صناعة تقليدية - موقع آت مژاب ... للحضارة عنوان

الزرابي التقليدية

تنسج الميزابيات نوعا جميلا من الزرابي , و هو قديم , كانت قديما تُنسج من وبر الجمال , أو صوف الغنم , ثم اقتصر نسجها على الصوف , و تنسج الزرابي الميزابية على المنسج التقليدي الميزابي , و تتعلم البنات النسج عليه في سن مبكرة .


يغلب على الزرابي الميزابية اللون الأحمر القاني المائل إلى البني و ترسم فوقه أشكال مختلفة كما ترون في الصورة , وهذا هو النوع السائد بميزاب .


تقام لهذه الزربية في ميزاب , أعياد و مهرجانات خاصة , إلى اليوم , أشهرها : مهرجان الربيع للزربية بتغردايت , و يقام كل عام بسوق المدينة. .

لا تكتفي المزابية من صنع شيء وبيعه بثمن لتعين من يعولها
بل أبعدت في نسج الزربية المزابية التي تعد تحفة فنية في تراثنا العريق

 

مكونات آلة المسدة ( آزطــّـا )  النول العمودي

 

 

الزربية المزابية

 

 

 

أنواع وأشكال العلامات الزخرفية المستعملة في وادي مزاب

 

أجــــيّر ⴰⵊⵢⴻⵔ

c 7فهو فن شعبي مفعم بالحياة والجمال والإثارة ابتدعته أنامل ناعمة ليضفي على العروس جمالا. هو طريقة للتزيين تقوم بها امرأة مختصة في ذلك، فتزخرف أيدي وأرجل العروس بأجمل النقوش والزخارف. حيث يتم رسم هذه الأشكال بمادة الجير(1) على يد مخضبة بالحناء باستعمال عود صغير أو تادرا من النخلة وبتفاعل هذا الجير مع الحناء تعطينا في الأخير  أشكال  زخارف جميلة  بلون أخضر قاتم مائلة إلى سواد فوق لون الحناء البرتقالي الزاهي .

----------------
(1) الجير نقتنيه من العطار وهو هو حجر يؤخذ من الطبيعة يشبه مادة الجير المعروفة ولكن له رائحة خاصة خانقة هو عبارة عن خلطة نحضر  شناضر ونقوم بتهريسه ونضيف له قليل من الزيت و قطرات من الماء للحصول على عجينة.

أجدّيد ⴰⵊⴻⴷⴷⵉⴷ القربة

c 7أجدّي / أجدّيد / أشيبوض كل قصر لديه تسميته الخاصة أما بالعربية تسمى ''القربة'' وعاء من جلد  الماعز كاملاً عدا الرأس، مدبوغ وتم إغلاق أطرافه عدا الرقبة والذي يستخدم لجلب الماء ويخصص أساسا لتبريد الماء، والسرّ في هذا الاختيار يكمن في الشعر الذي يكسو جلد العنزة والذي يساعد فيما بعد على الاحتفاظ بالماء الذي يوضع فيها عذبا حتى في فترات الحرّ،

يتميز ماء "أجديد"  الذي يستهوي الكثيرين بمذاقه المميز ونكهته التي يغلب عليها طعم مادة القطران الذي يعد مطهرا طبيعيا وهناك من يعطرها بـالعرعار، إلى جانب عذوبته واحتفاظه بدرجة برودة جد مقبولة، لاسيما وإن تم وضع  "أجديد" في مكان بعيد عن أشعة الشمس، أو رشها بالماء من فترة لأخرى.

إن أجدّيد في الماضي كانت لها قيمة كبيرة للدور الذي تقوم به، حيث يجلب فيها الماء للبيوت للشرب والغسيل والطبخ ، وما يميّيز أجدّيد هو مرونتها وليونتها وخفتها في الوزن والقدرة على حفظ الماء باردا ولمدة طويلة،  لذلك فهي لا تفارق القوافل فمع المشي في الصحاري الحرارة تجد الماء بداخلها باردا، جراء ضرب الهواء

طريقة صناعة أجدّيد:

أجديد صعب التحضير، حيث تتجاوز مدة العملية الشهرين، فبعد غسل جلد العنزة وتنظيفه جيدا وإزالة الأجزاء الزائدة فيه تغلق الفتحات غير المرغوب فيها بخيط مشمع وتترك واحدة فقط هي فم القربة ثم يتم ملؤها بنبتة العرعار. وتعاد الكرة كل 10 أيام لخمس أو ستة مرات حتى يلاحظ بأن الجلد أصبح رقيقا، ثم تطلى من الداخل بمادة ''القطران'' وتترك لمدة معينة وبعدها تملأ بالماء الذي لا يشرب من المرة الأولى حيث يرمى في المرتين الأولى والثانية، بعد أن يغلق فم أجديد، حتى لا يتسرب منها السائل إلى الخارج بقطعة من الجلد والخشب لتكون جاهزة للاستعمال بعد ذلك. والمحافظة على هذه الثلاجة الطبيعية سهل جدا، فهي تغسل فقط من الخارج من حين لآخر، لإزالة الأتربة العالقة بها بفعل الغبار، أما الماء الموجود فيها فيبقى صالحا للشرب لأيام عديدة، حسب تجربة الجدات مع إمكانية إضافة كمية قليلة من القطران للماء أو معالجة القربة في حد ذاتها مرتين أو ثلاث بمادة القطران ليحافظ ماؤها على نكهته الخاصة.

أدوات حديدية

أدوات حديدية
c 7قفل حديدي بمفتاح كبير يستعمل لدق الفول وهو أيضا وسيلة دفاعية لكبر حجمه وصلابته.
أنّح : هو عبارة عن حلقة حديدية صغيرة تعلق على الباب الخارجي تستعمل لطارق وقرع الباب  فيدق  به على الباب  وعندما نريد غلق الباب فالمقبض يساعدنا على سحبه.
لبلج: هو العتلة الحديدة التي تثقل دفة الباب عند غلقه ليلا. هو عبارة عن قضيب حديدي في طرفه مخطاف على شكل الحرف اللاتيني L مثبتة على الجدار خلف الباب في حلقة  وعند غلق الباب يتم تثبيتها على حلقة أخرى في الباب....
 
 
 
 
 
 

أزڤونت ن وشُّــو

Icon 09من القيم الحضارية لمجتمعنا(01)

ⴰⵣⴳⵓⵏⴻⵜⵓⵛⵛⵓ

Azgunet n uccu

يتميز المجتمع المزابي بعدة ميزات جميلة جعلته معروف لدى الكثير من المجتمعات في الجزائر وخارجها، لأنه يتصف بميزات جميلة وبسيطة وعريقة ونادرة في نفس الوقت، ومن بين هذه الميزات: الصرخت - أنعار - تويزة – أحباس.. وغيرها. كلها تدل على جمال أخلاقيات المجتمع لأنها تدل على التضامن والوقوف مع المحتاج مهما كانت طبيعة احتياجه.

مثلا عندنا في المجتمع النسوي " أَنْعَارْ" أو" أَجْرَاوْ نُوسُـﭭُّـونَتْ" حيث لما تقترب مناسبة ما كالعرس مثلا أو ادخار مؤونة لعدة شهور أو أرادت ربة المنزل فتل السميد بغية تحضير العولت من الكسكس وأن لا يتعرض للتعفن أو التلف، تقوم بدعوة بعضا من نساء متمكنات في مجال فتل الطعام من العائلة أو من الجيران.

وفي صباح يوم باكر يحضرن ويجتمعن حوله ليفتلن الكسكس وكلهن همة ونشاط وفرح وسعادة لا توصف، ويكون بترديد بعض الأهازيج المحلية والذكر والتسبيح.

طريقة فتل الكسكس" أُشُّو"

ويكون فتل الكسكس" أُشُّو" كما يلي:

لنتحصل على كسكس خشن متوسط أو رقيق علينا باتباع المراحل التالية:

1.بالنسبة للكسكس الرقيق أو المتوسط، نضع إناء فيه السميد المتوسط وإناء فيه السميد الرقيق بعد أن كنا مررناه في غربال خاص يسمى" بُوسِيَّارْ". ونحضر إناء فيه كمية من الماء وقليل من الملح.

في قصعة "تزيوا" نضع القليل من السميد المتوسط ثم نضيف له القليل من الماء المملح ونقوم بفتله بكلتا اليدين بأطراف الأصابع، بكل خفة ومهارة نحاول تكوير السميد المتوسط والرقيق معا كلما ينشف نزيد الماء والسميد مع الاستمرار بالفتل حتى نتحصل على المقياس المرجو من كل حبة ونقوم بتمريره في الغربال المتوسط يسمى بـ" بُوسِيَّارْ نْ لَفْرِيـﭫْ" ونعيد تمريره مرة ثانية في الغربال الرقيق" بُوسِيَّارْ نْ وُعْزَالْ" أو " بُوسِيَّارْ نْ يِوْزَانْ" بغية نزع الحبة الصغيرة تسمى بـ" أَمَشَّاسُو" لأنها لا تعطيه أي الكسكس منظر لائق وكذلك لكي لا يلتصق في الكسكس عند تفويره، وبذلك نتحصل على كسكس رقيق ومتوسط.

2.نقوم بنفس العملية إن أردنا فتل كسكس خشن مثل " أُوشُّو دْ يِسُوفَارْ" أو "تِمَرْدُودِينْ" فقط علينا أن نفتل بـ السميد الخشن ونعلفه بالسميد الرقيق وقليل من الماء ونقوم بتفويره في قدرة فيها ماء تحتوي على كسكاس" تَكْبُوشْتْ نْ ﭬُـونِي" لما يُفور نقلبه في إناء نعيد تمريره وهو ساخن في غربال خشن" بُوسِيَّارْ نْ يِمَنْدِي" وفي الأخير نفرش قطعة من قماش فوق فراش نظيف "سَاشُو" في مكان فيه تهوية نفرغ فيه كل الكسكس المفتول والمفور والمغربل نوزعه فوقه ونتركه لعدة أيام حتى يصبح ناشفا كليا.

وعندما ينشف ويجف نحضر كل أنواع الغرابل "بُوسِيَّارْ" الرقيق والمتوسط والخشن فنقوم بتمرير الكسكس المفتول المفور الذي قمنا بتهويته لعدة أيام لنتحصل على كل أنواع الكسكس الرقيق والمتوسط والخشن.

لما نستعد لتحضير الطعام بالكسكس "أُشُّو" علينا أن نفوره مرتين مع قلبه وإضافة القليل من الماء... كذلك لمن ليست لديها كسكس خشن أو متوسط فقط الرقيق تستطيع أن تفور السميد جيدا ثم تفتله لأن لو تفتل به مباشرة سيتحول إلى عجين" تِحُطوشِينْ" أو" تِمَضْلاَسْ".

وعندما يكون لدينا كمية وافرة من السميد نخشى أن يُتلف بمرور الوقت أو بحرارة الصيف لا بأس أن نقوم بتفويره لكي نتجنب تلفه.

الفوائد الاقتصادية لفتل الطعام في المنزل:

من فوائد فتل الكسكس في البيت الاقتصاد وضبط السيولة والقدرة الشرائية وتحسين نمط الاستهلاك.

فعند شراء كيس من السميد بسعر 1000 دج فيه 25 كغ. يكون سعر الكلغ الواحد منه بــ 40 دج، ينتج لنا قرابة 1.2 كلغ من الكسكس. فينتج قيمة الكيلوغرام الواحد من الكسكس المصنوع منزليا 35 دج. وبالتالي سنوفر 50 دج كأقل تقدير مقارنة بأرخس كسكس موجود في السوق. وفوق كل هذا نأكل غذاء تنتجه أيدينا يساهم في سعادة أسرنا.

هكذا كانت ولا تزال المرأة المزابية الأصيلة تتفنن في إعداد طبق الكسكس وتقوم به وحدها دون أن تنتظر من يصنعه لها. صورة تكاد لا تراها اليوم في زمن استجلاب الغذاء جاهزا، حتى الأطعمة التقليدية أصبح الناس يشترونها جاهزة،) كَرْنَاشَا - تِمَرْدُودِينْ – إِسُوفَارْ).

لا ينبغي أن تسلب لنا الحضارة قيمنا وتقاليدنا، بل نأخذ منها ما ينفعنا ونذر منها ما لا ينفعنا، خاصة عندما تمسّ عاداتنا وتقاليدنا، لأنها هي وجه تراثنا وتاريخنا.

فتل الكسكس المنزلي ( لأكله / الاحتفاظ به )(02)

ما تزال العديد من العائلات في مژاب، حريصة على التمسك بالطرق التقليدية في إعداد أهم الأطباق التقليدية، ألا وهو الكسكس، رافضة أن تطهو في بيوتها كسكس المصنع الذي يتم بيعه في المحلات والأسواق، معتبرين أنه لا يتماشى والذوق الحقيقي لهذه الأكلة، كما أنه يفتقر للجودة التي لا يحتويها الكسكس المعد باليد في البيوت.

إن إعداد طبق الكسكس، يتطلب مهارة خاصة، يتم وفق عدة خطوات ومراحل، فإن إعداد المادة التي يتم طهيها لإعداد الكسكس، والتي تسمى  بـالمزابية  وشّو، في حد ذاتها تتطلب طريقة خاصة جدا هي أزڤومن.

حيث يتم ذلك بأساليب تبدوا لمن لا يعرفها جد معقدة، كما أنها تتطلب جهدا ووقتا كبيرين، وهو ما جعل من إتقان عملية الفتيل أزڤونت وهي إعداد الطعام، عملية تعكس شطارة المرأة المژابية ، ومهارتها في المطبخ،

كما أن اليوم الذي يفتل فيه ، هو يوم مميز تجتمع فيه نساء العائلة وقد يستدين نساء الجيران أيضا وسط أجواء من التعاون والتبادل أطراف الحديث والذكريات.، فهن يعملن خلال يوم كامل على إعداد كمية معتبرة من "الطعام"، حسب حجم الأسرة بما يكفيهم لمدة معينة، وهي تعتبر عند الكثيرين من المواد الغذائية الضرورية، التي لا يجب أن يخلوا أي بيت منها،

والأمهات في الماضي كانت تعلم بناتها الفتيل لأنه من الضروريات التي تحتاجها الفتاة.

فالأيام التي ترتفع فيها درجة الحرارة، من أنسب الأيام للقيام بعملية الفتيل، حتى يجف "الطعام" بسرعة، فكثير من الأسر في مزاب تحرص على هذا الأمر في كل عام، حيث لا ينقضي الصيف إلا وقد أعدت ما يحتاجه بيتها من هذه المادة لعام كامل.

كما تحرص الأمهات أيضا على تعليم بناتهن، ونقل ما يتقنن من حرف وفنون الطبخ لهن، وعلى رأسها "فتل الطعام"، معتبرات أنه من أهم علامات "شطارة" ربة البيت، حتى يحافظن على عادات مزاب،  لأنه وفي السابق لم يكن يوجد بيت من بيوت مزاب يخلو من هذه المادة، ولم تكن هناك مزابية لا تتقن أزڤونت هذه الطريقة في إعداد الطبق الشهير وشّو.

 

طريقة إعداد الكسكس(03):  

نوع السمسد لفتيل الطعام

يتوقف نوع السميد على هدفنا من الكسكس اذا كنا نرغب في اعداد وجبة الكسكس بالخضر فنوع السميد يكون متوسط وقد نستمر في فتل هذا النوع من السميد الى ان يصبح غليظا لإعداد كسكس ئسوفار أو  من اجل تيمردودين دتيحومزين.

 

أزڤونت:

نضع السميد في قصعة ثم نقوم بتنقيته من الشوائب

نفرغ كمية من الماء اول مرة ونحرك السميد بكلتى اليدان باستعمال أطراف الأصابع  وكأننا نحكه

عندما نحس انه تشرب نضيف له حفنة دقيق ونحرك مرارا في اتجاه واحد حتى تكون حباته مربعة الشكل.

يندمج الدقيق مع السميد

نضيف كمية الماء ونحرك بنفس الطريقة. ونكرر العملية حتى يصبح شكل الحبة بالسمك الذي نريده.

نضعه في غربال متوسطة فتحات شبكته  ونحك الكسكس وإذا لاحظنا انه مبتل نضيف بعض الدقيق ونستمر في حكه (لا يجب الخوف من هذه العملية لأنه سيخيل إلينا أنها صعبة ولكن الموالاة عليها ستجعلها سهلة)

بعد ذلك نغربله في غربال بفتحات اضيق من الغربال الاول من اجل طرح الباقي من الدقيق (الذي يمكن اضافة بعض السميد اليه وصناعته ككسكس ايضا).

 

أفورالأول:

قبل وضعه في الكسكاس للتبخير ندهنه بقليل من زيت الزيتون الجيد وإلا  زيت المائدة قليلا من الملح حسب الذوق.

بعد تبخيره اول مرة  نجربه بتمرير اليد قوق الكسكس وهو يتبخر فإذا لم تعلق حبات الكسكس باليد نسبيا نفرغه في الاناء الذي اعددنا فيه  الكسكس اول مرة .

 

أفور لأكله :

في هذه الحالة نقوم بتهويته ونضيف له حفنتين من الماء ونحركه جيدا ثم نعيد تبخيره،  ونعيد الكرة مرة اخرى  يعني ثلاث مرات يبخر ومرتين يضاف له الماء

ونتذوقه لندرك مدى حاجته للماء بحيث يمكن ان نضيف له كمية اخرى ونعيد تبخيره

 (في حالة تعذر الحصول على دقيق القمح الكامل نضيف 3 معالق بذور الكتان مسخنة ومطحونة جيدا بعد نهاية التبخير او قبل المرة الاخيرة ).

 

أفور للاحتفاظ به :

اما اذا رغبنا في الاحتفاظ به لمدة طويلة وكانت الكمية المفتولة كثيرة فنبخره مرة واحدة بدون اضافة الماء ولا الزيت بل نكتفي بإضافة الملح وقد نضعها في الماء الذي استعملناه في الفتل وبعد التبخير ، نفك حباته عن بعضها البعض عن طريق حكها تم ننشره في الشمس ونغطيه حتى لا يتلوث

يتم تحريكه كل مرة الى ان ينشف جيدا ونحتفظ به لمدة قد تقوق السنة (يستحسن ان تكون هذه العملية في فصل الصيف)

 

طريقة التقديم:

ندهن الكسكس  بزيت الزيتون او سمن مملح حسب الرغبة و حسب المتواجد . بعدها نضيف له الوجبة التي اعددنا معه قد تكون خضر او بصل وزبيب . تبقى الاختيارات كثيرة ومتنوعة.

 

فتل الكسكس بالمزابية:

مرحلة أسكونت اسميد القاق مع سميد ن مايان ومبعد أتنسفرفر بوسيار ني مندي معلاك اديواطا دالحبت إكت ومبعد اتنسفرفر بوسيار أن وعزال معلاك ادنسوفغ امشاسو ونييو نتعاواداس اسكونت مغر يتعادا يتلسق وشو وليتعيدي حبة إكت

بشاك أنتحصل سوشو أزيوار نغ تيمردودين دتيحومزين لازمانغ سميد أزيوار أتنعلف سوارن مع وبرام اوحدي دوسحاكس سوامان دبسي ن تيسنت آل تزيور الحبت منشي نخس ، مي تنفور اتنسعكب بوسيار ن إيمندي منشي يلايحمى ومبعد اتنفرش أدرا إكت لبلاصت ديس لهوا معلاك أديقار شارند نغ أوكز نوسان بعدومني اتنسعكب منالنواع نبوسيار ازداد دوزيوار دل مايان .

 ----------------------------

01 nir-osra.org

02 منقول بتصرف جزايرس

03 منقول بتصرف وصفاتي الصحية

أسّـــــوو ⴰⵙⵓⵡⵓ

c 7

أسوو هو عبارة عن لّيمت وتغرز فيها القرنفل وتوضع في إناء يدعى لمترد وبجانبها خرقة برتقالية ولفة من خيط أخضر بهذه الأوان الزاهية المتزاوجة نحصل على ديكور جميل فهي تطلق رائحة طيبة وإن لها تأثير خاص على نفسية العريس فهي تذهب عنه التوتر ليلة الزفاف.  تقدم كهدية للعريس في يديه عشية حفل أسبّارك من قبل شخص كيسر في العائلة بعض القصور يقدمها والد العريس وفي بعض القصور يقدمها صهر العريس، وهو بدوره يهديها للعروس فتمسكها بين يديها حين تتصدر في صبيحة اليوم التالي.

أسغر أواني حطبية

ⴰⵙⵖⴻⵔ
c 7أسغر: دزيوا لمترد تاغنجايت آغنجا تامشولت إيمرود آكروا....
 
قفل حطبي يفتح ويغلق من الداخل: دوارت ن تَڨزيمت
ⴷⴷⵓⵡⴰⵔⴻⵜ ⵏ ⵜⴻⴳⵣⵉⵎⵜ
 
 
إن أبواب البيوت قديما تغلق بقفل حطبي يسمى أدوارت مثبة بالباب به مزلاج عند الإقفال يتم دفعه نحو ثقب في الجدار الذي يسمى بالمزابية ؤولون ن وانّاس ثم نحكم إقفاله بـ تَلكلاكت أو تَڨزيمت وهي أداة خشبية صغيرة تمنع المزلاج من الرجوع إلى الخلف وعندما نريد فتح دوارت نرفع هذه الـ تَڨزيمتفيتحرر المزلاج.
ونقول لعملية غلق الباب بالمزابية :

 أدرش أو أدرج أو أرجل تاورت وكلها تعني إقفال

أقفل البابَ أي أغلق الباب بالقُفْل

يصلح تاورت س دوارت نّغ س لبلج

c 7وهناك أيضا أقفال خاصه بها مفتاح تسمى بالأمازيغية (تْناسْت) وهي عبارة عن عود من الخشب له نهاية عريضة تشبه الملعقة وتكون هذه النهاية العريضة مستطيلة الشكل مثبت بها عدة أعواد صغيرة من الخشب ( أسنان) ويكون عدد هذه الأعواد ومكانها والمسافة التي تبعد بينها بمثابة شفرة تختلف من مفتاح إلى آخر.
يصنع القفل من الخشب حيث يُنحت ليأخذ شكل المقبض ثم يحفر مكان خاص بمكعب الشفرة الذي هو عبارة عن قطعة خشب مستطيلة الشكل بها عدة ثقوب (حسب الشفرة الموجودة في المفتاح) وتوضع مسامير خشبية بطول معين في تلك الثقوب بحيث تكون هذه المسامير حرة الحركة.
c 7أم المزلاج فهو عبارة عن عارضة خشبية بها نتوءات من الجانبين ومحفور من أحد الجوانب وبها ثقوب بنفس عدد ومكان ثقوب الشفرة الموجودة في القفل الرئيس حيث تسقط مسامير القفل في ثقوب المزلاج في حالة القفل. يشترط في الباب الذي به قفل خشبي أن تكون به فتحة تسمح بمرور اليد والمفتاح لأن القفل الخشبي يفتح من الداخل وفي عملية الفتح تقوم المفتاح بواسطة أسنانها بدفع مسامير القفل إلى أعلى لكي يتحرر المزلاج ويسحب للخلف حتى يفتح الباب.

 

من أقوال آت أمزاب الحكيمة :

مناوت ن تژيوين ول تنجمنت س وصلاح ن دوارت

أما أيژيو يڤن تيسكمضت أسينجم

سلكلك انّاس اترزم تاورت.

 

 
 
c 7القصعة تزيوا ⵜⵥⵉⵡⴰ:
تزيوا هي وعاء كبير يقدم فيه الكسكس ومختلف الأكلات التقليدية ويصنع من خشب شجرة الأرز أو ”الباقنون” وقد يكون من أشجار الدردار، النشم، الصنوبر، الصفصاف وحتى الكاليتوس، وهذا الأخير أقل جودة من سابقيه، فصناعة القصعة حرفة يدوية قاومت الزمن وتكيّفت مع التطورات الاجتماعية والاقتصادية، ولم تختف رغم تراجعها وتقلص مساحتها عبر الزمان والمكان، هذه الحرفة اليدوية الضاربة بجذورها في القدم توارثتها الأجيال واستطاعت أن تضمن استمرارها رغم قدمها واستغناء العديد عنها.
 
 
 
 
c 7بوصيار

بوصيار هو الغربال، تتألف من اطار خشبي ملتف بشكل دائري ليشكل إطاراً دائريا مثبت في أسفله شبك من السلك المعدني الرفيع منسوج بدقة حيث تكون ثقوبه صغيرة، وللبوصيار عدة قياسات وأحجام تختلف عن بعضها في اتساع فتحاتها منها  الخشن والمتوسط والناعم فلكل منها إستعمال معين.

منها ما يستخدم لتخليص الطحين وتنقيته من الشوائب قبل عجنه، بحيث لا ينفذ منها الا الدقيق الناعم فقط، أما ما خشن من الدقيق والقشور أو النخالة فإنها تبقى فيه لإعداد خبز معين أو قد تُلقى للدجاج.

من بوصيار ما يستخدم لتنقية الحبوب من الشوائب، ولفتل أنواع الطعام لصنع يوزان وتيحومزين وتيمردودين...

 

c 7شضاض ⵛⴹⴰⴹ

شضاض هو المشجب الحطبي يكون في مختلف زوايا البيت ويستعمل لتعليق الملابس ومختلف الأغراض حتى عراجين التمر عند موسم قطع التمور تعلق في المشجب.

  

 


 
 
الصورة gif من موقع http://www.tamatart.com

أشمـــــوس ن لبخور ⴰⵛⴻⵎⵎⵓⵙ ⵏ ⵍⴻⴱⵅⵓⵔ

c 7

أشمـــــوس ن لبخور هو عبارة عن عقاقير توضع في خرقة من قماش برتقالي تكون مزينة،  فتطلق رائحة عطرة من البخور.


عقاقير  أغرم ن آت مليشت [أسوّو - دريريت أو القرنفل].
عقاقير برڤان تحتوي على [تاكرننوت أوسرغين تارا لورد باشولي مسكتا لمشت لعنبر دريريت قليلا من العطر].

أمنديل و تمنديلت

Icon 09أمنديل أو تمنديلت : إسم أمنديل من الجانب اللغوي حسب الجذر "دل" "منـ...+....ـديل" يستعمل للتغطية سيدل / دل / أيدول.

إن "تامنديلت" هو تصغير لـ "أمنديل" وهي منسوجات صوفية يستعمل إما لتغطية أو للحمل بعض الأطباق التقليدية.

وأمنديل أو تمنديلت يمتاز عن غيره من المنسوجات بلونه الأحمر الداكن أو العنابي كما يسميه البعض والذي تتوسطه دوائر جذابة باللون الأصفراء أو البرتقالية، وهناك من قصور مژاب من يستعمل ألوانا أخرى كخطوط بيضاء وسوداء متعـاقبة.

ففي ات يزجن مثلا اللون الأحمر والبرتقالي يخصص دائما للصغير أي لـ "تمنديلت"

وأما اللون الأبيض والأسود يخصص للكبير أي لـ "أمنديل".

 

إستعمالات أمنديل أو تمنديلت:

"تامنديلت" هي خاصة بتغطية تزيوا وتاجرا القصعة الحطبية التي يكون فيها الكسكس أو رفيس وغيره من الأكلات التقليدية ..

أما "أمنديل" يستعمل لحمل تنوبا إلى المسجد أو تازوضا إلى العرس فبعد عقد أطرافه الأربع مع بعض يشكل قبضة سهل حمل القصعة به، ويلف أغروم نوفا في "أمنديل" ليؤخد إلى المسجد أو في مناسبة في تحيزا اليوم الثاني للعرس.

 

نسج وصباغة أمنديل وتَمنديلت

ينسج أمنديل أولا بالصوف مثل الحائك أحولي حسب الحجم المراد وباللون الأبيض ثم يصبغ كليا باللون الأصفر في قدر نحاسي كبير خاص بصباغة الصوف يسمى أمنّاس ويكون يغلي فوق نار الموقد ونقوم بخلطه باستعمال افجاح والعملية يحتاج إلي بنية قوية.

ثم تقوم بوضع حلقات صغيرة "ئشماس" فيها قطعا نقدية من فئة واحدة "ضوؤو" أو حصاة متقاربة في الحجم و هناك حتى من يضع داخلها قليلا من الصوف كل الحرص أن تكون الدوائر بحجم واحد، تربط بالخيط وبإحكام كي لا تتسرب الصبغة لتك المنطقة من أمنديل ولا يتبلل في المرة الموالية من السباغة . وبعدها يعاد صباغته بالأحمر الغامق وعندما يجف تفتح تلك العقد لتشكل الدوائر الصفراء.

تظهر لنا دوائر بلون برتقالي لأنها كانت صفراء فتشربت القليل من الأحمر. ولتثبيت الصباغة على أمنديل من الجدات من تضيف الملح أو الشّب أو الخل.

وهناك طريقة أخرى يمكن بها رسم دوائر مختلفة الأحجام لكنها متتالية من الصغيرة إلى الكبيرة، وذلك بطي تمنديلت إلى نصفين ثم إلى نصفين يصبح شكلها مثل الهرم، في أعلى الهرم نترك بعض من القماش ونضع وسطه حصاة صغيرة نربطها بخيط محكم ثم ننزل قليل ونربطها بخيط ثم ننزل قليل نربطها بخيط فيكون لدينا ثلاثة أربطة، ثم نكمل العملية من الجهات الأربعة نربطهم بثلاث خيوط في كل الجهات ونغطسه في الإناء الخاص بالصباغة فيه اللون الأحمر وبعدما نتركه يجف نقوم بنزع الخيوط لنحصل على دوائر صفراء وسط الحمراء بصورة قمة في الروعة

وعن مسحوق الصباغة منها ما يصنع محليا وتقليديا بإستعمال لكشكار؛ تايدا؛ لحني وشاهي وغيرها من الأعشاب ومنها ما يجلب من خارج وادي مژاب.

 

أمول ن زفران د تيقت

c 7زعفران يسمى زفران بالمزابية ويوضغ بها امول ⴰⵎⵓⵍ او ⵜⵉⵇⵇⴰⴷ ⵏ ⵣⴻⴼⵔⴰⵏ تيقت ن زفران، لما يمزج بالماء يعطي لون أصفر، أما بخلطها بالقليل من عصير الليمون يعطي لون أحمر غامق.

أَنْعَارْ أَجْرَاوْ نُوسُـﭭُّـونَتْ

Icon 09من القيم الحضارية لمجتمعنا(01)

ⴰⵣⴳⵓⵏⴻⵜⵓⵛⵛⵓ

Azgunet n uccu

يتميز المجتمع المزابي بعدة ميزات جميلة جعلته معروف لدى الكثير من المجتمعات في الجزائر وخارجها، لأنه يتصف بميزات جميلة وبسيطة وعريقة ونادرة في نفس الوقت، ومن بين هذه الميزات: الصرخت - أنعار - تويزة – أحباس.. وغيرها. كلها تدل على جمال أخلاقيات المجتمع لأنها تدل على التضامن والوقوف مع المحتاج مهما كانت طبيعة احتياجه.

مثلا عندنا في المجتمع النسوي " أَنْعَارْ" أو" أَجْرَاوْ نُوسُـﭭُّـونَتْ" حيث لما تقترب مناسبة ما كالعرس مثلا أو ادخار مؤونة لعدة شهور أو أرادت ربة المنزل فتل السميد بغية تحضير العولت من الكسكس وأن لا يتعرض للتعفن أو التلف، تقوم بدعوة بعضا من نساء متمكنات في مجال فتل الطعام من العائلة أو من الجيران.

وفي صباح يوم باكر يحضرن ويجتمعن حوله ليفتلن الكسكس وكلهن همة ونشاط وفرح وسعادة لا توصف، ويكون بترديد بعض الأهازيج المحلية والذكر والتسبيح.

 ----------------------------

01 nir-osra.org

أنواع المنسوجات في وادي مزاب

Icon 09كانت ومازالت صناعة النسيج في بلاد الشبكة موجودة في كل بيت حتى وقنتا الحاضر، فاغلب بيوت وادي مزاب في كل القصور تنصب فيها المناسج العمودية المتميزة، وتستخدم المناسج في إنتاج عديد من الملبوسات والأغطية الثقيلة والخفيفة وابرزها الزربية.

الزربية المزابية ذات قيمة كبيرة لجودتها العالية وجمال أشكالها وألوانها وكثافة نسجها،تتم حياكتها بالأيدي وبأحجام مختلفة،فقد نال وادي مزاب شهرة كبيرة وصيت ذائع في انتاج الزربة، سواء أكان السجاد هذا من الصوف الصافي ذي الظلال اللونية الطبيعية أو الألوان الاصطناعية الزاهية، التي تزينه الأشكال و الرموز التراثية، فهذهالزخارف تلعب دورا جماليافي النسيج، وكل قطعة تستعـمل لأغراض معـينة نفعـية ولمناسبات معينة، كعادات تقاليد المنطقة، فهي إما تعلق على الجدران أو تفرش على الأرض،ولكل لزربية إسم خاص بها، فمنها تاجربيت، لْحمبل، تيحمبلت، رَّﭬمت، تجاجلت،ساشو، آجرتيل، آدربي، و بوطويل.

الاحظ أن الوحدات المستعـملة في كل قطعة من القطع المذكورة أعلاه تختلف عن بقية القطع الأخرى، بالرغم مما قد يبدو عليها من تشابه ظاهري، ونلاحظ أنه إذا انقرضت قطعة معينة من هذه المنسوجات، تنقرض معها وحداتها الزخرفية، فلا تعـد تستعـمل لزخرفة قطعة من نوع آخر.

 

الأفرشة

لحمبل ن رّﭬمت ن آسّو [نفس الرموز]

تيحمبلت ن آقيمي [نفس الرموز]

بوطويل ن أسّو

آجرتيل ن آﭬد آمشان - دجاجلت

ساشو : هو فراش للنوم الخيوط العمودية أوستو أما الأفقية الطعمة الخشينة و أولوم ن تميرا.

 

منسوجات تعلق للتزين

آدربي ن  آمشان [إيديسان ن ناموسيت]

تاجربيت : فهو نوع من السجاد يحاك عادة مخططاً بألوان معينة ترمز لتداول الأيّام بين الناس ويكون خفيفا نسبيا لاستعمله كستار عند باب غرفة العروس.

تاجربيت ن تاورت

لحمبل ن رَّﭬمت: فهي من النوع الثقيل والطويل تستعمل لتزين به غرفة العروس فلتعيق على الحائط أو توضع على الأرض أو للجلوس.

لحمبل ن رّﭬمت ن مارو [نفس الرموز]

 

الأغطية:

البطانية [آزڤّاغ]: قطعة مستطيلة من النسيج الصوفي الخفيف هي بسمك آحولي،وغالبا ما تسبغ باللون الأحمر، وبها أهداب جميلة على حوافها من الجانبين، تستعمل غطاء للنوم تسمى [تافرصاضيت] أو [زّاورا]، تصنع منها ربة البيت مجموعة على حسب أفراد الأسرة. وقديما كانت توضع فوق الحصيرة أو تزاجلتكفراش للنوم.

بوطويل ن آدّان :ألوان أخضر أحمر بني برتقالي أبيض برموز تيمشطين

تاجربيت ن آدّان:

لحمبل: هذا النوع من السجاد يحاك أيضا مخططاً بعدة ألوان ويستعمل كأغطية للفراش ويستعمل كغطاء مثل البطانية.

لحمبل ن دنج آمشان

 

ملبوسات

منسوجات  للاستعمال النسائي:

تيشبرت ن أضوفت: تصنع من الصوف البيضاء بسمك آحولي تسبغها بلون واحد حسب ذوقن وتزين بحاشية من حرير على مستوى الرقبة،يتعمل معها حزام [آبشّي]، وتلبسها النساء قديما في سائر الأيـام،ولكنه اختفى استعمالها تماماً في الوقت الحاضر وانقرضت منذ زمنلم يبقى منها إلا ما حفظ للذكرى.

تيملحفت ن أضّوفت: قطعة نسيج كبيرة تصنع من الصوف البيضاء بسمك آحولي ومنهم من يسبغها بلون واحد حسب ذوقه، تلبسها النساء قديما في سائر الأيـام وطريقة ارتدائها عقد على مستوى الكتف أو بـ تيبزيمينلميسوري الحال.

تيملحفت تازﭬاغت: تصنع مثل تيملحفتنأضّوفتألا أنها بلون أحمر الرمان ترتديها أهل العروس في صبيحة  تيحومزين و تلبسها العروس عند انتقالها إلى بيت زوجها وكذلك النسوة المرافقات لها.

تاجربيت ن أوقون:تصنع من الصوف الثقيلة للشتاء تشبه تاجربيت الحائطية إلا أنها أكبر حجما تزين بأسـطر من الألوان الجميلةمع بعض الزخارف، تلبسها النساء قديما بـ تيبزيمين مثل تيملحفت في المناسبات الخاصة و عـند والأفراح،

آحولي :

آخمري: يستعمل كاغطاء للرأس.

تابحـنـوكت: يوضع على الرأس أيضا.

شال سميكيوضع فوق الرأس

 

منسوجات خاصة بالرجال:

تاقشابيت تامللات: العباءة البيضاء هي طويلة وبأكمام وبها تاكلمونت تصنع من الصــوف البيضاء الثقيلة  تلبس في الشتاء،  وتلبس للمسجد والأفراح وكذلك في المآتم.

تيشبرت تامللات: العباءة البيضاء تكون قصيرة نسبيا بدون أكمام ولا تاكلمونت تصنع من الصــوف البيضاء الثقيلة  تلبس في الشتاء أما الخفيفة للربيع والخريف، وتلبس للمسجد والأفراح  وكذلك في المآتم.

تاقشابيت تاعسليت: وتصنع من الصوف الثقيلة البنية، تلبس في الشتاء، وتستعمل في الأيام العادية وهي لا تلبس في الأفراح ولا المآتم.

آبرنوس و تــابرنوست: وهي تتكون من قطعة من نسيج تفصل بشكل عباءة فيها غطاء للرأس تسمى تاكلمونت.

آحولي

 

تاقشابيت

تاقشابيت ن أضّوفت تاملالت

تاقشابيت ن أضّوفت تابرشانت

تاقشابيت ن برﭬان الوبر

تيشبرت

تيشبرت ن أضوفت

تيشبرت ن قارابيلا

آبرنوس

آبرنوسآملال ن أضوفت

آبرنوس ن برﭬان الوبر

 

منسوجات خاصة لباس مختلفة:

لمنديــل ( إيمندال): يستعمل المنديل لتغطية الطفل الصغير الذكر منذ ولادته.

لكفن: وهي قـطعة مستطيلة من نسيج الصوف المحاك محليا الذي يستخدم للميت تلف فيه الجثة فيغطي به جسمه، لا يخاط  بالإبرة و الخيط.

 

منسوجات أخرى

تستخدم المناسج في إنتاج منسوجات مختلفة عدى الزرابي منها :

أمنديل: وهو نسيج اصغر من آحولي يسبغ كله بالأحمر ما عدى  دوائر برتقالية ،وكانت قشور الرمان تستعمل لصبغ الصوف باللون الاحمر المصفر إذا لم تتوفر صوف حمراء.

تامنديلت : صغيرة الحجم

إيسوما تيشيمين: هي المخاد وهي عبارة عن أكياس مستطيلة الشكل تصنع من الصوف الملون ذات زخارف جميلة جداً كأرﭬمتوتاجربيتتستخدم لتزين حجرة الجلوس وفراش النوم.

 

 

 

 

 

المصدر: مقتبس من موضوع صناعة النسيج في ليبيا (المرأة الأمازيغية: حارسة النسيج – حارسة الثقافة)

للباحثة الليبية سعاد أحمد بوبرنوسة

أهم الأدوات المستخدمة في صناعة الصوف

آمشض  ⴰⵎⵛⴻⴹ مشط الصوف

c 7هو لوحة مستطيلة مسمر على أحد طرفيها اسنان حديدية قائمة، هذه اللوحة مثبتة على هيكل من حطب ذو أربعة أرجل.

فوس ن آمشض: هو مشط من حطب مستطيل ذو أسنان حديدية،

 

 

 

أقرداش

c 7هو أداة يدوية مربعة الشكل ذات مقبض تشبه فرش الشعر تستعمل في صناعة الصوف تصنع من الخشب والمسامير ويستخدم لحلج الصوفيستخدم زوج منه .وهو عبارة عن لوحتان مربعتا الشكل، بكل منهم يد خشبية وهو يشبه فرشة الشعر الحديثة، فوق كل منهما يثبت مربع من الجلد مزروعة بها آلاف الأسنان المدببة طولها لا يتجاوز 10 سنتيمتر وتكون معقوفة الاتجاه.

 

 

 

المغـــــزل:

هو عصا أوعود رقيق في أعلى رأسه شي يشبه البكرة دائرية من اللوح تسمى [تـﭬشريرت] وهناك نوعان من المغازل هما  إنشيوآزضي:

 

إينشي:

c 7هو مغزل صغير يستخدم لغزل الصوف وتحويلة إلى خيوط الجدَّاد [أوستو] ويتكون من قطعة اسطوانية الشكل ذو قاعدة مذببة، وراس مفلطح فيه قطعة صغيرة من الحديد على شكل دائرة غير مغلقة كعلامة الاستفهام،  وبه الثقالة وهي قطعة خشبية دائرية الشكل بها تقب في وسطها يدخل من خلالها المغزل وتكون الثقالة في راس المغزل ، وقد تضاف ثقالة اخرى اصغر حجما.

  

 

 آزضي:

c 7هو مغزل كبير يستخدم لغزل الصوف وتحويلة إلى الطعمة  [أولمان]. وهو شبيه بمغزل الجدادإينشي، غير ان رأس المغزل وقاعدته مدببتان، ويتراوح طوله 25-30 سم ، وله ثقالة أيضا، توضع من الاسفل بعيدة عن راس القاعدة مسافة 2.5 سم.

 

 

تاغدّارت:

c 7هي تــنـطـريـفـت كما يسميها امازيغ جبل نفوسة : هي  صِـحَــفة من الفخّار للتثبت دوران المغزل ازضي.

  

 

 

فيلش

c 7هو اللقاط  وهي عصا من خشب، طولها 15 . 25 سم ، يستعمل مع إنشي أدات أخرى تسمى [فيلش] أو بالعربية اللقاط وظيفه هي لف الصوف عليه بعـد الانتهاء من عملية المشط ، لكي يسهل عملية الغزل بواسطة المغزل.

 

 

 

 

 

 

 
 

 

أواني فخارية

c 7tagellalt

ⵜⴰⴳⴻⵍⵍⴻⵍⵜ

صناعة الفخّار(01)

تكلالت س تلخت

ⵜⴰⴽⴻⵍⵍⴰⵜ ⵙ ⵜⵍⴻⵅⵜ

Takellalt s tlext


كانت الحياة الإقتصادية في مزاب (العهد الأول) في منتهى البساطة تعتمد على تربية المواشي بالدّرجة الأولى، والتنقل بها عبر أرجاء الشبكة، والزراعة الموسميّة بالدّرجة الثانية شأنهم في ذلك شأن قبائل البدو في كل مكان.

ومن المعروف أن هذه المنطقة يكثر فيها النّخيل الذي يعد الرّكيزة والعمود الفقري في اقتصاد المنطقة، لا سيما قديمًا قبل أن تعرف المنطقة الآن تطورات هامة في التجارة والصناعة والسياحة....

أمّا قديما.. صناعة المنطقة تعتمد على الصناعات التقليدية المعروفة كصناعة:

 "الفخّار"

 يعتبر الفخار من أقدم الحرف والصناعات التي مارسھا الإنسان في مختلف بقاع العالم..ما قبل التاريخ، إلى يومنا.

 يعتبر تراثا أصيلاً في الجزائر عامة، ورافدا من روافد التراث الأمازيغي خاصة.

 مناطق تواجده:

 الأرياف

 المناطق الأمازيغية

 المناطق الجبلية

المناطق الصحراوية

 صناعته

 يستعمل الطين، كمادة أولية

 يعرض للتجفيف

 يتم تشكيله

 تزيينه

 يُشوى على النار

 لتكتسب المادة الأولية صفات طبيعية وكيميائية جديدة، مثل تغير اللون والزيادة في الصلابة، واكتساب الرنين، مع استحالة إعادته إلى الحالة الأولية.

 استعمالاته:

 لقضاء الاحتياجات اليومية: الطبخ، الشرب...

 التزيين..

 أصبح في العقود الأخيرة عرضة للضياع والتراجع، الأمر الذي يھدد مجموعة من القيم التراثية الثقافية والفنية والجمالية بالانقراض وجانبا من الذاكرة التقنية الأصيلة للمناطق المنتجة بالمحو والنسيان.


c 7

من الصّناعات السّائدة بمزاب، صناعة الفخّار تصنع الأكواب والأباريق والقلل والخابيات. يصنع كلّ ذلك من طين خاص ثمّ يوضع في أفران خاصّة به. وهذه الأفران وجدت بكلّ من مليكة والقرارة وكانت تنتج فخارا عاديا وفخارا مطليا.

 

أواني الشرب الفخارية فيمزاب

حاجة الإنسان إلى الماء دفعته منذ القدم إلى البحث عن وسيلة يحفظ فيها ماء الشرب وتوفيره باستمرار لتامين حياته،  فاهتدى الى صناعة الاواني الفخارية التي ظلت تستخدم منذ اقدم الازمنة الى وقتنا الحاضر، كوسيلة لحفظ وتبريد الماء، والتي لا زالت تستخدم ليوم الناس هذا.

كانالاواني الفخارية بديلا مميزا للثلاجة الحالية، بل ان طعم الماء فيه أطيب من كل أنواع المياه الصحية، التي تباع في المحلات التجارية اليوم. كيف لا وهو من مصنوع من الفخار الذي يمتص كل السموم في الماء، ليعطينا ماءاًصحيا باردا نظيفا صافياً نقيا خاليا من الكلس والشوائب، التي قد تعلق فيه، خلال جريانه في انابيب المياه، حتى يصل الى البيوت.

 

ما يصنع من الفخّار العادي:

أ- الجرار المبرنقة من الدّاخل أو بدون برنق، منها:

1- الخابية بغطائها وبدون مقبض، سعتها حوالي خمسين لترا لخزن التّمر أو الماء.

2- أَغَلُّوسْ له مقبضان، سعته بين ثلاثة وعشرين لترا، يخزن فيه التّمر أو الماء أوالشّحم المذوّب أو السّمن أو الحليب.

3- تَاقَصْرِيتْ بدون مقبض يستعمل لترطيب نوى التّمر للمعز.

4- تَاقَدُّوحْتْ بغطاء وبدون مقبض لخزن المؤن.

 

ب- أواني السوائل:

1- الإبريق سعته حوالي لترين.

2- القلّة لها مقبضان سعتها ثلاثة لترات.

3- أَقَدُّحْ يسع لترا إلى لترين من اللّبن.

4- تَاقَدُّوحْتْ بمقبضين تسع من نصف لتر إلى ثلاثة أرباع اللّتر من الحليب.

5- أَجَدُّو بمقبض واحد يستعمل للشّرب.

6- المحبس بمقبضين صغيرين لجمع المياه القذرة، حوالي أربعة لترات.

 

جـ- المكاييل:

النقاصة بمقبض أو مقبصين لكيل السّمن و الزّيت، سعتها لتر واحد تقريبا، مثلها نصف النقاصة وربع النقاصة. تحمل كلّ منها معلما يبيّن الكيل وعلامة ضبطه من طرف حلقة العزّابة بمسجد البلدة.

 

د- الأكواب:

1- تَاغَلُّوسْتْ هي الصّحن.

2- تَاغَدَّارْتْ أي الجفنة.

3- تَابْخُورتْ أي المبخرة.

4- نِيرْ أي القنديل.

 

هـ- مصنوعات أخرى:

1- تَادْوَاتْ أي المحبرة.

2- سُوفيرْأي الميزاب.

3- قادُوسْ أي الأنبوب.

 

ما يصنع من الفخّار المطلي بالأخضر:

أ- أوانيالسّوائل:

1- تَابَغْبَغْتْ سعتها لتر ونصف، تعلّق في غرفة العروس للشّرب.

2- لَبِرِيكْ نُوفُوسْ: إبريق سعته لتر واحد ونصف، للعروس كذلك.

3- أَجَدُّو وتَاجَدِّيوْتْ للشّرب.

4- تَاقَصْرِيتْ أو تِيمَحْبَسْتْ بمقبضين سعتها من لتر إلى ثلاثة توضع تحت تْجَاوْتْ لاستقبال قطرات الماء الراشحة. و تْجَاوْتْ دلو من جلد المعز تحيط به أهداب من القرنفل، يعلّق لتبريد ماء الشّرب بالتبخّر

5- أقَدُّوحْ و تَاقَدُّوحْتْ لوضع الزّيت والسّمن واللّبن

 

ب- الأكواب:

1- تَاغَلُّوسْتْ أي الصّحن.

2- تَاغَدَّارْتْ أي الجفنة.

3- المَتْردْ وهو صحن ذو قاعدة عالية ارتفاعه حوالي خمسة عشر ستنيمترا.

 


----------------------------------

بقلم Zineb Ch

 

أواني منزلية أثاث وأدوات تقليدية

  • الأواني النحاسية

    c 7الأواني النحاسية في مزاب هي عديدة منها أمناس تمناست تاكبوشت تايدورت لميراز نير نلمولود. لميراز ⵍⵎⵉⵔⴰⵣ lmiraz: المهراس المسمى باللغة المحلية بالميراز  وهو وعاء لسحق الحبوب التي يتم تحويلها إلى عجينة أو مسحوق بسبب دكها بمدقة المهراس. غالبا ما تكون مصنوعة من صحن عميق بمادة النحاس.....

    اقرأ المزيد
  • الأواني الحجرية
    c 7من الأواني والأثات الحجري تونت تسيرت تباجت باجو وغيرها 
    تونت: تونت جمعها تيوونا هي ادات قديمة جدا من العصر الحجري، تستعمل  لجمع وطحن نواة التمر فالاداة كاملة تسمى توونت أما الحجر الصغير المستعمل للدق يسمى (ايدي) وبما ان توونت تستعمل لطحن النوات فممكن جمعها فيها الى وقت طحنها، وهي
    ...

    اقرأ المزيد
  • أدوات حديدية
    c 7قفل حديدي بمفتاح كبير يستعمل لدق الفول وهو أيضا وسيلة دفاعية لكبر حجمه وصلابته. أنّح : هو عبارة عن حلقة حديدية صغيرة تعلق على الباب الخارجي تستعمل لطارق وقرع الباب فيدق به على الباب وعندما نريد غلق الباب فالمقبض يساعدنا على سحبه.
    لبلج: هو العتلة الحديدة التي تثقل دفة الباب عند غلقه ليلا. هو عبارة عن قضيب حديدي في
    ...

  • أواني فخارية

    c 7الأواني فخارية: حاجة الإنسان إلى الماء دفعته منذ القدم إلى البحث عن وسيلة يحفظ فيها ماء الشرب وتوفيره باستمرار لتامين حياته،  فاهتدى الى صناعة الاواني الفخارية التي ظلت تستخدم منذ اقدم الازمنة الى وقتنا الحاضر، كوسيلة لحفظ وتبريد الماء، والتي لا زالت تستخدم ليوم الناس هذا. كان الاواني الفخارية بديلا مميزا للثلاجة الحالية، بل ان...

    اقرأ المزيد

 

المصنوعات الجلدية

 

  • تزوادت ⵜⴰⵣⴻⵡⵡⴰⴷⵜ tazewwadt

    c 7تزوّادتّ وليس تزدوت(1) وتزوادت هي صرة صغيرة الحجم تصنع من الجلد بها خيط جلدي أيضا لتربط بها.
    كانت تستعمل هذه الصرة قديما لحفظ النقود أما اليوم تعد من التقاليد فهي تكون ضمن اغراض العروس حيث تزين بحلقات تيعكايين بألوان مختلفة فتجمع فيها العروس ما يهدى لها من أسبارك (نقود) في مراسيم أكبي نيخف. وتعلق في
    ......


    اقرأ المزيد

  • أجدّيد ⴰⵊⴻⴷⴷⵉⴷ القربة

    c 7أجدّي / أجدّيد / أشيبوض كل قصر لديه تسميته الخاصة أما بالعربية تسمى ''القربة'' وعاء من جلد  الماعز كاملاً عدا الرأس، مدبوغ وتم إغلاق أطرافه عدا الرقبة والذي يستخدم لجلب الماء ويخصص أساسا لتبريد الماء، والسرّ في هذا الاختيار يكمن في الشعر الذي يكسو جلد العنزة والذي يساعد فيما بعد على الاحتفاظ بالماء الذي يوضع فيها عذبا حتى في....


    اقرأ المزيد

  • تاوارت ⵜⴰⵡⵡⴰⵔⵜ الشكوة

    c 7تاوارت هي  الشكوة فهي لا تستعمل لنفس غرض القربة -حفظ الماء باردا- ، بل هي خاصة بصناعة اللبن الحامض والزبدة ، فهي فعلا تصنع من جلد الماعز لكنها لا تطلى بالقطران ولا تعطر بالعرعار، فبعد ترويب الحليب وطبعا الحليب الطبيعي للماعز، يفرغ داخل تاوّارت التي...


    اقرأ المزيد

  • دجاوت ⴷⵊⴰⵡⵜ

    c 7دجاوت وعاء مخصص لوضع الماء صيفاً .. لا يحتاج الى تبريد لأنه مبرّد طبيعي نظرا لتواجده في قربة جلدية متينة تستمد نسمة البرودة من الهواء الخارجي و الرطوبة التي......

    اقرأ المزيد


    اقرأ المزيد
  • طريقة الدباغة صنع دجاوت و أجديد وجا

    c 7تابطانت أندج أسيس أجديد- أدجاوت-جا
    يجز شعرها ثم تملح وتترك على شكل لفيفة لمدة ساعتين  ثم تنشر في الشمس لأسبوع حتى تجف  ثم تغسل نضعها في إناء فيه خليط من ماء و ملح و عرعار و تايدا حتى
    ....