والأسرة أبواب البركات، والخيرات، والنجاح في كطل الميادين؛ ويجعلهن الحياة تبسم للزوج كثغورهن الباسمة بالصفاء والمحبة، والأيام تشرق له إشراق وجوههن بالدين.

وكانت المرأة في الدولة الرستمية للأبناء خير أم! أنجبت للدولة بدينها وتربيتها الصحيحة الأجيال القوية التي استطاع بها المغرب أن يرفع رأسه، ويحقق كل آماله في العزة والحرية والسعادة، وستنزل رحمة الله ونعمائه بصلاح المجتمع وطهره وزكائه، بفضل تلك الأم الطاهرة الصالحة المثقفة!

وكان في كل مسجد من مساجد الدولة الرستمية قسم خاص للنساء يفصله عن قسم الرجال جدار مخرم يستر النساء، ولا يحجب عنهن صوت المدرس، وتلاوة الإمام، ولا زالت هذه السيرة الإسلامية الحميدة في مساجد والدي ميزاب بجنوب الجزائر إلى اليوم.

فترى في كل مسجد قسما خاصا للنساء يمتلئ بهن فيس وقت الصلاة، وفي وقت الدروس الحية، في التفسير، والحديث، وفي سيرة الرسول ذ، والخلفاء الراشدين وصلحاء المغرب، وفي الأخلاق، وفي الأمراض الاجتماعية كلها. وترى النساء يتشربن تلك الدروس في حرارة وحماس وانتباه كما تتشرب الزلابية الساخنة العسل من الإناء الذي تغمس فيه، فتراهن والحمد لله حلاوة لأزواجهن، يسعدنهم، وصلاحا وطهرا للمجتمع، وترى الأزواج بصلاحهن، وثقافة عقولهن في نعيم وهناء، وفي طمأنينة وسعادة. لا يحسون بالمرارة والسواد تملأ به قلوب أزواجهن المتفرنجات التعيسات اللائي جردتهن المدارس الاستعمارية ن دينهن وأخلاق الدين، وجعلتهن في تلك المدارس اسفنجة عطشى تغمس في المحبرة!

ليت مغربنا الكبير وهو يتمنى الحياة الهنيئة السعيدة، ويريد أن يكون اكبر دولة إسلامية ترجح بها كفة المسلمين في كل الميادين، يوقن بان ذلك يكون بالمرأة الصالحة المثقفة التي يعمر الدين الإسلامي العظيم جوانب نفسها، ويورثها كل ثقافة وصلاح، ويرث المجتمع منها والدولة كل طهر وقوة، فيرضى عنا الله.

النساء بتلك الدروس الدائمة على نصاعة ونقاء زهور الفل والياسمين التي يباكرها الطل في كل غداة فيزيدها نقاء، وتغاديها النجوم في كل سحر فتغسلها بالندى، وتجعلها خليفتها في رؤوس الشجر في البياض والصفاء، وفي النضارة والنقاء!

قال الشماخي يذكر قسم النساء في مسجد من مساجد جبل نفوسة الذي كان ضمن الدولة الرستمية، ويذكر ولع العلامة الشيخ أبي زكرياء يحيى بن الخير الجناوني بالبحث والاستقصاء والاطلاع. قال الشماخي: " ومما ذكر عن الشيخ أبي زكرياء انه أقام عند أبي الربيع مدة طويلة ) يدرس العلم في المسجد الذي يلقى فيه دروسه العالية، وكان مدرسة للتخصص في العلوم ( ومن عادة نفوسة أن يجعلوا سترا على الصف الأخير في جميع مساجدهم يدخله النساء لسماع العلم والصلاة. فلما أراد الانصراف من عند شيخه وودعه ليرتحل قال: أمهلوني حتى ادخل خلف الستر لأراه لعلي اسأل عنه"1.

--------------------------

1- -السير للشماخي ص 536 .

محمد علي دبوز تاريخ المغرب الكبير ج3 ص 337-361

الأعراس في مزاب

الأعراس في مزاب

Icon 09مراحل العرس
الأعراس الجماعية: الأعمال الجماعیة وفوائدھا الدینیة والاجتماعیة في المجتمع
عادة  "أحبي" أو "تازوضا "
ألبوم صور الأعراس في مزاب

 

وثائقي اعراس مزاب

الزواج عند المجتمع المزابي يحمل دلالات كبيرة بداية من الروحانيات ثم المحافظة على الزي التقليدي وصولا الى التكاتف و التعاون الذي يلقاه العريس من طرف مجتمعه . اليكم هذا الوثائقي الذي يبرز يوميات العريس المزابي و مراحل العرس من البداية الى النهاية . من انتاج مؤسسة : بالكوم للخدمات الإعلامية .

 

 

الأعمال الجماعیة في مزاب

الأعمال الجماعیة وفوائدھا الدینیة والاجتماعیة في المجتمع


الولیمة بعد التقاء العریسین سنة من سنن الرسول صلى لله علیھ وسلم لا داعي للتفصیل في مشروعیتھا وكلامنا ھنا ینصب
حول إقامة ھذه الولیمة في زماننا ھذا وھذا لا یكون إلا بالرجوع إلى الوراء قلیلا لننظر في طبیعة مجتمعنا من الناحیةالدینیة والاجتماعیة ونبني على ذلك حكمنا .

المجتمع المیزابي مجتمع جماعي یبني كل شيء على أساس قولھ تعالى : وتعاونوا على البر والتقوى . فتجده یؤسس نظماجماعیة ویتقبلھا ولو كانت من خارج المجتمع، فبعد اقتناعھ - أي المجتمع في أول الأمر - بنظام العزابة الذي یضممجموعة من الطلبة مع شیخھم تقوم بترشید المجتمع واعتناقھ المذھب الإباضي أقام بواسطة نظام الحلقة نظما أخرىبمباركة العلماء كنظام العشائر المتولد من نظام الحلقة ونظام إیروان ونظام إمصوردان الذي ق نُن بواسطتھ نظام الحراسة ثمأسسوا على مستوى القصور مجلسین با عبد الرحمن الكرثي وعمي سعید ومقصدھم في كل ھذا التعاون على البر والتقوىلأن الجماعة رحمة والفرقة عذاب والذئب یأخذ من الغنم القاصیة ونظمھم تسمى بالإمامة الصغرى في عرف المؤرخینوھذا ما جعلھم متماسكین على مر التاریخ.


وقد تعدى ھذا الفكر إلى عباداتھم مثل إجازة تلاوة القرآن جماعة وصلاة النافلة جماعة استنادا إلى أدلة فقھیة في تراثھم
وإلى عاداتھم الاجتماعیة مثل التعاون على درس القمح وقت الحصاد بطریقة مدروسة أو إقامة حملات تطوعیة في أشغالالبناء أو النظافة أو البحث على مفقود ضاع فقد یجد المرء نفسھ في المجتمع مع إخوانھ في كل المجالات في المسجد حینیعبد ربھ وفي العمل حین یحتاج مساعدة وفي فرحھ كالعرس وفي ترحھ كالجنازة فلم یقتصر فكرھم الجماعي في الوطنفقط بل رحل معھم إلى الشمال وحتى إلى ما وراء البحار في الحرمین الشریفین وفي مدینة الملائكة باریز وفي مواطن العلمكتونس ومصر وقیل في فلسطین كذلك فتجدھم یبنون دارا للعرش تضم بنیھم في بلاد الغربة حتى یتعاونوا على البروالتقوى في أمور دینھم ودنیاھم وفي داخل دار العرش تجد مصلى خاصا للصلاة لكي یحافظ مواطنوھم على دینھم ولا
تتفرق بھم السبل في خارج بلادھم .


ومن حسنات ھذه النظم الجماعیة نظام الأعراس داخل العشیرة التي تضم خلیطا من الناس متباینین في كل المجالات فمادام
الرسول صلى لله علیھ وسلم أمر عبد الرحمن بن عوف أن یعمل ولیمة ولو بشاة وھو من ھو ارتأى منظرو النظمالاجتماعیة تحدید حیثیات ھذه الولیمة التي لو تركت على حسب فھم الناس لوقع التنافس فیھا كل على حسب مفھومھومكانتھ الاجتماعیة ولیس في ھذا التحدید مخالفة للرسول صلى لله علیھ وسلم وإنما ترشید لتطبیق ھدي الرسول صلى لله
علیھ وسلم الذي یقول من سن سنة حسنة فلھ أجرھا وأجر من عمل بھا إلى یوم القیامة ولیس لھذا كذلك دُخل في البدعة
الحسنة أو السیئة وإنما ھو من المصالح المرسلة التي یستفید منھا الخاصة والعامة .ففي كتب التاریخ نجد أجدادنا رحمھم لله یھتمون بما یوحد المجتمع ویجمع شملھ وخاصة في مسألة تنظیم الأعراس وقدقرأنا قرارات مُلزمة في مجلس عمي سعید الفقھي تبین تفاصیل إقامة الولیمة وتسن عقوبات لكل من یخالف أمر أولي الأمرالذین أمر لله بطاعتھم ومجمل ھذه القرارات تدور حول مقاصد الشریعة التي تدعو إلى الحفاظ على المال والنفس وغیر
ذلك .


فنحن إذا رأینا في واقع المجتمعات الأخرى في داخل وطننا وخارجھ لرأینا العجب العجاب في ھذا الجانب لكون الفرد فیھا
غیر مربوط إلى جماعة تؤطره لذلك كثرت العنوسة فیھم وعزف كلا الجنسین عن الزواج ووقعت المخالفات الشرعیة فیھموھناك محاولات مشكورة من أھل الغیرة فیھم تقوم بترشید ھذا الزواج وترصد لھ إعانات حتى یستطیع الشاب أو الشابةالزواج بأقل تكلفة وقد تسأل كبار القوم فیھم عن ھذا التدھور في مجال الزواج فیجیبون نزلنا إلى ھذا الحضیض بسببالتقلید الأعمى للغیر وبسبب عزوفنا عن ولاة أمورنا واقتناعنا بآرائنا فنحن نتمنى العودة للعیش في أریج تلك الأیام الغابرةلكن دون جدوى فاسألوا لله لنا العافیة والعودة إلى الجادة، نسأل لله لنا ولھم السلامة لأننا في كل عام في الرذالة سعینا بلىكل یوم في الوراء ولا نثني
وفي ھذه السنة وقع عرس جماعي في دولة الیمن لأول مرة وقد نوھت بھ كل القنوات الفضائیة لفوائده المھمة على حسب
تصریح الأزواج وذویھم وطلبوا بكل إلحاح تصدیر ھذا الخیر إلى الدول العربیة لأنھم بقوا سنوات یحضرون لھذا الحدثالتجریبي .


نحن بحمد لله نتفیؤ في ضلال مجھودات أجدادنا ولكن لا نعرف القیمة ومن كان في نعمة ولم یشكر خرج منھا ولم یشعر .
* قد یقول قائل ھذا تقیید للحریات وللمرء أن یفعل ما یرید في أموره الخاصة .الجواب: ھذا من باب الرحمة للفقیر والمسكین لأن المؤمن ضعیف بنفسھ قوي بإخوانھ والفائدة من الانقیاد إلى نظام العزابةفي الأعراس ھي الرحمة بالضعیف لأن الرسول یوصینا بالسیر على مقدرة الضعیف في أعظم الفرائض قائلا: صلوا صلاة
أضعافكم فكیف بغیرھا من الأمور والضعیف أمیر الركب كما یقولون والمتدبر للقرآن الكریم یجد بأن لله تعالى یجعل
للضعیف مكانة في كل الحالات ویوصي الرسول صلى لله علیھ وسلم بمواساتھ والرحمة بھ والصبر معھ أفلا یكون الرسولصلى لله علیھ وسلم قدوتنا .
* قد یقول قائل ھذه النظم الاجتماعیة لم یفعلھا رسول لله ولا صحابتھ الكرام ولا التابعون لھم بإحسان ؟


نعم لم یفعلھا ھؤلاء ولكن عملوا بمغزاھا وھو الاقتصاد في نفقات الأعراس رحمة بالفقیر وحفاظا على وحدة الأمة فإیمانھم
القوي كان الحاجز لھم عن كل المخالفات الشرعیة التي یحاربھا أولوا الأمر الآن في شأن إقامة الأعراس ومثل ھذه النظمكما قدمت لھا مقاصد شرعیة منھا الحفاظ على المال والدین وھي داخلة تحت أصل شرعي مجمل في كتاب لله وسنة رسول
لله كقانون المرور مثلا الموضوع أساسا حفاظا على النفس البشریة التي نوه لله بمن أحیاھا فكأنما أحیا الناس جمیعا فأي
مخالفة فیھ ستؤدي حتما إلى ضرر محتمل للسائق أو غیره ولھذه المخالفة المضرة تبعات في الدنیا والآخرة ونظام الأعراسشبیھ بھذا النظام الملزم حفاظا على حیاة الناس فنحن نقرأ في التاریخ الأحداث الواقعة في قضیة الأعراس بعد نقصانالوازع الدیني ودخول حب الترف والبذخ في نفوس الخاصة فضلا عن العامة وھذا من عھد عمر بن الخطاب الذي خافكثیرا من تعدد الفتوحات وتدفق الأموال في بیت مال المسلمین من شتى الأنواع فوضع نظام محكم للأعراس من أولي الأمروفق كتاب لله وسنة رسول لله یكون مرجعا للأمة یلزمنا اتباعھ وطاعة أولي الأمر في شأنھ ما أطاعوا لله ورسولھ ومنولرسولھ فلھ ذلك أما أن یخالفھم اتباعا للھوى خالفھم وفي نیتھ التخفیف على نفسھ أو غیره وكبح جماح النفس ارضاءواستجابة لنزغات النفس والشیطان یصدق فیھ قولھ تعالى ومن یتبع غیر سبیل المؤمنین نولھ ما تولى ونصلیھ جھنم وساءتمصیرا .


* قد یقول قائل أي شيء یحدث إذا أنا قمت بعرس مستقل ؟

الجواب : الشيء الذي یحدث ھو زعزعة نظام العشیرة وغیره من النظم المرتبطة بھ كحلقة العزابة التي تشرف على ھذاالنظام من غابر الأزمان ونتیجة ھذا الاستقلال ھو تفكیك النظم الجماعیة المؤدیة إلى تفكیك المجتمع وعیشھ في الفوضىكما نرى ونشاھد .


* قد یقول قائل ما الحل إذا ألم یقل لله تعالى: لا إكراه في الدین ؟

الحل ھو السعي إلى الإصلاح وتنبیھ أولي الأمر إذا رأینا فیھم ما یعكر صفونا ولا یحق لنا أن نبرر ما نقوم بھ من أعمالارتجالیة في المجتمع بغفلتھم وركودھم أو ركونھم وإذا أردنا أن نقوم بعرس مستقل فعلینا بما یلي لكي لا نتسبب في زیادةتفكیك الأمة التي تذھب إلى الزوال بما كسبت أیدینا

1/: نقوم بالعرس في نطاق عائلتنا من الوالدین والأولاد والإخوة والأخوات والأعمام والعمات والأخوال والخالاتوالجیران دون غیرھم ونظھر أثر القناعة فیھا رحمة بالضعیف الذي یوصینا لله ورسولھ بالعطف علیھ لأن أقل ما یجزيفي العرس شاة واحدة لمن ھو في منزلة عبد الرحمن بن عوف أما غیره فیجزیھ فیھ حلیب وماء وتمر لأن العرس شرعامن المندوبات فھل یستحق منا كل ھذا الھرج والمرج ؟؟؟ كل واحد ورأیهفي الموضوع والتجربة تقول إن الاستقلالیة في
اتخاذ القرار تؤدي إلى التنوع الممیع والاختلاف المضاد .


2/: من أراد الاستقلال في عرسھ فلا یستغل رموز الوحدة كالعشیرة وأفراد الھیئات الدینیة لإقامة عرسھ لأن ھذا العمل یزید في تصدع الشمل وانتشار البلبلة في المجتمع المتماسك ویؤدي إلى الإطاحة بھذه الھیئات على مر الزمان .


3/: نستقل في جمیع شؤوننا في الوطن والشمال فنتحمل جمیع مسؤولیتنا خیر من أن نتسبب في شقاق وخلاف في الأمة نحن في غنى عنھ تلبیة لغرائزنا وأفكارنا الأحادیة لأن نظم المجتمع كلھا مترابطة كالعقد الواحد فأي إھانة لواحد منھا یعتبر إھانة لغیره فلنأخذ الجمیع أو نترك الجمیع وإذا لاحظنا خللا حاولنا إصلاحھ بكل الوسائل والطرق المتاحة حتى لا نكون كالتي نقضت غزلھا من بعد قوة .


نحن في المجتمع كأصحاب السفینة الذین استھموھا فسكن بعضھم الطابق الأعلى والباقون الأسفل فترك من ھم في الأعلى أصحابھم في الأسفل ینقبون عن الماء فإذا أخذوا بأیدیھم نجوا جمیعا وإذا تركوھم ھلكوا جمیعا فأصحاب الأعراس المستقلة وغیرھم من أھل الأفكار الدعویة المستقلة في الطبق الأسفل من السفینة ینقبون لھلاك المجتمع فإما أن یتفاھموا مع أصحاب الطابق العلوي حتى ینجوا جمیعا أو یخرجوا من السفینة وینظروا أي سبیل یأخذونھ في البحر إذا لم یعجبھم العیش معا في سفینة المجتمع في ظل التسامح .


أصحاب الأفكار المستقلة والأعراس المستقلة - یأكلون الغلة ویسبون الملة - فإما الوفاق مع المجتمع الذي ھیأه الأجداد في كل المجالات أو الفراق لھذا المجتمع فراقا كلیا والعیش في مجتمع آخر حتى تظھر لھم بركات مجتمعھم جلیة من بعید .


وخلاصة القول :

لا یفھم من قولي بأنني أمتدح المجتمع بكل ما فیھ فالعیوب موجودة والمحاسن موجودة ولكن لا یعني وجود العیب النفور من المجتمع وزعزعتھ بأفكارنا الأحادیة في الدعوة وأعراسنا المستقلة على حسب ھوانا ولا یعني من ھذا أنني أدعوا إلى تقدیس العزابة ودعوتھم جمیعا إلى أعراسنا وإنما أدعوا إلى احترام الرأي العام والحفاظ على وحدة الأمة وذلك باتباع النظم
النافعة قدر المستطاع فلنا بحمد لله تنوع اجتماعي في ھذه النظم یكفینا إن نحن حكمنا عقولنا كنظام المحافظین والمصلحین والسنیین وإن كان الواجب أن یكون نظام واحد لأن الإسلام یدعو إلى الوحدة فما الداعي إلى استحداث ما یفكك بالأمة وأنا أرى أصحاب ھذه الأعراس المستقلة من أھل المال أو أھل الأفكار الخاصة یصعب علیھم الانقیاد والانصیاع إلى الرأي
العام فیسببون بأعمالھم الارتجالیة تصدعات في الأمة رغم أن العرس سنة مندوب إلیھا لا تحتاج إلى كل ھذا الھرج والمرج وأرى أنھ مما ساعدھم على ھذا التنوع المقیت استجابة كثیر من أفراد الھیئات لدعواتھم وھذا خطأ فادح .


التصحیح أمر مشروع والإبداع عمل ممدوح لكن بطرقھ المطلوبة فما یضر أھل المال إذا طالبوا العزابة بنزع شيء أو بإضافة شيء في ھذه النظم الاجتماعیة یتوافق ومتطلبات العصر فما داموا أي أھل الحل والعقد ینصاعون لأھل المال فيقراراتھم الشخصیة فمن باب أولى وأحرى أن ینصاعوا لھم في كل ما فیھ صلاح للأمة ولیس فساد القمة مبررا لإفساد القاعدة والرجل الرشید یخفف من الفساد ولا یزید فیھ بمبررات واھیة .


كلنا نحس بالنقص ونأمل في الصلاح ونرید النھوض بالأمة في كل المجالات لوجود الخلل جلیا ولكن نرید السبیل الذي یضمن لنا النتیجة فیما یستقبل من الزمان ولا یشق عصا الوحدة نرید العودة إلى العمل الجماعي في الدعوة إلى لله لأن حالة المجتمع لا تبشر بخیر لكثرة الدعوات الانفرادیة فیھ وتنوعھا وقلة النتیجة المطلوبة ونرید العمل الجماعي كذلك في القیام
بإصلاح الأمور الاجتماعیة كالأعراس وغیرھا لأن خرجات أھل المال والأفكار الخاصة وشطحاتھم في ھذا المجال لھا تأثیرھا على وحدة الأمة ونحن نرى ونسمع في ھذه الأعراس أمورا یندى لھا الجبین بحكم ادعاء الخصوصیة في إقامة العرس فأي إنسان یرید عملا ما في المجتمع فلیتذكر أنھ في السفینة وأن معھ أناسا في الأعلى والأسفل ولیتدبر عاقبة عملھ
على المدى البعید وإذا أراد الحریة والحفاظ على خصوصیاتھ فلیخرج من السفینة إلى البحر بوسائلھ الخاصة أو إلى جزیرة من الجزر ولیفعل ما یشاء في محیطھ الخاص أما أن یظاھر قومھ ویسعى إلى خراب بلدتھ التي ھي في طریق الدمار فھذا عار وأي عار .


علینا بمحاربة الارتجالیة في الأمور والعجلة فیھا نقوم على قلب رجل واحد ضد الأحادیة في الرأي ونشجع العمل الجماعي ولو كان مبنیا على رخصة لأن في الاتحاد قوة ونحارب العمل الانفرادي ولو كان مبنیا على عزیمة إذا كان فیھ تشتیت للجماعة وكان فیما یسع فیھ الخلاف .
وقد یقول قائل نحن رجال وھم رجال :


الجواب : نعم صحیح ھذا ولكن ھل نحن متصفون بالإخلاص الذي نالوا بھ الحسنیین نحن عبدة الجاه والمال ونخشى أھل المال ولله أحق أن نخشاه والذي قال بأنھ یجب الإبداع وعدم التمسك بما تركھ الأجداد نقول لھ أبدع خارج نطاقھم كما أسلفنا فكل الحضارة التي ننتمي إلیھا ونفخر بھا كانت من صنع ھؤلاء الذین أسسوا لھذا المجتمع نظما جماعیة أضحت لا تعجبنا
ونرید لھا بدیلا فإذا أردنا البدیل تبرأنا منھم ومن حضارتھم وقلنا ما یحلو لنا بدون عتاب أما أن نفخر بھم في كل زمان ومكان وعلى رؤوس الأشھاد ونتنصل من نظمھم متبعین للھوى فھذا في القیاس لعمري بدیع ولا یحق لنا ھذا بحال من الأحوال نحن لا ننكر بأن بنیانھم قد تصدع وأصابتھ رضوض لأنھم بشر یصیبون ویخطئون وزمانھم غیر زماننا فما كان
ثابتا من نظمھم تمسكنا بھ وما كان متغیرا أبدعنا فیھ بالشورى ومراعاة الأصلح للدین والجماعة .


والبنیان الذي وُھب لنا إذا كان أساسھ متینا وتصدع رممناه واستمتعنا بھ وقلنا الخیر للمبتدي ولو أحسن المقتدي أما أن نھدمھ مع متانة الأساس لأجل بعض التصدعات ونعید البناء الفوضوي علیھ فلا یجوز لأن ھذا العمل یعتبر نكرانا للجمیل وھضما لحق صاحب البناء الذي خطط وبنى وسلم لنا المفاتیح فكل النظم التي تكلمنا علینا كانت نتیجة عمل أجیال یجب
علینا المحافظة علیھا والإبداع فیھا بالشورى مع كل أصحاب الحق فیھا لأنھا لیست ملكا لنا ولسوف نسأل عنھا ھل حافظنا أم ضیعنا كلنا ننْشد الإبداع والتصحیح في سیر من سبق لكن تتخلف نظرتنا في ذلك وطریقتنا. فمنا من یترحم على الأجداد ویكبر فیھم جھدھم ویحافظ على نظمھم وسیرھم ویحاول طرح إشكالات للبحث والحوار فیما استشكلھ أو لم یقتنع بھ في الجانب الدیني والمجال الاجتماعي دون أن یمس بشخصھم الكریم بالأقوال المشینة والأوصاف
المھینة فیمكن أن یقول ھذا الأمر بدعة ولا یقول لمن فعلھ مبتدع لأنھ لا یدري على أي أساس وضعھ بالضبط وما حجتھ فیھ وقس على ذلك. أما الصنف الآخر منا فیصف من سبقھ من الأجداد الذین عدلوا في البلاد وأكثروا فیھا مما ینفع العباد في أمور المعاش والمعاد بالمبتدعة وبالمخالفین للسنة وبغیرھا من الأوصاف التي تمس شخصھم رغم طول المدة التي تفصلھ بینھم .


فلنا الحق في الانتقاد وتبیان الخطأ في نظرنا ولكن دون أن نھین شخصا سبقنا إلا إن كانت لدینا حجة قاطعة واضحة وضوح الشمس مع احتمال كل العذر .


خاتمة :


وفي الختام أذكر الأعمال الجماعیة التي حافظت على وحدة الأمة في غابر الأزمان - ولا تزال إلا قلیلا منھا - وكان لھا مغزى اجتماعیا مع ما فیھا من أمور یقال بأنھا مخالفة للسنة رزقنا لله اتباعھا.


1/: صلاة الجماعة في المسجد وخاصة صلاة الظھر والعصر التي یكون فیھا الرباط بینھما .


2/: تلاوة القرآن في المسجد جماعة بین المغرب والعشاء وبین الأذان الأول والتثویب لصلاة الصبح كل یوم .

3/: تلاوة القرآن في المسجد في مناسبات خاصة كشھر رمضان كاملا من أول یوم منھ إلى صبیحة العید دون انقطاع وفي بعض اللیالي المعروفة في السنة وفي المآثم والأعراس وفي المقابر والختمات.


4/: صلاة بعض النوافل جماعة في المسجد في بعض المناسبات خلاف قیام رمضان وإعادة الصلوات الخمس فیھ


5/: موسم الزیارة السنوي الذي یجمع الناس من أجل السیاحة في البلدة على اختلاف أعمارھم ومراتبھم وفي داخل الزیارة مجموعة من الناس تعنى بقواعد القرآن الإملائیة


6/: مناسبة تغییر المنكر التي تقع في العام مرتین جماعة إقامة للحجة على من لم یصلھ الأمر أو النھي أو على من تعنت وأصر .


7/: إحیاء لیلة المولد النبوي بالمدیح والمواعظ جماعة

8/: الاجتماع للسیاحة مرة في الأسبوع صیفا والاجتماع في المحاضر لحفظ القرآن وتلاوتھ في القصر والجنان .


9/: الاجتماع للحراسة في البلدة بطریقة مقننة والاجتماع كذلك لإقامة الأعراس وبعض المناسبات الاجتماعیة المتنوعة وإحیاء بعض العادات التي لھا أصل في الدین .


10 /: زد إلى ما مضى بعض الأعمال الجماعیة كموسم جني التمور جماعة على مستوى المسجد والعشائر وكانوا في القدیم یحتطبون للمسجد جماعة وللأعراس كذلك بكیفیات عجیبة وكذلك موسم الحصاد الذي یجتمعون لھ ویعدون لھ العدة إلى غیر ذلك من الأعمال الجماعیة الاجتماعیة منھا والدینیة وقد رأینا زوال كثیر من ھذه الأعمال أو نقصانھا بحجة البدعة ومخالفة
السنة وبحجة تطور الزمان واختلاف عقلیة الناس إلى غیر ذلك من الحجج الواھیة التي نتشبث بھا وكثیرا ما نسعى نحن لخراب ذلك الإرث العظیم بتسرعنا في أخذ القرار الحاسم وعدم فھمنا ووعینا للأمور فنخترع الأعراس المستقلة والحركات الدعویة المستقلة كذلك عن النظم العرفیة في الدعوة مستندین في عملنا ھذا إلى أدلة ضعیفة نبرر بھا ما تسول بھ أنفسنا ولله
المستعان .

 

كتبه : أبو موسى الشماخي

الأعياد والمناسبات الموسمية بوادي مزاب

  • التراث غير المادي

    Icon 07

    تعرّف اتفاقية اليونسكو لسنة 2003 التراث الثقافي غير المادي بكونه الممارسات والتصورات وأشكال التعبير والمعارف والمهارات، وما يرتبط بها من آلات وقطع ومصنوعات وأماكن ثقافية، التي تعتبرها المجموعات وأحيانا الأفراد جزء من تراثها الثقافي. هذا التراث الذي يسمى أيضا "التراث الثقافي الحي" يشمل الميادين الآتية:
    العادات وأشكال التعبير بما فيها اللغة التي تمثل محرك التراث الثقافي الغير مادي، فنون الاستعراض، الممارسات الاجتماعية، الطقوس، الأحداث الاحتفالية، المعارف و.....

    إقرأ المزيد

  • العادات والتقاليد

    Icon 09إن التقاليد و العادات ببلاد مزاب تختلف عن غيرها من البلاد ، فلكلٍّ صبغة ووجهة و هدف ، إنها في وادي مزاب مطبوعة بطابعالدين الخالص ، بحيث لا يتسرب إليها تدجيل أو حذلقة أو تصوف مقيت أو جمود أو تزمّت عائق عن العادة النفسية ، و..

    إقرأ المزيد

  • عوائد مزاب سنن لا تقاليد

    Icon 09
    من سنن الله في عباده، جعلنا شعوب و قبائل لنتعارف، وهذا من فضله و منه علينا وهذا أيضا من بديع صنعه سبحانه و تعالى ،فالمتأمل في عادات و تقاليد بني مزاب يجد لها ارتباط و..

    إقرأ المزيد

  • عادة  تنوبا ⵜⵏⵓⴱⴰ

    Icon 09عــــــادة  تنـوبــتا
    تينوباوين المتعلقة بقصر تغردايتتينوباوين المتعلقة بقصر تغردايت
    موسم مقبرة الشيخ عمي سعيد الصيفي...

    إقرأ المزيد
  • أبيانو مناسبة عاشوراء

    Icon 08
    يتم استقبال العام الهجري الجديد في احتفالات دينية، ففي شهر محرم وبمناسبة عاشوراء، يحتفل كل سنة بإعداد طبق خاص من الفول "إباوان"، ويردد الأطفال أغاني محلية "أبيانو"ن وتقام زيارات عائلية متعددة.


    إقرأ المزيد

  • مناسبة أعمار ⴰⵄⵎⴰⵔ

    Icon 09بوشمجان ذكريات اصطياف وبواكير وعي: كان موسم النزوح إلى الواحة للاصطياف دأب أغلب المزابيين حيث يجدون في بساتين واديهم ملاذا من قيظ الصيف..، وقد كانت العطلة الصيفية آنذاك بالنسبة لطفولتنا موزعة بين سويعات للتعليم القرآني...

    إقرأ المزيد

  • مناسبة الاّي سڨ وعمار ⴰⵍⵍⴰⵢ

    Icon 09قصة يوزان داديك حمو ولحاج  
    بين أَلاَّيْ وأَعْمَار الدلالة .. ورمزية التحضُّر   
    أزداغ د وعْمَار  ⴰⵣⴷⴰⵖ  ⴷ   ⵓⵃⵎⴰⵔ ...


    إقرأ المزيد

  • تحيزَّا ⵜⵃⵉⵣⵣⴰ thizza

    Icon 09تحيزا هي مِن عاداتنا الجَميلة  ومن بين مراسيم  حفل الزواج في قصور وادي مزاب، في الصباح الباكر من اليوم الأول من عقد القران يذهب العريس رفقة وزرائه وأفراد العائلة وكل من أصدقائه ومرافقيه وبعض أعضاء العزابة لزيارة المقبرة التي دفن فيها بعض أفراد عائلة العريس، مثل مقبرة باعيسى وعلوان أو مقبرة بابا والجمة أو مقبرة الشيخ عمي سعيد، كما تستغل هذه الفرصة للتعريف بأول..

    إقرأ المزيد

  • الأعراس في مزاب

    Icon 09مراحل العرس

    الأعراس الجماعية: الأعمال الجماعیة وفوائدھا الدینیة والاجتماعیة في المجتمع عادة "أحبي" أو "تازوضا ."

    إقرأ المزيد
  • مناسبة  ينار ⵢⴻⵏⵏⴰⵕ

    Icon 07
    مناسبة ينّار إرث حضاري وتراثي لبني مزاب 
    يـــنّــــاڔ ⵢⴻⵏⵏⴰⵕ عبد الرحمن حواش
    ...

  • عيد الزربية

    Icon 07
    تقام كل سنة في شهر مارس، وتحتفل به كافة ولاية غرداية باستعراض لعربات مزينة بالزرابي من مختلف أنحاء الولاية، ومعرض للمنتجات الحرفية التقليدية وألعاب وأغاني فلكلورية.
    ويشكل “عيد الزربية” فرصة لتثمين ما تزخر به ولاية غرداية من ثروات تقليدية والترويج لها، حدثا يستقطب العديد من السياح الوطنيين والأجانب والمهتمين بالزربية التقليدية....

    إقرأ المزيد
  • موسم الحج

    Icon 09يحتفل المزابيون برحيل وقدوم الحجاج من البقاع المقدسة، بترديد أناشيد دينية في مختلف المساجد وفي مصلى خاص يسمى "المستجاب".
    يقوم بمرافقة الحجاج الميامين إلى البقاع المقدسة مرشد كمرجعية فقهية وتاريخية وقد 
    تولى الشيخ الناصر المرموري رحمه الله هذه المهمةلعشرات السنين باعتباره عضوا دائما في البعثة المزابية إلى البقاع المقدسه...

    إقرأ المزيد

  • فورار فبراير

    Icon 09

    في بداية فصل الربيع، يقوم السكان بزيارات للمصليات الجنائزية المنتشرة بالبلدة لتلاوة القرآن الكريم وتوزيع الصدقات.

  • شهر التراث

    Icon 09يحتفل به في كافة منطقة المغرب العربي، وذلك بتنظيم نشاطات علمية وثقافية خاصة بالتراث، وتقام ما بين 18 أفريل (اليوم العالمي للتراث) و18 ماي (اليوم العالمي للمتاحف). وهذا بعد ملتقى الدار البيضاء بالمغرب سنة 1995.

  • مناسبة جني التمور

    Icon 07 يحتفل بهذه المناسبة بكافة واحات وبساتين المنطقة، أين توجد أكثر من 150 نوع من التمور، ومن بينها: أوتقبالا (بنتقبالا)، تامجوهرت، دقلة نور، الدالة،... الخ. وبهذه المناسبة يقام معرض لمنتجات التمور.

 

  • المواسم، المناسبات، أعياد وحكمها الشّرعي

    Icon 07
    جميع المجتمعات تتخذ لنفسها مواسم ومناسبات وأعيادا تفرح فيها وترسخ اللحمة العائلية والاجتماعية، وقد كان في صدر الإسلام مناسبات هي امتداد للمناسبات الاجتماعية في العصر الجاهلي. والمجتمع المتدين يميل إلى أن يستلهم من ميراثه الثقافي الديني مناسبات، ثم انضم إلى ذلك في العصر المدني الأعياد الوطنية، وكلها وسائل ليحيى المجتمع ويتماسك وخاصة في الوقت المعاصر الذي طغت فيه المادية التي.....

    إقرأ المزيد
  • الاحتفال بمولد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

    Icon 07
    يطبع إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف بمنطقة مزاب بمظاهر وعادات خاصة تستمد جذورها من التراث الثقافي المحلي العريق ويميزها استعراض بواسطة مصابيح الزيت ”انارن” بقصر بن يزجن. وعلاوة على الجموع الغفيرة من المؤمنين التي تتوجه إلى مختلف المساجد لأداء صلاتي المغرب والعشاء فإن العشرة أيام الأولى من الشهر الذي يصادف ميلاد خير البرية الرسول -محمد صلى الله عليه وسلم- تتميز أيضا بمنطقة سهل وادي ميزاب بإحياء سهرات دينية تخصص لتلاوة القرآن الكريم والمدائح النبوية. وتكتسي الاحتفالات الخاصة بإحياء ذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم على مستوى بلدة بني يزقن العتيقة طابعا متميزا ينبني على...

    إقرأ المزيد
  • هكذا نحتفل بالمولد النبوي في برڤان

    Icon 07
    قبيل أذان المغرب من ليلة المولد النبوي الشريف، أي يوم الحادي عشر من ربيع الأوَّل، تُلبس الأمُّ لأبنائها وبناتها دون سنِّ البلوغ، جديد وأنظف الملابس؛ وبعد أذان المغرب يأتي الوالد ليتسلَّم الأبناء والبنات من أمِّهم ليصحبهم إلى المسجد.وفي حرم المسجد، يجد الأطفال نخبة من كبار أعضاء الهيئة الدينية (العزابة) في صدر صحن المسجد، فيجلس الصغار أمامهم صفوفا على فرش مهيَّئة خصيِّصا لهم فيقول المشايخ...

    إقرأ المزيد
  • عيد الزيارة
    Icon 07موسم الزيارة هي تظاهرة شعبية تحدث مرة في العام في فصل الربيع في جميع قصور وادي مزاب يتجمع الناس في مكان معين، فيجوبون بعض الأماكن المعروفة في البلدة ويقومون بزيارة بعض المقابر القديمة من أجل العبرة وتقديم تاريخ المشائخ للأجيال الصاعدة مرددين في تجوالهم هذا الذكر جماعة :[سمِ اللهِ ياَ اللهُ يا رحمانُ يا رحيمُ يا الله ارحمنا] ويغتنمون الدعاء للغيث لأن الموسم موسم بذر خضروات الصيف وموسم تأبير النخيل والمتصدر في هذا المهرجان الشعبي هم العزابة...

    إقرأ المزيد
  • عيد آحباس بالقرارة

    Icon 07
    تنظم بالقرارة  جمعية إحياء التراث وحماية الآثار عيد آحباس حيث يقام في هذه التظاهرة الثقافية مسيرة استعراضية فلكلورية بساحة إينورار  وأخرى حول المنتوج التقليدي للمنطقة بمشاركة جمعيات الأحياء والأفواج الكشفية بالإضافة إلى الفروسية ، وإلى جانب هذا يتم تنظيم مسابقة أحسن لباس تقليدي للأطفال الصغار الذين يفسح لهم المجال للمشاركة، وعلاوة على ذلك يتم تنسيق معرض متنوع يضم في أجنحته صور قديمة لقصر القرارة ونظم الري التقليدية وكيفية المحافظة عليها بالصور والأرقام، وكما يتم أيضا عرض أفلام وثائقية في ذات الشأن لاستعادة العادات والتقاليد الضائعة و التي افتقدها شباب الحضارة والعولمة.
  • عيد أملاڤا نْفاش

    Icon 07
    يحيى سكان منطقة وادي مزاب المناسبة التقليدية السنوية المعروفة بـ” أملاڤا” بالأمازيغية (اللقاء) تسمح هذه التظاهرة للمحسنين بإقامة “أنفاش” (الصدقة). وتنسب تسمية هذا الحدث الإجتماعي السنوي المعروف بـ”أملاڤا” إلى نقطة إلتقاء تقع بأقصى شمال سهل وادي مزاب لواديي الأبيض ولعديرة اللذين يمونان مجرى وادي مزاب بمياه الأمطار حيث تحول هذا الموقع الطبيعي الفسيح إلى..... 

     إقرأ المزيد
  • تشموست ن ولالي ن وارا

    Icon 07
    من تقاليد آت مزاب هي عبارة عن خلطة تقليدية من العطور تحضر في اليوم السابع من ميلاد البنت أو الطفل ولكل منهما ألوان خاصة به فاللون الأحمر و الأخضر خاص  باللبنت أما  الأبيض و الأسود فهو للطفل.

الألبسة التقليدية والزينة

  • اللباس التقليدي أيريض ⴰⵢⵕⵉⴹ

    c 7

    اللباس التقليدي القومي المزابي
    الألبسة التقليدية عند الذكور العباءة والقبعة البيضاء، تِشْبَرْتْ نَ لَّـتشْ، تقشابيت
    لباس العريس ، الفرسان 
    لباس المرأة والفتاة أحولي...

    اقرأ المزيد

  • 02

    مستحضرات الزينة التقليدية

    لبخورⵍⴻⴱⵅⵓⵔ 
    أشمـــــوس ن لبخور
    أسّـــــووⴰⵙⵓⵡⵓ...

    اقرأ المزيد

  • 02

    تامناست  تيقاد
    رسوم تزينية
    أمول ن زفران د تيقت ن زفران
    تيققاد ن تَمَنّاسْتْ
    لـــحنّي الحناء
    لـــــوسⵍⵓⵙ
    أجــــيّرⴰⵊⵢⴻⵔ...

    اقرأ المزيد

  • 02

    أصّارميا ن إيدمارن
    أبشي ن ألويز
    أشّركت ن ايسلطانيين
    تيمشرفين ن إيبيلان...

    اقرأ المزيد

  • 02الإثمد الكحل تاژولت ⵜⴰⵥⵓⵍⵜ

    تاژولت كلمة أمازيغية تعني التجميل وتطلق على الكحل الذي تستعمله النساء لتجميل العيون. وهذه المادة تقوم بصنعها وتحضيرها نسوة متخصصة. و...

    اقرأ المزيد

  • 02أكراض دوزاو

    الرمال المحمصة للشعر
    ئيفوحان ن وكراض
    حني ن وزاو
    أقرضن  قرضون...

    اقرأ المزيد

الإباضية وادي سوف

إباضيون سوافة... وستة قرون من العطاء الإباضي في سوف

Icon 09

لم أكن أعرف لماذا كلما صادفني أحد مشايخ الإباضية يكبر في ناظري وسرعان ما أشعر وكأنّ شيئا ما يجذبني إليه، فأكاد أقبل عليه مصافحا مسلّما ومستبشرا به، وكأنني أعرفه من زمن بعيد .. مازالت هذه الظاهرة تكبر معي وتلازمني بكل ما فيها من براءة وتلقائية، حتى أدركت أن هؤلاء السادة الكرام هم أجدادي وأهلي، لذلك كان ينتابني هذا الشعور تجاههم...

فهم الذين نزلوا في منطقة (سوف) ذات يوم وظلوا بها ستة قرون كاملة نشروا خلالها العلوم والمعارف، وكان عشرات من كبار الفقهاء السوافة  لكنهم إباضيّو المذهب كما سنرى..إباضيون سوافة وستة قرون من العطاء الإباضي في سوف

سنة 1980 كنت في الخدمة الوطنية بمدينة ورقلة، لم أكن أعرف لماذا أتوجّه مباشرة إلى مسجد "لالة عزة" لأصلي العصر وأنا أرتدي البدلة العسكرية، فأقبل نحوي وقتها احد الشيوخ وأظنه المؤذن ومنحني "قدوارة" زرقاء، كانت معلقة في مسمار بإحدى السواري الضخمة لهذا المسجد العريق، فأرتديها لأصلي العصر مع القوم.. ومضت الأيام تتدحرج والسنون تتوالى، وخلال 2005 ـ 2008  كثر ترددي على ورقلة، وأضطرّ في غالب الأوقات إلى المبيت فيها، فكنت أتوجّه أيضا مباشرة ودون سبق إصرار أو أية نيّة أخرى إلى مسجد لالة عزّة، حيث صليت الظهر والعصر والمغرب والعشاء، وذات مرة صادفت زيارتي يوما من أيام الصيف الحار، فصلينا في السطح الذي يقع فوق المسجد، وهو سطح، الهواء فيه طلق، مكان يجد فيه المتعبّد حلاوة الركون إلى الله ويستشعر فيه قداسة المكان ووقار أهل الدار..

هناك ملاحظة فقط وقفت عندها مطوّلا ولم استطع فهمها سوى هذه الأيام من خلال مراسلة الأستاذ الفاضل سليمان بومعقل عن مسجد لالة عزة.. فخلال 2005 عندما زرت المسجد بعد غياب طويل، وجدت جزء مهمّا منه قد تم هدمه وتجديده بطراز عصري، فأعبت على القوم وقتها هدم مسجد عريق كهذا، وقلت لو أنهم رمّموه لكان أفضل..ورسخ في بالي أن الجزء المتبقي منه سيكون له نفس المصير، فلم يكن بوسعي نقل الملاحظة إلى أصحاب المسجد وانا مجرّد عابر سبيل.. حتى أشار إلى ذلك الأخ سليمان بومعقل في مقاله عندما اعتبر الهدم خطأ قائلا بصريح العبارة : " علما أنه هُدّم هذا المحراب و القبة مع الصفين الأولين للتوسعة والتجديد سنة 1991، و هو خطأ في حقّ التراث المعماري. محاولة لبعث المحراب والقبة الأصليين، اتّخذ في البناء الجديد ما يشبههما."

سوف ظلت لستة قرون محسوبة على التاريخ الإباضي:

هذا الموضوع بدأ يستقطب اهتمام مجموعة من الدارسين المحليين هنا بالوادي، والبحث الذي سنعتمد عليه اليوم في تقديم نبذة عن حياة الإباضية في سوف، عنوانه: "سوف في المصادر الإباضية" للأستاذ نصر الدين وهابي، معهد الآداب واللغات، المركز الجامعي بالوادي، عثرنا عليه في كتاب من إصدارات الجمعية الثقافية للمركز الثقافي محمد ياجور بقمارـ طبعة 2008. وهو البحث الذي اتسم بالموضوعية في عرض الشواهد التاريخية.. وقبل ذلك نشير أنه في الوقت الحالي يوجد عائلة واحدة بالوادي من أصول إباضية لا يزال بعض شيوخها أحياء، حتى انه حسب ما قيل لي أن بني عمومتهم قد جاءوهم خصيصا من غرداية ليمكنوهم من إرثهم المترتب لهم بعد وفاة المورّث في منطقة ميزاب..

يقول صاحب البحث المذكور في شرح كلمة (سوف) حسبما ورد في كتب السادة الإباضية ما يلي: "تتوفر كتب التاريخ الإباضية على قدر هائل من المادة التي تعني( سوف) لسبب بسيط جدا هو أن هذا الإقليم كان لقرون عديدة موطنا إباضيا بدرجة مهمة، ملأ هذا المذهب أرجاءه كما ملأ كل الأقاليم المحيطة به... وذلك من أوائل القرن الثاني الهجري إلى القرن التاسع الذي انحسرت فيه الإباضية وتراجعت لتستقر في وادي ميزاب..ومن ثم فإن (سوف) لستة قرون تقريبا محسوبة على التاريخ الإباضي وهو المسئول عنها والمطالب بأخبارها.."

ويضيف الباحث: "سوف محوّلة من(أسوف)، فالمصادر الإباضية تصرّ على أنها(أسوف) وليست سوف، كما تذكر أريغ وليست ريغ..".

ويضيف الباحث متحدثا عن التواجد الإباضي في سوف، فيقول : "سوف تعرفت على الإباضية منذ القرن الأول الهجري عند تأسيس الدولة الرستمية، بل أن ثمة من القرائن المثبوتة في المصادر الإباضية ما قد يفهم معه أن سوف عرفت الإباضية قبل تأسيس هذه الدولة وأن المذهب الإباضي سبق الدولة الرستمية.."

أسماء بعض أعلام الإباضية السوافة

يجب أن يعلم الجيل الجديد بأن الإباضيين هم أجدادنا وآباؤنا، والدليل على ذلك هي هذه القائمة من الفقهاء السوافة الأقحاح ولم يكونوا لا مالكيين لا تجانيين ولا قادريين أو رحمانيين أو حنابلة بل كانوا إباضية بكل ما تحمل الكلمة من معنى، ومن هؤلاء نذكر:

ـ أبو طاهر إسماعيل بن أبي زكريا السوفي ( النصف الثاني من القرن الخامس القرن 11م)، وهو من فقهاء الإباضية وحملة علمهم وله فتاوى كثيرة ومؤلفات عديدة، وكان مسكنه في ورجلان.

ـ سارة اللواتية السوفية (النصف الثاني من القرن الخامس الهجري 11م)، ومسكنها سوف، صالحة عابدة، كانت تروي أشعارا بالبربرية، كانت تأوي الشيوخ وتزورهم طلبا للعلم.

ـ عبد الله المنصور النصيري السوفي( القرن الخامس هجري)، من بني منصور بوادي سوف، تذكره المصادر الإباضية مقاتلا لحماد بن بلكين الزيري في حصاره لقصر وغلاتة.

ـ أبو عثمان خليفة بن عمارة السوفي المارغني(أواخر القرن الخمس وبداية القرن السادس الهجريين)، وهو من زواغة بجربة..

وللإباضية علماء درسوا في سوف، منهم: أبو الربيع سليمان بن علي، وأصله من تيمجار في جبال نفوسة بليبيا. وكذلك الربيع بن يخلف الوسلاتي المزاتي النفطي القابسي...

ويذكر الباحث نصر الدين وهابي، أن المصادر الإباضية هي من تكلم على سوف بغزارة في الوقت الذي زهدت عن ذكرها المصادر الأخرى، والسبب في ذلك أنهم كانوا يعدونها محسوبة على مذهب خصم لهم، في حين أن المؤرخين من غير الإباضيين اشتغلوا في التأريخ لمذهب الشيعة تحت قيادة الفاطميين.

أسباب انحسار الاباضية عن سوف

يقول الباحث نصر الدين وهابي في محاضرته المذكورة ما يلي : " والذي خلصت إليه في بحثي عن أسباب إنحسار الإباضية في (سوف) هو إمكان الرجوع بها لسببين هما:

1ـ تحول إباضية سوف في غالبيتهم إلى مذهب النكارية( فرقة منشقة)، والنكارية لا تعني البقاء في المذهب الإباضي في صورة ثانية، إنما تعني الخروج منه والتوجه إلى مذهب السنة (حسب تعبير صاحب البحث)، لذا لم يبق اليوم غير إباضية وهبية(فرقة أخرى منشة أيضا عن المذهب الأم) أما النكار فذابوا مع الأيام في المذاهب الأخرى، وكان مذهب المالكية المرشح الأول للتغلغل في (سوف).

2ـ يعود هذا السبب إلى الصراع المرير بين زناتة الإباضية وقبائل بني هلال العربية التي ستمثلها على مسرح الأحداث في سوف، (طرود) و(عدوان)..

وانحسار المذهب الإباضي عن سوف، صحبته دعايات غالبا ما تحصل بين الأخوة الفرقاء، كتلك التهم التي ألصقت بالمذهب الإباضي فيما بعد من خلال وصفه بالخارجي او الرافضي.. والحقيقة أن المذهب الإباضي هو براء من كل ذلك براءة الذئب من دم ابن يعقوب، ولكن الفرقاء كما قلنا لا يفتئون ينتحلون التهم ضد بعضهم بغرض الإساءة والانتقام. ومن المغالطات التي يرتكبها بعض الباحثين سامحهم الله إما عمدا أو سهوا أنهم لا يعدون المذهب الإباضي بالمذهب السني، وهذه هي مغالطة أخرى يبدو انه آن الأوان لتصحيحها.

 

----------------------------

المصدر:  جريدة الحوراء الأسبوعية

الإخوة الإسلامية الكاملة في الدولة الرستمية

وكانت الدولة الرستمية دولة الإخوة الإسلامية الكاملة. ق فتحت ذراعها لكل الناس، ورحبت بكل الطوائف، وقصدتها الأجناس من كل أنحاء العالم. وكان فيها اليهود والنصارى، كما كان فيها العجم والعرب والسودانيون والأوروبيون من صقلية وايطاليا والأندلس والجزر الأخرى القريبة من المغرب. وكانوا يتوافدون عليها للتجارة أو للعمل أو للإقامة. كما قصدت الدولة الرستمية كل الطوائف الإسلامية من المشرق فاستوطنتها. وكان فيها الكوفيون والبصريون والمصريون، والخراسانيون وغيرهم. وكانوا جميعا يجدون من الدولة الرستمية الجمهورية العادلة كل اعزار واحترام، وكل عدل ومساواة. لا تفضل البربر أبناء الوطن الأصليين عليهم، ولا تعاملهم كغرباء. أنهم أما يكونوا مسلمين فهم في وطنهم، لان الإسلام قد جعل المسلمين إخوة، وإما أن يكونوا من الأديان الآخرة فهم أهل الذمة؛ على الدولة رعايتهم، وحمايتهم وتعليمهم، والأخذ بأيديهم إلى ما فيه صلاحهم ونجاحهم وسعادتهم.

محمد علي دبوز تاريخ المغرب الكبير ج3 ص 298-299

الإسلام وتوحيده للشعوب

الدين الإسلامي العظيم ومزجه وتوحيده بين الشعوب

إنه ولو لم تتغلب الدماء البربرية على الدماء الفارسية في العائلة الرستمية، فان الدين الواحد، وهو الدين الإسلامي العظيم الذي تتمسك به العائلة الرستمية كل التمس، ويتمسك به البربر تمسكها ليجعلهم شيئا واحدا في الأخلاق والاتجاه، فيمتزجون امتزاج النور بالنور، ويصيرون عنصرا واحدا لا فرق بينهم في شيءإن الاختلاف إنما يكون بين العائلة الرستمية والبربر لو انتقلت إلى المغرب في القرن الأول قبل أن يؤثر الدين الإسلامي تأثيره البالغ في شخصية البربر، وفي شخصية الفرس. أما في القرن الثاني سيما في آخره فقد جعل الدين الإسلامي كل المتمسكين له متماثلين في الأخلاق، وصيرهم امة واحدة هي امة محمد عليه السلام، وشعبا واحدا لا فرق بينهم في الاتجاه والعقيدة التي تفرق بين الناس انه لأثر الدين الإسلامي العظيم في المزج بين مسلمين وجعلهم نفسا واحدة ذات طباع واتجاه واحد، قال الله سبحانه للمسلمين " إن هذه أمتكم امة واحدة وأنا ربكم فاعبدون" فحكم بأننا امة واحدة –معشر المسلمين- وإن اختلفت دماؤنا وأقطارنا.

كان البربر وهو جمهور الدولة الرستمية واغلب سكان المغرب في ذلك الزمان يرون العائلة الرستمية جزءا أصيلا منهم لما قررنا في الوراثة والدماء، والدين الإسلامي الذي تتمسك به الدولة الرستمية كل التمسك. فهو قانونها المقدس. إنه دين يحرم التعصب للعرق، والتحيز للنسب، ويأمر بالاعتداد في الناس بالتقوى والتمسك بالدين الذي يجعل المؤمنين إخوة بصبغهم بصبغة واحدة هي الراسخة والبارزة في المرء أكثر من صيغة الوراثة الخاصة.

كانت الدولة الرستمية تتمسك بالدين كل التمسك. وكانت حربا على العصبية المذهبية وللعرف. وما ثار أهلها على الأمويين والعباسيين وخلعوهم ورموهم كالجورب المتهري إلا لظلمهم، وأنانيتهم، وتعصبهم لأنفسهم وعروقهم.

إن الدولة الرستمية قد فتحت أبوابها لكل المسلمين من كل أنحاء العالم الإسلامي، ومزجتهم بها، ورأتهم جزءا منها، لا فرق عندهم بين عربي وبربري وأعجمي. فالكل مسلمون. وهم امة محمد عليه السلام، والله قد جعلهم للبربر إخوة فقال: "إنما المؤمنون إخوة".

هذه هي نظرة الدولة الرستمية لمن يحل فيها من الأجناس المسلمة التي تهاجر إليهم كالسودان والعجم الآخرين الذين قد لا يصاهرونهم. أما العائلة الرستمية فإنهم يرنها في جسمهم رأسا، وفي وجههم الجميل العين الكحيلة. فكيف -لعمري- يقول الشيخ مبارك ألميلي في كتابة تاريخ الجزائر: إن العائلة الرستمية أجنبية في الدولة الرستمية، وإن الفتن الواقعة في عهودها المختلفة سببها عدم ثقة الحكومة بالأمة لأنها أجنبية.

قال الشيخ مبارك ألميلي: "أما الحالة الداخلية في الدولة الرستمية فالحرب فيها اغلب من السلم ! ذلك أن الحكومة لم تتمكن من بسطك نفوذها في المملكة على ضيف رقعتها ! فالقبائل مستقلة تحت أمراء منهم. وليس ثم من وحدة سياسية ولا دينية ! والحكومة أجنبية لا ثقة لها بالأمة ! وتتساهل لذلك في اتهامهم بالانتزاء عليها ! فنشأت الفتن من ضعف الحكومة وسوء ظنها بالأمة"(1).

إن هذه الأحكام كلها خاطئة. وارى أن الشيخ مبارك رحمه الله قد نقلها من بعض الأوروبيين المتعصبين الذين ينظرون بحقد متأجج إلى تاريخنا الإسلامي المغربي، فيصورونه لأبنائنا اسود وهو ابيض ! إننا نكبر في الشيخ مبارك دينه ورسوخه في العلم. ومع هذا يحشر لنا في كتابه هذه الأحكام التي لا يقولها إنسان يعرف عظمة الدين الإسلامي وكزجه بين الأجناس المختلفة فتكون امة واحدة، وأسرة واحدة ممتزجة كل الامتزاج. 

إن الحكومة إنما تكون أجنبية في الدول الملكية المطلقة التي يستولي فيها الملوك على الرئاسة بحد السيف، ويخضعون الأمة لهم بقوة الجيوش الجرارة، ويرغمونها على الخضوع لهم بالرغبة الرهبة. فتشعر الأمة والرعية بأولئك الملوك المستبدين المغتصبين لرئاستها صخورا ثقيلة على كواهلهم، وشيئا أجنبيا ينبت في أجسامهم فيورثهم الآلام. فتسوء ظنون الملوك بالرعية فلا يثقون بها لما يشعرون به من كرهها لهم. أما الدولة الرستمية فان الرعية كلها هي التي تختار في حرية تامة أئمة الدولة ورؤساءها، وتقدمهم إلى الرئاسة لحبها لهم، وثقتها التامة فيهم، وتلح عليهم أن يقبلوا الرئاسة وهم يهربون من الرئاسة. فإذا قبلوا رئاستها أسرعت كل الطوائف إليهم وكل الطبقات فبايعتهم بقلوبها وأيديها، ورأتهم الرءوس الصحيحة على أعناقها، ونظرت إليهم بنظرة الطفل إلى ثدي أمه، يراه سبب حياته وقوته لا نتوءا زائدا في صدرها؛ وأحبتهم، وأطاعتهم، والتقت حولهم التفاف الشغاف على القلب، والأم الحنون على الدماغ. تقيهم وتقي الدولة معهم من كل سوء، وتقضي على فتن المتمردين، ودسائس الدساسين.

إن الأئمة الرستميين لم يعدوا أنفسهم أجانب في الدولة، وكذلك الدولة لا تراهم أجانب فيها. ولا نجد زوبعة واحدة مما وقع ي الدولة الرستمية سببها سوء الظن من الأئمة أو من الرعية كما قرر الشيخ مبارك في أحكامه الخاطئة على الدولة الرستمية.

إن الفتن القليلة التي وقعت في الدولة سببها ما ذكرنا. إن السبب الأكبر فيها سيما ما وقع في عهد الإمام أبي بكر عهد الإمام أبي حاتم هو دسائس الملكيين المتعصبين الذين يكرهون الإمامة الإسلامية، ويتخذون كل وسيلة وينفخون في كل رماد لإضعافها بالفتن، والقضاء عليها.

إن الذين ثاروا في هذه العهود إنما هم سكان العاصمة، وهم خليط من شعوب ونحل شتى. كان الكثير منهم إما عامي يسيطر عليه دعاة الفتنة، أو من جواسيس الملكيين الذين بثوا في العاصمة ليكيدوا للدولة. أما القبائل البربرية، وهم جمهور الرعية، والأغلبية الكبرى في الدولة، وهم لحمتها وسداها وعمادها، فقد التفوا حول الأئمة في تلك الفتن الملكية فاستطاعوا إطفاءها.

وكانت الدولة الرستمية دولة جمهورية عادلة ديمقراطية تقوم على الإمام الإسلامية. 

وكان صدرها يفيض بالإخاء لكل المسلمين. وكانت كالمسجد تفتح أبوابها وترحب بكل الأطهار، وتجتمع فيها كل الطوائف الإسلامية، وهم بالوداد والاحترام الذي تفيض صدورهم كالألوان المختلفة في الزرابي الجميلة، والزهور المتنوعة في الخمائل البديعة، يزين بعضها بعضها ، ويظهر كل لون ما في صاحبه من الروعة والحسن والجلال، ويكون كل منه للآخر –وإن خالفه في المذهب أو الجنس- كالوجوه البيضاء التي تشب وتبرز جمال وسحر وبهاء ما فيها من عيون سوداء !

كانت الدولة الرستمية على هذا الصفاء الذي يملؤها به الدين تتمسك به، وعلى هذه الإخوة الإسلامية الكاملة. وكان الإمام افلح مثال العدل وحسن السياسة. فبلغت الدولة في عهده نضوجها الكامل، ودخلت في كهولتها. واستقرت استقرار الكهل السعيد الذي يورثه الرزانة والهدوء نضوجه وتحقق آماله في الحياة.

....................................

(1)  السير للشماخي ص 203 ط البارونية

تاريخ الجزائر للشيخ مبارك ألميلي ج 2 ص 33 ط أولى بالجزائر.

تاريخ المغرب الكبير الجزء الثالث ص 465-469

البيوت الطينية في واحات مزاب

تيدار ن تغوري ⵜⵉⴷⴷⴰⵔ ⵏ ⵜⵖⵓⵔⵉ

Icon 08

تعتبر الواحات في وادي مزاب أكثر من مجرد بستان للمتعة، فهي ثمرة عمل شاق. في القديم، لقد قام بنو مزاب بإنجاز بيوت بسيطة من الطوب مسقفة بأغصان الأشجار وجريد النخيل، وبعدها تطورت المساكن إلى البناء بالطينن بعدها بدأ السكان بإنجاز مساكن تقليدية مماثلة لمساكن القصر، مع بعض الاختلافات في تقسيم الفضاءات واستعمال مواد البناء.

تتكون الواحة من عدة بساتين مجزأة إلى قطع أرضية، وتقع غالبا بمقربة من القصر وفي بعض الأحيان تكون طولية وتتبع ضفاف الوديان لاستغلال الأراضي الخصبة.

تمثل الواحات نسقا عمرانيا وهندسيا متكاملا مع تخطيط القصر، حيث نجد الأزقة والممرات الضيقة المحدودة بجدران البساتين والتي بنيت بدورها من الطين.

التّعليم في وادي مزاب عبر التاريخ

التّعليم في وادي مزاب عبر التاريخ

c 7احصائيات العهد الرابع للتّعليم الحر الإسلامي المحاضر ودور العلم والمدارس القرآنية والتعليم الرسمي الفرنسي ومدارس الآباء البيض

التعليم في الفترة الثانية من 1882م إلى 1912م

التّعليم في الفترة الثالثة من 1912م إلى 1947م

التّعليم في الفترة الأخيرة من 1947م إلى 1962م

التوصيات التقنية لديوان حماية وادي ميزاب و ترقيته

 

التخطيط المحكم وتوزيع الهياكل الضرورية في القصور مثل: المساجد والمنازل والشوارع والأزقة، كان لها الأثر في خلق نوع من التوازن في الحياة اليومية على مستوى الأحياء. فالقصر يستجيب بذلك لكل الاحتياجات المادية والروحية للسكان.

ويستند هذا التخطيط المثالي على القوانين والقواعد العرفية التي تحكم التعمير في وادي ميزاب. هذه القوانين لا تزال راسخة، رغم التغيرات التي لا مفر منها في التعمير المحلي. بعض هذه القواعد والقوانين ضاربة في الزمن القديم. وأخرى جاءت بمبادرة واجتهاد المشايخ على مستوى المجالس التشريعية المحلية (مجلس عمي سعيد ومجلس باعبد الرحمان الكرثي).

ونفس الشيء بالنسبة لتلك التي لا تزال تطبق بشكل دائم من قبل مختلف مجالس الأمناء والتي ترجع إلى عدة قرون، ومن بينها قواعد تنظيم الشوارع والبناء ونظام تقسيم مياه السيل.

هذه القواعد جاءت في شكل توصيات غير مقيدة لا بالزمان ولا بالمكان، وتم إدماجها في المنشآت الحضرية الحديثة لوادي ميزاب.

القواعد المنظمة للسكن:

البساطة في الشكل  

يجب أن يكون ارتفاع البناية منسجم مع المساكن المحيطة بها، ويمنع على أي شخص حجب أشعة الشمس على الجيران.

وفي حالة من زاد عن ارتفاع مسكن جاره من هذه الجهة فعليه ترك فضاء من مسكنه بقدر الارتفاع الذي يريده، على أن لا يتعدى العلو الكامل 7.50م من مستوى الأرض. كما يمنع إنشاء الشرفات، وخصوصا التي تطل مباشرة على الشارع لأنها لا تتماشى مع تقاليد المنطقة من جهة ومع العمارة الصحراوية المحلية من جهة أخرى.

جميع البنايات تكون مغطاة بأسطح أفقية، وتمنع جميع أنواع وأشكال الأسطح الأخرى، ما عدا كوات التهوئة (المدخنة) وأسقف الدرج.

*_علو البنايات لا يتعدى طابقين وسطح (طابق أرضي+ طابق أول+ سطح)، أما البنايات الواقعة خارج القطاع المحمي فلا يعدى ارتفاعها 9م.

الملكية المشتركة مسموح بها (أي البيوت المتراصة والمتلاصقة ببعضها البعض). وإن وجدت، فإن المسافة التي يجب أن تفصل بين المبنى والآخر يجب أن تكون على الأقل مترين. يحظر إنشاء أي فتحة تطل على الجار.

كما يجب اجتناب أكثر من باب واحد للمرآب (المستودع)، ويجب ألا تتجاوز مقاييسه x2.50 x 2.50 م. ومن المستحسن أن يدرج المرآب ويندمج مع شكل وحجم البناية. كما يمنع استعمال أي زخرفة على الواجهة.

يجب أن تخضع جميع البنايات إلى شرط التوازن والانسجام العام من أجل حماية دائمة للمنظر العام للمدينة.

يجب أن تكون جدران الأسوار مطابقة للمعايير المحلية، بمعنى، بنيت بمواد محلية في أبسط صورة لها، وتجنب الزخرفة الأجنبية عن المنطقة، فضلا عن غيرها من أشكال بناء الأسوار الحديثة.

وحدة الشكل:

يجب أن تبدي جميع البنايات بساطة في الحجم ووحدة في المظهر من أجل تناسق عام.

يجب أن تكون جميع الواجهات متكاملة ضمن الإطار العام وهيكل المباني في المدينة بهدف تحسين الانسجام في الشكل.

تكون الفتحات، وخصوصا التي تطل على الشارع، ضيقة ومحدودة، لتسمح من تخفيض تسرب الهواء الساخن صيفا والبارد شتاء وتجنب العواصف والرياح الرملية، والحفاظ على درجة حرارة مستقرة في الداخل. مع احترام عادات وتقاليد المنطقة.

أما بالنسبة للون، فإن جميع المباني الجديدة أو القديمة يجب أن تعتمد اللون الرملي أو ما يقاربه. ويتميز هذا اللون بتكامله الكلي في المحيط المبني، بالإضافة إلى أن تغييره بمرور الزمن محدود، على عكس الألوان الأخرى التي تخضع لتغيرات نتيجة تأثير العوامل الطبيعية عليها تقربها في نهاية المطاف من اللون الرملي.

الجدران الخارجية يجب أن لا تكون ملساء، لحمايتها من العوامل المناخية وتخفيض تعرضها لأشعة الشمس من خلال توفير قدر من الظل الدائم عليها.

يجب أن تكون الملصقات مدمجة في الهيكل المعماري العام، باستثناء تلك التي هي في حد ذاتها، تشكل عنصرا من عناصر التصميم الحضري.

يمنع إنشاء الأقواس باستثناء الساحات العمومية والشوارع التجارية والتي تكون محل دراسة لإبداء الرأي حولها.

النموذج المعماري الذي يتلاءم مع المناخ الجاف والحار هو الذي يسمح بتوفير حد أدنى من الكسب الشمسي صيفا ومن الضياع الحراري شتاء، ولهذا السبب يتم توجيه المساكن نحو الجنوب الشرقي للاستفادة من أشعة الشمس شتاء والحماية منها صيفا. بالنسبة للأسطح المكشوفة، فمن الأفضل أن تكون خاضعة لدراسة متأنية تسمح بتكييف أفضل لحجمها وشكلها بحيث تسمح بتوفير أقصى تظليل مما يزيدها جمالا متميزا.

كل بناية تخل بالانسجام مع المواقع المصنفة، ومهما كانت طبيعتها، تعتبر ممنوعة. كما يحظر اقتلاع النخيل وأي مساس بالمساحات الخضراء بصفة عامة. (يجب أخذها بعين الاعتبار عند كل دراسة.

 

الجانب الفكري عند الإباضية

صالح بن أحمد البو سعيدي

Icon 09

المقدمة :

إن الباحث في أدبيات المذهب الأباضي يواجه أول ما يواجهه من تساؤل في بحثه عن تصنيف المذهب الأباضي، فهل يصنفه على أنه فرقة عقدية أم حركة سياسية أم اتجاه فكري أم مدرسة أصولية أم مدرسة فقهية؟.

والحقيقة أن المذهب الإباضي ليس واحدا من ذلك بعينه، وإنما هو مجموع ذلك كله، فالمذهب الإباضي حركة سياسية وفرقة عقدية واتجاه فكري ومدرسة أصولية فقهية في الوقت ذاته، لا يطغى جانب من تلك الجوانب على آخر بل كلها وبمجموعها تشكل منظومة واحدة نطلق عليها اسم (المذهب الإباضي).

فعلى عكس الكثير من المذاهب والفرق الإسلامية الأخرى التي يطغى على بعضها الجانب الفقهي وعلى بعضها الجانب العقدي وعلى بعضها الجانب السياسي نجد أن المذهب الإباضي قد استطاع وبعبقرية فذة أن يوفق بين تلك الجوانب وأن يستوعبها كلها وأن يكون له موفقه المتميز فيها جميعا وبصمته الواضحة عليها كلها.

فإذا أتينا الى الجانب السياسي سنجد أن المذهب الإباضي حركة سياسية قائمة بذاتها لها أطروحاتها التي لا يستطيع المطلع إلا أن ينحني أمامها إعجاباً وإكباراً.

وإذا أتينا إلى الجانب العقدي سنجد أيضاً أن المذهب الإباضي له أحكامه العقدية القائمة على ركائز راسخة وأدلة قوية.

وإذا انتقلنا إلى الجانب الفقهي سنجد ثروة هائلة من الإسهام الفقهي في كل أبواب الفقه من العبادات والمعاملات وفقه الجنايات والأحوال الشخصية.

والشيء نفسه نجده في علم أصول الفقه، فللمذهب الإباضي آراؤه وتحقيقاته في هذا العلم، ومؤلفاته التي أوسعت هذا العلم تحقيقا ودراسة.

إن كل ذلك هو ما يمكن أن نطلق عليه اسم (الفكر الإباضي).

الوسطية والاعتدال في الفكر الإباضي:

لعل أهم ميزة يمتاز بها الفكر الإباضي هي الوسطية والاعتدال في الطرح بين الإفراط والتفريط، وهذه الميزة يمكن أن تلمحها بسهولة في كل زاوية من زوايا المذهب الإباضي سواء في العقيدة أم الفقه أم الفكر السياسي ام غير ذلك، وهذا ليس شيئاً متكلفاً في الفكر الإباضي لأنه مأخوذ من نهج الإسلام نفسه "وكذلك جعلناكم أمة وسطاً"

والأمثلة على هذه الوسطية في الفكر الإباضي كثيرة يمكننا أن نذكر منها:

1-الوسطية بين الاستدلال بالنقل والاستدلال بالعقل: ففي حين يميل بعض الفرق في الاستدلال إلى الجانب النقلي واستبعاد العقل إلى حد كبير كما نجد ذلك عند المحدثين، تفرط فرق أخرى بالتعويل على الاستدلال العقلي إلى الحد الذي ذهبت إلى تحكيم العقل على الشرع كما نجد ذلك عند المعتزلة، غير أننا نجد الإباضية يمزجون بقدرة عجيبة في الاستدلال بين الأدلة النقلية والأدلة العقلية دون تغليب جانب على آخر.

2-الوسطية بين مدرسة الحديث ومدرسة الرأي: وهذا وإن كان قريباً من المثال الأول إلا أنه أقرب إلى الفقه بينما الأول أقرب إلى العقيدة، فالإباضية يقفون وسطاً بين مدرستي الحديث والرأي، ففي استدلالهم بالأحاديث لا يركنون إلى التمسك بالفهم الحرفي لمضمون الحديث كما هو شأن الظاهرية، ولكنهم في الوقت نفسه لا يحاولون رد الحديث لمجرد أنهم لم يستطيعوا فهمه أو لأنه يتعارض مع قاعدة عامة، وإنما يحاولون قبول الحديث والعمل به ما وجدوا لذلك سبيلاً.

3-في الفكر السياسي فإنهم لا يوجبون الخروج على الإمام الجائر مهما كانت الأحوال كما هو رأي الخوارج، ولكنهم في الوقت نفسه لا يحرمون الخروج عليه حتى مع القدرة وإمكان تغييره كم هو رأي بعض الفرق، وإنما يرى الإباضية أن الخروج على الإمام الجائر جائز بصورة عامة، وهذا الجواز يميل إلى التحريم عند خوف الفتنة وتغليب احتمال الفشل في تغيير الوضع القائم، ويميل إلى الوجوب متى ما كان احتمال النجاح أقوى، لأن القيام بالعدل من أسس الشريعة الإسلامية.

4-في مصطلح الحديث فإن الإباضية لا يقولون بأن الحديث الآحادي لا يجوز الاحتجاج به مطلقاً كما هو رأي بعض الفرق الإسلامية، ولكنهم في الوقت ذاته لا يقولون إنه حجة في الأمور الاعتقادية، وإنما يذهبون إلى أن حديث الآحاد يوجب العمل ولا يفيد العلم‘ فهو حجة في الأمور العملية وليس حجة بذاته في المسائل الاعتقادية، وهذا هو مذهب المحققين من الأصوليين والمحدثين.

موقف الإباضية مع مخالفيهم :

القسم الأول:

ينقسم الناس في الفكر الإباضي إلى قسمين أساسيين: مسلمين وغير مسلمين، أما غير المسلمين فهم كل من لم يرض بالله رباً أو بمحمد رسولاً أو بالإسلام ديناً وهي الجمل الثلاث التي يشترطها الإباضية للخروج من الشرك إلى الإيمان (شهادة أن لا إله إلا الله وإن محمداً رسول الله وأن ما جاء به محمد هو الحق من عند الله) فلا ينتقل غير المسلم إلى أن يكون قي جملة المسلمين إلا بإيمانه وإذعانه لتلك الجمل الثلاث.

ويدخل في جملة غير المسلمين المشركون عبدة الأصنام والأوثان والملحدون وأهل الكتاب (اليهود والنصارى) والمجوس.

ويطلق الإباضية على غير المسلمين أسماء: المشركون والكافرون والكفار، وبطريق الأولى هم مستحقون لأوصاف: الفساق والمنافقون والظالمون، وعند اقتران اسم المشركون وأهل الكتاب فالمراد بأهل الكتاب هم اليهود والنصارى وبالمشركين غيرهم من عبدة الأصنام والأوثان، وهو إطلاق اصطلاحي لاختلاف اليهود والنصارى عن غيرهم في بعض الأحكام الدنيوية الواردة في القرآن الكريم وفي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.

القسم الثاني:

أما المسلمون في الفكر الإباضي فهم كل من رضي بالله تعالى رباً وبمحمد رسولاً وبالإسلام ديناً وأذعن للجمل الثلاث التي أشرنا إليها سابقاً والتي لا يكون الإنسان مسلماً إلا بالإيمان بها.

وإذا كان الإنسان قد نشأ في بيئة مسلمة أو ولد لأبوين مسلمين فإنه لا يطالب بالنطق بتلك الجمل بل يحكم عليه بأنه مسلم ويعامل معاملة المسلمين ما لم يبدر منه خلاف ذلك، أما إذا لم ينشأ في بيئة مسلمة أو لم يكن أبواه مسلمين فأنه لا يكون مسلماً في نظر المسلمين إلا إذا نطق بتلك الجمل، وكذلك إذا ارتد عن الإسلام وثبت عليه ذلك فإنه لا يرجع إلى بيت الإسلام إلا بمعاودة نطقه بتلك الجمل.

ويطلق الإباضية على المسلمين أسماء: المسلمين والمؤمنين وأهل التوحيد وأهل القبلة، وهي أسماء يدخل فيها كل المسلمين باختلاف مذاهبهم وآرائهم ومدارسهم العقدية والفقهية.

فإذا كان الإنسان مسلماً فإن له جميع حقوق المسلمين من حرمة دمه وماله وعرضه ودفع الزكاة له ووجوب القصاص له أو دفع الدية كاملة في حالة الاعتداء على حياته وجواز تزويجه وتزوجه والصلاة خلفه وعليه ودفنه في مقابر المسلمين إلى غير ذلك من الحقوق، ولا يفرق الإباضية اطلاقاً بين إباضي وغيره في هذه الحقوق.

وإذا حدث واعتقد غير المسلم شيئاً من العقائد المخالفة لما يعتقد الإباضية صوابه فإن الإباضية يرون أن واجبهم ومن حقوقه كمسلم إيضاح العقيدة الصحيحة له ودفع الشبه التي جعلته يعتقد غير الحق، ولكن ذلك لا يخرجه من جملة المسلمين ولا ينقصه شيئاً من حقوقه كمسلم فإن القاعدة التي يتمسك بها الإباضية أن من دخل الإسلام بيقين فلا يخرج من الإسلام إلا بيقين مثله، فما دام هذا المخالف له دليله الذي يستند عليه ولو كان أوهى من خيط العنكبوت فإن ذلك كاف في أن يبقيه في جملة المسلمين.

وفي ذلك يقول الإمام السالمي:

ونحن لا نطالب العبادا *** فوق شهادتيهم اعتقادا

فمن أتى بالجملتين قلنا *** إخواننا وبالحقوق قمنا

إلا إذا ما نقضوا المقالا *** واعتقدوا في دينهم ضلالا

قمنا نبين الصواب لهم *** ونحسبن ذاك من حقهم

فما رأيته من التحرير *** في كتب التوحيد والتقرير

رد مسائل وحل شبه *** جاء بها من ضل للمنتبه

قمنا نردها ونبدي الحقا *** بجهدنا كي لا يضل الخلقا

لو سكتوا عنا سكتنا عنهم *** ونكتفي منهم بأن يسلموا .

القسم الثالث:

ويطلق الإباضية على المخالفين لهم من المسلمين اسم: المخالفين ويقابلها الموافقون، أو القوم ويقابلها الأصحاب فيكثر في كتب الفقه: ذهب قومنا الى........ وذهب أصحابنا إلى.......، وقد يطلقون عليهم اسم مبتدع أو كافر كفر نعمة، وهذا الاسم الأخير يطلقه الإباضية أيضاً على الإباضي المرتكب للكبيرة، وهو لا يعني الشرك وإنما هو مجرد اصطلاح ويقابله عند غير الإباضية اصطلاح (كفر دون كفر).

ولا يخرج الإباضية مخالفيهم من الإسلام ولا يسقطون شيئاً من حقوقهم كحرمة دمائهم وأموالهم وأعراضهم فلا يستحلون قتالهم أو غنيمة أموالهم أو سبي ذراريهم ولا يحرمون تزويجهم والتزوج منهم ويبيحون إعطاء الزكاة لهم ولهم حقوقهم كاملة في الميراث والقصاص والديات، ولهم حق الصلاة لهم ودفنهم في مقابر المسلمين.

ولم يحدث قط أن حكم عالم من علماء الإباضية على أحد من المخالفين بالشرك والخروج من الإسلام إلا ما حدث من الإمام هارون بن اليمان من علماء إباضية حضرموت في القرن الثالث الهجري فإنه ألف رسالة حكم فيها على المشبهة والمجسمة بالشرك، وحجته في ذلك أن الله تعالى لا يوصف بصفات البشر من لزوم الأعضاء له، فإذا جاء من يصف الله تعالى بأن له أعضاء حسية كاليد أو الرجل أو العين أو الوجه فهذا يعني أنه يعبد إلهاً غير الذي نعبده إذ إن الله عز وجل الذي نعبده لا يتصف بتلك الصفات، وما دام الأمر كذلك فهو إذن ليس بمسلم.

غير أن الإمام محبوب بن الرحيل وكان إمام الإباضية في ذلك الوقت رد على الإمام هارون بن اليمان برسالة أرسلها إلى حضرموت وأخرى إلى عمان فند فيهما ما ذهب إليه الإمام هارون، وقال ما ملخصه أن المجسمة والمشبهة يعبدون الله تعالى الذي نعبده ولكنهم يصفونه بصفات لا تليق به من الصورة والأعضاء معتمدين على فهمهم الظاهر لآيات القرآن الكريم وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم، وهذا لا يخرجهم من جملة المسلمين بل هم باقون على وصف الإسلام.

ومنذ ذلك الحين لم يتغير موقف الإباضية من مخالفيهم وأن ما يعتقدونه لا يخرجهم من الإسلام، بل هم مسلمون باقون على إسلامهم ولهم جميع حقوق المسلمين ما دام لهم دليل يستندون إليه.

الفكر السياسي عند الاباضية:

القسم الأول:

يمتاز الفكر السياسي عند الإباضية عن غيره من أنواع الفكر لدى المذاهب الإسلامية بميزتين مهمتين هما: وضوح الهدف ووضوح الطريقة للوصول إليه.

فغاية الإباضية من أي تحرك سياسي قاموا به كان على الدوام واضحاً لديهم تمام الوضوح، ويتلخص هذا الهدف في أقصى طموحاته في إقامة دولة إسلامية تحكم العالم بأسره وفق شرع الله تعالى، بحيث يكون كل من في الأرض منقادين لشرع الله عز وجل، ويبدأ هذا الهدف بإقامة الدولة الإسلامية في اي بقعة من الأرض يمكن أن يتحقق ذلك فيها.

والدولة الإسلامية التي يسعى الإباضية إلى إقامتها هي الدولة التي يكون كل من فيها بدءاً من إمامها وعماله إلى كل رجل وأمرأة منقادين لحكم الشرع الشريف وملتزمين بأحكامه.

وقد استطاع الإباضية وبذكاء ملفت أن يتجاوزوا إشكالية السعي إلى السلطة، وإشكالية الحكم على الإمام الجائر، فبالنسبة للإشكالية الأولى فإن الإباضي لا يسعى إلى السلطة من حيث ذاتها وإنما يسعى لإقامة حكم الله تعالى فإذا وجد من يكفيه ذلك حمد الله تعالى وكان عليه أن يساعد ذلك الحاكم بكل ما يستطيع من جهد، أما إذا لم يجد من يكفيه ذلك كان لزاماً عليه أن يقوم بالواجب الذي كلفه الله به فهو في الحالتين إنما يقوم بشيء ألزمه الله به لا سعياً لمنصب ولا حباً في جاه.

وأما بالنسبة للإشكالية الأخرى وهي الحكم على الإمام الجائر فإن الإباضية يرون أن الحاكم المسلم مطالب كغيره من المسلمين بان يتبع أمر الله في موقعه الذي هو فيه، فإن قام بما يجب عليه فبها ونعمت، وأما أن لم يقم بواجبه وخالف أمر الله فإن على المسلمين نصحه أولاً فإن أصر كان عليه أن يترك مكانه لمن يستطيع أن يقوم بحقه، فإن رفض هذا وذاك كان على المسلمين الأخذ بيده وإلزامه بالتنحي عن منصبه ليولوا عليهم من يقيم شرع الله تعالى فيهم.

القسم الثاني:

والإمام في الفكر السياسي الإباضي شأنه شأن أي مسلم يجب عليه أن يلتزم بأحكام الإسلام في كل أقواله وأفعاله، بل هو بحكم منصبه ينبغي أن يكون أحرص المسلمين على اتباع أمر الله تعالى لا يحيد عنه قيد أنملة، لأن انحرافه يؤدي إلى خلل كبير في بنية الدولة الإسلامية ويجرئ الناس على مخالفة شرع الله عز وجل.

وإذا استقام الإمام على أمر الله تعالى وقام بكل ما ألزمه الشرع به فإن له حق السمع والطاعة والموالاة، ولا يجوز لأحد ممن تشملهم دولته أن يخالف أمره أو أن يجاهر بالعصيان، فإن فعل كان على المسلمين مساعدة الإمام في خمد ثورته وإرجاعه إلى الجماعة ولا يحق لأحد إيواؤه ونصرته ومساعدته على بغيه لقوله صلى الله عليه وسلم: " ليس منا من أحدث في أمرنا أو آوى محدثاً".

أما إذا خالف الإمام أمر الشرع وتجاوز ما يحق له أو تخلى عن شيء من واجباته، وثبت ذلك عليه فإن على الأمة رده إلى جادة الصواب وتقديم واجب النصيحة له لقوله صلى الله عليه وسلم: "الدين نصيحة" قالوا: لمن يا رسول الله، قال: "لله ولرسوله ولكتابه ولأئمة المسلمين وعامتهم".

فإن لم تجد النصيحة معه نفعاً وأصر على مخالفته لأمر الله تعالى وأبى واستكبر فإن ولايته تسقط عن المسلمين وتصبح طاعته غير واجبة عليهم لأن الحق فرع الواجب، وقد سقط حقه لعدم قيامه بواجبه، وحينئذ يكون المسلمون في حل من أمرهم في أن يولوا عليهم إماماً آخر يقوم فيهم بحكم الله ويقيم فيهم شرعه وأحكامه وحدوده.

وهنا لا يخلو الأمر من أحد أمرين: إما أن يكون ذلك الإمام الظالم ضعيف الشوكة قليل الأتباع ومن السهل خلعه وإقامة إمام آخر مكانه، وهنا ما على المسلين سوى المسارعة الى القيام بدون تردد، وإما أن يكون ذلك الإمام الظالم قوي الشوكة كثير الأتباع والأنصار وكان القيام عليه غير مضمون العواقب وحينئذ فإن المصلحة تقضي التريث واتخاذ تخطيط جديد، ولكن لا ينبغي بأي حال من الأحوال الاستسلام للأمر الواقع والاستكانة لظلم الظالمين.

وهنا يأتي دور العلماء في القيام بواجبهم وهو دعوة الناس إلى التمسك بتعاليم دينهم الحنيف، والسعي غلى إقامة الدولة الإسلامية المنشودة التي ستوفر لهم الأمن والأمان وتقيم فيهم حدود الله وأحكامه وشرعه وهذه الحالة هي ما تسمى لدى الإباضية بمرحلة الكتمان.

ولسنا هنا في تحديد صفات الإمام ومسؤولياته فهي معروفة لدى الجميع، غير أن ما يميز الإباضية في هذا الجانب شيئان:

1-    عدم اشتراط القرشية:

فالإباضية يرون أن كل مؤهل لإمامة المسلمين يمكن أن يكون إماماً بغض النظر عن قبيلته وعرقه، وهذا بلا شك يتفق مع المساواة التي جاء الإسلام لترسيخها والتي تتنافى مع هذا الشرط الذي لم يكن معروفاً حين اختلف المهاجرون والأنصار على خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ لم يدر في مداولاتهم ولم يشر إليه أحد.

والضابط لدى الإباضية في نسب الإمام إنما هو المصلحة، فإذا رأى المسلمون أن من المصلحة تولية إمام من قبيلة أو عشيرة معينة مع توافر الشروط الأخرى فيه فلا مانع من مراعاة ذلك، ويحدث أحياناً عكس ذلك تماماً وهو أن تكون المصلحة في تعيين من لا عشيرة له وهنا لا يتوانى الإباضية عن تعيينه كما حدث في المغرب حين فضّل العلماء تعيين عبد الرحمن بن رستم الفارسي رحمه الله وهو فارسي لا عشيرة له وكان هذا أحد الأسباب لإختياره إماماً حيث رأى العلماء أن ذلك أفضل لسهولة تغييره إذا ما حاد عن الطريق السوي.

وقد عد كثير من الباحثين هذا النهج مثالاً واضحاً على النهج الديمقراطي الذي يتميز به الإباضية.

2-    جواز إمامة المفضول مع وجود الفاضل:

فالإباضية يشترطون في الإمام شروطاً معروفة من حيث التقوى والورع والصفات الخَلْقية والخُلُقية، وإذا وجد أكثر من واحد تنطبق عليه تلك الشروط فيمكن تولية أي واحد منهم ولو كان هناك من هو أفضل منه.

القتال عند الاباضية:

بما أن كتاب التاريخ والمقالات قد حشروا الإباضية ضمن الخوارج فقد ترسخت في أذهان الناس فكرة أن الإباضية يستبيحون قتال المسلمين، وهذا مما لم ولن يقوم عليه دليل، بل الأدلة ظاهرة في أن الإباضية هم أطهر الناس يداً من دماء المسلمين، وقد ذكرنا سابقاً أن الإباضية لا يبيحون قتال مخالفيهم، وهو ما طبقوه عملياً على مدى تاريخهم، فلم يحدث إطلاقاً أن قاتل الإباضية أحدا من المسلمين على أساس مذهبي، وعلى كثرة الدول التي أقامها الإباضية وطبقوا فيها مبادءهم فلم يقوموا في يوم من الأيام بشن حرب على أحد من المسلمين على أساس مذهبي، وإنما كانت الحروب التي قام بها الإباضية ضد جماعة من المسلمين إما لإقامة دولة أو دفاعاً عن دولة.

أما بالنسبة للنوع الأول وهو الحرب من إجل إقامة الدولة فإن من مبادئ الإباضية السعي الدائم إلى إقامة العدل ومحاربة الظلم، والصراع بين الإباضية والظلم لم يهدأ في يوم من الأيام، ولذلك فإن الإباضية إذا ما رأوا في أنفسهم قدرة على القيام بواجبهم كمسلمين وإقامة الدولة الإسلامية على وفق كتاب الله وسنة نبيه فإنهم لا يتوانون عن ذلك لحظة واحدة، وفي هذه الحالة فإنه من المعتاد أن يوجد من لا تتناسب أهداف الدولة الإسلامية مع أهدافه فيقف عقبة في طريق إقامتها، ويحاول جاهداً أن يحول دون قيامها، ولذلك يجد القائمون بالقسط أنفسهم مجبرين على محاربته وإزاحته من الطريق.

ولا فرق لدى الإباضية بين أن يكون هذا الرافض لإقامة الدولة الإسلامية إباضياً وأن يكون غير إباضي، وعلى ذلك فإن المذهبية لا دخل لها هنا، وإنما هو قتال ضد أناس كان من المفترض أن يساعدوا على إقامة دولة يدعو إليها دينهم الذي يدينون به، ولكن مصالحهم الشخصية وأطماعهم الدنيوية كانت أهم عندهم من واجبهم الديني، وليتهم إذ لم يساعدوا في إفامة الدولة الإسلامية وقفوا على الحياد ولكنهم اتخذوا موقفاً معادياً لها، ولذلك حل قتالهم.

والإباضية عندما يقومون بقتال هذه الفئة فإنهم يحفظون لهم إسلامهم فلا يقاتلوهم إلا بعد إنذارهم وإقامة الحجة عليهم، ونصحهم وبيان حقيقة دعوتهم، فإن استجابوا فلا حق لأحد في قتالهم، وإن أبوا حل قتالهم في أدنى مراتبه فلا يتبع مدبرهم ولا يجهز على جريحهم ولا تغنم أموالهم ولا تسبى ذراريهم.

وأغلب حروب الإباضية من هذا النوع حدثت ضد إباضية من نفس مذهبهم مما يعني أن القتال لم يكن على أساس مذهبي، كما إن التاريخ يثبت أن الإباضية من أنزه الناس في قتالهم فلم يكونوا يتجاوزون الحق في حروبهم، وإنما كانوا وقافين عند حد الله تعالى.

وأما بالنسبة للنوع الثاني فهو لا يختلف كثيراً عن النوع الأول، فبعد أن تقوم الدولة الإسلامية فلا بد من أن يوجد من يحاول الإطاحة بها، إذ إن كثيراً من الناس لا يروق لهم العدل الذي عادة ما يقف في وجه أطماعهم وبلوغ غاياتهم الدنيئة فيسعون إلى تدبير المكائد وتجييش الجيوش للإطاحة بالدولة الإسلامية، وهنا يجد الإمام والمسلمون من خلفه أنه لا بد من تأديب أولئك البغاة الذين يحاولون تفريق شمل المسلمين وتحطيم وحدتهم وهدم دولتهم فيقوم الإمام أولاً بتحذير اولئك البغاة من مغبة عصيانهم وخروجهم على إمام صحت إمامته، فإن تابوا وأنابوا رجعوا إلى جماعة المسلمين ولم يمسسهم سوء، وإن أصروا واستكبروا كان حقاً على الإمام قتالهم حقناً للفتنة وإخماداًً للثائرة تطبيقاً لقوله تعالى: "وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفئ إلى أمر الله، فإن فاءت فأصلحوا بينهما بالعدل وأقسطوا إن الله يحب المقسطين".

ومرة ثانية فإن هذا الباغي قد يكون إباضياً وقد يكون غير إباضي، فالقتال إذن ليس على أساس مذهبي، وإنما هو قتال لباغ على دولة المسلمين أياً كان مذهبه.

وهذه الحروب أنما تقع بين الإباضية القائمين بالحق أو الساعين إلى إقامته وبين جماعات تقف ضد هذا التوجه، أما إذا كانت هناك دولة مسلمة غير إباضية قائمة بجانب الدولة الإباضية فإن المتتبع لتاريخ المذهب الإباضي يجد أن الإباضية ليس من فكرهم السياسي محاربة الدول المسلمة التي هي محل رضا من العلماء فيها وإن كان الإباضية أنفسهم غير راضين عنها، فلا يذكر في تاريخ عمان أن الإباضية قاموا بمهاجمة أي من الدول المسلمة المحيطة بهم.

سعي الاباضية إلى الوحدة الإسلامية:

لقد سعى الإباضية قديماً وحديثاً إلى الوحدة الإسلامية ، وكانت هدفاً أسمى من أهدافهم، وأنقل هنا شيئاً مما قاله سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي في كتابه (الحق الدامغ) حيث قال:

"ولعله مما يفاجئ كثيراً من القراء أن يطلعوا لأول مرة على عناية قادة الفكر من الإباضية بلمِّ شعث هذه الأمة وجمع شتاتها بعدما أثخنتها الخلافات المذهبية ، ومزقتها النزعات العصبية ، وكم تمنوا أن يحس سائر أعلام الأمة بمثل أحاسيسهم، ويشاركوهم في هذه الهموم التي تنوء بها صدورهم ، وتؤرق ليلهم ، وتقض مضجعهم ، وقد كانت منهم محاولات، للخطو في هذا الطريق والاستعداد لهذه المهمة بنفقات مالية يرصدونها من جيوبهم وجيوب المخلصين من سائر أبناء الأمة، وأصدق مثال على ذلك ما يجده القارئ في هذا السؤال الذي صدر من عالم مفكر وقائد محنك ذلكم هو الشيخ سليمان بن عبدالله بن يحيى الباروني، عضو مجلس المبعوثان بالدولة العثمانية ، المشهور بسليمان باشا الباروني، وهو من إباضية جبل نفوسة بالقطر الليبي، وقد توجه بسؤاله هذا إلى عالم الإباضية بالمشرق، ومرجعهم في أمور الدين، الإمام عبدالله بن حميد السالمي، ونص السؤال:

"هل توافقون على أن من أقوى أسباب اختلاف المسلمين تعدد المذاهب وتباينها ؟ على فرض عدم الموافقة على ذلك فما هو الأمر الآخر الموجب للتفرق ؟ على فرض الموافقة فهل يمكن توحيدها بالجمع بين أقوالها المتباينة وإلغاء التعدد في هذا الزمن الذي نحن فيه أحوج إلى الاتحاد من كل شيء ؟ وعلى فرض عدم إمكان التوحيد فما الأمر القوي المانع منه في نظركم، وهل لإزالته من وجه؟ على فرض إمكان التوحيد فأي طريق يسهل الحصول على النتيجة المطلوبة ؟ وأي بلد يليق فيه إبراز هذا الأمر ؟ وفي كم سنة ينتج؟ وكم يلزم من المال تقريباً؟ وكيف يكون ترتيب العمل فيه؟ وعلى كل حال فما الحكم في الساعي في هذا الأمر شرعاً وسياس ؟ مصلح أم مفسد؟.. " .وكان هذا السؤال في عام 1326هـ

فكان من جواب الإمام له:"... نعم نوافق أن منشأ التشتيت اختلاف المذاهب وتشعب الآراء، وهو السبب الأعظم في افتراق الأمة على حسب ما اقتضاه نظركم الواسع.

وللتفرق أسباب أخرى منها التحاسد والتباغض والتكالب على الحظوظ العاجلة، ومنها طلب الرئاسة.

وجمع الأمة على الفطرة الإسلامية بعد تشعب الخلاف ممكن عقلاً مستحيل عادة، وإذا أراد الله أمراً كان: "لو أنفقت ما في الأرض جميعاً ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم، إنه عزيز حكيم" والساعي في الجمع مصلح لا محالة ، وأقرب الطرق له أن يدعو الناس إلى ترك الألقاب المذهبية ويحضهم على التسمي بالإسلام ( إن الدين عند الله الإسلام)، فإذا أجاب الناس إلى هذه الخصلة العظيمة ذهبت عنهم العصبية المذهبية ولو بعد حين ، فيبقى المرء يلتمس الحق لنفسه ويكون الحق أولاً عند آحاد من الرجال ثم يفشو شيئاً فشيئاً حتى يرجع إلى الفطرة .

وهي دعاية الإسلام التي بعث بها محمد عليه الصلاة والسلام ، وتضمحل البدع شيئاً فشيئاً، فيصير الناس إخواناً،       ( ومن ضل فإنما يضل عليها)، ولو أجاب الملوك والأمراء إلى ذلك لأسرع الناس في قبوله، وكفيتم مؤونة المغرم، وإن تعذر هذا من الملوك فالأمر عسير والمغرم كثير وأوفق البلاد لهذه الدعوة مهبط الوحي ومتردد الملائكة، ومقصد الخاص والعام، حرم الله الآمن، لأنه مرجع الكل . وليس لنا مذهب إلا الإسلام، فمن ثم تجدنا نقبل الحق ممن جاء به وإن كان بغيضاً، ونرد الباطل على من جاء به وإن كان حبيباً، ونعرف الرجال بالحق، فالكبير عندنا من وافقه والصغير من خالفه، ولم يشرع لنا ابن إباض مذهباً، وإنما نسبنا إليه لضرورة التمييز حين ذهب كل فريق إلى طريق. إهـ

وإذا كان الأدب مرآة تعكس ما في نفس الأديب من كوامن الأحاسيس فإن الأدب الإباضي قديمه وحديثه طافح بعصارات مشاعر الألم الذي يحسون به بسبب تشتت الأمة وانحلال عقد نظامها ، وإذا كنت أخي القارئ شاهدت صورة من ذلك فيما نقلته لك من قول أديب معاصر فإليك صورة أخرى تعكس مشاعر أديب بارع وعالم جامع من أدباء هذه الطائفة وعلماءها الغابرين ، وهو العلامة الكبير شاعر الإسلام والمسلمين أبو مسلم ناصر بن سالم البهلاني الرواحي الذي طالما انساب يراعه الموهوب ليصور لنا بعبارته الإيمانية همومه وأحاسيسه تجاه أمته ودينه ودونك هذا المقطع من قصيدة له بعنوان: "أفيقوا بني القرآن":

فيا لبني القرآن أين عقولكم…..وقد عصفت هذه الرياح الزعازع

أمسلوبة هذي النهى من صدورنا…..وهل فقدت أبصارنا والمسامع

* * *

فليت بني الإسلام قرت صفاتهم…..فما زعزعتها للغرور الزعازع

وليتهم ساسوا بنور محمد…..ممالكهم إذ باغتتها القواقع

وليتهم لم ينحروا بسلاحهم…..نحورهم إذ جاش فيها التقاطع

لقد مكن الأعداء منا انخداعنا…..وقد لاح آل في المهامه لامع

وسورة بعض فوق بعض وحملة…..لزيد على عمرو وما ثَمَّ رادع

وتمزيق هذا الدين كل لمذهب…..له شيع فيما ادعاه تشايع

وما الدين إلا واحد والذي نرى…..ضلالات أتباع الهوى تتقارع

وما ترك المختار ألف ديانة…..ولا جاء في القرآن هذا التنازع"

انتهى النقل من كتاب الحق الدامغ.

فالدلائل الكثيرة تدل على سعي الإباضية دوماً إلى تحقيق الوحدة المنشودة بين المسلمين لأن منهجهم فكرهم يدعوان إليه، فهم لا يحكمون على أحد من المسلمين بالشرك ويحرصون دائماً على معرفة ما عند غيرهم من فكر وفقه، ويتفاعلون مع هموم إخوانهم المسلمين في كل مكان من العالم.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

صالح بن أحمد البو سعيدي - أدنبرة ببريطانيا 4-1-1424هـ 7-3-2003م

ayane mzab ghardaia

الحيـاة العلمية بأريـغ من القرن الرابع إلى السادس للهجرة

الحيـاة العلمية بمنطـقة أريـغ

من القرن الرابع إلى السادس للهجرة النبوية المشرفة

Icon 09الدكتور: عمر بن لقمان حمو سليمان بوعصبانة

أستاذ ـ جامعة وهران ـ

لم يكد يأفل نجم الدولة الرستمية في تاهرت سنة 296هـ حتى عجَّت منطقة أسوف وأريغ ووارجلان بالعلماء، خاصة بعد اهتمامهم بإنشاء حلقات العلم والتأليف التي تطورت إلى نظام العزابة ليصبح بعد زمن نظامًا علميا واجتماعيا متكاملا. ولقد كانت وارجلان في هذه الفترة الممتدة من القرن الثالث إلى السابع للهجرة مركزًا تجاريا وعلميا يربط المغرب الأوسط الإسلامي بجنوب الصحراء وحتى أقاصي غرب إفريقيا.

على أنَّ تخصيص هذا البحث بمنطقة أريغ بالتحديد لاعتبارات أهمهما أنها كانت مهد نظام العزابة العظيم، وأنها كانت القلب العلمي النابض لمنطقة وارجلان وما يليها غرباً و منطقة أسوف وما يليها شرقًا.

التعريف بالمنطقة:

*-أريـغ: تُنسب المنطقة إِلىَ قبيلة بني ريغة، وبنو ريغة يَتَّصِلُ نسبهم ببني مغراوة، ويَتَّصِلُ نسبهم بزاكيا، مثل قبيلة بني يفرن وبني واسين، وجدُّهم الأَوَّل الديرت بن جانا، أي: جاناتن، أي زناتة(1).

وقد امتاز أهلها بأخلاقهم الحسنة، ونرى ذَلِكَ جليا في شهادة أبي عبد الله محَمَّد بن بكر (ت: 440هـ)، وكانت سببا في حلوله بينهم إذ قال بعد أن استخار الله واستشار أصحابه قائلا لهم: «إِنَّ هاهنا ناسا رقاق القلوب، أرجو أن ينتجع فيهم الإِسلاَم ويتلقَّوا ما نَحْنُ عَلَيْهِ بالقبول، ويكونوا لهذا الخير أهلا، وهم مغراوة ريغ، فما رأيكم في الانتقال إِلىَ جهتهم؟»(2).

قالوا: في رأيك اليُمن والبركة، فسرُّوا بِذَلِكَ سرورا عظيما، واغتبطوا أيَّ غبطة(3).

ويختلف ياقوت الحموي مع ابن خلدون، إذ ذهب إِلىَ أَنَّ ريغ يقصد به بالبربريَّة السبخة، فَكُلُّ من كان منها فهو ريغي(4).

بينما يذهب ابن خلدون إِلىَ أَنـَّهُم بطن من مغراوة، مثل: بني سنجاسن، والأغواط، وبني ورا. ونزل الكثير منهم بين قصور الزاب وواركلا، فاختطُّوا قرى كثيرة في وادٍ ينحدر من الغرب إِلىَ الشرق(5).

*-تُـقـرت:

تعتبر تقرت من المدن العريقة فلقد ذكرها ابن خلدون على أنها كانت قاعدة بلاد ريغة.

وذكرها الدرجيني فى كتاب الطبقات و أَنَّ الشيخ عبد الرحمن بن المعلى أسَّس حلقة العلم بها. يقول عنه الدرجيني: «هو أَوَّل من أسس الحلقة بمسجد توقورت، وأنهج طرقها، وأحكم عقودها وأوثقها، وقيَّدها ووقتها. وحجر عَلَى تلامذتها أزقتها، وقسط موازينها، وحقق قوانينها، فتخلَّق كُلُّهُم بحميد هَذِهِ الأخلاق»(6).

يَـتَـبَـيَّنُ لنا من خلال هَذَا ما فعله الشيخ عبد الرحمن بن المعلى في تأسيسه الحلقة من جهة، واستخدامه لضوابط محكمة يسير عليها الطلبة. وَمِمَّا يَدُلُّ عَلَى نجاح نظامه اشتهاره في الآفاق، ومجيء طالبي العلم من أماكن بعيدة، وإضافة الدرجيني قائلا:

«وتيمَّمها طلاَّب الخير من جميع الآفاق، يشاهدون البراهين والعبر، ويشهدون المنافع الكبيرة، ويأخذون السنن عن التُّقاة والسير، ويصدِّقون الخبر والمخبر»(7).

ومن مشايخ منطقة تقرت الذين ذكروا في كِتَاب السير نذكر أبا عبد الله محَمَّد بن الخير بن أحمد. صنَّفه الدرجيني ضمن الطبقة العاشرة (450ـ500هـ/1058ـ1106م). أخذ العلم في كدية مغراوة، وكان من تلامذة أبي عبد الله محَمَّد بن بكر. وقد اهتم إِلىَ جانب العلم بالفلاحة، واستصلح أرضا بـ«تَلاَ عيسى»(8).

*-بـلـدة اعـمـر:

تين باماطوس، آجلو الغربي، آجلو الشرقي.

تكاد هَذِهِ الأسماء تشكِّل مدينة واحدة، حيث تداخلت حسب ذكر الحقائق عنها.

لقد اهتمت المصادر التَّارِيخِيَّة بِهَذِهِ العاصمة الثَّقَافِيَّة اهتماما كبيرا، لقد كان فضلها عَلَى المنطقة والمناطق المجاورة مثل وارجلان وبادية بني مصعب كبيرا جِدًّا.

التعريف ببعض مشايخها:

الشيخ أبو عبد الله محَمَّد بن بكر الفرسطائي

هو أبو عبد الله محمد بن بكر الفرسطائي النفوسي, ولد سنة 345هـ وتوفي سنة 440 هـ بتين اسلي (بلدة عمر) ودفن بها(9).

نشأ بفرسطا بجبل نفوسة شرق كباو, أخذ العلم عن الشيخين : أبي نوح سعيد بن زنغيل(10) وأبي زكرياء بن أبي مسور(11), ولـمَّا مات أبو نوح انتقل إلى القيروان للاستزادة من علوم اللسان, وفي طريقه إلى تاجديت ـ للاستزادة من علم الفروع على الشيخ أبي عمران موسى بن زكرياء ـ وفد إليه أبناء شيخه أبي زكرياء فصيل: زكرياء ويونس, وابن أخته أبو بكر بن يحيى(12) و من معهم طالبين منه أن يعقد لهم الحلقة.

فامتنع وراودوه أيّاما, ولمّا كان في المسجد سمع رجلا يودع صاحبه ويقول له : «يافلان اجعلها لله لا تخب». فتفاءلوا بذلك جميعا, واشترط عليهم أربعة أشهر ليردّ الجواب.

وبعد مدّة من التفكير تقرُب من أربعة أشهر وضع أبو عبد الله نظام الحلقة ملبّيا رغبة شيخه أبي زكرياء بن أبي مسور في تينسلي في الغار(13) الذي أعدّه له أبو القاسم يونس بن ويزكن الوليلي لدى مغراوة ريغ.

وكان لكثرة تنقُّله مع تلامذته أن قال فيهم عبد الله بن الأمير :«عجبا لهذا الشيخ وأصحابه, إنّما مثلهم كمثل الحواريّين لعيسى بن مريم»(14) أمّا سبب مجيء أبي عبد الله إلى وارجلان فهو الظلم الذي حدث من بني وَرْزمَارْ إذ قطعوا الطريق, وأكثروا الأذى, فجمع أبو عبد الله جماعة أهل أريغ وحثّهم على دفع الظلم, ولكنّهم أجابوا بقولهم "لا طاقة لنا وما عسانا أن نقدر عليه؟" فأجابهم "نحن نقدر على أنفسنا(15) حينئذ قرّر الذهاب إلى وارجلان فنزل بإيفران, فأقام بها عاما, وكان هذا القرار من أريغ لعاملين:

1ـ لدفع جماعة أريغ لتغيير المنكر بأنفسهم عن منطقتهم.

2ـ لتأمين الطريق للعزابة الذين يفدون إليه, ويقتلون بأريغ.

و كانت له رحلات أيضا إلى بادية بني مصعب إبّان الربيع لمآرب كثيرة منها طلب راحته وراحة طلبته حيث الجوّ ألطف والهواء أنقى(16) و له في الميدان العلمي الآثار الكثيرة, وقد ألّف في الحجج والبراهين, وفي الأخلاق(17) ولكن لم يصل إلينا شيء منها بل تذكر كتب السير جميعها عناوين كتبه. ومات رحمه الله في غاره في تين يسلي وقبره قبالة الغار وقال عبد الرحمن بن عمر جعلت علامته شجرة يقال لها العنظوان وهي بالبربرية تاعقايت(18) وترك من الأبناء : أبا العباس أحمد بن محمد : صاحب التآليف. وأبا يعقوب يوسف بن محمد، وإبراهيم بن محمد.

ومن الذين درسوا على ابن زنغيل وكان لهم الفضل في ترتيب الحلقة أيضا في بدايتها أبو الخطاب عبد السلام بن منصور بن أبي وزجون المزاتي(19).

و كانت رحلته الأخيرة من قلعة درجين سنة 440هـ إلى سوف ثمّ إلى آجلو مع قبيلة ورتيزلن أمام هجمات الصنهاجيّين فوجد أبا عبد الله محمد بن بكر في آخر أيّامه, ويحتمل جدّا أنّه واصل المسيرة التي بدأها ولو أنّ المصادر سكتت عن ذلك.(20)

التنظيم الإداري للتعليم:

لم تكن الحلقة منظمة بنفس الطريقة التي استحدثها أبو عبد الله محمد بن بكر, إذ إنّ الحلقات الموجودة في المساجد حول المشايخ أو في أماكن خاصة للتدريس أقلّ إحكاما من حيث نظام أبي عبد الله الجديد.

فأبو عبد الله رأى أنّ على الطالب أن يلزم أماكن الدراسة كامل أوقاته أو بالأحرى كامل فترته الدراسية، فجمع بين الدراسة والسكن والعبادة وطلب العلم.

و أسند للطلبة وظائف, فكوّن منهم عرفاء فصاروا يشعرون بالمسؤولية وبالتالي يلتزمون بآداب خاصّة حتّى ينالوا احترام غيرهم ويخففوا عن الشيخ أعباء كثيرة لا يستطيع القيام بها وحده.

وهذا النظام نظام الحلقة, أي نظام العزابة سيأخذ شكلا آخر على مرور الزمن، فهو يتمثل الآن في الهيئة الساهرة على الأمور الدينية مثلما يسهر على حياة المجتمع في شتّى مناحيه, في جوّ من الترابط والتلاحم.

أ- الشيخ:

بعد أن نلقي نظرة خاطفة على الهيكل العام لأعضاء الحلقة نلاحظ أنهم ينقسمون إلى صنفين: آمرين ومأمورين, وفي أعلى الهرم بالنسبة للآمرين نجد الشيخ، والشيخ وحده هو الذي تنتهي إليه المسائل العويصة للفتوى وهو المرجع الوحيد والأخير لدى كلّ الأمور التنظيمية وهو وحده الذي يستطيع أن يصدر العفو بعد الخطة والهجران(21) ولا يصل إلى هذه المرتبة إلاّ بعد أن يبلغ مبلغا عظيما في العلم والورع والتقوى ولا يجلس إلى الحلقة إلاّ بعد أن يأنس من نفسه ذلك ولا يردّ المسألة إلى غيره من المشايخ إلاّ على سبيل الاحترام والتقدير.

و تتلخّص مهامه التربوية في الحلقة على الآتي:

*الجلوس لطلبة فنون العلم في وقت معلوم ليأخذوا عنه الدرس.

*الاستفتاح وهو قيامه في الثلث الأخير من الليل أو الربع الأخير، فيفتتح التلاوة حيثما وصلوا ليلة البارحة, بعضهم يقرأ وبعضهم يدرس وحده إلى الفجر.

*الجلوس بأثر الختمات للجواب على الأسئلة في أي فنّ كان, ويذاكر تلاميذه فيما حصلوه.(22)

*الحكم بين المختلفين والمختصمين من التلاميذ.

مهام الشيخ خارج أوقات الدراسة في الحلقة:

يجمع التلاميذ يوم الاثنين والخميس فيعظ ويذكّر ويحذّر ويسألهم عن أحوالهم فمن عيب عليه شيء, فالخطة والهجران للكبير والزاوية والجلد للصغير.

يأذن لعابر السبيل في الإقامة أيام حلوله كضيف ويأكل من غير المدّخر, أو الدخول في الحلقة بعد الاستفسار عن سيرته لدى أهله وذويه.

يأذن فيما يشترى أو يباع من الأقوات وما يدّخر وما لا يدّخر منها.

يأذن في قسمة ما يفتح الله من رزق أو أوقاف على التلاميذ.

و مع ذلك فالشيخ لا يستنكف أن يقوم بأعمال يرى فيها الأجر والثواب.(23)

ب ـ العرفاء(24):

يختار الشيخ عرفاء من خيرة الطلبة اجتهادا وذكاء وإخلاصا فيصنّفهم صنفين: صنف لأعانته في التدريس وهم من حملة القرآن.

وصنف لمراقبة (الداخلية) وهذا يكفي فيه واحد للختمات والنوم وآخر للطعام.

فالمجموعة الأولى: ترتبط بجماعة الألواح من طلبة القرآن فيملون عليهم ويصحّحون ألواحهم, وكلّ واحد يختصّ بمجموعة لا تقلّ عن اثنين ولا تزيد عن عشرة إلاّ في حالة الضرورة عند كثرة الطلبة وقلّة العرفاء(25).

أمّا العريف المكلّف بالختمات والنوم فمهامُّه تنحصر فيما يلي:

*عليه ارتصاد الحزب للمذاكرة فينبّه الشيخ في الغد إلى مكان الحزب بالأمس.

*عليه أن ينادي بنوم الهاجرة, ويلزم من لا عذر له على النوم.

*عند غروب الشمس ينادي للختمة.

*بعد صلاة العشاء وقراءة القرآن ينادي بالدعاء.

*بعد قراءة بعض المواعظ على الشيخ ينادي بالنوم.

و من خالف هذه الأوامر يتعرّض للعقوبة المتمثّلة في الخطة والهجران للكبير والزاوية والجلد للصغير, أو الطرد إن اقتضى الأمر(26).

أمَّا العريف المكلّف بالطعام: فهو الذي ينبّه الطلبة والعزابة على ملازمة حسن الآداب إذا كان الطعام خارج إقامتهم عند شخص عامّي, وذلك بشعار حسّان, أو حسّان بن ثابت, أو أحسنوا آدابكم. وإذا كان الطعام عند عزابي فيميلون إلى الانبساط من اقتراح ما يحسن طعامهم.

والعريف يرتّب جلوسهم، ويأمر بالماء ليغسلوا, وبعد الطعام ينادي بالدعاء.

و إذا كان الطعام يحتاج إلى إعانة ومعالجة فلا يشغل الطلبة المنشغلين بدراستهم بل يعفيهم ويميل إلى غيرهم(27).

و لعلّ أجمل ملحظ نراه في أكلهم: أنّهم يُقسَّمون إلى طوائف ويكون في كلّ طائفة عريف عليها أكبر المجموعة سنّا وأكثرهم تضلّعا في الشريعة والعلوم, فيلقي ثلاث مسائل في فنون مختلفة ويكون الجواب عليها ميامنة فإن عثر أحدهم أمسك يده عن الطعام تلقائيا إلى أن يتذكّر الجواب.

وبهذا نرى أن هذا النظام محكم ويستغلّ جميع وسائل الزجر والترغيب ويصل الحدّ به إلى أن يحرم الطالب من الأكل وهو يشتهيه, وخاصّة وقت الخصاصة, وقد لا تروق علماء النفس هذه الطريقة الآن ولا يجرؤون على تطبيقها أيضا ولو علموا جدواها.

ولعلّ من أهمّ تأثيراتها حين يدعى طالب الحلقة لهذا النظام أنّه يحضّر نفسه قبل كلِّ طعام يوميّا تحضيرا ينصرف ذهنه كلّيا إلى حفظ المسائل وإلى الاختبارين الصعبين: الجواب على المسائل أو الإمساك عن الطعام إلى أن يمنَّ الله عليه بالجواب.

ج ـ الطلبة أو (العزابة):

يُعرِّف الدرجيني كلّ من طلب العلم ولازم الطريق وسير أهل الخير, وحافظ عليها وعمل بها بالعزابي، وإن حصَّل العلم دون السير لم يسمّ به(28).

أي أنّ طالب العلم تُشترط فيه شروط معلومة لكي يصل إلى العزّابي, تجمع بين طلب العلم والالتزام بمبادئ الدين الإسلامي الحنيف والاقتداء بعمل الصالحين من قبله.

ومجموع العزابة مع شيخهم يكوّنون الحلقة, وبهذا تغير اسم الحلقة من نظام في الجلوس حول الشيخ إلى مجموع العزابة مع الشيخ كيفما كان وضعهم أو مكانهم, فالعزابة اسم لجماعة تشتمل على الشيخ يعلّمهم العلم ويلقّنهم السير ويبصّرهم في الدين بحسب ما يفتح الله على كلّ واحد منهم....فكأنّهم محلّقون ولو أنّهم مفترقون(29).

يتألّف الطلبة حسب السنّ من كبار وصغار، والكلّ يجتهد في طلب العلم والالتزام بالضوابط التي رسمها المشايخ حتّى لا يتعرّض لعقوبات صارمة, وإن كانت الرغبة التي دفعته لطلب العلم وطاعته لمشايخه تحدوان به إلى الابتعاد عن العقاب المعنوي أو المادي.

فالسنّ إذًا لا يشترط في طالب العلم ما دام الهدف هو معرفة الشريعة الإسلامية والفرد المسلم يحتاج إليها في كامل أطوار حياته بل يعدّ ذلك عبادة لا تعدلها عبادة.

والطلبة صنفان: كبار وصغار.

والكبار منهم المجدّ ذو المواهب الحسنة ومنهم المجدّ ذو المواهب المتوسّطة وأمّا الطلبة الذين لا يبذلون جهدا فعادة ما يتعرّضون للخطة والهجران أو الطرد إذا كانوا كبارا، والزاوية والجلد أو الطرد إذا كانوا صغارا.

والمجدّون من ذوي المواهب الحسنة عادة ما يكون منهم العرفاء, وأمّا ذوو المواهب المحدودة فينبغي أن تكون خدمة الطعام من هؤلاء الذين لم يفتح الله عليهم بشيء, ولم يشرح صدورهم للعلم, لكن ينفعهم الله بخدمة أهل الخير ويوفيهم فيها أجورهم(30).

ومن أمثلة هؤلاء تلميذ من تلامذة أبي عبد الله محمد بن بكر اسمه «بلغن»، كان يخدم العزابة في تين يسلي ويخبز لهم الرغائف وكان يتعنَّى في خدمتهم ويحتسب ما عند الله(31).

و قد يعجب البعض من تقصير هؤلاء أوّل الأمر إن جهل أنّ الكبير عادة ما يتخبّط في مشاكل اجتماعية تكون سببا في انشغال باله, وتشتت ذهنه رغم انقطاعه عن التعليم(32).

و أمّا الصنف الأخير: فهم الزمنى والعميان فقد نطق بعذرهم القرآن.

ونرى هذا النظام من التعليم يعذر كلّ إنسان قاصر في فهمه ملتزم بالنظام والحضور علّه يستفيد شيئا ينفعه لدنياه وآخرته.

*-ومثلما يلتزم بالحضور والانضباط يشترط عليه هندام خاصّ وهيئة خاصّة. منها:

*-لبس البياض, وعدم السماح بالثوب المصبوغ.

*-حلق شعر الرأس.

*-إذا لبس العمامة فعليه بالتلحي(33).

د) أماكن التدريس:

ليست المساجد أماكن لتأدية الشعائر الدينية فقط مثل الأديرة والكنائس والبيع, بل هي المكان الذي يتقاضى فيه الناس, وتعقد فيه ألوية الجهاد, وتعقد فيه حلقات الذكر والعلم, فهي مراكز إشعاع لجميع مناحي الحياة البشرية ما دامت هذه الحياة مطية المسلم إلى دار سعادته الأبدية.

ومن أمثلة ذلك مسجد الشيخ جنون بن يمريان حيث كان الشيخ أبو نوح سعيد بن زنغيل يعقد فيه حلقته. ويقول الدرجيني: «وكانت جماعة أهل وارجلان تجتمع عند مسجد الشيخ جنون فمنهم المستفيد علما, ومنهم المتبرّك بمشاهدته والمشارك فيما يعرض من أمور دنياه ودينه والمقتني خُلُقا يتحلّى به والمستزيد من معرفة سبب السير, فكلّهم منقلب بخير وفضل»(34).

وقد تعقد حلقات الدراسة في دار يبنيها الشيخ خصيصا لذلك, وقد تكون مجاورة لدار سكناه، وذلك رمز للقرابة الروحية. ويروي الدرجيني(35) حديثا عن جدّه يصف فيه دار الشيخ أبي سليمان(36) أيوب المخصّصة للعلم فيقول: «حدّث جدّي يخلف بن يخلف التميجاري رحمه الله قال: كان شيخنا أبو سليمان أيوب بن إسماعيل كثير الإبرار بتلاميذه, وكانت له داران بوارجلان متقابلتان يفصل بينهما طريق, وفوق الطريق ساباط وصل بين الدارين من علو, فإحدى الدارين دار سكناه والأخرى مطلقة للتلامذة والأضياف».

وقد تكون الغيران أماكن لعقد الحلقات مثلما تكون مقرّا لسكنى المشايخ والطلبة. فقد عقد أبو صالح الياجراني(37) حلقة للعزابة في غيران بني أجاج خارج وارجلان.

وهذا شبيه أيضا بما فعله أبو عبد الله في آجلو حيث أُعِدَّ له غار(38) خصّيصا لذلك كما مرّ.

وقد تكون المدرسة متنقّلة, فيسافر العلماء بتلاميذهم بالقوافل التي تحمل المؤونة والحُصُر, وحينما يجدون المكان اللائق ينصبونها, وتتألّف المدرسة من أقسام: قسم للصلاة, قسم للشيخ, قسم للنساء, وبيوت للتلاميذ(39).

وهكذا يجد الشيخ عبد الرحمن بكلّي في مقدّمة كتاب الطبقات للدرجيني تعليلا رائعا لهذا التنقّل الدؤوب, وهو التعوّد على عقد رحلات للدعوة إلى الله وتفقّد أحوال المسلمين مع التدرّب على خشونة العيش وترك حظوظ النفس إرضاء لله.

وبالفعل فقد نتج عن ذلك تزاور في الله, فصار أهل المشرق يزور أهل المغرب, وأهل المغرب يزور أهل المشرق (40).

ومن أهداف هذه الرحلات تتبّع المشايخ حيث يقيمون ولو كانوا في أمور دنياهم.

فأبو عبد الله رحمه الله ينتقل بحلقته إبّان الشتاء إلى أبي سليمان فيقيمون حتّى يسمعوا صيَّ البعوض فينزل إلى ضيعته(41).

وكذا كان ينتقل إلى بادية بنى مصعب في الربيع حيث الهواء المنعش فرارا من تعكّر الجوّ.

وبهذا تتعدّد أسباب التنقّل بالطلبة ودائما في صالح الجوّ الدراسي من تعقّب المشايخ في مزارعهم وأماكن رعيهم لاستغلال علمهم حيث إنّ الحياة القاسية لم ترحمهم فيجلسوا كلّهم للتدريس.

ومن جهة أخرى فقد أرادت هذه الطريقة أن تبرهن أنّ الدراسة لا يجب أن ترتبط في ذهن الطالب بالجدران والمكان المعروف, بل حياته كلّها من الغيران المظلمة إلى الفضاء الفسيح كلّه مدرسة, ومن تقلّبه في فراشه إلى جلوسه أمام الشيخ كلّه, أوقات لا يجب أن يغفل فيها عن الالتزام بالآداب والمبادئ الإسلامية.

وقد يتبادر إلى ذهننا أنّ الطالب يملّ من تلقّي العلم وإن وجد متنفّسا للراحة أخلد إليها.

بل على العكس فإنّنا نجدهم هم الذين يتعقّبون مشايخهم حيثما حلّوا وارتحلوا.

ومن الطريف ما يقع للشيخ أبي يعقوب يوسف بن إبراهيم الوارجلاني(42) أنّه حينما يدخل مسجد وارجلان ويضع مفتاحه وَسِفْرَهُ وعمامته ثمَّ يدخل المطهرة وحينما يخرج منها يجد أنّ التلاميذ قد حاز كلّ منهم شيئا تركه فيقول: «ردّوا عليَّ علائقي» فيشترط كلّ منهم أن يجيبه عن مسألة تهمّه, سواء أكانت في النحو أم في الفرائض أم في الفقه وبعد أن يجيبهم يردّون إليه ما أخذوه منه(43).

وهكذا فلا نجد الشيخ هو المستدعي لطلبته في وقت معيّن مضبوط فقط, بل إنّ الطالب الذكيّ هو الذي يستغلّ أيضا الظرف المناسب لأخذ العلم.

هـ - أماكن الاستراحة وأوقاتها:

لم يغفل هذا النظام أماكن الاستراحة فقد حدد شروطا تعود بالنفع على أخلاق الطلبة إذ إنّ الطالب يتأثّر بالمحيط الذي يعيش فيه كامل الأوقات.

فيأذن النظام بالانصراف آخر النهار إلى مواضع المياه والأشجار لما فيها من هدوء وراحة بعد يوم مليء بالعمل والجدّ.

ويمنع النظام:الذهاب إلى الأسواق والمرور أو الجلوس في الطرقات خاصّة المسدودة إلاّ إذا ألجأت الضرورة لذلك أو كان الطريق نافذا(44).

ولعلّ أغلب النظم التربوية اليوم تغفل هذا الجانب المهمّ وتحدّد مسؤوليتها بزمن الدراسة وبجدران المؤسّسة, فهناك سلبيات تنعكس أساسا على دراسة الطالب وسلوكه الفردي وقت الراحة.

أمّا أوقاتها فيبدو أنّ لها أوقاتا قصيرة, فنجدها:

*-في الضحى عند استكمال كتابة الألواح(45).

*-وبعد العصر حينما تتوقف الدراسة لتوزيع التمر، ومدّة ذلك محدّدة بمقدار ما يقرأ فيه اللوح مرّة أو مرّتين. هذا أثناء الدراسة, أمّا بعد توقّف الدراسة فتكون عادة لنوم الهاجرة ويشدّد في ذلك لغرض قيام الليل.

*-وآخر النهار قبل غروب الشمس بعد عناء اليوم كما أسلفنا, وبعد صلاة العشاء.

النظام الدراسي:

من خلال النصوص في كتب السير يتبيّن لنا أنّ نظام الحلقات يخضع بالنسبة لأطوار الدراسة إلى ثلاثة أطوار:

*-الطور الأول: طور التلقين والحفظ وتخزين المعلومات في الذاكرة مع شيء من دروس الأخلاق, وفي مقدّمة التلقين تحفيظ كتاب الله الكريم.

*-الطور الثاني: دراسة اللغة العربية والتمكّن فيها كأداة ووسيلة لفهم النصوص واستنباط الأحكام.

*-الطور الثالث: طور التفقّه في الدين والبحث والغوص في العلوم الشرعية, وبعدها يمكن العطاء إمّا على شكل الجلوس إلى الحلقات أو الإفتاء لعامّة الناس أو الشروع في مرحلة التأليف.

ويصف الدرجيني هذه المستويات بقوله: «وكان يتولّى التدريس وإعداد الطلبة في هذه المرحلة ثلاثة شيوخ فكان أبو يعقوب وهو شيخ بنفوسة أمسنان مقصدا للمبتدئين, فإذا انتظموا في حلقته علّمهم السير وآداب الصالحين، ثمّ ينقلهم إلى محمد بن سودرين فيجرون قراءة القرآن ويتعلّمون اللغة والإعراب, ثمّ ينتقلون إلى أبي عبد الله محمد بن بكر فيعلّمهم أصول الدين والفقه»(46).

النظام الدراسي اليومي: (أو البرنامج)

لا نكاد نجزم أنّ هذا البرنامج الذي سنذكره الآن هو المتّبع حرفيّا، فهو جمع شتات من هنا وهناك واستطعنا أن نصبّه في قالب أكاديمي حديث وإن كان المشايخ حسب اعتقادنا لهم كامل التصرّف آنذاك حسب الأزمنة والأمكنة التي ينتقلون إليها, وحسب حالة إقامتهم وظعنهم.

واستطعنا أن نرسم صورة ولو باهتة تتعانق فيه الحياة الفكرية مع الحياة الروحية فصار البرنامج ممتزجا بها:

يبدأ اليوم باستيقاظ المشايخ والطلبة في الهزيع الأخير من الليل وبه يبدأ التوقيت.

الجزء الأخير من الليل: يستفتح الشيخ، والطلبة مخيَّرون في مدارسة القرآن معه أو يطالعون ما شاءوا.

بعد صلاة الفجر إلى شروق الشمس: قرآن وختمة.

من شروق الشمس إلى وقت الضحى: سكتت المصادر عن الحديث عنها ولعلّها وقت ذهاب المشايخ والعزابة إلى حقولهم أو لمآربهم الخاصّة.

الضحى: كتابة تحت إشراف النقيب، وبعد الحفظ يكون الإملاء, وتفقّد الألواح ثمّ الدعوة إلى الطعام.

بين الظهر والعصر نوم الهاجرة ثم قراءة الألواح وجوبا, وبعد العصر استحبابا, ثمّ تفقّد الألواح ثمّ الدعوة إلى الطعام.

وبين صلاة الجمعة والعصر: قراءة المواعظ.

المساء عند الغروب: قراءة القرآن والختمة, ثم الدعاء.

العشاء: قراءة المواعظ من طرف التلاميذ ثمّ يقوم الشيخ بعد دعاء الختمة(47).

علاقة أفراد أسرة التعليم:

بعد تتبّعنا خطوات هذا النظام الفريد الذي وضعه المشايخ رحمهم الله نشعر لأوّل مرّة أنّ كلمة أسرة التعليم تنطبق اسما على مسمّى لما بين أفرادها من ترابط فنلمس فيها أُبُوَّة الأب الحاني في الشيخ، وبُنُوَّة الابن البار في طالب العلم والأخوَّة الصادقة فيما بين الأنداد من الصنفين.

وكتب السير مليئة بالمبرّات ولا يسع المجال لذكرها كلّها, فنجد هذه العلاقات في الله تتّسع وتشمل الأسر التعليمية بالامتزاج والترابط.

يبدو أنّ أعلى مثل رأيناه للكرم وحبّ العلم والعلماء هو أبو صالح جنون بن يمريان لما قدّمه من أيادٍ بيضاء.

فحينما قدم الشيخ أبو نوح سعيد بن زنغيل أعطاه أبو صالح بيتا مملوءة إلى السقف تمرا, وأجرى عليه مائدة بُكرةً وأخرى عشيَّة, وحينما قعد في وارجلان لم يبخل عليه بشيء من ماله بل طلب منه المكوث فيها وأن لا يرحل, على أن يقاسمه كلَّ ما يملك(48).

أمّا علاقة المشايخ بطلبتهم فتتعدّى أوقات الدراسة ومكانها, فقد ينفق الشيخ على طلبته من ماله الخاصّ, مثل ما فعله أبو إسماعيل أيوب(49) وهذا شبيه بما كان يفعله علماء نفوسة من الجود على طلبتهم في ذلك الحين, بل يتجاوزون إلى إكسائهم صيفا وشتاء بكساء جديد(50).

وقد يضمّ الشيخ أحد طلبته إلى زمرته العائلية ويقترح عليه الانتقال مع أغنامه إلى البادية إبّان الربيع حتّى لا يفوته لبن ذلك الفصل, ويكلّف من يأتيه بمعيشته يوميّا(51).

ويتعدّى الإبرار من الغذاء المادّيّ إلى الروحيّ فنجد المشايخ حريصين كلّ الحرص على الإرشاد والنصح.

ومن خلالها تتبيّن لنا أهدافهم ورغباتهم التي من أجلها سهروا الليالي الطوال جنبا إلى جنب مع تلاميذهم منقطعين عن أهليهم في كثير من الأوقات.

فمن وصايا المشايخ نختار ما أوصى به أبو الربيع سليمان بن يخلف المزاتي طلبته قائلا: «إذا وصلتم منازلكم فإيّاكم أن تستقبلوا الدنيا بوجوهكم لئلاّ تغرنّكم. وعليكم بالألفة والنصيحة والتزاور وحفظ مجالس الذكر. وإيّاكم وأمور الناس وإيّاكم والتقصير فيمن يرد من أهل دعوتكم»(52).

ذهب أبو عبد الله إلى جربة زائرا فأوصى طالبا بخصال منها: «قراءة القرآن والمواظبة عليه، والرغبة إلى الله، والرأفة بالضعفاء».

وقال له: «احمل نفسك على مالك يحملك»(53).

وأوصى أحدهم قائلا: «اذهب إلى منزلك فإن وجدت من تقدّمه في الأمور فاتبعه فإن لم تجد ووجدت من تتعاون معه فتعاونوا على البرّ والتقوى, فإن لم تجده ووجدت من يسعى في الخير فكن إمامه, فإن لم تجد أحدا من هؤلاء فاستقم على الطريقة وحدك»(54).

وهذه النصائح القليلة ما هي إلاّ قطرة من بحر وغيض من فيض، ولعلّ التأسّي بأعمالهم بعد ذلك من أحسن النصائح العلمية لا القولية فقط.

*أبو العباس أحمد بن محمد بن بكر

(ت 504هـ/1111م)

هو أبو العباس أحمد بن محمّد بن بكر, أبوه هو أبو عبد الله محمّد بن بكر الفرسطائيّ النفوسيّ صاحب نظام العزّابة.

وقد ربّاه أبوه على الصلاح والتقوى, وأدخله مع تلاميذه في حلقته مع أخيه أبي يعقوب يوسف بن محمّد.

وكانا في طلب الخير فرسي رهان مشتركين في كلّ فضيلة شركة عنان, فلعلّ أحدهما أعلم والآخر أزهد(55).

وقد أخذ العلم أيضا عن شيخه وأحد البارزين في حلقة أبيه وهو أبو الربيع سليمان بن يخلف المزاتي.

قضى شبابه في تمولست في الجنوب الشرقيّ للقطر التونسيّ حيث كتب جلّ كتبه ثمّ زار قابس(56).

وفي سنة 471هـ/ 1078م وقعت فتنة ببلاد أريغ بين خيران وتاغمارت، وهي أوّل فتنة وقعت بين وهبية أريغ, ففرّ أخوه أبو يعقوب إلى وارجلان فكانت وفاة أبي يعقوب بتماواط بوارجلان سببا لمجيء أخيه أبي العباس لقضاء فترة زمنية لتنفيذ وصية أخيه ولرعاية أيتامه.

ويسكت الدرجينيّ وغيره من المؤرّخين للسير وكذا المستشرق البولونيّ ليفتسكي, ـ إذ يعدّ هذا الأخير من أقدر المستشرقين في التحرّي والتدقيق ـ عن الفترة ما بين 471هـ/1078م و504هـ/1110م فيذكرون مباشرة وفاته, ولعلّ هذه الفترة قضاها متنقّلا بين آجلو وتماواط بوارجلان إلى أن يموت ويدفن وذلك في ضحوة يوم الخميس 9 ذي الحجة سنة 504هـ بآجلو الغربية.

منزلة أبي العباس العلمية:

يُعدّ أبو العبّاس من أشهر علماء منطقة المغربين الأدنى والأوسط فقد ترك لنا مؤلّفات عديدة يصعب على الباحث حصرها.

وقد قيل إنّه رأى في منامه ما يبشّره بأخذ العلم الغزير(57) و قد تفرّغ للمطالعة والدراسة أربعة أشهر في مكتبة قصر «ولَّم»، لم يذق فيها طعم النوم إلاّ ما بين أذان الصبح إلى طلوع الفجر واختار من الكتب ـ التي وصلت من المشرق البالغة ثلاثة وثلاثين ألف جزء ـ أكثرها فائدة(58) وسبب ذهابه إلى مكتبة قصر «ولَّم» ما قاله هو بنفسه: «كنت أقرأ على الشيخ سعد وأحضر مجالسه, فأوّل ما وقعت فيه المذاكرة عنده مسألة ذبيحة الأقلف هل تؤكل أم لا؟ وقال: في المسألة قولان ولم يزد على هذا شيئا».اهـ

ولا نستطيع الجزم في شأن تفرّغه للمطالعة بالضبط هل هو معرفة جواب هذه المسألة بالتحديد ؟ أم عدم اقتناعه بجواب شيخه الذي ينقصه التوضيح الكافي إمّا بسبب منهجيّته في التدريس أو بسبب مستواه الثقافيّ فأراد أن يبزّه في العلم ولعلّ السبب الثاني هو المعقول وذلك ما يفهم من قوله: «ولم يزد على هذا شيئا».

آثار أبي العباس أحمد بن محمد بن بكر:

لقد ترك لنا أبو العبّاس أحمد بن محمّد بن بكر تراثا قيّما وضخما من الكتب في شتّى الاختصاصات سواء أكانت فقهية أم أخلاقية أم في العمارة الإسلامية وشروطها وضوابطها الشرعية.

و نذكر من مؤلّفاته:

كتاب أبي مسألة: و سبب تأليفه أنّ أبا عبد الله محمّد النفوسيّ كتب إليه من «أبديلان» يرغب إليه في مختصر مشتمل على مسائل الفروع ورأى في منامه قائلا يقول له: «اذكر أبا مسألة» فسمّاه العزّابة أبا مسألة ويسمّى أيضا بالجامع.

كتاب في مسائل التوحيد: ممّا لا يسع الناس جهله وغير ذلك من مسائل الكلام(59).

كتاب تبيين أفعال العباد: يتألّف من ثلاثة أجزاء(60) توجد نسخ من المخطوط في ميزاب وجربه(61).

كتاب القسمة وأصول الأرضين: يتألّف كتاب القسمة من جزئين, وأصول الأرضين يتألّف من ستّة أجزاء.

يتحدّث الأخير عن الحريم بين البناءات والطرق, وعن دفع الضرر عن الجار، وعن الحريم فما يغرس من النخيل والأشجار وغير ذلك، وقد حققه فضيلة الأستاذ بكير بن محمد الشيخ بالحاج والدكتور محمد بن صالح ناصر.

كتاب الألواح: هذا الكتاب تركه الشيخ أبو العبّاس قبل وفاته على الألواح فعرضه ابنه على المشايخ بإيفران بوارجلان وهم: إسماعيل, حمو بن المعز، أيّوب بن إسماعيل, داود بن واسلان, وأبو سليمان الزواغي(62).

كتاب مسائل الأموات(63).

كتاب الجنائز(64).

كتاب السيرة في الدماء. وقد حققه الأستاذ عبد الرحمن بن إبراهيم طبَّاخ ضمن رسالة ماجستير سنة 1422هـ/ 2002م.

وبهذا نجد أن الحركة العلمية بأريغ كانت قد بلغت أوجها من العلم والعطاء إلى جانب كبير من الورع والتقوى فكونت رجالا صالحين علماء، فقهاء، فألفوا الكتب الكثيرة منها ما وصل إلينا ومنها ما عرفنا عنوانه ولم يصل إلينا ومنها ما لم نسمع به ونحتمل أن يكون كثيرا وثمينا.

وهكذا فالمنطقة لا تزال بحاجة إلى عناية فائقة من أصحابها ومن ذوي الاختصاص كما أن الخزائن التي تكدست فيها الوثائق والمخطوطات ستغير بعد فتحها كثيرا من الحقائق التاريخية.

--------------------

قائمة المراجع

صالح باجية :

1ـ الإباضية بالجريد في العصور الإسلامية الأولى. دار بوسلامة للطّباعة والنشر والتوزيع. تونس سنة 1396هـ/ 1976م.

الجعبيري فرحات

2ـ دور المدرسة الإباضية في الفقه والحضارة الإسلامية. دار الجويني. تونس. سنة 1988م.

3ـ نظام العزّابة عند الإباضية الوهبية في جربة. المطبعة العصرية. تونس.سنة 1975م.

ابن خلدون عبد الرحمن (ت : 808هـ/ 1406م)

4ـ كتاب العبر وديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر. دار الكتاب اللبنانيّ بيروت سنة 1981م.

خليفات عوض محمد

5ـ النظم الاجتماعية والتربوية عند الإباضية في شمال إفريقيا في مرحلة الكتمان. ط. شركة المطابع النموذجية. عمّان 1982م.

الدرجيني أبو العباس أحمد بن سعيد (ت 670هـ)

6ـ طبقات المشايخ بالمغرب. تحق. إبراهيم طلاّي. مطبعة قسنطينة الجزائر. د. تا.

أبو زكرياء يحيى بن أبي بكر الورجلاني

7ـ كتاب السيرة وأخبار الأئمّة. تحق عبد الرحمان أيّوب. الدار التونسية للنشر. تونس. 1405هـ/ 1985م.

الشماخي أحمد بن سعيد (ت 928هـ/ 1521م)

8ـ كتاب السير. طبعة حجرية. القاهرة 1304هـ/1884م.

9ـ كتاب السير. تحق. أحمد بن سعود السيابيّ، مطابع النهضة.سلطنة عمان. سنة 1407هـ/ 1987م.

ابن عميرة محمد

10ـ دور زناتة في الحركة المذهبية بالمغرب الإسلاميّ. المؤسسة الوطنية للكتاب. الجزائر. سنة 1985م.

محمد محفوظ

11ـ تراجم المؤلّفين. ط. 1. دار الغرب الإسلاميّ. بيروت. 1982م.

معمـر علـي يحيـى

12ـ أضواء على الإباضية. المطابع العالمية. روي سلطنة عمان. سنة 1984م.

13ـ الإباضية في موكب التاريخ (الحلقة الثانية) الإباضية في ليبيا (القسم الثاني). مطبعة الاستقلال الكبرى. مصر، 1384هـ/ 1964م

14ـ الإباضية في موكب التاريخ (الحلقة الثالثة) الإباضية في تونس. دار الثقافة. بيروت سنة 1385هـ/ 1966م.

15ـ الإباضية في موكب التاريخ (الحلقة الرابعة) الإباضية في الجزائر. المطبعة العربية غرداية. الجزائر. سنة 1986/1985م

النامـي عمرو خليفة

16ـ ملامح عن الحركة العلمية بوارجلان. الأصالة: مطبعة البعث. قسنطينة الجزائر. عدد 42 ـ 43. صفر 1397هـ/ 1977م.

--------------------

الهوامش

(1)ينظر: محَمَّد بن عميرة: دور زناتة، ص19.

(2)الدرجيني, الطبقات, ص 169.

(3)ينظر: الدرجيني: طبقات، 1/170.

(4)ياقوت الحموي: معجم البلدان، مج3/ ص113.

(5)ابن خلدون: تاريخ، مج13/ ص96-98.

(6)الدرجيني: طبقات، 2/457-458.

(7)المصدر نفسه.

(8) «تَلاَ» تعني: عين ماء، وَلَعَلَّ المنطقة بها ينابيع اشتهرت بهذا الاسم.

(9)د. عمرو خليفة النامي, محاضرة (مرقونة): ملامح عن الحركة العلمية في وارجلان, ملتقى وارجلان 1977, ص 7.

(10)أبو نوح سعيد بن زنغيل من الطبقة الثامنة ( 350هـ/400هـ ), الدرجيني, ص 143،353.

(11)أبو زكرياء فصيل بن أبي مسور يسجا بن يوجين اليهراسني من الطبقة الثامنة, الدرجيني, طبقات, مج 2, ص 361.

(12)أبو زكرياء, كتاب السيرة, ص 252.

(13)يسمى الغار بالتسعي نسبة إلى سنة 409هـ التي أسّس فيها نظام الحلقة, وبالمناسبة وقع الاحتفال بذكراه الألفية في غرداية عاصمة ميزاب سنة 1409هـ, وقد كتبت في الموضوع رسائل جامعية ودراسات قيّمة, اطلبها تحت عنوان: الحلقة ـ العزابة.

(14)الدرجيني، طبقات, ج 1, ص 186.

(15)المصدر نفسه, ج 2, ص 386.

(16)المصدر نفسه, ج 1, ص 183.

(17)المصدر نفسه, ج 2, ص 377.

(18)نقلا عن مخطوط قديم من لفوف, مجهول المؤلف، تحت رقم 277. ينظر:

T. LEWICKI, Mélanges - Ibadites, R. E. I. Paris. PAUL GEUTHNER, 1936. T, X, P. 277.

(19)ينظر:

FEKHAR. (Brahim Ben Moussa, Docteur), Les Communautés Ibadites en Afrique du Nord depuis Les Fatimides, thèse, Sorbonne, Paris III, 1971, P, 64.

(20)الدرجيني, طبقات, ج 2, ص 407.

(21)البرادي، أبو القاسم بن إبراهيم, الجواهر المنتقاة في إتمام ما أخلّ به كتاب الطبقات, طبعة حجرية، مصر 1302هـ/1884م، ص 209.

(22)ينظر: الدرجيني, طبقات, ج 1, ص172.

(23)قد يقوم بها العزابة دونه، وهذا ما يرويه أحد تلاميذه قائلا: كنّا في حلقة أبي عبد الله نقرأ عليه فكان العزابة أرادوا كنس الغار فكنس معهم الشيخ أبو عبد الله, وجعل يرفع معنا الكناس على عاتقه, فقال له يوما بعضنا وهو ينقل معنا: أقعد يا شيخ فإنّ العزابة يكفونك. قال: أو يحملون عليّ ذنبي؟

ينظر: الدرجيني, طبقات, ج 2, ص 392.

(24)يبدو أنّ العريف قديما كان من كبار العزابة, لما له من سلطة الأمر والنهي.

(25)البرادي, الجواهر, ص 212.

(26)الدرجيني, طبقات, ج 1, ص 177.

(27)البرادي, الجواهر, ص 210.

(28)الدرجيني، طبقات, ج 1, ص 3.

(29)المصدر نفسه، ج 1، ص 4.

(30)البرادي, الجواهر, ص 216.

(31)أبو زكرياء, السيرة, ص 349.

(32)الدرجيني, طبقات, ج 1, ص 180.

انظر ما لاحظه الشيخ أبو العباس أحمد بن سعيد الدرجيني حينما دخل حلقة وارجلان، عند أوّل صومه في شبابه. (أورده البرادي أيضا في جواهره, ص 215).

(33)الدرجيني, طبقات, ج 1, ص 171.

الوسياني، سير, ذكر التلحي, ص 4 ـ7.

(34)الدرجيني، طبقات, ج1, ص 144.

(35)نفسه, ج 2, ص 459.

(36)أبو سليمان أيوب بن إسماعيل: هو شيخ أبي يعقوب يوسف الوارجلاني وقد رثاه بعد وفاته بقصيدته البائية المشهورة. (من الطبقة الحادية عشر 500 ـ 550).

(37)أبو صالح الياجراني من الطبقة الثامنة ( 350 ـ 400هـ).

(38)لقد زرت هذا الغار ولا يزال إلى حدّ الآن في آجلو «بلدة اعمر» وهو على شكل سراديب ينزل إليها الإنسان مقسمة إلى غرف من صنع الإنسان، يحيط بها كثبان من الرمال من جميع الجهات حيث قبر الشيخ ويزار الآن باسم سيدي السائح لكثرة تجواله كما مرّ في تعريفه.

(39)بكلي عبد الرحمن, مقدمة طبقات الدرجيني, ج1, ص : د.

(40)مقرين بن محمد البغطوري, سير نفوسة, مخطوط, ص 6.

(41)أبو سليمان داود بن أبي يوسف (ت 462هـ)

وإن كان الشماخي يرى أنّ أبا محمد ماكسن هو الذي ينتقل بحلقته إلى أبي سليمان انظر الشماخي ـ سير، ص 418 . الدرجيني, ج 2, ص 437.

(42)هو أبو يعقوب يوسف بن إبراهيم الوارجلاني «السدراتي»(500 ـ 570هـ).

(43)الدرجيني, طبقات, ج 2, ص 492.

(44)البرادي, الجواهر, ص 216.

(45)م. س, ص 212.

(46)د. عمرو خليفة النامي, ملامح عن الحركة العلمية بوارجلان, محاضرة ملتقى 1977, ص 8.

(47)البرادي, الجواهر, ص 209 ـ 213.

أبو زكرياء، السيرة, ص 255.

(48)ينظر: أبو زكرياء, السيرة, ص 223.

(49)د. عمرو خليفة النامي، محاضرة: ملامح عن الحركة العلمية, ص 11.

(50)الدرجيني, طبقات, ج 2, ص 417.

(51)هذا ما فعله الشيخ أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عيسى العباسي (من الطبقة الثانية عشرة 550 ـ 600هـ) مع أحد تلاميذه.

ينظر: الدرجيني, طبقات, ج 2, ص 508.

(52)الشماخي, سير, ص 412.

(53)أبو زكرياء, السير, ص 360.

(54)م . ن, ص 363

(55)الدرجيني, طبقات, ص 442/الشماخي, سير, ص 423.

(56)ويرى ليفتسكي أن تعلم أبي العباس على أبي الربيع من باب الاحتمال.

T. LEWICKI, LES HISTORIENS... P. 21

(57)ينظر تفصيل ذلك عند: الدرجيني، طبقات ج 2, ص 444.

(58)الدرجيني، م، س, ص 445.

نشر كتاب أبي مسألة في زنجبار سنة 1318هـ وقد حشّاه محمد اطفيش.

ينظر:

T.LEWICKI,Les Historiens.22.

(59)توجد منه نسختان في جربة, الأولى في المكتبة البارونية والثانية في مكتبة البعطور. والغ.

ينظر:

A.K.ENNAMI, A description of new Ibadi manuscripts from north Africa. Journal of semetic studies vol. 15 No 1, spring 1970. P.73.(extrct)

(60) Ibid,P.74

(61)حقق الجزأين الأولين منه طالبان بمعهد الحياة بالقرارة، في إطار بحث التخرج، الثالث لا يزال طور التحقيق من قبل طالب ثالث في الإطار نفسه.

(62)الدرجيني, طبقات, ج 2, ص 444.

(63)كان في عداد المفقودات وبعد البحث وجدت نسخة مخطوطة في المكتبة المغمورة لآل الفقيه بوارجلان ترجع إلى سنة أربع وسبعين وتسعمائة لهجرة النبي عليه السلام.(974هـ/1566م)

(64)يذكرهما ليفتسكي بالتتابع وهذا يعني أنّ كتاب الأموات مضمونه غير كتاب الجنائز كما يظن البعض.

نشر المقال في دورية الحياة، العدد: 11، 1428هـ/2007م، ص141-160

المصدر موقع التراث 

الحياة العلمية والثقافية بمزاب

  • الحياة العلمية والثقافية بمزاب

    c 7الحياة العلمية في وادي مزاب عبر التاريخ
    النهضة الفكرية
    الحلقات العلمية وتأثيرها في المجتمع
    اعتاد بنو مزاب أن لا يخلو موطنهم من كبار العلماء...

    اقرأ المزيد
  • التّعليم في وادي مزاب عبر التاريخ

    c 7احصائيات العهد الرابع للتّعليم الحر الإسلامي المحاضر ودور العلم والمدارس القرآنية والتعليم الرسمي الفرنسي ومدارس الآباء البيض.

    التعليم في الفترة الثانية من 1882م إلى 1912م
    التّعليم في الفترة الثالثة من 1912م إلى 1947م
    التّعليم في الفترة الأخيرة  من 1947م إلى 1962م


    اقرأ المزيد

  • شخصيات مزابية

    c 7علماء ومشايخ الإباضية بمزاب
    أسماء تلاميذ القطب
    مشاهير الشخصيات في مزاب عبر التاريخ
    ألبوم صور أعلام و شخصيات بني مزاب...

    اقرأ المزيد

  • نساء خالدات من مزاب

    c 7ابن عبد الله مامة بنت علي
    مامة بنت سليمان 
    تنعزامت نوغلان ومواقفها البطولية
    بافضل شريفة بنت محمد
    السيِّدة بافضل فاطمة الزهراء
    عبد العزيز مريم بنت عبد العزيز
    عائشة بنت عمر نوح...

    اقرأ المزيد

  • من سجل الخالدين

    c 7نبذة عن حياة الشيخ بابا السعد وعصره
    أبو مهدي عيسى بن إسماعيل بن موسى 
    الشيخ امحمد بن يوسف اطفـيَّش قطب الأَيمـَّة 
    الشيخ عبد العزيز الثميني 
    الشيخ محمد بن علي دبوز 
    الشيخ محمد البرياني 
    الشيخ بالحاج قشار 
    الشيخ محمد بن عمر داودي...

    اقرأ المزيد

  • شخصيات من العهد الرّابع

    c 7من 1882م إلى 1962م
    قطب الأئمّة الشّيخ طْفَيَّشْ، نامّه بنت سليمان بَابَّازْ، حَمُّودْ رمضان، عائشة بنت عمر نوح، عبد الله بن الحاج صالح البليدي بوكامل، الحاج سليمان باعامر، الشّيخ أبو إسحاق طْفَيَّشْ، الشّيخ أبو اليقظان، الشّاعر مفدي زكرياء  الشيخ، الشّيخ إبراهيم مَطْيَازْ، الفرقد سليمان بوجناح، الشّيخ إبراهيم  بَيُّوض، الشّيخ محمّد بن علي دبّوز، الشّيخ عبد الرّحمن باكلّي، الشاعر صالح بن الخرفي...

    اقرأ المزيد

  • بعض المؤسسات الاجتماعية و الثقافية مدارس ومعاهد

    c 7

    بعض المؤسسات الاجتماعية والثقافية 
    معهد عمي سعيد  
    معهدالإصلاح
    معهدالحياة 
    مدرسةالنهضة تَجْنِينْتْ 
    مدرسة النور 
    مدرسة الفتح...

    اقرأ المزيد

الخلاف في إخراج زكاة الفطر طعاما أو نقدا

الأصل في تحديد زكاة الفطر أنها صاع من الطعام

ووزن ما يوضع في الصاع يكون حسب ثقل ذلك الطعام الذي يوضع فيه

والقيمة ستكون بناء على قيمة ذلك الطعام في السوق وحسب ذلك الوزن

فصاع مثلا من السميد المتوسط (نوعية وسعرا في السوق) سيزن حوالي 2 كيلو و 250 غراما

فانظر سعر ذلك النوع من السميد واضربه في ذلك الوزن لتعرف القيمة بالتقريب

والوزن سيختلف طبعا إن كنت أردت إخراج التمر مثلا

فوزن صاع من السميد لا يساوي نفس وزن صاع من النوعية الفلانية للتمر

وكذلك السعر يختلف

فلذلك تحمل أيها الفرد مسؤوليتك في تحديد القيمة

فأنت إنسان تشتري حاجياتك دائما وتعرف مجريات السوق وبإمكانك التقدير والتحري بنفسك

لا أقول هذا للتشكيك في من يخرج القيمة، فهو قول قال به من قال من أهل العلم جزاهم الله خيرا

فلا يعتب من يخرج القيمة على من يخرج الطعام (السميد والتمر مثلا)

ولا يعتب من يخرج الطعام على من يخرج القيمة

بل لنترفع ولنتقبل الاختلاف ولنتسامح

وعلى الفقهاء في المنابر بعد بيان الراجح لديهم في أي مسألة فقهية أن يبينوا للناس أن تلك المسألة اجتهادية ويسع فيها الاختلاف ولا يجوز فيها أي تعامل يدل وكأن ذلك المختلف قد وقع في إثم وضلالة...

وويل لمن أفتى على المنابر بصورة تجعل الناس يخرجون من عنده ناقمين على من يعمل بفتوى أخرى خلاف الفتوى التي سمعوها منه .. اتقوا الله في أنفسكم وفي من يعمل بخطبكم وفتاواكم...

هذه المسألة نموذج، وغيرها كثير...

لن نقضي على الاختلاف مهما حاولنا

ولن نوقف عجلة الاجتهاد في المسائل الظنية مهما حاولنا

وغبي من يتوهم أن وحدة الأمة إنما هي بوحدتهم في المسائل الاجتهادية التفصيلة .. بل ننصحه أن يقرأ شذرات من سيرة النبي -صلى الله عليه وسلم- وصحابته الكرام رضوان الله تعالى عليهم..

وتأبى حكمة الله تعالى إلا أن تبقى تلك التفاصيل متجددة مع الإنسان والزمان والمكان..

وعذرا..

هيا قم واهتم بزكاتك وزكاة من يلزمك شرعا، ولا تشوش عليك هذه التفاصيل عن الاشتغال بالسعي إلى أداء هذه الشعيرة الطيبة..

لنتسامح فيما بيننا ونتقبل الاختلاف....

فتلك مسائل إجتهادية يسع فيها الإختلاف

فالوحدة ليست في المسائل الفرعية الظنية 

 

‎عبدالله الحكيم‎

الخلافة الراشدة أيام الدولة الرستمية

المغرب جدد عهد الخلفاء الراشدين أيام الدولة الرستمية

المغرب في عهد الدولة الرستمية يحظى بعهد الخلفاء الراشدين، ويتمتع من أئمته بما كان يتمتع به المسلمون في عهد الفاروق وخلفاء الرسول عليه السلام، ومع هذا العدل والديمقراطية الكاملة، والتمسك بالدين كل التمسك وجعله دستورا للدولة الرستمية لا تحيد عن طريقه في شاردة ولا واردة، الحضارة العظمى، والمدنية الراقية، وامتياز المغرب في ظل الإمامة الإسلامية بكل ما امتاز به العباسيون من حضارة ومدنية وعمران. سيريك المغرب المتحضر القوي السعيد في ظل الدولة الرستمية أن عهد الخلفاء الراشدين وسياستهم وعدلهم وتمسكهم كل التمسك بالدين هو الذي يليق بالأمم المتحضرة، والشعوب الحية، ويساير الزمان، ويليق في كل عصر، وليس كما قال الجهلة الملحدون الذين يمشون في ركاب المستبدين، ويتأثرون بكتبهم، ويرددون ترهات المستشرقين المغرضين؛ يريك المغرب كذب ما قاله الجهلة الملحدون من أن سلوك الخلفاء الراشدين وعدلهم، وتمسكهم في السياسة بالدين، وبما أمر الله، شيء لا يمكن إلا في زمانهم، ولا يليق إلا لعصرهم، وانه لم يتجدد ولم يكن في امة وفي دولة بعد دولتهم وأيامهم!

إن المغرب قد جدد عهد الخلفاء الراشدين في ربوعه، لتمسكه بالإمامة الإسلامية، وإنشائه لدوله العادلة التي جعلت الدين دستورها، وهدي الخلفاء الراشدين هديها؛ وتحقيق ما سكب الدم الغزير من اجله، وما قضي عليه الأمويون والعباسيون في المشرق.

إن الدولة الرستمية التي تقوم على الإمامة الإسلامية هي أول دولة جزائرية إسلامية نشأت في المغرب الأوسط فبسطت جناحها الحنون وأشعتها الجميلة إلى المغرب الأدنى فوحدت اغلب المغرب، ودخل بها في أعراسه وأعياده وعهود قوته! إنها دولة خلعت ظلم العباسيين واستبدادهم، وتمسكت بالإمامة الإسلامية، وأذاقت المغرب حلاوة عدلها، ونعمة تمسك الدولة في السياسة بالدين، فاتجهت إليها الأنظار، فثارت ثائرة المستبدين فرفعوا المعاول عليها، وبسطوا السنة السوء والبهتان فيها، فشوهوا صفحاتها الغراء في التاريخ، وظلوا عشرة قرون كاملة، وكتب التاريخ، والسنة العباسيين، والعبيديين، وكل من يتمسك بالملكية المطلقة المستبدة، ويكره الإمامة الإسلامية العادلة، تكيل لها ما يسود صفحتها، ويثني بأعنة المغرب والمشرق عنها، لكي لا يروا في صفحاتها الغراء جمال الإمامة الإسلامية فيعاودهم الحنين إليها، فيقضون على عروسهم واستبدادهم، ويحيون الإمامة الإسلامية التي أسعدت أجدادهم.

لقد كان جو المغرب الكبير مغبرا بالملكية المطلقة، وبالاستعمار الذي يؤكد مزاعمها في دولنا المغربية الزاهرة، فها هو قد تخلص من الملكية المطلقة، وأوتي رؤساء مثقفين، دستوريين، مخلصين لبلادهم، غيورين على تاريخهم، فتكون في مغربنا الكبير الجو الضاحي الصافي لإبراز تاريخنا مصفى من أكداره، ليكون سبب بناء ومحبة، فيكون أبناء المغرب في حاضرهم كما كانوا في ماضيهم، مع بعضهم بعضا، ومع الأمة الإسلامية كلها، إخوة متعانقين متحابين، متساندين، يرضى عنهم الله، وتهابهم كل الدنيا وتحبهم!

محمد علي دبوز تاريخ المغرب الكبير ج3 ص 102-103

الدولة الرستمية

مختلف الإمامات الإباضية (الدولة الرستمية)

  • نشأة الدولة الإسلامية

    image1

    كان الإسلام قد غرس حب العدل في القلوب، والغرام بالمساواة في النفوس، والتعليق بالديمقراطية؛ فكان من مآثر الدين الحنيف عند المسلمين قضاؤه على ظلم الجاهلية واستبدادها، وعلى غطرسة الملوك، وتجبر الأمراء، وحيف الرؤساء؛ وأشاع العدل الذي يتولد به الاتحاد والإخاء، والديمقراطية والمساواة التي هي أساس المحبة والرخاءوكان الإسلام قد فرض في رئاسة الدولة أن لا يتقدم إليها إلا من يرتضيه المسلمون لدينه واستقامته، وورعه وإخلاصه، وكفاءته العقلية والخلقية، ويقدمونه هم لرئاستهم، بدون أن يتخطى الرقاب إليها و...


    اقرأ المزيد

  • أول دخول الإباضية في إفريقيا

    image2ن الذي بث الدعوة وقام بنشر المذهب الأباضي بالمغرب الكبير هو سلمة بن سعد قال الشيخ يحيى علي يحيى امعمر النفوسي في كتابه الاباضية في موكب التاريخ في الحلقة الثانية...


    اقرأ المزيد
  • الدولة الرستمية

    image3

    إعجاب ابن الصغير المالكي بالدولة الرستمية وحبه لها
    المغرب جدد عهد الخلفاء الراشدين أيام الدولة الرستمية
    دولة الإباضية  لا يعتدي، لا تطمع في التوسع، ولا تستبيح الدماء
    استقرار الدولة الرستمية وهناؤها وسعادتها بالعدل والدين
    حرية كل المذاهب الإسلامية واحترامها في الدولة الرستمية
    الإخوة الإسلامية الكاملة في الدولة الرستمية
    تمتع اليهود والنصارى بحقوقهم كاملة في الدولة الرستمية وعدلها فيهم
    اعتناء الدولة الرستمية بتعليم المرأة وتثقيفها...

    اقرأ المزيد

  • آثار الدولة الرستمية

    image1

    مسجد الإمام أفلح
    مقام الإمام يعقوب
    بقايا الحمامات بتاكدمت.
    ..


    اقرأ المزيد


 

 

 

 

 

الدولة الرستمية

الدولة الرستمية

image3

إعجاب ابن الصغير المالكي بالدولة الرستمية وحبه لها
المغرب جدد عهد الخلفاء الراشدين أيام الدولة الرستمية
دولة الإباضية : لا يعتدي، لا تطمع في التوسع، ولا تستبيح الدماء
استقرار الدولة الرستمية وهناؤها وسعادتها بالعدل والدين
زهد عبد الرحمن بن رستم في المادة وتقشفه في عيشه
حرية كل المذاهب الإسلامية واحترامها في الدولة الرستمية
الإخوة الإسلامية الكاملة في الدولة الرستمية
تضحية كل الطبقات في الدولة الرستمية واعتمادهم على أنفسهم في بناء وتجهيز نواحيهم
تمتع اليهود والنصارى بحقوقهم كاملة في الدولة الرستمية وعدلها فيهم
اعتناء الدولة الرستمية بتعليم المرأة وتثقيفها
سكون الدولة الرستمية واستقرارها وهناؤها
إقبال الإمام على الدرس والتدريس لقلة مشاكل الدولة لاستقرارها

العقيـــــــــــــدة

  • أثر العقيدة في الأنسان

    Icon 09
    إننا نعتقد بوجود أشياء أكثر من ذوات وصفات مدركة بالحواس وغير مدركة، ونجد قلوبنا مطمئنة مما نعتقد به ليس فيها أدنى شك كاعتقادنا بوجود ذواتنا وصفاتنا.ولو جاءنا الناس كلهم أو جلهم يحاولون تشكيكنا فيما نعتقد به لم يجدوا إلى ذلك سبيلاً.وحتى يستقر فينا العلم هذا الاستقرار الراسخ لابد أن نرى أنه اصبح يوجه كثيراً من تصرفاتنا وأفعالنا، و....

    اقرأ المزيد

    بعض أصول الإباضية التي لها تأثير مباشر على سلوك الفرد في المجتمع وعلى علاقة الإباضية بمخالفيهم:
    - الإيمان يتكوّن من ثلاثة أركان وهي الاعتقاد والإقرار والعمل.
    - الخلود في الجنّة أو النّار أبديّ.
    - الإنسان حرّ في اختياره مكتسب لعمله ليس مجبرا عليه......

    اقرأ المزيد

  • دروس في العقيدة الإسلامية

    Icon 08

    أهمية العقيدة الإسلامية / خصائص العقيدة الإسلامية / معنى الإيمان والإسلام / كلمة التوحيد وفضلها / السؤالات الممتنعة عن الله جل وعلا / الأسماء والصفات / الأنبياء والرسل / الإيمان بسيدنا محمد _ صلى الله عليه وسلم / الإيمان بالكتب المنزلة / الإيمان بالملائكة / علامات الساعة /الموت / حياة البرزخ / الإيمان باليوم الآخر...

    اقرأ المزيد

    الحساب يوم القيامة / الميزان والصراط / الشفاعة / الجنة ونعيمها / النار وجحيمها / الخلود في الجنة أو في النار / القضاء والقدر / الملل الست / الولاية والبراءة الوقوف / مسالك الدين / مكائد الشيطان / التوبة / الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر....

    اقرأ المزيد

  • العقيــدة الحقــة

    Icon 07
    لا ريب أننا نؤمن جميعا أن رحمة الله تعالى واسعة وأنه عز وجل سبقت رحمته غضبه ولكن لمن هذه الرحمة فقد قال سبحانه "ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون" أخبر الله سبحانه وتعالى أن هذه الرحمة إنما هي للمتقين ومن هؤلاء المتقون ؟ المتقون وصفهم القران وصفا دقيقا عجيبا عندما ذكر الله سبحانه وتعالى البر وأركانه الاعتقادية والعملية والخلقية ثم أتبع بعد ذلك قوله أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون فهذا يعني...

    اقرأ المزيد
  • العقيــدة الصحيحة و ما يضادها

    Icon 07
    جاء الإسلام بعقائد عن حقيقة المعاد والجزاء ، بحيث تجعل الإنسان معتقداً أن الجزاء العادل هو المصير الذي ينتظر كل مكلف يوم العرض الأكبر الذي تتميز فيه الخلائق بعضها عن بعض وتتقطع الأواصر ويبقى الإنسان مرهوناً بعمله إن كان خيراً فخير وإن كان شراً فشر. وحول هذا الموضوع أنقل لك أخي القارئ الكريم هذه القراءات من تفسير الأستاذ سيد قطب...

    اقرأ المزيد
  • مقالات في العقيدة

    Icon 07مقالات في العقيدة
    مداخل الشيطان [ جانب العقيدة]


    مقالات قيد الإدراج:
    مختصر أصول العقيدة الإباضية / الأصول التسعة و بعض المسائل الخلافية / إفتراق الأمة و النجات في طلب الحق / الإخـــلاص روح الــعــبــادة / النيـة الخالصـة  / صفات الله سبحانه وتعالى ( الحياة ، السمع والبصر ، الكلام ) / قوائم و أركان الدين / العقيدة الإسلامية في ضوء العقل والنقل / الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر / مميزات الإباضية / المدخـل العــام إلى دراسة العقيدة الإسلامية / حقيقة الفرقــــة الناجية / بــراءة الإباضيــة / الإيمان زيادةً ونقصاناً  / حكم الصغائر / العلم : فرض كفاية و فرض عين /  الورع عن الحرام / الأسماء والصفات / مناهــج التشريع الإسلامـي عند علماء المسلميــن / تأملات في سورة إبراهيم / النونية- السيف والإيمان في العدل والرضوان / القوانين و السنن الكونية / صمود النص أمام الطوفان الجارف / حادثة الإسراء في النص القرآني / الثبات على المبادئ : الشيخ أبو اليقظان...

  • كتاب الحق الدامغ للشيخ أحمد بن حمد الخليلي

    Icon 07
    فهرس الكتاب: رؤية الله / في مدلول الرؤية لغةً / اختلاف الأمة في إمكان رؤية الله ووقوعها / في أدلة المثبتين / أدلة النافين ، وهي قسمان عقلية ونقلية خلق القرآن / التعريف بالخلق وبالقرآن والتفرقة بين القرآن وسائر الكتب المنزلة وبين الكلام النفسي / اختلاف الأمة في قِدم الكلام أو حدوثه / تضارب أقوال القائلين بقِدم القرآن / أدلة النافين لخلق القرآن / أدلة القائلين بخلق القرآن خلود أهل الكبائر في النار / تعريف الخلود والكبائر / اختلاف الناس في خلود الجنة والنار / أدلة القائلين بانقطاع العذاب / أدلة القائلين بخلود جميع مرتكبي الكبائر في النار...

العمران في مزاب

العمران في مزاب

Icon 07

قصور مزاب عبارة عن منظومة عمرانية متأصلة ، وهي امتزاج بين الإبداع العملي الذي اكتنفه الصّمود من أجل البقاء تأقلما وتكيفا حسب مناخ وطبيعة المنطقة الصعبة ، وبين الصيانة للحقوق الجوارية المدعمة بترسانة من النظم والأعراف الأخلاقية المعبر عنها بالحريم إذ تجد لكل موضع عمراني حيوي له حريمه سواء داخل القصر أو على مسافات محددة خارج أسوارهم...مما كساها لمسة جمالية بديعة وميزة عمرانية تكاد تنفرد عن غيرها...

النسيج العمراني للقصر والحفاظ على الأراضي الزراعية

Icon 08

إن المدينة المزابية قد خضعت في تخطيطها إلى قواعد المدينة الإسلامية والشمال-إفريقية عموما، باعتبار المزابيين من أعرق شعوب الشمال الإفريقي .

أول ما يهتم به المِـزابيون، كان الموقع، إذ كانوا يختارون لها موقعا مراعين في ذلك قدرة المدينة على الدفاع ضد المغيرين، و وقايتها من فيضانات الأودية، والحفاظ على الأراضي الزراعية ذات التربة الطيبة .

وإن أول ما يشد انتباه الملاحظ للمدن المزابية الحديثة (إبتداءا من تجنينت و انتهاءا بتيـﭭْـرار)، توضّعها على روابٍ (هضبات).

بوشمجان ذكريات اصطياف وبواكير وعي

كان موسم النزوح إلى الواحة للاصطياف دأب أغلب المزابيين حيث يجدون في بساتين واديهم ملاذا من قيظ الصيف..، وقد كانت العطلة الصيفية آنذاك بالنسبة لطفولتنا موزعة بين سويعات للتعليم القرآني إلى منتصف الصيف وأخرى لحاجيات البيت، كما للمطالعة واللعب والاستجمام..

كانت وجهة اصطيافنا السنوي حي مامة حنة بـ "تاكضيت"، حيث مسكننا التقليدي العتيق وقد كانت الواحة حية أيام الصيف بما تشهده من فعاليات تربوية وتظاهرات ثقافية كثيفة كحفلات نهاية الموسم الدراسي الحر لعمي سعيد والإصلاح، والمهرجان الثقافي السنوي بطبعاته المختلفة الذي دأبت جمعية الإصلاح على تنظيمه كل عام..، فكان من روعة هذه الفترة أنها تركت فينا ولا تزال شيئا من روح حراك ثقافي شكَّل فصًّا من فصوص وعيِنا مذ ذلك الحين.

ومن أجمل ذكرياتي في ذلك الحين ارتيادي لمكتبة الإصلاح التابعة لدار العلم "البعثة" ببوشمجان، فكنت لا أتخلف عنها كل ما سنحت الفرصة.. أنفذ إليها طولاً من البيت مرورا بدكان "ليسير" وقصابة "دقدوق" بـ "بن ساشو" فمنزل "لالة كْ منة"، هنالك أصعد الدرج حيث الطابق الأول لدار العلم..، بهو واسع به خزائن تحوي مجموعات من الكتب يشرف عليها قيِّمٌ عادة ما يكون من الطلبة الباحثين أو المعلمين... والمطلوب المُلِح هنا هو الهدوء ثم الهدوء نظرا لكون أغلب مرتاديها من اليافعين.

هكذا تشكلت بواكير علاقتنا بالكتاب، فكنا نقضي هناك أوقاتا لا تنسى بين سلاسل علمية وقصصية ذات طباعة لبنانية راقية من شاكلة سلسلة المعرفة وكتيبات ليديبرد المتنوعة وكذا المكتبة الخضراء (السلطان المسحور، سندريلا، أليس في بلاد العجائب..) وغيرها كثير..

وإنه لمن الاعتراف بالفضل الوقوف على مثل هذه الصروح على بساطتها وهي كثيرة..، الوقوف تأملا في بساطة وعمق الفعل الحضاري في آن (مكتبات في نواح للاصطياف)، والوقوف إجلالا ودعاء لجنود الخفاء الذين فكروا وأنجزوا في صمت، ولعل أغلبهم قد رحلوا أو شارفوا.. فرحمة الله عليهم جميعا إذ تركوا نهجا وقيما لا مجرد صروح وبنايات.

نقل     Abghour Otchid بتصرف من مقال Salah Abdenour

بوعود buɛud ⴱⵓⵄⵓⴷ

Icon 08

للطَّير "بُوعُودْ" نصيبه في وِجدان المزابيين وثقافتهم، حيث خصَّص كثيرون وقفًا خاصًّا به "الحابوس ن الطير" نظرا للمناخ الحار في البلدة خاصة في فصل الصَّيف، وهذا بوضع وعاء فخَّاري مفتوح في سطح المنزل أو فوق قبر من القبور، بحيث يتعهَّده صاحبه بالماء بشكل منتظم، بالإضافة إلى امتلائه أوقات الأمطار على ندرتها.

أتصوَّر أن هذا الوَقف -وغيره من من الأوقاف في البلدة- كان بإمكانه أن يتطوَّر ويستفيد من التقدم الإداري والتقني المشهود ويصير مؤسسات رائدة للرفق بالحيوان لو أنَّ المزابي حافظ على إيمانه بنموذجه الاجتماعي ويقينه بمنظومته الفكرية(1).

Icon 08

بوعود من الطيور التي عاشت مع المژابي في بلاد الشبكة وفي  البلاد الجافة لشمال غرب أفريقيا عموما،

اسمها العلمي  درسة منزلية باللاتيني Emberiza sahari بالفرنسيةBruant du Sahara

تتكاثر حول المساكن البشرية، وتضع من بيضتان إلى اربع بيضات في حفر بالجدار أو المباني المحيطة.

 

معروفة بصوتها في السكونفهو رقيق وجميل،فبمجرد النظر إليه يشعر صاحبه  بالغبطة والراحة النفسية، فآت مژاب  يرون فيه البركة وهم يعتبرونه فال الخير أينما حل،فله مكانه خاصة عندهم وهو طائر المحبة ودليل بشر، ويذكر كثيرا  في الأهازيج المزابية فقد تغنّى به المنشد المزابي الكبير داودي عمر وكتب عنه الشاعر المزابي عبد الوهاب فخار في بعض قصائده.

ومن اللطائف ما يروى في الأسطورة على انه أرواح الآباء والأجداد  تجسدت في شكل طائر تعود لتأنس بأهلها، لهذا الطائر ألفة ومحبة خاصة في المجتمع المژابي فالكل يحترمه، كأنه رمز الجمال والسلام والحب ورسول الحيارى أيضا، حيث لما يزقزق فوق الشباك العلوي كأنه يبعث برسالة لأهل الدار مفادها أن مسافرا على مشارف البلدة أو خير كبير قادم إليهم سيحل بالبيت ويعم العائلة،  وتوصي الجدات الأطفال بعدم إيذاء بوعود فإنه طائر الجنة.

إن بوعود طائر يعيش معنا أكثر مما نعيش معه، فهو ببراءته يختار سكنه مع مسكننا، فله عشه الخاص به والذي عادة ما يكون في زاوية خاصة في الشباك العلوي من سقف البيت "نّج أدّاي"،  المسمى بالمزابية "أولون ن جار تيمولاف" حيث يعده له المژابي سلفا، عندما يقوم ببناء منزله، فالطائر بفطرته يزين تلك الزاوية بأعواد وأعشاب بشكل جميل وظريف ليبقى مدى الحياة عش لـ بوعود وآله، كأنه فرد من أفراد العائلة فهو حريص على احترام شريكه في المسكن .

هذا الطائر المحلي  يتغذى على الحبوب ومن فتاتالخبز وبقايا الكسكس من حول المائدةوهو وديع لا يأكل إلا مما وقع من الثمار على الأرض ولا يفسد الحرث كما تفعل تزوكي.

buɛud (u-) n.m. (pl. ibuɛuden)(2)

Sorte de passereau familier, considéré jadis comme un oiseau sacré. Il habitait à l'intérieur des maisons où on lui aménageait une niche et était apprécié parce qu'il picorait les restes d'aliments tombés par terre. Identifié comme le bruant striolé, emberiza striolata.

 -------------------------

(1)  Brahim Ramdane

(2)Hammou Dabouz

تراجع المذهب الإباضي بوادي أريغ

من خلال "أجوبة علماء الجزيرة والجبل على أسئلة الشيخ أبي العباس أحمد التماسيني"

Icon 09الدكتور ناصر بالحاج

جامعة باتنة 1 ( الجزائر)

الملخص

هذا العمل أنجز من خلال مخطوط لم يسبق تحقيقه بعد، تم العثور عليه في إحدى مكتبات وادي مزاب، وهو عبارة عن أجوبة علماء جزيرة جربة بتونس، وكذلك علماء جبل نفوسة، على أسئلة أحد مشايخ تماسين، وهو الشيخ أحمد بن سعيد، وهو يكشف عن العديد من مظاهر الحياة الاجتماعية بالمنطقة، فضلا عن تبيين المرجعية العلمية المعتمدة من طرف أصحاب الأسئلة والأجوبة، وكذلك عن تبيين مدى التواصل بين المجموعات الإباضية في المغربين الأوسط والأدنى، وهو يقدم فوق ذلك صورة عن بداية نهاية التواجد الإباضي بالمنطقة.

 

Abstract

This article is based on a non-published manuscript. It was found in one of the Mizab's library,in the Algerian Sahara. The manuscript compiles a set of "responses (ajouiba)" sent by Ibadi scholarsof Jerba and the Jabal Nafousa to Abu al-Abbas Ahmad al-Timaçini, who had asked them for advices.This very rare document gives an insight into the socio-economic life of Timaçine as much as anoverview on the beginning of the Ibadi decline in this region.

Résumé

Ce travail est réalisé selon un manuscrit non-édité encore, et qui se trouve dans une desbibliothèques du Mzab. Le contenu du document: est un ensemble des réponses « Ajouiba » dessavants de Djerba et Djabel Nafousa sur les questions d’Abou Al-Abbas Ahmed Al-Timaçini. Lecontenu nous donne un aperçu sur la vie socio-économique de Timaçine, mais surtout un aperçu surles débuts de la fin de l’Ibadisme dans ces régions.

مقدمة

من المواضيع التي لازالت بحاجة إلى البحث والتمحيص، موضوع تراجع المذهب الإباضي، وزواله من مناطق واسعة من المغرب الأوسط، لاسيما منطقة وادي ريغ، التي أنجبت عددا معتبرا من أعلام المذهب، وشهدت ميلاد حلقة العزابة في بداية القرن الخامس الهجري  سنة 409 هـ. (1)

والمخطوط موضوع الدراسة اليوم، من شأنه أن يزيل بعض الغموض حول مرحلة انحسار المذهب الإباضي في وادي ريغ، فضلا عن أنه يبين جوانب من الحياة الاجتماعية لإحدى التجمعات السكانية بالمنطقة، وهي واحة تماسين    .

أما عن محتوى المخطوط، فهو عبارة عن "أجوبة" لمسائل، أو نوازل في فقه العبادات، والمعاملات، والآداب. ومن خلال الأسئلة المطروحة، نتبين بعض الحيثيات حول الحياة الاجتماعية والاقتصادية بمنطقة تماسين، على الأقل، لأنه يحتمل أن يكون الشيخ أبو العباس (صاحب الأسئلة)، قد استقبل الأسئلة التي وجهها إلى علماء الجزيرة والجبل، من إحدى المناطق الأخرى بوادي ريغ غير تماسين.

أصحاب الأجوبة:

كما جاء في المخطوط، فإن الأجوبة كتبها "أهل الجزيرة والجبل". أما الجزيرة، فهي جزيرة جربة بتونس، وأما الجبل، فهو جبل نفوسة بليبيا.

وبالطبع فإن المجيبين هنا، هم العلماء من أهل الجزيرة والجبل، والذين اجتمعوا على عادتهم –كما يبدو من النص- للإجابة على الأسئلة الفقهية التي أرسل بها أحمد بن سعيد التماسيني، حيث جاء فيها ما يل ي: "اجتمع لذلك البعض دون الكلّلّ، وفهموا ما فيه من المراد وما يئول [كذا] إليه مرغوبه المعتاد، والله نسأل [كذا] التوفيق، ونستهديه إلى أيسر الطريق، ونستعينه في أجوبة المسائل والمثل، ونستغفره من الخطايا والزلل".

تاريخ الأجوبة:

لم يرد في النص تاريخ لكتابة الأجوبة، ولا الأسئلة! لكن من خلال محتوى النص، والقرائن الموجودة فيه، يمكن تحديد تاريخ تقريبي لكتابتها، حيث  يحتمل أنه يعود إلى ما بعد القرن 09هـ، وقبل نهاية القرن 10هـ ، وذلك للاعتبارات التالية:

أولا: إحتوى المخطوط إحالة على "عقيدة العزابة"، واضعها غير معروف، أصلها باللغة البربرية، ونقلها إلى اللغة العربية أبو حفص عمرو بن جميع (الجربي) (القرن السابع الهجري، الثالث عشر الميلادي)، هذا المؤلَّف الذي كان متداولا بكثرة لدى الإباضية في شمال إفريقيا وبشكل واسع، "إذ تحوي ضمنها ما يلزم المكلف معرفته، والتفرقة بين أنواع الواجبات الاعتقادية والعملية، خالية من التعقيد والجدل الكلامي، إلا أن أصلها البربري ما زال في عداد .( المفقود من مؤلفات المغاربة (...)" (2)

ثانيا: ذكر المجيبون كتاب "شرح الدعائم"، وهو للشيخ أبي القاسم البرادي( 3)، الذي كان حيا في بداية القرن .( التاسع الهجري، وكتابه المذكور، شرح لكتاب "دعائم الإسلام"، للشيخ ابن النظر العماني(4)

ثالثا: واعتبار أن تاريخ الأسئلة لا يتجاوز القرن العاشر الهجري، يعتمد على الرأي القائل بأن المذهب الإباضي لم يبق له وجود في المنطقة بعد هذا التاريخ، فمن خلال رحلة العياشي، الذي مر بالمنطقة عام 1173 هـ / 1663 م، يستنتج منها أن المذهب الإباضي لم يعد موجودا في تماسين، ولا حتى في وادي ريغ، ما عدا وارجلان. أما عن هذه الأخيرة، أي وارجلان، فإنها أصبحت مع القرن العاشر الهجري تابعة ثقافيا إلى وادي مزاب.

الشيخأبوالعباسأحمدالتماسينيصاحبالأسئلة

صاحبالأسئلةعَلملايزالمجهولاليومناهذالدىالباحثينفيالتراثالإباضي! واسمهيتشابهمع عَلمينمنأعلامالإباضيةفيالمغربالإسلامي،وهماكلّمن:أحمدبنسعيدبنسليمانالدرجيني،وأحمدبنسعيدبنعبد الواحدالشماخي لكنلايمكنأنيكونصاحبالأسئلةهناواحدامنهم،وذلكلعدةاعتبارات،كماسيأتي،وأهمهذه الاعتبارات،هوالمستوىالعلميللأسئلة.ومايمكنقولهفيهذهالمسألة،مايلي:

إنكاتبالأسئلةأباالعباس،هوشخصآخرغيرمعروفبعد،ويبدوأنهمنتماسينكمايظهرمنانتسابه إليها،وهوليسالشماخيولاالدرجيني.وفيالواقعفإنظاهرةالتشابهفيالأسماءهذهكانتسائدةلدىعلماء الإباضيةبالمشرقوالمغرب،مثلمايؤكدهالباحثونالمختصون،ومنهممحّققاكتاب "غصنالبانفيتاريخوارجلالان"، الدكتورابراهيمبنبكيربحاز،والباحثسليمانبنمحمدبومعقل،فيعرضتقديمهمالكتاب "الشيخابراهيمبنصالح باباحموأعزام":"منالأعمالالتيأرهقتنا - فعلا-فيالتحقيق،التشابهالكبيرفيأسماءأعلامالقرونالهجريةالأولىبخاصة، والذيأحيانانجدهتشابهاوتطابقاكلِّيا،فيالكنيةوالاسمواسمالوالد،بلأكثرمنذلكنجدالتطابقليسفيالاسم الكاملفقط،بلكذلكيطالالقبيلةوالبلدةوالزمانالواحدأوالمتقارب،وهذاماأوقعنافيكثيرمنالارتباكوالحيرة، كماأوقعالكثيرمنالباحثينقبلنا،فبقدرماحاولناالحسمبعددراسةوتحقيقوتأن ورويةفيترجمةبعضالمشايخ، وجدناأنفسناعاجزينعنذلكفيمايتعلقبآخرين. (...).

ومنالملاحظأنهذاالتطابقالكبيروالمحير،لايقتصرعلىمشايخالمغربفقط،بليتعداهإلىمشايخالمشرق(...)،فكانبعضالآباءيتعمدونتسميةأبنائهمبأسماءالعلماءوالصالحين،منبابالتشبهبالسلفالصالح،ورغبةفيالتأسيبهم" (5).

وبالنسبةلِعَل مناهنا،وكماسبقتالإشارةإليه،فإناسمهيتطابقمععَلمينآخرين،دوناحتمالأنيكونواحدا منهما،وهذانالعَالمانهما:

أحمدبنسعيدبنسليمانبنعليبنيخلفالدرجيني أبوالعباس  ت670هـ /1271موهومنعلماء

الإباضيةالذينكانوافيوارجلانزمنا.(6).

والعَلمالثاني،فهومنأعلامإباضيةالمغرب،وهو:أحمدبنسعيدأبيعثمانبنعبدالواحد،بدرالدين

الشماخيأبوالعباس،والأربعينياتق 9هـ /الثلاثينياتق 15م ت 928هـ1522م.(7).

أماالتماسيني،فيبدوأنهعلممغمورأومجهول،وكلّماجاءعنهفينصالأجوبة،مايلي: "أمابعد،فقدورد كتابالحبرالتقي،النقي،السري،الأورع،الوجيه،الوليفيالله،والأخفيذاته،أبيالعباسأحمدبنسعيداتماسيني".

إذا،فالتماسيني،شخصيحتاجالتعرفعليه،إلىعملبحثيخاص،خاصةوأنهحسبماجاءفي المخطوط، "حبر" أيعالم،ولعّلهمنآخرعلماءالإباضيةبتماسينوواديريغ.

تماسينموطنالشيخأبيالعباس

هيإحدىواحاتواديأريغ،وأحدربوعالمذهبالإباضيفيالمغربالإسلامي،علىغرارجربةوبلاد الجريدالتونسي،الأوراس،تيهرتوضواحيها،وارجلان،وواديسوف،ثمواديمزاب.وتماسين،كانينتشربها المذهبالإباضيعلىغرارأغلبواحاتواديأريغ،وهوماتدلعليهالشواهدالتاريخية،رغمأنتماسينلميرد ذكرهافيجلّمصادرالمرحلةبهذاالإسم،مثلماهوالحالبالنسبةلواحاتالواديالأخرى،والتيجاءذكرهابكثرة فيكتبالسيرالإباضية،مثل:وغلانة،غمرة،تيجديت،أجلو،وتينسلي.حيثلمتردتماسينفيماعداسيرأبي زكرياء، وقد وردت في ذكر زيارة قام بها عام 449 ه العديد من مشايخ الإباضية وطلبتهم، لاسيما من جزيرة جربة وجبل نفوسة، وكانوا بزعامة الشيخ أبي الربيع سليمان بن يخلف المزاتي، حيث "أرادوا زيارة أهل دعوتهم" في العديد من المناطق الإباضية الأخرى، فانطلقوا من "افريقية"، ومروا بأسوف (وادي سوف)، "فمكثوا في أسوف ما شاء الله ثم خرجوا منه فساروا حتى وصلوا إلى وغلانة، (...) حتى وصلوا إلى تماسين، فاستعجل المشايخ المسير، فتعلق إليهم .( أهل البلد في القعود عندهم". وقد عرفت تلك السنة في التراث الإباضي بسنة الزيارة .(8).

ونظرا لعدم ورود ذكرها كثيرا، فإن هنالك من يحتمل أن تماسين كانت تعرف باسم آخر! ولكن الأكيد أن

التواجد الإباضي كان قويا بها، ومن بين الشواهد التاريخية التي تدلّ على ذلك، المنسوخات العديدة للناسخ "يحي بن عنان التماسيني" "من بلاد ريغ" (حي في 864 هـ)، والذي نسخ بوادي ريغ العديد من مصادر الإباضية، خاصة مجموع موجود بخزانة دار التلاميذ بمؤسسة الشيخ عمي سعيد بمدينة غرداية، ومما يحتوي عليه هذا المجموع: كتاب "المعّلّقات" الذي يحتوي على أخبار سير بعض مشايخ بلاد المغرب.

كما أن الشيخ أبا القاسم البرادي (من أهل القرن التاسع الهجري)، في تقييد له لكتب الإباضية (المشارقة

والمغاربة)(9)، ذكر العديد من المصادر الهامة –المفقودة إلى اليوم- التي رآها في أيدي الطلبة بوادي أريغ، ووجود الطلبة دليل على وجود مشايخ أيضا، وحَلق  علم...، أي أن وادي ريغ خلال القرن التاسع الهجري كان لا يزال عامرا بالإباضية.

وصف نسخ المخطوط وأماكن تواجدها:

النسخة الأولى: توجد في خزانة الشيخ القاضي أبي بكر بن مسعود الغرداوي الشهير بالشيخ الحاج بابكر (ت 1325 هـ / 1907 م)، ورقمها في الفهرس: 78 . أما رقمها في الخزانة: بابكر 70 . أما الناسخ، وحسب مفهرسمخطوطات الخزانة، لعله عمرو بن سعيد بن علي الخيري الجربي (النصف الثاني من القرن 10 هـ) (من مقارنة الخطوط)، أو هو لأحد معاصريه، مع عدم وجود تاريخ للنسخ.

15.3 سم، نوعx المواصفات المادية للنسخة: عدد الأوراق 07 ، عدد الأسطر في الصفحة: 23 ، مقاس الورق: 21

الخط: مغربي مقروء، لون الحبر: بني، المخطوط كامل غبر مخروم.

النسخة الثانية: النسخة الثانية من إحدى مكتبات ورقلة (مكتبة بومعقل الحاج عيسى)، وقد أفادنا بها الأستاذ بومعقل سليمان (حاليا: إطار بمديرية المجاهدين بولاية ورقلة، وباحث في تاريخ ورقلة، من أعماله: تحقيق كتاب "غصن البان في تاريخ وارجلان"، رفقة الدكتور بحاز ابراهيم). وتقع هذه النسخة ضمن مجموع مخطوط مصور، وناسخها هو الشيخ باسه بن عمي موسى الوارجلاني.

قراءة في محتوى المخطوط:

 

أولا: تراجع المذهب الإباضي

يعتبر المخطوط موضوع الدراسة، وثيقة تاريخية هامة بالنسبة لتاريخ منطقة وادي ريغ، وتاريخ المذهب

الإباضي بها خصوصا، وتاريخ المغرب الأوسط عموما، حيث يعتبر وادي ريغ خلال العصر الوسيط، أحد معاقل المذهب الإباضي، وقد نشأ بأريغ عدد من علماء المذهب، على غرار الشيخ أبي العباس أحمد بن محمد الفرسطائي (ت 504 هـ/ 1111 م)، صاحب أحد أهم المؤلفات الإباضية، كتاب "القسمة وأصول الأرضين"، وهو ابن مؤسس حلقة العزابة، مولود بتمولست بأريغ، ومتوّفى بتصوانت، قبره بتين يسلي بآجلو.

إن أول ما يلفت الانتباه في المخطوط من حيث محتوى الأسئلة، هو المستوى العلمي لبعضها، وكيف أن أصحابها لجؤوا إلى إخوانهم الإباضية في كلّ من جربة ونفوسة، للإجابة عليها، وهي ليست بالمسائل المعّقد ة! ربما يعتبر هذا من أدّلة ضعف وتراجع المذهب الإباضي بوادي ريغ عموما، وتماسين خصوصا.

والملاحظة الثانية التي تلفت الانتباه في هذا الشأن، هي استدلال المجيبين عن الأسئلة، بمؤلفات لإباضية المغرب الأوسط عموما، ووادي ريغ ووارجلان خصوصا، ولعلّ في هذا، إشارة منهم إلى التراث الهام الذي خّلفه علماء هذه المنطقة، وهو التراث الذي لا ينبغي أن يندثر ويهمل من طرف خلفهم.

وقد أحال المجيبون السائلَ إلى العديد من المصادر الإباضية التي يعود أغلبها إلى علماء المغرب الأوسط، بل إلى علماء الإباضية الذين من وادي ريغ، حيث أشاروا إلى "ديوان العزابة"، والذي أّلفه عدد من العلماء في وادي ريغ .

في القرن الخامس الهجري ( 11 م)، ويقع في خمسة وعشرين كتابا (10)

كما أشاروا إلى "عقيدة أصول الدين"، وهي المعروفة بـ "عقيدة التوحيد"، أو "عقيدة العزابة"، كما استشهد المجيبون بقول للشيخ أبي العباس أحمد بن محمد بن بكر، في مسألة حول نذر الصوم: "إن الشيخ أبا العباس أحمد بن محمد بن بكر رضي الله عنه ذكر في كتابه المسمى بأفعال العباد (...)". وهذا أحد علماء الإباضية الأقطاب، الذي سبق تعريفه.

ثانيا: حرص أهل وادي أريغ على التحري في أمور الدين

يمكن القول بأن أسئلة الشيخ أبي العباس، تؤرخ لمرحلة هامة جدا تاريخيا تقلّ عنها المصادر التاريخية، وهي مرحلة انتهاء التواجد الإباضي بوادي أريغ. ويبدو أن المذهب الإباضي، كان في تراجع خلال القرن التاسع الهجري، وما يؤكد هذا، وجود رسالة من عزابة جربة، أرسل بها الشيخ يعيش بن موسى الزواغي الخيري الجربي أبو  البقاء (11)، إلى إباضية أريغ، يلومونهم فيها على تقصيرهم في شؤون المذهب.(12).

لكن على الرغم من تواضع مستوى بعض الأسئلة، إلا أّنها تدلّ من جهة أخرى على التحري في أمور الدين والحرص عليها، حيث سئِل المشايخ "عممن قال لغير المتولي أجرك الله ، أو غفر الله لك ولم يقصد بذلك ولايته. فالجواب، أّنّه ليس عليه شيء". ومعروف على الإباضية حرصهم على مبدئ الولاية والبراءة. أما الولاية، فهي "من أصول الدين عند الإباضية، تعني المحبة في الله تعالى بالقلب، مع تمثل المعاني اللغوية، على أن تكون كلها مبنية على أساس الموافقة على الشريعة، فيبذل المسلم لكل من يوافقه في الشريعة هذه الشريعة والالتزامات، إضافة إلى الدعاء له  بخير الدنيا والآخرة"(13).

والبراءة "هي البغض في الله بالقلب لمن ثبت ارتكابه للكبيرة، وعدم الاستغفار له وعدم الدعاء له بخير الآخرة، وهي من الأصول العقدية المنصوص عليها في الكتاب والسنة، وقد عني بها الإباضية في مؤلفاتهم العقدية (...) ولا تكون البراءة إلا بعد الإعذار والاستتابة من محرم (...) وتترّتب عنها أحكام متفاوتة على حسب درجة المعصية منها: الابتعاد عن العاصي، وتخطئة أفعاله، التشهير به، وهجرانه، وتخّلي المسلمين عن محبته، مع جواز لعنه عند البعض، حفاظا على الدين من انتهاك حرماته"(14). وللبراءة دور كبير في زجر الناس عن المعصية، نظرا لما فيها من الشِّدة،والعزل عن الناس، وهي تسّلط على من يتعدى على حق غيره، أو يطعن في الدين، أو يرتكب فاحشة.

وفي نفس السياق، أي التحري في أمور الدين، سأل السائل "عممن قتل ذرة أو نملة، ما يلزمه في ذلك، الجواب أن النملة والذرة وما يدب على الأرض مما جاء فيه النهي عن قتله، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ديته درهم عند أصحابنا، وقيل في الضفدع أن ديته نعجة، وأما ما يطير نحو الخطافة والصرد والنحلة فديتهما درهمان".

ثالثا: جزيرة جربة وجبل نفوسة: مرجعية إباضية المغرب الأوسط

مما تكشف عنه الأجوبة كذلك، أن المرجعية العلمية الأولى لإباضية المغرب الأوسط في هذا العهد، كانت

جزيرة جربة، وكذا جبل نفوسة، ويبدو من خلال ديباجة الأجوبة، أن أهل تماسين ووادي ريغ عموما، دأبوا على مراسلة عزابة وعلماء كلّ من جربة ونفوسة. ومن جهة أخرى، تؤّكد الأسئلة موضوع الدراسة، حقيقة تاريخية مهمة جدا، وهي أن علماء الإباضية في بلاد المغرب الإسلامي، كانوا يعقدون اجتماعات، يتناولون فيها مختلف القضايا الطارئة التي تفرزها الحياة اليومية للناس، فقد كان العزابة يلتقون لبحث المسائل المشتركة والنوازل المستعصية، مثلما يظهر من خلال ما أورده الشيخ التعاريتي عن انعقاد مجلس مجلس علمي بين فقهاء جربة وجبل نفوسة للنظر في مسألة الإشهاد بشاهد عدل في عقود الأحباس والصدقات والبيوع والرهن، وقد وقع هذا المجلس بمدينة نالوت بجبل نفوسة سنة 1103 هـ/ 1691 م، بحضور الشيخ نصر بن خميس بن سعيد العماني الذي كان في زيارة إلى إخوانه المغاربة. كما يذكر الشيخ علي يحي معمر أن هذا المجلس انعقد في القرن 11 هـ/ 16 م، بحضور علماء وادي مزاب ووارجلان وجربة ونفوسة وعمان(15). وقد كان لهذه الاجتماعات الأثر الإيجابي الكبير على المجموعات الإباضية، حيث كان من عوامل استمراريتها، فكّلما ضعف قطر من أقطار الإباضية، تداعت له الأقطار الأخرى بالدعم والمؤازرة.

من مظاهر الحياة الاجتماعية والاقتصادية للمجتمع التماسيني خلال القرن التاسع الهجري:

أغلب الأسئلة التي أجاب عنها علماء الجزيرة والجبل، كانت نوازل فقهية بحتة، حيث اشتملت على مسائل في الصلاة، مثل التوجيه، والتحيات، وعن مسائل في الصوم، وقضائه، وفي الذبيحة، وفي الإهداء. وكذلك بعض المسائل في العقيدة، مثل الإصرار على المعصية، وولاية جملة المسلمين، والتوبة... وغيرها. ولم تحت  و الأجوبة على جواب لسؤال في السياسة أو الحرب، ولعلّ حرص السائل على التحري في المسائل المذكورة، يدلّ على الحرص على التزام الشريعة في مختلف القضايا.

مما يلاحظ على بعض هذه الأسئلة كما ذكر آنفا، بساطتها، حيث سأل السائل "عن أمر التوجيه في الصلاة" مثلا، وهو ليس بالأمر الذي يغيب عن تراث إباضية المغرب الأوسط ! ( 16 )، كما سأل عن "التحيات وطلبت شرحها ووضعها من أولها إلى أخرها"، ونفس الملاحظة في المسألة السابقة تقال على هذه المسألة.

تُقدم أسئلة الشيخ أبي العباس، قرائن على وجود ظواهر اجتماعية عديدة، كانت سائدة في المجتمع الريغي،

وبالخصوص مجتمع تماسين، وهي كالآتي:

استمرار وجود العبودية: المسألة التالية تدلّ على وجود ظاهرة العبودية، والتي جاءت في سياق قضية "الوعد"، فقد استفسر السائل عن حكم من يعدون نذر أوغيره، و طرحت المسألة كالآتي: "وسؤالك عن من قال أشتري خادما فأُعتقها من غير أن يقصد نذرا ولا غيره".

ومن المعلوم أن ظاهرة العبودية من الظواهر المنتشرة في مجتمعات وارجلان ووادي ريغ، حيث كان يتم فيها تبادل العبيد والذهب المحمولين من بلاد السودان، بسلع محلية، لاسيما التمر والأغنام والجمال، وكانت هذه التجارة جد نشطة، بحكم أن وادي ريغ جاء في الطريق التجاري الذي يربط وارجلان بالشمال (بسكرة وبلاد الزاب ،...)، فكان مقصدا للكثير من التجار( 17 )، "وأهم سلعة يوّفرها تجار وارجلان لمدن المغرب العبيد. ذلك أن تجارة الرقيق كانت رائجة خاصة في عهد الدولة الفاطمية حيث كانوا يستخدمون في الجيش وبعض الأعمال(18).

وقد ذكر الدرجيني في الطبقات ما يدلّ على وجود العبيد، وذلك في ذكر غارة قام بها "بعض العرب على وارجلان فساقوا عدة من الإماء (...)"

أما بالنسبة لحكم الشرع في المسألة حسب المجيبين، فقد كان حكمها نفس حكم مسألة سابقة، والتي جاءت الإجابة

عنها كالآتي: "وسألت عمن قال أتصدق بِبغلَّة نخلة ثم بدا له( 20 ) وذكرت عمن قال للسائل أعطيك درهما أو نحوه أيلزمه ذلك أم لا، الجواب في ذلك أن سبيل هذه المسائل الثلاث وما جرى مجراهن من الوعد سبيل المسألة الأولى".

وفي المسألة الأولى المذكورة هنا، جاء حكم الوعد كالآتي: " وسألت عن رجل قال أصوم ستة ولم يقل لله ولا  للنذر، ولم يقل على واجب، ولم يحلف به، أيلزمه ذلك أم لا. الجواب، إن الشيخ أبا العباس أحمد بن محمد بن بكر(21) رضي الله عنه، ذكر في كتابه المسمى بأفعال العباد، أن من وعد شيئا ولم يستثني ولم يوف بما وعد، فعليه تباعة ذلك إذا كان مالا. وأما عمل البدن فليفعل في مكانه مثل ذلك، وإن تعذر عليه وعد البدن أو وعد المال، فإن أحدهما ينوب على الآخر ويجزيه. (...) عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وعد المؤمن دين عليه. ومن كتب اللقط لأهل المذهب أن من وعد شيئا لأحد ولم يوفي به، فلا يجب عليه شيء مثل أن يقول له تزوج فعلي الصداق، أو حج فعلي الزا د، وما أشبه هذا فمنهم من أبطل هذا ومنهم أثبته. ومن قول جميع العلماء أن الوفاء بالعهد من علامة الإيمان والخلف فيه من علامة النفاق لقوله صلى الله عليه وسلم علامة المؤمن ثلاثة إذا حدث صدق وإذا وعد وفا وإذا اؤتمن لم يخن وعلامة المنافق ثلاثة إذا حدث كذب وإذا وعد اخلف وإذا اؤتمن خان وقيل أيضا في كتاب أفعال العباد في الوعد إن لم يلفظ له ولكن عقده في قلبه أن يفعله فانه يكون عليه تباعة إن لم يوف به وقيل بالرخصة فيما عقده في قلبه أن يجزيه الاستثناء فيه".

في التحية: يبدو أن أهل تماسين، وبحكم كونهم من بربر زناتة، كان يسود بينهم إلقاء السلام باللغة البربرية، وهو ما استهجنه الشيخ أبو العباس على ما يبدو، حيث جاء في الأجوبة ما يلي: "وذكرت رجلا حياه آخر بكلام أعجمي، كما قالت الأعراب أنعمت صباحا، أو أنعمت مساء، أيطيق عليه رده أم لا".

من خلال الجواب على هذه المسألة، يبدو أن القضية لم يكن فيها حرج كبير بالنسبة للمجيبين! ولعلّ تفسير ذلك هو أن كلا من جربة ونفوسة، منطقتان بربريتان أمازيغيتان، ربما كانت تسود فيهما مثل هذه المظاهر، وقد جاءت الإجابة عن المسألة كالآتي:

"الجواب أن التحية التي فضل الله بها هذه الأمة هي التي قال الله تعالى فيها وإذا حييتم بتحية فحييوا بأحسن منها أو ردوها، وهي السلام عليكم، هكذا بالعربية. وقوله بأحسن منها أو ردوها، عليكم السلام ورحمة الله وبركاته. وأما قوله أو ردوها، يعني السلام عليكم، وهذا السلام ابتداؤه سّنّة ورده فريضة. وأما ما ذكرت من أنعمت صباحا وما يشبهه، فمعناه الدعاء من الأخلاق الحسنة التي تكون بين العامة والخاصة، فعلى المرء أن يرد ما يقصده به، وإن لم يرد فلا نرى عليه بأسا والله أعلم".

في الدين: الدين، "هو كلّ حق ثبت في الذمة"( 22 )، سواء تجاه الله أو تجاه العباد. وتعتبر الديون واحدة من مظاهر المعاملات الاقتصادية الشائعة بين الأفراد في المجتمع، وينتج الدين خاصة عن الحاجة اليومية للمال لقضاء المصالح، وكذلك عن المعاملات التجارية المختلفة في المجتمع، خا صة في مجال التجارة أو غيرها من مجالات الاقتصاد، حيث يتم اللجوء إلى اقتراض الأموال لتوظيفها. وفي المسألة التالية إحدى صور المداينة التي كانت تقع بين الناس في المجتمع التماسيني:

"وسألت عن رجل كان عليه دين لآخر، فعل [كذا] المديان يواصل صاحب الدين بخيره وطرفه ومعروفه، حتى واصله مثل دينه أو أكثر منه فقال صاحب الدين لمدايانه [كذا] إلزم ذلك الذي وصلتني به في مالي عليك من الدين. فقال له المديان وصلك من مالي أكثر من مالك علي، فتحاسبا، فوجدا قول المديان صحيحا، هل يلزمه الفضل الذي كان فوق ماله أم لا. الجواب أن كل ما وصله من مال غريمه يلزمه كله، سواء كان أكثر من ماله أو مثله أو دونه، لا فرق في ذلك عند العلماء".

حسبما يبدو من هذه المسألة، فإن المعاملات المختلفة التي كانت تقع بين الناس كانت تدون و توّثق -وهو مما يوصي به الشرع- وإلا فكيف استطاع المتعاملان في القضية المعروضة هنا أن يتحاسبا، ويثبت المدين لصاحب الدين

أنه قد سدد دينه وأكثر؟ لكن للأسف تعوزنا الأدلة على طرق التوثيق السائدة؟

في الصداق: الصداق كما يبينه القطب اطفيش في "باب الصداق" في كتاب "شرح النيل"، واعتمادا على ما جاء في السّنة: "(...) والذي عندي أن الصداق للجماع لقوله (ص): "استحّلوا فروج النساء بأطيب أموالكم" [رواه يحي بن  عمر مرسلا"(23)

والصداق شرط أساسي من شروط عقد الزواج، حيث جاء في كتاب النيل: "وعنه (ص): "لا طلاق إلا بعد نكاح، ولا عتاق إلا بعد ملك، ولا نكاح إ لا بولي وصداق وبينة" [رواه أبو عبيدة عن جابر عن ابن عباس] فقيل في مثله: معناه .( أّنه لا يصح عقد النكاح إلا إن ذكر الصداق وفرض فيه"(24)

يبدو أن الصداق بتماسين، لم يكن يقدم دفعة واحدة، بل على أكثر من دفعة، على غرار العديد من مناطق المغرب الإسلامي الأخرى، وما يثبت هذا، ما جاء في إحدى المسائل: "وسألت عن رجل استمسكت به زوجته في صداقها، فقال لها وصلك من مالي أكثر من صداقك علي، وقالت له خدمتك أكثر من ما وصلني من مالك. الجواب، أنها ليست بمنزلة الغريم فلا يضرها ذلك، إلا إن سماه لها، وبين له قضاء في الصداق، أو يأتمنها عليه فخانته، مما أكثر من نفقتها فذلك تباعة عليها. وأما خدمتها له فلا تلحقها عليه إلا إن كرهها".

يتمّثل الغرض من وراء تأجيل دفع قسط من الصداق، تيسير الزواج، والتخفيف من تكاليفه، وتقوية العلاقات الزوجية، ولكنه من جهة أخرى، قد يكون سببا من أسباب من الخصومات التي كانت تقع بين الأزواج، والتي يكون سببها في الحالة التي أمامنا، عدم وفاء الزوج بتسديد كامل صداق زوجته.

في الاستطباب: فضلا عن المظاهر الاجتماعية المذكورة، فإن إحدى المسائل تكشف عن طرق للاستطباب، كانت شائعة في مجتمع تماسين، وهي "الحجامة والفصادة والكي"، ولكن يبدو أن الاستطباب بها لم يكن يحدث دون وقوع مشاكل، أو لِنُقل "أخطاء طبية"، لذا كان من بين الأسئلة التي طرحت على الشيخ أحمد التماسيني حول حكم الشرع في القضية، وجاء السؤال كالآتي: "وسألت عمن أراد أن يحتجم أو يفصد أو يكوي، هل يسعه ذلك أم لا؟ فإن فعل فأصابته مضرة هل يلزمه ضمان في ذلك أم لا؟ فإن لزمه الضمان، فلمن يدفع الديية؟ الجواب أن الحجامة قد احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محرِم، وذكر بن بركة العماني أن في هذا الخبر دلالة على أن للمحرم أن يتعالج بما شاء في إحرامه بالأدوية وبط الجراحات وقلع السن إذا اشتد داؤه وما جرى مجرى ذلك، فكما جاز هذا للمحرم فغيره أولى بفعل هذا. والفصادات ضرب من الحجامة، وكذلك ففيه الترخيص في جواب المشايخ رضي اللهلله عنهم، لأن ذلك من وجوه الاضطرار، وقد قيل عن رسول الله في شفاء أمتي ثلاثة، آية من كتاب الله، وشرطة من حجام، ولعقة من عسل، وقيل والكية. وهذا يدل على أن الكية جائزة لمن اضطر إليها. وأما ما ذكرت من أمر الضمان في من جرح نفسه، أو كواها من غير ضرورة، فلمن يدفع ما لزمه من دية نفسه. الجواب بأن في ذلك اختلافا بين العلماء، منهم من يقول يعطي ديته لورثته في حين ذلك، ومنهم من يقول ينفق ذلك يوم يموت، ومنهم من يقول ينفق ذلك على الفقراء، ومنهم من يقول يتوب إلى الله وليس عليه شيء".

خاتمة:

فيالأخير لا يمكن سوى التنويه بأهمية المخطوط موضوع الدراسة ورغمعدمالتأكدالدقيقمنالحقبة الزمنية التي كتبت فيها الأسئلة، إلا أن الأكيد، أنه يؤرخلفترةحساسةجدامتعلقةبمنطقةواديأريغعموما،وتماسين خصوصا، والتي كان مصيرها مصير مختلف واحات وادي أريغ، حيث تراجع وانقرض المذهب الإباضي بها، ونحن اليومبحاجة ماسّة إلى معرفة أسباب هذا التحول الذي عرفته المنطقة.

------------------------

(1) الدرجيني أبو العباس أحمد بن سعيد، طبقات المشايخ بالمغرب، تح.: طلاي ابراهيم محمد، ط 2، د.ت.، ج 1، ص 457

(2) - أنظر مقدمة التحقيق في كتاب: . اطفيش محمد بن يوسف، شرح عقيدة التوحيد، تح: وينتن مصطفى، جمعية التراث، غرداية-الجزائر، 2001 ، ص 10

(3)أبو الفضل أبو القاسم ابن إبراهيم البرادي الدمري، (حي في: 810 ه / 1407 م)، ولد بجبل دمر في الجنوب التونسي، المعروف حاليا بجبل الحواية. درس في مسقط رأسه، ثم انتقل إلى جزيرة جربة حيث تلقَّى العلم عن شيوخها أمثال: يعيش بن موسى الزواغيالجربي، بمدرسة وادي الزبيب بحومة جعبيرة؛ وانتقل بعد ذلك إلى يفرن بجبل نفوسة وتتلمذ على الشيخ أبي ساكن عامر بن علي الشماخي (ت: 792 هـ/ 1390 م). فأصبح شيخا وعالما فقيها. ثم رجع إلى دمر، ومنها إلى جربة حيث بدأ في نشر العلم، فتولَّى

التدريس بالمدرسة التي تعلَّم بها؛ كما تولَّى رئاسة حلقة العزابة. وقد ترك البرادي مؤلَّفات عدة، منها:

جواب لأبي يعقوب الوارجلاني، (مخ) في أصول الفقه ، البحث الصادق والاستكشاف عن حقائق أسرار معاني كتاب العدل والإنصاف فصل في ذكر. في العقيدة (مخ)، منه نسخة بمكتبة إروان. وطبع طبعة حجرية رسالة الحقائق ( مخ )  لبعض أهل الخلاف مط ملحقا بموجز أبي عمار، تحقيق  رسالة في تقييد كتب أصحابنا  مط  ضمن الجواهر  تآليف أهل المشرق وأهل المغرب شرح الطهارات لكتاب ( مخ )  رسالة في كيفيَّة إنفاق أوقاف المساجد  عمَّار الطالبي. وقد ترجمها المستشرق موتيلانسكي الجواهر  فقهيَّة وعقديَّة مخ فتاوى وأجوبة وهي منظومة لأحمد ابن النضر العماني مخ  شفاء الحائم على بعض الدعائم مط، المنتقاة في إتمام ما أخلَّ به كتاب الطبقات وهو في سير أعلام الإِبَاضيَّة، وذكر الطبقة الأولى التي أغفلها الدرجيني في طبقاته 1-50 هـ .(...)". أنظر: مجموعة مؤلفين، معجم أعلام الإباضية...، مرجع سابق، الترجمة رقم: 735

(4)عاش بين أواخر القرن الخامس وبداية القرن السادس الهجريين. أنظر: مهنا بن راشد السعدي، كتاب دعائم الإسلام لابن النظر العماني وشروحه (ق 6هـ/ 12 م) نموذج للعلاقات العمانية المغربية، مداخلة في الأيام الدراسية العلمية المنظمة من طرف مؤسسة الشيخ عمي سعيد، بغرداية (الجزائر) والتي كانت بعنوان: "من الشيخ عمي سعيد بن علي الجربي [ت 927 هـ / 1521 م] إلى الشيخ حمو بن موسى عمي سعيد [ت 1425 هـ / 2005 م] مسيرة علمية تربوية اجتماعية 03 نوفمبر 2006 م. أيام 09 - 11 شوال 1427 هـ / 01 - دعوية رائدة ومتواصلة"،

(5) أنظر مقدمة التحقيق في كتاب: ابراهيم بن صالح بابا حمو أعزام، غصن البان في تاريخ وارجلان، دراسة وتحقيق: ابراهيم بن بكير بحاز وسليمان بن محمد بومعقل، دار . العالمية، غرداية  الجزائر، جحادى الأولى 1434 ه/ أفريل 2013 م، ص 38

(6) "أشهر علماء درجين ببلاد الجريد، جنوب تونس، واحد من العلماء الخمسة في سلسلة نسبه، كلُّهم علماء نحاري ر. تلقَّى تعلُّمه الأول بدرجين، ثم رحل إلى وارجلان سنة 616 هـ/ 1219 م، وأخذ العلم عن الشيخ أبي سهل يحيى بن إبراهيم بن سليمان لأعوام، ثم عاد إلى موطنه درجين. فقيه  ومؤرخٌ وشاعر، وكان إماما قدوة. له قصائد كثيرة وشعر فائق، وله أجوبة بالشعر، وألغاز في الفرائض.

وقد ذكر في بعض قصائده أنَّه أنشدها قبل البلوغ؛ وجمع بعض قصائده أبو طاهر إسماعيل بن موسى في كتاب الفرائض والحساب. بالإضافة إلى فقهه، وقوة لغته وبلاغته وشعره، فهو مؤرخ من المحقِّقين، لم يكتف بنقل ما سبقه إليه غيره من كتَّاب سير الإباضية،طبقات المشايخ  : وإنَّما أبدع منه  جديدا في كتابة السيرة الإباضية، وهو منهج الطبقات، إذ وضع في ذلك مؤلَّفه المشهور أنظر: " بالمغرب  معجم أعلام الإباضية... مجموعة مؤلفين، ، مرجع سابق، الترجمة رقم: 081

(7) "عالم من بلدة يفْرن بجبل نفوسة من أعمال طرابلس الغرب، تحول في طور دراسته إلى تِطَّاوين و تَلالْت، بِجبل دمر في تونس، طالبا للعلم؛ ومن مشايخه: أبو عفيف صالح بن نوح التندميرتي، والشيخ البيدموري، وأبو زكرياء يحيى بن عامر، ونقل كذلك عن فقيه إباضي عماني هو محمد بن عبد الله السمائلي.

اشتهر بالتأليف، ولا يعرف له من التلاميذ سوى الشيخ أبي يحيى زكرياء بن إبراهيم الهواري، ولا يستبعد أن تكون له حلقة يدرس فيها الكتب وغيرهما، وخاصة عقيدة أبي حفص عمرو بن جميع، التي كانت « مرج البحرين » و ،« العدل والإنصاف » : التي ترك لنا شروحها، مثل المقرر في العقيدة وعلم الكلام عند الإباضية.

استطاع أن يجمع فيه سير أبي زكرياء، والمزاتي، والوسياني، :« سير المشايخ » : صنَّف في عدة علوم، ومن أشهر كتبه والبغطوري، وطبقات الدرجيني، وجواهر البرادي، فكان كتابه هذا جامعا شاملا (...)".أنظر: . مجموعة مؤلفين، معجم أعلام الإباضية...، مرجع سابق، الترجمة رقم: 080

(8) أبي زكرياء يحي بن أبي بكر، كتاب سير الأئمة وأخبارهم، تحقيق وتعليق: اسماعيل العربي، إصدارات المكتبة الوطنية الجزائرية، 1979 ، ص ص.

9) - أنظر نص التقييد ملحقا بكتاب: عمار طالبي، آراء الخوارج الكلامية، الشركة الوطنية للنشر والتوزيع، الجزائر، ج 2، ص ص 281 .294

(10) معجم مصطلحات الإباضية، مجموعة مؤلفين، وزارة الأوقاف والشؤون الدينية- سلطنة عمان، 1429 هـ / 2008 م. . ج 1، ص 393

(11) ت: 10 شوال 787 هـ / 1385 م)، "نشأ في بلده بجبل دمر، جنوب تونس. ولَّى وجهته إلى جربة ليتتلمذ على الشيخ صالح بن نجم المغراوي. هو الذي نقل الحركة العلميَّة بجربة إلى جامع وادي الزبيب، فصانها مدة وجوده بها، واستمرت بعده، وتولَّى رئاسة العزابة بها. تخرج على يديه الشيخ أبو القاسم البرادي صاحب الجواهر، وسعيد بن أحمد جواب أبي الحياة يعيش السدويكشي. أنجب ابًنا عالما اسمه أبو عمران موسى بن يعيش. كما ترك آثارا مدونة، منها يلومهم على تقصيرهم في « رسالة إلى طلبة أريغ »  مخ، منه نسخة بمكتبة آل افضل  ، الجربي لبعض مخالفيه في التيمم طلب العلم، وتوجد منها نسختان في مكتبة الشيخ متياز، وآل افضل ببني يسجن". أنظر: معجم أعلام الإباضية مجموعة مؤلفين،...، مرجع سابق، الترجمة رقم: 1038

(12)  رقم الرسالة في الفهرس: 362 / رقم الحفظ في الخزانة: م 41  معلومات النسخ:  أحمد بن عيسى بن الحاج عبد الله بن عيسى بن عبد الله المصعبي التجنيني / حوالي: 966 هـ 153 مم / ن. مغربي جيد / الحبر أسود وأحمر / كاملة. × المواصفات المادية: 2ق / 29 س / 214 الرسالة هي السابعة ضمن مجموع به 126 ق؛ وتقع من 37 ظ إلى 38 ظ. -في الرسالة لوم وعتاب، وبلهجة حادة، على التقصير في طلب العلم، ثم استنهاض وشحذ للهمم. -أُخذت معلومات النسخ من آخر حاشية على رسالة ابن أبي زيد القيرواني المالكي، في 33 و؛ ملاحظة: بحواف الورق تأكل.

(13)  معجم مصطلحات الإباضية، مجموعة مؤلفين ، مرجع سابق، ص 1103

(14)  معجم مصطلحات الإباضية، مجموعة مؤلفين ، مرجع سابق، ص 100

(15) مجلس الفتوى للهيئة الدينية للمسجد الكبير بغرداية، ملامح عن مسيرة الفتوى بوادي مزاب...، مرجع سابق، ص 03

(16) بالنسبة للرسم في نص الأجوبة، فإنه تم تصويب الأخطاء اللغوية التي جاءت فيه، مثل المدود، والهمزة، وغيرها، كما أضيفت الفواصل والنقاط، قصد تيسير الفهم، واسترسال المعنى.

(17) الإدريسي، المغرب وأرض السودان: مأخوذة من كتاب نزهة المشتاق في اختراق الآفاق، مطبعة بريل، مدينة ليدن، ص 85

(18) مزهودي: الإباضية في المغرب الأوسط، مرجع سابق، ص.

(19)  الدرجيني أبو العباس أحمد بن سعيد، طبقات المشايخ بالمغرب، مصدر سابق، ج 2، ص 257

(20) تلته كلمة من حرفين، غير واضحة في النسختين.

(21) أحمد بن محمد بن بكر بن أبي بكر بن يوسف الفرسطائي النفوسي (أبو العباس)، (ت: 10 ذو الحجة 504 هـ / 18 جوان 1111 م عالم فذ من علماء وارجلان، أصله من فرسطاء بنفوسة، وهو ابن الشيخ أبي عبد الله محمد بن بكر النفوسي مؤسس نظام حلقة العزابة. كان يقيم في قرية تمولست. أخذ العلم عن أبيه وعن أبي الربيع سليمان بن يخلف المزاتي (ت: 471 هـ/ 1078 م) منذ حداثة سنِّه حوالي ( 440 هـ/ 1048 م)، وأبي محمد ويسلان بن أبي صالح، وسعد بن ييفاو في أمسنان بجبل نفوسة، (...).

من تلامذته: أبو عمرو عثمان بن خليفة السوفي، وصالح بن أفلح، وأبو عبد الله محمد النفوسي، ويحيى بن زكرياء، وعبد السلام بن عبد الكريم، وابنه إسحاق بن أبي العباس... وغيرهم كثير. وهو حلقة في سلسلة نسبة الدين.

وقد ذكر الوسياني أنَّه تصدى م رتين لغارات عنان بن دليم المطرفي اللطنفي على أريغ، وفي كلِّ مرة يجمع له أبو العباس بني مغراوة أن أبا العباس يعتبر إمام دفاع. (Cuperly) فيهزمه وراء تينويبو. ومن هنا استنتج المستشرق بيار كوبرلي وفي السنين الأخيرة من عمره صنَّف خمسا وعشرين ( 25 ) كتابًا، وكتابًا آخر تركه في الألواح... وتعتبر كتبه كلُّها من الأمهات في الشريعة الإسلامية على المذهب الإباضي في ثمانية أجزاء، طبع بسلطنة عمان بتحقيق الدكتور محمد ناصر والشيخ بلحاج ،« القسمة وأصول الأرضين » من تآليفه الكثيرة نذكر: كتاب وغير ذلك من مسائل ،« مما لا يسع الناس جهله » بكير باشعادل، ثم أعيد طبعه في الجزائر، نشر جمعية التراث. كتاب في التوحيد تبيين أفعال » .( مخ ) ،« كتاب الديات » .( مخ ) ،« السيرة في الدماء والجراحات » . التوحيد (مخ)، منه نسختان بجربة ذكرهما النامي ديوان  وهو الكتاب الذي تركه في الألواح قبل وفاته مباشرة (مخ). اشترك في تأليف ،« كتاب الألواح »  في ثلاثة أجزاء مخ ، العباد مع ثمانية من العلماء وأسند إليه كتاب الحيض وغيره، (مخ). هذه الكتب وغيرها مما ضاع كثيره لا يزال البعض منها  العزابة موجودًا، وبعضها في أيدي الأساتذة للتحقيق والدراسة، وبعضها رآه البرادي وذكره ولم يصل إلينا. توفي بَتصوانْتْ بأريغ بعد أخيه أبي يعقوب يوسف الزاهد وذلك يوم الخميس في ضحوة عرفة من شهر ذي الحجة من عام 504 هـ/ 1111 م. وقبره في آجلو الغربية، ولعلَّها تينيسلي، وهي قرب بلدة أَعمر اليوم بنواحي تقرت جنوب شرق الجزائر. أنظر: معجم أعلام الإباضية . مجموعة مؤلفين، مرجع سابق، الترجمة رقم: 089

(22)  معجم أعلام الإباضية . مجموعة مؤلفين وزارة الأوقاف والشؤون الدينية- سلطنة عمان، 1429 هـ/ 2008 م، ج 1، ص 398

(23) اطفيش محمد بن يوسف، شرح كتاب النيل وشفاء العليل، وزارة التراث القومي والثقافة– سلطنة عمان، 1407 ه / 1987 م، ج 6، ص 143

(24)  اطفيش محمد بن يوسف، شرح كتاب النيل...، مصدر سابق، ج 6، ص 144

تزوكي ⵜⵣⵓⴽⴽⵉ tzukki

Icon 08

تزوكي(1) هو طائر أكبر نسبيا من بوعود غالبا ما يقف على الأشجار في مجموعات فتحدث ضجة في زقزقتها فهي تفسد الثمار في الغالب  حيث يضرب به المثل في الافساد كما يقال بالمزابية:

 

حدني أتّينيد د تزوكّي.

ⵃⴻⴷⴷⴻⵏⵏⵉ ⴰⵜⵜⵉⵏⵉⴷ ⴷ ⵜⵣⵓⴽⴽⵉ

 

 

--------

تزوكي(1) الزاوش (الجاوش) الإسباني، يسمى علمياPasser hispaniolensis، وبالفرنسيةMoineau espagnol، وبالإنجليزيةSpanish Sparrow، تتميز بريش بني فوق الرأس، وببقعة كبيرة على العنق والصدر ممتدة جانبيا إلى الجناحين، وباقي الجسد بني ورمادي.يتغدى بالحبوب والديدانيخلف أضرارا في المحاصيل االزراعية مما يجعل الفلاح يتصدى له بعدة وسائل لإبعاده. 

تعريف الإباضية

  • من هم الإباضية؟

    Icon 09 
    يرجع المذهب الإباضي في نشأته وتأسيسه إلى عصر التابعين؛ فمؤسسه الذي أرسى قواعد الفقه الإباضي وأصوله هو التابعي الشهير: جابر بن زيد الأزدي فهو إمام محدث فقيه، من أخص تلاميذ ابن عباس، وممن روى الحديث عن أُمِّ المؤمنين عائشة (رضي الله عنها) وعدد كبير من الصحابة مِمَّن شهد بدرا، كان إماما في التفسير والحديث، وكان ذا مذهب خاص به في الفقه، ولد سنة 21 للهجرة، وكان أكثر استقراره بالبصرة وبها توفي سنة 93 للهجرة. [ولم ينسب إِلَيهِ المذهب وَإِنَّمَا نسب إلى عبد الله بن إباض وهو...


    اقرأ المزيد

  • نشأة الحركة الإباضية

    Icon 09

    للدكتور عوض خليفات،من الأردن،عدة مؤلفات عن الإباضية، منها:"النظم الاجتماعية والتربوية عند الأباضية في أفريقية في مرحلة الكتمان"، و"نظام الولاية والبراءة والوقوف عند الإباضية".

    ومنها كذلك "نشأة الحركة الإباضية" الذي نحن بصدد التعريف به في هذا العدد،وقد صدرت الطبعة الأولى سنة 1978،ثم طبعته بعد ذلك دار مجدلاوي في الأردن،ويقع في 226 صفحة...

    اقرأ المزيد

  • مرتكزات الإباضية الفكرية

    Icon 08

       تخطئة التحكيم
        عدم اشتراط القرشية في الإمام
         صفات الله ليست زائدة على ذاته بل هي عين ذاته
    امتناع رؤية الله سبحانه في الآخرة
        أن القرآن حادث غير قديم ومخلوق لله سبحانه
        أن الشفاعة لا تنال أهل الكبائر، وإنما هي تسرّع المؤمنين بدخول الجنة
         أن مرتكب الكبيرة كافر نعمة، لا كافر ملّة

    اقرأ المزيد

  • الجانب الفكري عند الإباضية

    Icon 09 صالح بن أحمد البو سعيدي

    لم إن الباحث في أدبيات المذهب الأباضي يواجه أول ما يواجهه من تساؤل في بحثه عن تصنيف المذهب الأباضي، فهل يصنفه على أنه فرقة عقدية أم حركة سياسية أم اتجاه فكري أم مدرسة أصولية أم مدرسة فقهية؟. والحقيقة أن المذهب الإباضي ليس واحدا من ذلك بعينه، وإنما هو مجموع ذلك كله، فالمذهب الإباضي حركة سياسية وفرقة عقدية واتجاه فكري ومدرسة أصولية فقهية في...

    اقرأ المزيد

  • حملة العلم إلى المغرب

    Icon 09
    إن التاريخ الإسلامي قد حفل بالحواضر العلمية التي كانت مراكز للاشعاع العلمي في كافة أنحاء العالم الإسلامي، ومن بين هذه الحواضر مدينة البصرة التي أنشئت في عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب t ، والتي صارت بعد فترة قصيرة من أكبر المراكز العلمية الهامة في الدولة الإسلامية؛ حيث كانت تعج بالصحابة وكبار التابعين .ومن هذه المدينة انطلقت الدعوة الإباضية إلى شتى البقاع ، وكان ممن حمل لواءها مشايخ عظام درسوا على أئمة المذهب ثم انطلقوا يبلغونها ويؤسسون على مبادئها إمامات ودولا، وسمي هؤلاء في التاريخ الإباضي بحملة العلم إلى المغرب وحملة العلم إلى...


    اقرأ المزيد

  • الحيـاة العلمية بمنطـقة أريـغ من القرن الرابع إلى السادس للهجرة

    Icon 09لدكتور: عمر بن لقمان حمو سليمان بوعصبانة

    لم يكد يأفل نجم الدولة الرستمية في تاهرت سنة 296هـ حتى عجَّت منطقة أسوف وأريغ ووارجلان بالعلماء، خاصة بعد اهتمامهم بإنشاء حلقات العلم والتأليف التي تطورت إلى نظام العزابة ليصبح بعد زمن نظامًا علميا واجتماعيا متكاملا. ولقد كانت وارجلان في هذه الفترة الممتدة من القرن الثالث إلى السابع للهجرة مركزًا تجاريا وعلميا يربط المغرب الأوسط الإسلامي بجنوب الصحراء وحتى أقاصي غرب إفريقيا. على أنَّ تخصيص هذا البحث بمنطقة أريغ بالتحديد لاعتبارات أهمهما أنها...

    اقرأ المزيد

  • غار أجلو

    Icon 09

    اغار أجلو هو الغار الذي أسس فيه الشيخ ابو عبد الله محمد بن بكر بن أبي بكر الفرسطائي رحمه الله ت (440هـ) نظام العزابة سنة 409 هـ لذا يعرف بالغار التسعي.  واتخذه معهدا لطلبته العزابة وتخرج من هذا المعهد كل مشائخ الإباضية المغاربة في القرن الخامس الهجري ويعرف بغار أجلو أو غار أجلو الشرقية ويوجد في بلدة تين يسلي ⵜⵉⵏⵢⴻⵙⵍⵉ  أو ما يعرف ببلدة تين باما طوسⵜⵉⵏⴱⴰⵎⴰⵟⵓⵚ  وهي بلدة أعمر حاليا بجانب (تڤرت). وتعرف كذلك قديما بمدينة........

    اقرأ المزيد

  • تراجع المذهب الإباضي بوادي أريغ
    من خلال "أجوبة علماء الجزيرة والجبل على أسئلة الشيخ أبي العباس أحمد التماسيني"

    Icon 09

    هذا العمل أنجز من خلال مخطوط لم يسبق تحقيقه بعد، تم العثور عليه في إحدى مكتبات وادي مزاب، وهو عبارة عن أجوبة علماء جزيرة جربة بتونس، وكذلك علماء جبل نفوسة، على أسئلة أحد مشايخ تماسين، وهو الشيخ أحمد بن سعيد، وهو يكشف عن العديد من مظاهر الحياة الاجتماعية بالمنطقة، فضلا عن تبيين المرجعية العلمية المعتمدة من طرف أصحاب الأسئلة والأجوبة، وكذلك عن تبيين مدى التواصل بين المجموعات الإباضية في المغربين الأوسط والأدنى، وهو يقدم فوق ذلك صورة عن بداية........

    اقرأ المزيد

  • إباضيون سوافة وستة قرون من العطاء الإباضي في سوف

    Icon 09

    هذا الموضوع بدأ يستقطب اهتمام مجموعة من الدارسين المحليين هنا بالوادي، والبحث الذي سنعتمد عليه اليوم في تقديم نبذة عن حياة الإباضية في سوف، عنوانه: "سوف في المصادر الإباضية" للأستاذ نصر الدين وهابي، معهد الآداب واللغات، المركز الجامعي بالوادي، عثرنا عليه في كتاب من إصدارات الجمعية الثقافية للمركز الثقافي محمد ياجور بقمارـ طبعة 2008. وهو البحث الذي اتسم بالموضوعية في عرض الشواهد التاريخية.. وقبل ذلك نشير أنه في الوقت الحالي يوجد....

    اقرأ المزيد

  • أعلام الإباضية السوافة

    Icon 09

    هذا هذه قائمة بعض الفقهاء السوافة الإباضية:
    ـ أبو طاهر إسماعيل بن أبي زكريا السوفي ( النصف الثاني من القرن الخامس القرن 11م)
    ـ سارة اللواتية السوفية كانت تروي أشعارا بالبربرية، كانت تأوي الشيوخ وتزورهم طلبا للعلم.
    ـ عبد الله المنصور النصيري السوفي
    ـ أبو عثمان خليفة بن عمارة السوفي المارغني
    وللإباضية علماء درسوا في سوف، منهم: أبو الربيع سليمان بن علي، وأصله من تيمجار في جبال نفوسة بليبيا. وكذلك الربيع بن يخلف الوسلاتي المزاتي النفطي القابسي...
    .....


    اقرأ المزيد

  • من هي سدراتة؟

    Icon 09

    هذا مدينة سدراتة على بعد كيلومترات من مدينة ورقلة كانت عامرة على مدار ستة (06) قرون بعد أن لجأ إليها بقية أسرة ابن رستم حكام الدولة الرستمية فارين من اضطهاد الفاطميين سنة 909  ه وكانت تزخر بتجارة القوافل الصحراوية، وذهب غانة وملح الصحراء. وحافظت على علوم المذهب الإباضي وثقافة أتباعه، ولكنها....

    اقرأ المزيد

ماذا يعني انتمائي للإباضية ؟ 

درس للدكتور/ مصطفى بن صالح باجو  ألقاه بمسجد التقوى ( غرداية - وادي مزاب - جنوب الجزائر )

الخميس 30 / 12 / 2010

ملاحظة: نظرا لأنّ الدرس ألقي بوادي مزاب، فإنّ الدكتور استعمل فيه أحيانا اللهجة المحلية المزابية

 

 اهتمام المستشرقين بالعقيدة الإباضية في ملتقى نابولي بإيطاليا ماي 2012

درس للأستاذ الفاضل محمد بن أيوب الحاج سعيد ( رئيس جمعية الشيخ أبي إسحاق اطفيش - رحمه الله تعالى - لخدمة التراث - غرداية - وادي مزاب - جنوب الجزائر )

ألقاه بمسجد حواشة  غرداية  3 / 7 / 2012 .

 ملاحظة : نظرا لأنّ الدرس ألقي بوادي مزاب ، فإنّ الأستاذ استعمل فيه أحيانا اللسان المزابي

 

وجود وإنتشار الاباضية في العالم. الدكتور إبراهيم بن بكير بحاز

الملتقى الثامن للإباضية في طوكيو - اليابان، درس للأستاذ الفاضل د.إبراهيم بن بكير بحاز، ألقاه بمسجد باباالسعد الشرقي، يوم الأحد 07 شوال 1438هـ/ 02 جويلية 2017م، ضمن الأيام الدعوية، بعنوان: قبسات دعوية

باحثون من لبنان وروسيا واليابان يتحدثون عن الفكر الاباضي.

 

تمسك البربر بشخصيتهم

وسابع الأسباب هو ثبات البربر على مبادئهم، وتمسكهم بالفهم. إنهم امة قوية الشخصية، معتدة بنفسها متمسكة بشخصيتها وتقاليدها بنفسها متمسكة بشخصيتها وتقاليدها، وتقلد، ولا تسارع إلى نبذ ما الفته، ولا تأخذ بالجديد حتى تتيقن انه أحسن من القديم الذي عندها. لذلك لم يسارع البربر إلى الاسلام حتى تأملوه، وعرفوا حقيقة، وتيقنوا انه هو مفتاح السعادة، وسبب النجاح، فاقبلوا عليه، ورسخوا فيه رسوخ جبالهم، وثاروا على كل الملوك المسلمين الذين يخرمون أصوله في السياسة، ويعاملون رعاياهم بغير العدل الذي أمر الله به.

ان البربر لا يسارعون كثيرا إلى الإيمان. إنهم لا يؤمنون إلا بعد التروي والتدبر، وفي أناة وتحفظ. وكذلك في الصداقة؛ فان قلب البربري لا يتفتح لك إلا بعد ان يختبرك طويلا، ويدرسك ويعرف حقيقتك، ويثق بك، وإذا تفتح لك قلبه تفاني فيك، واخلص إليك، وثبت على حبك، وكان لك في السراء والضراء، وكان حبك في قلبه درة في محارتها، ولا يؤذيها تقلب الأمواج، وثورة البحر، ولا يكسفها ظلمة للازمات تخيم عليك كظلمة اليم، وملوحة للأيام تعكر صفوك كملوحة البحار !

ان ثبات البربر على مبدئهم وتحفظهم، هو الذي جعلهم لا يفتحون قلوبهم للمسلمين ولا يسارعون إلى الإسلام إلا بعد ان تمنعوا فيه، فعرفوا حقيقته، ورأوا جماله وعظمته في سلوك المسلمين

------------------

 

محمد علي دبوز  تاريخ المغرب الكبير ج2  ص122-123

تينوباوين المتعلقة بقصر تغردايت

Icon 09

هذه أسماء "تينوباوين" المتعلقة بقصر تغردايت:

تنوبا نوامي سعيد

تنوبا نباعيسى و علوان 17 فيفري

تنوبا نبابا و الجمة

ننفاش 23 ديسمبر

تنوبا نبابا و الجمة نلحبوس

تنوبا نبابا صالح و

تنوبا نمشايخ أتوعيتي في يوم واحد

تنوبا نبا محمد أبي سحابة يوم 20 جانفي

تنوبا نبامحمد خديم أمو

تنوبا نشيخ صالح

تنوبا نبابا السعد أغير نلمنكر على 7 صباحا

تنوبا نشيخ بابا تامر

تنوبا نشيخ بامحمد بوشيخ

تنوبا نمشايخ آت بالناصر

تنوبا نشيخ بالحاج داود

تنوبا نأبي سعيد 24 فيفري

كل ما اسلفت كتابته تعد في الشتاء صباحا و الآن ساذكر التي تعد عشية :

تنوبا نيمحراث

تنوبا نات الخفيان

تنوبا نعبد العالي تاولاولت (نسبة لامرأة صالحة)

تنوبا نشيخ أمي موسى المحضرت

تنوبا نبابا السعد الشرقي

تنوبا نشيخ الحاج مسعود

تنوبا نيوم الزيارة 24 مارس

تنوبا نشيخ أمي موسى و الآن

تينوباوين التي تعد في الصيف:

تنوبا نمحضرة المستجاب

ثم تأتي آخر واحدة يوم 5 ماي و هي تنوبا نشيخ أمي سعيد الخاتمة

ملاحظة: لكل واحدة قصة خلد فيها صاحبها المشهود له بالتقوى و الصلاح و الكرامات لكل واحدة منها أعيار (كمية) معينة. 12 نيعويار نيمندي مع 12 تيحميسين نويسوم (الله الله :) ) تعد بأوشو نيردن و أودي بكمية معينة ( يسمى كيل تنوبا بالنسبة لأودي تاجدويت).

 

 

ثناء ابن خلدون على البربر

Icon 07

لقد كتب عن البربر مؤلفون كثيرون من عرب وإغريق ورومان، وكلهم أثنى على البربر وأعجب بهم. وممن عاشرهم، وسبر أغوارهم، وعرف كل المعرفة تاريخهم، وعاش في دولهم، وشاهد أمجادهم العلامة ابن خلدون. فإليك جزءا صغيرا من شهادته لهم، وثنائه عليهم، ليكون نصوصا وحجة لما وصفت به البربر في هذا الباب.

قال العلامة ابن خلدون:  [وأما تخلق لبربر بالفضائل الإنسانية، وتنافسهم في الخلايا الحمية، وما جبلوا عليه من الخلق الكريم، مرقاة الشرق والرفعة بين الأمم،وسبب المح والثناء من لخلق، من عز الجوار، وحماية النزيل، ورعي الذمم، والوفاء بالقول والعهد ! والصبر على المكارم، والثبات في لشدائد، وحسن الملكة، والأعضاء عن العيوب، والتحافي عن الانتقام، ورحمة المسكين، وبر لكبير، وتوقير أهل العلم، وحمل الكل، وكسب المعدوم، وقرى الضيف، والإعانة على النوائب، وعلو الهمة، واباية الضيم،ومشاقة الدول، ومقرعة الخطوب، وغلاب الملوك، وبيع النفوس لله في نصر دينه، فلهم في ذلك آثار نقلها الخلف

عن السلف، لو كانت مسطورة لحفظ منها ما يكون أسوة لمتبعيه من الأمم. وحسبك ما اكتسبوه من ميدها، واتصفوا به من شريفها، ان قادتهم إلى مراقى العز، وأوفت بهم على ثنايا الملك، حتى علت على الأيدي  أيديهم، ومضت في الخلق بالقبض والبسط أحكامهم الخ... ] 26

ولعل القارئ يقول: ان الأمام ابن خلون يريد البربر في عهد الإسلام لما ورد من وصفه لهم ببيع لنفوس لله في نصرة دين، ولكنه من يقرأ الباب كله يعلم ان يريد البربر في كل عهودهم قبل الإسلام وبعده. ان وان أمكن ان يعني ابن خلدون لبربر في العهد الإسلامي فحسب، فان الفروع دليل على الأصول، والأحفاد مظهر للأجداد، والشخصية العظيمة، ولعبقريات الكبرى تورث ولا تكتسب. انها لا تظهر فجأة، ولا تولد كاملة،وإنما تنمو في الآباء، وتكمل في الأبناء. وإذا رأيت جيلا كريما فاعلم انه من الأصول لكريمة،

لا يمكن ان يكون من الأرذال.

ثم قال ابن خلدون يصف البربر في العصور الإسلامية: «وأما إقامتهم لمراسم الشريعة، وأخذهم بأحكام الملة، ونصرهم لدين الله، فقد نقل عنهم من اتخاذ المعلمين كتاب الله لصيانتهم، والاستفتاء في فروض أعيانهم، واقتفاء الأئمة في الصلوات ببواديهم، وتدارس القرآن بين إحيائهم، وتحكيم حملة الفقه في نوازلهم وقضاياهم، وإصغائهم لأهل الخير والدين من أهل مصرهم للبركة في آثارهم، وغشائهم البحر أفضل المرابطة ولجهاد، وبيعهم النفوس الله في سبيله، وجاد عدوه، ما يدل على رسوخ إيمانهم، وصحة  عتقداتهم، ومتين ديانتهم التي كنت ملاكا أعزهم، ومقادا إلى سلطانهم وملكهم ».

ثم قال ابن خلدون: «وأما وقوع الخوارق فيهم، وظهور الكاملين في النوع الإنساني من أشخاصهم، فقد كان فيهم من الأولياء المحدثين، أهل النفوس القدسية، والعلوم الموهوبة، ومن حملة العلم عن التابعين ومن بعدهم من الأئمة والكهان المفطورين على الاطلاع على الأسرار الغيبية، ومن الغرائب التي خرقت لعادة، وأوضحت أدلة القدرة، ما يدل على عظيم عناية الله بذلك الجيل، وكرامته لهم، بما آتاهم من جماع الخير، وآثرهم به من مذاهب الكمال، وجمع لهم من متفرق خواص الإنسان الخ....» 27

تلك هي بعض أوصاف البربر الخلقية والعقلية ق جلوناها، وجلاها ابن خلدون في هذا الباب. وهي تصور شخصيتهم العظيمة،وأصلهم الكريم. فما هي الشخصيات التي نبعت منهم قبل الإسلام في مختلف الميادين، فكانت مظهرا لشخصيتهم، ومن الأدلة الكبرى على عظمة هذا الجنس، واقتعاده الذري في المكارم قبل الإسلام بقرون كثيرة؟

----------------------

26 كتاب العبر لابن خلدون ج 6 ص 104 ط بولاق بمصر.

27 العبر لابن خلدون ج 6 ص 104 ، 105 ط بولاق بمصر.

               تاريخ المغرب الكبير محمد علي دبوز ج1

حرية المذاهب الإسلامية في الدولة الرستمية

حرية كل المذاهب الإسلامية واحترامها في الدولة الرستمية

وكانت الدولة الرستمية دولة الحرية الفكرية، وحرية الاعتقاد، وحرية الكلام في حدود الدين الإسلامي العظيم. إن رؤساءها وجمهور رعيتها كانوا على المذهب الأباضي الجمهوري؛ ولكنهم لا يفرضون على احد رأيهم، ولا يحملونه بالقوة على مذهبهم، بل يتركون كل احد يختار من المذاهب الإسلامية ما يشاء. وكانوا يحترمون كل المذاهب الإسلامية التي لا تخالف الدين. وكانت تعيش في تيهرت كل المذاهب الإسلامية.

كان فيها المالكية، والمعتزلة، والصفرية، ومذهب أهل الكوفة والعراق، وكل المذاهب الإسلامية الموجودة في المشرق. وكانوا يجدون في تيهرت حرية عرض مذاهبهم، والدعوة إليها، والاحتجاج لها، كما كانوا يجدون كل احترام من خاصة تيهرت وعامتها، ولا يحتقرهم احد. ولا يكم فمهم إنسان. وسترى في قصة الشيخ مهدي النفوسي عالم جبل نفوسة الذي استنجد به الإمام عبد الوهاب لمناظرة عالم المعتزلة الذي أفحم علماء تيهرت بذكائه وبراعته في المناظرة، واستطاع لما وجد من حرية الكلام في تيهرت أن يحاجج الإمام عبد الوهاب رئيس الدولة نفسه، وهو عالم تيهرت، فيفحمه، فعجز الإمام عبد الوهاب عن مناظرته، فلم يسكته بالقوة كما يفعل الملوك، بل استنجد بعلماء جبل نفوسة، فاحموه. فأسكته بالحجة، وألزمه الصمت بالأدلة القاطعة.

وكان الشيخ مهدي النفوسي فارس المناظرة الذب أفحم العالم ألمعتزلي يغيب عن صحبه النفوسيين أياما حتى يتحيروا عليه، وهو يجتمع بعلماء كل المذاهب الإسلامية في مساجد تيهرت، ويستضيفونه في منازلهم وفي ضواحي تيهرت التي يسكنونها، فيناظرونه، وتطول المناظرة ويتصل الحجاج، فيبقى الشيخ مهدي أياما في هذا الجو العقلي المتقد الممتع في مساجد تيهرت ونواديها العلمية، ولا يستطيع الرجوع إلى محل الضيافة الذي نزول فيه هو وصحبه. وقد رجع يوم بعد غيبة أيام فسأله صحبه عن سبب غيبته فأجابهم: بأنه كان مع علماء تيهرت في مجامعهم يناظرهم فاستطاع أن يقنع بالحجة الساطعة، والبرهان القوي في ميادين المناظرة الحرة في تيهرت سبعين عالما من الصفرية والمعتزلة وغيرهم من المذاهب الإسلامية الأخرى، وكانوا لا يرون ما يعتقده الإباضية الجمهوريون فأقنعهم فأدركوا صوابهم، فانضموا إليهم، وتركوا أقوالهم الماضية، وصاروا لما أقنعهم الشيخ مهدي على مذهبه الجمهوري المعتدل الذي يوافق الدين في كل الأشياء.

قال احمد بن سعيد الدرجيني: "وبلغنا أن مهدي لما صار بتيهرت كان يغيب عن أصحابه أياما لا يدرون له مستقرا حتى ساءت ظنونهم )وخافوا أن يكون قد حل به سوء.

فلما كان ذات ليلة قدم عليهم فسألوه عن مغيبه فقال لهم: إني قد رددت إلى مذهب الحق سبعين عالما من أهل الخلاف"1.

كانت الدولة الرستمية دولة الحرية الفكرية الكاملة، وكانت كل المذاهب الإسلامية التي لا تشذ عن أصول الدين موجود فيها. كان فيها المالكية وغيرهم من المذاهب الإسلامية المنتشرة في المغرب. وكان أهلها يتمتعون بالاحترام الكامل، ويجدون ما يشاءون من حرية، وكل ما يريدون من إخوة إسلامية. لا تعصب، ولا حقد كما يكون في العواصم الملوكية المستبدة، ولا كبت ولا إرغام على مذهب الدولة كما يفعل الملوك المستبدون.

قال ابن الصغير المالكي وقد عاش في تيهرت أيام الدولة الرستمية. قال وهو يصف الحرية الفكرية الكاملة، والإخوة الإسلامية التامة في عهد الإمام أبي حاتم في آخر أيام الدولة الرستمية وفي شيخوختها، وهو عهد تكون فيه الدولة الهرمة كالإنسان الهرم ضيق العطن، لا يتحمل المخالفة، ولا يستسيغ المناظرة، ومع ذلك كانت الدولة الرستمية الراسخة في الديمقراطية الإسلامية كما وصفها ابن الصغير المالكي قال: "وكانت مساجد [تيهرت] عامرة، وجامعهم يجتمعون فيه، وخطيبهم لا ينكرون عليه شيئا. إلا أن الفقهاء تباحثت فيما بينها، وتناظرت واشتهت كل فرقة أن تعلم ما خافتها فيه صاحبتها. ومن أتى إلى حلق الإباضية من غيرهم قربوه وناظروه ألطف مناظرة، وكذلك من أتى من الإباضية إلى حلق غيرهم كان سبيله كذلك"2. هذه هي حالة أجدادنا العظيمة في الإخوة الإسلامية. كانت قلوبهم متعانقة لصفائها بنور الإيمان، ولطهارتها بالدين الراسخ، وإن تصارعت عقولهم في ميدان الحجة والبرهان. أنهم وإن اختلفوا في الفروع غصون شجرة واحدة لأصل واحدة هو الدين الإسلامي السمح الواسع. وكانت مناظرتهم مناظرة العلماء الفحول، وقوة هادئة متبصرة. وكانت عقولهم تصطدم فيها اصطدام الشفاه بالشفاه في القبلة العطشى، عميقة ولكنها غير مؤذية، ومعها نشوة العقول الناضجة بالبحث والحجاج! أنهم غصون مثقلة بثمارها في الشجرة الواحدة. تهزها العاصفة فتتمايل في اتزان، وتتفارع في رفق، وليسوا كالجهلة المتعصبين الذين يكونون في المناظرة كالذئاب المسعورة المتقاتلة، وتراهم كالغصون الفارغة الضيقة، تهب العاصفة عليها فتتصادم وتورثها الاعوجاج!3

----------------------

1-طبقات الدرجيني ص 26 من نسخة مخطوطة بدار الكتب المصرية تحت رقم 2612 )تاريخ، والخزانة التيمورية(

2-سيرة الأئمة الرستمية لابن الصغير ص 42 ط باريس.

3-إن مزج التاريخ بالأدب الذي يزيده وضوحا ونضارة مما يجب لتحبيبه إلى النفوس. ولا أرى المتزمتين الذين ألفوا افتراش الحصير اليابس البالي ينكرون علينا أن نبسط لأبنائنا الزرابي القيروانية والمغربية الوثيرة الجميلة لنجدهم من التاريخ الأوربي الطلي الجذاب بحسن عرضه وبفلسفته وجمال أسلوبه، فيعيشوا مع أجدادهم في تاريخنا أيضا، فيكونوا أبناءنا، ويكونوا كما نريد، لا تستأثر بهم تلك الكتب الأوروبية التي يجب أن تكون فرعا ونافلة نزداد بها ثقافة. لأصل وفرض هو تاريخنا الإسلامي العظيم!

 

محمد علي دبوز تاريخ المغرب الكبير ج3 ص 296-298

حملة العلم إلى المغرب

حملة العلم إلى المغرب

 

تمهيد :  

  الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وبعد ؛ فإن التاريخ الإسلامي قد حفل بالحواضر العلمية التي كانت مراكز للاشعاع العلمي في كافة أنحاء العالم الإسلامي، ومن بين هذه الحواضر مدينة البصرة التي أنشئت في عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب t، والتي صارت بعد فترة قصيرة من أكبر المراكز العلمية الهامة في الدولة الإسلامية؛ حيث كانت تعج بالصحابة وكبار التابعين .

ومن هذه المدينة انطلقت الدعوة الإباضية إلى شتى البقاع ، وكان ممن حمل لواءها مشايخ عظام درسوا على أئمة المذهب ثم انطلقوا يبلغونها ويؤسسون على مبادئها إمامات ودولا [1] ، وسمي هؤلاء في التاريخ الإباضي بحملة العلم إلى المغرب وحملة العلم إلى المشرق .

ونبدأ بذكر حملة العلم إلى المغرب لأنهم الأسبق تاريخيا .

 من هم حملة العلم إلى المغرب[2] :

تتفق المصادر أنهم خمسة أنفار وفدوا إلى الإمام أبي عبيدة مسلم بن أبي كريمة بالبصرة، واحد منهم من اليمن وهو أبو الخطاب عبد الأعلى بن السمح، والباقون مغاربة وهم عبد الرحمن بن رستم الفارسي، وعاصم السدراتي، وأبو المنيب إسماعيل بن درّار الغدامسي، وأبو داود القبلّي .